مشاهدة النتائج 1 الى 4 من 4
  1. #1

    شــــاي الضحـــــى....انا والفــــــيلم الهنــــــــدي

    شاي الضحي : أنا.. والفيلم الهندي ، يكتبها: أبوخالد

    احب ان اسجل ـ اولا وقبل كل شيء ـ انني (بعكس الكثيرين) من انصار الفيلم الهندي, ومن اشد المعجبين به, وانني مستعدة تماما لتحمل وتقبل تبعات هذا الاعتراف من نقد او استنكار او حتى تهديد بالقتل,





    وقد اصبح الجميع في البيت يعرفون عني هذه (الخصلة) الفريدة ويحسبون لها الف حساب, فعند عرض اي فيلم هندي على شاشة التلفزيون فلا كلام.. ولا صوت.. ولا حركة, بل اصبحوا هم ايضا ينتظرون هذه المناسبة, لأنهم يسعدون فيها كما اسعد, ويستمتعون بها كما استمتع طوال عرض الفيلم, لا بمشاهدته بل بمشاهدتي انا, اذ يبدو انني اظهر من الانفعالات الصوتية والحركية تأثرا بما اراه من احداث الفيلم ما يجعل مشاهدتي انا امتع من مشاهدة الفيلم ذاته, وحين لم يعد عرض الافلام الهندية في التلفزيون يشبع رغباتي رحت ابحث عن دور السينما التي تخصصت في عرض هذه الافلام, واذا لم تجدني في البيت او في مقر العمل فستجدني حتما في واحد من الطوابير المتراصة امام شباك تذاكر هذه السينما او تلك! وللحقيقة والتاريخ.. اقرر ان اعجابي وانبهاري بتلك الافلام لم يأت عشوائيا, او تطبيقا لنظرية (خالف تعرف), ولهذا ارى انه من حقك ومن حق الجميع ان اطلعك واطلعهم على ما لدي من اسباب منطقية ومن مبررات عملية, واثقا انك وانهم سيتقبلون ـ وبسرور ـ بعد ذلك دعوتي لكم جميعا للانضمام الى جمعيتنا الجديدة.. (جمعية انصار الفيلم الهندي)! وبداية.. فان اول ما يلفت النظر ويثير الاعجاب والتقدير في كل الافلام الهندية, انها دائما تقدم نموذجا للانسان في احسن حالاته الصحية والجسدية, وتعرض لنا القدرات الخلاقة لدى ذلك الانسان, وخاصة النوع الهندي منه, وهي تقدم لنا هذا النموذج المشرف دون اللجوء الى الوسائل الصناعية او التقنية التي تجعل منه (سوبر مان) او (بات مان).. او (رجلا خارقا), الى اخر قائمة هذه المخلوقات الصناعية المبتذلة..! مخرج الفيلم الهندي يأنف من تلك الافتعالات التي لا مبرر لها, انه يقدم لنا صورة اخرى للبطل الانساني البسيط الذي لا يعتمد الا على قبضته.. وذراعه.. وقدمه, ليقضي بها مجتمعة او ببعضها.. وبسهولة فائقة على كتيبة كاملة من الاشرار المفتولي العضلات, المدججين بكل انواع السلاح.. وبالعصى.. وبالقنابل اليدوية وغير اليدوية, فلا تمر دقائق الا وقد افترشوا جميعا الارض ما بين قتيل وجريح وصاحب عاهة مستديمة..! بطلنا وبطل الفيلم.. يفعل كل هذه المذبحة الجماعية والابتسامة لا تفارق شفتيه, والسيجارة لا تسقط من فمه طوال المعركة التي ما تكاد تنتهي حتى ينفض البطل المغوار يديه.. ويساوي قميصه المكوي.. ويهز رأسه بلطف ليعيد خصلاته الناعمة الى مكانها, ثم يأخذ محبوبته بيده وينطلقان في رقصة غنائية مرحة وكأن شيئا لم يكن!! اليس هذا شيئا رائعاً؟ الا تزداد ثقتك بنفسك وبقدراتك كانسان عند مشاهدة مثل هذا الموقف البطولي لانسان عادي بسيط, ثم الا يدفعك الحماس بعدها الى محاولة تقمص شخصية هذا البطل لتجربة قدراتك الانسانية الذاتية مع الاخرين, حتى ولو انتهى بك الامر ـ كما هو متوقع ـ الى المستشفى في احسن الاحوال؟! الفضيلة الثانية من فضائل الفيلم الهندي فضيلة مادية, لانها تجعلك تشاهد عدة افلام بأجر فيلم واحد, وبذلك تضرب سربا من العصافير بحجر واحد, فمن مميزات الفيلم الهندي انه يتولد ويتكاثر اثناء عرضه, فما تكاد قصة الفيلم توشك على الانتهاء وتستعد لاغلاق التلفزيون او مغادرة مقعدك في دار السينما حتى تفاجأ بأن الفيلم قد دبت فيه الحياة وتناسلت منه قصة اخرى, ماتكاد هي ايضا تقترب من نهايتها حتى تبدأ حكاية جديدة.. فثالثة.. فرابعة, وهكذا تستمر سهرتك مع الفيلم الهندي ذي السبعة ارواح حتى يدرك شهرزاد الصباح.. فينتهي الفيلم المباح! بقيت مكرمة من مكارم الفيلم الهندي لا اظن الا انك ستوافقني عليها, فهذا الفيلم الجامع المانع يغنيك عن مشاهدة الافلام العربية والامريكية معا, وبذلك يخرجها من حلبة المنافسة معه, بعد ان اقتبس مقومات الفيلم العربي من حب وهجر.. ورقص .. واغان وفواجع, وكل مقومات الفيلم الامريكي من مطاردات ومسدسات, وعصابات مافيا وكاو بوي, اقتبس مخرج الفيل الهندي كل هذه المقومات, والبس ابطالها الملابس الهندية, وقدم لنا في النهاية فيلما عربيا.. امريكيا.. ناطقا باللغة الهندية..! اخر مغامراتي في هذا الشأن انني قررت مشاهدة الفيلم الهندي من مصادره الاصلية بعيد عن السماسرة والوسطاء.. وعن الرقابة والرقباء, وبحثت حتى وجدت (دشا) يصلني مباشرة بالمحطات الفضائية الهندية لاستقبال ارسالها وافلامها الرائعة اولا بأول.. وعلى الطبيعة, وكم كانت فرحتي بعد نجاح التركيب والتجارب حين ظهرت على الشاشة احدى القنوات الفضائية الهندية.. ولكن فرحتي لم تطل.. فقد كانوا هناك يعرضون فيلما.. عربيا!! ههههههههههههههه


    تحياتي
    الورده البيضاءgoooodbiggrin
    اخر تعديل كان بواسطة » الوردة البيضاء في يوم » 06-02-2002 عند الساعة » 11:16


  2. ...

  3. #2

  4. #3

    رائع سبيشل

    مشكوره ياوردة المنتدى

    ويعطيكي العافيه
    ............
    محبكم
    سبيشل

  5. #4

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter