مشاهدة النتائج 1 الى 5 من 5
  1. #1

    تحقيق أو نبذه او قصه هل للحرب نهايه مع End War

    في البداية أخرج لنا لعبة Rainbow Six و التي أذهلتنا لأول مرة على الـ PS1 و الـ PS2 بأسلحتها الجديدة و نمط منظور الشخص الأول المتطور لكن بعد ذلك غير رأيه و أنتقل إلى لعبة Ghost Recon, لعبة لعل إحدى أجمل مزاياها هي الحرية الكبيرة التي يتيحها لك ميدان القتال الضخم و الكبير كالغابات و الأدغال. أتت له بعدها فكرة لعبة لا مثيل لها, لعبة تدور في الحرب العالمية الثالثة, نعم لا تحتاج لطبيب آذان فقد قلت الحرب العالمية الثالثة, ففي لعبته الجديدة يقوم الكاتب و المؤلف العالمي الشهير Tom Clancy بإحراق العالم و قلبه رأسا على عقب من أجل إقامة الحرب التي لم يسبق لك رؤيتها في أية لعبة سابقة و هي الحرب التي ستضع نهاية للعالم, إنها End War, لتعرف المزيد


    thelastsnake_endwarlogo

    المطــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــور: Ubisoft Shanghai
    الناشـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــر: Ubisoft
    المصمـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــم: Michael de Plater
    المحــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــرك: Unreal Engine 3
    تاريــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــخ الإصدار: بداية 2008
    النــــــــــــــــــــــــــوع: استراتيجي ( Real-Time Strategy )
    متوفرة على: PlayStation 3, Xbox 360, PC, Nintendo DS


    thelastsnake_endwarlogo


    القصــــــــــــة:

    في عام 2011, الولايات المتحدة الأمريكية و الاتحاد الأوروبي يوقعان على المعاهدة التاريخية التي تسمى SLAMS أو (Space-Land-Air Missile Shield أي "درع الفضاء و الأرض و السماء" ), متفقين بذلك على التعاون على تطوير تكنلوجيا حديثة من أجل نظام حماية ضد الصواريخ البالستية يتصف بالشمول و الكمال على كافة المستويات. لكن المشكلة أن روسيا قد تُركت جانبا و جميعنا نعلم سرعة غضب روسيا, لذا عملت على تكوين نظام الحماية الخاص بها للرد عليهما. تم تفعيل نظام SLAMS في عام 2014 و للتأكد من فعاليته كل من الولايات المتحدة الأمريكية و الاتحاد الأوروبي عملا عن إطلاق الصواريخ البالستية على بعضهما البعض من أجل تجربة نظام الحماية الجديد و بالفعل تم تدمير الصواريخ المنطلقة منهما بفعل أسلحة نظام SLAMS الفتاكة كما توقعوا. نظرا لهذه التطورات أعلن كل من الطرفين نهاية الحرب النووية الاستراتيجية و احتفل العالم بعصر جديد من السلام و الأمان... أو كما تأملوا.


    thelastsnake_nuke

    على الرغم من ذلك, في عام 2015 وُجد أن شركات نفط كبيرة قد بالغت كثيرا في مقدار الإحتياطي العالمي للنفط و مقدار النفط الذي بالإمكان تكريره و نتيجة لهذا ارتفع سعر البرميل الواحد من النفط ليصل إلى 200 دولار أمريكي للبرميل الواحد, مما سبب لأصحاب المحلات التجارية في كل من نيويورك و لندن و طوكيو انخفاضا في النشاط التجاري لم يشهدوه في حياتهم. لكن ما يثير قلق الحكومات حول العالم هو قضية الطاقة و كيفية توفيرها من دون النفط. فقط روسيا, و التي هي حاليا المصدر الأول للنفط و الغاز الطبيعي في العالم, هي التي تستفيد من مسألة الطاقة هذه و تقوم باستخدام عائدات النفط في تحديث و تطوير قواتها العسكرية. في عام 2016 تحدث حرب نووية بين كل من المملكة العربية السعودية و إيران محدثة بذلك أزمة طاقة عالمية تؤثر بشكل كبير جدا على الدول في أوروبا. بعدها يحدث اتحاد بين عدد من الدول الأوروبية مطورا بذلك الاتحاد الأوروبي EU إلى دولة قارية تعرف بإسم European Federation أي "الحكومة الأوروبية الفيدرالية" أو EF. المملكة المتحدة UK لا يُطلب منها الإنصمام إلى الـ EF و لكنها تبقى محايدة, و تساند الولايات المتحدة و الاتحاد الأوروبي في نفس الوقت.

    في عام 2018 الولايات المتحدة الامريكية تكشف النقاب عن مخططات من أجل إطلاق "Freedom Star" و هي سفينة فضائية إلى الفضاء الخارجي بحلول عام 2020. في حين أنها مصممة إلى حد ما من أجل الأبحاث المدنية, المحطة الفضائية ستستضيف ثلاث شركات أخرى خاصة بالسلاح البحري الأمريكي و تستطيع هذه المحطة الإنطلاق من أي مكان من الأرض في غضون تسعون دقيقة فقط. ردة الفعل العالمية تجاه كل هذا سلبية على أقل تقدير. في عام 2020 عندما ينتهي تصميم النموذج النهائي من سفينة Freedom Star الفضائية و تصبح جاهزة للإطلاق من قاعدة Kennedy الفضائية, وسط كل هذه الفوضى و الإنشغال الكبير يقوم عدد من الإرهابيين بهاجمة موقع الإطلاق فجأة. خلال التحقيق و محاولة معرفة هوية الإرهابيين, تجد الولايات المتحدة الأمريكية و الاتحاد الأوروبي و روسيا نفسهم في حرب عالمية ثالثة يحتدم فيها الصراع و لا تجد مخرجا سوا الحرب, و هنا تبدأ لعبة EndWar.

    الرجاء عدم الرد حتى الانتهاء من الموضوع
    m2Y33499



  2. ...

  3. #2
    thelastsnake_endwarlogo



    الاستعراض:
    هنالك حلم في عقل العديد من مطوري الألعاب الإستراتيجية حول العالم, و هذا الحلم هو أن يقوم المطور بأخذ استراتيجيات القتال الحقيقية و تصوير كل ما يدور في ميدان القتال الواقعي كما نراه في الواقع بالضبط و تحويل كل ذلك إلى لعبة لا مثيل لها على قرص واحد كما في ألعاب الكمبيوتر الشخصي. كل نوع آخر من الألعاب تقريبا, ألعاب الرياضة و المصارعة و القيادة و غيرها, جميعهم وصلوا إلى هذه النقطة من التقدم و التطور في تقمص هذه الأنماط الواقعية و في معظم الأحيان لا يستطيعون فعل ذلك 100% سواء في ألعاب الجيل القديم أم الجديد. في بعض الأحيان رأينا عدد من الألعاب التي تميزت بطرق تحكم رائعة لأبعد الحدود تتقمص تلك التي نراها على ألعاب الاستراتيجيات المعقدة على الكمبيوتر الشخصي ( Real Time Strategy Games أو RTS ) لكن و كما تعودنا لا تتمكن من تقمص كل ما في هذه النوعية من الألعاب من مزايا و خصائص من دونها لا تصبح اللعبة Perfect كما يقال حيث لا تتمكن الشركات أو المطورون من البدء من نقطة الصفر بهذه النوعية من الألعاب. لكن Tom Clancy's EndWar تتمكن من ذلك. إن تمكنت الشركة المطورة Ubisoft Shanghai من فعل ذلك كله و تقديمه لنا على أجهزة الجيل الجديد بقوة كافية فإن محبي أجهزة الألعاب كالـ PS3 و الـ Xbox 360 سيواجهون نوعا جديدا و مختلفا جدا عما كانوا يعلمونه عن ألعاب الـ RTS.

    بالنسبة للعبة EndWar فيوجد اختلافان كبيران إثنان فقط تم إجراؤهما على نمط ألعاب الـ RTS الكلاسيكي, و هذان الاختلافان لهما كل الفضل في تكوين لعبة قتال استراتيجية جديدة جدا و تختلف عما لعبناه سابقا على أي جهاز آخر. بالنسبة إلى الإختلاف الأول عن ألعاب الـ RTS السابقة فهو بدلا من أن يتم وضع منظور اللعبة من أعلى اللاعب كما في السابق, و هذا كان يدل على انعدام رسومات اللعبة القوية, ففي EndWar تم تقريب الكاميرا من اللاعب بشكل كبير بحيث يصبح جنودك هم عيونك و آذانك بدلا من رؤيتهم من أعلى. من أجل تفصيل أكثر, المنظور في اللعبة سيكون مركزا على فصيلة من فصائل الجيش الخاص بك من و أجل الحصول على رؤية تامة لساحة المعركة بأكملها سيتوجب عليك التحويل بين الفصائل طوال الوقت. من وجهة النظر الأولى هذا لا يبدو مبشرا أو مفيدا جدا و لكن عندما تجرب اللعبة بنفسك ستكتشف مقدار الفائدة الكبيرة التي حصلت عليها حيث هذا سيمكنك من معرفة أماكن الأعداء و مخططاتهم طوال الوقت. أما في حال كنت متعودا على نمط الـ Satellite View أي النظر من أعلى على جيوشك طوال الوقت فلعبة EndWar لم تقصر في هذا المجال أيضا, حيث تتيح لك اللعبة القدرة على الدخول في نمط المنظور التكتيكي الذي تحبه مرة أخرى من خلال خريطة كبيرة تمكنك من إعطاء الأوامر لجيوشك براحة كبيرة و سهلة. لكن معظم الوقت ستحب المنظور القريب الجديد حيث سيتيح لك سرعة كبيرة في إعطاء الأوامر و قد تم التركيز من قبل المطورين عليه بشكل كبير لذا تعود عليه فور شرائك للعبة و لا تستخدم نمط الـ Satellite View إلا للضرورات.

    thelastsnake_endwar(1)
    الطائرات تمنحك قدرة عالية على السيطرة على ميدان القتال من أعلى

    الآن دعنا ننتقل إلى الاختلاف الثاني الذي تم وضعه في لعبة RTS جديدة, EndWar, ألا و هو الأوامر الصوتية. من دون استخدام أية من فأرة الكمبيوتر أو لوحة التحكم ( Mouse & Keyboard ) اللذان تعود لاعبي ألعاب الـ RTS على الكمبيوتر الشخصي استخدامهما, يضطرون في معظم الوقت إلى المعاناة في لعب هذه النوعية من الألعاب على جهاز ألعاب كالـ PS3 و الـ Xbox 360 و خاصة من ناحية اختيار الجنود و تنظيم وحدات الجيش المتعددة ( تم الكشف للآن عن سبعة وحدات للجيش مختلفة و هي Command Vehicles و Artillery و Gunships و Transport و Tanks و Engineers و Riflemen ) و إعطاء الأوامر لفصائل الجيش إضافة إلى التحكم بالكاميرا و غيرها. كل هذا سيكون لك القدرة على التحكم الكامل به في نمط تحكم لعبة EndWar الجديد حيث تتيح لك اللعبة استخدام صوتك الشخصي في اللعبة ! عن طريق الضغط على زر واحد, ستستطيع إعطاء أوامر الهجوم و الدفاع و تغيير موقع جيشك أو حتى التحكم بنقاط تمركز وحدات جيشك هنا و هناك. لكن الجميل و الرائع هو أن نفس الأوامر هذه ستستطيع إصدارها عن طريق الكلام فقط, و تم تجربة ذلك سابقا و بالفعل تعمل بطريقة ممتازة بغض النظر عن تلك المرات التي لا تنطق بها الأمر بشكل جيد.

    لحسن حظ بعض محرري موقع IGN تمكنوا من لعب اللعبة لمدة تكفي لمعرفة ما يهمهم من المعلومات عنها. تمكن المحررون من لعب عدد من المهمات الخاصة ضد مصمم اللعبة Michael de Plater نفسه, و كون هذا الرجل هو من صمم كل خطوة و حركة في اللعبة فلم يتمكن من لعب ضده من الوقوف بوجهه لأكثر من عشرة دقائق و لكن رغم ذلك فقد تمكنوا من معرفة العديد من ميادين القتال المختلفة و أنماط اللعب المتنوعة و غيرها من تقنيات الموازنة الخاصة بـ End War ( Balancing Techniques ) و قدموها لنا على طبق من ذهب.
    أنماط اللعبة تختلف كثيرا حيث إحدى الأنماط هو النمط الذي تقاتل فيه ضد غيرك ( Versus Mode ) المعروف سابقا, حيث من أجل الوصول إلى مرحلة النصر التامة سيتوجب عليك القضاء على كل فصيلة, بل كل جندي في الجيش الخصم. أما النمط الآخر و الذي تعتمد عليه شركة Ubisoft كالنمط الذي سيرفع من قيمة اللعبة في سوق الألعاب الاستراتيجية السائدة الآن ألا و هو نمط الإستيلاء أو الـ Conquest Mode. في هذا النمط يجب على اللاعب أن يستولي على قواعد الأعداء العسكرية و الحفاظ عليها لأطول مدة ممكنة, استراتيجية مشابهة لتلك الموجودة في لعبة Battlefield و لكننا وجدنا بعض الاختلافات بينهما بالطبع

    thelastsnake_endwarlogo

    الرجاء عدم الرد حتى الانتهاء من الموضوع

  4. #3
    thelastsnake_endwarlogo


    thelastsnake_endwar(2)
    اللعنة, حان الوقت لاسترجاع قاعدتنا مرة أخرى

    تم اختبار النمط السابق ذكره في التجربة الإيضاحية للعبة و ذلك عندما تم تشغيلها للعامة في معرض GGC ( أي German Games Convention ) في ألمانيا. المرحلة التي تمت تجربتها كانت أحداثها تقع في الولايات المتحدة الأمريكية و بالتحديد في مدينة نيوروك ( New York City ) حيث في خلفية اللعبة كان تمثال الحرية واقفا, أما حول الجيش فكان يوجد عدد كبير من المباني و المخازن و الجسور بالإضافة إلى خمسة مناطق تحكم ( Command Points ) للتمكن من خوض الحرب بواسطتها. تبدأ المعركة بك بعدد قليل من الوحدات العسكرية فقط لتقاتل بها, حيث تستطيع أن تختار صنف أو نوع الوحدات قبل أن تبدأ المعركة. بعد ذلك تبدأ اللعبة بإظهار وجهها الحقيقي كما يقولون, من هذه النقطة سيتوجب عليك البدء بالاستيلاء على القواعد العسكرية في ميدان القتال و القضاء على الأعداء و الدفاع عن جيشك من أجل الحصول على أكبر عدد من النقاط, النقاط تمنحك القدرة على شراء وحدات عسكرية أكثر و تزويد طاقتهم و طاقة الجيش الكلية حسبما تريد. من أجل الحفاظ على مراكزك العسكرية لوقت أطول بإمكانك أن تضيف بعض العناصر الدفاعية لجيشك من مثل الآليات العسكرية التي يتم التحكم بها آليا عن طريق الذكاء الإصطناعي الذي تقدمه اللعبة و غيرها.

    هيكلية بناء مدينة نيويورك تعطي لكل جيش سواء الجيش الخاص بك أم جيش العدو نقطتي أسر ( Capture Points ) سهلتي الحصول عليهما و لكن النقطة الثالثة تقع في منتصف ميدان القتال حيث تعد النقطة الفاصلة في نفس الوقت بين نجاح هذا الجيش أم الجيش الآخر. في العرض الإيضاحي للعبة تمكن اللاعب من الوصول إلى هذه النقطة قبل العدو الآخر لكن بعد ذلك اكتشف أنه يحتاج إلى أشياء أخرى غير السرعة من أجل الفوز. فكما ترون, لعبة EndWar تحتوي على نظام WMD ( أي نظام أسلحة دمار شامل ) و هذا النظام يعطي اللاعبين أسلحة بديلة مدمرة بكل معنى الكلمة كالقنابل الذرية و صواريخ الطائرات و غيرها من الأسلحة التي تستطيع أن تغير مجرى سير المعركة بلحظة. بعد احتلال القاعدة العسكرية الثالثة سقطت قنبلة نووية عليها بشكل مفاجيء ماحية بذلك كل ما كانت عليه هذه القاعدة من بنايات و آليات عسكرية و غيرها تاركة بذلك فقط أربعة قواعد عسكرية أخرى. و في نفس الوقت, و من غير علم أو معرفة بذلك, هوجمت القاعدة العسكرية الأولى للاعب بغتة و لهذا السبب أخذ جيش اللاعب دقائق معدودة فقط في الصمود بوجه الأعداء لكن تداعى الجيش بعد ذلك و عادت القاعدة العسكرية للأعداء ثانية نتيجة عدم تمكن الجيش الآخر من الوصول إلى الجيش في القاعدة العسكرية المحتلة في الوقت المناسب و مساعدتهم.

    thelastsnake_endwar(3)
    تصميم المباني و التفجيرات رائع لأبعد الحدود كعادة Ubisoft

    هكذا و كما ترون تتطلب لعبة EndWar خليطا عقليا من الاستراتيجيات المحكمة و التفكير العميق و السريع, لعلكم تعتقدون أن هذا صعب المنال و يتطلب وجود كمبيوتر شخصي من أجل عمل كل هذا لكن لا, كل هذا سهل و بسيط مع القدرة على استخدام الأوامر الصوتية طوال الوقت للعب اللعبة كما ذكرت سابقا. للأسف لم يتم عرض اللعبة أو الديمو الخاص بها لمدة كافية لكي نحصل على كل ما نريده من معلومات عنها و لكن كان من السهل رؤية المقدار الكبير من المرح الذي تحصل عليه من اللعبة بعد إتقانك لبعص أساسياتها. و كان من الممتع أيضا ملاحظة كيف بإمكان اللاعب تغيير أو قلب موازين الأمور بسرعة كبيرة و الانتصار بالمعركة بقنبلة نووية واحدة. لعل أفضل طريقة للحفاظ على جيشك من الخسارة في المعركة هو جعل جميع وحدات الجيش في فصيلة واحدة و قاعدة عسكرية واحدة لكي تتحكم بهم بشكل أفضل لكن في نفس الوقت إن تعرضت لهجوم عسكري واحد و خسرت به فهذا يعني خسارتك بالمعركة كلها بالطبع كونك وضعت البيض كلله في سلة واحدة.

    إن موعد إصدار لعبة EndWar هو في بداية سنة 2008 المقبلة و مما رأيناه إلى الآن فاللعبة مستعدة للإطلاق قبل هذا الموعد أي في موسم الأعياد إن تمكن المطورون من إنهائها بسرعة كافية. رأينا اللعبة في الصيف السابق و شاهدنا الصور و العروض و غيرها لكن بعد مرور هذه المدة الطويلة كلها لا أعتقد أنها لا تزال بنفس القوة التي رأيناها بها حيث من المؤكد حصول اللعبة على نظام تحكم مصقول بشكل أكثر و رسومات أجمل و أسلحة و آليات عسكرية أكثر استقرارا و ثباتا. من كل هذا يبدو أن اللعبة لم يبق لها شيء حتى تصل إلى أيدينا و نجربها بأنفسنا لكي نعرف المقدار الكبير للاستراتيجية التي من الممكن أن نصل إليها. إلى هنا أكون قد أنتهيت من هذا الاستعراض المبسط على أمل تقديم كل جديد لكم عن الرائعة EndWar,
    thelastsnake_endwar(2)
    اللعنة, حان الوقت لاسترجاع قاعدتنا مرة أخرى

    تم اختبار النمط السابق ذكره في التجربة الإيضاحية للعبة و ذلك عندما تم تشغيلها للعامة في معرض GGC ( أي German Games Convention ) في ألمانيا. المرحلة التي تمت تجربتها كانت أحداثها تقع في الولايات المتحدة الأمريكية و بالتحديد في مدينة نيوروك ( New York City ) حيث في خلفية اللعبة كان تمثال الحرية واقفا, أما حول الجيش فكان يوجد عدد كبير من المباني و المخازن و الجسور بالإضافة إلى خمسة مناطق تحكم ( Command Points ) للتمكن من خوض الحرب بواسطتها. تبدأ المعركة بك بعدد قليل من الوحدات العسكرية فقط لتقاتل بها, حيث تستطيع أن تختار صنف أو نوع الوحدات قبل أن تبدأ المعركة. بعد ذلك تبدأ اللعبة بإظهار وجهها الحقيقي كما يقولون, من هذه النقطة سيتوجب عليك البدء بالاستيلاء على القواعد العسكرية في ميدان القتال و القضاء على الأعداء و الدفاع عن جيشك من أجل الحصول على أكبر عدد من النقاط, النقاط تمنحك القدرة على شراء وحدات عسكرية أكثر و تزويد طاقتهم و طاقة الجيش الكلية حسبما تريد. من أجل الحفاظ على مراكزك العسكرية لوقت أطول بإمكانك أن تضيف بعض العناصر الدفاعية لجيشك من مثل الآليات العسكرية التي يتم التحكم بها آليا عن طريق الذكاء الإصطناعي الذي تقدمه اللعبة و غيرها.

    هيكلية بناء مدينة نيويورك تعطي لكل جيش سواء الجيش الخاص بك أم جيش العدو نقطتي أسر ( Capture Points ) سهلتي الحصول عليهما و لكن النقطة الثالثة تقع في منتصف ميدان القتال حيث تعد النقطة الفاصلة في نفس الوقت بين نجاح هذا الجيش أم الجيش الآخر. في العرض الإيضاحي للعبة تمكن اللاعب من الوصول إلى هذه النقطة قبل العدو الآخر لكن بعد ذلك اكتشف أنه يحتاج إلى أشياء أخرى غير السرعة من أجل الفوز. فكما ترون, لعبة EndWar تحتوي على نظام WMD ( أي نظام أسلحة دمار شامل ) و هذا النظام يعطي اللاعبين أسلحة بديلة مدمرة بكل معنى الكلمة كالقنابل الذرية و صواريخ الطائرات و غيرها من الأسلحة التي تستطيع أن تغير مجرى سير المعركة بلحظة. بعد احتلال القاعدة العسكرية الثالثة سقطت قنبلة نووية عليها بشكل مفاجيء ماحية بذلك كل ما كانت عليه هذه القاعدة من بنايات و آليات عسكرية و غيرها تاركة بذلك فقط أربعة قواعد عسكرية أخرى. و في نفس الوقت, و من غير علم أو معرفة بذلك, هوجمت القاعدة العسكرية الأولى للاعب بغتة و لهذا السبب أخذ جيش اللاعب دقائق معدودة فقط في الصمود بوجه الأعداء لكن تداعى الجيش بعد ذلك و عادت القاعدة العسكرية للأعداء ثانية نتيجة عدم تمكن الجيش الآخر من الوصول إلى الجيش في القاعدة العسكرية المحتلة في الوقت المناسب و مساعدتهم.

    thelastsnake_endwar(3)
    تصميم المباني و التفجيرات رائع لأبعد الحدود كعادة Ubisoft

    هكذا و كما ترون تتطلب لعبة EndWar خليطا عقليا من الاستراتيجيات المحكمة و التفكير العميق و السريع, لعلكم تعتقدون أن هذا صعب المنال و يتطلب وجود كمبيوتر شخصي من أجل عمل كل هذا لكن لا, كل هذا سهل و بسيط مع القدرة على استخدام الأوامر الصوتية طوال الوقت للعب اللعبة كما ذكرت سابقا. للأسف لم يتم عرض اللعبة أو الديمو الخاص بها لمدة كافية لكي نحصل على كل ما نريده من معلومات عنها و لكن كان من السهل رؤية المقدار الكبير من المرح الذي تحصل عليه من اللعبة بعد إتقانك لبعص أساسياتها. و كان من الممتع أيضا ملاحظة كيف بإمكان اللاعب تغيير أو قلب موازين الأمور بسرعة كبيرة و الانتصار بالمعركة بقنبلة نووية واحدة. لعل أفضل طريقة للحفاظ على جيشك من الخسارة في المعركة هو جعل جميع وحدات الجيش في فصيلة واحدة و قاعدة عسكرية واحدة لكي تتحكم بهم بشكل أفضل لكن في نفس الوقت إن تعرضت لهجوم عسكري واحد و خسرت به فهذا يعني خسارتك بالمعركة كلها بالطبع كونك وضعت البيض كلله في سلة واحدة.

    إن موعد إصدار لعبة EndWar هو في بداية سنة 2008 المقبلة و مما رأيناه إلى الآن فاللعبة مستعدة للإطلاق قبل هذا الموعد أي في موسم الأعياد إن تمكن المطورون من إنهائها بسرعة كافية. رأينا اللعبة في الصيف السابق و شاهدنا الصور و العروض و غيرها لكن بعد مرور هذه المدة الطويلة كلها لا أعتقد أنها لا تزال بنفس القوة التي رأيناها بها حيث من المؤكد حصول اللعبة على نظام تحكم مصقول بشكل أكثر و رسومات أجمل و أسلحة و آليات عسكرية أكثر استقرارا و ثباتا. من كل هذا يبدو أن اللعبة لم يبق لها شيء حتى تصل إلى أيدينا و نجربها بأنفسنا لكي نعرف المقدار الكبير للاستراتيجية التي من الممكن أن نصل إليها. إلى هنا أكون قد أنتهيت من هذا الاستعراض المبسط على أمل تقديم كل جديد لكم عن الرائعة EndWar, في أمان الله

    goooodgoooodمع السلامه وكل عام وانتم بخيرgoooodgooood

  5. #4
    وااااااااااااو الموضوع روعه


    العبه رائعة اخوي انا عندي ps3 وين ألقى اللعبه

    تقبل مروري
    لعبه مررررره حلوه
    http://s1.ae.gladiatus.com/game/c.php?uid=22355
    gooood

  6. #5
    مشكووووووووووووووووووووووووور اخوي على ردك لكن اللعبه لم تصدر بعد وتاريخ صدور اللعبه هو بدايه 2008

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter