مشاهدة النتائج 1 الى 2 من 2
  1. #1

    تنبيه ارجو مساعده اخوكم في الله

    السلام عليكم و رحمه الله و بركاته


    ارجو من اخواني بالله مساعدتي


    واكون شاكرا لكم



    ابحث عن حديث لرسول الله صلى الله عليه وسلم


    او ايه قرأنيه تتكلم عن تحريم اقامة الحفلات الراقصه المحرمه


    المليئه بأغاني الشيطان وغيرها من اللبس العاري المتشبه بالكفار


    لمناسبة شفاء المريض







    حيث انني سمعت سابقا عن حديث للرسول يروي ان بما معناه

    صوتان حرمهما الله صوت عند الحزن (كالموت ) وصوت عند الفرح بمنه من الله ( كالمعازف عند شفاء المريض )



    هذا ما اذكره و اجو من اخواني المساعده


    وجزاكم الله كل خير


    اخوكم
    مستر كيلوا


  2. ...

  3. #2

    تحريم الغناء

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .... والصلاة والسلام على سيد ولد آدم نبينا محمد صلى الله عليه وسلم، أما بعد أخي العزيز أرجو أن ينفهك بعض هذا:

    إن الله تعالى قال { ومن الناس من يشتري لهو الحديث ليضل عن سبيل الله بغير علم ويتخذها هزواً أولئك لهم عذاب مهين } قال أكثر المفسرين : معنى ( لهو الحديث ) في الآية الغناء . قال ابن مسعود في تفسير هذه الآية: والله الذي لا إله إلا هو إنه الغناء وأقسم على ذلك ثلاثة مرات.

    عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : ( ليكونن من أمتي أقوام يستحلون الحر والحرير والخمر والمعازف ، ولينزلن أقوام إلى جنب علم يروح عليهم بسارحة ـ يأتيهم ـ يعني الفقير لحاجة فيقولن : ارجع إلينا غدا فيبيتهم الله ويضع العلم ويمسخ آخرين قردة وخنازير إلى يوم القيامة )

    إن للغناء أضرار ومفاسد كثيرة: فهو يفسد العقل وينقص الحياء ويهدم المروءة ، وهو سبب ذهاب الغيرة ونور الإيمان من القلوب ويقرب من يستمعه من الشيطان ويبعده عن الرحمن ، والغناء هو الذي أفسد الأمة وأثار الشهوات في نفوس الناس وهو الطريق الموصل إلى الزنا واللواط ، وهو الذي ألهى الأمة عن القرآن وعن الذكر وعن الطاعة وأنبت النفاق في قلوب مستمعيه وحرك البنات الغافلات والبنين الغافلين إلى التفكير الخاطىء وإلى التفكير في الفاحشة والرذيلة وأصبح الواحد منهم في ليله ونهاره غارقاً في بحر الأوهام والأماني الكاذبة والأفكار السيئة.

    وعن أنس أيضاً رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "من جلس إلى قينة صب في أذنيه الآنك يوم القيامة" الآنك هو الرصاص المذاب.
    آراء أئمة الإسلام في الغناء

    اتفق أئمة المذاهب الأربعة وسلف الأمة على تحريم الغناء وأنه لا يتعاطاه ويستمعه إلا فاسق وسفيه من السفهــــــاء.
    1. مذهب الحنـفـيــة: يقرر الحنفية في كتبهم أن سماع الغناء فسق وأن التلذذ به كفر ، وقد نص الحنفية أن التغني حرام في جميع الأديان ، وكيف يبيح الله ما يقوي النفاق ويدعو إلى الرذيلة والفاحشــــــــــــــــــــة.
    2. مذهب المالكيــــة: سئل الإمام مالك عن الغناء فقال: إنما يفعله عندنا الفساق ، وسأل رجل الإمام مالك عن الغناء فقال مالك: إذا جيء بالحق والباطل يوم القيامة ففي أيهما يكون الغناء ، قال السائل: في الباطل ، قال مالك: والباطل في الجنة أو في النار ، قال في النار ، قال: اذهب فـقــد أفتيت نفســـــــــــــــك.
    3. المذهب الشـافعي: قال الإمام الشافعي: من استكثر منه فهو سفيه ترد شهادته.
    4. المذهب الحنبـلي: يقول الإمام أحمد إن الغناء لا يعجبني ، إنه ينبت النفاق بالقلب ، والغناء باطل والباطل في النار.

    وقل لمن لا يأخذ بالسنة أن مثله ذكر في هذا الحيث الصحيح عنه صلى الله عليه وسلم:
    يقول النبي صلى الله عليه وسلم : " ألا إني أوتيت القرآن ومثله معه ، لا يوشك رجل شبعان على أريكته يقول : عليكم بهذا القرآن ، ما وجدتم فيه من حلال فحللوه ، وما وجدتم فيه من حرام فحرموه " ، وهذا هو حال البعض في أيامنا ولا حول ولا قوة إلا بالله .

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter