مشاهدة النتائج 1 الى 8 من 8
  1. #1

    كيف تنظم قصيـــــــــــده

    مدرسـة الشـعـــــــــــــــــر
    بسم الله الرحمن الرحيـــــــــــــــــــــم

    هذا الموضوع يهتم بتنميه وصقل المواهب الشعريه لتطوير المهارات

    لدى من يمتلكون ملكة الشعر .. وهو لا يصنع شاعر , انما يضع النقط

    على الحروف الاساسيه ويشرح مفردات وتشعبات بحور الشعر بانواعها

    المختلفه , كما يبين اساسيات الشعر والعروض الشعريه ومقوماته

    فأرجو ان يستفيد منه كل محبين الشعر وعشاقه وان ينتفع به المبتدئين

    والمحترفين على حد سواء ..............................................oo

    والله الموفق...


  2. ...

  3. #2

    رد : كيف تنظم قصيـــــــــــده

    ( الجزء الاول / العروض والشعر )
    في هذا الجزء نحدد مفهوم العروض والشعر وندرس علاقته بالواقع

    الشعري .

    1)مفهوم الشعر :

    مفهوم الشعر مرتبط عند القدماء بمفهوم الوزن .

    فهم يعرفونه بقولهم (( الكلام الموزون المقفى )) .

    بامكاننا أن نثور ضد هذا التعريف الذي قد يظهر لنا ضيقا , وان نشترط في

    اللغه الشعريه شروطا متعدده كقوة التعبير , وجمال الالفاظ , وعمق

    المعاني , وتناسق الاصوات ولكنه لا يمكننا ان ننكر المكون الاساسي

    الذي تخضع له القصيده والذي يميزها عن غيرها من النصوص الادبيه .

    اي المكون الوزني .

    2)مفهوم العروض :

    العروض هو العلم الذي يدرس اوزان الشعر .

    ومن مهام هذا العلم تعريف الوحدات المكونه للوزن , وتحديد قوانين

    تركيبها ووضع القواعد التي تخضع لها القصيده العربيه ...

    وتدخل كل هذه المهام في اطار عام هو وصف الشعر العربي كما

    ورد الينا , وصفا علميا .

    ويقتضي هذا انه ليس من صلاحيات العروض :

    أ- منع الشعراء من استعمال اشكال جديده .

    ب- اختراع اوزان جديده تثري الواقع الايقاعي للقصيده العربيه .

    3)مفهوم الوزن :

    يقرن في العروض كل بيت بوزنه .

    ووزن البيت هو سلسلة السواكن والمتحركات المستنتجه منه , مجزأه

    الى مستويات مختلفه من المكونات :

    الشطران , التفاعيل , الاسباب , الاوتاد .

    وسأعرفكم على كل هذه المكونات كلا بدوره .

    4)النظريه والوا قع :

    الواقع الشعري هو ما الفه الشاعر , والعروض هو النظريه التي تدرس

    هذا الواقع .

    وفيما يخص علاقة النظريه بالواقع يمكننا ان نلاحظ مايلي :

    أ- تاليف الشعر سبق نشاة العروض , فالشعراء كانو يقولون الشعر

    سليقه دون معرفة القواعد .

    ومنه , فان اوزان الشعر من انتاج الشعراء وليست من ابتكار العروضيين .

    ب- اختراع العروض لم يغير الواقع الشعري , وقد يختلف اصحاب النظريات

    في الرؤيه ولكن الواقع الايقاعي يبقى كما هو , وان تغير فانه يتغير نتيجة

    رغبة الشعراء في التغيير وليس حسب تصور العروضيين .

    ج- الواقع الايقاعي معقد جدا , فهناك العشرات من النماذج الشعريه ,

    ولكل نموذج امكانيات كثيره بعضها لازم وبعضها اختياري .

    د- طموح النظريه العروضيه هو ان تصف قواعد كل الشعر وان تكون في

    نفس الوقت بسيطه .

    ولذا فان العروضيين لجؤو الى اشكال نموذجيه على مستوى التفاعيل

    والبحور , وعلى مستويات اخرى .

    وهذه الاشكال النموذجيه ليست هي الواقع الشعري , وليست هي

    الاصل التاريخي للاشكال المستعمله , وليست هي الاكثر تداولا , وقد

    لا تكون حتى مستعمله , وهذا ليس عيبا فيها , مادام العروضيون

    يحددون لنا التحويلات التي تنقلنا من المستوى النظري الى مستوى

    الواقع الشعري .

    ه- التحويلات التي تنقلنا من الاشكال النموذجيه نحو الواقع يسميها

    العروضيون العرب زحافات وعلل , وهي جزء من النظريه العروضيه .

    و- هناك خواص متعلقه بالواقع الشعري مثل عدم التقاء الساكنين او

    عدم تجاوز خمسة متحركات في البيت .

    ولا يمكن لا حد ان ينكرها .

    وهناك خواص مرتبطه بالنظريه مثل عدم تجاور وتدين .

    فان تغيرت النظريه تغيرت هذه الخواص .

    5)الواقع والشيوع :

    كل ماو صفه العروضيون من نماذج وتغييرات وارد فعلا في الشعر العربي.

    ولا اظن ان العروضيين اخترعو شيا من اجل حب الا ختراع او انهم

    زوروا الواقع الايقاعي .

    ولكنهم عاملوا احيانا معامله واحده ماهو متداول وماهو نادر .

    والاهتمام بالواقع الشعري يقتضي الابتعاد عن الشاذ والغاءه احيانا فكون

    حدث ايقاعي ورد مره واحده في بيت من الابيات لا يكفي ان نعده عنصرا

    من الواقع الشعري , وانما يلزم ان يكون متداولا كي نعده عنصرا من

    الواقع ...

  4. #3

    رد : كيف تنظم قصيـــــــــــده

    ( الجزء الثاني / الوزن والواقع الشعري - 1 )
    نعرف في هذا الباب الواقع الشعري الذي يتعامل معه العروضي ,

    وندرسه دراسه مباشره خارج نطاق كل النظريات .

    1)الساكن والمتحرك :

    يقسم اللغويون العرب الحروف المنطوقه الى سواكن ومتحركات .

    أ- تعريف المتحرك :

    هو كل حرف متبوع بحركه سواء كانت فتحه او ضمه او كسره , مثل

    حرف القاف في (( قال )) , وحرف الميم في (( منه )) , وحرف العين

    في (( سنعود )) .

    ب- تعريف الساكن :

    هو كل حرف غير متبوع بحركه , مثل الجيم في (( نجم )) , والياء

    في (( ريم )) , والواو في (( سوره )) .

    ج- الترميز :

    نرمز لكل متحرك بالرقم (( 1 )) , ولكل ساكن بالرقم (( 0 )) .

    ونرفق كل نص من نصوص اللغه بسلسله من السواكن والمتحركات .

    مثال :

    الكلمه (( خرج )) ترفق بالسلسله (( 111 )) , والجمله

    (( جاء ابي )) بالسلسله ((101-011 )) .

    2)الكتابه العروضيه :

    الكلمه (( مر )) تكتب بحرفين ولكنه ينطق بها وكانها كتبت باربعة حروف,

    كالاتي :

    (( مررن )) .

    وهي مكونه من سلسلة السواكن والمتحركات الاتيه (( 0101 )) .

    الكتابه العروضيه هي الكتابه التي تقرن بكل نص من العربيه نصا :

    أ- تظهر فيه كل الحروف التي ينطق بها .

    ب- تحذف فيه كل الحروف التي لا ينطق بها .

    فمثلا :

    (( هذا الولد )) تكتب عروضيا كالاتي :

    (( هاذا لولد )) وذلك باضافة الف ينطق بها بعد هاء (( هذا )) ولكنها لم

    تظهر في الكتابه العاديه , وتحذف الف (( الولد )) لانها لم تنطق .

    3)قواعد الكتابه العروضيه :

    حدد العروضيون مجموعه من القواعد تمكننا من الانتقال من كل نص

    مكتوب كتابه عاديه الى نص مكتوب كتابه عروضيه .

    وهذه القواعد هي :

    أ- الحرف المشدد يعد حرفين اولهما ساكن والثاني متحرك :

    سلم === سللم .

    ب- التنوين يكتب نونا :

    نجم === نجمن .

    ج- ترسم الالف في كل مد مفتوح :

    هذا === هاذا , لكن === لاكن , الله === اللاه ...

    د- ترسم الواو في كل مد مضموم :

    داود === داوود .

    ه- حركة الاشباع يضاف اليها حرف المد المناسب :

    به === بهي , تشبع حركة الهاء ( وكذلك الميم ) اذا كان ماقبلها

    متحركا .

    و- تشبع وجوبا حركة الروي اي حركة الحرف المكرر في اخر القصيده :

    منزل === منزلي , في :

    (( قفا نبك في ذكرى حبيب ومنزل )) .

    ز- همزة الوصل المسبوقه بمتحرك لا تكتب :

    فاسمع كلامي === فسمع كلامي .

    ح- تحذف الف التعريف في عرض الكلام :

    خفقان القلب === خفقان لقلب .

    ط- تحذف لام (( ال )) شمسيه في عرض الكلام :

    ظهر النجم === ظهر ننجم .

    ي- تحذف واو ( عمرو ) , والف ( انا ) .

    ك- اذا اجتمع ساكنان او اكثر في غير القافيه يثبت ساكن واحد :

    في المنزل === فلمنزل .

    4)خصائص لغة السواكن والمتحركات في الشعر :

    لا شك ان مجموعة سلاسل السواكن والمتحركات التي نستنتجها من

    الابيات الشعريه تملك صفات كثيره تميزها عن السلاسل التي

    نستخلصها من النصوص النثريه .

    ولكن العرب لم يبرزو الا خاصيتين اساسيتين عبروا عنهما بما يلي :

    أ- لا يجتمع في الشعر ساكنان .

    ب- لا يجتمع في الشعر اكثر من اربع متحركات .

    الغه العربيه تنفر من التقاء الساكنين غير انها تبيحه في كلمات مثل :

    (هام-01001) , (ماش-01001) , (الظالون-10100101) ,

    (احمار-100101) .

    ولكن الشعر لا يقبل هذا داخل البيت , فان اردت ان تورد كلمه مثل

    (( هام )) فانك تظطر الى استعمال مرادف لها او تلجا الى اخذ شكلها

    الاصلي وهو (( هامم )) .

    اما عن التقاء المتحركات الاربعه فان هذا لايرد الا في وحدة ((فعلتن))

    سماها العروضيون الفاصله الكبرى , وهي لا تظهر الا نادرا .

    وانما المالوف في الشعر هو ان ياتي المتحرك متبوعا بساكن او يتجاور

    متحركان يتلوهما ساكن او ثلاثة متحركات يتلوها ساكن .

    ======================================

  5. #4

    رد : كيف تنظم قصيـــــــــــده

    ( الجزء الثاني / الوزن والواقع الشعري - 2 )
    5)البيت وحده اساسيه للقصيده :

    اكبر وحده في الشعر هي القصيده , وكل قصيده مكونه من ابيات

    عددها غير محدود , متجانسه في الوزن , متحدة القافيه غالبا .

    والبيت في الشعر العمودي وحده صوتيه وخطيه ونحويه ودلاليه .

    فهو وحدة صوتيه لان كل الابيات في القصيده خاضعه لنموذج وزني

    واحد , وكلها تنتهي بالقافيه وفي كثير من الاحيان بتغير في الايقاع

    يدل على نهايتها .

    والبيت وحده خطيه لانه يكتب , وذلك في شعر اللغات , منفصلا عن

    البيت الذي قد يسبقه او يتلوه .

    والبيت وحده نحويه لاننا لانجد الا نادرا قصيده تحتوي على بيتين

    متجاورين يكون مثلا حرف الجر في اولهما والمجرور في الثاني , او

    المضاف في الاول والمضاف اليه في الثاني , او الفعل في الاول

    والفاعل في الثاني , او المبتدئ في الاول والخبر في الثاني ...

    ويعد العروضيون القدماء حاجة البيت الى مجاوره لاتمام معناه ,

    عيبا من عيوب القافيه , يسمونه التضمين .

    6)الوحدات التكراريه :

    لو تاملنا هذا البيت :

    ولقد اصبت من المعيشة لذة
    (0111-011)(0111-011)(0111-011)

    ولقيت من شظف الخطوب شدادها
    (0111-011)(0111-011)(0111-011)

    للاحظنا فيه تكرار الوحده ( 0111 - 011 ) .

    هذه الوحده التي تكوّن بتكرارها البيت , يسميها العروضيون (( تفعيله )).

    ويرمزون لها بالرمز (( متفاعلن )) (0111-011).

    من البيت الاتي :

    فيا عجبا لموقفنا
    (011-11-01)(011-11-01)

    يعاتب بعضنا بعضا
    (011-11-01)(011-11-01)

    يمكننا ان نستنتج تفعيله هي ((مفاعلتن))(011-11-01).

    ومن البيت :

    قالت سليمى اذ رأتني واقفا
    (0110101)(0110101)(0110101)

    من ذا الذي جائنا مستنكرا
    (0110101)(0110101)(0110101)

    نستنتج ((مستفعلن))...

    هذه الاوزان يكون فيها البيت ناتجا عن تكرار تفعيله واحده يسميها

    العروضيون البحور الصافيه .

    وهذه البحور التي تعطينا معظم التفاعيل .

    ولكن الوحده التكراريه في البيت قد تكون اكثر من تفعيله , ففيما يلي :

    ألا يا لقوم للتنائي وللهجر
    (010101101011)(010101101011)

    وطول الليالي كيف يزرين بالعمر
    (010101101011)(010101101011)

    الوحده التكراريه مكونه من اثنتي عشر حرفا وطولها لا يسمح بان نعتبرها

    تفعيله واحده .

    ولذا , فان العروضيين جزؤوها الى تفعيلتين :

    فعولن مفاعيلن .

    الاوزان التي تتالف فيها الوحده التكراريه من اكثر من تفعيله تسمى

    البحور المركبه .

    7)الثابت والمتغير :

    لو تاملنا وزن هذه الابيات الماخوذه من قصيدة المعري :

    اهاجك البرق بذات الامعز
    بين الصراة والفرات يجتزي

    مثل السيوف هزهزن عارض
    والسيف لا يروع ان لم يهزز

    بدت لنا حاملة اعمادها
    حمائل من الدجى لم تخرز

    في بلدة نهارها ليل سوى
    كواكب الى النها تعتزي

    كأنها سرب حمام واقع
    في شبك من الظلام تنتزي

    جردت الحيات فيها لبسها
    وطرحت للريح كل معوز

    ان نفخت فيه الصبا رأيته
    مثل عمود الذهب المخرز

    للاحظنا ان التفعيله التي تتكرر جائت على شكلها التام((مستفعلن)).

    او على احد الشكلين ((متفعلن)),((مستفعلن)),ولو جزئنا هذه

    التفعيله كما يلي:

    مس / تف / علن , لرئينا ان الجزئين الاولين يتغيران فيسقط منهما

    الحرف الثاني الساكن , بينما الجزء الاخير لا يتغير .

    ويسمي العروضيون الوحدات المتغيره اسبابا , والوحدات الثابته اوتادا...

    ويظهر من دراسة هذا المثال ان البيت لا ياتي على شكل جامد من

    السواكن والمتحركات , وانما ياتي حسب وزن فيه العناصر الثابته

    والعناصر المتغيره .

    8)الواقع الشعري وصفاته العامه :

    الواقع الشعري :

    هو مجموعة سلاسل السواكن والمتحركات التي ناخذها من شعر

    معين الفه الشعراء الذين ندرس انتاجهم من ناحية الوزن .

    الصفات العامه لهذا الواقع :

    أ- الوحدات الكبرى هي القصائد وكل قصيده مكونه من ابيات .

    ب- كل بيت وحده صوتيه وخطيه ونحويه ودلاليه .

    ج- لا يلتقي في الشعر ساكنان ولا يجتمع اكثر من اربعة متحركات .

    ه- البيت مكون من وحدات تنتجه بتكرارها .

    و- البيت يحتوي على عناصر ثابته وعلى عناصر متغيره .
    ======================================

  6. #5

    رد : كيف تنظم قصيـــــــــــده

    ( الجزء الثالث / النموذج العرضي - 1 )
    في هذا الباب نبني نموذجا يمكننا من تحديد اوزان الشعر العربي .

    وهذا النموذج يتبنى عمل الخليل بن احمد , ولا يحيد عنه في التصنيف

    والمبادئ الا عندما يقتضي التبسيط او عندما يدفعنا التوضيح النظري

    للمفاهيم ان نضيف مايلزمنا اضافته .

    1)بنية الوزن :

    بنية الوزن شبيهه بحد كبير ببنية اللغه .. فكل لغه تتكون من وحدات

    صوتيه هي الحروف , وهذه الحروف تجمع لتكون كلمات , والكلمات باضافة

    بعضها لبعض تكون الجمل , والجمل بتجاورها تنشئ النصوص .

    اصغر مكونات الوزن هي السواكن والمتحركات , وتجمع السواكن

    والمتحركات الى اسباب واوتاد , ومن هذه الاسباب والاوتاد تتكون

    التفاعيل , وتجاور التفاعيل يعطينا الشطر , والشطران يؤلفان البيت ,

    والابيات تنشئ القصيده .

    سنسمي كل مرحله من هذه المراحل مستوى .

    لدينا اذا بالترتيب التالي :

    أ- مستوى الحروف .

    ب- مستوى الاسباب والاوتاد .

    ج- مستوى التفاعيل .

    د- مستوى البيت .

    ه- مستوى القصيده .

    2)مستوى الحروف :

    قد درسنا مستوى الحروف الساكنه والمتحركه في الجزئ السابق .

    فهذا المستوى هو المستوى الصوتي او مستوى واقع الشعر ...

    وهو من المعطيات الاولى .

    3)الاسباب والاوتاد :

    أ- الخاصيه الاساسيه :

    الاسباب هي الوحدات المتغيره ( مبدئيا ) في البيت , والاوتاد هي

    الوحدات الثابته .

    ب- التركيب :

    يتكون السبب من حرفين والوتد من ثلاثة حروف .

    ج- انواع الاسباب والاوتاد :

    السبب نوعان خفيف وثقيل .

    فالخفيف مكون من حرفين اولهما متحرك والثاني ساكن مثل :

    ما , من , ونرمز للسبب الخفيف بالرمز ( س ) ويكون لدينا (س=01).

    اما السبب الثقيل فهو مكون من حرفين متحركين مثل :

    لم , من , ونرمز له بالرمز ( سّ ) ويكون لدينا (سّ=11).

    والوتد ايضا نوعان مجموع ومفروق .

    فالمجموع متحركان يتبعهما ساكن مثل :

    متى , لمن , فنرمز له بالرمز ( و ) فيكون لدينا (و=011).

    اما الوتد المفروق فهو متحركان يتوسطهما ساكن مثل :

    قام , منك , فنرمز له بالرمز ( وّ ) ويكون لدينا (وّ=101).
    ======================================

  7. #6

    رد : كيف تنظم قصيـــــــــــده

    ( الجزء الثالث / النموذج العرضي - 2 )
    4)التفاعيل :

    أ- الخاصيه الاساسيه :

    التفاعيل هي الوحدات المتكرره في البحور البسيطه , او الداخله في

    بنية البحور المركبه .

    ب- التركيب :

    تتالف التفاعيل من وتد وسبب او وتد وسببين .

    ج- انواع التفاعيل :

    التفاعيل عشر وهي :-

    1- فعولن .

    2- فاعلن .

    3- مفاعلتن .

    4- متفاعلن .

    5- مفاعيلن .

    6- مستفعلن .

    7- فاعلاتن .

    8- مفعولات .

    9- فاع لا تن .

    10- مستفع لن .

    أ- التفاعيل الخماسيه :

    اي التي تتكون من خمسة حروف وهي مركبه من وتد مجموع وسبب

    خفيف وهي :

    فعولن ( 011 ) ( 01 ) , فاعلن ( 01 ) ( 011 ) .

    ب- التفاعيل السباعيه :

    وهي مكونه من وتد وسببين وهي تنقسم الى ثلاث اقسام :

    1- التفاعيل التي تحتوي على سبب ثقيل وهي :

    مفاعلتن ( 0111011) , متفاعلن ( 0110111 ) .

    2- التفاعيل المكونه من وتد مجموع وسببين خفيفين وهي :

    مفاعيلن ( 0101011 ) , مستفعلن ( 0110101 ) ,

    فاعلاتن ( 0101101 ) .

    3- التفاعيل التي تحتوي على الوتد المفروق وهي :

    فاع لا تن ( 0101101 ) , مفعولات ( 1010101 ) ,

    مستفع لن ( 0110101 ) .

    ويكننا ان نلا حظ ان :-

    ( فاعلاتن ) و ( فاع لا تن ) متساويتين في النطق ولكنهما مختلفتان

    في التركيب , وكذلك الشأن بالنسبه لكل من :

    ( مستفعلن ) و ( مستفع لن ) .

    وقد ميز القدماء بين الانماط المتساويه في النطق بواسطة الكتابه .

    الخليل بن احمد صنف التفاعيل التي ذكرناها الى اصول وفروع ,

    فالاصول هي ما ابتدات بوتد , والفروع هي مانتجت عن الاصول بتقديم

    الاسباب عن الوتاد , ويكون لدينا في التصنيف الخليلي :-

    1- فعولن اصل ينتج عنه فاعلن .

    2- مفاعلتن اصل ينتج عنه متفاعلن والتفعيله فاعلاتك المهمله

    (( 01-011-11 )) .

    3- مفاعيلن اصل ينتج عنه مستفعلن , فاعلاتن .

    4- فاع لا تن اصل ينتج عنه مفعولات , مستفع لن .

    5)البيت :

    أ- مكونات البيت :

    ينقسم البيت في غالب الاحيان الى شطرين :

    1- الشطر الاول او ( الصدر ) .

    2- الشطر الثاني او ( العجز ) .

    وسمى العروضيون اخر تفعيله في الشطر الاول عروضا , واخر تفعيله

    في الشطر الثاني ضربا , وماسبق العروض في الشطر الاول او الضرب

    في الشطر الثاني يسمى حشوا .

    فلو حللنا بيت ابن المعتز :

    فقلت لهم والسر يظهره البكا
    1011-0101011-1011-011011
    فعول-مفاععيلن-فعول-مفاعلن

    لئن فارقت عيني لقد سكنت قلبي
    01011-0101011-1011-0101011
    فعولن-مفاعيلن-فعول-مفاعيلن

    لوجدناه مكونا كالاتي :

    فقلت لهم والسر يظه = حشو .

    ره البكا = عروض .

    لئن فارقت عيني لقد س =حشو .

    كنت قلبي = ضرب .

    ونلاحظ من خلال هذا المثال انه لا يشترط في العروض ( او الضرب )

    ان يكون كلمه مستقله , فقد يكون جزءا من كلمه او اكثر من كلمه .

    ويمكننا ان نمثل مكونات البيت كالاتي :

    1- الشطر الاول :

    الحشو = العروض .

    2- الشطر الثاني :

    الحشو = الضرب .

    ب- انواع الابيات :

    يقارن بيت الشعر بوزن البحر الذي ينتمي اليه , ويكون البيت تاما او

    مجزوءا او مشطورا او مصرعا .

    1- البيت التام :

    هو ماكان موافقا لوزن البحر في عدد التفاعيل .

    2- البيت الجزوء :

    هو ماحذفت منه التفعيله الاخيره في كل شطر .

    3- البيت المشطور :

    هو ماذهب احد شطريه .

    4- البيت المصرع :

    هو ماوافق عروضه ضربه .

    6)القصيده :

    القصيده هي اعلى مستوى من المستويات التي عرفت .

    وتخضع مستويات القصيده الى نموذج معين .

    وقد حدد الخليل بن احمد اربعه وستين نموذجا هي اضرب الشعر

    العمودي .

    واضاف بعده الشعراء ثم المنظرون اضرب بحر المتدارك فصارت

    ثمانيه وستين نموذجا .

    7)بحور الشعر :

    تتشابه كثير من نماذج القصائد بحيث انها لا تختلف احيانا الا في حرف

    او حرفين .

    عندما لا يقع الاختلاف بين نموذجين الا في نهاية الشطر او البيت

    اي العروض او الضرب فاننا نحكم على ان النموذجين من نفس البحر .

    فلو تاملنا قصيدة ابن المعتز التي اخذنا منها هذا البيت :

    واني رأيت الدهر كل ساعه**يسير بنفس المرء والمرء جالس

    وقارناها بقصيدة المتنبي التي اخذنا منها البيت الاتي :

    وما شرقي بالماء الا تذكرا**لماء به اهل الحبيب نزول

    لرأينا الاختلاف لا يقع الا في نهاية البيت , فابيات القصيده الاولى تنتهي

    كلها بمفاعلن , بينما تنتهي ابيات الثانيه بفعولن .

    فنقول ان النموذجين هما من بحر واحد , مبني على الوزن :

    فعولن مفاعيلن فعولن مفاعيلن**فعولن مفاعيلن فعولن مفاعيلن

    وبحور الشعر ستة عشر بحرا :

    1- الطويل .

    2- المديد .

    3- البسيط .

    4- الوافر .

    5- الكامل .

    6- الهزج .

    7- الرجز .

    8- الرمل .

    9- السريع .

    10- المنسرح .

    11- الخفيف .

    12- المضارع .

    13- المقتضب .

    14- المجتث .

    15- المتقارب .

    16- المتدارك .

    وقد نظم احدهم هذين البيتين لحفظهما :

    طويل يمد بالوفر كامل..

    ويهزج في رجز ويرمل مسرعا...

    فسرح خفيف ضارعا تقتضب لنا..

    بما اجتث عن قرب لتدرك مطمعا...
    ======================================

  8. #7

    رد : كيف تنظم قصيـــــــــــده

    ( الجزء الثالث / النموذج العرضي - 3 )
    8)اوزان البحور :

    كل بحر من البحور الشعريه مبني على وزن , تشتق منه نماذج القصائد,

    واوزان البحور هي :

    1- الطويل :

    فعولن مفاعيلن فعولن مفاعيلن (و س)(و س س)(و س)(و س س) .

    2- المديد :

    فاعلاتن فاعلن فاعلاتن (و س و)(س و)(س و س) .

    3- البسيط :

    مستفعلن فاعلن مستفعلن فاعلن (س س و)(س و)(س س و)(س و)

    4- الوافر :

    مفاعلتن مفاعلتن فعولن (و س س)(و س س)(و س) .

    5- الكامل :

    متفاعلن متفاعلن متفاعلن (س س و)(س س و)(س س و) .

    6-الهزج :

    مفاعيلن مفاعيلن (و س س)(و س س) .

    7-الرجز :

    مستفعلن مستفعلن مستفعلن (س س و)(س س و)(س س و) .

    8- الرمل :

    فاعلاتن فاعلاتن فاعلاتن (س و س)(س و س)(س و س) .

    9- السريع :

    مستفعلن مستفعلن فاعلن (س س و)(س س و)(س و) .

    10- المنسرح :

    مستفعلن مفعولات مستفعلن (س س و)(س س و)(س س و) .

    11- الخفيف :

    فاعلاتن مستفع لن فاعلاتن (س و س)(س و س)(س و س) .

    12- المضارع :

    مفاعيلن فاع لاتن (و س س)(و س س) .

    13- المقتضب :

    مفعولات مستفعلن (س س و)(س س و) .

    14- المجتث :

    مستفع لن فاعلاتن (س و س)(س و س) .

    15- المتقارب :

    فعولن فعولن فعولن فعولن (و س)(و س)(و س)(و س) .

    16- المتدارك :

    فاعلن فاعلن فاعلن فاعلن (س و )(س و)(س و)(س و) .

    وهذه الاوزان يمكن ان نصنفها كالاتي :-

    أ- بحور مركبه من تفعيلتين احداهما خماسيه والاخرى سباعيه وهي

    الطويل و المديد و البسيط .

    ب- بحور تنتجها التفعيلتان اللتان تحتويان على السبب الثقيل اي

    مفاعلتن , متفاعلتن , وهي الوافر و الكامل .

    ج- بحور صافيه تنتجها التفاعيل السباعيه :

    مفاعيلن , مستفعلن , فاعلاتن .

    وهي الهزج , والرجز , والرمل .

    د- بحور تحتوي على الوتد المفروق في احدى التفعيلات .

    ه- بحور صافيه تنتجها التفعيلتان الخماسيتان :

    فعولن , فاعلن وهي المتقارب و المتدارك .

    وبامكاننا ان نلاحظ ان الوتد ياتي في رتبه معينه في كل تفعيله من

    تفاعيل البيت .

    1- فهو في بداية كل التفاعيل في الطويل والوافر والهزج والمضارع

    و المتقارب .

    2- وهو في الرتبه الثانيه من تفاعيل المديد والرمل و الخفيف والمجتث.

    3- وهو في الرتبه الاخيره من تفاعيل البسيط والكامل والرجز والسريع

    والمنسرح والمقتضب والمتدارك .

    ======================================

  9. #8

    رد : كيف تنظم قصيـــــــــــده

    تحياتي ..

    اخوكم / Al-king

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter