بسم الله الرحمن الرحيم

أنهتها أسره منذر القاضي في ساحة القصاص

_______________________
_______________________


أثر خلاف قبل أكثر من سنه دار بين الشابين
الأمير نايف بن سعود
ومنذر القاضي رحمة الله

وهو خلاف دار بينهما في شارع التخصصي بالرياض
ونظرا لصغر سنهم ووجود سلاح يحمله الأمير نايف في سيارته
أطلق النار على منذر في سيارته مما تسبب في وفاته فورا

__________________________________

صور من الحادث منذ أكثر من سنة بالكاد استطعت الحصول عليها
من أرشيفي الخاص

mamr2

من داخل سياره منذر القاضي وواضح آثار العيارات النارية
mamr3
ttمن الخارج وواضح كذلك العيار الناري من الزجاج الأمامي لسيراه منذر

mamr4

الزجاج الأمامي من الداخل

mamr4

ولكن لم يتم وقت طويل الا والأمير نايف بن سعود في قبضه العداله
وذلك بتوجيه من الأمير سلمان بن عبد العزيز

mamr5

( أمير منطقة الرياض )
حفظه الله

وبعد سنه وأكثر دامت في التحقيقات في القضية
بعد ذلك صدر بحق الأمير نايف بن سعود الحكم الشرعي وهو القصاص ( القتل )
وتقرر تنفيذة اليوم
في ظهر هذا اليوم السبت 12 / 3 / 1425هـ

توجه باص إدارة السجن ويحمل معة
الأمير نايف وذلك لتنفيذ حكم القصاص فيه كما صدر الحكم من المحكمه الكبرى في الرياض

mnhtr1

وبعد الأنتهاء من صلاة الظهر
بالقرب من مسجد الأمام تركي بن عبد الله

mamr1

اتي بالأمير نايف للساحه ( ساحة الصفاة )
لتنفيذ الحكم بحضور جموع من المواطنين ومن بينهم أهل القتيل منذر القاضي
وقبيل تنفيذ الحكم بقليل ووسط صمت المتجمهرين

أعلنت عائلة منذر القاضي العفو عن الأمير نايف بن سعود من تنفيذ حكم القصاص فيه
جزا الله أسره القاضي خير الجزاء على هذه البادرة الطيبه


ومن هذا الموقف يتبين لنا مايلي

1
في بلاد الحرمين وبقيادة الملك فهد بن عبد العزيز حفظه الله ورعاه
لا فرق بين مواطن او أمير أو غير ذلك
فجميعهم تحت مضله واحده
وهي الكتاب والسنه

2
قوه التلاحم بين القيادة والمواطنين حتى وأن عكرت الصفو بعض المواقف
التي غالبا ما تكون من صغار السن او الجاهلين

3
كرم المواطن السعودي ( مثال أسره القاضي ) وتبين مواقفهم في اللحظات الحاسمة


ملاحظة

هذي هي تفاصيل الخبر كما وصلتني قبل ساعات
من لدية المزيد عن التفاصيل فليزودنا مشكورا

لمتابعة تفاصيل أكثر عن الموضوع وبقية الردود :

اضغط هنا