بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

قال تعالى :
((أم حسب الذين في قلوبـهم مرض أن لن يخرج الله أضغانهم () ولو نشاء لأريناكهم فلعرفتهم بسيماهم ولتعرفنّهم في لحن القول والله يعلم أعمالكم().صدق الله العظيم

وَقَاتِلُوا في سَبِيلِ اللهِ الَّذين يُقاتِلونَكم وَلا تَعْتِدُوا، إنّ اللهَ لا يُحِبُّ المُعْتَدِينَ) ]البقرة: الآية190]

((يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الْقِصَاصُ فِي الْقَتْلَى الْحُرُّ بِالْحُرِّ وَالْعَبْدُ بِالْعَبْدِ وَالْأُنْثَى بِالْأُنْثَى فَمَنْ عُفِيَ لَهُ مِنْ أَخِيهِ شَيْءٌ))


صدق الله العظيم

التفجير والتخريب في الوطن وقتل النفس التي حرم الله قتلها الا باللحق


خاطرة : هم الأقزام من الإرهابيين الخوارج



هم الأقزام من الإرهابيين الخوارج
تفجير الرياض
واستهداف المدنيين ورجال والأمن
بمسمى الجهاد الإسلامي
بل هو الظلال الشيطاني
وانحراف المعتقد
حين يتحول إرهاب!!!
إرهاب ضد دولة التوحيد
ضد شعبا يردد
لااله الا الله
الله اكبر
اللهم صلي وسلم على سيدنا محمد
حين يأتي هذا الفكر الظال
ليقتل النفس التي حرم الله
قتلها الا بالحق
إن من قتل فردا
فكأنما قتل الناس أجمعين
يقوم ذلك المدعي للجهاد
بتفجير نفسه في جمع المسلمين
جهنم وبئس المصير
امة محمد
انها امة محمد
تحمل كتاب الله
الى المسلمين كافه
تفجير الرياض
واستهداف المدنيين ورجال والأمن
بمسمى الجهاد الإسلامي
بل هو الظلال الشيطاني
وانحراف المعتقد




قلب الإسلام
إنها واحة الإيمان
إنها بلد التوحيد
إنها موطن الإسلام
تتعدى عليها فئة
ظاله من شرذمة الشذاذ
والمطلوبين من المحكومين
ومن تزعق لهم
طغمة من مدعي الإصلاح
والإصلاح منهم براء
تتنكر هذه الفئة الطاغية للوطن
وقد احتضنها هذا الوطن وارتقت من خلاله كل السنين
وليصبح رد الجميل
طعنة في الظهر
وخيانة للإسلام والمسلمين
وتفجيرا وعدوانا جهارا
وترويع الأمنيين
و تيتيم الأبناء
وقتل الأبرياء
قوات الأمن الباسلة
لقد أفشلتم العديد
من محاولات التفجير
ولن يخيب مسعاكم
فكل الشعب رجال أمن
إنها واحة الإيمان
إنها بلد التوحيد
إنها موطن الإسلام
قلب الإسلام




نعم هم الأقزام
من مدعي الجهاد الإسلامي
والإسلام والجهاد بريئا من ضغائن أنفسهم المريضة
يتكلمون في المسائل الكبيرة وهم صغار السن صغار العلم
يظهرون للناس أنهم محققون وهم " سرَّاقون " مستولون على تحقيقات غيرهم
لا يفرقون بين السلف والأشعرية ولا بين السلف والمرجئة
الذين يأكلون أموال وحقوق الناس بغير حق
الذين يبيعون الكتاب الواحد لأكثر من دار نشر
الذين يتكلمون في السنة والمنهج وأحدهم يصخب بيته بصوت التلفاز ! وآخر يعلو بيته " الدش "
الذين يدعون محبة شيخهم ويسرقون كتبه ، ولا ينفذون وصيته
هذا الكلمات كما اوردها احد الاخوة الكرام في النت
ممن يسجل حرصه على الوطن
وحقوق الامه
ولاحول ولاقوة إلا بالله
نعم هم الأقزام
من مدعي الجهاد الإسلامي
وماذا بعد؟؟؟
ماذا بعد؟؟؟
ماذا ينتظر المسلمون منكم؟؟؟
إن الأمن والامان نعمة منا الله بها على أوطاننا
رغم ما يحيط بنا من حروب وظلم وطغيان
لنبقا متماسكين متعاونين
كما امرنا ربنا
حيث قال تعالى (( واعتصموا بحبل الله جميعا ولاتفرقوا))
نعم هم الأقزام
من مدعي الجهاد الإسلامي
والإسلام والجهاد بريئا من ضغائن أنفسهم المريضة

الله اكبر


وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " عينان لا تمسهما النار، عين بكت من خشية الله، وعين باتت تحرس في سبيل الله".فهنيئا لرجال الأمن نيل الشهادة



خطاكم السو واحسن الله عزائكم إنا لله وإنا إليه راجعون صبر جميل والله المستعان الله يصبر أهل الشهداء نحسبهم عند الله كذلك ويلهمهم الصبر والسلوان ويحفظ هذه الأمة من كل شر اللهم آمـــــــــــــــين


يا أخواني إن هذه الشرذمة من الإرهابيين ومدعي الإصلاح التي تدعي أنها تجاهد وأنها لنصرة الإسلام و المسلمين و ما هم إلا فتن تديرها مؤسسات صهيونية في الخارج ووجدوا أصحاب العقول المغلفة الواهمة الظاله ممن يتبعونهم وينفذون مخططاتهم الخبيثة

attachment





منقول