يا قلب إِن هاجَت دموعُ العينِ في أَلمٍ
وَإِن ضاقَت بِنَا الدُّنيَا بِمَا فينَا
فَلاَ تَرقَب لَنَا صَحبًا نُنَاجيهم
وَلا تنظر لنا خِلاًّ يُسَلِّينَا
***
يا قَلبُ إِن جاءَت خُيوطُ اللَّيلِ عَن بُعدٍ
وِإِن هاجت بِنَا الآلامُ تَبكينَا
فلا تصرُخ، فلا طَيرٌ سَيؤنِسُنَا
ولا تنظُر، فلا فجرٌ سَيُرضينَا
***
يا قلبُ إِن صارَ الأسى مأوانا يُعَذِّبُنَا
وَإِن حَلَّ الشِّتَا فينَا لِيَبكينَا
فلا ترقب لنا صيفًا لِيُدفِئَنا
ولا تنظر لنا بيتًا ليؤوينا
***
يا قَلبُ من يُصغي إِذَا الآذانُ قَد صَمَّت
وَمَن يَبكي إِذَا الأَحدَاقُ قد جَفَّت
فلا تنظر إِلى أُذُنٍ لِتَسمَعَنا
ولا تلهف على عينٍ لِتبكينا
***
يا قلبُ نَحنُ العَينِ إِن مَلَّت مَدامِعُنَا
وَإِنَّ دموعَ العَينِ قد مَلَّت مَآقينا
فإِنَّ النَّاسَ لا تَرقَبُ مَدامِعَنَا
ولا تَرحَم, فَلا أَحَدٌ سَيَبكينَا
***
يا قلبُ إِن صاحت بنا الآلامُ مِن وَجَعٍ
وَإِن ناحَت بِنَا الأَحلامُ في لَيلٍ
فَإِنَّ القَومَ قَد صَمَّوا فَلا أَحدٌ سَيسمَعُنَا
وهذا الصَّوتُ لَن يُرجِع
سِوى أَصداءَ ماضينا