مشاهدة النتائج 1 الى 4 من 4

المواضيع: العودة

  1. #1

    العودة

    البداية

    الفصل الاول

    جلس محمد بالقرب من الشجرة و اسند راسه عليها و اخذ يتامل النجوم

    في ذلك الفضاء الكبير و هي تتلألأ في وسط السماء و حملت الافكار

    بمحمد الى بعيد و فجأة تذكر انه قرأ في احد المواقع عن كوكب بعيد في

    المجرة المجاورة الى مجرتهم و هو ماهول بالسكان ايضا .

    و لكن قد تذكر ان في ذلك الكوكب الجميل الكثير من الدمار التي خلفتها

    الحروب و قال في نفسه : ياله من عالم غريب كيف لؤلك الناس قتل

    بعضهم البعض و هم اخوة جميعا؟؟ و لكنه تذكر ان هنالك بقاع لا زالت

    آمنة و خضراء و لم يصبها مكروه بعد .

    فأغمض عيناه و تخيل تلك البقاع الآمنة و كيف يكون شكلهاو اذا به

    يتخيل الكوكب في وقت الشروق و اشعة الشمس تداعب امواج البحر

    و تبتسم الى الى سكان ذلك الكوكب تحييهم و تقول لهم صباح

    الخير , و عند الشاطيء هنالك الأرض الخضراء و النخيل و الأشجار

    المتشامخة التي تزينها ثمارها كانها البلور و الازهار التي تتراقص مع

    انغام البلابل و العصافير ...

    عندها استيقظ محمد من احلامه و قرر الذهاب بطائرته الخاصة الى

    ذلك الكوكب البعيد....

    عندما قرر محمد الذهاب الى الكوكب الذي اثار فضوله استقل عربته

    الطائرة مسرعا الى مركز الأبحاث العلمية الكوكبية التي تهتم بتفاصيل

    جميع مجرات الأرض , و اخبر العلماء برغبته بالذها الى احد الكواكب

    فساله احد العلماء : و ما هو الكوكب الذي تريد الذهاب اليه؟

    اجاب محمد : انه كوكب الأرض .

    فاندهش عالم يدعى السهم : هلى تعلم ما ستواجهه في تلك الرحلة ؟

    و هل تعلم خطورة هذا الكوكب ؟ انه كوكب الحروب و الدمار !!

    وقطع العالم دونج كلام سهم و قال : نحن هنا في كوكب السلام من

    مجرة زيزو قلوبنا متحابة و صافية و لا بحمل احدنا على الآخر

    الكراهية و الضغينة , بالأضافة الى طبيعة حياتنا !!!

    و واصل سهم كلامه : اضافة الى الن كوكبنا و صل الى مرحلة من

    التحضر لن يوصل اليها سكان الأرض و لو بعد الف عام !! فكيف

    ستتكيف معهم , و لا تنسى ان سكان الأرض يعيشون من خلال تنفسهم

    الأكسجين , و نحن نتنفس بالهيدروجين .

    فاستقطع محمد كلامهم و بصوته اصرار و شدة : ولكني اريد الذهاب

    الى الأرض سواء شأتم ام ابيتم ..و لن يمنعني شيء حتى لو كان ذلك

    في سبيل خلاص حياتي !!
    سأسافر الى الأرض مهما بلغت الصعوبات ....

    و بعد أن رأى العلماء شدة عزم محمد و اصراره بدأو يتهامسون و

    كأنهم لا يريدون محمد معرفة ما يقولونه , و فجأة التفت احد العلماء

    الى محمد قائلا : الا زلت مصرا على الذهاب الى الأرض؟

    محمد : نعم , و بكل عزم و قوة .

    العالم : اذن , امهلنا يومان لنرتب لك امور الرحلة و نحاول بقدر

    الأستطاعة تامين عوامل الامن و السلامة لك في الرحلة و لا تنسى

    اننا لن ندعك تذهب لوحدك سوف نرسل معك جماعة من العلماء و

    الرواد الى الأرض , فهل ستوافق ؟

    محمد : مواقف !!
    بعدما وافق محمد على اصطحاب بعض العلماء و رواد الفضاء معه

    في رحلة الذهاب الى الأرض ؟ ذهب الى منزله مسرعا و لكن صورة

    كوكب الأرض لم تغب عن خياله و لم تفارق ذهنه ابدا و كان طوال

    الوقت يفكر في هذا الكوكب البعيد , و يزداد شوقه الى الرحلة كل ما

    مر الوقت و هو يرى عقارب الساعة تدور و تدور الوقت يقترب و هو

    ينتظر اتصال المركز على احر من الجمر0

    و فجأة سمع صوت رنين المجيب الآلي و تسارعت دقات قلب محمد و

    هم لرفع الألة و اقدامه ترتجف لا يعلم لماذا و لكن هنالك امر بالتأكيد و

    بالطبع بتعلق بالرحلة الى الأرض...

    محمد :آلو

    الجهة المرسلة : ألو

    محمد : من الذي على الخط ؟

    الجهة المرسلة :انا رمح من مركز الابحاث العلمية الكوكبية , أنت

    محمد اليس كذلك؟

    محمد : نعم انا محمد , ما الذي حصل , و ماذا تريدون ؟ لم تنته الفترة

    التي حددتموها ؟

    رمح : رئيس مركز الابحاث يريد مقابلتك الآن ... هل تستطيع المجيء الآن ؟

    محمد: اجل , و باقصى سرعة..

    رمح : الى اللقاء

    محمد : الى اللقاء


    و في مركز الأبحاث :-

    محمد : لقد طلبتموني , ماذا تريدون؟

    سهم : لس نحن بل المسؤؤل في المركز , انه في انتظارك !!!

    تفضل بالدخول ...

    دخل محمد الى المسؤول و و هو في حالة خوف ممزوجة بالفرح

    المسؤول : تفضل

    محمد : شكرا , وهو يجلس على الكرسي

    المسؤول : انت محمد , اليس كذلك ؟

    محمد : نعم و ماذا تريد ؟

    المسؤول : لقد حدثني العلماء عنك و عن رغبتك في السفر عبر

    الفضاء الى كوكب الارض؟ و لقد نظرت في قضيتك و انا منذ مدة طويلة

    افكر في مثل هذا المر و لكنني ترددت خوفا من معارضة الجان العليا

    على الموضوع و عدم العثور على اي متطوع يوافق على مثل هذه

    الرحلة .

    محمد : و هذا يعني ان موافق على ذعابي الى الارض ؟

    المسؤول : نعم و بكل فخر , فنحن هنا و في هذا الكوكب نفتخر

    بامثالك !!


    محمد : و لكن؟؟

    المسؤول و لكن ماذا ؟

    محمد : من هم الذين سيرافقونني في الرحلة ؟ و متى سيحدد موعدها؟

    المسؤؤل : انهم العلماء سهم و دون جو و كارو بيرو , و ستنطلق

    الرحلة غدا صباحا انشاء الله ..

    محمد و بفرحة كبيرة : شكرا شكرا لانكم سمحتول لي بتحقيق حلمي , الف الف الف شكر , و ساكون من الفجر غدا عندكم ...

    الى اللقاء

    المسؤول : الى اللقاء




    انتظروا البقية ..
    0


  2. ...

  3. #2
    0

  4. #3
    0

  5. #4
    0

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter