مشاهدة النتائج 1 الى 8 من 8
  1. #1

    راقصـــــــــة بجــــــــــــوار الحــــــــــــــرم

    هل الحقائب جاهزة يا أم كريم ؟

    - نعم .. كل شئ جاهز .. لقد أعددت لك كل ما تحتاجه في رحلتك المباركة هذه !!

    - إيه يا أم كريم .. هاهو الأمل يتحقق بعد سنين طويلة من الانتظار والصبر .. ليتني أجد مكانا لك في الرحلة .. ولكن كما ترين لقد دفعت تحويشة العمر .. ولم يبق شئ !!

    تنساب عبرات أم كريم ثم تقول :

    - أدع الله أن يكتب لي زيارة لبيته الحرام كما كتبها لك يا أبا كريم ..

    - لن أنساك يا زوجتي الغالية .. سأدعو لك ..

    يبدأ أبو كريم في توديع زوجته .. ويحمل حقائبه استعدادا للخروج من منزله .. وعند الباب يلتفت إليها :

    - لقد أوصيت جارنا أبا فاضل أن يوفر لكم ما تحتاجونه ريثما أعود ..

    أم كريم ( وهي تبكي ) - أسأل أن يحفظك ويعيدك إلينا بالسلامة يا أبا كريم ..

    - ينظر إلى زوجته نظرة وداع .. ثم يغادر !!

    المكان ( صالة المغادرة في الميناء )

    نداء ( على جميع المسافرين إلى مكة المكرمة التوجه إلى بوابة صعود السفينة استعدادا للسفر )

    يتوجه أبو كريم إلى البوابة .. وبعد نصف ساعة تفتح البوابة ليصعد السفينة التي ستقلّه في رحلة طويلة إلى ميناء جدة الإسلامي ...

    طيلة الرحلة وأفكار أبي كريم .. مرة وراءه ... فيتذكر زوجته التي تركها تبكي .. ومرة أمامه .. يحاكي نفسه بتلك البقاع المقدسة .. والأماكن الطاهرة التي طالما اشتاقت لها نفسه .. وتطلعت لها روحه ..

    بعد أيام طوال .. ورحلة مضنية .. وصلت السفينة إلى ميناء جدة الإسلامي ..

    ها هو أبو كريم يأخذ مقعده في الحافلة المتجهة إلى مكة المكرمة ... يلبي ,, ويلبي ... وقد التف حول جسده النحيل إزار الإحرام ورداؤه ..

    ومع كل " كيلو متر" يقطعه باتجاه البقاع المقدسة الطاهرة .. يعظم شوقه .. ويزداد حنينه .. ولا يملك إلا أن يردد داخل نفسه .." يا ليتك كنت معي يا أم كريم .. "

    وصلت الحافلة إلى البقاع المقدسة ..

    أنت الآن يا أبا كريم .. أمام درّة الكون .. أمام البقعة المباركة التي تتجه شطرها مليارات الوجوه والأفئدة عبر العالم ..

    أنت الآن يا أبا كريم .. أمام البيت الحرام الذي حج إليه أنبياء الله ورسله على مر الزمان .. أمام البيت الحرام الذي قال الله عنه (( إن أول بيت وضع للناس للذي ببكة مباركا وهدى للعالمين * فيه آيات بينات مقام إبراهيم ومن دخله كان آمنا ))

    أنت الآن تقف بجوار مهوى أفئدة ملايين البشر عبر التاريخ .. أتوا إليه من كل فجّ عميق ..

    ما أعظم الموقف .. وما أجلّ المكان ..

    صور سريعة .. وخواطر مذهلة .. دارت في رأس أبي كريم وهو يقف أمام البيت الحرام وينظر إليه متعجبا .. يكاد قلبه أن يطير فرحا وابتهاجا .. قد اختلطت في عينيه دموع الفرح ببلوغ المنى .. وعبرات الشكر للمنعم المتفضّل جلّ وعلا ..

    لم ينس أبو كريم .. حبيبة قلبه .. ورفيقة عمره .. التي تركها تبكي خلفه .. بعيدا .. بعيدا .. هناك .. حزنا أن لا تجد ما تنفق ...

    كم تمنت أن ترافقه للوقوف في هذا الموقف المهيب بجوار الكعبة المشرّفة !!

    أدى أبو كريم مناسك عمرته .. طاف وسعى .. شرب من ماء زمزم ..

    لفتت نظره هيبة المكان .. وروعة التنظيم .. وسمو البناء .. ودقة التصميم ..

    وهنا وهناك يرى في جنبات الحرم خدمات وإنجازات تشهد بأن لا مثيل لها حتى الآن ..

    كان يحدّث نفسه كلما تأمل في تلك الساحات الطاهرة .. ورأى تلك الخدمات العظيمة .. ويقول " هذا بيت الله الحرام .. يستحق هذا وأكثر " ثم يدعو الله من كل قلبه بالخير والتوفيق والسداد لمن ساهم في هذه الإنجازات ..

    ذهب أبو كريم إلى مسكنه بجوار الحرم الشريف .. حمد الله تعالى وأثنى عليه .. فكل الأمور تيسرت .. وصول موفق .. وعمرة مباركة .. ومسكن مجاور للبيت الحرام .." اللهم لك الحمد والمنّة .."

    دخل أبو كريم إلى غرفته .. نظر من النافذة فإذا المسجد الحرام .. كأنه جوهرة مغروسة فوق الأرض .. تأمل .. ملأ عينيه من جمال المنظر .. ثم رفع يديه وقال " اللهم لا تحرم زوجتي أم كريم من الوصول لهذا المكان "

    كانت تدور في ذهن أبي كريم بعض المسائل الفقهية حول أحكام العمرة .. لم يتيسر له سؤال أحد من العلماء أو طلاب العلم .. فهو غريب لا يعرف أحدا في هذه البلاد .. كان يؤمّل أن يجد طريقة ما للوصول إلى إجابات شافية كافية لهذه المسائل .. ولكن لم يجد ..!!

    كانت تلك المسائل تؤرّق أبا كريم كثيرا .. فهو يريد أن يؤدي المناسك كما أداها خير البشر صلى الله عليه وسلم ..

    جال أبو كريم بنظره داخل غرفته ... فكر .. وفكر .. ثم صرخ .. " نعم .. أكيد .. أكيد .. أكيد .. "

    كررها أبو كريم عدة مرات .. ثم التفت إلى التلفاز الموجود بركن الغرفة .. ثم قال " أكيد عندهم هنا شرح كامل لمناسك العمرة ... فأنا أرى كل شئ مسخّر لخدمة المسجد الحرام "

    سارع إلى جهاز التحكم عن بعد .. وشغّل التلفاز ..

    القناة رقم 1 .. أخبار !! القناة رقم 2 .. تقرير علمي !! القناة رقم 3 .. قضية سياسية !!

    استمر أبو كريم في تقليب القنوات .. بحثا عن قناة تهتم بمسائل الحج والعمرة لأمثاله من المساكين الذين لا يعلمون تفاصيل أحكامها .. ولا يعرفون أحدا يسألونه عنها ..

    القناة رقم 51 .. فيلم أجنبي !!!

    القناة رقم 52 .. راقصة !!!

    ذهل أبو كريم .. سقط الجهاز من يده .. رجع إلى الوراء يمشي رويدا رويدا حتى وصل إلى النافذة .. نظر .. إنه المسجد الحرام .. أشرف بقعة على وجه الأرض !!

    عاد إلى التلفاز ونظر .. إنها راقصة !!

    كرر النظرة .. مرة هنا .. ومرة هناك ..

    ضرب بإحدى يديه على الأخرى .. وهو يقول " لا حول ولا قوة إلا بالله ... راقصة بجوار الحرم ؟؟.. راقصة بجوار الحرم ؟؟.. راقصة بجوار الحرم ؟؟.."

    برقيات .. برقيات .. برقيات


    البرقية الأولى : إلى معالي وزير الإعلام ..

    لقد سخّرت الدولة - حرسها الله - إمكانات عظيمة لخدمة هذا البيت الحرام .. وهذا في حد ذاته شرف عظيم .. ونحن في بلد مبارك يؤمّه الملايين كل سنة .. ويفد إليه الناس من كل فجّ عميق ليؤدوا شعائر دينهم .. فهل من اللائق أن نبخل عليهم ولو بقناة تعليمية ( داخل حدود مكة المكرمة على الأقل ) تعلمهم أمور حجهم وعمرتهم .. ؟؟
    إن حجاج بيت الله الحرام وزواره يحتاجون جهدا إعلاميا مكثفا على طوال العام .. وليس في أوقات مواسم الحج فحسب ..

    البرقية الثانية : أيضا إلى معالي وزير الإعلام ..

    هل يعجبك أن يقال " راقصة بجوار الحرم " ؟؟

    نعلم أن مشاهدة هذه القنوات الفاضحة العارية حرام في كل مكان ,, ولكنها في البقاع المقدسة .. والأماكن الطاهرة .. أشد حرمة .. وليس حلا أن نقول " نحن لم نأمر أحدا بمشاهدتها " فالله عز وجل قد أمر نبيه بتطهير بيته للطائفين والعاكفين والركع السجود .. وكذلك يجب أن نطهر تلك البقاع المقدسة للذين جاءوا إليها من كل فج عميق ..

    ما المانع لو ألزمت تلك الفنادق والشقق بمنع القنوات الفاسدة ؟؟

    البرقية الثالثة : إلى أصحاب الفنادق والشقق المفروشة ..

    هل هذا هو جزاء الإحسان ؟؟

    يكرمكم ربكم بجوار البيت الحرام لتعلنوا المنكر ؟؟ وتنشروا الفساد ؟؟ وأين ..؟؟ بجوار أطهر بقعة وأشرف مكان !!

    حرام عليكم ما هو حاصل الآن .. اتقوا الله .. اتقوا الله في الملايين الذين يسكنون في عقاراتكم ..

    البرقية الرابعة : إلى وكالات الطوافة وخدمات الحجاج والمعتمرين ..

    هل من العدل أن يقدم الحاج أو المعتمر من أقصى الدنيا .. ويدفع ما أمامه وما خلفه .. ليرجع بحج فاسد أو عمرة غير تامة بسبب عدم اهتمامكم بتوعيته وتعليمه ؟؟
    عملكم كان العرب يتشرفون به ويتسابقون عليه في الجاهلية بلا مقابل !!
    وأنتم مع وجود هذه المبالغ الباهظة .. والدعم الكبير الذي تلقونه ... ولكن .. لا نتيجة !!
    اتقوا الله في الملايين الذين سيقفون أمامكم بين يدي الله تعالى ... ويسألونكم عن إهمالكم لهم ..

    البرقية الخامسة : إلى كل قارئ لهذا المقال ..

    حتى لا يقال :

    وعين الرضى عن كل عيب كليلة ** كما أن عين السخط تبدي المساويا

    شهادة حق .. لقد حقق خادم الحرمين الشريفين الاسم الذي اختاره لنفسه ، وتشرّف بحمله .. وجعل الحلم أمرا واقعا .. ولقد قامت هذه الدولة بخدمة الحرمين الشريفين ولا زالت تقوم بها خير قيام .. ولا ينكر هذا إلا جاحد مكابر ..

    ولكن .. هل سيساهم معالي الوزير بسهم في هذه الخدمة ؟؟ !!

    ذلك ما نتمناه ....

    والله أعلى وأعلم ،،،،


  2. ...

  3. #2
    ما عسانا ان نقول لا حول و لا قوة الا بالله

    نفس الاحساس عندما نشاهد برامج غنائيه (صحيح غلط و الله يهدينا) بس المأساه عندما تجدي المشجعين يرفعون علم السعوديه يرفرف في الصاله لتشجيع مغني و هو مكتوب عليه لفظ الجلاله

  4. #3
    لا حول ولا قوة الا بالله

    ان هؤلا قلوووبهم سوداء ف مهما عملووو من منكر لا يحسووون به


    ومشكور اخي على الوقفه
    sugar44

    للأنضمام إلى قروب مكسات على الــــــ FaceBook

    http://www.facebook.com/group.php?gid=8584782806

  5. #4

  6. #5
    الحقيقة اخي ان كلااامك كله ع متمه


    ولكن .. استغرب من نقطة ارى الا الامتناع عن ذكرها حاليا









    المهم ان الخطا علم والذي بقي هو التنفيذ




    وكم راينا من عمارات تجاور الحرم تشق عنان السحب ولكن .. الفسق فيها ظااهر






    وان كانت المواقف موجودة ولكن .ز السكوت عنها احيانا اولى ولاتنسوا ( ومن يرد فيه بالحاد بظلم نذقه من عذاب اليم )

  7. #6
    مشكوووووووور
    قصة حللوة
    Afraid


    it is always following us
    it is never leave us
    it is never leave us live
    it is always leave us Afraid
    it is always kill us
    it is always delete us
    it is always make us stronger
    it is always be the shadow
    and if it is be the shadow i am will be the dark

  8. #7
    وما خفي كان أعظم يا أخي الكريم...والله تحدث أمور ويحدث العجب العجاب فيما حول الحرم المكي والحرم النبوي لكن للأسف ماذا نقول..والله أمور تحدث يقشعر لها البدن من ما يوجد في الفنادق حول الحرمين لكن ما نقول غير حسبي الله ونعم الوكيل ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم...ويكفيك الأسواق الموجودة هناك....لكن ماذا نقول غير لا حول ولا قوة الا بالله..ولندع الخلق للخالق فقط.

    جزاك الله خير أخي الكريم على هذا الموضوع الذي يحرق دم المسلم والله لما يحدث حول الحرمين ولكن مااذا نقول..

  9. #8
    جزاك الله خير...........والله يعطيك العافية

    وجعلها ربي من موازين حسناتك

    cd4087b7f267242f16a42df8732e49cc
    I'm Some LETTERS that will be , oneday , A meaningful SENTENCE
    You Can Find me On
    Twitter / FaceBook / Flicker

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter