مشاهدة النتائج 1 الى 7 من 7
  1. #1

    قصة " حياة الظلمات "

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...

    وأخيرا أول موضوع لي هني عندكم......... الحين بحط القصه وبعدين اريد اشوف شو اخطائي ؟؟؟

    وأبدأ ببسم الله الرحمن الرحيم....


    بطلا القصه ..

    Picture1

    الإسم : لارك
    العمر : 18 عاما
    خصائصه ونسبه : إبنٌ للكونت رايديز الذي توفي بمرضٍ خطيرولارك في سن التاسعه أما والدته فتوفيت قبل أن يكمل سنتين من عمره وبعد وفاة والده إنتقل لارك للعيش عند عمه هاردي ...
    يمتاز لارك بالصلابة والتحمل والقوه ...

    Picture1%20001

    الإسم : سترينث
    العمر : 18 عاما
    خصائصه ونسبه : ينتسب لكائنات الظلام وعرف عن والده أنه كان من أقوى جنود الظلام ...
    قتلا والديه على أيدي سحرةٍ من البشر لذا فهو يكن الكره الشديد للبشر ....
    وإمتاز سترينث بهدوئه وبشرته البيضاء وورث عن والده قوةٍ ليس لها حدود...


    القصه...

    جلس "لارك" بنظرةٍ حزينه بجانب سرير عمه المريض "هاردي" وخلفه ومن الظلام الدامس خرجت كائنات الظلام , وقال أحدهم بصوته الغليظ ...
    كائن الظلام : سيدي بماذا تأمر قبل رحيلك من هذا العالم ؟؟
    السيد هاردي : ليس عليكم فعل شيء ... سوى الإصغاء لأوامر لارك ...
    كائن الظلام : حاضر سيد هاردي ...
    لارك : عمي ! لماذا هذا كله ؟
    السيد هاردي : لارك أنت إبن أخي .... وأخي أوصاني بك قبل مماته .. والآن حانت ساعتي ...أين ستظن أنك ستعيش؟؟
    لارك : ...............
    كائن الظلام : لا بأس ... لارك سيعيش بيننا كما عشت أنت يا سيدي ..
    السيد : لطالما كنت وفياً وستبقى كذلك ..................
    لارك : تستطيع الإطمئنان علي ياعم ...
    .............
    كائن الظلام : لقد رحل يا سيدي الصغير
    لارك بقي صامتاً ينظر لعمه والدموع تسيل من مقلتي عيناه بهدوء ....
    كائن الظلام : سندفنه في الغد في مقبرة العائله .... أتحتاج شيئاً الآن يا سيدي الصغير ؟
    لارك (والكلمات تخنقه) : لا .. شكرا ...
    واتجهت كائنات الظلام لأحد نواحي الغرفة المظلمه وأختفت , أما لارك فغادر هو الآخر غرفة عمه ودخل غرفته ....
    حل الظلام , ومر الوقت ببطء وبقي لارك طيلة الليل مستلقياً على فراشه وعينيه ملتصقتان بالسقف لم يداعب أهدابهما النعاس أبداً وظل يجول بفكره من أمرٍ لآخر .... كيف سيعيش بين كائنات الظلام؟ , وكيف هي الحياة بينهم ؟ .............
    أطلت شمس الصباح من خلف جبال تلك المنطقه ولامست خيوطها الضوئية جدران قلاع السيد هاردي والتي أصبحت للارك , وغردت العصافير وتعالت أصوات الفراخ من أعشاشها وهب نسيمٌ عليل بارد ..
    أبعد لارك غطائه ووقف أمام خزانته وفتحها وغير ملابسه , بعدها سمع أصوات خطى أقدام ثقيله تضرب الأرض بقوةٍ وهي تسير ... فراح يتفقد الأمر بالنظر من نافذة غرفته ... فرأى كائنات الظلام تصطف أمام القبر الذي سيدفن فيه عمه ...
    وفجأة ....
    " سيدي الصغير !! "
    إهتز لارك في مكانه وإلتفت بسرعةٍ لخلفه ....
    كائن الظلام : يبدو أني أخفتك ياسيدي؟
    لارك : بالطبع فلم أعتد أن يدخل أحداً علي فجأة ؟؟
    كائن الظلام : آسف إن كنت أزعجتك لكن سيدي قائد الظلمات أمرني بإيقاظك وإعلامك أنهم سيدفنون السيد الآن ....
    نظر لارك إلى عيني ذلك الكائن وبعدها أشاح بوجهه متجها إلى كرسي ليلقي بنفسه عليه بشدةٍ توحي بتعبه الشديد....
    لارك : أعلم ذلك ......
    كائن الظلام : أهنالك شيءٌ يا سيدي؟؟
    لارك : شيء؟؟ بل قل أشياء كثيره ...
    كائن الظلام : سيدي الصغير حالتك متدهوره ....
    " لا تقلق علي ..... " قالها لارك وهو ينهض من على الكرسي وهو يرتدي معطفه ليهم بالخروج من غرفته متجهاً لمقبرة العائله ..........

    وضع السيد هاردي في قبره ودفن ... إنتهى الأمر ... ولارك يشعر بالتعب الشديد ويراقب بصمتٍ مصحوباً بنظراتٍ حزينه ......
    تقدم نحوه قائد الظلمات قائلاً " سيدي الصغير لم لا تدخل وترتاح ... "
    لم يرد لارك عليه بل اكتفى بصمته فقط وراح يرجع لغرفته ....

    عند المقبرة بقي قائد الظلمات و بعضٍ من جنوده .... فقال منادياً " سترينث !! "
    فرد أحدهم بحزم " نعم !! "
    " أوكل إليك مهمة الإعتناء بالسيد الصغير ... " قالها قائد الظلمات وهو ينظر إلى سترينث الذي بقي صامتاً وعلامات الغضب بانت على ملامح وجهه ...
    " إسمعني يا سترينث ... أعلم أنك تكره البشر لكن سيدي الصغير لارك ليس من أولئك الذين قتلوا والديك ولا أستطيع ترك هذه المسؤولية لجندي آخر غيرك .... "
    سترينث : سأبذل جهدي أيها القائد ....
    " هذا تصرفٌ رائعٌ منك ...." قالها قائد الظلمات وهو يربت على كتف سترينث واختفى .....

    بعد اختفائه قال أحد الجنود لسترينث متعجباً.. " لم أظن أنك ستوافق !! "
    قال سترينث وبغضبٍ شديد " كم أكره البشر !! "
    الجندي " صحيحٌ أنك تكرههم لكن ...."
    قاطعه سترينث " كلهم سواء !! كلهم ...."
    قال الجندي وبتوتر .." حسناً سـ ... سأتركك الآن ..... "

    ..........................

    كان لارك في ذلك الوقت قد أنهكه التعب فاستلقى على سريره وراح في سباتٍ عميق ....
    تحول الصباح إلى ليل و جنود الظلام يتنقلون من مكان لآخر في القلعه ...

    فتح لارك عينيه ولم ينهض بل بقي طريح الفراش ...
    أما عن سترينث فقد دخل الغرفة من دون علم لارك ..... ووقف أمام السرير يمقت لارك بنظرة كرهٍ وحقد ....
    وأخيراً إنتبه لارك لوجوده ... فجلس في مكانه قائلاً لسترينث مندهشاً " منذ متى وأنت هنا ؟ ! "
    " منذ أربع دقائق ......"
    فرد عليه لارك وقد نهض من على سريره ... " للتو فقط انتبهت لك ... هل أمرك قائد الظلمات بإعلامي عن أمرٍ ما ؟؟ "
    قال سترينث بغير مبالاه " أبداً ..."
    لارك متعجباً .. " إذا ما الذي أدخلك إلى ...... "
    فقاطعهما أحد الجنود مستعجلاً بقوله " سيدي الصغير هناك إمرأةً في خارج القلعه تناديك بصوت مرتفع تريد التحدث إلك !!! "




    نهاية الجزء الأول.........

    اريد اشوف آرائكم لو سمحتوا... ^^"

    والسموحه
    دارك
    اخر تعديل كان بواسطة » Dark Thief في يوم » 10-09-2004 عند الساعة » 18:21
    60baaef285d2b2e637327f3ce157a96c
    0


  2. ...

  3. #2
    التكملة بسررررررررررررررررررررررررررررررعه

    ما شاء الله عليك اخوي بداية رائعة ومشوقة

    بس لاتتاخر في التكملة
    عفواً .. اذا كان لديكم اي استفسار خاص بقسم التوون بشكل عام والمانجا توون بشكل خاص برجاء وضعه
    هنـا وسيتم تجاهل اي رسائل من هذا النوع
    0

  4. #3
    انشالله احطها في القريب العاجل وشكرا لردكِ أخيتي سولا

    والسموحه

    دارك
    0

  5. #4
    0

  6. #5
    الله القصة تجنننننننننننننننننننننن مرة حلوة

    ...

    الصراحة نالت إعجابي الشديد وأسلوبك مشوق ورائع


    ....

    وأفكارك خيالية و حلوة

    .....

    وأستنى التكملة على أحر من الجمر

    .......


    لا تتأخر علينا بليييييييييييييييييييز


    ........


    لك أجمل سلامي

    فارس
    0

  7. #6
    شكرا اخوي فارس الرواه على قرائتك لقصتي وإضافة تعليقك بالرد عليها ^^

    وانشالله احط التكمله في القريب العاجل ,........


    والسموحه
    0

  8. #7
    وااااااااااااو
    قصتك روعة دارك
    أنا أنتظر التكملة على أحر من الجمر
    لا تتأخر أكتبها بسرعة
    تحاتي
    أيشواريا
    سلام على الدنيا إذا لم يكن بها
    صديق صدوق صادق الوعد منصفا
    0

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter