مشاهدة النتائج 1 الى 2 من 2
  1. #1

    عهد القصص والروايات ولى وفات

    مشكلتى الحقيقية فى الحياة عشقى للكتابة ......كتابة الرواية .
    ولكن...........
    لم أستطع أن أهرب طويلاً من حقيقة أن القليل جداً من يقرأ .
    ولم أتمكن من خداع نفسى بأن ذلك القليل هو الجزء الأعقل والأرقى من الناس .
    كما لم أتمكن من ردع نفسى عن الكتابة .وكل ذلك أوقعنى فى سجن حدوده جسمى ،وسجانه عشقى للكتابة ، وجلاده أحلامى .
    وليس للسجين سوى أن يتكلم الى نمفسه أو يفكر...
    حاولت أن أجيبنى على سؤال.........لماذا أحب الكتابة ؟
    ولكنى خذلتنى ولم اجب .
    طال سجنى حتى بات الأمر....اما الموت أو الخلاص .
    ولأن موتى ليس بيدى ...فكان يجب الخلاص .
    وما كان أماى سوى أسلوبى الذى أعتدت عليه ....أخذت فى تحليل الأمر من بدايته ،وتساءلت .....
    أيه هدف الرواية أو القصة ؟
    بمعنى أخر....ليه القارىء العادى ممكن يقبل على قراءة رواية .
    وفاجأتنى الأجابة ..
    أن الرواية للتسلية لو كان قارئها شخص عادى ، وللمتعة لأقل القليل من الناس .
    ولما لم ترضينى هذه الأجابة ، بحثت عن اجابات اخرى......والحمد لله وجدت .
    لكى أكتسب خبرات فى الحياة .لكى يزداد أفقى أتساعاً .لكى أجلس الى كلمات أنسان يجب أن أقرأها .
    عامةً....لتكن الرواية قنطرة للفكر بينى وبين أخر ،أى يعطينى ما يريده بطريقة لطيفة محببة الى النفس .
    اذن الواية أما للتسلية أو قنطرة فكر .
    أعجبتنى الرواية وهى قنطرة فكر ،ولم أعلق وهى للتسلية ،فقد كان يجول ببالى شريط من أسماء الأفلام الأمريكية وبعض العربية .ان الmultimedia(المسموع والمرئى )تفوز بنسبة كاسحة أمام( المكتوب)..مع ملاحظة أن كلاهما متوفر .
    أقسم أننى فوجئت حين عقدت المقارنة بينهم ،بأنه لازال هناك من يقرأ،ولم أهدأالا بمقولة طبيعى لأن الناس بتحب التغيير .
    من هو الأديب ؟
    الكاتب الأنجليزى الشهير سومرست موم يعرفه بأنه خالق الفن ،وخلق الفن نشاط من نوع خاص يبلغ غرضه بمجرد تحققه .
    وأخر يقول ان الكاتب انما ينتج لخلاص نفسه وتحريرها ،فمن مقتضى طبيعته أن يخلق ،كما أن من مقتضى طبيعة الماء أن ينحدر من أعلى التل ،وأن الفكرة تظل تختمر فى عقلهوفؤاده وتتغلغل فى أعصابه وسائر شعاب جسده ،حتى تصل الى درجة من الأيلام والتعذيب ،بحيث يشعر الكاتب بوجوب التخلص ايذاء هذا السجين المخيف فى أسرع وقت ،فاذا ما تم له هذا غمره شعور بالتحرر والخفة ،وبقى وقتاً ما فى أمن ودعة .
    ماذا عن مقارنته مع المنتج ؟
    المنتج ،شخص يضع كل المال الازم ليلأتى بأشهر الناس خبرة ،والسبب...أن يشاهد الفيلم أكبر عدد ممكن ،والهدف أن يحصل على أعلى عائد.
    هل من المحتمل أن يقول روائى أو أديب " أنا كتبت الرواية دى علشان تعجب الناس أوى " .لن يقولها لأن المفهوم السائد ان الناس يعجبها التافه أو الذى يضغط على أنفعالاتها أوغرائزها ،أذن فلو قال تلك العبارة فهو منهم تافه سطحى أوحيوان .
    ولكنه يجب أن يكتب ...أذن فماذا يكتب(أيه اللى عمله) ....تقريباً لاأحد يعرف سواه وبعض من يسلكون نفس طريقه .لقد وضع قواعده هو على منهج روايتهوطريقة عرض فكره ....وقواعده لن تسرى سوى عليه .ورغبة فى الأنتشار جلس الى أناس مجهولين نسبياً (وهى حقيقة )ليتعلم منهم كيف يصل الى الأنتشار .
    الفيلم ؟
    ببساطة اتصرف عليه ملايين ..كلها متوظفة بطريقة تقنية خبيرة حتى يجذب المشاهد .
    كل المطلوب من المشاهد ..أن يجلس الى الفيلم ...ثم لاشىء ...حتى أستمرار جلوسى أمامه ليس مسئولتى وانما مسئولية الفيلم .
    الرواية ؟
    كتبها شخص ، لم يراعى أن أمامى وسائل أخرى للتسلية أو الثقافة ،فطبق على روايته نفس القواعد التى كانت موجودة قبل أن يوجد (المرئى والمسموع )، لم يحاول أن يتحداها ،وانما حاول أن يثبت مدى دقته فى الأسلوب مع أن الأسلوب(أختيار اللفظ وصياغته )أنما هولمجرد نقل الفكرة بدقة ،واللغة نفسها هى فقط لنقل الفكرة .
    أنها تتكلف مجهود ..القراءة،وأن أركز وأرهق ذهنى فى تخيل وتجميع وصف الأماكن والشخصيات .
    ضغطها على أنفعالاتى لايقارن بالفيلم .
    المقارنة بين المنتج والروائى والقصة والفيلم آلمتنى ،واتهمت نفسى بالحمق وأن هذا الكلام ينقصه الكثير ،ولكن حقيقة أن أزمة القراءة عالمية ،جعلتنى أتألم صامتاً .
    هذا الحوار كان من 4سنين ....
    وطوال هذه السنين كنت أشاهد وأقرأ وأكتب بنهم شديد مرهق الى حد القسوة على نفسى ...
    فقد أخذت أبحث فى المعادلة التى قد ترضينى .......
    وقد أكون أصبت منها جزءاً ..وقد أكون لازلت اجهل الطريق ...
    لو تحبوا أحكلكوا عن تجربتى فى هذا الأمر ،فهذا ما أتمناه .
    معلش بقى طولت عليكو قوى


  2. ...

  3. #2
    ما طولت ولا شي يا عمرو والله كلنا نعاني لكن يوم بنحصل الشخص الي دعمنا لتحقيق هدفنا

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter