مشاهدة النتائج 1 الى 10 من 10
  1. #1

    سوبر ستار أجمل قبر لأتعس شعب

    [size=4]لقد كنت أظن أن المصائب التاريخية التي حاقت بأمتنا، إنما هي سقوط الأندلس، فسقوط بغداد في أيدي التتار، واحتلال الصليبيين لفلسطين، ثم هذا الاحتلال الصليبي الصهيوني الاستعماري اليوم لبغداد.

    وما علمت إلا بالأمس أن المصيبة الكبرى التي اجتاحت عالمنا العربي عامة ومحيطنا السوري خاصة، ليست شيئاً مما ذكرت، وإنما تتمثل في تقاعس الأمة العربية والإسلامية إلى اليوم عن النهوض بواجب العثور على أجمل صوت غنائي تهتز طرباً له الرؤوس، في السهرات الفنية والأندية الليلية.

    كان أول من نبه إلى هذا التقصير الخطير، قناة المستقبل!..

    فهي التي نبهت إلى أن المصيبة الكبرى تتمثل في هذا التقصير، وليست متمثلة في النزيف الذي تعاني منه الأمة لاحتلال الاستعمار الأمريكي العراق، ولا هي متمثلة في القتل الذي يستحرّ كل يوم بضحايا الاحتلال الصهيوني لفلسطين.

    لم تكتف قناة ((المستقبل)) بهذا... بل أخذت تقرع أجراس الخطر الفني على مسامع الأمة، وأهابت بها أن تنهض نهضة ديمقراطية قدسية، من خلال وحدة شعبية متراصّة، وأن تبذل قواها متضافرة جادة، ثم تسعى سعيها لتدارك التقصير الذي تلبست به الأجيال السابقة، فتكتشف للأمة العربي جمعاء الصوت الغنائي الأول الذي سيكون إليه تشنيف الآذان، في معركة المصير التي ستدور رحاها في السهرات الفنية والأندية الليلية، حيث ستكون إليها كلمة الفصل في تحديد موقع هذه الأمة من التاريخ المقبل.

    وتلاقت الأقنية الفضائية في خندق كفاحي واحد، تتابع الأصوات المرشحة، في نضال صابر دائب، حتى الرابعة صباحاً!.. ولما تم الاكتشاف، وفاز المناضلون والمكافحون والمرشَّحون والمصوتون، بالنصر المبين، إذ قدموا إلى الأمة العربية والإسلامية ضالتها المنشودة، ذات الطلعة البهية، والصوت الشجي، والجمال الفتان، تلك التي كان غيابها السبب الأول في الكوارث التي ترزح أمتنا اليوم تحت وطأتها، وقد لا تكون الأخيرة فيها نكبة فلسطين واحتلال العراق.

    وقام الملوك وكثير من الرؤساء بأدوارهم المشرفة في ساحة هذا الكفاح المشرف!!.. فنهضوا بواجبهم الكفاحي والوطني مهنئين مصفقين.. ومواسين معزّين ومعوضين.

    * * *

    الأمة العربية والإسلامية تنزف.. والدم القاني المتفجر من جسمها لا يتوقف ولا يجف.. وملوك الأمة وحكامها، وإعلامها وأقنيتها، وشعوبها ((المهتاجة)) المناضلة، منصرفون جميعاً إلى إيقاد الشموع الخافتة في الأندية الليلية الساهرة، يتسابقون إلى شرف تقديم أجمل صوت غنائي، لأكبر قطيع من المتطوحين بسكر المهانة والذل... حيث ترتفع الأيدي التي ربيت على فن التصفيق، ولم تُدرَّب على شرف تطهير الأرض العربية الإسلامية من الاحتلال والرجس.

    أما التاريخ... فها هو ذا ماضٍ في حفر أجمل قبر لأتعس أمة. واسم القبر: ((سوبّر ستار)).


  2. ...

  3. #2

  4. #3
    وقال رسول اللـــــه : الا انه سوف تاتي بعدي اقوام من الكفر ......صدق قول رسولنا ....
    اولا : سوبر ستار برنامج اسرائيل , لا انت رابح فيه شيء من مشاهدتك ولا من اشتراكك .. اذا شفته ورقصت معاه مصيرك مع معصيين الله ورسول ..
    ثانيا : الرجال وبنات في مكان واحد , اصلا عيب على المرأة تجلس قرب الرجل , وكل فتاة بزيها الفضفاض والضيق ..
    وقد سمعت رواية عن بنت دفعت ابوها الى السجن او الشرطة لانه ما قبلها تشارك مع ستار اكادمية ..

  5. #4

  6. #5

  7. #6

    مقال او خبر

    الســـــــ عليكم ــــــــلام.........
    كلامك جواهر أخي......لا يحتاج إلا لتصفيق حار
    جزاك الله خيراً على كلامك المؤثر والصادق والرائع......
    وأنا أيضاً أحزنني اشتراك عدد كبير من شباب بلدنا سوريا
    في هذه المهزلة المدعوة سوبر ستار والمهازل الأخرى كستار أكاديمي
    إنها برامج ليست إلا ستار في الفسق ونشر الفساد
    ستار في ضياع الشعب العربي أكثر وأكثر
    ************ bored
    والمشكلة في المدارس.....عندما أحاول نصيحة بعض صديقاتي
    بالابتعاد عن مشاهدة هذه الأشياء.......
    ولكن دائماً يجاوبنني :: نحن نتسلى .....لا يمكن أن نتأثر بهذه البرامج
    *********** cry
    سحقاً لهذه البرامج......سحقاً للأعداء الكفار والصهاينة
    الذين يحاولون دس الفساد بين شعوبنا الاسلامية بشتى الطرق
    ********** ermm
    سحقاً لسوبر ستار الذي حاز على حوالي 79 مليون صوت لترشيح
    المغنين السخفاء فيه.......
    في وقت حازت فيه مشاريع مساندة أفغانستان أو نصرة القضية الفلسطينية
    على القليل بعضها3 ملايين صوت أو أقل.............
    *********

    .......هدانا الله جميعنا وأعاننا على مرضاته..........
    .............وأبعد عنا كل فتنة......بإذنه تعالى.........

  8. #7

  9. #8

  10. #9
    شكرا أخوي على الموضوع
    لقد إنتشر الفساد في أوصال الأمة العربية والإسلامية كإنتشار النار في الهشيم
    هذا نذير بإقتراب الزمن من نهايته
    ولا حول ولا قوة إلا بالله

    لقد جاء الإسلام إلى الدنيا غريبا وسيرحل عنها غريبا.

  11. #10

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter