الصفحة رقم 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
مشاهدة النتائج 1 الى 20 من 22
  1. #1

    تحقيق أو نبذه او قصه فيكتور هوجو ... أمير الشعر الفرنسي

    فيكتور هوجو


    victor hugo


    ستجدون صورة فيكتور هوجو في المرفقات


    ( امير الشعر الفرنسي )


    مولده :



    ولد في بيسانسون في إقليم دوبس شرقي فرنسا عام -1802-

    نبذة عن حياته :


    فيكتور هوجو من اشهر ادباء فرنسا حتى لقب انه ( امير الشعر الفرنسي ) كان ابوه يحمل رتبة كونت في البحرية الفرنسية في فترة الحرب بين اسبانيا و فرنسا

    و كانت اسرته كثيرة التنقل ارسله ابوه الى اسبانيا الى المدرسة و وصف فيكتور هوجو انها كانت اسوء مراحل حياته بعد ذلك عاد الى فرنسا و كان ابوه يأمل منه ان يدرس الهندسة و لكنه سأم من تلك الدراسة التي تعتمد على القوانين الرياضية

    و قد كان يميل الى الشعر فتجه الى الشعر فغضب والده منه فقطع مصروفه الشهري فعتمد فيكتور هوجو على نفسه و على شعره و كانت له زميلة اسمها ( ديل ) اعجب بها فتقدم لخطبتها فرفض والدها بسبب الظروفالادية التي يمر بها فكتب روايته (على ما اظن )
    ( هان ديزلاند ) فقرأها الملك لويس الثامن عشر فأعجب بها فأمر بصرف راتب يقدر بألف فرنك مما جعله يعاود الخطبة و تزوج صديقتها
    عام -1823-

    وفى عام 1830 كتب المسرحية - هرنانى - و نجحت نجاحا باهرا بعدها عزل نفسه ليكتب اشهر رواياته ( احدب نوتردام )

    وفى عام 1851 حدث انقلاب فى البلاد وكان فيكتور هوجو وقتها قد اشتغل بالسياسة ووصل الى رئاسة الحزب اليسارى الاشتراكى واستولى نابليون الثالث على العرش وحاول فيكتور هوجو وانصاره مقاومة هذا التغير لكن محاولتهم بائت بالفشل
    بعدها هرب من البلاد اتجه الى بلجيكا وهناك كتب عدة روايات لاذعة تنتقد الملك مما ادى الى ان تضيق الحكومة البلجيكية بعده هرب الى لندن ولكنه لم يعجبه الوضع هناك بعدها استقر في جزيرة صغيرة في بحر المانش

    فبدأت المعاناة غرقت زوجته و ابنته و اصيبت ابنته الاخرى بالجنون فكتب بعدها من كل قلبه و المعانات اشهر الروايات
    ( البؤساء ) و كذالك ( عمال البحر ) و ( ثلاثة وتسعين يوما )

    وعاد الى فرنسا بعد سقوط حكم نابليون الثالث عام 1870 و أسس جمعية الادباء والفنانين العالمية و في عام-1878- اصبح رئيسا لها

    و ضل يكتب ولم ينقطع عن الكتابة حتى سنة 1885 توفي - أمير الشعر الفرنسي- فعمل له اكبر جنازة في فرنسا حيث حضر قرابة المليون شخص.

    eekeekeekeekeekeekeekeekeekeek

    اشهر اعماله :

    1- أحدب نوتردام
    2- البؤساء
    3- رجل نبيل
    4- عمال البحر
    5- آخر يوم في حياة رجل محكوم عليه بالاعدام


    هنا اختتم تقريري عن فيكتو هوجو

    ارجوا من الاعضاء الكرام عدم نقل التقرير الا بأخباري بأرسال رسالة خاصة لاني تعبت في كتابة التقرير



    انتظر الردود و الانتقادات منكم

    بالتوفيق
    الصور المرفقة الصور المرفقة attachment attachment 
    اخر تعديل كان بواسطة » ---BLOOD--- في يوم » 27-08-2007 عند الساعة » 16:33
    attachment


  2. ...

  3. #2
    اخواني ستجدون صورة فيكتور هوجو في المرفقات

  4. #3
    شكرا لك علي المعلومات القيمة و اظن ان كل من يعرف اللغة الفرنسية يعرف هذا الشاعر و اعماله الرائعة اكثر من غيره رغم ان له اعمال قد تم ترجمتها
    تحياتي
    اخر تعديل كان بواسطة » Miran. في يوم » 27-08-2007 عند الساعة » 16:53
    Transparent...
    I'm becoming an illusion...

    | My anime list||tumblr|

  5. #4
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    أشكرك أخي على التقرير الجميل عن فيكتور هوجو gooood

    أنا للأسف لم أقرأ من أعماله سوى رواية البؤساء وكم أعجبتني وأثرت بي rolleyes

    وسأحاول قراءة باقي أعماله بإذن الله...

    شكراً مرة أخرى...

    الله يعطيك الصحة والعافية

  6. #5
    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة megaprotonet مشاهدة المشاركة
    شكرا لك علي المعلومات القيمة و اظن ان كل من يعرف اللغة الفرنسية يعرف هذا الشاعر و اعماله الرائعة اكثر من غيره رغم ان له اعمال قد تم ترجمتها
    تحياتي
    العفو اخوي صراحة اعماله اثرت على فرنسا تأثير كبير
    شكرا على مرورك


    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة BALSA مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    أشكرك أخي على التقرير الجميل عن فيكتور هوجو gooood

    أنا للأسف لم أقرأ من أعماله سوى رواية البؤساء وكم أعجبتني وأثرت بي rolleyes

    وسأحاول قراءة باقي أعماله بإذن الله...

    شكراً مرة أخرى...

    الله يعطيك الصحة والعافية
    العفو اخوي على الرد الرائع

    انا مثلك قرأت البؤساء و هي رائعة جدا

    شكرا مرة اخرى على الرد الرائع

  7. #6

    رواية البؤساء (بالفرنسية : Les Misérables )




    ان بؤساء فيكتور هوجو رواية من أعظم روايات القرن التاسع عشر. انه يصف و ينتقد في الكتاب الظلم الاجتماعي في فرنسا بين سقوط نابليون في 1815 و الثورة الفاشلة ضد الملك لويس فيليب في 1832 . انه يكتب في مقدمته للكتاب :" تخلق العادات و القوانين في فرنسا ظرفا اجتماعيا هو نوع من جحيم بشري . فطالما توجد لامبالاة و فقر على الأرض ، كتب كهذا الكتاب ستكون ضرورية دائما".


    تعبير "البؤساء" تعبير فرنسي لا يمكن ترجمته بالضبط إلى الانجليزية. فبالفرنسية له معنيان. انه يعني:" ناس يعيشون في بؤس"; و هو يعني أيضا:" ناس يعيشون خارج المجتمع و في فقر مدقع". ان اهتمام هوجو بالعدالة الاجتماعية و اهتمامه بهؤلاء البؤساء واضح. لكن لم تكن رغبة هوجو في تحسين الظروف للمواطنين العاديين في فرنسا التي جعلت هذه الرواية رواية عظيمة. ان البؤساء رواية عظيمة لأن هوجو كان رومانسيا في قلبه, و الكتاب مليء بلحظات من الشعر العظيم و الجمال. ان فيه عمق الرؤية و حقيقة داخلية جعلت منه عملا كلاسيكيا لا يحدده وقت, أحد الأعمال العظية في الأدب الغربي حتى اليوم بعد 150 سنة من كتابته, يظل كتاب البؤساء قصة قوية.



    البؤساء في الفن السابع



    تعتبر في الفن السابع تحت الشق الميلودرامي للفن السابع

    أما عن الميلودراما في السينما
    صنف سينمائي يعتمد على تكثيف الصور العـاطفية وإشباع المَشاهد بالأحاسيس الشعـورية ومداعبـة المشاعر عبر طرح ما يلامس الفطرة كالفرق بين الخير والشر وبين الحق والباطل وبين الصح والخطأ .. واستمالة العواطف عبر ملامسة قضايا حساسة ومؤثرة وذات سِــمَةٍ شعورية ..


    لكنها في الأدب
    إن كلمة ميلودراما مشتقة من كلمتين إغريقيتين الأولي ميلو MELOS وتعني أغنية أو موسيقي .. والثانية دراما Drama وتعني عملاً أو فعلاً حيـاتيا من الواقع تتناوله المسرحية أو الرواية وخاصة المسرحيـات والروايات التي تعتمـد على التراجيديا كبعض مسرحيات شكسبير وغيره .. وبدأ استخدام هذا المصطلح في بداية القرن التاسع عشر عندما أصبح النقاد والجمهور يميزون نوعاً مسرحياً يتمتع بعقدة حسية رومانسية وحوادث ممزوجة بالأغاني والموسيقي الأوكسترالية باطلاقهم عليه الميلودراما .. أي أن المعني الحرفي للمصطلح يعني الدراما الموسيقية والتي تستخدم فيها الموسيقي إما لتزيد من حدة رد الفعل العاطفي عند المتلقي أو تستخدم لاقتراح وتقديم الشخصيات .. إلا أن معناها أصبح فيما بعد أكثر شمولية فأصبحت تعني التعبير عن طريق الزخم العاطفي وإشباع المادة أيا كانت ( رواية – مسرحية – فن تشكيلي – موسيقى .... ) بالتعبيرات العاطفية والشعورية والخيـال الجامح ..


    كذلك لو دققت في البؤساء تلك الأفلام والمسرحيات وأيضا ً الأنمي والكارتون الأمريكي المقتبس عن خالدة فيكتور هوجو البؤساء

    هذا العمل الأدبي والرسومي هو درامي بالمقام الأول لكن لا يخفى على المشاهد الفطن الكم المونودرامي الذي يحتويه هذا العمل الأدبي والرسومي
    لحظة سقوط العربة على ظهر المزارع
    عندما يسرق جان فالجان السنت من الظفل الصغير
    عندما يقدم القس الشمعدانات الفضية لجان فالجان وهي احدى اللحظات الخالدة في الرواية والاعمال المقتبة منها خلود الاهرامات على ظهر هذه المعمورة


    El laberinto del fauno

    Downloaded Plies

  8. #7


    احدب نوتردام


    فيكتور هيغو (1802-1885) وضع في مركز روايته التاريخية كاثدرائية نوتر دام باريس "Notre-Dame de Paris" واللتي تدور فيها الأجزاء الأكثر أهمية من الرواية. الكاتب الفرنسي ألفونص دي لامارتين (1790-1869) وصف فيكتور هيغو بعد ظهور الرواية بـ شكسبير الرواية. اتخذ فيكتور هيغو دائما موقفا ضد الظلم وغياب العدل وأنصت لصوت الضعفاء والمحرومين ، وهو كمبدع أصيل لم يعيش حياته بجبن ، مطمئن على نفسه بالصمت ، ومن أجمل شخصياته الروائية ( شخصية الأحدب ) وظاهريا أن الأحدب وقع في حب امرأة جميلة محاولا التضحية بحياته عده مرات من اجلها ، وبدا انه حب رجل لامرأة ارتفع الكاتب بمستواه بالقدرة على التصوير ، لكن الواقع أن الأحدب بفعل الإعاقة والنكران والقمع ، وقع في حب دفء الجمال الأنسانى المحروم منه – والموجود أيضا بأعماقه الداخلية – جمال ظهر أمامه في صورة امرأة ، أحنت عليه ولم تسخر من إعاقته أو تشويه جسده، وليس مجرد حب رجل لامرأة ، أن سبب تضحياته من اجلها يهدف لإبقاء هذا الجمال الأنسانى في الحياة وعدم حرمان الوجود منه، لقد أدرك بعظمه -وهو المعوق - أن فناء جسده القبيح يعنى استمرارية أعماقه الإنسانية الجميلة بالبقاء ، لقد ظل احدب نوتردام قابعا خلف أسوار الكاتدرائية ، منعزلا عن العالم ، عاجزا عن اى اتصال خارجي ، كرمز لإعاقة تفصله عن العالم ، وكاتهام لمجتمع يعزل الإعاقة ويخفيها ويحتقر الضعيف وينهش المحرومين ، وما يتحكم في كل ذلك هو منظومة المجال الحاكمة ، ، لقد تحول الأحدب إلى كيان منعدم وعاجز عن الفعل حتى تأتى الشرارة التي أنارت ما بداخله المتمثلة في الجمال الأنسانى – المرأة - فيحدث التغير ويمتلك القدرة على تغير مجرى الأحداث ، ويصبح مصير القوة في يد المتحكم فيهم ، ويتفوق احدب نوتردام على الجميع بأن يصبح أفضل منهم .


    أفلام:-


    * 1923 أحدب نوتردام لوالاس وورسلي مع لون شاني
    * 1939 أحدب نوتردام لوليام ديترل مع تشارلز لوتن ومورين اوهارا
    * 1956 أحدب نوتردام لجين دلانوي مع أنتوني كوين وجينا لولوبريجيدا
    * 1982 أحدب نوتردام لمايكل تكنر مع أنتوني هوبكينز، ديرك، جاكوبي، جون جيلغود وليسليان داون
    * 1996 أحدب نوتردام (صور متحركة) لشركة والت ديزني
    * 1997 أحدب نوتردام لبيتر ميداك مع ماندي باتينكين، ريتشارد هاريس، سلمى حايك، إدوارد أترتون و بنديك.




  9. #8
    كالعادة يقدم الاخ جوروماكي ملومات وافية عن فكتورهوجوبالذات اعماله

    شكرا لك و على تفاعلك الكبير في الموضوع

    شكرا وشكرا و شكرا و شكرا

  10. #9

    اخيرا ً احب أن أنكلم عن الرجل الذي برأيي هو الذي ينافس هوجو(وجهة نظر شخصية)

    عن من نتحدث هنا ؟ نتحدث عن رجل يصف اسمه القرن الثامن عشر كله. لسنا نحن من نحكم بهذا بل يقول به أحد رموز الفكر البشري فيكتور هيجو. وهو الذي قال عنه لامارتين "إذا كنا سنحكم على الرجال بأفعالهم عندئذ يكون فولتير أعظم كاتبا في أوروبا الحديثة بلا منازع". ذلك فولتير واسمه الحقيقي فرنسوا اريت الفيلسوف الفرنسي الشهير ( 1694- 1778) الذي تنسب الثورة الفرنسية، التي حولت التاريخ البشري، إلى مجموعة من العقول كان من أهمهم فولتير الشهير.
    قد لا يكون فولتير فيلسوفا بمعنى أنه صاحب منهج فلسفي ونظرية في الوجود والإنسان والحياة. ولكنه بالتأكيد فيلسوف حين يمارس النقد انطلاقا من العقل. كان فولتير ناقدا كبيرا في عصره ، امتاز نقده بالمهارة والقدرة والذكاء والدهاء والحنكة. لم يتوجه فولتير في نقده للفروع و الثانويات بل توجه مباشرة إلى الأصول إلى السلطة الكنسية المهيمنة في ذلك الوقت وإلى النظام السياسي المستبد ولذا نسمع إلى لويس السادس عشر وهو يقول في سجنه "لقد دمر هذان الرجلان فرنسا" يعني بكلامه فولتير وروسو وتدمير فرنسا في نظره هو نظام حكمه. وهو محق جدا فأفكار مؤسسي الثورة الفرنسية 1789فولتير وروسو و ديدرو ومنتسكيو وغيرهم هي التي أيقظت الناس من سباتهم وأعانتهم في انتقاد الظلم والجور والقمع الذي كان يمارس ضدهم. شعار الثورة الذي حمل قيم الحرية والمساواة والإخاء يعبر أشد تعبير عن فكر هؤلاء التنويريين الكبار. كان فولتير فاعلا على المستوى الفكري والمستوى العملي فهو لم يكتف بالتأليف والإنتاج الفكري بل كان يعتقد أن هذا الفكر يتوجب معه النزول الحركي للواقع ، المشاركة المباشرة في الحراك الفكري المتوهج في ذلك العصر. ولذا نجده يشارك في التظاهرات العامة وينشغل بالقضايا الآنية المتعلقة بحقوق الإنسان والحريات ، كان يتحرك بالتأكيد بصعوبة بسبب ضيق الحريات في ذلك الوقت و احتقان السلطة السياسية والدينية ضده. إلا أنه كان فاعلا جدا لدرجة أنه بصيته الذي ذاع في أوروبا قد استطاع استثارة متنوري أوروبا مع القضايا الفرنسية الداخلية مما أدى إلى تغيير مسار الأحداث في أوقات ليست بالقليلة. التسامح الديني كان من أكبر المهام التي تصدى لها فولتير ، نتحدث نحن هنا عن القرن الثامن عشر حين كان التعصب الديني على أشده خصوصا في فرنسا بين الكاثوليك الأغلبية والبروتستانت الذين يمثلون الأقلية و كان فولتير قد وقف مع كثير من القضايا لعل من أشهرها قصة الشاب الصغير لابار الذي قطع رأسه وأحرق بتهمة الإساءة إلى الكاثوليكية بعد هذه الأحداث قرر فولتير بدأ الجهاد ضد الاستبداد الكنسي ووجه جام غضبة على رجال الدين وراسل كل ملوك أوروبا لمناصرة قضيته وكتب كثيرا عن التسامح الديني وخاض الكثير من المساجلات أثرت في النهاية تأثيرا كبيرا حين نجحت في تفكيك سلطة الكنيسة و هذه كانت أهم خطوة في طريق فرنسا وأوروبا من بعدها إلى العلمنة الكاملة. من القضايا التي حمل فولتير لواءها أيضا حرية التعبير بوصفه حق من حقوق الفرد لا يجوز حرمانه منه تحت أي شعار. من يشاهد أوروبا اليوم يعتقد أن هذا هو الوضع الطبيعي وأن حرية التفكير والتعبير كانت مكفولة على طول الخط ولكن عصر فولتير يقول غير ذلك ، فهذا الاستحقاق لم يأت إلا بعد الكثير من الجهد والمعاناة يقول فولتير حين هاجمت السلطات السويسرية روسو وصادرت كتابه . يقول "أنا لا أتفق معك في كلمة واحدة مما قلت ، ولكني سأدافع عن حقك في الكلام وحرية التعبير عن أفكارك حتى الموت". أصبحت هذه العبارة شعارا خالدا ومبدأ استند إليه كل دعاة حقوق الإنسان و المناضلين من اجل أن يتحرر الفرد من الوصايا المفروضة عليه من الكثير من الجهات. عرف فولتير بإجادته للكثير من أساليب التعبير فقد كان شاعرا رائعا يستخدم شعره في النقد أيضا مما أدى به أكثر من مرة إلى سجن الباستيل أيضا كان فولتير كاتبا ساخرا من الدرجة الأولى ووجه سخريته هذه إلى قضيته الأساسية وكانت مقولاته الموجزة الشهيرة تتناقل بين الناس كما تنتقل النار في الهشيم. من أساليبه التعبيرية أيضا القص وهذا هو محل كتابنا هذا "قصص وحكايات" الذي يحتوي على سبع عشرة قصة منتقاة من مجموع قصصه الكبير. تكشف هذه القصص الكلاسيكية عن الكثير من أحوال القرن الثامن عشر ومن طبيعة وأسلوب فولتير وطريقة تفكيره. يبدو أن فولتير كتب أغلب هذه القصص في أجواء تضيق بالحرية كثيرا وهذا ما يجعل القصص تنتمي إلى أماكن بعيدة وإلى أزمان بعيدة. فهي تدور في اليونان القديمة وفي بابل وبلاد فارس والهند والجزيرة العربية فيما تغيب فرنسا بشكل كبير. هذا الأسلوب أتاح لفولتير أن يعرض أفكاره بأمان. نقد رجال الدين قاسم مشترك في أغلب هذه القصص ، يتحدث فولتير عن ما يمكن أن يقوم به هؤلاء من تجهيل و غش وخداع للناس مستفيدين من الهالة التي تحيط بهم باستمرار. كما أن الاستبداد والحروب التي تعلن لأتفه الأسباب كانت من القضايا الرئيسية في القصص ولكن المثير حقا هو تلك القصص التي تنطق فيها الحيوانات لتعبر فيها عن رأيها في الإنسان. ذلك الكائن الذي يسيطر عليها ويستعملها ويأكلها بلا أدنى إحساس أو رحمة وهذه القضية تشير إلى حس عميق عند فولتير تجاه الطبيعة و الكائنات الحية الأخرى في وقت بدأ الإنسان في تدميرها تحقيقا لرغباته وطموحاته. يقول ف. فولغين صاحب كتاب "فلسفة الأنوار" : "لقد احتلت حرب فولتير على الأباطيل والخرافات والأحكام المسبقة المرتبطة بالدين ، والتي كانت موضع رعاية واعتناء فائقين من قبل الكنيسة ، مكان الصدارة في نشاطه الفكري والثقافي . لقد كانت الكنيسة العدو الرئيسي في نظر فولتير ، لا لأن الأباطيل والأحكام المسبقة الدينية هي الأكثر تنافيا مع العقل السليم ، والأوسع انتشارا والأعمق جذورا فحسب ، بل لأنها أيضا تتسبب في توليد أكثر المصائب الاجتماعية خطورة وفي تقديم تبرير لها. ولئن أعطى فولتير تحرير العقول والضمائر من الأحكام المسبقة تلك الأهمية الفائقة ، فلأن هذا التحرير يفسح في المجال أمام فهم صحيح للكون ، وأيضا وعلى الأخص لأنه يشكّل ضمانة لإعادة تنظيم العلاقات الاجتماعية وفقا لمبادئ العقل". من الملفت للنظر أيضا معرفة فولتير بمناطق بعيدة معرفة جغرافية و معرفة بالعادات والطبائع. فهو يتحدث عن الصين والهند و العرب والفرس حديث المطلع بعمق على طبائع وتاريخ هذه الحواضر ولعل هذه السمة العلمية في النظرة تجد تعبيرا لها في مبادئ حقوق الإنسان التي أنتجتها الثورة الفرنسية وتوجهت بها إلى الإنسان في كل مكان وكل زمان بحسب الأفق المعرفي المتوافر لها في ذلك الوقت والذي كان من أبرز مقولاته في القرن الثامن عشر نظرية الحق الطبيعي أو النظرية الطبيعية التي ترى أن القوانين التي تحكم البشر يجب أن تستمد من طبيعة الإنسان لا من مصدر آخر. ولذا كانت أقوى الحجج لإثبات حق من الحقوق هو إثبات أنه حق طبيعي ككون الإنسان حرّ ويستحق الحياة ويتساوى مع الآخرين وغيرها من الحقوق التي كان ترسيخها وفلسفتها الهدف الأكبر لفلاسفة القرن الثامن عشر ، قرن التنوير الأوروبي. عاش فولتير حياة مثيرة ومنتجة ومليئة بالإنتاج والكفاح انتهت في مايو 1778وقد رفضت السلطات دفنه في مدفن مسيحي في باريس. ولكن أصدقاءه وضعوه في عربة وخرجوا به من باريس ، متظاهرين بأنه لا يزال على قيد الحياة ، ووجدوا قسيسا يفهم أن الأحكام الدينية لا تقف في وجه العباقرة. ودفنوه في أرض مقدسة وفي عام 1791أجبرت الجمعية الوطنية التي تألفت بعد انتصار الثورة ، لويس السادس عشر على نقل رفات فولتير إلى مدفن عظماء الأمة. وقام بحراسة رفاته أثناء مروره بباريس طابور يتألف من مئة ألف من الرجال والنساء . بينما اصطف على جانبي الشارع الذي مر به نحو ستمئة ألف من الجماهير. وكتب على العربة التي حملت جثمانه هذه الكلمات "لقد أعطى فولتير العقل قوة دافعة عظيمة ، وأعدنا وهيأنا للحرية".


    اخر تعديل كان بواسطة » جوروماكي في يوم » 27-08-2007 عند الساعة » 18:19

  11. #10
    يسلمو على المعلومات احدب نوتردام كنت مفكر شكسبير كاتبها

    مشكور حبيبي

  12. #11
    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة جوروماكي مشاهدة المشاركة


    احدب نوتردام


    فيكتور هيغو (1802-1885) وضع في مركز روايته التاريخية كاثدرائية نوتر دام باريس "Notre-Dame de Paris" واللتي تدور فيها الأجزاء الأكثر أهمية من الرواية. الكاتب الفرنسي ألفونص دي لامارتين (1790-1869) وصف فيكتور هيغو بعد ظهور الرواية بـ شكسبير الرواية. اتخذ فيكتور هيغو دائما موقفا ضد الظلم وغياب العدل وأنصت لصوت الضعفاء والمحرومين ، وهو كمبدع أصيل لم يعيش حياته بجبن ، مطمئن على نفسه بالصمت ، ومن أجمل شخصياته الروائية ( شخصية الأحدب ) وظاهريا أن الأحدب وقع في حب امرأة جميلة محاولا التضحية بحياته عده مرات من اجلها ، وبدا انه حب رجل لامرأة ارتفع الكاتب بمستواه بالقدرة على التصوير ، لكن الواقع أن الأحدب بفعل الإعاقة والنكران والقمع ، وقع في حب دفء الجمال الأنسانى المحروم منه – والموجود أيضا بأعماقه الداخلية – جمال ظهر أمامه في صورة امرأة ، أحنت عليه ولم تسخر من إعاقته أو تشويه جسده، وليس مجرد حب رجل لامرأة ، أن سبب تضحياته من اجلها يهدف لإبقاء هذا الجمال الأنسانى في الحياة وعدم حرمان الوجود منه، لقد أدرك بعظمه -وهو المعوق - أن فناء جسده القبيح يعنى استمرارية أعماقه الإنسانية الجميلة بالبقاء ، لقد ظل احدب نوتردام قابعا خلف أسوار الكاتدرائية ، منعزلا عن العالم ، عاجزا عن اى اتصال خارجي ، كرمز لإعاقة تفصله عن العالم ، وكاتهام لمجتمع يعزل الإعاقة ويخفيها ويحتقر الضعيف وينهش المحرومين ، وما يتحكم في كل ذلك هو منظومة المجال الحاكمة ، ، لقد تحول الأحدب إلى كيان منعدم وعاجز عن الفعل حتى تأتى الشرارة التي أنارت ما بداخله المتمثلة في الجمال الأنسانى – المرأة - فيحدث التغير ويمتلك القدرة على تغير مجرى الأحداث ، ويصبح مصير القوة في يد المتحكم فيهم ، ويتفوق احدب نوتردام على الجميع بأن يصبح أفضل منهم .


    أفلام:-


    * 1923 أحدب نوتردام لوالاس وورسلي مع لون شاني
    * 1939 أحدب نوتردام لوليام ديترل مع تشارلز لوتن ومورين اوهارا
    * 1956 أحدب نوتردام لجين دلانوي مع أنتوني كوين وجينا لولوبريجيدا
    * 1982 أحدب نوتردام لمايكل تكنر مع أنتوني هوبكينز، ديرك، جاكوبي، جون جيلغود وليسليان داون
    * 1996 أحدب نوتردام (صور متحركة) لشركة والت ديزني
    * 1997 أحدب نوتردام لبيتر ميداك مع ماندي باتينكين، ريتشارد هاريس، سلمى حايك، إدوارد أترتون و بنديك.



    ماشاء الله ثقافتك لا حدود لها

  13. #12
    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة جوروماكي مشاهدة المشاركة

    اخيرا ً احب أن أنكلم عن الرجل الذي برأيي هو الذي ينافس هوجو(وجهة نظر شخصية)

    عن من نتحدث هنا ؟ نتحدث عن رجل يصف اسمه القرن الثامن عشر كله. لسنا نحن من نحكم بهذا بل يقول به أحد رموز الفكر البشري فيكتور هيجو. وهو الذي قال عنه لامارتين "إذا كنا سنحكم على الرجال بأفعالهم عندئذ يكون فولتير أعظم كاتبا في أوروبا الحديثة بلا منازع". ذلك فولتير واسمه الحقيقي فرنسوا اريت الفيلسوف الفرنسي الشهير ( 1694- 1778) الذي تنسب الثورة الفرنسية، التي حولت التاريخ البشري، إلى مجموعة من العقول كان من أهمهم فولتير الشهير.
    قد لا يكون فولتير فيلسوفا بمعنى أنه صاحب منهج فلسفي ونظرية في الوجود والإنسان والحياة. ولكنه بالتأكيد فيلسوف حين يمارس النقد انطلاقا من العقل. كان فولتير ناقدا كبيرا في عصره ، امتاز نقده بالمهارة والقدرة والذكاء والدهاء والحنكة. لم يتوجه فولتير في نقده للفروع و الثانويات بل توجه مباشرة إلى الأصول إلى السلطة الكنسية المهيمنة في ذلك الوقت وإلى النظام السياسي المستبد ولذا نسمع إلى لويس السادس عشر وهو يقول في سجنه "لقد دمر هذان الرجلان فرنسا" يعني بكلامه فولتير وروسو وتدمير فرنسا في نظره هو نظام حكمه. وهو محق جدا فأفكار مؤسسي الثورة الفرنسية 1789فولتير وروسو و ديدرو ومنتسكيو وغيرهم هي التي أيقظت الناس من سباتهم وأعانتهم في انتقاد الظلم والجور والقمع الذي كان يمارس ضدهم. شعار الثورة الذي حمل قيم الحرية والمساواة والإخاء يعبر أشد تعبير عن فكر هؤلاء التنويريين الكبار.
    كان فولتير فاعلا على المستوى الفكري والمستوى العملي فهو لم يكتف بالتأليف والإنتاج الفكري بل كان يعتقد أن هذا الفكر يتوجب معه النزول الحركي للواقع ، المشاركة المباشرة في الحراك الفكري المتوهج في ذلك العصر. ولذا نجده يشارك في التظاهرات العامة وينشغل بالقضايا الآنية المتعلقة بحقوق الإنسان والحريات ، كان يتحرك بالتأكيد بصعوبة بسبب ضيق الحريات في ذلك الوقت و احتقان السلطة السياسية والدينية ضده. إلا أنه كان فاعلا جدا لدرجة أنه بصيته الذي ذاع في أوروبا قد استطاع استثارة متنوري أوروبا مع القضايا الفرنسية الداخلية مما أدى إلى تغيير مسار الأحداث في أوقات ليست بالقليلة.
    التسامح الديني كان من أكبر المهام التي تصدى لها فولتير ، نتحدث نحن هنا عن القرن الثامن عشر حين كان التعصب الديني على أشده خصوصا في فرنسا بين الكاثوليك الأغلبية والبروتستانت الذين يمثلون الأقلية و كان فولتير قد وقف مع كثير من القضايا لعل من أشهرها قصة الشاب الصغير لابار الذي قطع رأسه وأحرق بتهمة الإساءة إلى الكاثوليكية بعد هذه الأحداث قرر فولتير بدأ الجهاد ضد الاستبداد الكنسي ووجه جام غضبة على رجال الدين وراسل كل ملوك أوروبا لمناصرة قضيته وكتب كثيرا عن التسامح الديني وخاض الكثير من المساجلات أثرت في النهاية تأثيرا كبيرا حين نجحت في تفكيك سلطة الكنيسة و هذه كانت أهم خطوة في طريق فرنسا وأوروبا من بعدها إلى العلمنة الكاملة.
    من القضايا التي حمل فولتير لواءها أيضا حرية التعبير بوصفه حق من حقوق الفرد لا يجوز حرمانه منه تحت أي شعار. من يشاهد أوروبا اليوم يعتقد أن هذا هو الوضع الطبيعي وأن حرية التفكير والتعبير كانت مكفولة على طول الخط ولكن عصر فولتير يقول غير ذلك ، فهذا الاستحقاق لم يأت إلا بعد الكثير من الجهد والمعاناة يقول فولتير حين هاجمت السلطات السويسرية روسو وصادرت كتابه . يقول "أنا لا أتفق معك في كلمة واحدة مما قلت ، ولكني سأدافع عن حقك في الكلام وحرية التعبير عن أفكارك حتى الموت". أصبحت هذه العبارة شعارا خالدا ومبدأ استند إليه كل دعاة حقوق الإنسان و المناضلين من اجل أن يتحرر الفرد من الوصايا المفروضة عليه من الكثير من الجهات.
    عرف فولتير بإجادته للكثير من أساليب التعبير فقد كان شاعرا رائعا يستخدم شعره في النقد أيضا مما أدى به أكثر من مرة إلى سجن الباستيل أيضا كان فولتير كاتبا ساخرا من الدرجة الأولى ووجه سخريته هذه إلى قضيته الأساسية وكانت مقولاته الموجزة الشهيرة تتناقل بين الناس كما تنتقل النار في الهشيم. من أساليبه التعبيرية أيضا القص وهذا هو محل كتابنا هذا "قصص وحكايات" الذي يحتوي على سبع عشرة قصة منتقاة من مجموع قصصه الكبير. تكشف هذه القصص الكلاسيكية عن الكثير من أحوال القرن الثامن عشر ومن طبيعة وأسلوب فولتير وطريقة تفكيره. يبدو أن فولتير كتب أغلب هذه القصص في أجواء تضيق بالحرية كثيرا وهذا ما يجعل القصص تنتمي إلى أماكن بعيدة وإلى أزمان بعيدة. فهي تدور في اليونان القديمة وفي بابل وبلاد فارس والهند والجزيرة العربية فيما تغيب فرنسا بشكل كبير. هذا الأسلوب أتاح لفولتير أن يعرض أفكاره بأمان.
    نقد رجال الدين قاسم مشترك في أغلب هذه القصص ، يتحدث فولتير عن ما يمكن أن يقوم به هؤلاء من تجهيل و غش وخداع للناس مستفيدين من الهالة التي تحيط بهم باستمرار. كما أن الاستبداد والحروب التي تعلن لأتفه الأسباب كانت من القضايا الرئيسية في القصص ولكن المثير حقا هو تلك القصص التي تنطق فيها الحيوانات لتعبر فيها عن رأيها في الإنسان. ذلك الكائن الذي يسيطر عليها ويستعملها ويأكلها بلا أدنى إحساس أو رحمة وهذه القضية تشير إلى حس عميق عند فولتير تجاه الطبيعة و الكائنات الحية الأخرى في وقت بدأ الإنسان في تدميرها تحقيقا لرغباته وطموحاته.
    يقول ف. فولغين صاحب كتاب "فلسفة الأنوار" : "لقد احتلت حرب فولتير على الأباطيل والخرافات والأحكام المسبقة المرتبطة بالدين ، والتي كانت موضع رعاية واعتناء فائقين من قبل الكنيسة ، مكان الصدارة في نشاطه الفكري والثقافي . لقد كانت الكنيسة العدو الرئيسي في نظر فولتير ، لا لأن الأباطيل والأحكام المسبقة الدينية هي الأكثر تنافيا مع العقل السليم ، والأوسع انتشارا والأعمق جذورا فحسب ، بل لأنها أيضا تتسبب في توليد أكثر المصائب الاجتماعية خطورة وفي تقديم تبرير لها. ولئن أعطى فولتير تحرير العقول والضمائر من الأحكام المسبقة تلك الأهمية الفائقة ، فلأن هذا التحرير يفسح في المجال أمام فهم صحيح للكون ، وأيضا وعلى الأخص لأنه يشكّل ضمانة لإعادة تنظيم العلاقات الاجتماعية وفقا لمبادئ العقل".
    من الملفت للنظر أيضا معرفة فولتير بمناطق بعيدة معرفة جغرافية و معرفة بالعادات والطبائع. فهو يتحدث عن الصين والهند و العرب والفرس حديث المطلع بعمق على طبائع وتاريخ هذه الحواضر ولعل هذه السمة العلمية في النظرة تجد تعبيرا لها في مبادئ حقوق الإنسان التي أنتجتها الثورة الفرنسية وتوجهت بها إلى الإنسان في كل مكان وكل زمان بحسب الأفق المعرفي المتوافر لها في ذلك الوقت والذي كان من أبرز مقولاته في القرن الثامن عشر نظرية الحق الطبيعي أو النظرية الطبيعية التي ترى أن القوانين التي تحكم البشر يجب أن تستمد من طبيعة الإنسان لا من مصدر آخر. ولذا كانت أقوى الحجج لإثبات حق من الحقوق هو إثبات أنه حق طبيعي ككون الإنسان حرّ ويستحق الحياة ويتساوى مع الآخرين وغيرها من الحقوق التي كان ترسيخها وفلسفتها الهدف الأكبر لفلاسفة القرن الثامن عشر ، قرن التنوير الأوروبي.
    عاش فولتير حياة مثيرة ومنتجة ومليئة بالإنتاج والكفاح انتهت في مايو 1778وقد رفضت السلطات دفنه في مدفن مسيحي في باريس. ولكن أصدقاءه وضعوه في عربة وخرجوا به من باريس ، متظاهرين بأنه لا يزال على قيد الحياة ، ووجدوا قسيسا يفهم أن الأحكام الدينية لا تقف في وجه العباقرة. ودفنوه في أرض مقدسة وفي عام 1791أجبرت الجمعية الوطنية التي تألفت بعد انتصار الثورة ، لويس السادس عشر على نقل رفات فولتير إلى مدفن عظماء الأمة. وقام بحراسة رفاته أثناء مروره بباريس طابور يتألف من مئة ألف من الرجال والنساء . بينما اصطف على جانبي الشارع الذي مر به نحو ستمئة ألف من الجماهير. وكتب على العربة التي حملت جثمانه هذه الكلمات "لقد أعطى فولتير العقل قوة دافعة عظيمة ، وأعدنا وهيأنا للحرية".


    ماشاء الله معلومات خطيرة بمعنى الكلمة انصحك ضع لك موضوع يتحدث عن فولتير

  14. #13


    وهذه احدى اعمال فولتير التي اعجبتني

    كانديد هي رواية فلسفية خيالية تدور أحداث القصة حول كانديد (الساذج) شاب برئ عاش وترعرع في منزل عمه الذي اسند تعليمه إلى أحد المعلمين الذي قام بترسيخ فكر التفاؤل وحسن النية داخله مما عزله عن العالم الخارجي وجعله يتوسم الخير في الجميع ويثق بهم وينظر للحياة بنظرة مشرقة للغاية ولكن عمه يخاف من أن تتوطد علاقته بأبنة الجميلة فيطرده من القصر ويواجه كانديد الحياة على حقيقتها ويصدم من الواقع ويكتشف أن كل ما علمه له معلمه كان غير حقيقيا وأن الحياة ليست وردية كما كان يظن...


    تحياتي للجميع
    وآسف على الإطالة
    والسلام ليس الختام
    جوروماكي العزيز

  15. #14
    احدب نوتردام كنت مفكر شكسبير كاتبها
    لا على العكس هي من ابداع هوجو
    شيكسبير كان مسرحي على اسلوب المدرسة الرومنسية التي تعتبر العاطفة هي محرك تصرفات البشر

  16. #15
    شكر على منتفاعل في الموضوع خاصة الا جوروماكي

  17. #16
    تقرير رائع جداً tongue

    شكراً جزيلاً

    وبالتوفيقsmile

  18. #17

    الأخوان BLOOD و جوروماكي

    ما شاء الله عليكم ابدعتم اخوتي في هذا الموضوع الأكثر من رائع

    انا من اكثر محبي اعمال الكاتب الكبير فيكتور هوجو
    و قريت له عملين
    البؤساء ( Les Misérables ) و أحدب نوتردام
    و أعماله رائعه جداً و مأساويه في نفس الوقت
    و إن شاء الله ناوي اقرأ له عمال البحر في القريب العاجل و ما ان اجد الفرصه المناسبه

    اشكرك جزيل الشكر اخواني

    Hyouma
    رحمة الله عليك يا أخي
    الله يرحمك و يغفر لك و يسكنك فسيح جناته يا أخي و يا عزي و يا سندي

  19. #18
    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة Muroga Hyouma مشاهدة المشاركة

    الأخوان BLOOD و جوروماكي

    ما شاء الله عليكم ابدعتم اخوتي في هذا الموضوع الأكثر من رائع

    انا من اكثر محبي اعمال الكاتب الكبير فيكتور هوجو
    و قريت له عملين
    البؤساء ( Les Misérables ) و أحدب نوتردام
    و أعماله رائعه جداً و مأساويه في نفس الوقت
    و إن شاء الله ناوي اقرأ له عمال البحر في القريب العاجل و ما ان اجد الفرصه المناسبه

    اشكرك جزيل الشكر اخواني

    Hyouma
    شكرا على الرد

    ماشاء الله قريت روايتين انا ما قريت الا البؤساء و هي رائعة جدا

    شكرا

  20. #19
    انا اعرف انه

    سجن لا ادري في اي عام لكن بسبب سرقة رغيف خبز ...!

    ربما نعم وربما لا ...1

  21. #20
    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة دلوع جده مشاهدة المشاركة
    انا اعرف انه

    سجن لا ادري في اي عام لكن بسبب سرقة رغيف خبز ...!

    ربما نعم وربما لا ...1
    العفو

    سجن لا ادري في اي عام لكن بسبب سرقة رغيف خبز ...!
    ما ادري بس هذا نفس قصة البؤساء

الصفحة رقم 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter