الصفحة رقم 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
مشاهدة النتائج 1 الى 20 من 22
  1. #1

    الدرس الثاني عشر::الحذر الحذر الحذر

    الحمدلله فاطر السموات والارض جاعل الملائكة اولي اجنحة مثنى وثلاث ورباع يزيد في الخلق ما يشاء وهو على كل شئ قدير
    والصلاة والسلام على اشرف المرسلين نبينا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين عدد ماذكره الذاكرون وغفل عنه الغافلون
    اما بعد:
    نظرا لكثرة الاحاديث والادعية المنتشرة عن طريق البريد الاكتروني
    وتدوالها بين الناس نحب ان نلفت انتباهكم رحمكم الله
    الى مصادر ها وحقيقة انتسابهاالى الشريعة
    وقبل ذلك نريد توضيح بعض المفاهيم
    الشريعة الاسلامية من افضل الشرائع والاديان على الاطلاق
    وهي شريعة كاملة منزه عن النقص لقوله تعالى(((((اليوم اكملت لكم دينكم واتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الاسلام دينا))))
    وهذا من فضل اللله علينا وعلى الناس جميعا لكن اكثرهم للاسف لا يعلمون
    وبسبب جهلهم وقلة علمهم يتجهون للابتداع في الدين ونسب اقوال وافعال الى الشريعة الاسلامية بمسمى السنة النبوية والحديث الشريف وفي الاساس لا اصل لها وهي عبارة عن مجموعة اكاذيب وافتراء على الله سبحانه وتعالى وعلى رسوله صلى الله عليه وسلم
    والافتراء والكذب على الله من اعظم الذنوب لقوله تعالى(فويل للذين يكتبون الكتاب بأيديهم ثم يقولون هذا من عند الله ليشتروا به ثمنا قليلا فويل لهم مما كتبت ايديهم وويل لهم مما يكسبون))))البقرة79
    وفي المقابل جاء التحذيرالمبينُ من الكذبِ على سيدِ المرسلين - صلى اللهُ عليه وسلم - لقد جاء الوعيدُ الشديدُ من لدن النبي صلى اللهُ عليه وسلم فيمن يكذبُ عليه في حديثهِ ، وكثرت النصوصُ في ذلك ، بل جاءت متواترةً تواتراً لفظياً بحيثُ نقلهُ من الصحابةِ العددُ الجمُ . أورد الْحَافِظ شَمْس الدِّين بْن الْقَيِّم رَحِمَهُ اللَّه في تعليقه على " سنن أبي داود " جملةً من أحاديث الصحيحين فقال : ‏وَفِي الصَّحِيحَيْنِ عَنْ عَلِيّ أَنَّهُ قَالَ : قَالَ رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ " مَنْ تَعَمَّدَ عَلَيَّ كَذِبًا فَلْيَتَبَوَّأْ مَقْعَده مِنْ النَّار " .
    ‏وَفِيهِمَا أَيْضًا عَنْ الْمُغِيرَة بْن شُعْبَة قَالَ : سَمِعْت رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُول : " إِنَّ كَذِبًا عَلَيَّ لَيْسَ كَكَذِبٍ عَلَى غَيْرِي , فَمَنْ كَذَبَ عَلَيَّ مُتَعَمِّدًا فَلْيَتَبَوَّأْ مَقْعَده مِنْ النَّار " . وَفِي صَحِيح الْبُخَارِيّ عَنْ سَلَمَة بْن الْأَكْوَع قَالَ : سَمِعْت رَسُول اللَّه
    ‏وعَنْ ‏عَامِرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ الزُّبَيْرِ ،‏ ‏عَنْ ‏‏أَبِيهِ ‏قَالَ : قُلْتُ ‏لِلزُّبَيْرِ :‏ " مَا يَمْنَعُكَ أَنْ تُحَدِّثَ عَنْ رَسُولِ اللَّهِ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏‏كَمَا يُحَدِّثُ عَنْهُ أَصْحَابُهُ " ، فَقَالَ : " أَمَا وَاللَّهِ لَقَدْ كَانَ لِي مِنْهُ وَجْهٌ وَمَنْزِلَةٌ ، وَلَكِنِّي سَمِعْتُهُ يَقُولُ ‏: " ‏مَنْ كَذَبَ عَلَيَّ مُتَعَمِّدًا ‏‏فَلْيَتَبَوَّأْ ‏‏مَقْعَدَهُ مِنْ النَّارِ " . قال " صاحب عون المعبود " تعليقاً على الحديثِ : " وَفِي تَمَسُّكِ الزُّبَيْرِ بِهَذَا الْحَدِيث عَلَى مَا ذَهَبَ إِلَيْهِ مِنْ اِخْتِيَار قِلَّة التَّحْدِيث دَلِيل لِلْأَصَحِّ فِي أَنَّ الْكَذِب هُوَ الْإِخْبَار بِالشَّيْءِ عَلَى خِلَاف مَا هُوَ عَلَيْهِ , سَوَاء كَانَ عَمْدًا أَمْ خَطَأً , وَالْمُخْطِئ وَإِنْ كَانَ غَيْر مَأْثُوم بِالْإِجْمَاعِ لَكِنَّ الزُّبَيْر خَشِيَ مِنْ الْإِكْثَار أَنْ يَقَع فِي الْخَطَأ وَهُوَ لَا يَشْعُر لِأَنَّهُ وَإِنْ لَمْ يَأْثَم بِالْخَطَأِ لَكِنْ قَدْ يَأْثَم بِالْإِكْثَارِ إِذْ الْإِكْثَار مَظِنَّة الْخَطَأ . وَالثِّقَة إِذَا حَدَّثَ بِالْخَطَأِ فَحُمِلَ عَنْهُ وَهُوَ لَا يَشْعُر أَنَّهُ خَطَأ يُعْمَل بِهِ عَلَى الدَّوَام لِلْمَوْثُوقِ بِنَقْلِهِ فَيَكُون سَبَبًا لِلْعَمَلِ بِمَا لَمْ يَقُلْهُ الشَّارِع , فَمَنْ خَشِيَ مِنْ الْإِكْثَار الْوُقُوعَ فِي الْخَطَأ لَا يُؤْمَن عَلَيْهِ الْإِثْم إِذَا تَعَمَّدَ الْإِكْثَار فَمِنْ ثَمَّ تَوَقَّفَ الزُّبَيْر وَغَيْره مِنْ الصَّحَابَة عَنْ الْإِكْثَار مِنْ التَّحْدِيث . ‏

    وَأَمَّا مَنْ أَكْثَرَ مِنْهُمْ فَمَحْمُول عَلَى أَنَّهُمْ كَانُوا وَاثِقِينَ مِنْ أَنْفُسهمْ بِالتَّثْبِيتِ أَوْ طَالَتْ أَعْمَارهمْ فَاحْتِيجَ إِلَى مَا عِنْدهمْ فَسُئِلُوا فَلَمْ يُمْكِنهُمْ الْكِتْمَان .ا.هـ.

    وأكتفي بهذهِ الأحاديثِ في التذكيرِ بخطورة الكذبِ على رسولِ اللهِ صلى اللهُ عليه وسلم
    والان سوف اعرض باذن الله مجموعة من الاحاديث والادعية المكذوبة والمنسوبة الى النبي صلى اللهُ عليه وسلم فمن أولها :

    من دعا بهذا الدعاء استجاب الله له , كما قال رسول الله صلى الله عليه واله وسلم لو دعي بهذا الدعاء على مجنون لأفاق , ولو دعي بهذا الدعاء على امرأه قد عسر عليها لسهل الله عليها , ولو دعي بهذا الدعاء على صفائح الحديد لذابت , ولو دعي بهذا الدعاء على ماءجار لجمد حتى يمشى عليه, ولو دعي بها رجل اربعين ليلة جمعة غفر الله له ما بينه وبين الأدميين وبين ربه
    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم انت الله انت الرحمن انت الرحيم الملك القدوس السلام المؤمن المهيمن العزيز الجبار المتكبر الأول والأخر الظاهر والباطن الحميدالمجيد المبدىء المعيد الودود الشهيد القديم العلى العظيم العليم الصادق الرؤوف الرحيم الشكور الغفور العزيز الحكيم ذو القوة المتين الرقيب الحفيظ ذو الجلال والاكرام العظيم العليم الغنى الولى الفتاح المرتاح القابض الباسط العدل الوفى الولى الحق المبين الخلاق الرزاق الوهاب التواب الرب الوكيل اللطيف الخبير السميع البصير الديان المتعالى القريب المجيب الباعث الوارث الواسع الباقىالحى الدائم الذى لا يموت القيوم النور الغفار الواحد القهار الأحد الصمد لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا احد ذو الطول المقتدر علام الغيوب البدىء البديع القابض الباسط الداعي الظاهر المقيت المغيث الدافع الظار النافع المعز المذل المطعم المنعم المهيمن المكرم المحسن المجمل الجنان المفضل المحيي المميت الفعال لما يريد مالك الملك تؤتى الملك من تشاء وتنزع الملك ممن تشاء وتعز من تشاء بيدك الخير انك على كل شى قدير تولج الليل فى النهار وتولج النهار فى الليل وتخرج الحى من الميت وتخرج الميت من الحي وترزق من تشاء بغير حساب يا فالق الأصباح وفالق الحب النوى يسبح له مافى السموات والأرض وهو العزيز الحكيم

    اللهم ماقلت من قول او حلفت من حلف او نذرت من نذر فى يومى هذا وليلتى هذه فمشيئتك بين يدي ذلك كله ما شئت فيه كان وما لم تشأ منه لم يكن فادفع عتي بحولك وقوتك فانه لا حول ولا قوة الا بالله العلى العظيم اللهم بحق هذه الاسماء عندك صلى على محمد وال محمد واغفر لى وارحمنى وتب على وتقبل مني واصلح لى شأنى ويسر أموري ووسع علي فى رزقي وأغنني بكرم وجهك عن جميع خلقك وصن وجهي ويدى ولساني عن مسألة غيرك واجعل لى من أمري فرجا ومخرجا فانك تعلم ولا اعلم وتقدر ولا اقدر وانت على كل شى قدير برحمتك يا ارحم الراحمين

    هذا حديث موضوع مكذوب على رسول الله
    والحديث الموضوع المكذوب على رسول الله صلى الله عليه وسلم لا تجوز روايته ولا يجوز تناقله إلا على سبيل التحذير منه .وذكره ابن الجوزي في الموضوعات
    والألباني في سلسلة الأحاديث الضعيفة والموضوعة .لو صـحّ هذا الحديث ما بقي مجنون على وجه الأرض !!
    ===============================================

    ثانيامنشورة عشرة تمنع عشرة
    قال رسول الله صلى الله عليه واله وسلم عشرة تمنع عشرة:

    سورة الفاتحة ... تمنع غضب الله

    سورة يس ... تمنع عطش يوم القيامة

    سورة الدخان ... تمنع أهوال يوم القيامة

    سورة الواقعة ... تمنع الفقر

    سورة الملك ... تمنع عذاب القبر

    سورة الكوثر ... تمنع الخصومة

    سورة الكافرون ... تمنع الكفر عند الموت

    سورة الاخلاص ... تمنع النفاق

    سورة الفلق ... تمنع الحسد

    سورة الناس ... تمنع الوسواس
    وهذه لا أساس له من الصحة ولا يجوز نشره
    يتبع
    attachment


    "اللهم اغفر لوالدي وارحمه انك انت الغفور الرحيم " اللهم انزل على قبره الضياء والنور والفسحة والسرور وجازه بالاحسان احسانا" وبالسيئات عفوا وغفرانا♡


  2. ...

  3. #2
    ثالثا
    > خمسة اشياء قبل النوم >
    > قال رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم - للإمام علي بن أبي طالب : ياعلي ,
    > لاتنم إلا أن تأتي بخمسة أشياء وهي قراءة القرآن كله , والتصدق بأربعة آلاف
    > درهم ,وزيارة الكعبة, وحفظ مكانك في الجنة وإرضاء الخصوم>
    > قال علي : وكيف ذلك يارسول الله ؟ >
    > قال النبي صلى الله عليه وآله سلم : أما تعلم انك إذا قرأت قل هو الله أحد
    > ثلاث مرات فقد قرأت القرآن كله , وإذا قرأت الفاتحة أربع مرات فقد تصدقت
    > بأربعة آلاف درهم , وإذا قلت لا إله إلا الله وحده لاشريك له , له الملك وله
    > الحمد يحيي ويميت وهو على كل شيء قدير عشر مرات فقد زرت الكعبة , وإذا قلت لا ول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم عشر مرات فقد حفظت مكانك في الجنة , وإذا
    > قلت استغفر الله العظيم الذي لا إله إلا هو الحي القيوم وأتوب إليه عشر مرات
    > فقد أرضيت الخصوم
    ==============================================
    رابعا
    فوائـــد بعض سور الــــقرآن

    آل عمران(190-200) : من قرأ آخر آل عمران في ليلة كتب له قيام ليلة
    لا يصحّ .

    الأنعام : من صلى الفجر في جماعة وقعد في مصلاه وقرأ ثلاث آيات من سورة الأنعام وكل به سبعين ملكاً يسبحون الله ويستغفرون له إلى يوم القيامة
    لا يصحّ .

    السجدة من قرأ (الملك ) و (السجدة) بين المغرب والعشاء الآخرة فكأنما قام ليلة القدر
    لا يثبت هذا .وقد ثبت أن النبي صلى الله عليه وسلم كان لا ينام حتى يقرأ بسورة السجدة والملك
    يس : من قراها في ليلة أصبح مغفورا له.
    من قراها كتب له قراءتها قراءه القرآن عشر مرات .

    لا يثبت في فضل سورة ( يس ) حديث .

    الصافات : من قرا (يس) و (الصافات) يوم جمعه ثم سال الله أعطاه الله سؤاله .

    لا يصحّ .

    الدخان : من قراها في ليلة الجمعة أو يوم الجمعة بنى الله له بيتا بالجنة
    لا يصحّ .

    وقال الألباني : ضعيف .

    من قرأ ( حم الدخان ) في ليلة أصبح يستغفر له سبعون ألف ملك .

    قال الألباني : موضوع .

    يعني أنه مكذوب على رسول الله صلى الله عليه وسلم .

    الحشر : من قرا خواتيم الحشر في يوم أو نهار فمات من يومه أو ليلته أوجب الله له الجنة
    لا يصحّ .

    وقال الألباني : ضعيف جدا .

    الواقعة : من قراءها كل ليلة لم تصبه فاقه أبدا .

    قال الألباني : موضوع .

    يعني أنه مكذوب على رسول الله صلى الله عليه وسلم .

    الزلزلة : من قراها في ليلة كانت له عدل نصف القرآن

    قال الألباني : ضعيف .

    التكاثر : من قراها في كل ليلة كأنه قرأ ألف آية

    لا يصحّ .وقال الألباني : ضعيف .
    ===========================================
    خامسا
    الحوار بين ابليس وسيد المرسلين
    وساكتفي ببعضه
    عن معاذ بن جبل رضى الله عنه عن ابن عباس قال : كنا مع رسول الله في بيت رجل
    > من الأنصار
    >
    > في جماعة فنادى منادِ : يا أهل المنزل .. أتأذنون لي بالدخول ولكم إليّ حاجة
    >
    > فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : أتعلمون من المنادي
    >
    > فقالوا : الله ورسوله أعلم
    >
    > فقال رسول الله : هذا إبليس اللعين لَعَنَه الله تعالى
    >
    > فقال عمر بن الخطاب رضي الله عنه : أتأذن لي يا رسول الله أن أقتله
    >
    > فقال النبي : مهلاً يا عمر .. أما علمت أنه من المُنظَرين إلي يوم الوقت
    > المعلوم لكن افتحوا له الباب فإنه مأمور ، فافهموا عنه ما يقول واسمعوا منه
    > ما يحدثكم
    >
    > قال ابن عباس رضي الله عنهما : فَفُتِحَ له الباب فدخل علينا فإذا هو شيخ
    > أعور وفي لحيته سبع شعرات كشعر الفرس الكبير ، وأنيابه خارجة كأنياب الخنزير
    > وشفتاه كشفتي الثور
    >
    > فقال : السلام عليك يا محمد .. السلام عليكم يا جماعة المسلمين
    >
    > فقال النبي : السلام لله يا لعين ، قد سمعت حاجتك ما هي
    >
    > فقال له إبليس : يا محمد ما جئتك اختياراً ولكن جئتك إضطراراً
    >
    > فقال النبي : وما الذي اضطرك يا لعين
    >
    > فقال : أتاني ملك من عند رب العزة فقال إن الله تعالى يأمرك أن تأتي لمحمد
    > وأنت صاغر ذليل متواضع وتخبره كيف مَكرُكَ ببني آدم وكيف إغواؤك لهم ،
    > وتَصدُقَه في أي شيء يسألك ، فوعزتي وجلالي لئن كذبته بكذبة واحدة ولم
    > تَصدُقَه لأجعلنك رماداً تذروه الرياح ولأشمتن الأعداء بك ، وقد جئتك يا محمد
    > كما أُمرت فاسأل عما شئت فإن لم أَصدُقَك فيما سألتني عنه شَمَتَت بي الأعداء
    > وما شيء أصعب من شماتة الأعداء
    >
    > فقال رسول الله : إن كنت صادقا فأخبرني مَن أبغض الناس إليك
    >
    > فقال : أنت يا محمد أبغض خلق الله إليّ ، ومن هو على مثلك
    >
    > فقال النبي : ماذا تبغض أيضاً
    >
    > فقال : شاب تقي وهب نفسه لله تعالى
    >
    > قال : ثم من
    >
    > فقال : عالم وَرِع
    >
    > قال : ثم من
    >
    > فقال : من يدوم على طهارة ثلاثة
    >
    > قال : ثم من
    >
    > فقال : فقير صبور إذا لم يصف فقره لأحد ولم يشك ضره
    >
    > فقال : وما يدريك أنه صبور
    >
    > فقال : يا محمد إذا شكا ضره لمخلوق مثله ثلاثة أيام لم يكتب الله له عمل
    > الصابرين
    >
    > فقال : ثم من
    >
    > فقال : غني شاكر
    >
    > فقال النبي : وما يدريك أنه شكور
    >
    > فقال : إذا رأيته يأخذ من حله ويضعه في محله
    >
    > فقال النبي : كيف يكون حالك إذا قامت أمتي إلى الصلاة
    >
    > فقال : يا محمد تلحقني الحمى والرعدة
    >
    > فقال : وَلِمَ يا لعين
    >
    > فقال : إن العبد إذا سجد لله سجدة رفعه الله درجة
    >
    > فقال : فإذا صاموا
    >
    > فقال : أكون مقيداً حتى يفطروا
    >
    > فقال : فإذا حجوا
    >
    > فقال : أكون مجنوناً
    >
    > فقال : فإذا قرأوا القرآن
    >
    > فقال : أذوب كما يذوب الرصاص على النار
    >
    > فقال : فإذا تصدقوا
    >
    > فقال : فكأنما يأخذ المتصدق المنشار فيجعلني قطعتين
    >
    > فقال له النبي : وَلِمَ ذلك يا أبا مُرّة
    >
    > فقال : إن في الصدقة أربع خصال .. وهي أن الله تعالي يُنزِلُ في ماله البركة
    > وحببه إلي حياته ويجعل صدقته حجاباً بينه وبين النار ويدفع بها عنه العاهات
    > والبلايا
    >
    > فقال له النبي : فما تقول في أبي بكر
    >
    > فقال : يا محمد لَم يُطعني في الجاهلية فكيف يُطعني في الإسلام
    >
    > فقال : فما تقول في عمر بن الخطاب
    >
    > فقال : والله ما لقيته إلا وهربت منه
    >
    > فقال : فما تقول في عثمان بن عفان
    >
    > فقال : استحى ممن استحت منه ملائكة الرحمن
    >
    > فقال : فما تقول في علي بن أبي طالب
    >
    > فقال : ليتني سلمت منه رأساً برأس ويتركني وأتركه ولكنه لم يفعل ذلك قط
    >
    > فقال رسول الله : الحمد لله الذي أسعد أمتي وأشقاك إلى يوم معلوم
    >
    > فقال له إبليس اللعين : هيهات هيهات .. وأين سعادة أمتك وأنا حي لا أموت إلي
    > يوم معلوم وكيف تفرح على أمتك وأنا أدخل عليهم في مجاري الدم واللحم وهم لا
    > يروني ، فوالذي خلقني وانظَرَني إلي يوم يبعثون لأغوينهم أجمعين .. جاهلهم
    > وعالمهم وأميهم وقارئهم وفاجرهم وعابدهم إلا عباد الله المخلصين 000000))
    وهو حديث موضوع








  4. #3
    سادسا
    عن يزيد الرقاشي عن أنس بن مالك قال : جاء جبريل إلى النبي صلى اللَّه عليه وسلم في ساعة ما كان يأتيه فيها متغير اللون فقال له النبي صلى اللَّه عليه وسلم : " مالي أراك متغير اللون ؟ " ، فقال : " يا محمد جئتك في الساعة التي أمر اللَّه بمنافخ النار أن تنفخ فيها ، ولا ينبغي لمن يعلم أن جهنم حق ، وأن النار حق ، وأن عذاب القبر حق ، وأن عذاب اللَّه أكبر أن تقرّ عينه حتى يأمنها " ، فقال النبي صلى اللَّه عليه وسلم : يا جبريل ؛ صف لي جهنم ؟ قال : نعم ؛ إن اللَّه تعالى لما خلق جهنم أوقد عليها ألف سنة فأجمرت ، ثم أوقد عليها ألف سنة فابيضت ، ثم أوقد عليها ألف سنة فاسودت ، فهي سوداء مظلمة لا ينطفئ لهبها ولا جمرها ، والذي بعثك بالحق لو أن مثل خرم إبرة فتح منها لاحترق أهل الدنيا عن آخرهم من حرها ، والذي بعثك بالحق لو أن ثوباً من أثواب أهل النار علق بين السماء والأرض لمات جميع أهل الأرض من نتنها وحرها عن آخرهم لما يجدون من حرها ، والذي بعثك بالحق نبياً لو أن ذراعاً من السلسلة التي ذكرها اللَّه تعالى في كتابه وضع على جبل لذاب حتى يبلغ الأرض السابعة ، والذي بعثك بالحق نبياً لو أن رجلاً بالمغرب يعذب لاحترق الذي بالمشرق من شدة عذابها ، حرها شديد وقعرها بعيد وحليها حديد وشرابها الحميم والصديد وثيابها مقطعات النيران " لَهَا سَبْعَةُ أَبْوَابٍ لِكُلِّ بَابٍ مِنْهُمْ جُزْءٌ مَقْسُومٌ " [ الحجر : 44 ] من الرجال والنساء ، فقال صلى اللَّه عليه وسلم : " أهي كأبوابنا هذه ؟ " ، قال : " لا ؛ ولكنها مفتوحة بعضها أسفل من بعض من باب إلى باب مسيرة سبعين سنة كل باب منها أشد حراً من الذي يليه سبعين ضعفاً ، يساق أعداء اللَّه إليها فإذا انتهوا إلى بابها استقبلتهم الزبانية بالأغلال والسلاسل فتسلك السلسلة في فمه وتخرج من دبره ، وتغل يده اليسرى إلى عنقه وتدخل يده اليمنى في فؤاده فتنزع من بين كتفيه وتشد بالسلاسل ، ويقرن كل آدمي مع شيطان في سلسلة ويسحب على وجهه وتضربه الملائكة بمقامع من حديد " كُلَّمَا أَرَادُوا أَنْ يَخْرُجُوا مِنْهَا مِنْ غَمٍّ أُعِيدُوا فِيهَا " [ الحج : 22 ] ، فقال النبي صلى اللَّه عليه وسلم : " من سكان هذه الأبواب ؟ " ، فقال : " أما الباب الأسفل ففيه المنافقون ، ومن كفر من أصحاب المائدة ، وآل فرعون واسمها الهاوية ، والباب الثاني فيه المشركون واسمه الجحيم ، والباب الثالث فيه الصابئون واسمه سقر ، والباب الرابع فيه إبليس ومن تبعه والمجوس واسمه لظى ، والباب الخامس فيه اليهود واسمه الحطمة ، والباب السادس فيه النصارى واسمه السعير ، ثم أمسك جبريل حياء من رسول اللَّه صلى اللَّه عليه وسلم ، فقال له عليه الصلاة والسلام : " ألا تخبرني من سكان الباب السابع ؟ فقال : " فيه أهل الكبائر من أمتك الذين ماتوا ولم يتوبوا ، فخر النبي صلى اللَّه عليه وسلم مغشياً عليه ، فوضع جبريل رأسه على حجره حتى أفاق ، فلما أفاق قال : يا جبريل عظمت مصيبتي واشتد حزني أو يدخل أحد من أمتي النار ؟ قال : نعم ؛ أهل الكبائر من أمتك " ، ثم بكى رسول اللَّه صلى اللَّه عليه وسلم وبكى جبريل ، ودخل رسول اللَّه صلى اللَّه عليه وسلم منزله واحتجب عن الناس ، فكان لا يخرج إلا إلى الصلاة يصلي ويدخل ولا يكلم أحداً ويأخذ في الصلاة ويبكي ويتضرع إلى اللَّه تعالى ، فلما كان اليوم الثالث أقبل أبو بكر رضي اللَّه عنه حتى وقف بالباب وقال : " السلام عليكم يا أهل بيت الرحمة ، هل إلى رسول اللَّه صلى اللَّه عليه وسلم من سبيل ؟ فلم يجبه أحد فتنحى باكياً " ، فأقبل عمر رضي اللَّه عنه فوقف بالباب وقال : " السلام عليكم يا أهل بيت الرحمة هل إلى رسول اللَّه صلى اللَّه عليه وسلم من سبيل ؟ فلم يجبه أحد فتنحى وهو يبكي " ، فأقبل سلمان الفارسي حتى وقف بالباب وقال : السلام عليكم يا أهل بيت الرحمة ، هل إلى مولاي رسول اللَّه صلى اللَّه عليه وسلم من سبيل ؟ فلم يجبه أحد فأقبل يبكي مرة ويقع مرة ويقوم أخرى حتى أتى بيت فاطمة ووقف بالباب ثم قال : السلام عليك يا ابنة رسول اللَّه صلى اللَّه عليه وسلم ، وكان علي رضي اللَّه عنه غائباً فقال : يا ابنة رسول اللَّه إن رسول اللَّه صلى اللَّه عليه وسلم قد احتجب عن الناس فليس يخرج إلا إلى الصلاة فلا يكلم أحداً ولا يأذن لأحد في الدخول عليه، فاشتملت فاطمة بعباءة قطوانية وأقبلت حتى وقفت على باب رسول اللَّه صلى اللَّه عليه وسلم ثم سلمت وقالت : يا رسول اللَّه أنا فاطمة ورسول اللَّه ساجد يبكي فرفع رأسه وقال : ما بال قرة عيني فاطمة حجبت عني افتحوا لها الباب ، ففتح لها الباب فدخلت فلما نظرت إلى رسول اللَّه صلى اللَّه عليه وسلم بكت بكاءاً شديداً لما رأت من حاله مصفراً متغيراً قد ذاب لحم وجهه من البكاء والحزن، فقالت : يا رسول اللَّه ما الذي نزل عليك ؟ فقال : يا فاطمة جاءني جبريل ووصف لي أبواب جهنم ، وأخبرني أن في أعلى بابها أهل الكبائر من أمتي فذلك الذي أبكاني وأحزنني . قالت : يا رسول اللَّه كيف يدخلونها ؟ قال بلى تسوقهم الملائكة إلى النار ولا تسود وجوههم ولا تزرق أعينهم ولا يختم على أفواههم ولا يقرنون مع الشياطين ولا يوضع عليهم السلاسل والأغلال . قالت : قلت : يا رسول اللَّه وكيف تقودهم الملائكة ؟ فقال : أما الرجال فباللحى وأما النساء فبالذوائب والنواصي ، فكم من ذي شيبة من أمتي يقبض على لحيته ويقاد إلى النار وهو ينادي واشيبتاه واضعفاه ، فكم من ذي شاب قد قبض على لحيته يساق إلى النار وهو ينادي واشباباه وأحسن صورتاه ، وكم من امرأة من أمتي قد قبض على ناصيتها تقاد إلى النار وهي تنادي وافضيحتاه وأهتك ستراه ، حتى ينتهي بهم إلى مالك فإذا نظر إليهم مالك قال للملائكة : من هؤلاء ؟ فما ورد عليّ من الأشقياء أعجب شأناً من هؤلاء لم تسود وجوههم ولم تزرق أعينهم ولم يختم على أفواههم ولم يقرنوا مع الشياطين ولم توضع السلاسل والأغلال في أعناقهم ، فتقول الملائكة هكذا أمرنا أن نأتيك بهم على هذه الحالة ، فيقول لهم مالك يا معشر الأشقياء من أنتم ؟ " وروي في خبر آخر " أنهم لما قادتهم الملائكة ينادون : " وامحمداه " ، فلما رأوا مالكاً نسوا اسم محمد صلى اللَّه عليه وسلم من هيبته ، فيقول لهم : من أنتم ؟ فيقولون : نحن ممن أنزل علينا القرآن ، ونحن ممن يصوم رمضان ، فيقول مالك : ما نزل القرآن إلا على أمة محمد صلى اللَّه عليه وسلم فإذا سمعوا اسم محمد صاحوا وقالوا : نحن من أمة محمد صلى اللَّه عليه وسلم ، فيقول لهم مالك : أما كان لكم في القرآن زاجر عن معاصي اللَّه تعالى ؟ فإذا وقف بهم على شفير جهنم ونظروا إلى النار وإلى الزبانية قالوا : يا مالك ائذن لنا فنبكي على أنفسنا ، فيأذن لهم فيبكون الدموع حتى لم يبق لهم دموع ، فيبكون الدم ، فيقول مالك : ما أحسن هذا البكاء لو كان في الدنيا ، فلو كان هذا البكاء في الدنيا من خشية اللَّه ما مستكم النار اليوم ، فيقول مالك للزبانية : ألقوهم ألقوهم في النار ، فإذا ألقوا في النار نادوا بأجمعهم : " لا إله إلا اللَّه فترجع النار عنهم " ، فيقول مالك : يا نار خذيهم ، فتقول : " كيف آخذهم وهم يقولون لا إله إلا الله ؟ " ، فيقول مالك للنار : " خذيهم " ، فتقول : " كيف آخذهم وهم يقولون لا إله إلا الله ؟ ، فيقول مالك : نعم بذلك أمر رب العرش فتأخذهم ، فمنهم من تأخذه إلى قدميه ، ومنهم من تأخذه إلى ركبتيه ، ومنهم من تأخذه إلى حقويه ، ومنهم من تأخذه إلى حلقه ، فإذا هوت النار إلى وجهه قال مالك : لا تحرقي وجوههم فطالما سجدوا للرحمن في الدنيا ولا تحرق قلوبهم فطالما عطشوا في شهر رمضان فيبقون ما شاء اللَّه فيها ، ويقولون : يا أرحم الراحمين يا حنان يا منان ، فإذا أنفذ اللَّه تعالى حكمه قال : يا جبريل ما فعل العاصون من أمة محمد صلى اللَّه عليه وسلم ، فيقول : اللهم أنت أعلم بهم ، فيقول : انطلق فانظر ما حالهم ، فينطلق جبريل عليه الصلاة والسلام إلى مالك وهو على منبر من نار في وسط جهنم ، فإذا نظر مالك إلى جبريل عليه الصلاة والسلام قام تعظيماً له فيقول : يا جبريل ما أدخلك هذا الموضع ؟ فيقول : ما فعلت بالعصابة العاصية من أمة محمد ؟ فيقول مالك : ما أسوأ حالهم وأضيق مكانهم قد أحرقت أجسامهم وأكلت لحومهم وبقيت وجوههم وقلوبهم يتلألأ فيها الإيمان ، فيقول جبريل : ارفع الطبق عنهم حتى أنظر إليهم ، قال : فيأمر مالك الخزنة فيرفعون الطبق عنهم ، فإذا نظروا إلى جبريل وإلى حسن خلقه علموا أنه ليس من ملائكة العذاب ، فيقولون : من هذا العبد الذي لم نر أحداً قط أحسن منه ؟ فيقول مالك : هذا جبريل الكريم على ربه الذي كان يأتي محمداً صلى اللَّه عليه وسلم بالوحي ، فإذا سمعوا ذكر محمد صلى اللَّه عليه وسلم صاحوا بأجمعهم وقالوا : يا جبريل أقرئ محمداً صلى اللَّه عليه وسلم منا السلام وأخبره أن معاصينا فرقت بيننا وبينك وأخبره بسوء حالنا ، فينطلق جبريل حتى يقوم بين يدي اللَّه تعالى فيقول اللَّه تعالى : كيف رأيت أمة محمد ؟ فيقول : يا رب ما أسوأ حالهم وأضيق مكانهم ، فيقول : هل سألوك شيئاً ؟ فيقول : يا رب نعم سألوني أن أقرئ نبيهم منهم السلام وأخبره بسوء حالهم ، فيقول اللَّه تعالى : انطلق وأخبره ، فينطلق جبريل إلى النبي صلى اللَّه عليه وسلم وهو في خيمة من درة بيضاء لها أربعة آلاف باب لكل باب مصراعان من ذهب ، فيقول : يا محمد قد جئتك من عند العصابة العصاة الذين يعذبون من أمتك في النار وهم يقرءونك السلام ويقولون : ما أسوأ حالنا وأضيق مكاننا فيأتي النبي صلى اللَّه عليه وسلم إلى تحت العرش فيخر ساجداً ويثني على اللَّه تعالى ثناء لم يثن عليه أحد مثله ، فيقول اللَّه تعالى : ارفع رأسك وسل تعط واشفع تشفع ، فيقول : يا رب الأشقياء من أمتي قد أنفذت فيهم حكمك وانتقمت منهم فشفعني فيهم ، فيقول اللَّه تعالى : قد شفعتك فيهم فائت النار فأخرج منها من قال لا إله إلا الله ، فينطلق النبي صلى اللَّه عليه وسلم فإذا نظر مالك النبي صلى اللَّه عليه وسلم قام تعظيماً له فيقول : يا مالك ما حال أمتي الأشقياء ؟ فيقول : ما أسوأ حالهم وأضيق مكانهم ، فيقول محمد صلى اللَّه عليه وسلم : افتح الباب ، وارفع الطبق ، فإذا نظر أهل النار إلى محمد صلى اللَّه عليه وسلم صاحوا بأجمعهم فيقولون : يا محمد ؛ أحرقت النار جلودنا وأحرقت أكبادنا ، فيخرجهم جميعاً وقد صاروا فحماً قد أكلتهم النار ، فينطلق بهم إلى نهر بباب الجنة يسمى نهر الحيوان فيغتسلون منه فيخرجون منه شباباً جردا مردا مكحلين وكأن وجوههم مثل القمر مكتوب على جباههم الجهنميون عتقاء الرحمن من النار فيدخلون الجنة ، فإذا رأى أهل النار أن المسلمين قد أخرجوا منها قالوا : يا ليتنا كنا مسلمين وكنا نخرج من النار وهو قوله تعالى : " رُبَمَا يَوَدُّ الَّذِينَ كَفَرُوا لَوْ كَانُوا مُسْلِمِينَ " [ الحجر : 2 ] .

    والحديثُ بهذا اللفظِ ظاهرُ الكذبِ على رسولِ اللهِ صلى اللهُ عليه وسلم

  5. #4
    سابعاعن عمرو بن شعيب ، عن أبيه ، عن جده قال : نزل جبريل عليه السلام إلى النبي صلى الله عليه وسلم في أحسن صورة لم ينزل في مثلها قط ؛ ضاحكا مستبشرا . فقال : السلام عليك يا محمد . قال : وعليك السلام يا جبريل . قال : إن الله بعثني إليك بهدية كنوز العرش أكرمك الله بهن .قال : وما تلك الهدية يا جبريل ؟ . فقال جبريل : قل يا من أظهر الجميل ، وستر القبيح ، يا من لا يؤاخذ بالجريرة ، ولا يهتك الستر ، يا عظيم العفو ، يا حسن التجاوز ، يا واسع المغفرة ، يا باسط اليدين بالرحمة ، يا صاحب كل نجوى ، ويا منتهى كل شكوى ، يا كريم الصفح ، يا عظيم المن ، يا مبتدئ النعم قبل استحقاقها ، يا ربنا ، ويا سيدنا ، ويا مولانا ، ويا غاية رغبتنا ، أسألك يا الله أن لا تشوي خلقي بالنار . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : فما ثواب هذه الكلمات ؟ . قال: هيهات هيهات ، انقطع العلم ، لو اجتمع ملائكة سبع سماوات وسبع أرضين على أن يصفوا ثواب ذلك إلى يوم القيامة ما وصفوا من ألف جزء جزءا واحدا ، فإذا قال العبد : يامن أظهر الجميل وستر القبيح ، ستره الله برحمته في الدنيا وجملة في الآخرة وستر الله عليه ألف ستر في الدنيا والآخرة ، وإذا قال : يامن لم يؤاخذ بالجريرة ولم يهتك الستر ، لم يحاسبه الله يوم القيامة ولم يهتك ستره يوم يهتك الستور ، وإذا قال : يا عظيم العفو ، غفر الله له ذنوبه ولو كانت خطيئته مثل زبد البحر ، وإذا قال : ياحسن التجاوز ، تجاوز الله عنه حتى السرقة وشرب الخمر وأهاويل الدنيا ، وغير ذلك من الكبائر ، وإذا قال : يا واسع المغفرة ، فتح الله عز وجل له سبعين بابا من الرحمة فهو يخوض في رحمة الله عز وجل حتى يخرج من الدنيا ، وإذا قال : يا باسط اليدين بالرحمة ، بسط الله يده عليه بالرحمة، وإذا قال : يا صاحب كل نجوى ويا منتهى كل شكوى ، أعطاه الله عز وجل من الأجر ثواب كل مصاب وكل سالم وكل مريض وكل ضرير وكل مسكين وكل فقير إلى يوم القيامة ، وإذا قال : يا كريم الصفح ، أكرمه الله كرامة الانبياء ، وإذا قال : يا عظيم المن ، أعطاه الله يوم القيامة أمنيته وأمنية الخلائق ، وإذا قال : يا مبتدئا بالنعم قبل استحقاقها ، أعطاه الله من الأجر بعدد من شكر نعماءه ، وإذا قال : يا ربنا ويا سيدنا ويا مولانا ، قال الله تبارك وتعالى : اشهدوا ملائكتي أني غفرت له وأعطيته من الأجر بعدد من خلقته في الجنة والنار والسماوات السبع والأرضين السبع الشمس والقمر والنجوم وقطر الأمطار وأنواع الخلق والجبال والحصى والثرى وغير ذلك والعرش والكرسي ، وإذا قال : يا مولانا ، ملا الله قلبه من الإيمان ، وإذا قال : يا غاية رغبتنا ، أعطاه الله يوم القيامة رغبته ومثل رغبة الخلائق ، وإذا قال : أسألك يا الله أن لا تشوه خلقي بالنار ، قال الجبار جل جلاله : استعتقني عبدي من النار ، اشهدوا ملائكتي أني قد أعتقته من النار وأعتقت أبويه وإخوانه وأهله ولده وجيرانه ، وشفعته في ألف رجل ممن وجب لهم النار ، وآجرته من النار ، فعلمهن يا محمد المتقين ، ولا تعلمهن المنافقين فإنها دعوة مستجابة لقائليهن إن شاء الله ، وهو دعاء أهل البيت المعمور حوله إذا كانوا يطوفون به .
    الحديث لا يثبتُ عن النبي صلى الله عليه وسلم ، والنكارةُ فيه واضحةٌ .



    ارجوا منكم رحمكم الله التاكد من صحة الروايات قبل نشرها للناس

  6. #5
    جزاك الله كل خير وفعلا يجب ان ننتبه إلى هذا الامر فالكل ينشر والكل ينسب ولكن المشكلة الكبرى اننا كمسلمون ننغر بسرعة فور سماعنا قال رسول الله ولكن ليس كل ما هو منسوب إلى الرسول هو من أقواله بالفعل لذا انا احب دائما ان اتبع الأحاديث في صحيحي البخاري ومسلم فقط ولكن لا يعني ان غيرها موضوعه او ضعيفة ولكن من شدة خوفي ان اتبع ما ليس من اقوا ل الرسول تركت بقية كتب الحديث ولا اعرف اذا كان هذا صواب او خطأ
    get-6-2008-g36mqvm5hv8


    شكرا ،، smoker

  7. #6
    واياك وبارك الله فيك

  8. #7
    شكرا لك اخي كوجي على هذا الموضووع الجميل والمميز وجزاك الله ألف خير
    attachment

  9. #8

  10. #9
    شكرا لك اخي كوجي على هذا الموضووع المميز
    وجزاك الله خيرا
    sigpic5824_1
    .:
    "(
    لا تقف كثيراً عند أخطاء ماضيك لأنها ستُحَوِل حاضِرك جحيماً )":.
    myanimelist - goodreads - formspring

  11. #10

  12. #11
    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

    جزاك الله خيرا على الموضوع المهم جدا

  13. #12

  14. #13

  15. #14
    السلام عليكم ورحمة الله

    جزاك الله ألف خير على الدرس والتنبيه
    وجعله الله في ميزان حسناتك.
    32239d8ef02b18aeb7529ddae61b84f1

  16. #15
    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة candies white
    السلام عليكم ورحمة الله

    جزاك الله ألف خير على الدرس والتنبيه
    وجعله الله في ميزان حسناتك.

    واياك اختي العزيزة
    اقد افتقد وجودك في المنتدى وكنت توي سوف ارسل رسالة اليك لكن وجودك في نور وهداية امر يسعدني كثيرا
    الف شكر لك

  17. #16
    اقد افتقد وجودك في المنتدى وكنت توي سوف ارسل رسالة اليك لكن وجودك في نور وهداية امر يسعدني كثيرا
    الف شكر لك
    أشكرك أخي كوجي على اهتمامك وأعتذر بشدة لانقطاعي المفاجئ وان شاء الله
    سأحاول التواجد بشكل أكبر .
    شكرا لك smile

    كانــدي

  18. #17

  19. #18
    مصيبه


    في احاديث لقيت اني بأمن فيها


    طيب ممكن تعطينيا المصدر عشان نقول للناس انهم ممكن يرجعوله و يعرفوا ان هذه احاديث موضوعه

  20. #19

    ابتسامه ســلامــً قــولاً مــنــ رب رحـيمــ

    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ،،،

    اختي ياقوت كيف حالكي ؟ إن شاء الله بخيـر !!

    اختي في الله ،، بارك الله فيكي وأحسـن الله إليكي على كل ماتقدميه من الخير
    هنـاك أحـاديث صحيحـه ومسنـده من قبـل علمائنـا الكـرام "حفظهم الله"
    وهنـاك أحـاديث غير صحيحـه وضعيفـه وأشارها عليهم علمـائنـا ،،
    smile

    فـإذا الكـلام مـن فضـه
    فالسكـوت من ذهـب


    واحـب أضيف ان هنـاك مواقع مفيـدة تأكـد صحـه الأحـاديث المصححـه
    من قبـل علمائنـا الأفـاضـل وهي كالتالي :-

    كتـب السنـه التسعـه

    كتب تخريج الحديث النبوي الشريف
    للشيخ ناصر الدين الألباني


    تيسيـر الوصـول إلـى أحاديـث الرسـول
    -صلـى الله عليـه وسلـم-


    فمـن أحـب أن يتـأكد من صحـه الأحـاديث .. فليتفضـل إلى هذه المواقع شـاكراً ومشـكورا
    ليفيـد أحبتنـا في الله لنيـل الخير والجـزاء .. فبـارك الله فيكم وجـزاكم الله خير
    والفضـل يعـود لله ثم لأهـل الدعـوة وأهـل الخيـر .. شكراً اختي ياقوت ،،
    gooood
    علماً بأن أي حديث مصدره الإيميل (البريد الإلكتروني) أو احد المواقع العامه وبدون سند سيتم حذفه
    قــرار ممتـاز ،،

    ودمتم بحفظ الله ورعايته
    اخر تعديل كان بواسطة » أواب في يوم » 02-02-2006 عند الساعة » 22:10
    attachment

    Believe when I say
    I want it that way
    Tell me why ?

  21. #20
    جزاك الله خير أختي ياقوت على التنبيه ...للأسف أن بعض الناس قد ركزت في ذهنها هذه الأدعيه المنسوبة للرسول عليه الصلاة والسلام وصعب جدا أن تقنعهم بالعكس .
    وشكرا أخي أواب على المواقع المفيدة
    اللهم اشفي مرضانا ومرضى المسلمين وارحمـ موتانا وموتى المسلمين برحمتك يا أرحمـ الراحمين

الصفحة رقم 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter