اقدم لكم هذي القصه......
انشاالله تعجبكم انا قريتها وعجبتني........
هي قصه امارتيه من وحي الخيال ........


الجزء الاول
يلست سلامة في حجرتها بروحها بعدما الكل رقد ، فتحت دفترها الأزرق تنهدت و بدت تقرا منه ، وهي من عادتها كل ليلة انها لازم تقرا هالدفتر اللي فيه كل لحظة من عمرها حزينة أو سعيدة .

" سلامة .. هي الشخصية الرئيسية في القصة ، عمرها 17 سنة .. بنت حبوبة و مرحة و دمها خفيف .. اللي يشوفها يقول عنها خقاقة .. بس اللي ما يعرفها يجهلها .. من طبعها انها كتومة وايد يعني ما تحب تخبر حد عن اللي يظايقها .. و هي الأكبر من بين خوانها و خواتها "

فتحت سلامة أول صفحة .. و ابتسمت و هي تقرا هالذكرى ::
- الحصة السابعة (( رياضيات )) ..
* المس :: يالله يا بنات كل وحدة تستعمل مخها و تفكر بالمسألة
* سلامة :: مس .. لا يوجد مخ هع هع هع
* المس :: سلامة ممكن بلا مصخرة ..
* سلامة :: اوكيه مس من عيوني ..

سلامة في خاطرها :: آه لو ترد هالأيام الحلوة .. كيف كنتي يا سلامة و كيف صرتي .. الله يسامح اللي كان السبب . الله يسامحه بس ..

وهي تقرا .. دخل عليها اخوها * عبد الله * ..
* عبد الله :: سلامي .. ما رقدتي للحين ؟
* سلامة :: و انت تجوفني راقدة ؟
* عبد الله :: هههه .. المهم ما علينا .. متى بترقدين ..
* سلامة :: مادري .. ليش تبا مني شي ؟
* عبد الله :: الصراحة .. هيه
* سلامة :: آمــر
* عبد الله :: ما يأمر عليج عدو .. بس بغيت أقولج شي ..
* سلامة :: انزين قول ..
* عبد الله :: بغيتج تقولين له امي اني ابا فلوس ..
* سلامة :: شحقه ؟؟ و انت ليش ما تقول لها ..
* عبد الله :: لأنها ما بطيع .. بعدين أبا الفلوس الحين ظروووري ..
* سلامة :: انت قول لي حق شو تباهم و انا بقولها تعطيك .. و إلا جيه لا تحلم ..
* عبد الله :: افف منج .. انزين بقولج بس يويلج ان قلتي الها ..
* سلامة :: ان شاء الله ما بقولها ... يالله قول .. تراك ذليتني
* عبد الله :: ما عاش من ذلج .. اتفقنا انا والربع انا نشتري دراجة .. كل واحد اييب مبلغ معين ونشتريها ..
* سلامة :: نـــعم؟؟ و ليش ان شاء الله .. يوم انه السالفة جيه لا تحلم اقول لها ..
* عبد الله :: سلامي فديت روحج .. الله يخليج قولي الها .. تبين تحرقين ويهي جدام الربع .. أهون عليج
* سلامة :: عبود انت مينون .. لو استوى فيك شي .. انا شو بسوي ..
* عبد الله :: لا تسوين شي و بعدين انتي ....
قاطعته سلامة .. :: عبد الله فكر عدل .أخاف يستوي فيك شي و انا أكون السبب .. يكفي فقدت انسان غالي .. مابا أفقد الثاني .. و بعدين انت ما تسمع عن الحوادث اللي تستوي بسبب الدراجات ... اسمحلي عبود .. فكر واقنع ربعك .. و إذا كنت تبا الفلوس عشان هالشي .. اسمحلي ..
* عبد الله :: يعني ما بتقولين الها تعطيني ؟
* سلامة :: لأ .. و السموحة منك
* عبد الله :: اووكي يا سلامة .. و أنا اللي ظنيت انج بتفهميني بس ما عليه .. (( و طلع من حجرتها((
* سلامة :: مينون هالولد .. خله برايه بيزعل و بيرضى باجر .. خلني ارقد احسن لي ..

" عبد الله .. أخو سلامة .. عمره 15 سنة .. متهور و متسرع دايما .. اللي ف راسه يسويه .. و ما يهمه اللي بيصير بعدين .. متعلق ف أخته سلامة وايد ما يخش عنها شي .. بس مرات يخور و يقعد يتظارب وياها وويا خوانه "

----------------------------------

الصبح _ الساعة 7 ..
قامت سلامة من وقت على غير العادة .. لأنها ما قدرت ترقد عدل .. وراحت لحجرة اخوها عبد الله تجوفه لو موجود و إلا لأ .. لأنها تعرف أخوها عنيد و راسه يابس و اكيد بيسوي شي ..
دقت سلامة باب الحجرة بس محد فتح الها .. بعد ما ملت من كثر ما ادق الباب .. فتحته .. و لقت اخوها عبد الله راقد ..
* سلامة :: عبود .. عبوود قوووم .. (( هو كان قايم بس كان مطنشها )) عبود يالثور أعرف انك واعي ..
* عبد الله :: خيييير شو تبين ؟؟
* سلامة :: ليش ترمسني جيه .. اوكي ما عليه هذا يزاي اني يايه اعطيك الفلوس .. (( و قامت بتطلع من الحجرة ))
نقز عبد اله من شبريته و راح الها ..
* عبد الله :: صـــــدق ؟؟ يبتي الفلوس .. من وين ؟؟ و كم ؟ و شو قلتي له امي ؟؟
* سلامة :: و انته شو عليك .. يود 300 و بسسس ..
* عبد الله :: شو 300 بشتري حلاوة انا ,,
* سلامة :: خلاص هاتهم .. وفرت علي ..
* عبد الله :: ما تصدق .. خلاص اوكي مشكورة
* سلامة :: العفوو .. بس يويلك ان درت امي ..
* عبد الله :: اطمني محد بيدري .. بس مشكلة لو حمود عرف .. الله يعين ..
* سلامة :: هيييه كيف راحت عن بالنا ..
* عبد الله :: خلاص مب مشكلة بعدين بنفكر .. خلاص اطلعي ابا ارقد ..
* سلامة :: يا ويهك شكلك ما رقدت طول الليل تفكر بالفلوس ..
* عبد الله :: هيه و الله صدقج ..
* سلامة :: اوكي بخليك يالله ارقد ..
(( وطلعت سلامة من الحجرة )) .. و هي طالعة كانت رايحة المطبخ بتسويلها شي تاكله .. الا شوي يرن التلفون ..
سلامة :: بسم الله .. منو هاللي متصل الحين .. عنبوه ما يعرفون ان العالم راقدين .. ههه و انا شو موعيني ههه ..
راحت سلامة ترفع السماعة ..
* سلامة :: ألــو ؟!
* .... :: السلام عليج ..
* سلامة :: و عليك السلام .. منو وياي ؟
* ... :: أفا .. ما عرفتيني ؟
* سلامة .. باستغراب :: لا و الله ما عرفتك اخويه .. منوو؟
* .... :: أكيد ما بتعرفيني .. مرت سنتين .. أنا ...... يا سلامة
( طاحت السماعة من ايد سلامة .. وانصدمت يوم عرفت منو المتصل .. " مستحيل .. مستحيل يكون هو .. بس كيف .. كيف عرف الرقم .. وشو يبا مني ؟؟" .. خافت سلامة وراحت قفلت السماعة حتى من دون ما تكلمه .. و ركضت لحجرتها ..(
-----
منو تتوقعون اللي اتصل ؟؟

(( انتظرووووووووووووووا التكمله))
منقوووول