مشاهدة النتائج 1 الى 3 من 3

المواضيع: تائه في بستان

  1. #1

    تائه في بستان

    ظللت طريقي...

    حين كنت أفكر..

    أفكر في ماض جميل

    ماض ملءه الحياة و الحنين

    فبين لحظة و حين

    وجدت نفسي في عالم

    جميل

    عالم شهدت له السنين

    منظر ليس له في الدنيا

    مثيل

    آه......آه...

    الورود و الرياحين

    أجري فلا أجد نهاية

    لهذا النعيم.

    أأنا في وهم وخيال؟

    أم في عالم اليقين؟؟؟

    أنظر...وأنظر...

    فما هي إلا الطيور تطير.

    جو ملءه السكون

    وزقزقة العصافير

    خرير مياه من سيل دفين

    شمس مشرقة

    في أفق عال رهيف.

    ما لعيني بهذا المنظر

    الخضيم

    وما لذهني بتصور هذا البستان
    الذي اجتمعت فيه مزينات

    الدنيا...

    وأين للدنيا مكان من بين كل

    هذا النعيم...؟؟

    فيا لهذه اللوحة التي رسمت...

    رسمها الخالق.

    لم تخطر في ذهن رسام

    حتى ولو شهد له الزمان

    بفنه...

    بساط ملون من ورود

    وأزهار زكيين.

    طيور و فراشات في الجو

    سابحين هائمين.

    فما لي خروج من هذه الفردوس

    هويت العيش هنا...

    سحرت.

    أجل سحرت بالفوح العليل.

    ألفت وجودي بهذا المكان

    الذي ليس له بديل

    عشت سويعات كأنها

    أحوال و سنين.

    شاهدته ببصري و بصيرتي

    في حين.

    فسبحان الخالق العظيم

    خالق كل شيء جميل..


  2. ...

  3. #2

  4. #3
    واو الخاطرة لطيفة واذا سمحتو ممكن ارد عليها
    عشت سنين وسنين
    في تامل هاذا الكون الجميل
    ابني افكارا وتاملات
    عما في هاذا الكون من معجزات
    قادني السبيل تلو السبيل
    الى قدرتك يا قدير

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter