مشاهدة النتائج 1 الى 5 من 5
  1. #1

    قصة شخصية للغاية أحكموا عليها

    هذي القصة شخصيا صارت معي و انا متأسفة عليها .........................
    علي فكرة هذي أول مرة أبوح فيها ...........


    يوم كنت صغيرة يعني 13 سنة كان لي صديقة بدون ذكر أسماء ،،،،،،،، المهم هذي البنت كان أبوها متوفي و أمها أجنبي يعني مو عربية و كانت ما تعرف شي عن سوالف البنات و الصايعات و الشباب و كانت البنت على حل شعرها يعني لا حسيب و لا رقيب و كبرنا لين ما صار عمرنا 16 سنة و في يوم من الأيام و بعد هذي السنين اتصلت فيني ما اعرف شو لي ذكرها المهم انا استانست و اااااااااااااايد و سلمت عليها و قلتلها لازم أشوفج برة بس الحمد لله حصل ظرف منعني كانت تتصل بشكل يومي تقرريبا و كنت اتفاجأ من سوالفها لأنها أكبر من سنها يعني كلام متزوجين مو كلام بنت و مرت الأيام و بدت تقولي إنها تتعرف على شباب و إن عندها موبايليين و بس الشباب الي يتصلون و إنها تطلع معاهم في المجمعات و السناتر و أنا عمري ما تعرفت على بناات من هذي الأشكال أو هذي النوعيات المهم انا ما خشيت على امي و قلتلها عن سوالفها و عن لشباب الي تتعرف عليهم و أمي طبعا قالت قطعي علاقتج فيها و انا سويت الي قالته امي قامت يوم تتصل أتحجج إني مشغولة و لا و لا أخوي يبي التليفون و عرضت علي أكثر من مر أن تتعطيني مبايل بدون مقابل على أساس الهدية ..................ز



    للقصة تكملة
    gooood gooood gooood
    0


  2. ...

  3. #2
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    اختي ريانه لااعرف ماذا اقول لكنني ااسف على هذه الفتاة المسكينه disappointed

    واشكرك اختي على القصة وننتظر التكملة..

    المجـــ::@::ــــوله
    0

  4. #3
    الله يستر !! يذكرني هالموقف باللي صار في مسلسل ( يوم آخر )و لكن الفرق انه لك سند يسندك ( الوالدة الله يحفظها ) ..
    0

  5. #4
    0

  6. #5
    مشكوورة اختي
    و احنا ناطرين التكملة
    attachment

    الرهيب
    I'll Never Forget U
    0

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter