مشاهدة النتائج 1 الى 7 من 7

المواضيع: خواطر عشاق

  1. #1

    خواطر عشاق

    الآن عرفت مبلغ عظمتها , وفضل هدايتها , ومقدار ما يبلغه الحب

    الشريف من النفس , فهاأنذا أشعر كأن نفسي مرآة يغشاها الصدأ ,

    وكأن الحب صيقل يصقلها فيجلو صفاتها شيئاً فشيئاً .

    كنت احمل بين جوانحي لأعدائي ضغناً وحقداً , فأصبحت لا أشعر بما

    كنت أشعر به من قبل , لأن الحب ملك على قلبي , واستخلصه لنفسه

    فلم يترك فيه مجالاً لشيء سواه .

    كنت ضيق الصدر إن مسني ألم ... سريع الغضب إن فاتني مأرب ...

    فأصبحت لا يستفزني غضب , ولا يحرجني محرج لأني قنعت بسعادة

    الحب , فلم احفل بعدها بشيء سواها .

    كنت شديد القسوة , متحجر القلب , لا أعطف على بائس , ولا أحنو

    على ضعيف , فأصبحت اشعر بالمصيبة أراها تصيب غيري ولا تصيبني ,

    وأتألم لبؤس كل بائس وحزن كل محزون , لأن الحب أشرق في قلبي

    فملأه نوراً ... فارتفع ذلك الستار الذي كان مسبلاً بينه وبين القلوب .

    فصرت بين يدي الحب الشريف إنساناً شريفاً , وملكاً كريماً...


    *** 5 ***

    خرجت بها في الليل , وكان الماء رائقاً , والسماء صافية , وفي كل

    منهما نجوم وكواكب تتلألأ في صفحته فاختلط علينا الأمر حتى ما نفرق

    بين الأصل والمرآة ولا ندري أين مكان الماء من مكان السماء , فمشينا

    طويلاً لا ينبس أحدنا بكلمة , وكأن سكون الليل قد سرى إلى أفئدتنا

    وملا مابين جوانحنا , فأمسكنا عن الحديث هيبة وإجلالا ..

    وكنت اشعر في تلك الساعة بخفة في جسمي , وصفاء في نفسي ,

    وحتى صرت أتمنى أن يضل النجم سبيله فلا يهتدي إلى مغربه , وأن

    يختبئ الليل في بردته فلا يعثر به فجره , وأن تستمر مشيتنا هذه ما

    ضل النجم وما دام الظلام ..

    فالتفت إليها وسألتها :- هل تشعر بالسعادة التي أشعر بها ؟

    قالت :- لا , لأني أعرف من شؤون الأيام وأحوالها غير ما تعرف ولاني لا

    أنظر إلى الدنيا بالعين التي تنظر بها إليها !!!

    أنت سعيد بالأمل , وأنا شقية بالحقيقة الواقعة ..

    أنك سعيد لأنك تظن أن سعادتك دائمة لا انقطاع لها , وأنا شقية لأني

    أتوقع في كل لحظة زوالها و فنائها ..

    إنك إن استطعت أن تقف الشمس في كبد السماء , وان تحول بين

    الأرض و دورتها , وأن تمنع الساكن أن يتحرك , والمتحرك أن يسكن ,

    فاضمن لنفسك استمرار السعادة وبقاءها .

    وهنا أمسكت عن الكلام وأطرقت برأسها طويلاً , فرأيت مدامعها تنحدر

    على خديها بيضاء صافية كاللؤلؤ المكنون , فبكت لبكائها , وقلت لم

    تبكين ؟ قالت :- خوف الفراق , قلت فراق الحياة , أو فراق الموت ؟

    قالت :- أما فراق الحياة فإنني لا أخافه , لانه لا توجد قوة في العالم

    تستطيع أن تحول بيني وبينك , إنما أخاف فراق الموت , لانه الفراق الذي

    لا حيلة لي فيه ... ولامنتدح عنه , قلت :- هل لك أن نتعاهد على أن

    نعيش معاً ونموت معاً , قالت :- ذلك ما يهون علي ألمي , فتعاهدنا ثم

    رجعنا أدراجنا , والليل يشمر أذياله للفرار من النهار , ثم افترقنا على

    ميعاد , وذهب كل منا لسبيله ...



    *** 6 ***

    ألا يستطيع هذا الدهر أن ينام ساعة واحده عن هذا الإنسان ؟

    ألا يستطيع أن يسقيه كأساً واحده لا يخالطها كدر , ولا يمازجها شقاء ؟


    ألا يستطبع أن يحرمه السعادة بتاتاً فلا يذيقه من كأسها قطرة واحدة

    مادام يريد أن يمنحه اليوم ليسلبه غداً ؟

    إن الإنسان لا يعجز عن احتمال الشقاء الدائم , ولكنه يعجز عن احتمال

    السعادة المنقطعة ...

    يقولون : أن الأمل حياة الإنسان , وما قتل الإنسان ومزق شمل حياته

    إلا الأمل ..

    ليتني ما سعدت , لأنني ما شقيت إلا بسعادتي , وليتني ما أملت ,

    لان اليأس القاتل ما جاءني إلا من طريق الأمل الباطل ..

    ماتت الفتاة التي كانت شمس حياتي , وأشعة آمالي , وينبوع سعادتي

    وهناءتي ..

    ماتت الفتاة التي كانت ملء الدنيا جمالاً وبهاء , فمات بموتها كل حي

    في هذا الوجود ..

    أرى الأرض غير الأرض , والسماء غير السماء , وأرى الطيور صامته لا

    تغرد , والغصون ساكنه لا تتحرك , وأرى النجوم آفلة , والأزهار ذابلة ,

    والطبيعة واجمة حزينة , لا يفتر ثغرها ولا يتلالا جمالها , وأرى الدنيا كأنما

    عادت إلى عهدها الأول لا يسكنها إنسان ولا يخطر بها حيوان , وكأنني

    فيها أدمها الوحيد المسكين يندب جنته ويشكو وحدته ..

    فو الله لأفين بعهدك ولأذهبن عما قليل وحشتك ليكونن عهدنا في

    مستقبلنا كعهدنا في ماضينا , فما تعارفنا في العالم الأول إلا بأرواحنا

    فلنكن في العالم الثاني ...


  2. ...

  3. #2

    رد : خواطر عشاق

    اخي المحبوب بصراحه وارجو انك ماتزعل مني








































































































    لقد ابدعت وابدعت وابدعت كلامك بل مره حلو

    ارجو من الله ان يوفقك

    ولا تاحرمنا من همساتك

    تحياتي سيبو ماسكو ليه

  4. #3

    رد : خواطر عشاق

    اخي المحبوب

    خاطرة رائعة...
    والكلمات جميلة..اتت بشكل انسيابي معبرة لنا عما حواه ذلك الخاطر الحزين..
    بالفعل قبل الحب نكون شيء وبعده..شيء آخر..لما للحب من تاثير كبير على الانسان..
    والحياة جميلة بالامل..وان حاصرتنا جسور الياس..
    فهناك دائما بوادر لحياة اجمل تملؤها السعادة..
    وهذه هي الحياة..تجمعنا باناس نحبهم ويحبونا وتجمعنا بهم لحظات هي قمة السعادة..
    ولكن ماتلبث ان تحرمنا منهم..وليس بيدنا حيلة فذلك مقدر من عندالله..ولااعتراض على مشيئته سبحانه..

    اخي الكريم ارجو ان لاتحرمنا من مثل هذه المشاركات الرائعة..
    بانتظار جديدك..

    تحياتي ...
    همس الخفوق

  5. #4

    رد : خواطر عشاق

    أنا شاكر لكم حسن ردودكم وشاكر على مروركم على الخواطر

  6. #5

    رد : خواطر عشاق

    الســـــــــــلام عليكم و رحمة الله و بركاته

    أخي الكريم الحبوب...

    سلمت يمناك على ما خطت،،بالفعل مُبدع !! كلام أكثر من رائع،، تعجز الكلمات عن وصفه!! smile


    أرجو أن أقرأ المزيد من خواطرك الرائعة،،بالتوفيـــــق gooood gooood



    مع تقديري لك،،،،،
    كاردينيـــــا

  7. #6

    رد : خواطر عشاق

    عزيزتي gardenia

    شاكر لكي مرورك يــــا عسل

  8. #7

    رد : خواطر عشاق

    الحبوب




    صح لسانك .......





    كلام حلو من جد يعطيك الف عااافية







    اشوااااقي ..


    فجــــ العزيز ــــــــر

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter