مشاهدة النتائج 1 الى 2 من 2
  1. #1

    ابتسامه ** أخطـاء فـي الصيـام **



    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ,,

    أهلاً وسهلاً ومرحباً بكم ,, كيف حالكم ؟ smile


    كتاب أخطاء في الصيام لفضيلة الشيخ صالح بن عبد العزيز آل الشيخ ,,

    نعم , أخطاء وبدع تقع عند الصائمين في رمضان وفي غيره وهي في شهر الصيام أشد وقعاً لكونه صيام الفرض وركن من أركان الإسلام , فحري بالعبد المؤمن أن يجتهد فيه ما لا يجتهد في يره , ويجتنب ما يمكن أن يُنقص من ثواب عمله من أخطاء وبدع ومعاصي , والله الهادي , فقال الشيخ :


    1 - التلفظ بنية الصيام :

    إن التلفظ بالنية لم يكن يفعله النبي صلى الله عليه وسلم ولا صحابته ولا التابعون ولا أحد الأئمة الأربعة ولا السلف , فهو محدث وبدعة , والنية محلها القلب , وهي قصد العبادة .
    وقد ثبت في الأحاديث أن النبي صلى الله عليه وسلم اشترط إجماع النية وتبييت الصيام قبل الفجر في الفريضة , ومعنى ذلك قصد الصيام ونيته بقلبه أنه يصوم غداً , كما صحَّ عن أم المؤمنين حفصة رضي الله عنها أنها قالت : قال النبي صلى الله عليه وسلم : ( من لن يُبيِّتْ الصيام قبل الفجر فلا صيام له ) , رواه أحمد وأصحاب السنن ..


    2 - التساهل بوقت الإمساك :

    كما يفعله بعض الناس من الأكل والشرب حتى ينتهي المؤذن من أذانه , وربما تساهلوا فاستمروا في الأكل والشرب حتى يَفْرَغ َ المؤذنون في المساجد التي يسمعونها , وهذا كله غلط ظاهر , وربما أبطل الصيام , يقول تعالى : (( وكُلوا واشربوا حتى يتبين لكم الخيط الأبيض من الخيط الاسود من الفجر )) .
    ووقت التبين المذكور هو أول وقت الفجر , وهو وقت الأذان للفجر , و " حتى " تدل على الاية فإذا شرع المؤذن في الأذان الثاني الذي بعد طلوع الفجر وجب الإمساك والصوم , وهذا المعنى قد جاء في حديث عائشة ةابن عمر رضي الله عنهم أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( إن بِلالاً يؤذن بليل فكُلوا واشربوا حتى يؤذن ابن أم مكتوم ) , متفق عليه ..
    فقول الرسول صلى الله عليه وسلم : ( فكُلوا واشربوا حتى يؤذن ..... ) ؛ دليل على وجوب الإمساك وبدء الصيام مع سماع الأذان الثاني الذي بعد طلوع الفجر . ولكن جاءت السنة بالترخيص لمن سَمِعَ الأذان وفي يده أكلة أو شربة أن يقضي حاجته منها [ رواه أبو داود وغيره من حديث أبي هريرة رضي الله عنه ] , والله الموفق ..


    3 - التساهل بصلاة الجماعة والنوم عنها وجمع الصلوات :

    وهذا من المنكرات العظيمة في شهر الصيام , إذ الصلاة ركن الدين الأعظم بعد الشهادتين , والتساهل فيها لا يحل أبداً , وقد تقدم في " الصلاة " أدلة وجوب صلاة الجماعة في المساجد , وحرمة التساهل في الصلاة بتركها مع الجماعات تفضيلاً للنوم ونحوه , وأما جمع بعض الصلوات دون عذر شرعي يُبيح الجمع فمنكر آخر ولا يحل ..

    4 - قول الزور والعمل به والجهل في الصيام وغيره :

    فقول الزور والعمل به منكر لا يحل , لما ثبت في صحيح البخاري عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال النبي صلى الله عليه وسلم : ( من لم يدع قول الزور والعمل به فليس لله حاجة في أن يدع طعامه وشرابه ) ..
    والجهل بقول الفُحش والمسابة ونحو ذلك سوء خلق ومنكر خاصة للصائم , ويدخل في الجهل كل ما كان فحشاً أو سِباباً أو غيبةً أو نميمةً أو كذباً أو زوراً ونحو ذلك من آفات اللسان والجوارح , فيجب على الصائم أن يُنزِّه نفسه عن الكذب والغيبة والجهل والسباب , وكذلك يجب على غير الصائم , ولكنه في حق الصائم أشد لحرمة الشهر والصيام , والله الموفق لتجنبها ..


    5 - إطلاق البصر والسمع على وجه محرَّم :

    قال تعالى : (( إن السمع والبصر والفؤاد كل أولئك كان عنه مسؤولا )) ؛ فالجوارح التي ائتمن عليها العباد هم المسؤولون عنها وفيمَ استعملوها , وقد اعتاد بعض الناس رؤية المنكرات أو سماعها كرؤية المتبرجات داعيات الفتنة , وهذا كله واجب الاجتناب في شهر الصيام وغيره ..

    6 - استماع آلات اللهو في شهر الصيام وغيره :

    وذلك أنه قد دلَّت الأدلة من الكتاب والسنة على تحريم سماع المعازف وما يصاحبها , قال تعالى : (( ومن الناس من يشتري لهو الحديث ليضل عن سبيل الله )) , فقد استعمل الناس من أمة محمد المعازف والغناء على وجهٍ فيه التهاون وعدم المبالاة , والواجب على المسلم اتباع ما جاء في القرآن والسنة , وترك المحرمات في شهر الصيام وهوآكدٌ بالمنع لفضيلة الشهر وفي غيره ..

    7 - التساهل بمعرفة أحكام الصيام :

    فالواجب على المسلم معرفة أحكام الصيام الظاهرة الواجبة عليه , كوقت الفطر والإمساك وكأنواع المفطرات وكالذي يجب الامتناع عنه وشروط الصيام ونحو ذلك حتى تقع العبادة موقعها ويكون مأجوراً عليها لفضيلة العلم ..

    وتلخيص البدع في هذه المنظومة :

    بِدَعُ الصَّوْمِ خطيرٌ أمرُها

    احذَر لَظاها لا يُصِبْك شَرُّها

    والفهمُ للأوقات أمرٌ لازم

    للأكل والإمساك يا أكارِم

    واحذَر من التَّفويت للصلاة

    وصلِّها في أفضلِ الأوقات

    كما أُمرتَ في نصوصٍ ظاهرة

    تألفـُها حقاًّ نفوسٌ طاهرة

    ومن يَكن صلاته قد جمعا

    فذاك غُمْرٌ للصلاة ضيَّعا

    إلّا بعذرٍ ثابتٍ ومُعتبر

    أتى به النَّص الصَّحيح والأثر

    ومن يكن بنيَّة الصوم لَفظ

    فبدعةٌ أحدثَها بدون فرض

    والجهل والزور كلاهُما اتَّق

    لا تَخرق الصوم كفعلِ من شَقي

    وسمعُك احفظه كذاك والبصر

    ثم الفؤاد فاحفظنَّه من أَشر

    في صومك المفروض مع سِواه

    من عُمرك المحدود يا أوَّاه

    كذاك عن لهو الحديث فامتَنِع

    في كلِّ حالٍ والقرآن فاستَمِع

    كذاك حديث الصادق المصدوق

    رواية الحفَّاظ عن موثوق

    للصوم أحكامٌ وجهلُها ضَرَر

    والبحثُ عنها قلْ سبيلُ من صَبر

    ليُحرِز الأجر ويَكسب الرِّضا

    ويَعرف الحق ويُتقِن القَضا


    دمتم بحفظ الرحمن

    smile smile smile


  2. ...

  3. #2


    وعليكم السلام

    بارك الله بأفراد العائله , هكذا نراكم ترفعون رؤوسنا عالياً wink
    موضوع لذيذ خفيف سهل يسير gooood

    جزاك الله كل خير smile


    http://www.alrahma.tv/Pages/News/Details.aspx?ID=49

    اللهم انصرنا و انصر احبتنا في كل مكان
    يارب يارب يارب

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter