مشاهدة النتائج 1 الى 5 من 5
  1. #1

    موسى عليه السلام والخضر


    attachment

    006

    الحمدلله رب العالمين و الصلاة و السلام على أشرف الأنبياء و المرسلين

    اللهم نسألك العمل و الصلاح في رفع شريعتك و شريعة نبيك عليه الصلاة و السلام

    اللهم نسألك حسن العمل و حسن المنقلب يا حي يا قيوم يا عزيز يا حكيم





    "
    "

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    القصة الصحيحة لموسى عليه السلام مع الرجل الصالح

    التي ذكرها الله سبحانه وتعالى في سورة الكهف

    وساذكرها اعتمادا على دروس الشريعة الاسلامية لتفسير القران الكريم

    في اكادمية المجد المفتوحة

    والذي قدمها الشيخ/ عبد العظيم بدوي

    الجزء الاول




    الجزء الثاني


    "
    "

    أعوذ بالله من الشيطان الرجيم

    ﴿ قَالَ أَرَأَيْتَ إِذْ أَوَيْنَا إِلَى الصَّخْرَةِ فَإِنِّي نَسِيتُ الْحُوتَ وَمَا أَنْسَانِيهُ إِلَّا الشَّيْطَانُ أَنْ أَذْكُرَهُ وَاتَّخَذَ سَبِيلَهُ فِي الْبَحْرِ عَجَبًا ﴿63﴾ قَالَ ذَلِكَ مَا كُنَّا نَبْغِ فَارْتَدَّا عَلَى آَثَارِهِمَا قَصَصًا ﴿64﴾ فَوَجَدَا عَبْدًا مِنْ عِبَادِنَا آَتَيْنَاهُ رَحْمَةً مِنْ عِنْدِنَا وَعَلَّمْنَاهُ مِنْ لَدُنَّا عِلْمًا ﴿65﴾ قَالَ لَهُ مُوسَى هَلْ أَتَّبِعُكَ عَلَى أَنْ تُعَلِّمَنِ مِمَّا عُلِّمْتَ رُشْدًا ﴿66﴾ قَالَ إِنَّكَ لَنْ تَسْتَطِيعَ مَعِيَ صَبْرًا ﴿67﴾ وَكَيْفَ تَصْبِرُ عَلَى مَا لَمْ تُحِطْ بِهِ خُبْرًا ﴿68﴾ قَالَ سَتَجِدُنِي إِنْ شَاءَ اللَّهُ صَابِرًا وَلَا أَعْصِي لَكَ أَمْرًا ﴿69﴾ قَالَ فَإِنِ اتَّبَعْتَنِي فَلَا تَسْأَلْنِي عَنْ شَيْءٍ حَتَّى أُحْدِثَ لَكَ مِنْهُ ذِكْرًا ﴿70﴾﴾[الكهف:60-70].


    "
    "
    ﴿ فَلَمَّا جَاوَزَا قَالَ لِفَتَاهُ آتِنَا غَدَاءَنَا لَقَدْ لَقِينَا مِنْ سَفَرِنَا هَذَا نَصَباً ﴾[الكهف:62].


    هنا تذكَّرَ الفتى: أنه نسي الحوت ونسي أن يخبر موسى – عليه السلام – بما كان من أمر الحوت وأنه فقده حيث نزلا عند الصخرة .


    ﴿ قَالَ أَرَأَيْتَ إِذْ أَوَيْنَا إِلَى الصَّخْرَةِ ﴾ أرأيت إذ نزلنا عند صخرة فنمت عندها فإن نسيت الحوت، إن الحوت قد خرج من المكتل ونزل في البحر واتخذ سبيله في البحر سرباً، لكنك كنت نائماً فكرهت أن أوقظك فتحملت حتى تستيقظ فأخبرك لكني بعد استيقاظك نسيت أن أخبرك .


    ﴿ قَالَ أَرَأَيْتَ إِذْ أَوَيْنَا إِلَى الصَّخْرَةِ فَإِنِّي نَسِيتُ الْحُوتَ وَمَا أَنْسَانِيهُ إِلَّا الشَّيْطَانُ أَنْ أَذْكُرَهُ ﴾



    فنسب النسيان إلى الشيطان. فالنسيان الذي هو ضد الذكر يتسلط على الإنسان بسبب الشيطان وكذلك نسب الله - تبارك وتعالى – النسيان إلى الشيطان في قوله - عزّ وجلّ – ﴿ وَإِذَا رَأَيْتَ الَّذِينَ يَخُوضُونَ فِي آيَاتِنَا فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ حَتَّى يَخُوضُوا فِي حَدِيثٍ غَيْرِهِ وَإِمَّا يُنْسِيَنَّكَ الشَّيْطَانُ فَلا تَقْعُدْ بَعْدَ الذِّكْرَى مَعَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ ﴾[الأنعام:68].


    فنسب الله ـ تعالى ـ النسيان إلى الشيطان لأنك أيها المسلم منهي عن مجالسة الذين يخوضون في آيات الله .أنت منهي عن مجالس الغيبة وعن مجالس النميمة وعن مجالس السوء وعن المجالس التي يُعصى فيها الله - تبارك وتعالى – لأن الله قال :﴿ وَقَدْ نَزَّلَ عَلَيْكُمْ فِي الْكِتَابِ أَنْ إِذَا سَمِعْتُمْ آيَاتِ اللَّهِ يُكْفَرُ بِهَا وَيُسْتَهْزَأُ بِهَا فَلا تَقْعُدُوا مَعَهُمْ حَتَّى يَخُوضُوا فِي حَدِيثٍ غَيْرِهِ إِنَّكُمْ إِذاً مِثْلُهُمْ ﴾[النساء:140]. في الوزر والإثم أنتم وهم سواء .

    فإذا اُبتليتَ بمجلس فيه غيبه أو فيه نميمة أو فيه معصية أو فيه مخالفة لأمر الله - عزّ وجلّ – فأنت منهي عن مجالسة هؤلاء فإما أن تنهاهم ،وإما أن تقوم عنهم ولا تجالسهم، فإذا لم تنههم وجالستهم فكأنك مُقر لهم على ما يأتون من المعاصي فقد شاركتهم في الإثم والوزر .

    ولذلك حكى شيخ الإسلام ابن تيمية- رحمه الله - أنه أُتي عمر بن عبد العزيز - رضي الله عنه – بقوم قد شربوا الخمر فقال: اجلدوهم، اجلدوهم حد الشرب فقالوا: إن كان فيهم فلاناً كان صائماً قال :به فابدؤوا، ابدؤوا بهذا الصائم في الجلد أولاً؛ كان صائماً فلماذا جالس الذين يشربون الخمر؟


    به فابدؤوا فإذا أنت جلست في مجلس فيه معصية لله - عزّ وجلّ – ونسيت ؛أنساك الشيطان أن تقوم واسترسلتَ في الجلوس ،وأطلت فيه ثم تذكرت فلابد أن تنصرف ﴿ وَإِمَّا يُنْسِيَنَّكَ الشَّيْطَانُ فَلا تَقْعُدْ بَعْدَ الذِّكْرَى مَعَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ ﴾.


    كذلك نسب الله - عزّ وجلّ – النسيان إلى الشيطان في قوله - عزّ وجلّ – عن المنافقين ﴿ اسْتَحْوَذَ عَلَيْهِمُ الشَّيْطَانُ فَأَنْسَاهُمْ ذِكْرَ اللَّهِ ﴾[المجادلة:19].


    فالنسيان يكون من الشيطان، وماذا يفعل الإنسان إذا نسي؟

    قال العلماء في قوله تعالى ﴿ وَاذْكُرْ رَبَّكَ إِذَا نَسِيتَ ﴾[الكهف:24] .

    يعني إذا نسيت شيئاً فاذكر الله - تبارك وتعالى – تذكر ما نسيت، لماذا ؟


    لأن النسيان من الشيطان كما ذكرنا، والشيطان- لعنه الله- وصفه الله بكونه وسواساً خناساً يوسوس عند الغفلة ويخنس عند الذكر، فإذا نسيت شيئا،ً فمعني ذلك: أن الشيطان استحوذ عليك، فاذكر اسم الله - تبارك وتعالى – تطرد الشيطان، وإذا طردت الشيطان تذكرت ما كنت نسيته أو نُسيته .



    ﴿ قَالَ أَرَأَيْتَ إِذْ أَوَيْنَا إِلَى الصَّخْرَةِ فَإِنِّي نَسِيتُ الْحُوتَ وَمَا أَنْسَانِيهُ إِلَّا الشَّيْطَانُ أَنْ أَذْكُرَهُ وَاتَّخَذَ سَبِيلَهُ فِي الْبَحْرِ عَجَباً ﴿63﴾﴾.


    قال النبي – صلى الله عليه وسلم – ( اتخذ سبيله في البحر سرباً وكان لموسى وفتاه عجباً ) تعجب موسى كما تعجب الفتى، كيف أن الحوت الميت الذي أكلا منه نصفه كيف دبت فيه الحياة مرة ثانية ؟ فكان اتخاذ الحوت في البحر سرباً له يسلكه ،عجباً لموسى – عليه السلام – وفتاه كيف يحي هذا الحوت بعدما كان ميتاً وأكلنا نصفه ؟


    فلما نزل الحوت في البحر أحياه الله - سبحانه وتعالى – حتى إنَّ بعض أهل العلم ذكر أن من نسل هذا الحوت ما هو موجود في السوق اليوم من أنواع السمك الذي يسمى( سمك موسى)، ترى السمكة عبارة عن نصف سمكة سلسلة الظهر على أحدى جانبيها لحم وعلى الجانب الثاني قشرة رقيقة فوق العظم أو فوق الشوكة ليس عليها لحم .




    اخر تعديل كان بواسطة » ياقوت في يوم » 02-09-2007 عند الساعة » 16:58


  2. ...

  3. #2


    قالوا هذا السمك من نسل حوت موسى – عليه السلام – فكان اصطحبه في السفر وأكل منه وفى مجمع البحرين أحياه الله - تبارك وتعالى – ليستدل موسى بحياته على وجود العبد الصالح الذي خرج لهم .


    ﴿ فَلَمَّا جَاوَزَا قَالَ لِفَتَاهُ آَتِنَا غَدَاءَنَا لَقَدْ لَقِينَا مِنْ سَفَرِنَا هَذَا نَصَبًا ﴿62﴾ قَالَ أَرَأَيْتَ إِذْ أَوَيْنَا إِلَى الصَّخْرَةِ فَإِنِّي نَسِيتُ الْحُوتَ وَمَا أَنْسَانِيهُ إِلَّا الشَّيْطَانُ أَنْ أَذْكُرَهُ وَاتَّخَذَ سَبِيلَهُ فِي الْبَحْرِ عَجَبً﴾

    ماذا يفعل موسى مع الفتى هل وبخه هل عاتبه ؟

    وقد قلنا: إنه لم يكلفه في سفره إلا أنه متى فقد الحوت يخبره به والفتى استصغر هذا التكليف وقال: ما كلفتَ عسيراً، هذا طلب سهل بسيط متى أفقد الحوت أخبرك، ومع ذلك نسي فعفا عنه موسى ولم يوبخه ولم يعنفه ولم يعاتبه لأن هذا شأن الأنبياء -عليهم الصلاة والسلام- بالنسبة لما مضى، ما كانوا يعنفون ولا يوبخون وإنما كانوا يقولون: قدر الله وما شاء فعل .


    في الحديث عن أنس - رضي الله عنه – قال ( خدمت النبي – صلى الله عليه وسلم – عشر سنين فما قال لي أُفٍّ قط، وما قال لشيء فعلته لما فعلته، ولا قال لشيء تركته لما تركته ولكن كان يقول:قدر الله وما شاء فعل ) .


    فنستفيد من هذا أن نوطن أنفسنا وأن نعود ألسنتنا هذه الكلمة الطيبة،( قدر الله وما شاء فعل) إذا كلفت امرأتك بشئ فلم تفعله فسألتها قالت: نسيت،
    قل: قدر الله وما شاء فعل،
    إذا كلفت ولدك بشيء فنسي أن يفعله فسألته لماذا لم تفعله ؟
    قال نسيت
    قل: قدر الله وما شاء فعل.



    لم يعنف موسى – عليه السلام – الفتى على أنه نسي أن يخبره ،مع أن نسيانه تسبب في أنه وجد النصب والتعب والمشقة في السفر كما شرحنا ما زاد موسى على قوله ﴿ قَالَ ذَلِكَ مَا كُنَّا نَبْغِ ﴾ هذا الذي نريده، هذا الذي نريده وهذا الذي خرجنا من أجله وهذا الذي قصدناه من سفرنا ﴿ قَالَ ذَلِكَ مَا كُنَّا نَبْغِ فَارْتَدَّا عَلَى آَثَارِهِمَا قَصَصً﴾﴿64﴾ أي رجعا يقتصان ويتتبعان آثار أقدامهما في الرمال حتى لا يضلا الطريق فينحرفا يمنياً أو شمالاً عن الصخرة التي هي في مجمع البحرين التي قصداها.


    ﴿ فَارْتَدَّا عَلَى آَثَارِهِمَا قَصَصً﴾﴿64﴾ حتى انتهيا إلى تلك الصخرة بمجمع البحرين، فرأى موسى – عليه السلام – رجلاً نائماً .

    حوار الرجل الصالح مع موسى عليه السلام

    قرأنا في الحديث أنه قد سَجَّى نفسه بثوبه، وضع طرفه تحت رأسه وطرفه الآخر تحت رجليه فهو مُسجىً كله لا يرى منه شئ فقال موسى: السلام عليكم، فلما سمع ذلك العبد كلمة( السلام عليكم) كشف عن وجهه وقال: وأنَّى بأرضك السلام ؟ مِنْ أين أتيت بهذه التحية، هذه التحية لم أسمعها في هذه البلد وفى هذه الأرض. من أين أتيتَ بهذه التحية تحية: السلام عليكم ؟ قال أنا موسى، قال موسى صاحب بني إسرائيل ؟ قال نعم .

    قال ما الذي جاء بك يا موسى ؟

    قال جئت لأتعلم من علمك.

    قال يا موسى أنت على علم علمك الله لا أعلمه، وأنا على علم علمنيه الله لا تعلمه .

    ﴿ فَوَجَدَا عَبْدًا مِنْ عِبَادِنَا آَتَيْنَاهُ رَحْمَةً مِنْ عِنْدِنَا وَعَلَّمْنَاهُ مِنْ لَدُنَّا عِلْمً﴾ ﴿65﴾.

    هذا العبد هو الخَضِرُ – عليه السلام –
    ما اسمه وما نسبه ؟
    لا نعرف عن اسمه ونسبه شيئاً،
    لم يُسمَ في القرآن إلا بعبد من عباد الله ﴿ فَوَجَدَا عَبْدًا مِنْ عِبَادِنَا ﴾
    ولم يسميه النبي – صلى الله عليه وسلم – ولكنه لقبه بالخضر،
    وسبب تلقيبه بهذا اللقب الخضر،
    أنه كان إذا جلس على أرض يابسه اهتزت تحته خضراء يانعة، فلقب بالخضر، فهذا الذي نعرفه عن هذا العبد الصالح، أنه يلقب بالخضر، لكن ما اسمه ما نسبه ؟ سكت الله تعالى أيضاً عن ذلك ولم يسميه النبي – صلى الله عليه وسلم – ولم يذكر له نسباً
    .



    هل كان نبياً يوحى إليه، أم كان ولياً ؟

    الراجح من أقوال العلماء أن العبد الصالح هو الخَضِر – عليه السلام – كان نبياً ولم يكن ولياً فقط لماذا ؟

    أولاً : لأن موسى – عليه السلام – جاء ليتعلم منه. موسى – عليه السلام – وهو كليم الله ومن أولى العزم من الرسل الخمسة المعروفين ، جاء موسى – عليه السلام – على جلالة قدره- ليتعلم من هذا العبد. ولا يصلح أبداً أن يكون هذا العبد مجرد ولي لأنه ما كان لنبي أن يتعلم من ولي، لأن النبى أفضل من الولي ونقول: نبي واحد أفضل من جميع الأولياء .

    فلم يكن العبد الصالح ولياً فقط وإنما كان ولياً من أولياء الله.

    الدليل على كونه نبياً من هذه الآيات أن الله - سبحانه وتعالى – قال ﴿ آَتَيْنَاهُ رَحْمَةً مِنْ عِنْدِنَا ﴾ والمراد بالرحمة النبوة فإن الله - سبحانه وتعالى – سمى النبوة بالرحمة في مواضع من كتابه فقال في حق النبي – صلى الله عليه وسلم – ﴿ وَقَالُوا لَوْلا نُزِّلَ هَذَا الْقُرْآنُ عَلَى رَجُلٍ مِنَ الْقَرْيَتَيْنِ عَظِيمٍ ﴿31﴾﴾ فقال الله تعالى منكراً عليهم ﴿ أَهُمْ يَقْسِمُونَ رَحْمَتَ رَبِّكَ ﴾ [الزخرف:31-32].


    هل رحمة الله- يعني بها النبوة- بأيديهم يقسمونها كيفما شاءوا فينبئون هذا ولا وينبؤون الآخر؟ ولما قالوا أيضاً ﴿ أَأُنْزِلَ عَلَيْهِ الذِّكْرُ مِنْ بَيْنِنَا ﴾ قال الله تعالى ﴿ بَلْ هُمْ فِي شَكٍّ مِنْ ذِكْرِي بَلْ لَمَّا يَذُوقُوا عَذَابِ ﴿8﴾ أَمْ عِنْدَهُمْ خَزَائِنُ رَحْمَةِ رَبِّكَ الْعَزِيزِ الْوَهَّابِ ﴾[صّ:8-9].


    فهنا الله تعالى قال ﴿ آَتَيْنَاهُ رَحْمَةً مِنْ عِنْدِنَا ﴾ المراد بالرحمة هنا النبوة .


    الدليل الثاني قوله تعالى ﴿ وَعَلَّمْنَاهُ مِنْ لَدُنَّا عِلْمًا ﴾ والعلم اللدني الذي يؤخذ من الله - سبحانه وتعالى – بلا اكتساب من الإنسان هذا لا يكون إلا للأنبياء، لا يكون أبداً لبشر - من غير أنبياء- أن يمسي جاهلاً، ويصبح عالماً لا يمكن أبداً.



    إنما كما قال النبي – صلى الله عليه وسلم – ( إنما العلم بالتعلم ) والله تعالى يقول ﴿ وَاللَّهُ أَخْرَجَكُمْ مِنْ بُطُونِ أُمَّهَاتِكُمْ لا تَعْلَمُونَ شَيْئاً وَجَعَلَ لَكُمُ السَّمْعَ وَالْأَبْصَارَ وَالْأَفْئِدَةَ ﴾ [النحل:78] هذه الحواس التي هي وسائل التعلم فتتعلمون، أما العلم اللدني فهذا خاص بالأنبياء كما قال الله تعالى لنبينا محمد - صلى الله عليه وسلم – ﴿ وَأَنْزَلَ اللَّهُ عَلَيْكَ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَعَلَّمَكَ مَا لَمْ تَكُنْ تَعْلَمُ وَكَانَ فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكَ عَظِيماً ﴾[النساء:113] حيث علمك ما لم تكن تعلم .


    أيضا مما يستدل على نبوة الخضر، قوله عن الغلام الذي قلته ﴿ وَأَمَّا الْغُلامُ فَكَانَ أَبَوَاهُ مُؤْمِنَيْنِ فَخَشِينَا أَنْ يُرْهِقَهُمَا طُغْيَاناً وَكُفْراً ﴾ [الكهف:80].


    هذا الغلام لم يبلغ الحُلُمَ بعد قتله الخضرُ، ثم اعتذر عن قتله بأنه علم أن هذا الغلام لو كبر وبلغ مبلغ الرجال سيكفر بالله - عزّ وجلّ – وأبواه يحبانه حباًَ شديداً ويتعلقان به تعلقاً كبيراً فيخشى على الأبوين من هذا الولد إذا كبر وكفر بالله أن يتعلقا به ويتبعانه على الكفر بالله - عزّ وجلّ –.

    من أين لهذا العبد الصالح أنه علم أن هذا الغلام لو كبر يكفر بالله ويخشى على والديه منه أن يكفرا ؟( كلمة غير مفهومة ) هذا غيب ولا يعلم الغيب إلا الله - عزّ وجلّ – ﴿ قُلْ لا يَعْلَمُ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ الْغَيْبَ إِلَّا اللَّهُ ﴾ [النمل:65].



    لكن الله تعالى قال ﴿ عَالِمُ الْغَيْبِ فَلا يُظْهِرُ عَلَى غَيْبِهِ أَحَداً ﴾[الجـن:26] ثم استثنى فقال ﴿ إِلَّا مَنِ ارْتَضَى مِنْ رَسُولٍ ﴾[الجـن:27].



    فكون الخضر علم أن هذا الغلام لو كبر يكفر بالله - عزّ وجلّ – هذا من علم الغيب الذي أطلعه الله عليه والله لا يطلع على الغيب أوليائه، إنما يطلع على الغيب من ارتضى من رسول كما قال الله - سبحانه وتعالى – .


    ثم إن الخضر – عليه السلام – صرح في نهاية القصة بقوله ﴿ وَمَا فَعَلْتُهُ عَنْ أَمْرِي ﴾[الكهف: 82] إذا كان الأمر ممن ؟ من الله - سبحانه وتعالى – لأنه لا يجوز عقلاً ولا شرعاً لأي بشر- مهما كان- أن يلقى غلاماً في الطريق فيقتله فإذا سُئلَ لما قتلته ؟

    يقول لقد علمت أنه لو كبر لكفر بالله - عزّ وجلّ – فأنا قتلته قبل أن يكفر هذا لا يجوز لأحد فعله إلا أن يكون رسولاً من الله يوحي الله - تبارك وتعالى – إليه .

    فهذه أدلة تدل على أن الخضر كان نبياً من أنبياء الله ولم يكن مجرد ولي .

    .
    اخر تعديل كان بواسطة » ياقوت في يوم » 02-09-2007 عند الساعة » 16:59

  4. #3
    النقطة الثانية هل ما زال الخضر حياً أم مات ؟

    والراجح أيضاً من أقوال العلماء أن الخضر – عليه السلام – قد مات وأنه مات قبل بعثة النبي محمد – صلى الله عليه وسلم – والدليل على أنه مات، قول الله لنبينا محمد - صلى الله عليه وسلم – ﴿ وَمَا جَعَلْنَا لِبَشَرٍ مِنْ قَبْلِكَ الْخُلْدَ أَفَإِنْ مِتَّ فَهُمُ الْخَالِدُونَ ﴿34﴾ كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ ﴾[الانبياء:34-35] .

    فقوله ﴿ وَمَا جَعَلْنَا لِبَشَرٍ ﴾ نكرة في سياق النفي والنكرة في سياق النفي ، فتعم كل بشر كان قبل النبي – صلى الله عليه وسلم – والخضر بشر ممن كان قبل النبي – صلى الله عليه وسلم – والله لم يجعل الخلد لنبيه فمعنى ذلك أن الخضر مات، كما يموت البشر .

    دليل ثاني : أن النبي – صلى الله عليه وسلم – في يوم بدر وأنتم تعلمون من أحداث السيرة كيف كان حال المسلمين يوم بدر ثلاثمائة غير مسلحين واجهوا ألفاً مسلحاً، فالنبي - صلى الله عليه وسلم – دخل الصومعة التي بنيت له، وأخذ يرفع يديه إلى الله - عزّ وجلّ – ويستغيثه ويقول في الاستغاثةfrown اللهم إن تَهلك هذه العصابة من أهل الإسلام فلن تعبد في الأرض ) يعني يا رب ليس على وجه الأرض مسلم إلا هذه العصابة التي معي تقاتل في سبيلك الآن فإن شئت يا رب قتلتهم؛ فلا تعبد بعدهم في الأرض. فلو كان الخضر حياً لكان يعبد الله. والنبي - صلى الله عليه وسلم – يقول :إن شئت لا تعبد إذا أهلكت هذه العصابة اليوم فمعنى ذلك أنه لم يكن أحد على وجه الأرض يومئذ يعبد الله غير هذه العصبة القليلة المؤمنة التي كانت تقاتل مع رسول الله - صلى الله عليه وسلم – يوم بدر .

    ثالثاً : من الأدلة التى يستدل على وفاة الخضر – عليه السلام – أن النبي – صلى الله عليه وسلم – صلى بأصحابه العشاء ذات ليلة متأخراً ثم قال لهم ( أرأيتكم ليلتكم هذه فإنه على رأس مائة سنة سنة لا يبقى ممن هو على ظهرها أحد ) .

    يعني إن هذا الجيل وهذا القرن سيسفنى بعد مائة سنة، فلا يبقى من هذا الجيل أحد بعد مائة سنة، فلو فرضنا أن الخضر – عليه السلام – كان على ظهر الأرض في هذه الليلة إذاً لقد عَمَّه قوله: بعد مائة سنة لا يبقى على وجهها أحد .

    ثم من الأدلة التي يستدل بها على وفاة الخضر أن الخضر كما دللنا كان نبياً، وقد أخذ الله تعالى من النبين ميثاقهم إذا جاءهم رسول من الله - عزّ وجلّ – أن يؤمنوا به ويتبعوه، فلو كان الخضر حياً إلى بعثة النبي - صلى الله عليه وسلم – للزمه أن يأتيه، ويبايعه على الإسلام، ويتبعه عليه، ويقاتل معه أعداء الله، ولم يثبت أبداً أن الخضر أتى النبي – صلى الله عليه وسلم – وبايعه على الإسلام واتبعه عليه ،فمعنى ذلك: أن الخضر كان قد مات قبل بعثة النبي – صلى الله عليه وسلم – .

    ونكتفى بهذا القدر سائلين الله - تبارك وتعالى – أن يرزقنا وإياكم علماً نافعاً وعملاًَ مقبلاً، وأن يجعلنا من الذين يستمعون القول فيتبعون أحسنه، أولئك الذين هداهم الله وأولئك هم أولو الألباب
    اخر تعديل كان بواسطة » ياقوت في يوم » 02-09-2007 عند الساعة » 16:58

  5. #4
    السـ عليكم ورحمة الله وبركاته ـلام


    بارك الله فيك أُخيتي المعلمة الداعية


    وجزاكِ عنا خير الجزاء


    لقد أجبتِ عن تساؤلاتي دون أن أسئل


    لقد أضفتي طابعاً بسيطاً سلساً للموضوع بحيث


    لايشعر القارء بالملل أثناء القراءة


    وكذلك أضفتي لنا معلومات جديدة وفريدة من نوعها

    ونكتفى بهذا القدر سائلين الله - تبارك وتعالى – أن يرزقنا وإياكم علماً نافعاً وعملاًَ مقبلاً، وأن يجعلنا من الذين يستمعون القول فيتبعون أحسنه، أولئك الذين هداهم الله وأولئك هم أولو الألباب
    اللهم أمين يارب العالمين
    جزاك الله الجنان

    وبلغكم شهر رمضان بالخير

    0
    0
    0
    أختكم في الله
    0
    نجـ الهداية ـمة
    قد كنتُ رحتُ انضمُ حباً سامقاً ألقا مذ لامس الحرفَ ورداً طوع الأفقَ وستعذب الحبرُ أن يلقى الثريا هوىً وأن يعانق ريحان العلى العبقَ وتلئلئتَ قسماتُ الطير في رغداً أذ داعب النور تيهاَ مابهِ صفقا

    attachment

  6. #5

    ابتسامه

    جزاك الله كل خير ياقوت

    asian asian asian asian asian asian

    كنت أنتظر هذا الموضوع cool,, ساقرأه ان شاء الله بتركيز بعد أن انهي آخر امتحاناتي قريبا بإذن الله gooood,,

    لــ ــي عــ ــو دة smile

    إن شاء الله ,, وأقدر لك مجهودك الرائع redface ,,

    أطيب التمنيات حتى ذلك الوقت asian ,,

    ^_^
    ...

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter