الصفحة رقم 1 من 4 123 ... الأخيرةالأخيرة
مشاهدة النتائج 1 الى 20 من 71
  1. #1

    برجك وشخصيتك.. ردوا لا هنتوا

    [CENTER]السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    هاذي اول مشاركه لي في منتدى الاصدقاء والمرح...>>>> يعني عطوني وجهbiggrinbiggrin
    المعلومات مأخوذه من (شبكة الابراج).....
    احب اوضح في مشاركتي هاذي اني اللي مكتوب مافيه تنبوء بالمستقبل
    لكن صفات الشخص المولودفي هذا البرج لاغير...
    لاتشاهد وتطلع رد >>>..يعني وش ضرك ..
    وضح في ردك انت من أي برج وهل الصفات تنطبق عليك؟.. >>الرجاء تحري الصدق

    في البداية (لاتردون الين مانتهي)..الأبراج تفسم إلى:الأبراج النارية هي : [COLOR="DarkGreen"]الحمل ، الأسد ، القوس | الأبراج الترابية هي : الثور ، العذراء ، الجدي
    الأبراج الهوائية هي : الجوزاء ، الميزان ، الدلو | الأبراج المائية هي : السرطان ، العقرب ، الحوت
    تابعوا رسومي انا inventive>>




  2. ...

  3. #2
    الصفات العامة لبرج الحمل:يرمز برج الحمل إلى الولادة أو الطفولة المتـفائـلة السعيدة أبدا . وكما الطفل ينسى العالم من حوله ويتـلهى بأصابع يديه وقدميه هكذا إنسان برج الحمل . نجده يدور في فلك ذاته مهتماً بحاجاته أولا ً وأخيراً . إذا سعى إلى شيء قام بالمستحيل من أجل الوصول إليه . العالم مهم في نظره بقدر ما هو مرتبط بكيانه ووجوده . هل هي الأنانية ؟ نعم إذا اعتبرنا الأطفال أنانيـين . والحقيقة أن هـذا الإنسان لا يعي تماما ما يفعل . انه بريء براءة الطفل الذي يشفع لتـلك العدائية التي عُرفت عنه.

    براءة أم سذاجة ؟ لا فرق ! إنها الصفة التي تحفظه في مأمن من الخوف . إنسان برج الحمل لا يخشى أحدا أو شيئا ما لم ينله الأذى فعلا ً . لكنه هنا أيضا ينسى بسرعة ويقع من جديد في التجربة . هو صادق غير مخادع ، يؤمن بالأشخاص والظروف ، ويكره الكذب على الرغم من تمسكه بالأحلام والأوهام . وهو إلى جانب ذلك نراه يرد على المشاكسة أو المجابهة بالصراخ والضجيج لجهله أسلوب اللف والدوران . من حسناته تعلّقه بالمثالية . يدافع عن مبادئه بكل قواه . وبما أنه حرّ الضمير والرأي نراه يحمل سيف الحق في يده ويحارب الغدر والظلم أينما وُجدا .

    لنتساءل هل إنسان برج الحمل ضعيف حقا ؟ إن كان كذلك فضعفه من نوع خاص لأنه يُفضل الموت على الظهور بمظهر المقهور . إذا تألم بكى من الداخل . دموعه عزيزة لا تظهر إلاّ في حالات قليلة يفوق فيها ألمه حدّ الاحتمال .

    في ميدان العمل مكانه القمة . إذا عاكسته الظروف ولم يبلغها ظهرت عليه بوادر النقمة والكرب . فهو يكره بشدة أن يكون تابعا ومرؤوسا .

    يغلب على مواقفه التحرر والفردية . يجود بوقته وماله وممتلكاته وإن كان يفتقر إلى التواضع والرقة واللباقة . وهو أيضا قليل الصبر سريع الانتقاد . إذا وجد في مكان عام – مطعم أو مقهى أو فندق مثلا – لا يتردد في التذمر والشكوى وإن كان في النهاية يجزل العطاء دون حساب .

    جرأة إنسان برج الحمل تدعو إلى الحيرة والاستغراب ؛ فبينما نراه يشق طريقه بعزم وثبات وتحد لجميع المخاطر نجده يرتعش وينكمش أمام الأوجاع الجسدية . مثلا , لا يذهب إلى عيادة طبيب الأسنان إلاّ مُكرها . ولما كان برج الحمل كثير التفاؤل فإنه يستطيع التغلب سريعا على الأمراض المزمنة والأوجاع الناجمة عن الكآبة والانقباض . ثم إنه , إلى جانب ذلك , نشيط دؤوب يحمل نفسه أكثر من طاقتها ولو وصل به الأمر إلى حدّ الانهيار .

    من بين الصفات التي يفتقر إليها هذا الإنسان الدبلوماسية والتحايل واللباقة وإن كان غير مستبعد أن يحصل عليها مع الوقت وبعد تجارب عديدة قاسية . هذا ولا تأتيه الثروة بسهولة ولكنه كثيرا ما يعين غيره على جنيها . يندر أن يمتلك بيتا أو عقارا . إذا نضب المال بين يديه لا يشعر بالأسى لأن أهدافه كثيرة وليس المال أوّلها . ومع أنه محور نفسه إلاّ أنه يتمتع بروح دافئة معطاءة قلما توجد في الأبراج الأخرى . إذا خـُيـّر بين المال والشأن اختار الأخير . يحبّ المديح والثـناء ويحمل لواء الواقعية والمثالية في آن واحد . وهو أيضا سريع الغضب سريع النسيان والهدوء . يؤمن بالأعاجيب ويرفض الفشل . لديه طاقات عمل وكدّ ترهق المحيطين به . إذا أراد الهدوء والجد نجح في اكتسابهما ولكنه قلما يسعى إليهما قبل سن الشيخوخة أو على الأقل النضوج التام . إنسان برج الحمل أيضا ماهر في فرض آرائه على الآخرين , وفي كسب الرأي العام إلى جانبه , لكنه فاشل في السياسة . وإذا وُجد بعض مواليد هذا البرج بين كبار السياسيين العالميين اعتبر في الواقع في الأعمال التجارية والفنون الخلاقة والتخطيط والتصميم .

    أما في ميدان الصداقة فهو محبّ وفيّ وكريم النفس واليد وخصوصا حين يلقى تجاوبا من الآخرين يهب من ماله وجهده ووقته ويتوقع الشكر والتقدير مقابل ذلك . من فضائله عدم التردد في إسداء الخدمات حتى لو لم ينل التقدير اللازم .

    من شيمه الأخرى المواظبة والإقدام . مثله في ذلك مثل القائد الباسل الذي يتقدم الجند إلى ساحة القتال . طبيعته الصلبة تضمن له نجاحا أكيدا وحياة طويلة وزاخرة . إنه باختصار المشعل الذي ينير الطريق أمام جميع الذين يؤمنون مثله بالمبادئ والمثل .

  4. #3
    الطفل الحمل :
    طفل برج الحمل يكون نشيط الحركة وتظهر عليه منذ أسابيعه الأولى بوادر قوة الشخصية , ويسعى منذ البداية لكسب الاهتمام ولفت الأنظار . فإذا ما دخل أحد غرفته دون أن يوجه إليه نظرة أو كلمة راح يحتج بالصراخ أو بمختلف الحركات .
    هذا الطفل مُعرّض أكثر من غيره لبعض الحوادث الطارئة كالجروح والحروق والكدمات . وسبب ذلك فضوله الشديد الذي يحثه على اكتشاف المجهول . وهو يبكر في المشي والنطق وفي إظهار استـقلاله وفرديته ولكنه يمتاز أيضا بدفء العاطفة وبصراحة التعبير عنها . فكثيراً ما يندفع نحو من يحب ويأخذ في ضمه وتـقبيله بعنف وحماسة . وإذا لم يلق أي تجاوب انطوى على نفسه وأصبح إنساناً بارد المظهر والقــلب .
    يكتسب طفل برج الحمل مع مرور الوقت مزاجا انفعاليا يُعبّر عن نفسه بالانــفجار بين الحين والآخر وإن كانت هذه الزوابع قصيرة الأمد . هو كريم الطبع يشارك الآخرين ألعابه وممتلكاته . يميل إلى الكسل بعض الشيء دون أدنى شعور بالخجل أو الارتباك . لا ينفع معه أسلوب الضغط أو التوبيخ . علاجه الأفضل التشجيع وبعث التحدي في نفسه .
    خياله واسع وأحلامه متعددة . عاطفته في اشتعال دائم . تنطوي نفسه على المثالية والسذاجة والصلابة معا . يجيد دور القائد بين زملائه . يرفض الانصياع ويبتكر الأفكار والألعاب . يجب أن يُـنمّى فيه حبّ الطاعة منذ الصغر وإلاّ واجهته في الكبر مصاعب شتى ودروس في مُنتهى القسوة . قلبه الرقيق في تساؤل مستمر عن مدى حبّ الآخريـن له . وهو إلى جانب ذلك سخي , ينفق بكثرة ولا يتردد في منح صديقه آخر ما يملك . إذا تلقى الهدايا أسرع إلى لمسها وفحصها رافضا تركها إلى وقت آخر .
    أكثر ما يُعذب هذا الطفل ويقلق راحته برود الآخرين وسلبيـّتهم . لكن ألمه وقتي , فهو ذو طبيعة صلبة كالألماس . يحب التخيّـل والمطالعة بقدر ما يهوى الاستطلاع والعمل الحقيقي . يحتاج إلى من يُلقنه المسؤولية , ومتى وجد المعلم الجيد تم الاقتباس بسرعة وسهولة عجيبتين . ينقاد إلى لغة المنطق وأسلوب المعاملة الشريفة . يتطلب الإطراء في البيت والمدرسة ويستوعب الطرق الإيجابية . تؤذيه البطالة ويُنعشه العمل الدؤوب . يعشق سير الأبطال الحقيقيين , وقصص الخيال والسحر أيضا . يحتاج إلى ساعات نوم كافية ليسترد نشاطه وحيويته .
    إذا أحسنت تربية هذا الطفل شبّ إنسانا عظيما يسعى لتحقيق أصعب الأحلام وأكثرها ندرة .
    الرجل الحمل :
    إذا درسنا عن كثب مولدا كهربائيا يعمل , أو مشعلا ناره متوهجة , أو قنبلة في لحظة الانفجار , أمكننا أن نكوّن فكرة إجمالية عن هذا النوع من الرجال , فهو رجل الإثارة بلا منازع وإن كان خيرا للمرأة التي تنشد الاستقرار أن تبتعد عن دربه . إنه مشتعل العاطفة تارة , بارد كدبّ القطب الشمالي تارة أخرى . إذا وقع في الحب فعلا غاص فيه حتى أذنيه , وإذا تحطّم ذلك الحب بسبب من الأسباب عمل ما في وسعه لجمع أجزائه المبعثرة وصبّها في قالب جديد . أما إذا استحال ذلك أهمل القضية بصورة نهائية وراح يبحث عن مصدر إلهام جديد.
    لا تـنقصه الوسائل للتعبير عن حقيقة شعوره . الشرود والتنهدات والشعر . . . كل شيء جائز وممكن , المهم أن يكشف عن نفسه تماما وألا يبقى في منتصف الطريق , فأنصاف الحلول ليست من مبادئه .
    الإخلاص رائده , لا يضاهيه في هذا الميدان أحد . وبما أن الصدق مبدأه يبقى مخلصا لمن يحب حتى في التفكير . أهدافه العاطفية تتسم بالنبل والجد متخطية العلاقة العابرة أو إشباع الغرائز . يتطلب من المرأة التي يحبّ مقابل ذلك البقاء عند حسن ظنه وبذل الجهود لإرضائه وجذبه والاحتفاظ به أطول مدة ممكنة , فإذا فشلت تركها وراءه وراح يبحث عن أخرى ترضي مزاجه العاطفي الجيّاش .
    أي سلاح ينجح مع هذا الرجل؟ إذا لجأت المرأة معه إلى الغزل الصريح المكشوف هرب بعيدا آلاف الأميال. يهرب أيضا إذا نظرت إلى غيره من الرجال مجرد نظرة عابرة لأن من صفاته الرئيسية الغيرة وحب التملك . ومع أنه يتوقع من حبيبته الإخلاص التام إلاّ أنه يأبى – ولو ظاهريا – مبادلتها بالمثل . فهو مضطر – بحسب اعتقاده – إلى إقامة بعض العلاقات البريئة التي تفرضها مهنته ومكانته الاجتماعية .
    هذا الرجل متمرد بطبيعته . يهوى تحدّي السلطة لاعتقاده أنه أذكى وأفصح من أربابها . كثيرا ما تحدث له المشاكل لعدم انصياعه لغيره ولتـفضيله دور السيد لا التابع . لا يُستبعد أن يحاول البعض تلقينه دروسا قاسية في التواضع والامتثال . وبهذه المناسبة يجدر بالمرأة التي يحبها رجل برج الحمل أن تقف دائما إلى جانبه ضد أعدائه وأن تحب من يحب وتكره من يكره . هذا إذا أرادت حقا الاحتفاظ به أطول مدة ممكنة .
    قلنا من قبل أن مولود الحمل يجهل الكذب والتحايل ويتبع الأسلوب المباشر في جميع تحركاته وتصرفاته . في ميدان الحب مثلا يستحيل عليه التمثيل إذا هدأت عاطفته , لأن كل شيء فيه يُشير عندئذ إلى حقيقة شعوره : يظهر في صوته ونظراته البرود , ويغلفه الضجر وقلة الصبر . لكنه نبيل على الرغم من كل شيء . إذا حصل بينه وبين الحبيبة سوء تفاهم بادر إلى الاعتذار ولو كان الحق بجانبه . وفي الأوقات العادية يشبعها مديحا وثناء ويلازم سريرها في أوقات المرض ولا يتردد في الإنفاق عليها بسخاء بالغ . إنه يتمناها أنثى بكل ما في الكلمة من معان , وفي الوقت نفسه يُنمّي فيها روح الاستقلال والفردية , شرط ألاّ تتخطى حدودها وتتبوأ مكان الصدارة الذي هو من حقه وحده . وإن كان لا يعني تماما ما يقول . ولما كانت العواصف تمر عليه بسرعة مذهلة دون أن تترك أثرا يتوقع من حبيبته النسيان والمغفرة مهما بلغت درجة الأسى الذي سبّبه لها . إذا أمام مولود برج الحمل احتمالان لا غير : إمّـا أن يسود أو أن يترك البيت من غير عودة . وعلى زوجته بدورها ألاّ تكون سلبية أو خجولة أكثر من اللازم .
    سخاء هذا الرجل لا يُضاهى . فهو لا يبخل على حبيبته بشيء مهما قلّت سبل العمل والمورد . خير لها إذا أن تمد يد المساعدة بدورها فتدخر ولو القليل لتفاجئه به عند الحاجة . وما أكثر أوقات الحاجة عند رجل برج الحمل . يكفي برهانا على ذلك إيمانه بالمثل القائل : " اصرف ما في الجيب يأتك ما في الغيب " .
    الرجل الحمل , كأب , عطوف محب يحدب على أولاده ويرعاهم ويؤمن لهم جميع فرص اللهو واللعب . يتجاذب معهم الأحاديث ويشاركهم الهوايات والرياضة والنزهات وغير ذلك . كثيرا ما يدعوهم إلى وجبة غداء أو عشاء في أفضل الأماكن العامة . والغريب أنه على الرغم من هذه العاطفة يكره أن تهمله زوجته في سبيلهم .
    في استطاعة زوجته العمل خارج البيت . لا مانع لديه شرط أن تبقى محتفظة بأنوثتها وعذوبتها وتبعيتها له . أما استقلاله هو فأمر مقدس لا يحق لها مناقشته من قريب أو بعيد . غير أنها – إن كانت على شيء من الذكاء والفطنة – تستطيع التدخل في شؤونه في الوقت الملائم , وبالتالي أن توجهه بأسلوب لبق يشعره بأنه لا يزال السيد المطاع .
    حالما يكتشف إنسان برج الحمل أنه فقد سيادته وسيطرته , سواء أكان ذلك في البيت أو في العمل , ينطوي على نفسه ويصبح عديم التفاؤل والحيوية . إنه لا ريب عنوان الرجولة الصحيحة , ويستحق نوعا مميزا من النساء . امرأته المفضلة تقف بين تلك التي لا تعرف من دنياها سوى النوادي والجمعيات وتلك التي تكتفي بحياكة الصوف في إحدى زوايا البيت . متى وجد ضالته المنشودة تحوّل إلى سيد المتيمين وجعل من حبيبته أسعد النساء قاطبة .

  5. #4
    المرأة الحمل :
    لا ندري أيستحق محب هذه المرأة التهنئة أم الشفقة وذلك لسبب وجيه هو أنه يتنازع طبيعتها باستمرار عاملان رئيسيان : من جهة الحبّ قضيتها الأولى وسرّ وجودها , ومن جهة أخرى لا تستطيع أن تغفل لحظة واحدة عن العالم المحيط بها أو عن نفسها خاصة . في وسعها – أكثر من أي امرأة أخرى – الاستغناء عن الرجل استغناء تاما . ذلك لا يعني أنها ترضى بجفاف العاطفة وشح المشاعر . إنها على العكس تحلم بالحبّ وتتخيّل باستمرار أجمل المواقف الشاعرية حتى لو لم تنجح في تجسيد ذلك بواسطة رجل معين .
    طبيعتها المستـقلة الانفرادية تتيح لها الاتكال على نفسها في مختلف الأعمال والواجبات اليومية . تشعر في قرارة نفسها أنها العنصر الأقوى فلا تتورع عن مصارحة الرجل بحقيقة شعورها وخصوصا إذا بدا من النوع البطيء المتردد . أما إذا جاءت المبادرة منه فلا يُستبعد أن تطلق ساقيها للريح لا كرها له بل خوفا منه على نفسها من سأم أو عبودية قد يهددانها في المستقبل . لديها طاقة احتمال ومقاومة عجيبة . في استطاعتها مواجهة جيش كامل في سبيل هدف أو إنسان تؤمن به وترغب في الحصول عليه . تجيز لنفسها جميع الأساليب والطرق . إذا فشلت المرة تلو المرة تابعت نضالها متحلية بالصبر والمثابرة , مؤمنة بالحكمة القائلة : " وإن غدا لناظره قريب " .
    تستطيع هذه الإنسانة المكتملة الأنوثة أن تحاور وتعاتب وتداعب وتبكي بحرقة إذا لزم الأمر , كما تستطيع القيام بجميع أعمال الرجل إذا اقتضت الضرورة . من أفضل صفاتها الصدق والتفاؤل والإخلاص والعداء والإيمان بالغد . يرضيها من الرجل اعتدال العاطفة . لا تتمناه باردا كالثلج ولا متيما فاقد الكرامة . تمنحه احترامها إذا استحق دوت أن تسمح لشخصيتها أن تذوب في بوتقته . تطلب منه الكثير وتعطيه أضعاف ما تنال . سخية بمالها ووقتها , بخيلة إلى درجة الشح متى تعلّق الأمر بمن تحب . تأبى أن تفرط فيه أو أن يشاركها فيه أحد ولو بنظرة .
    حبّها رهن برضاها . إذا مُسّت كرامتها تحوّلت نارها إلى صقيع ولهفتها إلى لا مبالاة . إلى جانب ذلك تــفضل معشر الرجال على النساء , ويسعدها التفاف المعجبين حولها . ولا يعني إيمانها بالتحرر أنها ترضى بأن تفرط فيمن تحبّ , فهي مخلصة صادقة ومندفعة في حبها لا تدفع رجلها إلى الشك أو الغيرة .
    تميل امرأة برج الحمل على العمل , وتستطيع أن تبرز في مختلف الحقول والميادين . متى آمنت بعملها واعتادته أصبح من الصعب عليها أن تتركه حتى في سبيل من تحب . لها عدوان : الفراغ والبطــالة . ومع أنها ربة بيت ممتازة تجيد جميع الأعمال المنزلية إلاّ أنها تعتبر عملها هذا واجبا لا أكثر , وتعتقد أن هدفها في الحياة يتعدى ذلك إلى ما هو أنفع وأجدى .
    حالتها الصحية ممتازة . قلما تشكو المرض أو التعب . وإن حدث لها شـيء تــتوقع من الآخرين – وخصوصا زوجها – العناية والاهتمام . وهي أم مثالية , ترعى أولادها وتعنى بنظافتهم وراحتهم , وتشاركهم اللعب والنزهات والأحاديث , ولكنها تفرض عليهم القوانين والأنظمة ولا تبالغ في تدليلهم , وهكذا ينمون نموا صحيحا لا أثر فيه للفساد أو الميوعة .
    امرأة برج الحمل انفعالية , تفقد بسرعة سيطرتها على نفسها وتستعيد هدوءها بسرعة مماثلة . لا تترك العاصفة في نفسها أثرا للمرارة أو النقمة أو الشفقة على النفس . ابتسامتها أبدا مشرقة وتفاؤلها مستمر وإن كانت سريعة العطب بسبب صدقها وطيبتها , وإلى جانب ذلك تتمتع بقسط كبير من الإثارة . إذا ساعدها الحظ ولقيت الرجل الملائم تحوّلت إلى نعجة طيبة مسالمة وبات زوجها من أسعد الرجال .
    المدير الحمل :
    إن رجل برج الحمل في مركز الرئاسة رب عمل جاد وصلب لا يطيق الكسل ولا يغفر الإهمال . إذا أراد موظفوه كسب رضاه عليهم أن يتحلوا بالمثابرة والاندفاع , وأن يعتبروا المؤسسة ملكهم فيعطوها من جهدهم وإخلاصهم بقدر ما يعطيها هو . مقابل ذلك يدفع أجورا سخية , ويُرقي من يستحق الترقية , ويتغاضى عن التأخير والتغيّب متى وُجدت الأعذار . وبقدر ما هو سخي ومتفهم يتوقع من الآخرين الاندفاع والإخلاص والصدق . إذا حدث خطأ ما يُبدي الملاحظات القاسية ولا يتردد في فرض بعض الأعمال الإضافية إذا دعت المصلحة العامة إلى ذلك . يجزل العطاء في الأعياد والمناسبات وينتظر مقابل ذلك الشكر والتقدير . لكن الكلام المعسول والمديح الفائض قلما يؤثران فيه وخصوصا إذا شعر أن محدثه يبغي من وراء ذلك منفعة ما . ومع أنه قوية الشخصية صلب الإرادة إلاّ أنه يشعر بحاجة مستمرة إلى مودة الآخرين وإعجابهم به , ويسيئه بالتالي ألاّ يفهموا تصرفاته ويوافقوه على مبادئه وأساليبه .

    ثم إنه جريء , يهوى المغامرة ويلاحق أبعد الأهداف وأكثرها مثالية . إذا خسر ماله أو فاتته الفرصة يظل محتفظا بإيمانه وتفاؤله . ولما كان من طبعه الابتكار والمبادرة , فإنه يُقدّر كل من يتمتع بهاتين الحسنتين ولا يتردد في تبني المقترحات التي تصدر عن سواه .

    قلما يُصاب بالإعياء أو المرض . إذا توعك أو ارتفعت حرارته تناسى الأمر وتوجه إلى عمله كالمعتاد . والطريف أن الانغماس في الأشغال كثيرا ما يريحه ويشفيه . وبكلام آخر إن نشاطه الجسماني منبثق من حالته النفسية وروحه المعنوية اللتين لا يتجاريان .

    على الرغم من تلك الصفات الحسنة يحتاج إنسان برج الحمل إلى دعم الآخرين ومساندتهم , ومتى تحقق له ذلك ضمن السعادة والاستقرار لنفسه وللعاملين معه .

    الموظف الحمل :
    يميل مواليد برج الحمل إلى التغيير والتبديل , ولا يُستبعد أن ينتقلوا من وظيفة إلى وظيفة ومن مؤسسة إلى أخرى . لكن إذا استثنينا تلك الظاهرة التي لا تشفع لهم كثيرا عند أرباب العمل اعتبروا من أفضل الموظفين وأكثرهم تجاوبا مع رؤسائهم شرط أن يُحسن هؤلاء معاملتهم واستغلال مواهبهم .
    يُبدي الموظف – الحمل في بداية عمله حماسا واندفاعا كبيرين , ثم لا يلبث أن ينتابه السأم واللامبالاة فيبدأ اختلاق الأكاذيب والأعذار للتهرب من أجواء العمل والمسؤوليات . في هذه الحالة على رب العمل – إذا أراد تفادي المشكلة من البداية – أن يُلحق الموظف المذكور بمركز مستقل يتيح له حرية التفكير والمبادرة . أمر آخر يُسيء إلى الموظف الحمل ويُقعده عن القيام بواجبه وهو أن يفرض عليه نظام معيّن ودوام محدّد . والواقع أن هذا النوع من الرجال يستطيع أن يحقق في ساعتين ما يُحققه غيره في أربع أو خمس ساعات . يجب أن يُعذر إذا ظهر منه بعض التمرد أو الفوضى . ولا يُستبعد مقابل ذلك – وهو ما يُشفع له – أن يواصل العمل بعد الدوام , وأن يصرّ على القيام بأعمال إضافية ليست من اختصاصه . إذاً يمكن القول أن الموظف الحمل لم يُخلق للرتابة والأعمال الروتينية وأن ميدانه الإبداع والابتكار . ولا يعتبر المال هدفه الرئيسي وإن كان الوسيلة الوحيدة التي يضمن بها المستوى اللائق الذي ينشده . طموحه الأكبر تحقيق النجاح , وحافزه الأول تشجيع الآخرين وتقديرهم لمزاياه . من الصفات التي تثير حنق البعض عليه تدخله فيما لا يعنيه وفرض آرائه على الجميع دون استثناء .
    أهم الميادين التي يبرع فيها هي العلاقات العامة والأعمال التي تـتطلب الحركة والتنقل . يصعب عليه تلقي الأوامر إلاّ من قلة الناس يؤمن بأنهم يفوقونه ذكاء ومهارة . ولهذا يُفضل أن يكون دائما في القمة . وإذا لم يتسنى له ذلك اكتـفى بما هو أقل شرط أن يشعره الآخرون – وخصوصا رئيسه – أنه عنصر مهم وضروري لنجاح المؤسسة . في هذه الحالة يندفع في العمل بإخلاص وجدّ وتفان , مثله في ذلك مثل البحار الذي يأبى مغادرة السفينة المشرفة على الغرق .
    هذا ولا يحتاج إلى التوبيخ إذا أساء التصرف لأنه أول من يرى عيوبه ويحاول الاعتذار منها والتعويض بما هو أفضل . وإذا أحسن عمله توقع الثناء وساءه ألاّ يناله . يشعر بشيء من الغيــرة تجاه زملائه , وبالتالي يُزعجه أن ينالوا التـقدير والإعجاب في حضوره . وهو لا يتردد في ترك عمله إلى غيره حالما يشعر أم الجوّ لم يعد ملائما وأن استمراره بات صعبا وشاقا .
    ومهما تكن سيئات هذا الرجل تبقى حسناته ومواهبه أضعافها . لذا من واجب كل رب عمل أن يُفتـش عن أمثاله مهما كلّفه الأمر , وأن يجذل لهم العطاء لأن ما يُنفقه عليهم يكاد لا يُذكر بالنسبة إلى ما يُقدمونه من أعمال وخدمات .

  6. #5
    الصفات العامة لبرج الأسد:لا أحد يجهل أن حيوان الأسد ملك الوحوش عامة . وإذاً فلا بد من أن يكون الرجل الذي استحق لقب الأسد زعيم أهله وعشيرته أو ملكاً على بيته وعائلته على أقل تقدير . إن جميع الدلائل تشير في الواقع إلى أن مواليد برج الأسد يتمتعون بجميع صفات الزعامة والسلطة , وأن في مظهرهم العام الكثير مما عند ملك الغاب وإن كانوا في بعض الأحيان يبدون كالهررة المسكينة . لكن هذه المظاهر يجب أن لا تغر أحداً . حتى أكثرهم صمتاً وهدوءاً واستكانة يظل في قرارة نفسه أسداً متعالياً متكبراً يتحين الفرصة لاعتلاء العرش وفرض السلطة بالصورة التي يريد .

    نظرة إلى أحد مواليد برج الأسد – رجلاً كان أو امرأة – تـُرينا إياه أشبه شيء بالأسد أو اللبؤة الحقيقية . فمن نظراته الكسلى , إلى شعره الكثيف الذي يُتوج رأسه , إلى خطواته الصامتة المنزلقة , إلى مهابته وقدره , كل شيء فيه تقريباً يذكرنا بذلك الحيوان العظيم . إذا مشى فبتؤدة , وإذا تكلم فبهدوء ورزانة , وإذا التفت نحو الآخرين بدت قسماته إمارات التعالي والوقار . وجوده في أي مجلس يُلفت إليه الانتباه سواء تحدث أو لم تحدث , ومعظم الناس يشعرون تجاهه بالهيبة حتى وهو في الهزار والمزاح . شعر رجل برج الأسد متموج ومصفف بطريقة أقرب إلى الفوضى منها إلى التنسيق . أما أنثى الأسد فتتمتع بعينين عذوبتهما لا توصف وإن كان يتطاير منهما الشرر بين الحين والآخر .

    يجيد مولود برج الأسد تنظيم الأعمال وتوزيعها على الآخرين بصورة تحفظ له حق معالجة القضايا الأساسية دون القضايا الهامشية أو التي لا طائل منها . إذا أمر أطيع حالاً , وإذا أبدى رأيه عنى كل كلمة . صريح في توجيه النقد والثناء على حد سواء , ومهما تبدلت لهجته ودوافعها تبقى لكلماته أقوى الأثر .

    كرم مواليد برج الأسد يُعيد إلى الأذهان ذكرى العصور الغابرة حيث كان الملوك والأمراء يعيشون حياة البذخ والإسراف . إذا دعوا إلى مائدتهم قدموا الطعام والشراب بكثرة وأحاطوا مدعوينهم بكل ضروب الوجاهة والعز . من الطبيعي أن يتعرض بعضهم للخسائر المادية , حتى للإفلاس , بين الفترة والأخرى . ومع ذلك يرفضون المساعدة ولا يقبلونها إلا مُكرهين وفي حالات استـثـنائية . ومقابل ذلك لا يردون محتاجاً ولو اضطروا إلى الاستدانة من أجله .

    حب المقامرة في دمائهم والتبذير عندهم هواية ولذة والحرص لغة يجهلونها . كثيراً ما يُحمّلون أنفسهم فوق طاقتها مما يؤدي بهم أحياناً إلى التأفف والشكوى . ومع ذلك يأبون الاتكال على الغير أو التـنازل عن زمام القيادة لأحد . وإذا تلقوا النصح ضربوا به عرض الحائط ليقينهم أنهم أعلى شأناً من الجميع فلا يجوز لهم الاعتراف بأن غيرهم أعلى منهم .

    أينما وُجد مولود برج الأسد وُجدت النساء الجميلات أو على الأقل امرأة واحدة جميلة . فهو إما مرتبط أو يوشك أن يرتبط , أو عاشق أو مشرف على العشق , أو خارج للتو من محنة عاطفية . على كل حال من الصعب جداً إيجاد عازب أو أرمل ينتمي إلى هذا البرج لأن غياب العاطفة عن دنياه مُرادف في نظره للعدم . ولا يمنع ذلك أن تـتـقوض حياته العاطفية أحياناً بسبب كبريائه الشديد ولكنه يُواجه مشاكله بالشجاعة والتـفاؤل اللذين عُرفا عنه , وكثيراً ما ينسى أو يتـناسى الإهانة ويعود إلى سابق عهده .

    بين مقومات شخصية برج الأسد نجد حب التـنظيم والتـنسيق تارة والفوضى والإهمال تارة أخرى , والميل إلى الثرثرة وإلى معرفة ما يدور بين الناس من أحاديث وأقوال . هذا الإنسان تـتسلط عليه أحياناً فكرة معينة فلا يعود يستطيع التحرر منها . تتجاذبه الحيوية والكسل في آن واحد , ولكنه يعرف كيف يوزع أوقاته بين الجد واللعب دون أن تـتشابك الحالتان فتـُعرقلا سير حياته .

    إنه بكل تأكيد صديق ودود مخلص وعلى أتم استعداد لإسعاف المظلومين والمحتاجين . وهو يقف دائماً إلى جانب الحق حتى بالنسبة إلى أعدائه . حيويته خلاقة وقلبه من الذهب النقي تماماً كخلقه . ما يُزعج الآخرين بعض الشيء كبرياؤه وعزة نفسه اللتين لا حدود لهما . اعتداده بنفسه يُـثير السخرية في بعض الأحيان لكن مهابته وشجاعته تكفلان له الاحترام والتـقدير , يكفي أنه أكثر الناس تحسساً بالواجب وأقلهم تهرباً من المسؤولية .

    وباختصار يمكن القول أن أكثر ما يميز هذا الإنسان المتفائل ذا الأحلام الوردية من سواه هو تأجج العاطفة لا بالنسبة إلى الأشخاص فحسب بل بالنسبة إلى الحياة نفسها أيضاُ .
    الطفل الأسد :
    عندما ينال طفل برج الأسد ما يبتغي يُصبح بحق ابن الشمس والمرح والسرور . وعندما تـُسد في وجهه السُبـُل ينزوي بصمت وغضب أو يحتج بالزئير العالي . ليس من الصعب التكهن برغباته لأن كل ما فيه يُشير إلى سعيه لهدف واحد هو تبوأ مكان الصدارة وشغل دور الزعيم المطلق . هل هذا دليل على الغرور والعظمة ؟ نعم , بكل تأكيد ! لكنها طبيعة متأصلة فيه وخارجة عن إرادته . ولهذا السبب لا يستحق من ذويه القسوة أو السخرية . إن أكثر ما يُؤذي طفل برج الأسد سوء المعاملة وخصوصاً أمام الغرباء . يُصاب عندئذٍ بجرح بليغ لا يلتئم بسهولة . حبذا لو يمتـنع أهله عن ردعه وتوبيخه ويستعيضوا منهما بالتوجيه القائم على المحبة والتفهم .

    يـُخلق مع هذا الطفل دافع طبيعي يدفعه نحو القمة ويُرافقه لحسن الحظ شعوره بالحق والعدالة وعدم اللؤم أو الخبث . فمن كان على هذه الشاكلة يستحق أن تـُنمّى فيه روح الزعامة شرط ألا ينساق مع الأنانية وحب الذات , وأن يمنح الآخرين فرصة الوصول أيضاً .

    على كل حال وسواء أنميت تلك الظاهرة أم لم تـُنمّ يشغل الطفل دور الملك منذ ولادته . تراه يتحكم في والديه وأشقائه وشقيقاته والأقارب والأصدقاء كما لو كان فعلاً صاحب عرش وصولجان . فهو تارة يمتهن التمثيل بقصد لفت الانتباه , وطوراً يكسل ويترفع تاركاً لسواه مجال خدمته ورعايته . وهنا يُصبح التدخل واجباً قبل أن تتأصل فيه تلك العادة فينقلب فيما بعد إلى إنسان جبار متسلط . يجب أن يُعوّد منذ تلك المرحلة احترام شعور الآخرين وحقوقهم وذلك من خلال منهج تربوي صارم وقائم على المحبة في آن واحد .

    هنا نوعان من الطفولة عند مواليد برج الأسد : النوع الأول مرح منفتح كريم , والنوع الثاني هادئ خجول لا بطبعه بل نتيجة حتمية لسوء تصرف الأهل وعدم تفهمهم . وهذا النوع الأخير يحتاج إلى رعاية خاصة تحول دون انقلاب الطفل إلى إنسان بالغ مكبوت الشعور سلبي التفكير .

    يُحب طفل برج الأسد الألعاب التي يـُعتمد فيها على عنصر الحظ كما يـُحب لعبة العساكر المعروفة ويحتفظ منها بمجموعات مختلفة من الجنود . أما الفتاة فتهوى الملابس الجميلة , وتتصرف بلياقة وتهذيب , وتـنشد المسؤولية وتأبى القيام بالأعمال المنزلية الوضيعة كتنظيف الحمام مثلاً .

    يبدو الطفل – الأسد في المدرسة أكثر جرأة وحيوية واندفاعاً من سواه . وهو كريم , يمد رفاقه بالمال وينفق على نفسه الكثير . ذكي دون ريب ولكنه مُعرّض للكسل والإهمال بين الفترة والأخرى . إذا تسلـّح أستاذه بالصبر جعل منه تلميذاً من أنجح التلامذة . هو على كل حال محبوب من معلميه بسبب طيبة قلبه ودفء ابتسامته . ثم إنه يُمارس من حين إلى آخر دور المعلم , فيشرح لزملائه الدروس ويفرض عليهم النظام . يُضاف إلى هذا أنه يحب الحفلات والاختلاط وإطاعة الأوامر المشوبة بالرفق واللين , لكنه يرفض الرضوخ للشدة ويقابلها بالتمرد في بعض الأحيان .

    أخيراً يتظاهر هذا الطفل بالشجاعة لكنه يخشى أموراً كثيرة يرفض التــصريح بها . والحقيقة أنه أحوج الأطفال إلى حنان الأم وحدبها , وخصوصاً في المساء عندما يحين موعد نومه
    .

  7. #6
    الرجل الأسد :ليس بالخبز وحده يعيش رجل برج الأسد . هذه الحقيقة يجب ألا تغيب عن ذهن شريكة عمره إذا أرادت له حقاً حياة كريمة مملوءة بالسعادة والرضى . ولتعلم أن أهم العوامل التي يتغذى بها على الصعيدين النفسي والجسدي هي الحب والاحترام والثناء . ولتكن دائماً على حذر من مظهره الوديع لأن وراءه روحاً أبيّة لا تـُمَس , وإذا مُسّت ردّ بعنف وتحدّ غير متوقعين .

    رجل برج الأسد مع المرأة خلوق عاطفي ومتسلط في آن واحد , يتمتع بطاقة حب عظيمة قابلة للتفجر عند أول إشارة . إذا لم يستطع التنفيس عنها ذبل وأوحى بأنه يعيش مأساة حقيقية .

    وإذا أسعفه الحظ ولقي رفيقته المثالية انقلب إلى بركان حيّ يطلق حمم الغرام والإعجاب والبذخ . وسائله مع الحبيبة وسائل ملتهبة , ودعوات متلاحقة , وهدايا فاخرة , وغير ذلك من المغريات التي يصعب بل يستحيل مقاومتها . مقابل ذلك لا بد للمرأة التي تحصل على مثل هذا الحب العظيم من أن تدفع ثمنه من حريتها وأعصابها أحياناً . ذلك بأن رجل برج الأسد أشبه بالسجّان وإن كان سجنه من ذهب . إنه يغار على حبيبته من جميع الرجال , ويتدخل في شؤونها الكبيرة والصغيرة , ولا يتردد في إظهار العنف إذا راوده الشك في سلوكها وإخلاصها . بالنسبة إلى زوجة هذا الرجل عليها أن تـُظهر له الطاعة , وأن تـُبدي إعجابها به , وأن تـُغمض عينيها عن مركب العظمة الذي يبدو فيه بوضوح , وأن تـُواجه حماسه واندفاعه بالرزانة والتعقل .

    من الأمور التي يرفضها رجل برج الأسد بإصرار عمل الزوجة في الخارج . ولعل سبب ذلك خشيته المنافسة . بالمقابل لا يتردد في إظهارها أمام الأصدقاء وهي على أتم هندام وزينة مما يُشعره بالسعادة والفخر . إلى جانب ذلك تـتسم معاملته لها دائما ً بالنبل والكرم والحماية . حياتهما الاجتماعية ملآنة وإن كان يمارس حياة العزوبية بين الفينة والأخرى فيخرج عندئذٍ مع الأصحاب إلى مقهى أو مطعم أو غيره . مشكلته الأساسية المقامرة والمغامرة بالمال . وعلى زوجته أن تعمل ما في وسعها ليبقى بعيداً عن المزايدات والبورصة وكل ما يشكل خطراً على أوضاعه الاقتصادية . ليس التبذير هوايته الوحيدة لحسن الحظ فهو ميكانيكي من الطراز الأول يفهم الآليات والمحركات وغير ذلك . حقل الكهرباء لا يُستعصى عليه وكذلك النجارة ومشتـقاتها , حتى البناء . وقد يصل به الأمر إلى حد صنع مفروشات البيت أو بناء غرفة إضافية .

    في الحفلات يُعتبر عنصر تسلية ومرح . لكن الهزاز لا يُفقده شيئاً من كرامته وقدره . وبما أنه يُحب الجمال ويُقدره حق قدره يبدو أحياناً مشغولاً عن زوجته بتأمل الوجوه الحسنة . لكن تصرفه هذا يخلو من سوء النية ولا يُشكل سبباً للغيرة . على كل حال ابتسامته المشرقة وقلبه الطيب كفيلان بمحو هفواته سواء عند زوجته أو عند الآخرين , وكثيراً ما يتزوج من امرأة دونه مستوى كي يظل محتفظاً بدور السيد المطلق . وإذا أساء الاختيار وشعر أن زوجته تنافسه في العرش بدا تعيساً مُعكر المزاج . من الطريف أن لا ينجب رجل برج الأسد العديد من الأولاد مع أنه والد عطوف كثير الرعاية لأبنائه .

    شخصية هذا الإنسان إجمالاً مُحيّرة , فجميع الذين يتعاملون معه يجدون أنفسهم أمام سلسلة من التساؤلات : " هل هو حقاً معطاء أم أنه رجل أناني لا يُحب سوى نفسه ؟ هل عنده صفات الزعامة أم يتظاهر بأنه يملكها ؟ هل هو اجتماعي كما يدّعي ؟ " . شيء واحد على الأقل موجود عنده ولا يستطيع أحد إنكاره وهو كفاءته في الحب والأعمال .

    أخيراً عقدة رجل برج الأسد الخوف . . . الخوف من الفشل ومن سخرية الناس . إذا لقي التشجيع اللازم عاد لا يرهب شيئاً . العيش إلى جانبه متعة إذا تمكنت المرأة من إنكار ذاتها واحترامه في آن واحد
    .
    المرأة الأسد :
    كثيراً ما تشبه امرأة برج الأسد بزهرة دوار الشمس لأنها كيفما اتجهت تتجه نحوها الأنظار ولا سيما أنظار الرجال . ترى هل تستحق هذا القدر من الاهتمام ؟ نعم متى علمنا أن الطبيعة جادت عليها – دفعة واحدة – بالحيوية والذكاء والجاذبية الجنسية . إنها المرأة المثالية للرجل ذي الثـقة التامة بنفسه . أما من كان عكس ذلك فلا بد من أن تـُكسبه هذه المرأة شعوراً بالنقص كفيلا ً بتـنغيص عيشه .
    إنها عاطفية إلى أقصى الدرجات , أي إلى درجة الاحتفاظ قليلا ً بصورة أصدقاء الماضي على الرغم من احتجاج زوجها الذي تعزه ولا تـفضل عليه أحداً . وتبدو في أغلب الأحيان دمثة رقيقة الصوت وديعة القسمات , لكن سرعان ما تـنـقلب هذه المظاهر إلى عكسها أثر مجرد هفوة تبدو من زوجها . إنها لا تـنكر إحساسها المرهف , وكثيراً ما تحذر الآخرين من مغبة سوء معاملتهم لها , مثلها في ذلك مثل لبؤة تشحذ مخالبها يومياً في انتظار الساعة التي تنقض فيها على فريستها .

    نصيحة لا بد منها للرجل الذي يحلم بزوجة من هذا النوع : إن كنت تحمل اسماً عادياً لا يوحي بنبل المحتد , أو كنت تـفـتـقر إلى الرجولة الحقة , أو كان سخاؤك محدوداً , فمن الأفضل لك أن تبتعد عن طريقها . أما إذا كنت تـُصرّ على امتلاكها فما عليك إلا أن تكيل لها المديح والثـناء , وأن ترسل لها أفخر الهدايا – لا تهمها الكمية بقدر ما تهمها النوعية – وأن تظهر أمامها بالمظهر اللائق , فهي تعاف الإهمال وتعتبره إهانة لها كما تأنف من الفقر إلى درجة الشعور بالمرض .

    خـُلقت المرأة مولودة برج الأسد لتكون قائدة اجتماعية توزع المسؤوليات وتسن الأنظمة والقوانين . ولكنها على الرغم من دفء مشاعرها وابتسامتها المشرقة تخفي في أعماقها الكبرياء والتعالي , ومبعث ذلك إيمانها الشديد بأنها أفضل الجميع على الإطلاق . والطريف أن اعتقادها هذا لا يجر عليها النقمة أو الكراهية وذلك بسبب طيبتها وكرمها ورعايتها للمعوزين والأطفال خاصة .

    إن أقصر الطرق التي تؤدي إلى قلبها الإطراء والثناء . وهي تستحق المديح على كل حال من أجل هندامها وأناقتها وتنسيق بيتها وميزات أخرى كثيرة . إنها بهذه المناسبة , تـُفضل الملابس الكلاسيكية والرياضية على غيرها وتختار من الأقمشة أجود الأنواع وأثمنها . وهي ربة بيت ممتازة ومضيفة عظيمة تعرف كيف تـُشرف على راحة مدعويها , وأم مثالية تطري في أطفالها الحسنات دون أن تغض الطرف عن السيئات .

    إنها أيضاً مخلصة لزوجها ما دام مخلصاً لها . غير أن اهتمام الرجال بها لا يُسيئها أبداً بل أنها – على العكس – تعتبره برهاناً على أنوثتها وجاذبيتها . ومع ذلك تبقى متحفظة متعالية مع الآخرين وترجو من زوجها أن يحذو حذوها فلا يرفع الحواجز مثلا ً بينه وبين موظفيه أو بينه وبين سكرتيرته الخاصة .

    ومولودة برج الأسد تـُفضل بطبيعتها المهنة على أعمال البيت , وتأبى العيش وراء الجدران ولو كانت من ذهب . إذا لم تشغل نفسها بالعمل استعاضت من ذلك بالتبذير وبحياة اجتماعية ملآنة بالحركة .

    أخيراً من المحتمل أن تحاول خنق زوجها بشخصيتها القوية الفذة , فعليه أن يتدارك الأمر بالفطنة والرجولة الضروريتين لمثل هذه المهمة الصعبة , لكن من العبث أن يحاول حجبها بدوره لأنها لن تغفر له ذلك أبداً . إنها تعتبر مجرد قبوله به شريكاً لها ورفيقاً , فضلا ً عظيماً إن لم يكن تنازلا
    ً .

  8. #7
    انا عني برج الاسد

    مشكووووووووووره على الموضوع الروعه يا اروع من الروعه

    مع تحياتـ كايتو كيد ـي
    Im Back
    Im coming
    °{Mr♥MôOôDy}°

  9. #8
    المدير الأسد :
    جميع الذين يتعاملون مع أرباب العمل المنتمين إلى برج الأسد يعترفون بأنهم إداريون من الدرجة الممتازة . فهم لا يجيدون تنظيم الأعمال وتوزيعها فحسب وإنما يستطيعون أيضاً وضع الخطوط العريضة لأية قضية بأسلوب فذ إلى درجة يصبح معها التـنفيذ من السهولة بمكان . لهذا السبب كثيراً ما يهملون الجوانب الهامشية في أي موضوع مكتفين بالأساس , تاركين الباقي لمن دونهم مرتبة وخبرة . وإذا صدرت عن هؤلاء الآخرين أفكار ومقترحات جيدة ومبتكرة أسرعوا إلى تبنـّيها وإلى الادعاء بأنها من وحي عقولهم دون أدنى ارتباك أو حرج .

    مكتب رب العمل ضخم بكل معنى الكلمة لما يحتوي عليه من المقاعد الوثيرة والسجاد الفاخر واللوحات الثمينة وأواني الزهر وأجهزة الموسيقى وغير ذلك . ولا بد من أن تظهر أيضاً شهادات صاحب المكتب معلقة على الجدران إلى جانب صور تمثله مع غيره من أرباب العمل الناجحين والشخصيات المعروفة في مختلف الحفلات والنشاطات الاجتماعية . غير أن ازدهار أعماله لا يقوم على هذه المظاهر وحدها وإنما في الدرجة الأولى على حيويته التي لا تـُجارى . والواقع أن أكثر موظفيه كفاءة واندفاعاً يبدو مقصّراً إذا قيس به . ليس نشيطاً ومتحمساً فحسب بل أيضاً كريم جواد يمنح الهدايا والمكافآت ولا يتردد في مساعدة جميع العاملين معه على الصعيدين المعنوي والمادي .

    من الطبيعي أن تؤدي هذه الحسنات إلى إعجاب مولود برج الأسد بنفسه . فهو يعتقد عن إيمان أنه أفضل الجميع , لكنه لا ينكر على الآخرين فضائلهم بل يُثني عليها علناً , ولكنه في الوقت نفسه يشير إلى السيئات بصراحة وبساطة تقربان من الوقاحة أحياناً . ثم إنه متفائل جريء خلاق يتطلب من موظفيه أن يتحلـّوا بمثل صفاته .

    رب العمل هذا يكره الانطوائية والتخفي عند الآخرين كما يكره الدسائس التي تــُحاك عادة في معظم المكاتب والمؤسسات . وهو فضولي , يحشر نفسه فيما لا يعنيه ولو عن نية حسنة وبقصد المساعدة . إحدى هواياته توزيع النصائح والإرشادات وإلقاء المحاضرات والمشاركة في كل نقاش أو حديث يجري أمامه .

    يبدو هذا الرجل غريب الأطوار أحياناً . فهو إمّا يثور بعنف لأتفه الأسباب أو يغلق على نفسه باب غرفته ويبقى الساعات صامتاً معتكفاً . أفضل علاج لغضبه السريع وحسه المرهف الإطراء والمديح . هذه الوسيلة كفيلة بمسح جراحه وبعث ابتسامته المشرقة . هذا من ناحية , من ناحية ثانية لباسه أنيق , وأكله جيد , ونومه هانئ , وكرمه لا يوصف , وسحره لا يُقاوم , وعزة نفسه أثمن ما عنده . وهو يحب الأضواء والشهرة وإن كان يتظاهر بعكس ذلك .

    يُقال إن الرجل مولود برج الأسد يسعى دائماً لنيل الإعجاب . وهو حسناً يفعل لأنه يستحق الإعجاب دون أدنى ريب . إنه إنسان عظيم بكل ما في الكلمة من معنى , والشرط الأساسي الوحيد كي تـتـفجر فيه هذه الطاقات العظيمة حُسن معاملة الآخرين له.

    الموظف الأسد :يستطيع الموظف المولود في برج الأسد أن يبرز من بين عشرات الموظفين بفضل وسائله الخاصة المتعددة . فهو يندفع في العمل حيناً , ويتصرف بطريقة تلفت للأنظار حيناً آخر . فإذا لم تـنفع هذه الوسيلة أو تلك لجأ إلى مدح نفسه أمام الزملاء عامة وأمام رؤسائه خاصة . وعلى كل حال من الأوفق لرب العمل ألا يهمل هذا الموظف مهما بدا هادئ الطبع لين العريكة .

    مهما تكن درجة وظيفته يبدو رجل برج الأسد عظيم الهيبة والشأن . وهو لهذا السبب يسعى لنيل الألقاب أكثر من سعيه لنيل العـلاوات والمنح المادية . لو خـُيـّر بين مركز مرموق يعطيه دخلا ً قليلا ً ومركز مغمور يعطيه دخلا ً مضاعفاً لاختار المركز الأول دون أدنى تردد ليقينه أنه إنسان عظيم يستحق التقدير والتبجيل قبل المكافآت المادية .

    طبيعة هذا الموظف تفرض عليه دور القائد والزعيم . فإذا حالت الظروف دون ذلك استعاض من هذا النقص بالنصائح والإرشادات والخدمات التي يسديها لأي ٍ كان دون مقابل . إن أكثر ما يُسعده حاجة الآخرين له , فإذا خلت حياته من العطاء أصبح تعيساً لاقتـناعه بأنه إنسان غير مفيد أو مرغوب فيه . والطريف أنه كلما زاد شعوره بالغبن وعدم التـقدير زاد ميله إلى مساعدة الناس والمساهمة في حل مشاكلهم .

    الموظف الذي ينتمي إلى برج الأسد مخلص لعمله متمسك بمسؤولياته يثابر بجد وثبات على أمل الوصول إلى القمة . غير أنه حالما يتبين استحالة هذا الأمر يفقد اندفاعه ويترك عمله لغيره وهو حزين مكسور الخاطر . إنه لا يحس بالمسؤوليات إلا في مرحلة النضوج التام بينما يظهر في سن المراهقة والشباب لعوباً يهوى النساء والسهر والمزاح . ولا يعني ذلك أنه عديم الفائدة , بل ينجح بسهولة في حقل البيع والدعاية والترويج , ويستطيع أن يكسب العديد من الزبائن بفضل ابتسامته المشرقة وقلبه الطيب .

    تحت ستار الجرأة والإقدام يخفي هذا الإنسان شعوراً بالقلق النابع من شكه في نفسه ومن خوفه ألا تكون شجاعته حقيقية . وعلى الرغم من ذلك تظل تصرفاته متسمة بطابع الغرور والعظمة . وتبدو منه بين الحين والآخر الميوعة والكسل , لكن ما أن يقع حادث طارئ مهم حتى يواجهه بشجاعة ووعي غير متوقعين منه . وهكذا نجد أن قوته الحقيقية لا تـتـفجر إلا بضغط الظروف والحوادث العصيبة .

    من الوظائف والمهن التي يميل إليها التدريس والمحاماة والطب والكتابة والدعاية والإعلان والبيع . يميل أيضاً إلى وظيفة محاضر أو مرشد سياحي . وعلى كل حال ليس نوع العمل الشيء المهم في نظره لأن الأهم هو منحه فرصة إثبات جدارته , إن تشجيعه وإطراءه يحثاه على بذل كل الجهود , بينما يفقده الإهمال وعدم التقدير جزءاً كبيراً من حيويته مما يعود على المؤسسة التي يعمل فيها بالخسارة . وينطبق المبدأ ذاته على الموظفة مولودة برج الأسد التي يُعرف عنها – بالإضافة – حبها للونين البرتقالي والأصفر .

    بقي القول إن هذا الموظف يحتاج إلى مرتب عال كي يستطيع أداء عمله على أفضل وجه , إذ من الصعب على من كان مثله أن يتفرغ لواجباته ومسؤولياته وهو قلق على أوضاعه المالية شاعر بأنه لا يستطيع الإنفاق كما ينـبغي . ثم إنه يتطلب علاوة على المال الاستقلال في العمل والتحرر من النظام الصارم .

    لذا يجب على كل رب عمل ذكي أن يؤمن لهذا الموظف جميع العوامل التي ذكرناها وأكثر . إذ لا بد من أن يستوفي ما يوازي أضعافها من إخلاص هذا الإنسان العظيم ووفائه .

  10. #9
    احم احم انا برج السرطااان
    بسم الله الرحمن الرحيم اما بعد :


    لا تثق بعض الأشخاص الذين يخفون نواياهم الحقيقية عنك. أنت تقدّم أفضل ما لديك لتكون مشاريعك ناجحة، لا تقلل لا من جهودك ولا وقتك. بالصّدفة، سوف لن تأخذ مدة طويلة لحصولك على جائزة، مما سيحفّزك أكثر. في العائلة هنالك بعض التغيير من الطرف الآخر قد يكون سببه الغيرة .



    قد تجد نفسك تعاني بعض الشيء من الوضع الحالي ولكنك لن تلبث أن تنفض عن نفسك هذا العناء بعد أن يتخذ القدر وضعاً يتلاءم مع متطلباتك، تصرف بذكاء ولا تقع تحت الانفعال والغضب لأن هذا مسيءٌ لك اليوم لا تضمن فيه نجاح استثماراتك ولا يفضل فيه أن تشتري أشياء للمدى البعيد.



    العمل يصبح اصعب اكثر فاكثر وهنالك الكثير من العمل لتنجزه عليك ان تتحلى بقدر اكبر من الصبر لتستطيع الى هدفك ساعد الآخرين لمساعدة نفسك. صراحتك و بساطتك تجذب الناس إليك. حدّد أولوياتك، هل أهدافك الأولى في الحياة كي لا تضيع لا حقا.












    --------------------------------------------------------------------------------




    الصفات العامة:
    يوجد السرطان في جميع مجالات النشاط البشري. محافظ ومحب لبيته وأسرته. يتمتع السرطان بالذكاء وبحاسة سادسة قوية، مع عمق فلسفي في التفكير مبني على الإلهام أحيانًا. يراه المقربون شخصيّة مختلفة جدًّا, متعاطف وحساس ولطيف مع الآخرين خاصّة مع أحبائه. قادر على الاندماج مع المواقف لحدة خياله وميله لأحلام اليقظة، كما أنه أحيانًا يحاول أن يصوغ حياته لتتلاءم مع عالم الخيال الذي يحياه. يقدّر الفنّ والأدب وخاصّة المسرح. يمتلك موهبة أدبية وفنية وخطابيّة كبيرة. كما أن لديه موهبة التقليد؛ مما يؤهله للنجاح على المسرح. ولكونه عاطفيّا جدًا، تراه يبالغ في الأداء. مع أنه يعطي انطباعأ واقعيًا، إلا أنه مغرم بالغموض، ويتأثّر بالغيبيات بشكل كبير. قادر على أن يكون قائدًا إذا استطاع أن يعبّر عن نفسه في عمله وأجاده.
    لدى السرطان ذاكرة قويّة, فيما يتعلق بالأحداث العاطفية, ويكون قادرًا على تذكر أدق التفاصيل لسنين عديدة. تسيطر عليه ذكريات الطفولة، ويعيش الماضي بذكرياته والمستقبل في خيالاته. إن مقابلة حبيب سابق ظنّ أنه قد نسيه، قد توقظ مشاعره نحوه من جديد وبسهولة. قد يبدو فظًا وصعبًا في بعض الأحيان؛ لأنه شديد الطموح. يلجأ إلى التملق والنفاق أحيانًا؛ ليكسب رضا من حوله، ويتماشى مع وجهات نظرهم. وكنتيجة لذلك فهو يفتقر إلى الثبات، فكثيرًا ما يغير آراءه و انتماءاته بحسب الموقف.

    المهنة
    قدرات السرطان تؤهله لشغل وظائف عديدة. يمكن أن يكون صحافيًا ناجحًا أوكاتبًا أوسياسيًا. ولكن في حقل السياسة قد يبقى إلى حدّ ما بعيدًا عن الأنظار بدلاً من تولي مراكز بارزة في السلطة. طبيعة السرطان الرومانسية تدفعه للبحث عن مواقع الاكتشافات المثيرة، لذا تجده يحب العمل كتاجر أو خبير في القطع الأثرية.

    الحبّ
    ولاء السرطان الأول يكون للزوج أو الزوجة والأسرة، ويعتبر نفسه حاميًا لعائلته. السرطان يحبّ بكل جوارحه، و يعطي الكثير دون انتظار مقابل. عاطفة السرطان المتأججة تجعل من السهل التأثير عليه. السرطان صديق مخلص، ولكنه شديد التعصب لبني قومه.

    المشاهير
    هنري الثامن, الأميرة ديانا, مايك تايسون, يوليوس قيصر, نيلسون مانديلا.

  11. #10
    الصفات العامة لبرج القوس:
    يهناك عادة محور في كل جمع ضاحك مرح , واحتمال يوازي تسعة من عشرة بأن يكون المحور شخصاً مولوداً في برج القوس . وإذا تبيّن بالإضافة إلى ذلك أنه يتمتع بوجه منفتح وجبهة عريضة , وأنه يقوم بحركات مرتبكة خالية من الرشاقة , أمكن التأكد عندئذ من أنه مولود في برج القوس .

    جميع الصفات التي ينطوي عليها هذا الإنسان تؤهله لأم يكون طفلا ً كبيراً . فهو مرح صادق صريح طيب القلب , يُعبـّر ببراءة متناهية عما يدور في خاطره , ويرفض اعتماد الأساليب الملتوية , ويحرج الآخرين , ويستغرب نقمتهم عليه , ويعتذر من هفواته التي ينساها بعد حين ثم يُكررها , وهكذا . . . إنه رياضي المظهر يشبه إلى حد ما الجواد أو المهر وخصوصاً بخصلة شعره المتدلية على جبينه كالعرف والتي يرفعها دائماً بحركة من رأسه أو بيده الأمر الذي يتحول عنده إلى عادة تلازمه في الكبر حتى بعد الصلع .

    هذا الإنسان سريع الحركة , سريع التنقل , يكره الجمود ويبدو كأنه يسير في اتجاه معيّن أو كأنه يُلاحق هدفاً ما . لكن حركاته ومشيته تفتـقر إجمالا ً إلى الرشاقة أو الانضباط , وكثيراً ما يتعثر بخطواته أو يُقلب الأشياء التي تعترض طريق ذراعيه . ومع ذلك يوحي بأنه رياضي . وهو يعيش في الواقع عيشة الرياضيين إذ يحب الهواء الطلق وركوب السيارة والدراجة والطائرة , ولا يُستبعد أن يشترك في سباقات السرعة لولعه بها , كما يحب الحيوانات وخصوصاً الكلاب والجياد . الصراحة صفة أساسية في مولود برج القوس , بل أساس شخصيته , تماماً كما هي في برج العقرب , مع فارق كبير وهو أن مولود برج العقرب يُعري الحقائق عن عمد وسابق تصميم ومعرفة أكيدة بالنتائج بينما يلجأ مولود برج القوس إلى الصدق عن براءة وطيبة وعدم لياقة اجتماعية وجهل تام بالنتائج . لذلك كثيراً ما يشعر بالندم والأسف إذا نجم عن أفعاله أي ضرر أو أذية . ولكنه يفشل دائماً في تطوير أساليبه ويعود المرة تلو المرة إلى صراحته المذهلة مع جميع الناس دون استـثـناء ودون أي اهتمام بالنتائج المترتبة على مثل ذلك التصرف . ومقابل ذلك يصعب على الكثيرين أن يحقدوا عليه فترة طويلة بسبب شفافيته وبراءته وحُسن نواياه , فغايته الأساسية هي في الواقع بعث المرح والسلوى في النفوس , وإذا جاءت النتائج عكس المتوقع لا يجوز اتهامه بالخبث لأنه بعيد عنه كل البعد . كل ما يمكن قوله هو أنه طائش يلقي سهامه جزافاً فتصيب من تصيب وتخطيء من تخطيء , مع العلم بأنها لا تـُميت أحداً لخلوها من كل أثر للسموم التي يجهلها مولود برج القوس تماماً .

    يُرمز إلى إنسان برج القوس بالنار ويُقال أن لكوكب " المشتري " ( جوبيتر ) تأثيراً كبيراً في مزاجه , الأمر الذي يوضح سبب جرأته وإقدامه وصراحته وحبه للكلام . إذا تعرّض أحد لكرامته مثلا ً ردّ في الحال معتمداً على لسانه الحاد وقبضته القوية في آن واحد . وهو من النوع الذي يرفض النجدة أو الهرب وقت الشدة ولكنه حالما ينتـقم لنفسه يستعيد هدوءه وبراءته معاً , ولا يتردد في تعويض عدوه مما لحقه منه . هذا ويمكن القول أن أكثر ما يغيظه ويُفقده السيطرة على نفسه أن يتهمه البعض بالكذب أو عدم الأمانة .

    يتمتع مولود برج القوس بطفولة مستمرة تجعله يرفض الجد في الحياة على الرغم من قبوله القيام بالواجب والمسؤولية على أفضل نحو . وسبب ذلك أن الجد يُـثـقل عليه ويمحو جزءاً من سعادته وفرحه الطبيعيين , وكذلك تـفعل معه العزلة التي توقعه في مرض حقيقي في بعض الأحيان . لكن صحته ممتازة إجمالا ً , وكذلك نشاطه وحيويته اللذان يلازمانه حتى آخر عمره . هو يكره المرض على كل حال ويكره المستشفيات والمعالجة الطويلة , ولهذا السبب يشفى بسرعة مذهلة يضمنها أيضاً تفاؤله وإيمانه بغد أفضل .

    يميل هذا الإنسان إلى الرقص والغناء والتمثيل , ويهتم بالأمور الدينية في بداية عمره ثم يتحول إلى الشك وقلة الإيمان , ولا يُستبعد أن يُصبح مُلحداً في وقت من الأوقات . وتجري في عروقه دماء المغامرة والمقامرة , وكثيراً ما ينصرف إلى تجربة حظه على المائدة الخضراء أو البورصة أو ميادين السباقات على اختلاف أنواعها . وهو يحب ويسعى دائماً إلى الوقوع في التجربة لكنه يخشى الزواج وينـفر منه , وإذا رضخ فبعد تفكير وتردد طويلين . من صفاته الحميدة الكرم والضيافة والمثابرة وإصابة الهدف . ومن عيوبه الإفراط في الطعام والشراب وإدمان الخمرة أحياناً , وعدم حفظه الأسرار . على الرغم من تمتعه بذاكرة حادة تحفظ أدق التفاصيل ينسى أحياناً المكان الذي يضع فيه معطفه قبل خمس دقائق .

    لكن أطرف ما فيه هو تلك الطريقة في سرد النوادر والفكاهات . فكثيراً ما يتعثر بكلمة أو حركة يضحك لها الآخرون فيشاركهم الضحك بدوره ظناً منه خفة دمه هي التي أطربتهم لا هفواته التي لا يُدركها على كل حال . غير أن تلك الطفولة المحببة لا تمنعه من الرد بقسوة وعنف على كل من يحاول مس كرامته أو مبادئه . وهو عندئذ يطلق سهامه بكل ما أوتي من تركيز ومهارة فيصيب الهدف في النقطة التي يريد .

    يُصوّر مولود برج القوس – كما هو معلوم – شاكلة مخلوق نصفه إنسان ونصفه الآخر جواد . والمقصود بذلك أنه في ملاحقته لأهدافه يظل دائماً في الطليعة . كيف ؟ لا أحد يدري بالضبط . فقد يكون السبب مزاياه العديدة أو حظه الجيد أو الاثـنين معاً . وإذا شغل عن ذلك اختصر القضية كلها بقوله مازحاً أن الحياة " سيرك " , وإنه فيها المهرج الأول .
    الطفل القوس :الطفل في برج القوس مهرج صغير يُحب لفت الأنظار وإدخال البهجة إلى قلوب المحيطين به . إذا أهمل أو تـُرك وحده أخذ حالا ً في البكاء للتعبير عن احتجاجه أو اندفع وراء أي صوت أو رائحة تدل على وجود بشر . وإذا لم يتسن له رفيق أو أنيس ينصرف إلى معاشرة دمية أو حيوان أليف يمنحه الدفء والطمأنينة اللذين ضنّ عليه بهما الآخرون .

    إن الاحتكاك بالناس على اختلاف أعمارهم غذاء رئيسي لطفل برج القوس تماماً كالطعام والشراب , فإذا أضفنا إلى تلك الحاجة فضولا ً شديداً تجاه كل أمر وقضية فهمنا سبب ملاحقته الكبار وطرحه عليهم سيلا ً لا ينقطع من الأسئلة . " لماذا " كلمة يُرددها من الصبح إلى المساء ويبغي من ورائها معرفة كل شيء دون استـثـناء . الله , الحياة , الموت , الولادة , القوانين والأنظمة , جميع هذه القضايا تـُثير اهتمامه وتتطلب منه أجوبة صريحة وصادقة يستقيها من الذين هم أعلم وأخبر منه . فإذا رفض هؤلاء تقديم الشرح الوافي غضب وهدد بالتمرد على أوامرهم .

    يحب الطفل المولود في برج القوس الطبيعة والهواء الطلق والرياضة والصيد , وكثيراً ما يسرح في الحقول وعلى الشاطئ برفقة كلب صديق وبندقية أو شبكة يصطاد بهما العصافير أو الأسماك . وكثيراً ما يقع أيضاً خلال تلك النزهات ويعود منها بآثار الكدمات والجروح . هذا الطفل مُعرّض في الواقع للعثرات الجسدية والنفسية بسبب تطلعه إلى الأعالي وانشغاله بأحلام عظيمة تـُراوده , ويتعلق أكثرها بمستقبله . في تلك المرحلة من الطفولة يحلم بأم يكون راهباً أو ناسكاً أو رجل دين . لكنه – بعد أن يكبر – يتحول تدريجياً إلى نوع من التفكير الجدلي الذي يدفعه إلى الشك أو الإلحاد أو دراسة الديانات الأخرى علـّه يجد فيها الحقيقة الكاملة .

    من أفضل أمنيات طفل برج القوس الحصول على ثـقة أهله التامة في الوقت الذي يسعى فيه إلى الانعتاق منهم . مثلا ً إذا وُضع في مدرسة داخلية أو أرسل إلى بلد ما للدراسة قد تمر الأيام دون أن يرسل كلمة إلى أهله يطمئنهم بها على نفسه , ولكن تصرفه هذا لا ينم عن خبث أو سوء نية . بالمقابل يتعلــّق بمدرسته وأترابه بسهولة تامة , وينجح في دراسته بفضل ذكائه وفضوله وطرحه العديد من الأسئلة ممّا يجعله أكثر استيعاباً من غيره للطرق التعليمية الحديثة . إنه يستحق في الواقع اهتمام المعلم المرن وصاحب الخيال الخصب ومتى وجد هذا الأخير أظهر الطفل مواهب عظيمة مقرونة بأفضل الصفات كالصدق والاستقامة والأمانة . أما إذا ارتكب بعض الأخطاء والهفوات المقصودة فيكون ذلك بمثابة الرد على سوء معاملة الآخرين له وعدم ثـقتهم به .

    يميل الطفل في برج القوس إلى الكرم والتبذير أحياناً . لذا من واجب أهله تعويده منذ الصغر الاعتدال والسير وفقاً لميزانية محددة , كما أن من واجبهم تعويده احترامهم ومراعاة شعورهم وعدم مس كرامتهم بصراحته الفطرية المعروفة . من المواضيع الأخرى التي يفترض في الأهل والمدرسين تعليمها لطفل برج القوس الجنس والحمل والولادة وخلاف ذلك . والسبب هو اهتمامه المبكر بأفراد الجنس الآخر الأمر الذي قد يورطه في بعض الأحيان إذا لم يتسلح بالمعرفة والخبرة الضرورتين .

    إذا وضعنا حسنات مولود برج القوس وسيئاته في كفتي ميزان نجد أن حسناته تفوق سيئاته كثيراً ممّا يجعلنا نؤكد أنه طفل رائع بكل معنى الكلمة . يكفي أن نعلم أن الحظ بجانبه مهما بدر منه من أقوال وأفعال .

  12. #11
    الرجل القوس :حيث يوجد رجل برج القوس يوجد جمع يلتـف حوله . فإذا أضفنا إلى هذا الحشد من الأصدقاء الكثيرين والأعداء القليلين أهداف رجل القوس العظيمة وعادة التمثـيل والتهريج عنده وجدنا أن مكان العائلة في حياته ضيق نسبياً , أو هكذا يتصور أفرادها بينما ينكر هو المسألة بشدة .

    هذا الإنسان متـفائل إلى درجة الإيمـــان الأعمى بالناس والظروف , وإلى درجة الاستخفاف بالصعاب والأزمات , أو تفسيرها كما يحلو له . لا بد لمثل هذا التفاؤل أن يقترن ببعض الخطر على رجل برج القوس إذ يجعله يثـق بمن لا يستحق الثـقة أو يضع قدمه حيث لا يجب أن توضع . لكن العجيب هي تلك الحيوية التي تجعله يُواصل السير قـُدماً وتلك الروح الرياضية التي تدفعه إلى قبول الخسارة عن طيب خاطر . تلك هي تأثيرات كوكب " المشتري " الذي يمنحه حظاً عظيماً على الرغم من كل العثرات .

    قلنا أن أصدقاء الرجل القوس عديدون , لكن حتى بين هؤلاء من يتمنى قتله في بعض الأحيان جزاءً على خشونته وعدم لباقته . ومع ذلك تـُغفر له أخطاؤه بسرعة مذهلة بسبب طيبة قلبه ونقاء سريرته . يُقال أن حديثه وسهامه قلــّما تخطيء . فإذا أراد إصابة الهدف نجح بدقة محرجة لغيره . صراحته المتـناهية موجودة حتى في مواقف الحب مع العلم بأنه يُعالج قضاياه العاطفية بسطحية بعيدة عن هدف الزواج الذي يخشاه وينـفر منه . ومع أنه يحب الغزل ويلجأ إليه عند الحاجة إلا أن علاقاته بالمرأة تقوم على أسس كثيرة غير الجنس . فهو يُـقدّر الذكاء إلى جانب الجمال , ويُفضل الاحتـفاظ بحريته واستقلاله مهما بلغ حبه لامرأة معيّـنة .

    نصيحة إلى التي تربط مصيرها بهذا الرجل أن تمنحه ثـقتها التامة , وأن تمتـنع من إظهار غيرتها مهما بدر منه , وألا تلجأ إلى التذمر والشكوى أمامه مهما كانت الأسباب . وعليها أن تـُحب مثله الطبيعة والحيوانات والرياضة , وأن تـتحلى مثله أيضاً بالكرم والحماسة والاندفاع , وألا تهزأ بأفكاره العظيمة وأهدافه السامية مهما بدت خيالية بعيدة عن الواقع .

    يفقد رجل برج القوس اهتمامه بأهله بعد الزواج فلا تعود تربطه بهم سوى علاقة سطحية لا تسمح لهم بالتدخل في شؤونه وشؤون زوجته بصورة خاصة . ومقابل ذلك يحاول أن يبني مع شريكة حياته علاقات حميمة تـنهض على أساس المشاركة في كل شيء . لذا يجب عليها أن تهتم من ناحيتها بالأخبار الرياضية والقضايا العالمية والسباقات على أنواعها , وأن تطالع المجلات والصحف , وأن تتحلى بالمرح والانفتاح , وألا تتخلى عن الواقعية حتى في مواقف الانفعال والعاطفة .

    على هذا الأساس وحده يلازم هذا الرجل زوجته . ويصطحبها معه في حلــّه وترحاله , وينفق عليها من ماله بسخاء مع أنه ما من أمر يمنعه من توجيه النقد إليها بصراحة غير مبطنة , ومع أن سخاءه يتعداها إلى جميع أنواع المقامرة كالمائدة الخضراء والسباق والبورصة وغير ذلك من ألعاب الحظ الذي عنده منه الشيء الكثير .

    يحب هذا الرجل أطفاله من بعد أن يكبروا قليلا ً ويصبحوا في عمر يؤهلهم للخروج معه في النزهات والرحلات وغيرها . إنه لهم صديق وأنيس أكثر منه والد . وكثيراً ما يغفر لهم أخطاءهم وهفواتهم لإيمانه بأنهم سيصبحون أفضل في المستقبل . على أن الكذب يُـثير غضبه وحنقه إلى أقصى حد . أما صراحته المتـناهية فتـُثير حنق أولاده تماماً كما يفعل الكذب بالنسبة إليه .

    إن رجل برج القوس باختصار إنسان صادق جرئ شجاع , فيه بعض الجنون الذي يدفعه إلى ارتكاب الخطأ . من الصعب أن يحقد عليه الناس عامة وزوجته خاصة . كيف تستطيع أن تحقد على إنسان ينطوي قلبه على مثل هذا الحب العظيم ؟
    المرأة القوس :بين هذه المرأة وبين اللف والدوران عداء مُستحكم . كيف لا وهي التي تؤمن أشد الإيمان بأن الخط المستـقيم أقصر الطرق إلى الهدف . وبما أن الاستقامة من طبعها , تبدر منها ملاحظات وأسئلة وردود يرتبك منها الجميع بوجه الجميع بوجه عام والرجل بوجه خاص لأنها تأتي بصورة مفاجئة وعلى نحو لم يتوقعه . ومع ذلك يُؤكد من يعرفها جيداً أنّ في استــطاعتها – لو أرادت – أسر جميع القلوب دون استـثـناء .
    المرأة مولودة برج القوس متـفائلة جداً , لكن تـفاؤلها يقترن دائماً بالمنطق السليم لا بالكذب الذي تأباه مهما كانت الظروف والدوافع . وبما أنها صادقة تماماً , لا تـتورع عن الاعتراف أمام أهلها وذويها بأنها تـُفضل قرابة الروح على قرابة الدم التي لا تؤمن بها كثيراً . ولما كانت صادقة أيضاً فإنها تـنـسلخ باكراً عن بيت العائلة وتستقل بمفردها وتعيش حياة مملوءة بالحركة والنشاط . فهي تتـنزه , وتمارس الرياضة , وتسافر , وتلتقي بالأصدقاء , وتلاحق الأهداف , وتؤدي الخدمات شرط أن لا يُفرض عليها شيء . إنها تكره الضغوط والقيود ولا تتردد في مواجهتها بلسان حاد سليط لا يُميّـز شخصاً من آخر . حتى والدتها التي حملتها ورعتها تـفشل في إجبارها على أمر ليست مقتـنعة به كل الاقتناع .
    تكره هذه المرأة الرجل الضعيف السليب الإرادة , ومع ذلك ترفض الذوبان في شخصية الرجل القوي مهما كان قوياً ومتسلطاً . إنها كثيراً ما تخلط بين الحب والصداقة . إذا شعرت بالعاطفة نحو إنسان ما تفتح له قلبها دون تردد . في صدقها خشونة تـزعج البعض فيتهمونها إمّا باللؤم والخبث أو بالبله التام . غير أنها في الواقع ذكية طيبة ومنطقية جداً . وإذا تصرفت على هذا النحو الذي لا يرضى عنه جميع الناس فلأنها مقـــتـنعة تماماً ببراءتها وحسن سلوكها , وغير آبهة – بالتالي – للشائعات والتـُهم التي تلاحقها أحياناً .
    تتردد هذه المرأة أمام فكرة الزواج ولا تـتقبلها إلا بعد أن تـشعر بحبّ جارف وانجذاب شديد نحو رجل تـتمنى مشاركته بل وتـقليده في كل شيء . فهي تستعمل ثيابه أحياناً , وترافقه في الصيد والنزهات والسفر , وتـُضحكها نوادره , ومع ذلك تبقى محتـفظة بكل مظاهر الأنوثة والرقة . إن من يعرفها حق المعرفة يعلم أنها سريعة العطب , تـتصرف ببراءة الأطفال وترتبك إلى حد التعثر في مشيتها أحياناً , ولا تستطيع منع نفسها من البكاء في المواقف العاطفية على اختلاف أنواعها .
    شهية هذه المرأة عظيمة . فهي تحب الطعام والشراب الطيبـين , وتـتمنى التردد على المطاعم الفخمة كلما سنحت لها الفرصة . تحب أيضاً اللباس الفاخر والسفر – في الدرجة الأولى بالطبع – والأضواء والشهرة والتبذير لاعتقادها أن المال وسيلة لا غاية . ومع أنها تكره الأعمال المنزلية وتـُفضل عليها العمل في الخارج إلا أنها تقوم بدور المضيفة وربة البيت خير قيام . من أفضل حسناتها في هذا المضمار المرح والكرم وعدم التفريق بين المدعوين مهما اختلفت أوضاعهم الاجتماعية والمادية . ومن سيئاتها القليـلة حدة اللسان إذا مُسّت كرامتها . لكنها لحسن حظها وحظ الآخرين مفطورة على النسيان والمغــــــــفرة , ولذلك لا يوجد في قلبها مكان للغضب أو الحقد الطويل الأمد .
    أطفالها يُحبونها إلى درجة العبادة , ويمرحون معها كما لو أنهم في " سيرك " حقيقي . وإنهم يُعاملونها معاملة الشقيق للشقيق ويأخذون عنها الصدق والاستقامة والمرح ولكنهم يشعرون في بعض الأحيان بالضيق والارتباك بسبب صراحتها اللامحدودة . أما زوجها فله منها الحب والثـقة والوفاء الكامل دون قيد أو شرط ما عدا منحها القليل من الحرية والفردية .
    امرأة برج القوس باختصار إنسانة مُثيرة إلى أبعد حد . فهي بالإضافة إلى خصائصها الحميدة تتمتع بروح خفيفة تضفي الابتسامة والمرح على جميع الوجوه , وتمحو من القلوب السأم والملل . وهذا وحده يُعتبر فضيلة عند الأزواج .

  13. #12
    المدير القوس :يبدو رجل برج القوس أول وهلة إنساناً غريب الأطوار لا يُشبه غيره من رجال الأعمال المعروفين . وكثيراً ما يتساءل المحيطون به إن كان في تصرفاته ما يستحق الضحك أو الغضب . وفيما يعتقده البعض ساذجاً قليل الفطنة يُؤكد البعض الآخر أنه من النوابغ . لكنه في الواقع خلاف الاثـنين لكونه ذكياً من ناحية و " دون كيشوتياً" من ناحية أخرى . على كل حال إذا لم يتركه موظفوه بعد مضي أسبوع على عملهم معه هناك احتمال قوي بأن يلازموه وقتاً طويلا ً .

    يرفع هذا الإنسان لواء الصراحة عالياً في جميع أعماله ومواقفه . فهو يطري العاملين معه بالسهولة نفسها التي ينتـقد بها أخطاءهم . إن هذا الاندفاع من قبله يجعل أصحاب الكفاءة يستبشرون خيراً . لكن قد تمضي الأيام والشهور دون أن يُحقق لهم شيئاً على الرغم من الوعود التي يقطعها على نفسه . والواقع أن ذاكرته ليست ضعيفة بالنسبة إلى الوعود وحسب بل أيضاً بالنسبة إلى المواعيد وذلك بسبب انشغاله بالسفر والتنقل والرياضة ومختلف الهوايات ممّا لا يترك له مجال الاهتمام بحذافير العمل ومشاكل العاملين معه .

    إنّ أقرب اللغات إلى عقله لغة المنطق . فإذا تسنـّى لموظفيه التـفاهم معه بواسطتها أصبح مرحاً سعيداً وسخياً في إعطاء الإجازات والمنح وسواها . بالمقابل يُسيئه جداً أن ينكر الناس حسناته وأن يتمسكوا بسيئاته حتى لو كانت بمنتهى الوضوح . ولا يعني ذلك أنه يدعو إلى الرياء والكذب , فهو أبعد الناس عن هاتين الصفتين وأكثرهم تمسكاً بالحقيقة مهما كانت مؤلمة . وهو على الرغم من خشونته يتحلــّى بروح ديموقراطية دمثة تـُكسب له الأصدقاء من جميع الفئات والطبقات .

    بالإضافة إلى جموع الأصحاب يُحيط رجل برج القوس نفسه بأشياء كثيرة ممتعة منها الطعام الجيد والشراب الفاخر والحيوانات الأليفة وحقائب السفر الجاهزة والأضواء الساطعة والأفكار الخلاقـة والأهداف السامية . أما الأشياء التي يضع بينه وبينها المسافات الشاسعة فهي الظلم والقسوة والرياء والحقد والأنانية . وهو يبدو في الظاهر قليل التـفكير والإدراك لكن من يعرفه حق المعرفة يعلم أن عنده حدساً قوياً – ما عدا في الحبّ – يخرج بفضله من الأزمات سالماً . ومع أنه يُهمل بعض الأمور الهامشية إلا أنـّه لا ينسى أبداً أهم الوقائع والأرقام المتعلقة بصميم عمله . وعلى الرغم من طيبته التي لا تـُنكر يظل صاحب طموح واستـقلال وفردية تقرب من حبّ الذات .

    كثيراً ما يتساءل العاملون معه عن حقيقة أمره دون أن يصلوا إلى جواب . وكل ما يعملونه بالتأكيد هو أن العمل معه أمر في غاية الإثارة والتـشويق.
    الموظف القوس :يعتبر وجوده في المؤسسات والشركات مُتعة وسلوى لسائر الموظفين والمستخدمين على الرغم من حدة لسانه وارتباك حركاته وفضوله الذي لا يكف عن طرح الأسئلة . إذا طـُلب من معارفه أن يُلخصوا صفاته بكلمات قليلة أجابوا أنـّه مثال الرجل المرح المتـفائل الذي يعيش ليومه ويُؤمن بحظه لكلّ يوم .

    يبدو الموظف المولود في برج القوس إنساناً خجولا ً سطحياً طائشاً ومُعرضاً للعثرات الجسدية والفكرية . ذلك هو ظاهره , أما باطنه الذي يرعاه كوكب " المشتري " فهو على نقيض تام . إذ كيف يكون سطحياً وهو على هذا المقدار من الحدس والمنطق السليم ؟ وكيف يُتهم بالخجل وهو الذي لا يتورع عن انتـقاد زملائه ورؤسائه إذا بدرت منهم الأخطاء ؟ وهل من داع إلى التحدّث عن عثراته في الوقت الذي يسانده فيه الحظ إلى هذا الحدّ ؟ من هو إذاً بالضبط ؟

    الموظف الذي ينتمي إلى برج القوس إنسان مندفع يُسرع في العمل ويُـتقنه أكثر من سواه . وهو يفخر بمزاياه دون أدنى ارتباك , ويثق بنفسه كل الثـقة , ولا يكذب ولا يُخادع ولا يحقد , ولكنه يجرح بعدم لباقته ويُـثير الحنق بطرحه العديد من الأسئلة وبمحاولته لفت الانتباه . إنه يكره الجمود , ويهوى السفر والتـنقل , ويرجو من رؤسائه أن يُرسلوه من مدينة إلى أخرى ومن بلد إلى بلد . إن حبه للأسفار يجعله ينجح في دور البائع المتجول وإن كان مُعرضاً لبعض الأخطاء بسبب تسرعه واندفاعه .

    يهتم الموظف المنتمي إلى برج القوس بدخله الخاص أكثر من اهتمامه بمستـقبل الشركة التي يعمل لها . لهذا السبب يرفض الوعود مهما كانت مُـغرية , ويتمسك بالتقدير الآني مهما كان تافهاً . حبه للمال لا يعني أنه ينظر إليه كمجرد غاية لا أكثر . إنه في نظره الوسيلة إلى العيش الكريم والمستوى اللائق . وبما أنه كريم بطبعه يكره البخل في الناس بوجه عام وفي رب عمله بوجه خاص . إذا عامله هذا الأخير معاملة الشحيح تركه غير نادم . الأمر الثاني الذي يدفع به إلى ترك العمل دون تردد هو التعرض إلى أخلاقـه واتهامه بالكذب أو قلة الشرف , مع العلم بأنه طيب القلب ينسى الإساءة بسرعة وخصوصاً متى استطاع أن يرُدّ عليها بعنفه وحدة لسانه المعروفين .

    إذا شعر رب العمل بحاجة ماسة إلى طرد هذا الموظف في بعض الأحيان من الأفضل أن يكبح جماح غضبه وأن يُعيد النظر فيه بكل صدق وموضوعية . وسوف يكتـشف عندئذٍ أن له من المزايا أضعاف ما له من السيئات . تبقى صراحته التي تـُحتمل . وهذه الصفة بالذات تـتطلب من رئيسه روحاً رياضية ممتازة.

  14. #13
    الصفات العامة لبرج الثور:إن أسهل طريقة نتعرف بها إلى أحد مواليد برج الثور الإصغاء إلى حديثه . فإذا بدا مقتضباً مقتصراً على كلمتين نعم ولا , ورافق ذلك في الوقت نفسه هدوء في الملامح وبأس في المظهر العام أمكننا التأكيد أنه ينتمي حقاً إلى ذلك البرج العظيم . إنه رمز الصمود بكل ما في الكلمة من معنى . يقف في وجه الصدمات والعقبات كالجبل الأشم , منتصب القامة مكتوف الذراعين مطبق الشفتين لا يحرك ساكناً ولا يتزحزح قيد شعرة عن الطريق الذي اختاره لنفسه . قلما يرد على الهجمات بمثـلها . أقصى مناه أن يُترك لشأنه . صبور كثير الاحــتمال , يتظاهر بالبرود التام وقتا طويلا ثم ينفجر لأتــفه الأسباب , حاله حال القشة في كوب ملآن . من الخير عندئذٍ لمسبب العاصفة أن يختـفي من دربه لأن مولود برج الثور يهيج بين الحين والآخر هيجاناً مريعاً يجعله يندفع كالمجنون حاملا ً الخراب والدمار لكل من يعترض سـبـيله .
    ينجذب هذا الإنسان بقوة نحو أفراد الجنس الآخر لكنه يفضل بطبعه الأسلوب السلبي بدلا من ملاحقة أهدافه بصورة إيجابية . هذه الظاهرة تجعله يلازم بيته في معظم الأوقات مكتفيا من حياته الاجتماعية بدور المضيف أو صاحب الدعوة لا الزائر .
    من العادات التي يأبى ممارستها – ولا يجيد استعمالها حتى لو أراد – إظهار القلق والعصبية وقضم الأظافر وما شابه ذلك . إذا واجهته مشكلة أخذ يشحذ فكره لإيجاد الحل الملائم دون أن يظهر عليه ما يشير إلى تنازع الأفكار أو المشاعر . ومع أن دماغه يعمل بســرعة في الأزمات إلا أنه يُفضل التروي في اتخاذ المواقف النهائية .
    تُشير الدلائل جميعا إلى أن هذا الإنسان خُلق للحياة العائلية والاستقرار . من أهدافه الرئيسية امتلاك بيت يضمن له الراحة والرفاهية . لا يطيق التغيير , ويتمسك بالعادات والتقاليد , ويلازم الأرض والطبيعة والهواء الطلق . إذا اضطرته ظروفه إلى العيش وسط المدينة عمل المستحيل لإحاطة نفسه بالنبات والزهر وكل ما يوحي بحياة الريف . وإن بدا على غير ما ذكرنا كان السبب تأثيرات فلكية معينة حوّلت طريقه وأكسبت شخصيته جوانب إضافية .
    يتمتع مواليد برج الثور بعافية شديدة تصمد أمام المرض , لكنهم إذا اعتلوا تماثلوا للشفاء ببطء , وسبب ذلك بُعدهم عن التفاؤل والحيوية ورفضهم الامتثال لأوامر الأطباء . يظلون أكثر عافية من غيرهم شرط أن يقوا السمنة المفرطة والجراثيم والأوبئة .
    عناد برج الثور معروف وإن كان أصحابه يرفضون تسميته عنادا . إنه في اعتقادهم صبر واحتمال وحكمة ومنطق . لهذا السبب يصعب عليهم تقبل النقد أو اللوم . إذا طــُـلب منهم تبرير مواقفهم فشلوا في إعطاء أسباب وجيهة . إنهم هكذا والسلام !
    يصعب تخيّل هذا النوع من الرجال ودودا محبا لعائلته . ولكنهم هكذا وأكثر . إنهم يستحقون أرفع الأوسمة تقديرا لشجاعتهم واحتمالهم المصاعب في سبيل من يحبون . هم أوفياء لأصدقائهم أيضا , يندفعون في سبيلهم بجميع الوسائل والطرق ولا يرفضون لهم أي طلب ما عدا التخلي عن عنادهم .
    روح الفكاهة عندهم مبعث حيرة الآخرين . إذا ألقيت أمامهم نكتة بارعة تدل على العمق وسرعة الخاطر ردوا عليها بالصمت المطبق . أما إذا تزحلق أحد أمامهم ووقع أرضا قهقهوا فرحين كالأطفال . مرحهم واقعي خشن بعض الشيء لكنه خال من كل أثر للؤم والشماتة .
    من الناحية الاقتصادية يبدو إنسان برج الثور والمال كتوأمين سياميين يستحيل فصلهما . ولا يعني ذلك أن جميع مواليد هذا البرج هم من أصحاب الأملاك الشاسعة والثروات الطائلة . لكن قلما يوجد بينهم فقير معوز . يبني هذا الإنسان عموما حياته الاقتصادية بحذر وبطء معتمدا قبل كل شيء على الأساس المتين والحسابات الدقيقة . ومتى تسنى له جمع ما يلزم من مال وممتلكات أعطى نفسه إجازة طويلة تاركا للآخرين هموم السعي والركض . إن المال في اعتقاده مواز للسلطة والجاه , ويستحق أن يُحافظ عليه , لكن البخل ليس من شيمه .
    كل ما هو ضخم يثير مولود هذا البرج , فمثلا كلما زادت الأبنية ارتـفاعا ازداد إعجابه بها وإذا دخل حديقة حيوانات وقف مشدودا أمام الفيلة غير مبال بالقردة ذات الذكاء الواضح والحركة المســتمرة . والطريف أنه يخشى الأحجام الصغيرة لا الكبيرة من هذه الحيوانات فيطلق ساقيه للريح أمام فأر حقير بعد وقفة لا مبالاة أمام نمر هائج مثلا .
    معظم مواليد برج الثور يتمتعون بأصوات جميلة تجعل من بعضهم مطربين محترفين , كما أن أكثرهم يتذوق الموسيقى والرسم والنحت ولا يُستبعد أن يكون بينهم هواة عديدون في مختلف المجالات الفنية .
    وبكلمة مختصرة : إنه كبير . . . كبير في كل شيء , في عقله وقلبه ومشاعره . وهناك كلمة أخرى تـُعبّر عنه وهي العناد التام .
    الطفل الثور :إن الهدوء والعناد المعروفين عن برج الثور يأتيان مع الولادة . يكسب طفل برج الثور منذ الساعات الأولى إعجاب المحيطين به بسبب تلك السكينة التي تلازمه . ثم يحدث شيء ما يجعله ينفجر في الصراخ والبكاء بصورة أقرب إلى دوي المدفع أو هدير الشلال . من الأسباب التي تـُثير غضبه منذ البداية إجباره على الأكل أو اللبس أو غيره . إذا حاولت أمه أن تفتح فمه بطرف الملعقة أو شدّت ذراعه لتـُدخلها في كُم سترته ردّ عليها بالرفض شادا جسده الصغير مقلصا عضلاته بكل ما أوتي من قوة . وإذا أصرت احتقن وجهه وأصبح قرمزيا وصدرت عن حنجرته القوية أصوات هائلة تهتز لها جدران البيت .
    فيما عدا ذلك وجوده متعة للعائلة . فهو الحب والحنان كله . يهوى الضم والتقبيل , ولا يتردد في إظهار عاطفته لأهله وللأصدقاء على حدّ سواء . طفلة برج الثور تجيد بنوع خاص التعبير عن حبها سواء بالنظرات أو الابتسامات أو المداعبة . هذه الوسيلة المحببة تضمن لها جميع ما تصبو إليه , وتجعلها طفلة أبيها المدللة التي لا يرد لها طلب .
    أطفال برج الثور أصحاء جسديا ونفسيا . من طبعهم الاستقرار وهدوء العاطفة والبعد عن الرياء والتمثيل والكدر والانحطاط . إنهم غالبا هادئون . أحيانا سلبيون عنيدون , نضجهم مبكر ومواقفهم الاجتماعية تتسم بالهدوء والتهذيب . من الصعب أن يُعكر صفوهم شيء . يرفضون التدخل فيما لا يعنيهم ويصرون على أن يُتركوا لشأنهم . إذا جوبهوا بالضغط والإكراه ردّوا بعنف وقسوة , وإذا عوملوا بلطف رجعوا عن عنادهم وخضعوا للأوامر . أقوياء أمام العنف وضعفاء أمام الحب واللين .
    ينقاد طفل برج الثور إلى المنطق في سن مبكرة . فإذا لم يقتنع بأمر ما رفضه بحزم وإصرار . إذا رغب أهله في تقويمه وتوجيهه دون أدنى صعوبة عليهم أن يتبعوا معه الأساليب الإيجابية وأن يبرروا طرقهم التربوية بصورة منطقية مقبولة , وعليهم أن يتحلوا بالصدق وإلا أساءوا إليه إساءة بليغة تظهر نتائجها فيما بعد .
    تـقوم الألوان والأصوات بدورها الفعّال في تكوين شخصية هذا الطفل منذ مراحله الأولى . فإذا غلب اللون الأحمر أو البرتقالي أو أحد فروعهما على أثاث غرفته أظهر القلق والحنق دون أن يُدرك أهله السبب . وإذا أحيط باللون الأزرق أو الأخضر أو ألوان أخرى يسودها الانسجام لا التنافر هدأت حاله وسكنت نفسه . وللأصوات أيضا تأثير مماثل فيه , فهو ينفر من الأصوات المزعجة والضجيج ويرتاح إلى الموسيقى الهادئة والغناء العذب وجميع الأصوات التي تقوم على التوافق . ثم أن طفل برج الثور في المدرسة يُسعد معلميه ويُرضيهم . إنه نظامي ومجتهد , يتفوق على غيره في قدرة التركيز . ومع أن استيعابه بطيء نوعا ما إلا أن ذاكرته القوية تجعله يستعيد أدق التفاصيل بعد فترة غير قصيرة . مواظبته وعدم ميله إلى الإهمال يجعلانه يجتاز الامتحانات دون صعوبة تـُذكر . يجد نفسه على رأس النشاطات والألعاب المختلفة وذلك بفضل رجاحة عقله وهدوء طبعه وقدرته على القيام بدور الحكم على أفضل وجه . من ألعابه المفضلة في الصغر السيارات " والتراكتورات " وكل ما له علاقة بالأرض والزرع والأشياء المماثلة التي من شأنها أن تجعله يبدو قذرا مهملا بعض الشيء . في تلك الحقبة أيضا يظهر حبه للطعام جليا واضحا فلا يتردد مثلا في التهام الأطباق المعدة لغيره . لكنه فيما عدا ذلك طيب القلب كريم اليد لا ينسى واجباته في المناسبات والأعياد فيقدم لأفراد العائلة ولا سيما لأمه الهدايا الثمينة التي تـُعبّر عن تقديره وحبه .
    طفل برج الثور باختصار عطوف مُحب هادئ الطبع إذا عومل بالحُسنى . حاجته إلى مودة الآخرين ومحبتهم كبيرة , تقوم راحته الجسدية والنفسية على الأشياء الجميلة في الحياة كالموسيقى والغناء والألوان التي يُراعى فيها الانسجام والتوافق .

  15. #14
    الرجل الثور :لا نكون مخطئين إذا استـنـتجنا مما ذكرناه في صفاته العامة وطفولته أن رجل برج الثور حريص رزين قليل الحركة بطيء التفكير . لكن الخطأ كله أن نعتقد أنه بارد الشعور عديم العاطفة كما يتصوره البعض . أمر لا يُصدق ولكنه الواقع : هذا الإنسان القوي الضخم يُسيره كوكب السلام والحب المعروف باسـم فينوس أو الزهرة . من النادر أن يقع في الحب من أول نظرة , أو أن ينغمس فيه حتى أذنيه بالسرعة التي اشتهر بها البعض . لكنه متى استقر رأيه وتأكدت له حقيقة شعوره اندفع نحو مصدر إلهامه وحبه بكامل ما يملك من قوة وحيلة ووسائل . وهو في هذا المضمار لا يعرف الكلل والملل . يدأب مثلا على إرسال الأزهار إلى الحبيبة يوميا . يستعين على صدها ودلالها بالشعر أو الغناء أو العزف أو الرسم أو أي ملكة أخرى يتمتع بها . وبما أنه شهواني الطبع يطري مفاتـنها الجسدية كنعومة جلدها أو جمال شعرها أو شذى عطرها . قد لا يكون أسلوبه في التعبير رفيعا وشاعريا إلى الدرجة التي يُجيدها البعض ولكنه يعرف حتما كيف يُلين قلبها في النهاية بفضل التكرار والمثابرة . ويطغي عليه عامل التناقض في جميع تصرفاته وتحركاته . مثلا قد يُهدي حبيبته يوما معطف فراء باهظ الثمن , وتمر الأيام تلو الأيام دون أن يُقدم لها شيء , ثم فجأة يشتري لها باقة بنفسج متواضعة من بائعة عجوز ينقدها أضعاف الثمن لا لسبب سوى أنها تـُذكره بأمه .
    يُضاف إلى هذا أن وسائل التعبير عنده متعددة متلونة . يلجأ تارة إلى أرقى الفنادق والمطاعم , وأخرى تكفيه نزهة في الغابة أو سباق في ضوء القمر . كثيرا ما يعتمد على الموسيقى والأغاني لشرح مشاعره , ولا يُستبعد أن يختار أغنية أو لحنا معينا يرمز به إلى مكانة الحبيبة عنده . إلى جانب ذلك نجده واقعيا قليل الأحلام لا يستعمل لغة الأوهام كغيره من المحبين . فبدلا من أن " يقطف لحبيبته النجوم والقمر وينقلها على بساط الريح إلى جزيرة بعيدة لا تضم سواها " , وبدلا من كر الكلام والأحلام يأتي إليها حاملا بيده خريطة منزل من حجر وإسمنت حقيقي . إذا وعد وفى وإذا أقدم على مشروع حققه من حسابه الخاص لا بالدين أو الرهن أو غير ذلك . وهو أيضا مخطط بارع , يسخر حاضره لغده , كالسنجاب النشيط الذي يجمع في الصيف غذاء الشتاء .
    لا نستطيع القول أن حياة المرأة مع هذا الإنسان سعادة مستمرة , وخصوصا إذا ظهر منها ما لا يقره . من الأشياء التي يبغضها فيها الصراخ والعنف والتحدي . ومع أنه يُقدر الذكاء إلا أنه يُفضل عليه المنطق والرجاحة . من الخير لزوجة مولود برج الثور أن تتصرف بصورة لائقة في الأماكن العامة وإلا واجهها أحد احتمالين : إما أن يرد بعنف يصل إلى حد الصفع واللكم أو يتظاهر بالإهــمال والاحتــــقار , وفي كلا الموقفين ما يُربك الزوجة ويُخجلها دون ريب , ومن الأفضل لها أن تصون كرامتها في البداية .
    من ناحية أخرى يهوى رجل برج الثور الريف والطبيعة والأزهار والنزهات الطويلة وكرة القدم وصيد الأسماك والتخيـيم في الهواء الطلق , كما يحب المطالعة ويُفضل الأبطال والناجحين على القصص البوليسية المعقدة أو المواضيع الفلسفية العميقة . ومع أنه يرتاد المطاعم والفنادق إلا أنه يُفضل طعام البيت ويتمنى أن تـُجيد زوجته الطهو ولو اضطرت إلى تعلمه من كتاب أو صديقة . ذلك لا يعني أنه يريدها طاهية لا غير , والبرهان على ذلك دعواته المتكررة وإغداقه الثياب والحلي عليها وكل ما من شأنه أن يُظهرها بالمظهر اللائق.
    يقوم رجل برج الثور بدور الوالد على أفضل وجه . فهو يعتز بأبنائه الذين يحملون اسم العائلة , ويخص بناته بالعطف والدلال . وهو صبور طويل البال لا يُسيئه مثلا أن يتعلم أولاده ببطء ما داموا مستمرين في التقدم . ومن الصفات التي يسعى لتنميتها فيهم الاعتدال والطموح والمحافظة على المال والأملاك . وهو فوق ذلك سخي لا يبخل عليهم شيء , ولكنه لا يتردد في تأديبهم متى دعت الحاجة إلى ذلك . وبما أن رجل برج الثور دؤوب كثير العمل فإنه يحتاج إلى الراحة بين الحين والآخر , فإذا لم يجدها أصبح قلقا عصبي المزاج . يسيئه جدا أن يتهمه البعض – وخصوصا زوجته – بالكسل . إنه بطيء ولكن غير كسول . والزوجة الفطنة هي التي تدرك الفرق بين الظاهرتين . من ناحية أخرى إذا أرادت حقا إسعاده وإرضاءه عليها أن تخصه بمقعد وثير يؤمن له الراحة والاسترخاء , وأن تحيطه بجو ساكن تتخلله الموسيقى الخفيفة , وأن تغطي جسمه في أوقات البرد بغطاء صوفي ناعم لأن من طبع هذا الإنسان حب الأشياء ذات الملمس الناعم .
    إذا تأمنت جميع هذه الشروط لرجل برج الثور أصبح من خيرة الأزواج إن لم يكن أفضلهم . يكفي أنه في حالات الشكر والامتنان يغض الطرف عن أخطاء كثيرة ينتقدها الرجال الآخرون في المرأة عادة .
    المرأة الثور :إذا كانت هناك كلمة تعبر عن طبيعة امرأة برج الثور فهي الكفاءة لأن قدرتها العجيبة تبدو وكأنها تطال النجوم . عندها من الصبر والاحتمال ما يُـثير العجب , ومن الهدوء والبرود ما يفتقر إليه الكثيرون من الرجال . إذا اضطرت إلى تحمّل المسؤوليات قامت بواجبها على أتم وجه . ومع ذلك قلما تتمنى الاستئثار بالمسؤوليات والانفراد بالرأي لأن عندها من الأنوثة الشيء الكثير . وهذا يجعلها تحنّ إلى رجل قوي يُدير عنها دفة القيادة ويدعها تتفرغ لوظيفتها الطبيعية .
    مستـقيمة صادقة قلما تفقد السيطرة على نفسها وإن كانت تخفي تحت الهدوء نفسا شهوانية تحتاج إلى المراقبة والتوجيه .

    من ميزاتها سهولة التكيـّف مع الناس شرط أن يكونوا بسطاء وصادقين مع أنفسهم وبعيدين عن الادعاء . إذا اصطفت البعض شاركته أفراحه وأتراحه , وإن كرهت البعض الآخر أظهرت نحوه عدم المبالاة وابتعدت عن طريقه بصمت . أي بكلام آخر لا مكان في نفسها للحقد أو الكراهية أو الحسد .

    غيرتها لا تـُثار بسهولة , فهي تختلف في هذا المضمار عن الكثيرات من بنات جنسها . من الجائز أن تغض الطرف إذا مازح حبيبها غيرها من النساء أو أطرى جمالهن أو قبلهن ببراءة , لكن الويل له إذا تخطى الحدود , فقد تسقط الأقنعة في تلك اللحظة ويتحوّل الملاك العذب على زوبعة ناطقة .

    امرأة برج الثور ذكية فطنة , تستطيع المشاركة في الأحاديث الجدية والمناقشات العلمية والسياسية , لكنها قلما تطمح إلى خوض هذا الميدان . إن أهدافها الرئيسية أبسط من ذلك وأقرب إلى المنطق الواقع . لا تهمها الشهادات العالية بقدر ما تهمها المعرفة وسعة الاطلاع . ولهذا السبب نجدها واقفة على المبادئ الأساسية لكل مادة وموضوع تاركة لغيرها أمر التعقيدات والاجتهادات الفكرية . إنها مثال المرأة العملية التي تحمل رأسها بين كتــفيها وتقف على الأرض الصلبة إذا جاز لنا التعبير . أي أنها لا تستسلم للأحلام والأوهام . فحواسها هي التي تعمل , ومن خلال حواسها تـقبل الأشياء وتـقتـنع بها . وإذاً فمن الطبيعي أن تكره الأزهار الاصطناعية لافتقارها إلى الرائحة الزكية والحيوية . يُقابل ذلك أنها لا تستطيع العيش دون أزهار ونباتات حقيقية . بيتها في جميع الفصول حديقة خضراء ضاحكة . عطرها المفضل رائحة الصابون والعشب والنظافة أينما وُجدت سواء في الشعر أو الجلد أو " الغسيل " . ومع أن للروائح الكريهة تأثير عكسي فيها إلاّ أنها تحب رائحة أسماك الشاطئ وحيوانات الإسطبل وكل ما يُذكرها بالطبيعة والأرض .

    ضعف امرأة برج الثور تجاه بعض الألوان معروف ومألوف . فهي تفقد المقاومة أمام اللون الأزرق ومشتقاته , واللون الوردي بجميع فروعه . أكثر ما يجذبها في الألوان الانسجام والتوافق . لا تغفر للرجل جهله في هذا المضمار . ذوقها في الطعام رفيع يُنم عن حسّ مُرهف .لا تقر مبدأ المعلبات والأطباق السهلة الإعداد . إذا دعت إلى مائدتها قدمت أطيب الأصناف وأكثرها ابتكارا . مهارتها وذوقها يُـثبتان صدق المثل القائل : " معدة الرجل أقصر طريق إلى قلبه " .

    فنانة , تهوى الموسيقى والرسم والغناء , وتزور المعارض والمتاحف باستمرار . تستهويها الأماكن الطبيعية الجميلة , وخصوصا تلك التي تدل على عظمة الخالق كشلال عظيم أو جبل شاهق أو بحيرة شاسعة . تـُجيد لغة الأصابع وتتعرف من خلالها إلى جمال الأشياء . تـُفضل الأقمشة المصقولة والأصواف الناعمة على غيرها .

    دورها كأم عظيم وإن كانت تـُجيد معاملة أطفالها في الصغر أكثر منهم في سن المراهقة . وسبب ذلك – على الأغلب – تمسكها بالنظام وميلها إلى فرض الطاعة وعدم قدرتها على التمييز بين مرحلة عمر وأخرى . ولا يُستبعد أن يُواجهها أولادها بالرفض والتحدي في بعض الأحيان . ومن الأشياء التي لا تقبل التنازل عنها الترتيب والنظافة في كل الأوقات والظروف .

    ثم إنها لا تعرف الميوعة أو الشكوى . إذا اضطربت أوضاع الأسرة الاقتصادية نزلت إلى ميدان العمل بصمت ورحابة صدر . وهي إلى جانب ذلك قوية البنيان صلبة الإرادة دؤوبة على الرغم من بطء الحركة والتفكير . صبرها على الآلام النفسية والجسدية لا يُصدق , وجميع أعمالها وأقوالها تسودها روح عملية ممتازة .

    يجد الرجل في مولودة برج الثور شريكة عمر حقيقية . فهي من النوع الذي يصبر على الشدائد ولا يتخلى قيد شعرة عن التفاؤل والطموح . وهي أيضا من النوع الذي لا يُضنيه عمل النهار أو سهر الليل . يُمكن الاعتماد عليها كما يُعتمد على الساعة الدقيقة أو الآلة الحاسبة التي لا تخطيء . بيتها فسيح كقلبها , فيه مكان للأقارب والأصدقاء والجيران . إنها الكفاءة كما ذكرنا في البداية .

  16. #15
    يسلمووووو يا قلبووووو على الموضوع الحلو زيك


    وانا عن نفسي برج الدلو
    I Want My Life Back


    disappointed
    disappointed

  17. #16
    المدير الثور :لا بد لبعض الأشخاص أن يعملوا في خدمة رجل برج الثور . وعلى هؤلاء – إذا أرادوا أن يضمنوا لأنفسهم النجاح والاستمرار – أن يضعوا نصب أعينهم النصيحة التالية : " لا تستغلوا صبر الثور إلى النهاية " . لماذا هذه النصيحة ؟ لأن مولود برج الثور صبور فعلا إلى أبعد حدود الصبر . وهو كما أشرنا سابقا طيب القلب والسريرة مما يقود البعض إلى الحكم عليه – خطأ – بالضعف والخنوع وبالتالي إلى استغلاله دون خوف أو وجل . لكنه في الواقع أبعد الناس عن روح الهزيمة والسلبية هذه . إذا سكت على الخطأ وأغمض عينيه عن التقصير كان مراد ذلك غايات أخرى في نفسه . فهو يُدرك أن كل مبتدئ مُعرض لارتكاب الهفوات أكثر من مرة . لذلك نراه يسكت ويتظاهر بعدم معرفة الأمور . لكنه في الوقت نفسه ينتظر من المُخطئ أن يُقـوّم نفسه بنفسه وأن يعود في النهاية إلى الطريق السوي . وهو لا يتردد في منحه الفرصة تلو الفرصة والمناسبة بعد المناسبة . فإذا نجحت المحاولة سارت الأمور بين الرئيس والمرؤوس على أفضل ما يرام , وإذا لم تنجح وجد الموظف التعيس نفسه في الشارع . وعليه في هذه الحالة ألا يلوم إلا نفسه .

    إذاً يصبر رجل برج الثور على الخطأ والبطء والنسيان وهفوات أخرى كثيرة يعتقد أنها لا تؤثر كثيرا في سير الأعمال وفي نجاح المؤسسة التي يُديرها . أما الأشياء التي تحمل طابع التهديد أو حتى العرقلة فإنه يرفضها رفضاً تاماً لا رجوع عنه ولو آمن بها الباقون . عناده في هذا المضمار لا يُوصف . لنضرب مثلاً لذلك : يرفض رجل برج الثور أحيانا أساليب العمل الحديثة التي تعتمد على الآلة ويُفضل عليها طرقه التقليدية على الرغم من سخرية البعض ومنهم سكرتيرته . لكن لتطمئن هذه الأخيرة . فمن الجائز أن تنهار شركات ومؤسسات عديدة تحمل الطابع العصري وتبقى مؤسسته سائرة قدما إلى الأمام . وليس من تعليل لذلك سوى حرص هذا الإنسان العاقل وقدرته على المثابرة وطموحه الكبير إلى تحقيق النجاح والثروة وإن كان مظهره لا يُوحي بشيء من هذا القبيل . فهو أشبه بالسلحفاة الثقيلة الخُطى التي تحدّت أرنبا وكسبت الرهان بفضل مثابرتها وإصرارها .

    من بعض الأمور التي يرفضها رجل برج الثور في نفسه وفي غيره التطويل أو اللف حول موضوع ما أو قضية . إنها ناحية أساسية يجب ألا تغيب عن ذهن السكرتيرة أو الموظف الذي يعمل لديه .

    أمر آخر تعافه طبيعته وهو الجدل العنيف والصراخ الذي لا طائل منه . من الطبيعي أن يُفضل عليه أسلوب الحكمة والمنطق والهدوء . هذا لا يعني أنه بارد عديم الخيال , فهناك أشياء كثيرة يتأثر بها ويسعد . منها الأناقة , والعطر الجميل , والألوان الزاهية كالأزرق والوردي , والطعام الجيد أيضا . نصيحة إلى سكرتيرة هذا الرجل : اعملي معه بصمت . تعطري والبسي ثوبا أزرق بين الحين والآخر . اطلي أظافرك بلون وردي شفاف ولا تترددي في دعوته إلى مائدتك شرط أن تقدمي له الأطباق التقليدية التي تـُذكره بطعام والدته . نصيحة مماثلة إلى الموظفين الذين يعملون لديه : احسنوا هندامكم ولا تستعملوا الألوان الصارخة . ضعوا ربطة عنق زرقاء بين الحين والآخر ولا تهملوا اللياقة .

    الموظف الثور :أمران لا غنى لإنسان برج الثور عنهما في حياته المهنية : الشعور بالاطمئنان وضمان سُبل العيش . لذا قلما يميل بفطرته إلى دور العميل أو الوسيط الذي ينال جزءاً من الربح مفضلاً عليه المركز المضمون الذي يُعطيه مرتبا معروفا – وإن كان ضئيلاً – بالإضافة إلى العلاوة التقليدية بين الفترة والأخرى . لا يقتات هذا الموظف من المجهول , ولا يُؤمن به , ويفشل بالتالي في ترويج بضاعة وهمية أو غير محسوسة . إذا شاءت له الظروف أن يُصبح بائعاً كان عليه أولاً إقناع نفسه بحسنات البضاعة ومن ثم إقناع الآخرين بها .

    أكثر ما ينجح في بيع الأراضي والعقارات . آراؤه في هذا المضمار مدعاة للثقة وطرقه البعيدة عن الخبث والالتواء أفضل ضمان لمن يريد توظيف المبالغ الطائلة .

    صوته الجمهوري العذب يهيئه أحياناً لدور مذيع في الراديو أو التلفزيون , وخصوصاً إذا وُجدت في حياته تأثيرات صادرة عن برج الجوزاء . أما تأثيرات برج الحمل فتعده لإحدى وظائف التنمية والعلاقات العامة . ومهما تكن المهنة التي يُزاولها يبق متحلياً بروح المسؤولية والواجب ناشداً الكمال في كل ما يعمل . استقامته مضرب الأمثال وخُلقه العظيم يحميه من مركب العظمة أي أنه يظل محتفظا بالدماثة التي اشتهر بها في بداية عمله ولو وصل إلى أعلى درجات سلم النجاح والمسؤولية .

    حاجته إلى التقدم والاطراد تقف وراء انتقاله من عمل لآخر . فبعد أن يصل إلى نهاية الطريق في مؤسسة ما لا يُستبعد أن يتركها إلى مؤسسة أخرى في طور النمو حيث يُتاح له فرصة أكبر لإثبات جدارته . قد يسعى أيضا لتأسيس عمل خاص يكون فيه سيد نفسه , لكنه في جميع الأحوال دبلوماسي ناعم يخضع للأوامر ويقبل النُصح ولا سيما إذا صدر عن أصحاب المنطق والنية الحسنة .

    كرامته أثمن ما يملك . إذا مسّها أحد ردّ بالعنف والقوة . وبقد ما هو صبور كثير الاحتمال تتخذ قراراته طابع اللارجوع . فإذا عزم على الاستقالة لأسباب وجيهة في اعتقاده أصبح بقاؤه مستحيلاً .

    وتجدر الإشارة إلى أن أفضل الحقول بالنسبة إليه تربية المواشي والطيور والزراعة وبيع الأزهار والمواد الغذائية والهندسة بالإضافة إلى بيع واستثمار الأراضي والعقارات كما ذكرنا سابقا . ينجح أيضا في بعض المجالات الفنية التي تـُتيح له الخلق والإبداع بواسطة حواسه المرهفة .

    من ناحية أخرى تعتبر الموظفة المنتمية إلى برج الثور كالحلية النادرة قيمة وقدراً . ففي صوتها العميق المنخفض وأسلوبها الرفيع التهذيب راحة وسلوى لرب العمل المرهق . ومع أنها أبطأ من غيرها في تسيير الأعمال إلا أن قربها من الكمال يغفر لها مثل هذا النقص . أفكارها العملية ونظرتها الواقعية تهيئها للوظائف الإدارية , وجديتها وميلها إلى الزواج والاستقرار يحولان دون العلاقات العابرة أو السطحية . إلى جانب ذلك تتأنق وتتعطر باعتدال وذوق وتكره التدخين الأمر الذي يُعتبر فضيلة عند أرباب العمل .

    وباختصار أن العامل أو الموظف الذي ينتمي إلى برج الثور – ذكرا كان أو أنثى – يبقى جديراً بالثقة , صبورا ومندفعاً ما دام يُلازمه الشعور بالاستقرار المادي والمعنوي

  18. #17
    الصفات العامة لبرج العذراء:بما أن كلمة العذراء ترمز إلى الطهارة والعفة قد نجد بين مواليد هذا البرج العديد من الأشخاص العازبين والمنادين بمبدأ الارتباط العذري . غير أنه لا يجوز تعميم القاعدة لأن الكثيرين أيضاً يتزوجون ويستـقرون وكثيراً ما ينجحون في دور الأزواج والآباء إلى أقصى حد . من الظواهر التي لا يختلف فيها اثنان ظاهرة بُعد هؤلاء الأشخاص عن الحشود والاحتـفالات وما شابهها وذلك لسببين رئيسيين : الأول مزاج خاص يجعل اختلاطهم بالناس صعباً ويحول بالتالي بينهم وبين وسائل الترفيه والسلوى , والثاني نداء الواجب الذي يشغلهم عن التـفاهة والسطحية .

    مولود برج العذراء قليل الأحلام والتصورات , يرفض التلهي بفقاقيع الهواء وقصور الرمال . كل من يراه أول وهلة يعتـقد أنه مشغول الفكر بقضية عويصة تـنتظر منه الحل أو قلق من جراء أزمة نفسية تـتـنازعه . والواقع أن هموم هذا الإنسان عادة متأصلة فيه . إنها وليدة طبعه ومزاجه ولا يد لأحد فيها . حتى الابتسامة المشرقة على وجهه تظهر مشحونة بالقلق والتـفكير . ومع ذلك تبدو قسماته هادئة مسترخية في معظم الأحيان الأمر الذي يُناقض الأثر الذي يتركه في الناس أول وهلة .

    هذا الإنسان الذي عُرفت عنه الكفاءة والبرود وصفاء الذهن قلق في قرارة نفسه إلى الدرجة التي يهتـز معها توازنه النفسي والصحي , ومع ذلك يسعى للقيام بواجبه حتى النهاية وإن كان يقبل التظاهر بالمرض في بعض الأحيان ليستطيع رفض أمر ما فـُرض عليه . وفيما عدا ذلك هو صادق الرأي والكلمة , جدير بتسلم المهام والمسؤوليات , يمكن الاعتماد عليه في أقصى الظروف وأكثرها تعقيداً . إنه أيضاً قليل الأوهام تجاه الناس والحياة , يدرك حقيقة الأشياء ويعرف تماماً إلى أين يسير حتى وهو غارق في الحب . إلى جانب ذلك له مواقف معينة بالنسبة إلى أكله وشربه وصحته ونظافته وعلى الخصوص هذه الأخيرة التي لا يجاريه فيها أحد .

    ليس مواليد برج العذراء جميعاً عقلانيين متمسكين بالواقع , فبعضهم يبدو مغلفاً بالأحلام على الرغم من عقله الذي يرفض ذلك . لكن مما لا شك فيه أنهم جميعاً دون استـثـناء يكرهون في سواهم الإهمال والتـقصير والكسل والغباوة , ولا يُستبعد أن تـثير فيهم تلك النقائص والعصبية على الرغم من عذوبتهم الطبيعية التي فيها راحة وبلسم للمرضى , ولهذا السبب هناك ممرضات عديدات ينتمين إلى برج العذراء . حتى من لم يمتهن منهم التمريض يحرص على صحته وصحة غيره بواسطة الأدوية والعقاقير مع أن مولود برج العذراء يرفض تناول أي دواء ما لم يعرف الكثير عن تركيبه وكيفية استعماله وفوائده .

    مواليد برج العذراء أكثر الناس تمسكاً بالعادات وأمهرهم في فن الجدل والنقاش . إذا بحثوا أمراً غاصوا في تـفاصيله وتعرجاته إلى درجة إثارة جنون البعض , لكنهم أقدر الناس على فك الرموز والعقد وإعادة الأمور إلى مجراها الطبيعي . وهم أيضاً على استعداد تام للمساعدة , وكثيراً ما يسرعون إلى انتشال الآخرين من الضياع دون أن يطلب منهم ذلك . إن أكثر ما يساعدهم على النجاح في مثل تلك المهمات الصعبة عقلهم المنظم إلى حدّ بلورة الأهداف وحذف كل الهوامش التي من شأنها أن تـُعرقل سير القضايا . انطلاقاً من ذلك يمكن القول إن هؤلاء الأشخاص يتمتعون بدقة الملاحظة وصفاء الذهن وانكشاف الرؤية بحيث يصبح سهلا ً عليهم تلمس مواطن الضعف عندهم وعند سواهم مع فارق بسيط هو أنهم يرفضون الإشارة إلى ضعفهم من قريب أو بعيد .

    من السهل جداً اكتشاف مولود العذراء في جمع ما . فهو غير قادر على الجلوس هادئاً مدة طويلة . يُفضل زرع المكان جيئة وذهاباً , ويوحي بأن أشياء مهمة تـنـتظره في مكان آخر . في مشيته بعض الغرابة هذا إن لم يكن أعرج فعلا ً . حريص على المال والعاطفة , يكره طلب حاجة على الرغم من استعداده الكبير للمساعدة . وبما أنه يرفض الاتكال على أحد يسعى لتأمين شيخوخته بكل الوسائل . يكره جداً البطالة والتسول , لكنه لا يتردد في إعانة المعوزين والمستحقين . حرصه يمتد إلى وقته فلا يقبل أن يفرط فيه مهما تكن الأسباب .

    إذا اتهم هذا الإنسان الطيب بالأنانية فبسبب تمسكه بمبادئه وإصراره على الرفض في حالة عدم اقتـناعه . من الجائز أن تنهار صحته – الممتازة أساساً – بفعل التشاؤم والهموم والضغوط النفسية والجسدية . اهتمامه بصحته وغذائه يدرأن عنه المرض لحسن الحظ .

    من أفضل مزاياه الواقعية والصدق والتنظيم والاقتصاد والتمييز والوضوح . حتى مواقفه السلبية تتسم بالقوة والفعالية . والبرهان على ذلك تمرسه في النقد الذاتي في الوقت الذي يصعب فيه على الآخرين نقدهم له .

    وباختصار إن في هذا الإنسان من المقدرة والشجاعة ما يكفي لتحديد مصيره بنفسه أكثر من الآخرين . وهو بتحكمه في أحلامه يبقى خارج دائرة الهوس واللامعقول أكثر من أي إنسان آخر . يُضاف إلى هذا – وهو شيء غير متوقع من هذا النوع من الأشخاص – أن مولود برج العذراء شديد الجاذبية متى علق به القلب لا يعود يستطيع الانفصال عنه في حال من الأحوال .
    الطفل العذراء :على الرغم عن ذكائه وتيقظه يبدو الطفل المولود في برج العذراء أكثر جداً وأهدأ مظهراً من جميع الأطفال . لولا عناده في الأكل خاصة لاعتبر من أهنأ الأطفال وأقربهم إلى قلوب الأمهات . صعوبته ناجمة عن ذوقه الخاص في الطعام . فهو منذ بداية عمره يُفضل أصنافاً على أخرى , ويرفض بإصرار تعويده غيرها . هذا العناد لا يمنعه من أن يكون خجولا ً ومهذباً ودمثاً إلى أقصى حد . وهو بالإجمال مطيع لأهله ومعلميه , لا يضطرهم إلى توبيخه أو حتى إلى تكرار الأوامر .

    هذا الطفل أيضاً سريع النطق , يتعلم الكلام في وقت مبكر ثم سرعان ما يصبح سلس الحديث جاد العبارات باستثناء حالات الخجل والارتباك أمام الغرباء . وهو ماهر في التقليد , كثيراً ما يحاكي أفراد عائلته وينتقدهم بأسلوب فذ مضحك . ومع ذلك يميل إلى الأدوار الجادة وإلى تحمل المسؤوليات أكثر من غيره . في المدرسة يُعتبر التلميذ المفضل لدى معلميه بسبب مثابرته وطاعته وتهذيبه الجم , لكن ما يُزعجهم منه ارتباكه الشديد إذا اضطر إلى إلقاء قصيدة أو خطاب أمام زملائه ورفضه القاطع للنقد . أما ما عدا ذلك فهو خلوق , يسدي الخدمات دون مقابل , ولا يتردد في معاونة معلميه في تصحيح الفروض أو جمع العلامات , وينجح في هذا الدور لما يتحلى به من الاستقامة والموضوعية والدقة مما يُتيح له تصحيح الأخطاء التي يرتكبها الأستاذ نفسه في بعض الأحيان . والطريف أنه لا يتورع عن ذلك وهو المعروف بكراهيته الشديدة لأي نقد له يصدر عن الآخرين .

    يحتاج هذا الطفل إلى الأدلة الحسيّة التي تـُبرهن عن حب أهله له وتعلقهم به وإن كان يرفض المجاهرة بتلك الحاجة . إنه على كل حال من بين القلائل الذين لا خوف عليهم من الميوعة أو الفساد مهما بالغ الأهل في تدليلهم . صعوبته الوحيدة مصدرها تمسكه بعاداته ورفضه لكل تغيير , وفيما عدا ذلك يعتبر وجوده نعمة لأبويه وخصوصاً لوالدته التي يشترك معها أحياناً في تدبير المنزل وفي مسك الحسابات . يتعلق بالمخلوقات الضعيفة والحشرات الصغيرة مما يجعله يقضي الساعات في مراقبة وكر للنمل مثلا ً بينما وجود كلب ضخم لا يعني له شيئاً .

    يرفض هذا الطفل المعلومات غير المكتملة ويلجأ إلى مصادر تـثـقيفية عديدة بالإضافة إلى الكتاب المدرسي . أكثر ما يحب الجدل والنقاش , فإذا بدا خلالهما أقل معرفة من زملائه انطوى على نفسه وشعر بالتعاسة والخجل . يرفض في سن المراهقة العلاقات الدائمة أو الجادة وخصوصاً تلك التي تستهدف الزواج , كما يكره أن يُشار إلى حياته العاطفية من قريب أو بعيد , ولهذا السبب تصعب عليه صراحة الآخرين .

    إن عقله الواعي وأسلوب تفكيره العملي يحرمانه أشياء كثيرة يزخر بها عالم الأطفال الذين في مثل سنه . فهو مثلا ً قليل التخيلات والأحلام نادر الاهتمام بقصص الجن والأشباح وغير ذلك . ومع أن عظمته في تلك الواقعية إلا أن هناك خوفاً عليه من الوحشة في المستقبل . ينبغي لأهله تشجيعه على اقتحام عالم الأوهام بين الفترة والأخرى بحيث تصبح طفولته أقل جداً وأكثر تشعباً ومرحاً .

  19. #18
    الرجل العذراء :لم يُخلق حتماً للمرأة العاطفية المتعطشة أبداً إلى عبارات الوجد والهيام , وإذا قـُدر لهذه المرأة أن تقع في حب رجل من هذا النوع فلا بد من أن تتحوّل نارها يوماً إلى صقيع بسبب برود مظهره ونظرته المادية وفكره البعيد عن الوهم والخيال . لكن واقعيته هذه أكثر ما تتناول حياته الفكرية وليس مستحيلا ً بالتالي جره إلى العلاقة الطبيعية التي تنشأ عادة بين الرجل والمرأة . إلا أنه في الحب لا يُشبه رميو جوليـيت ولا قيس ليلى لجهله فن البكاء والتحرق واللوعة , ولتفضيله وسائل التعبير الأقرب إلى الحياة العملية كحسن المعاملة والرعاية والإخلاص .

    يبدو هذا الرجل أول وهلة كأنه صُنع من الفولاذ والثلج في آن واحد , ومع ذلك هناك وسائل تساعد على غزو قلبه المنيع , إلا أنها غير الغنج والملاحقة والعداء والإصرار وجميع الطرق الأخرى التي تسلكها المرأة عادة في الحب . تدور الأمور التي يهتم بها الرجل الذي ينتمي إلى برج العذراء حول نوع الحب لا كميته , لذلك قلما يقع فيه . وإذا وقع بصورة جادة سرعان ما ينكشف له حظه العاثر في هذا الميدان فيحاول دفن عذابه في عمله , ويزداد بُعده عن الناس , ويُضاعف الحيطة والحذر كي لا يقع مرة أخرى .

    إن سلاح المرأة مع هذا الرجل الصبر والتأني والحذر . هذا من ناحية , ومن ناحية أخرى لتعلم أن الطهارة شيء مقدس في نظره وأن حياة العزوبة ليست ثـقيلة عليه كما يعتقد . فإذا وضع القدر بعض العراقيل على طريق زواجه حاد عنه وبقي عازباً عن قناعة ورضى . يتمتع في الوقت ذاته بسحر خفي لا يوصف . لا أحد يعلم بالضبط كيف ومتى ينجذب نحوه الآخرون ولكن الجميع يعلمون أن أكثر القلوب مناعة يهوي تحت ضغط جاذبيته الشديدة . وتـنطوي شخصيته على الفكر الحاد والمادة الصلبة . وبما أنه متواضع ومحب للتحليل والاختبار في الوقت نفسه يصعب عليه إقامة علاقات جسدية بحتة , فهو مترفع حتى في القضايا الجنسية , والحب عنده أقرب إلى الطهر منه إلى الشهوة . كل ذلك بالإضافة إلى أن ميله إلى النقد يجعله يواصل البحث طويلا ً قبل أن يجد فتاة أحلامه . وبكلام آخر إن تحريك هذا الإنسان على الصعيد العاطفي وحده صعب إن لم يكن مستحيلا ً وخصوصاً لأن في وسعه العيش وحيداً طوال حياته دون أن يشعر بأي حنين إلى شريكة العمر التقليدية .

    بعض مواليد برج العذراء يقيمون العلاقات الجنسية المحضة من باب الفضول فقط , ولكي يُثبتوا لأنفسهم أنهم كاملوا الرجولة , لكن ما أن يتأكد لهم الأمر حتى يقطعوا كل علاقة من هذا النوع ويتحولوا إلى ما هو أسمى وأجدى . أما في الحب الحقيقي فكل مواليد برج العذراء تقريباً صادقون أوفياء لا يسعون لتبديل أو تغيير . من الحسنات التي اشتهروا بها في الزواج اهتمامهم بأبسط الأشياء إرضاءً لزوجاتهم , وبذل كل الجهود لإزالة العقبات من طريقهن والحفاظ على الروابط العائلية ما دامت لا توجد أسباب وجيهة تدعو إلى عكس ذلك . ومع أنهم ليسوا شديدي الغيرة إلا أن العزة والكرامة تقودانهم أحياناً إلى الطلاق .

    يُفضل مولود برج العذراء المرأة التي تعني ببيتها ومطبخها ونظافة أولادها . لا يهمه كثيراً أن يُرزق أولاداً , لكن إذا ما جاءوا أحسن رعايتهم وتربيتهم وبث فيهم الخلق الرفيع والفكر السامي والمواطنة الصحيحة , وهم بدورهم يأخذون عنه حب الثـقافة واحترام العلم والآداب . لكن يُخشى أن يقوم بين هذا الرجل وبين أولاده مع الوقت جدار من البرود والجفاء لا لسبب سوى تردده في إظهار الحب والحنان .

    مهما تكن عيوب هذا الرجل يبقى عنده من الحسنات والقيم ما يكفي لكي يشعر جميع نساء العالم بالغيرة والحسد تجاه الزوجة التي اصطفتها فكره وقلبه .
    المرأة العذراء :يُخطئ الذين يتوقعون من هذه المرأة الضعة والطهارة بصورة دائمة إذ ينسون أو يتناسون أنها – قبل كل شيء آخر – أنثى مفطورة على الضعف والقوة والحسنات والعيوب وذلك على الرغم من المعاني السامية التي ينطوي عليها رمزها الذي هو العذرية . هذه المرأة على الرغم من حيائها الفطري كفيلة بملاحقة أهدافها والتشبث بسعادتها وحقها في الحياة ولو اضطرت إلى هجر بيتها وزوجها وأولادها . إن ما يدفعها إلى بعض تلك المواقف المتطرفة هو في الواقع إيمانها بالصدق وكرهها الشديد للرياء مع أنها من فئة النساء اللواتي يُعطين للمجتمع أهمية ومكانة . فكل تصرف من قلبها لا يرضى عنه مجتمعها يُشعرها بالخجل والأسى , ومع ذلك ترفض التراجع عن أي قرار تؤمن عن حق أنه عين الصواب .
    المرأة في برج العذراء عاطفية واقعية في آن واحد , تسعى لذروة الكمال في كل أعمالها على الرغم من سلبية بعض صفاتها . فهي تعتقد مثلا ً – عن يقين تام طبعاً – أنها أكثر النساء كفاءة تقريباً وأقدرهن على التـنظيم , كما تؤمن بعبث كل جدل يُثيره الآخرون معها وذلك لتمسكها بقراراتها وآرائها . ويمكن القول إن الاعتراف بالخطأ لغة تجهلها هذه المرأة مع أنها تتمتع بمهارة خاصة في تمييز الصدق من الكذب . عنادها في الواقع لا يُجارى مع أنها تبدو في الحالات العادية طيبة دمثة الخلق إلى أبعد الحدود .

    المرأة في برج العذراء تتمتع أيضاً بصفاء الفكر ونقاء السريرة وإن لم تكن ساذجة إلى الدرجة التي يعتقدها البعض . إنها على العكس بعيدة عن السذاجة يصعب جرها إلى شرك الكلام المنمق المعسول , ومقابل ذلك يتم حديثها دائماً عن تهذيبها الفطري وتتسم جميع تصرفاتها بالنبل والتواضع وذلك على الرغم من الإعجاب والثقة بالنفس المعروفين عنها . هذا ويحق لها أن تـُعجب بنفسها لأنها جميلة الصورة , ذكية الملامح , سريعة الخاطر , في ضحكتها جرس موسيقي عذب وفي عينيها صفاء عجيب . يداها الماهرتان تـتـقنان الأعمال وخصوصاً تلك التي تتعلق بخيرات الأرض كزراعة الأزهار وقطف الفاكهة وطبخ أصناف الحبّ , حتى عجن الدقيق وخبزه في البيت .

    من أحب الهوايات إلى نفسها المطالعة والموسيقى والمسرح ومختلف المهرجانات الفنية , وهي في جميع هذه الميادين دقيقة الملاحظة سريعة البديهة تعطي رأيها بتجرد تام , وتوجه النقد بأسلوب سلس عميق . تكره القمار والسبق وجميع الهوايات التي يدخل فيها عنصر المغامرة والتبذير .

    تستطيع امرأة برج العذراء أن تكون زوجة مثالية تشارك رجلها همومه ومتاعبه فلا يشعر بالقلق والتوتر اللذين يصيـبان عادة صاحب المسؤوليات المتعددة والأحمال الثـقيلة . والحقيقة أن في شجاعتها النادرة وقدرتها على مواجهة المسؤوليات أفضل عون لزوجها . هذا بالإضافة إلى إخلاصها الذي لا يتزعزع , إلا لأسباب قاهرة وخارجة عن إرادتها , فإذا شذت عن الطريق السوي لا تلبث أن تعود إليه تائبة مستغفرة , وإذا لم تعد كان معنى ذلك أنها اختارت طريقاً جديداً يكفل لها الصراحة والصدق تجاه نفسها وتجاه الآخرين .

    وفي ميدان الأمومة مواهب هذه المرأة كثيرة , منها اللطف والحزم والاهتمام بالقواعد الغذائية والصحية السليمة والمبادئ الخلقية الرفيعة . أولادها يلجئون إليها في الأوقات العسيرة ويستمدون من صفائها وابتسامتها الشجاعة والتفاؤل .

    يُقال إن فضل هذه المرأة على زوجها كبير من نواح ثلاث على الأقل : أولا ً تحرص على ماله ورزقه , ثانياً تحافظ على أسراره , وثالثاً تنظم له أعماله . لو أردنا إضافة ناحية رابعة لا غير لقلنا أن هناك أيضاً ابتسامتها التي تـنسيه الهموم حقاً .

  20. #19
    المدير العذراء :ليت كل من يعمل في خدمة هذا الرجل يظهر له الطيبة والمحبة لأنه ضمناً إنسان معذب مقهور لم يُخلق لهذا المركز بالذات . من الصعب على مولود برج العذراء ممارسة السلطة لأن في طبيعته ما يُناقض مثل هذا الدور , وإذا بدر منه العكس كان السبب تأثيرات فلكية غريبة عن البرج المذكور .

    إن أفضل مكان يستطيع هذا الرجل تبوأه هو الكواليس أو الزوايا الجانبية . يستطيع أن يكون مثلا ً سكرتيراً أو نائب رئيس أو مستشار أو شيء آخر غير المدير العام أو رئيس مجلس الإدارة . فالاحتكاك اليومي بالأفراد وبهمومهم يُرهقه وهو الغارق في همومه الخاصة . هذا مع العلم بأنه أقدر الناس على تسلم القضايا المعقدة وعلى إيجاد أفضل الحلول بأسرع وقت وبأقل عدد من الهفوات والأخطاء . إن موهبته الفريدة هذه لا تحتاج إلى مركز الرئاسة لأن فرض تحقيق المعجزات منوطة بالمراكز الأكثر تواضعاً . من ناحية أخرى يتمتع رب العمل أو المدير عادة بالمرونة والليونة , حتى المواربة . فإذا طـُلب رأيه في أمر ما ابتسم ابتسامة غامضة ورد بجواب مطاط مبهم . ذلك هو سر نجاح الإنسان في المراكز العليا , وذلك هو أيضاً الشيء الوحيد الذي يفشل فيه رجل العذراء .

    من الصفات التي اشتـُهرت عنه تسميته الأشياء بأسمائها الحقيقية دون تحوير أو تطوير , والحياد عن درب الأضواء والشهرة . مكانه إذاً هو حيث يتسنى له تنظيم الأعمال وتسييرها على أفضل وجه تاركاً لغيره مجال الظهور وقطف ثمار النجاح . إنه يرفض على كل حال أي نشاط اجتماعي أو غير اجتماعي قد يُلهيه عن مهماته وواجباته الأساسية . وإذا شاءت له الظروف دور المدير العام صاحب الشأن والعزّ شعر بالارتباك والأسى وتمنى في قرارة نفسه لو يستطيع خلع هذا الثوب الفضفاض وارتداء ما هو أبسط وأصلح .

    في استطاعة هذا الرجل إدارة مؤسسة صغيرة لا يتجاوز عدد أفرادها أصابع اليد الواحدة . هنا تتاح له فرصة تسيـير العمل بأسلوبه الواقعي المعروف . هنا أيضاً يمكنه غربلة الأفكار والمقترحات وتصنيف الطاقات وعصر الأدمغة بطرقه التحليلية القائمة على الجدل البنـّاء . أخيراً هنا يستطيع اعتماد الصراحة والصدق بدلا ً من المواربة والرياء . كل ذلك كفيل بجعل هذا الرجل رب عمل ممتاز شرط ألا يتجاوز عدد موظفيه أصابع اليد الواحدة كما قلنا سابقاً .

    الرجل المنتمي إلى برج العذراء يُظهر الغرابة في تصرفاته مع سكرتيرته الخاصة . فهو يلومها على أبسط الهفوات سواء أظهرت منها في عملها أو هندماها أو طريقة عنايتها بالمكتب عامة . وهو يرفض بحزم سماع قصصها ومشاكلها العاطفية كما يرفض أبسط عبارات الغزل منها . من الأشياء التي لا يستسيغها ولا يقبلها الزينة الصارخة والشعر المسترسل والثوب القصير . مقابل ذلك يُظهر اهتماماً كبيراً بصحتها ويمنحها الإجازات لأبسط الأمراض , وإذا وجد أن عملها يستحق التقدير والتشجيع رفع مرتبها إلى القدر الذي تستحقه دون زيادة أو نقصان . إنه على كل حال من الرجال الذين يعرفون كيف يُصنفون البشر دون أن يُؤخذوا بالوهم أو القشور .

    من الطبيعي أن يتهمه البعض بالخجل ولا سيما لأن تقديم الهدايا ليس من طبعه . لكنه في الواقع طيّب ومستقيم إلى أبعد الحدود . ويكفي أنه موجود في أوقات المحنة مع أن مصادقته أمر في غاية الصعوبة . إنه عنوان الإنسان الذي يعيش في وحشة وسط الجماهير والسبب هو في الغالب ذلك الحلم البعيد الذي يُراوده دون أن يعلم به أحد .

    الموظف العذراء :يستحق هذا الإنسان دعم رئيسه المتواصل إلى أن يُصبح نائبه أو مساعده الخاص . ولكن يجب أن يتم الدعم بحذر وتؤدة لأن إنسان برج العذراء يجفل بطبعه من التسرع الشديد والصراحة اللامتـناهية ويفقد بالتالي ثـقته في صاحبهما . ثم إنه يكره أن ينال الهدايا الثمينة والمنح السخية في غير أوقاتها ويكره بالمقابل أن تهضم حقوقه . بكلام آخر يتمتع بحس العدالة المرهف .

    يدرك هذا الرجل قيمته الحقيقية ويسعى لكسب ما يراه جديراً به . إذا هدف إلى المراتب العليا والدخل المرتفع لا يفعل ذلك من أجل المال أو المكانة المرموقة بل في الدرجة الأولى من أجل تأمين شيخوخته في المستقبل . إن أكثر ما يخشاه من تلك المرحلة الأمراض على الرغم من أنه من هذه الناحية أفضل حالا ً من الكثيرين . قد يكون ضعيف البنية في سن الطفولة أو المراهقة ولكنه يتعافى تدريجياً فيصبح فيما بعد من أكثر الناس نشاطاً وهمة .

    يبدو هذا الإنسان في عمله دقيق الملاحظة كثير الاهتمام بالتفاصيل سريع النقد لا يتورع عن الإشارة إلى أخطاء رئيسه . في تصرفاته إزعاج للآخرين ولكن سعيه المستمر إلى الكمال كثيراً ما يغفر له صراحته اللامتناهية . من الصفات التي تضعه في مصادف النقاد الناجحين صفاء تفكيره وحدة مقدرته التحليلية وحسه التمييزي المرهف . ذكاؤه وإتقانه يحولان بينه وبين الأعمال الناقصة . أكثر ما ينجح في الميادين والحقول التي تعنى بالخدمات العامة كالأدب والنشر والطب والصيدلة والأعمال المختبرية والحسابات ومسك الدفاتر والتغذية . يكره عموماً البطالة والكسل والإهمال , ويقوم بالأعمال الإضافية دون أن يكون مضطراً إلى ذلك .

    إنه أيضاً موظف خلوق جدير بتحمل المسؤوليات , يسير على نمط واحد في حضور رؤسائه وغيابهم ولا يحتاج إلى المراقبة أو التشجيع لأن الدوافع موجودة فيه وعلى رأسها بلوغ الكمال . ولهذا السبب يبدو عمله بطيئاً بعض الشيء . بفضل صفاته العملية ينجح أحياناً في حقل الدعاية ولكنه يفشل غالباً في الترويج للبضائع والسلع لأنه صريح مستـقيم من جهة وخجول من جهة ثانية , الأمر الذي يحول بينه وبين الحماسة والاندفاع والعداء التي هي من صفات الباعة الأساسية .

    يبدو موظف برج العذراء نظيفاً أنيقاً مهذب الألفاظ سلس الحركة حتى وسط أكوام الدفاتر والأوراق وما شاكلها , وإذا ظهر منه خلاف ذلك كان السبب ضائقة نفسية أو أزمة مالية أو أي شيء من هذا القبيل . يسهل عليه الاعتراف بالخطأ لكن يستحيل أن يقبل النقد والملامة . إذا اضطر رئيسه إلى إبداء ملاحظة عليه أن يفعل ذلك باقتضاب ولطف . ويكره الموظف المنتمي إلى برج العذراء الألوان الصارخة والضجيج والفوضى , فإذا خلت هذه العناصر من مكتبه أصبح أهنأ بالا ً وأقدر على معالجة المعضلات .

    من الصفات الحسنة التي تـندر في سواه وتتوفر فيه الصدق والشعور بالمسؤولية ومد يد المساعدة دون أجر أو مقابل .

  21. #20
    الصفات العامة لبرج الجدي:إن التعرف إلى مولود برج الجدي عملية دقيقة من الصعب أن تـتم بسهولة ما لم يسبقها التزود ببعض المعلومات التي تـُعتبر نقطة انطلاق نحو تلك الشخصية المعقدة . إذاً علينا قبل الدخول في أية محاولة استكشافية أن نسـتعيد في أذهاننا الصور الثلاث التالية : عنكبوت ذات مظهر بليد تلتـقط بمهارة تامة حشرة تـفوقها سرعة وقوة وتسجنها في خيوطها المعقدة . سلحفاة بطيئة جداً تصل إلى الهدف قبل منافسها الأرنب السريع . عنز مسكينة تهرب من وجه صياد ذكي وتتمكن من الاختـفاء بين القمم الشاهقة . من تلك الصور الثلاث ننـتقل إلى استعراض شخصية برج الجدي لنجد أن بينها وبين العنكبوت والسلحفاة والعنز عوامل كثيرة مشتركة .
    يوجد مولود برج الجدي حيث يتسنى له دائماً تحسين أوضاعه وتحقيق أهدافه المبطنة . يـدل مظهره إذا ما قورن بسواه على أنه في وضع سيئ نسبياً , ومع ذلك تـُثبت الأيام أن الغلبة له في النهاية , فكيف يتم ذلك ؟ سبب نجاح إنسان الجدي هو ما يلي : يُفضل الاختلاط بالأوساط ذات الدخل المتوسط على أقل تعديل . وهو لا يُنشد من وراء نشاطه الاجتماعي سوى بلوغ قمة السلم الطبقي . وإذا وجد نفسه في حفل أو مكان عام يعمل ما في وسعه للابتعاد عن الأضواء وأماكن الصدارة . وهو هادئ رزيـن بصورة دائمة .
    إنسان برج الجدي مهما يكن مظهره الخارجي تولد معه صفات مُحدّدة يمنحه إياها الكوكب " زحل " , نذكر من أهمها الجد والكآبة وترويض النفس وقهرها . يُضاف إلى ذلك أنه يتمتع بيديـن مرنتين وملامح ناعمة واضحة .
    نعومة هذا الإنسان في الواقع مسألة ظاهرية لا أكثر . إنها أشبه شيء بنعومة العنز التي تســـتطيع قضم الزجاج والحديد دون ضرر يُذكر . مولود برج الجدي يتمتع أيضاً بمعدة مطاطة وقرون صلبة تجعله قادراً على هضم كل شيء ابتداءً من الواجب وانتهاءً بالإهانة ومروراً بالضغط والخيبة وغيرها . إنه عنوان الشخص السهل التكيـّف للسلطة والناس والتـقاليد .
    بينما يُوزع الآخرين نشاطهم ذات اليمين وذات الشمال يُواصل مولود برج الجدي سيره إلى الأمام مـُختصراً الطريق قدر الإمكان , مجتـنباً العراقيل , متسلحاً بالوقائع , مديراً ظهره للعوامل السلبية التي من شأنها أن تحبط مسعاه كالكسل والإهمال والغضب والاندفاع والسطحية والتبذير وغير ذلك . وهو يسير عادة على خـُطى الآباء والجدود وجميع الذين سبقوه إلى قمم النجاح والشهرة , ولا يتردد أحياناً في توسيع صلات القربى إذا وجد أن مصالحه الخاصة تقـتضي ذلك . يُقال مثلا ً أنه يتـزوج بُغية الحصول على أحد أمريـن : إما الثروة أو المركز والجاه . والحقيقة هي أنه يرفض الزواج ما لم يكن مهيّـأ مادياً ونفسياً . أليست هي الحكمة بعينها ؟ وهل يستحق أن يتهمه البعض بالخبث واللؤم ؟
    يُمكن لمولود برج الجدي وقاية نـفسه من أمراضه النـفسية المتعددة , إذا تغلب على الشك والخوف والقـلق , وتـزود بالانــفتاح والإيجابية .
    يرى البعض في إنسان برج الجدي شخصاً خجولا ً بالغ النعومة عديم الأذى جديراً بالثـقة عــلى الرغم من عناد يُعاوده بين الحيـن والآخر . إن من ينظر إليه تلك النظرة يجهل ولا ريب حقيقـته , لأنه في الواقع مثال الإنسان الذي يحكم من وراء ستار بعيداً عن الأضواء والشهرة , ولا يتورع عن استغلال نـقاط الضعف لدى الآخرين – كالغرور والغيرة وغير ذلك – بُغية الوصول إلى مُبتغاه في الوقت الذي يبدو فيه في الصفوف الخلفية. وهو حذر عاقل , ينهل من الماضي في سبيل خدمة الحاضر , ويحفظ الحاضر سليماً من التخريب والفوضى من أجل الوصول إلى غدٍ أفضل .
    بقي القول أن سرّ سعادته حالته النفسية . فإذا أراد أن تبقى هذه على أفضل حال عليه أن يلحق الشمس والنور والبهجة والفرح.
    الطفل الجدي :يبدو طفل برج الجدي عند الولادة كالعجائز . ثم يسترجع شيئاً فشيئاً حيوية الطفولة ورونقها إلى أن يُصبح بعد عدد من السنيـن في وضع يحسده عليه مواليد الأبراج الأخرى الذين في عمره . ويُفسّر البعض هذا النمو الخلفي الذي هو عكس التطور الطبيعي عند الإنسان على أنه رمز واضح لتاريخ ولادة الجدي الذي يقع كما نعلم ما بين احتضار سنة راحلة وولادة أخرى جديدة .
    إن هذا الطفل منذ البداية رزين قوي الإرادة مُكتمل الفهم رصيـن النظرات إلى درجة يشعر معها الكثيرون وعلى رأسهم والدته بالارتباك لاعتـقادهم أنهم هم الأطفال وهو الإنسان البالغ . ومنذ البداية أيضاً يتمتع بذوق خاص يُدافع عنه ويُؤكده بأسلوب هادئ سلبي لا أثر فيه للعنف أو المشاكسة أو الصراخ أو أية وسيلة من وسائل الطفولة عامة . ولهذا الطفل العجيب أهداف وأحلام واقعية يستطيع تحقيقها دون أدنى ريب بفضل مقدرته التـنظيمية وسيره بحسب روتينية مُعيّـنة . وبما أنه لا يُشبه الأطفال من نواح كثيرة يـبدو محروماً من الصداقات . ليس له سوى زميل أو اثـنين على الأكثر . لكنه يعتاض من ذلك الحرمان بعلاقـة ثابتة بأفراد العائلة , وبحياة بيتية لا يُفضل عليها شيئاً آخر .
    يبدو هذا الطفل في المدرسة بطيء الذكاء نسبيّـاً , منطوياً على نفسه وعنيداً بعض الشيء , ومع ذلك ينجح في دراسته , بل يتـفوق فيها على الكثيرين , وذلك بفضل مثابرته وعدم لهوه باللعب أو الأحلام . ومع أنه قليل الاختلاط إلا أنه ينجح في الوصول إلى مركز القائد أو الزعيم بين أترابه الذين يشعرون نحوه بالتـقديـر والاحترام. غير أنه يُتهم أحياناً بالظلم والتعسّـف بسبب تحكمّـه فيمن هم أضعف منه , ومقابل ذلك لا يتردد في الانقياد لمن هم أقوى منه وأعلى شأناً دون التخلـّي قيد شعرة عن حقوقه التي يعرف كيف ومتى يستردها .
    يرفض طفل برج الجدي إهمال واجباته ومسؤولياته في سبيل اللهو أو اللعب . لكن ذلك لا يمنعه من ملء فراغه بالصورة التي يريد . إنّ أساليب التسلية عنده تختـلف في الواقع عن المألوف والمعتاد , فأفضل لعبة يقوم بها هي تقـليد الكبار بوجه عام وأحد والديه بوجه خاص . مثلا ً تـلبس طفلة برج الجدي ثياب والدتها وتـتبرج مثـلها وتقوم مثـلها أيضاً بدور الأم وربة المنزل مستعملة الدُمى مكان الأطفال الحقيقييـن . أما الصبي فيُمثـل دور الطبيب أو المحامي أو الأستاذ ناسجاً على منوال أبيه ومُعداً نفسه لمستـقبل مماثـل . هذا بالنسبة إلى مراحل الطفولة الأولى , أما في المراحل التالية فيُظهر الطفل الاهتمام بأفراد الجنس الآخر ولكنه لا يستطيع منع نفسه من الارتباك والخجل أمامهم . تلك الظاهرة كفيلة بجعل سن المراهقة أمراً شاقاً عليه ما لم تـُرافقها رعاية الأهل وتـشجيعهم له .
    على الرغم من بعض الصفات التي لا تـُـنبئ بسهولة كبيرة في طباع هذا الطفل يُمكن القول أنه – إجمالا ً – دمث الأخلاق رفيع التهذيب , قليل التبذير , واقعي الأحلام , جدير بثـقة أهله ومعلميه وأترابه . إنّ في وجوده متعة حقيقية ونعمة لا يعرف قدرها إلا من يُرزق مثـله .

الصفحة رقم 1 من 4 123 ... الأخيرةالأخيرة

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter