السلام عليكم ورحمه الله وبركاته


قبل كل شيء

كل عام وأنتم بخير

قريت هالموضوع من قروب وصلني عالايميل وحبيت انقله لكم لتعم الفائده


وها هو شهر الخير والبركات قد أقبل علينا ينادينا لأن نكون من الفائزين بجنات النعيم المعتقين من نيران رب العالمين


فهلا أقبلنا عليه بقلب ونية صافيه
ونستشعر مدى الأجر العظيم الذي أعده الله لعباده الصائمين

ففي روايه لمسلم

وَحَدَّثَنَا أَبُو بَكْرِ بْنُ أَبِي شَيْبَةَ، حَدَّثَنَا أَبُو مُعَاوِيَةَ، وَوَكِيعٌ، عَنِ الأَعْمَشِ، ح وَحَدَّثَنَا زُهَيْرُ بْنُ حَرْبٍ، حَدَّثَنَا جَرِيرٌ، عَنِ الأَعْمَشِ، ح وَحَدَّثَنَا أَبُو سَعِيدٍ الأَشَجُّ، - وَاللَّفْظُ لَهُ - حَدَّثَنَا وَكِيعٌ، حَدَّثَنَا الأَعْمَشُ، عَنْ أَبِي صَالِحٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، - رضى الله عنه - قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم ‏'‏ كُلُّ عَمَلِ ابْنِ آدَمَ يُضَاعَفُ الْحَسَنَةُ عَشْرُ أَمْثَالِهَا إِلَى سَبْعِمِائَةِ ضِعْفٍ قَالَ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ إِلاَّ الصَّوْمَ فَإِنَّهُ لِي وَأَنَا أَجْزِي بِهِ يَدَعُ شَهْوَتَهُ وَطَعَامَهُ مِنْ أَجْلِي لِلصَّائِمِ فَرْحَتَانِ فَرْحَةٌ عِنْدَ فِطْرِهِ وَفَرْحَةٌ عِنْدَ لِقَاءِ رَبِّهِ ‏.‏ وَلَخُلُوفُ فِيهِ أَطْيَبُ عِنْدَ اللَّهِ مِنْ رِيحِ الْمِسْكِ ‏'‏ ‏.‏



دعوة قلبية أخويه

لإستشعار عظمه الأجر في رمضان
تفتح أبواب الجنة وتغلق أبواب النار .
فيه ليلة القدر هي خير من ألف شهر من حرم خيرها فقد حرم الخير كله .
يغفر للصائمين في آخر ليلة من رمضان .
لله عتقاء من النار في آخر ليلة من رمضان

تأمل
من صام يوماً في سبيل الله يبعد الله عنه النار سبعين خريفاً, فكيف بمن صام الشهر كاملاً .
الصيام يشفع للعبد يوم القيامة حتى يدخل الجنة .
في الجنة باب يقال له الريان لا يدخله إلا الصائمون .
صيام رمضان يغفر جميع ما تقدم من الذنوب .
يستجاب دعاء الصائم في رمضان .
خلوف فم الصائم أطيب عند الله من ريح المسك .
تستغفر الملائكة للصائمين حتى يفطروا.
يزين الله في كل يوم جنته

فإين نحن من هذا الخير كله؟؟؟