وبعد المعركة الوحوش التي كانت تحت سيطرة ملك الظلام اصبحت تعيش في سلام في الجزيرة التي تقع في القسم الجنوبي من العالم.

الإنسان الوحيد الذي يعيش في الجزيرة وصل إليها بعد تحطم السيفنة وقد رباه وحش اسمه بلاس.
وقد كان حلم داي بأن يصبح محارب ولكنه لا يستطيع ان يستخدم السحر

عادت الوحوش إلى ما كانت عليه واصبحت عدائية وشريرة لأسباب غامضة ووذلك يعني ان ملك الظلام عاد للحياة.
وبعد ذلك ظهر المدرب فان مع مساعده بوب وفور وصوله قام ببناء قبة تحمي من تعويدة الشر و بعد ذلك قرر فان بأن يدرب داي تدريبا خاصاً له.

وفي اليوم الثالث يتمكن داي من تعلم تقنيات جديدة بالسيف ولكن ظهر ملك الشر من جديد ويسمى هتلر

المعركة بين فان وهتلر تبدأ ويتذكر هتلر الماضي حين هزم على يد فارس الخير والذي لم يكن سوى فان ولكن هذه المرة هناك أختلاف لان هتلر اصبح اقوى ويستعين بآله الظلام بيرن

يحاول فان ان يصد ضربات هتلر ولكن بلا جدوى ولكنه لا يريد ان يشارك تلاميذه بالقتال و لهذا يستخدم عليه
ASUTORON تعويذة تسمى
والتي تحيط الجسم بالمعدن المقاوم للضربات ويمنعهم من الحركة ويحميهم من الضربات وبعد ذلك يخرج فان قلادة وهي عبارة عن رمز لإنهاء تدريبات فان وبعد ذلك يهاجم هتلر بضربة جديدة وهذه الضربة تقوم بإنفجار كبير على حساب تدمير جسم المستخدم...

ولكن ضربة فان لم تنجح وذلك لان هتلر نجى واراد القضاء على داي وبوب ولكن داي تمكن من الهروب من المعدن وهاجم هتلر واستغرب هتلر من قوة داي وذلك لانه عمره أحد عشر سنة ولقد راى على جبينه إشارة... وهي عبارة عن رأس تنين!! لقد تعجب هتلر وهو يعرف معنى هذه الإشارة وهو يخاف منها اكثر من اي شيء آخر ولكنه متعجب من ظهور هذه الشارة لداي وهذه الإشارة تظهر فقط على جبين فارس التنين , ويهزم داي هتلر بأستخدام ضربة معلمه السرية فان القاضية يهرب هتلر ولكنه يعد لداي بالعودة وهزيمته....

يقرر كل من داي وبوب ان يتابعا مسيرة فان وبدؤوا مغامرتهم بالإبحار من الجزيرة إلى قارة حيث توجد مملكة لوموس ليطلبا منه المساعدة تعرفون في الحلقة الإولى ماذا حدث بينهم وكيف يعتبر داي بطل للذهاب
الى جزيرة الاميرة لونا لمقابلة الاميرة وايضا تعرفون الحلقة الثانية والثالثة ظهور علامة التنين اول مرة وزيارة الاميرة للجزيرة