1_101843_1_20

ميتسو حقق نجاحا مع منتخب السنغال ونادي العين الإماراتي




يبدو أن اتحاد كرة القدم في كوريا الجنوبية ضاق ذرعا بمماطلة المدرب الفرنسي برونو ميتسو في تحديد موقفه النهائي من الانتقال لتدريب المنتخب الكوري، حيث أعلن اليوم أنه أوقف مفاوضاته مع المدرب واستأنف عمليات البحث عن مرشح جديد.

وكانت الأيام الماضية قد شهدت تأرجح ميتسو بين البقاء مع نادي العين الإماراتي الذي أظهر تمسكا به أو الذهاب إلى كوريا مقابل عرض يزيد على مليون دولار سنويا أو التحول إلى قطر لتدريب نادي الاتحاد.

وأعلن ميتسو قبل أيام قليلة أنه يرغب في الاكتفاء بما حققه مع العين في الموسمين الماضيين حيث حصل معه على الدوري المحلي مرتين ودوري أبطال آسيا، مشيرا إلى أنه يرغب في خوض تحد جديد.

ومن جانبه قال مسؤولو العين إنهم لن يتركوا مدربهم المتعاقد حتى 2006 إلا بعد دفع الشرط الجزائي في عقده ونقلت الأنباء عن ميتسو أن العين طلب 1.5 مليون دولار من الاتحاد القطري للتخلي عنه.

وتريد كوريا الجنوبية الاستقرار سريعا على مدرب جديد يخلف البرتغالي هومبرتو كويلو الذي استقال من منصبه بسبب سوء النتائج، علما بأنها ستخوض نهائيات كأس الأمم الآسيوية في الصين بدءا من 17 يوليو/ تموز المقبل.