مشاهدة النتائج 1 الى 2 من 2
  1. #1

    غمزه قصة نمر بن عدوان قصيدة المشهوره

    القصه تستحق القراءه وهي معروفه للكثير..
    أعجبتني جداً هذه القصه رغم مافيها من ألم وحسره !!
    ولكنه فقط الحب والوفاء .... من يسلب العقول !
    وجدتها .. وقمت بإضافه بعض التعليقات.


    =======


    نمر بن عدوان شاعر عاطفي واقعي هزه الأسى وأضناه الوجد وعصره الألم .
    نظم الشعر يشكو ما أصابه فتفاعلت الجماهير مع شعره في كل مكان فتعاطف الناس معه وأحبوه وتابعوا أخباره التي سارت بها الركبان ..

    أما حكايته فهي حكاية محزنة غريبة فقد توفيت زوجته " وضحا " وهو في قمة السعادة معها فانفتق جرحه وأنشد شعره وكأنه قبل وفاتها لم يكن شاعرا !

    يعود اصل نمر بن عدوان إلي عشائر البلقا ، كان شاب شجاع ، وكريم ، وفارس ، وشاعر وكان له احترامه بين القبائل تزوج فتاة من عشائر القضاة من بني صخر اسمها وضحى .... التي كان يشهد لها بالجمال والكرم والذكاء...
    أحبها حباً جما .
    ( رغم مايقال أنه أراد أن ينسحب بعدما رأها ليله عرسة - لولا أن ترجته أن يصبر - ) !!


    انجبت لها عدد من الأولاد وكان اكبرهم عقاب ، وكانت وضحى تزداد تألقا في نظر حبيبها , ورفيق دربها يوماً بعد يوم.... ولها مواقف عظيمة في حياة زوجها
    ( لدرجه أنها تقص شعرها لو كان نمر نائما على طرف منه - لكيلا يستيقض )
    عاشا على التعاون والحب والموده والرحمة.


    ======


    وفي يوم من الأيام ، كان ثاني ايام عيد الفطر... خرجت وضحى لتحلب النوق ، بدلاً عن زوجها ، ولكن الناقة التي يفضلها نمر لا تقبل غير نمر يحلبها... فقررت وضحى ان تلبس ملابس نمر وتحلب الناقة ... وبالفعل لبست كل ما يلبس نمر وخرجت .. وبينما هي تحاول حلب الناقة ... احس نمر بحركة حرشفه خارج البيت.. فأخذ بندقيته ووجها نحو الصوت .. واطلق طلقة ... بعدما راى هيئة رجل يحوم حول الناقة.. فأرداه قتيلاً.... اقترب منه ليعرف من هو... وحينما قلبها على ظهرها .. فإذا هو بوجهه زوجته وضحى.

    صُدم ..
    جن جنونه ...
    قارب على الموت من شدة الصدمة ... و حزن عليها حزناً شديداً كاد يقتله ، وقيل انه كان يُرى وهو يبكي نهاراً وكان يسمع صوت نحيبه ليلاً .. على فراق حبيبته ورفيقة دربه.

    وسمعت له اكثر من قصه غير هذه القصه ولاكن اقربها للحقيق ماذكرناه والله اعلم

    وهناك خطأ كبير يقع فيه الناس وهو انهم اسندوا قصيده ( البارحه يوم الخلايق نياما ) الى شاعرنا نمر بن عدوان ولاكن هذا غلط وهذه القصيده للشاعر محمد بن مسلم - ويلقب بشاعر الاحساء .

    نكمل قصتنا

    كان له صديق يستسر له ، ويثق في رأية ... يدعى الشيخ جديع بن قبلان الملحم وهو من شيوخ قبيلة عنزه ، افضى له نمر بحزنه و ألمه ، ووحدته .

    والشيخ جديع يعرف كيف كان صديقه وكيف اصبح من شدة الحزن.
    فطرح عليه فكرة ان يتزوج ويبدلها بأخرى تأنس وحشته و تغير عليه حياته وتهتم بصغاره .. الا انه أبى بشده .. فكيف يبدل وضحى وهو من قتلها؟؟!!

    الح عليه صديقه وعرض عليه بنات قبيلته كلهن الا انه اصر على الرفض ثم قال قصيدته المشهوره:




    يا جديع انا قلبي من الوجد حارى .. لاتلومني وتقول ان البكا عار
    وسط الحشا يجديع كن شب نارى .. والموت عدة طالب عندنا ثار
    من دمع عيني كن غدينا سكارى .. اللة يجازي داير الدور غدار
    وضحى شفاتي بين كل العذارى .. ياسين يم عقاب ترحل عن الدار
    سار القلم يعقاب بلحبر سارى .. بمزيزف القرطاس يامهجتي سار
    سار القلم لبو نهود صغارى .. ياعين حر ينثر الريـــــش لاطار
    اكتب جواب مثل قطف الثمارى .. من قيل ابن عدوان نضم لي اصطار
    في ضامري كنة مواقيد ناري .. يانيرة النمرود تشبة لها النار
    لكن ينهش بي غليث السعارى .. والحال مني تقل يبراة نجار
    علي وليف شفت منة الدمارى .. غديت من فقدة وحيد ومحتار
    ياعقاب من فقدة عيوني سهارى .. لكن فيها ذر شب وجنزار
    اهرف هريف الذيب ليل ونهارى .. واعول عويل الخلج حنن علي حوار
    علي عشير بالترايب توارى .. وغديت مثل مدوة راح دوار
    وحيات عازل غلسها والغتارى .. الواحد اللي عالم سر الاسرار
    ماقلتها كذب ولاهو قمارى .. شفت الحبيب بغيبة النوم واندار
    انا نضرتة يوم طش الجمارى .. يطوف بلكعبة وللبيت زوار
    لو تجتمع سود المقانع جهارى.. من نجد للبلقا اليادار سنجار
    من البصرة الفيحا اليا قندهارى.. لو تجتمع عفر البني دار مادار
    لو جن بنات البدو صف تبارى .. علي الحنايا دللن كل خوار
    ولو جن بنات الحضر مثل المهارى.. سطر الذهب برقابهن تقل نوار
    لو جن بنات صليب فوق الشهارى.. لمحلا بشفيهن دق الاوبار
    ولو جن بنات الترك هن والنصارى.. والهند واللي ساكن كل الامصار
    ولو جن ضحي العيد وسط النهارى.. وقالو لنا يانمر قم طب وختار
    ماخذ سوى مضنون عيني خيارى .. الجادل اللي فر قلبي معة طار
    وحيات مجري فلكها لة مسارى.. منجي سفينة نوح من قب الابحار
    لو تجتمع يعقاب كل العذارى.. من غير وضحى مالك الله نختار
    خلي حسين الدل عدل المسارى.. راعي ثليل فوق الامتان نثار
    عنق الغزال اللي تقود العفارى.. قايد خشوف الريم في دو الاقفار
    ياغصن موز تحتة المي حارى.. في وسط بستان دنت فية الاثمار
    فيها خصال من الفضايل كثارى.. ومسايل فيها التفاكير تحتار
    قلت اة واويلاة ذقت المرارى.. من مي زقوم جرعتة لة امرار
    من فقد مسلوب الحشا يوم سارى.. غرو جبينة صاطع مثل الانوار
    ياليتني لو ينرجع بالمثارى.. دونة نبيع الروح والملح زجار
    لكن جاة الموت مابة مدارى.. أخذ عشيري واودع القلب محتار
    ولولا ضلوعي فر قلبي وطارى.. لكن ينشر ثومة القلب منشار
    ريحة جسدها مثل ريح البهارى .. وغر ثمان صويحبي تقل محار
    من لامني بة ثور ولا حمارى.. والثور النك قلت لة دور يندار
    وصلاة ربي عد نبت القفارى.. علي رسول اللي قهر كل جبار




    وحينما سمع بها صديق عمره الشيخ جديع بن قبلان الملحم ، فقال قصيدة يشد بها ازر رفيق عمره ، واهداه ابنته بعد ان ابدل أسمها إلى وضحى ... فكان رحمة الله عليه رمز شامخ في التضيحة وبذل الغالي في سبيل تخفيف الآلم والحزن عن صديقة الغالي ، وهذه هي القصيدة :




    يانمر بن عدوان يبن الأمارى .. شكيت لي شكواك واعطيك الاشوار
    خلك رحل يا القرم والعين تارى.. يانمر ما للعبد حيلة بلقدار
    واللة مالومك عيالك صغارى.. وعلي الصحيب من الوفا تزعج اعبار
    يانمر ياريف الضعوف الفقارى.. دور بدال صويحبك ياذرى الجار
    جبينها مثل الحرير يترارى .. زولة صخيف وخدها تقل جمار
    بنت الشيوخ معسفين المهارى .. مثل القطامي ناض من كف صقار
    خل البكا يامسندي والكدارى .. واصبر ومثلك راعي العزم صبار
    يانمر لوهي بطلب والمثارى .. ملزوم دون اصويحبك نهدي الاعمار
    لاشك ناقف دون ردة حيارى .. امر الولي ينفذ على كل الابشار
    البيض فيهن من بياض وحمارى.. يزهن خلاخيل الذهب هي والاسوار
    تلقا بهن جمال اوقارى .. مادوجت بلسوق مع كل عطار
    لا نالها مثلك يزيد افتخارى.. تنسيك همك من حراير هل الكار
    وانت الكسير اللي تدور الجبارى.. وانت المخير بين كاسر وجبار
    احمل وجالك بالزمان اختبارى.. اصبر علي المقسوم لياك تنهار
    الحر عادتة يصيد الحبارى.. والبوم ينغط ملبد بأوسط الغار
    اقبل عزيز صاينة بلخدارى.. ماخايلت بين الاخلة بلأنضار
    سمي خلك عارف كل كارى .. من المحصنات ناجبينة لك خيار
    شمى عفيفة ضارية للمدارى.. ماباح في غرتها كل غدار
    خذها خزيزة يا السنافي قرارى.. حلفت مانطلب من المهر دينار
    ترثت اشيوخ ينطحون الوزارى.. اهل سيوف ترمي الراس بتار
    هاذا مرامي ونت عطنا الخبارى.. ومن يبذل المجهود مادار الاعذار
    ان كنت عابد ماتريد السمارى.. عوض عليك اللة للذنب غفار
    وان كان عندك بلمعاوز عسارى.. حمل ذلولك ولو تبي حمل قنطار
    عيال (وايل) في جميع الديارى.. من شرقي الغوطة اليا خشم سنار
    نجمع دنانير الذهب والبكارى..كلة لبو سلطان بلموقف الحار
    خليتها يانمر صيحت عزارى.. ماغير وضحى من الغنادير ديار
    واللي يلومك قلت كنة حمارى.. ولا تقول تشبة مثل الاثوار
    مالوم من ضيع عشيرة وغارى.. كلن علي خلة لك اللة يغتار
    لاشك الوم اللي جداة ايتطارى.. ماشاف من يشبة عشيرة ولادار
    عوايد الممحل يدور الخضارى.. اخير مايسكن علي دمنة الدار
    هاذا جواب اللي تبرع وشارى.. واللة علي يامسندي كل ماصار
    لنا علي الجزلات يانمر كارى.. حنا هل الشيمة وحنا هل الكار
    حنا لك اللة مانهاب الخسارى.. عز الصديق اللي علية الدهر جار
    وصلو علي المبعوث دينة اجهارى.. شفيع خلق اللة عن واهج النار

    ويعود المثل القائل ( هذا بلا أبوك ياعقاب ) لنمر بن عدوان ..

    حيثُ يُقال أن "" عقاب "" عندما كان صغير السن سأله والده عن المرأة التي تزوجها حديثا أيها أجمل هي أم والدته ؟
    وكان متوقعا أن يمتدح الطفل أمه ولكنه امتدح الزوجة الجديدة !!
    فلما سأله نمر عن السبب قال : أن أمي كانت عوجاء إذا نامت على جنبها وقذفت " الشريه " ( الشريه : نبات ثمره أصفر اللون ويكون مستديرا كالكرة ) فإنها تدخل في الفراغ بين صدرها وردفها ( الخصر ) , فزوجتك هذه أجمل منها حيث لا عوج فيها .
    فصرخ نمر قائلا : " هذا بلا أبوك يا عقاب " وراحت مثلا .

    يتبع


  2. ...

  3. #2

    القصيدة المشهوووورة

    البارحه يوم الخلايق نيامـا &&& بيّحـت مـن كثـر البكـى كـل مكنـون

    قمت أتوجّد وأنثر الما على ما &&& من فوق عينـي دمعهـا كـان مخـزون

    ولي ونة ٍ من سمعَها ما يناما &&& كني صويـب ٍ بيـن الأضـلاع مطعـون

    و إلا كمـا ونـة كسيـر السْلامـا &&& خلّـوه ربعـه للمعاديـن مديـون

    في ساعة ٍ قل الرجـا والمحامـا &&& فيمـا يطالـع يومهـم عنـه يقفـون

    و إلا فـونة راعبـيّ الحمامـا &&& غـاد ٍ ذكرهـا والقوانيـص يرمـون

    تسمع لها بين الجرايد حطامـا &&& مـن نوحهـا تـدع ِ المواليـف يبكـون

    و إلا خلوج ٍ سابة ٍ للهياما &&& على حوار ٍ ضايـع ٍ فـي ضحـى الكـون

    و إلا حوار ٍ مشْيِقوا له شمامـا &&& وهـي تطالـع يـوم جـرّوه بعيـون

    يردون مثلـه والضوامـي صيامـا &&& ترزّمـوا معهـا وقامـوا يحنّـون

    و إلا رضيع ٍ جرّعـوه الفطامـا &&& أمـه غـدت قبـل أربعينـه يتمّـون

    عليك ياللي شربت كاس المحامـا &&& صـرف ٍ بتقديـر ٍ مـن الله مـاذون

    جاه القضا من بعد شهر الصياما &&& صافي الجبيـن بثانـي العيـد مدفـون

    كسوه من عرض الخرق ثوب خاما &&& و قاموا عليه من الترايـب يهلّـون

    راحوا بها حروة صلاة اليِمامـا &&& عنـد الدفـن قامـوا لهـا الله يدعـون

    برضاه والجنه وحسن الختامـا &&& ودمـوع عينـي فـوق خـدي يهلّـون

    حطّوه في قبر ٍ عساه الهياما &&& في مهمة ٍ مـن عـد الأمـوات مسكـون

    يا حفرة ٍ يسقي ثراك الغمامـا &&& مـزن ٍ مـن الرحمـه عليهـا يصبّـون

    جعل البخَتري والنفل والخزامى &&& ينبت علـى قبـر ٍ هـو فيـه مدفـون

    مرحوم ياللي ما مشى بالملاما &&& جيـران بيتـه راح مـا منـه يشكـون

    وا وسع عذري وان هجرت المناما &&& ورافقت من عقب العقل كل مجنون

    أخذت انا ويّاه سبعة عواما &&& مـع مثلهـن فـي كيفـة ٍ مـا لهـا لـون

    والله كنها يا عرب صرف عاما &&& يا عونة الله صـرف الأيـام وشلـون؟

    و أكبر همومي من بزور ٍ يتامـا &&& و إن شفتهـم قـدام وجهـي يبكّـون

    و ان قلت لا تبكون قالوا علاما؟ &&& نبكـي ويبكـي مثلنـا كـل محـزون

    قلت السبب تبكون؟ قالـوا يتامـا &&& قلـت اليتيـم أيـاي وانتـم تسجّـون

    مع البزور وكل جـرح ٍ يلامـا &&& إلا جـروح بخاطـري مـا يطيبـون

    جرحي عميق ٍ مثل كسر السلاما &&& الى مكَـن.. عنـه الأطبّـا يعجـزون

    قمت اتشكّى عند ربع ٍ عذامـا &&& جونـي علـى فرقـا خليلـي يعـزّون

    قالوا تجوّز وانس لامه بلاما &&& بعض العـذارى عـن بعضهـن يسلّـون

    قلت انها لي وفّقـت بالولامـا &&& ولـو جمعتـوا نصفهـن مـا يسـدّون

    ما ظنّتي تلقون مثله حرامـا &&& أيضـا ولا فيهـن علـى السـر مامـون

    و أخاف انا من غاديات الذماما &&& اللي علـى ضيـم الدهـر مـا يتاقـون

    أو خبلة ٍ ما عقلها بالتماما &&& تضحك وهـي تلـدغ علـى الكبـد بالهـون

    توذي عيالي بالنهر والكلامـا &&& و أنـا تجرّعنـي مـن المـر بصحـون

    والله يا لولا هالصغار اليتاما &&& و أخشى مـن السكّـه عليهـم يضيعـون

    لا أقول كل البيض عقبه حراما &&& و أصبر كما يصبر على الحبس مسجون

    عليه مني كل يـوم ٍ سلامـا &&& عـدّت حجيـج البيـت واللـي يطوفـون

    وصل على سيّد جميع الأناما &&& على النبـي ياللـي حضرتـوا تصلـون

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter