مشاهدة النتائج 1 الى 3 من 3

المواضيع: حوار مع سجادة

  1. #1

    Talking حوار مع سجادة

    حوار مع سجادة





    كنت نائماً في ليلة من ليالي الشتاء الباردة ، من بعد نصب وتعب من مشاغل الدنيا، وما أكثرها.وقد استلقيت على فراشي ، وغرقت في نوم عميق جداً فاستيقظت قبيل الفجر من عطش شديد ألم بي ، فقمت لأشرب الماء فعدت إلى الفراش ، وإذا بالانين يعود مرة أخرى ، وفي هذه المرة كان الانين قوياً وكأنه صوت بكاء فتحسست الارض بيدي ، حتى أمسكت " سجادتي " فسكتت قلت مستغرباً: أنت التي تأنين ياسجادتي ؟!


    قالت: نعم.
    قالت: ولماذا ؟!
    قالت: لقد ايقظك عطشك ، وشربت من الماء حتى أرتويت ، وأنا بحاجة الى الماء ولااجد من يرويني الماء !!
    قلت: وهل تريدين ان احضر لك كأسا من الماء ؟
    قالت: وهذا هو سبب بكائي فقم ياعبد الله وصل لله ركعتين في ظلمة الليل ، حتى تنير لك ظلمو القبر، والجزاء من جنس العمل، ولم يبق من الوقت الا القليل وبعدها يؤذن المؤذن لصلاة الفجر.
    قلت: دعيني وشأني ياسجادتي .
    قالت: ياعبد الله قم لصلاة الفجر ، فانها حياة للقلب والروح ، وقد حان موعد الآذان ليردد:
    " الصلاة خير من النوم، الصلاة خير من النوم " .
    وانت تستجيب لنداء الدنيا كل يوم في الليل والنهار، ولا تستجيب لنداء العزيز القهار ؟!!
    قلت متضايقاً : دعيني أنام ياسجادتي .. فأنت تشاهديني كل يوم ، لا أعود الى المنزل إلا وأنا مرهق متعب .
    ثم اخذ اللحاف ووضعه على صدره فشعر بالدفء واستسلم لسلطان النوم .
    قالت السجادة: يا عبد الله ، وهل تعطي للدنيا أكثر مما تعطيه لدينك ؟
    قلت: بلهجة تهكمية: اسكتي ياسجادتي .
    ارجوك لا تتكلمي ..فإنني متعب ومرهق .. اريد أن أنام .
    فسكتت السجادة برهة متأثرة بما قال عبد الله وقالت بصوت حزين: آه لرجال الفجر!!
    آه لرجال الفجر!!
    ألم تسمع قول النبي صلى الله عليه وسلم " لن يلج النار أحد صلى قبل طلوع الشمس وقبل غروبها – يعني الفجر والعصر " ( 1 ) ؟
    وقال عليه الصلاة والسلام " من صلى البردين دخل الجنة "
    وقال عليه الصلاة والسلام:
    " بشروا المشائين في الظلم إلى المساجد بالنور التام يوم القيامة "
    وقال عليه الصلاة والسلام:
    " ليس صلاة أثقل على المنافقين من الفجر والعشاء ولو يعلمون ما فيهما لأتوهما ولو حبوا" .
    فأنبته عبد الله من غفلته وقال : فعلا ان صلاة الفجر مهمة .
    السجادة : وهي متحسرة " من لم يعرف ثواب الاعمال ثقلت عليه في جميع الاحوال ".
    ثم قالت: ستنام غداً في قبرك كثيراً يا عبد الله ، وستذكر كلامي ونصحي .
    ثم تركته السجادة ، ونام عبد الله ، ولكن ! كانت أطول نومة ينامها في حياته ، فقد قبض من تلك الساعة .
    فأنشدت السجادة حين علمت بوفاته قائلة:
    يا مـن يعـد غــدا لتوبتـه أعلى يقين من بلوغ غد.
    المرء في عيشه على أمل ومنية الانسان بالرصد.
    أيام عمـرك كلهـا عـــــدد ولعل يومك آخر العدد.

    منقوووووووول من حوارات ايمانية للاستاذجاسم المطوع





    attachment


    "اللهم اغفر لوالدي وارحمه انك انت الغفور الرحيم " اللهم انزل على قبره الضياء والنور والفسحة والسرور وجازه بالاحسان احسانا" وبالسيئات عفوا وغفرانا♡


  2. ...

  3. #2

    رد : حوار مع سجادة

    السلام عليكم ...

    حوار جميل جدا أخي ومعبر جدا عن الواقع

    جزاك الله خيرا smile
    attachment

    attachment

  4. #3

    رد : حوار مع سجادة

    شكرا على هذا الموضوع الرائع جدا
    والحوار الممتـــــــــع

    وجزاك الله خيراً
    p9s12768




بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter