مشاهدة النتائج 1 الى 3 من 3
  1. #1

    نازك الملائكة .. شاعرة الحياة و عاشقة الليل و الطفولة

    [SHADOW]بسم الله الرحمن الرحيم [/SHADOW]

    كيف حالكم يا أعضاء مكسات , أرجو أن تكونوا بخير وعافية , هذا أول موضوع لي في هذا القسم أرجو أن ينال إعجابكم يا محبي الشعر gooood gooood ..


    aaswer


    نازك الملائكة :

    في ال 20 من شهر يونيو لهذا العام , رحلة عن الدنيا شاعرة الحياة و عاشقة الليل و الطفولة , رحلت و لن تعود إلى الأبد عن عمر يناهز ال 84 عاما , لكن ذكراها و إبداعاتها لا شك أنها مخلدة , لأنها شاعرة أحدث تغييرا جذريا في نمط الشعر التقليدي , فكان لشعرها خصائص تميزها عن غيرها , في العاصمة المصرية القاهرة رحلت نازك بعد هبوط حاد في الدورة الدموية بعد رحلة عذاب مع الشيخوخة و الكبر ...

    aaswer


    مولدها :

    ولدت نازك الملائكة في بغداد في الثالث و العشرين من شهر آب / أغسطس لعام 1923 م ,نشأت في بيت علم و أدب لعائلة مثقفة جلها من الشعراء , فأمها (( سلمى عبد الرزاق الملائكة )) الشاعرة التي كانت تكتب في الصحف و المجلات العراقية باسم (( أم نزار )) , و أبوها الأديب و الشاعر صادق الملائكة الذي من مؤلفاته ((دائرة معارف الناس)) , و هكذا كانت أجواء الثقافة التي عاشت فيها مرتعا خصبا لتنامي موهبتها في الأدب و الشعر ..

    aaswer


    دراستها :

    أكملت نازك الملائكة دراستها الثانوية , و دخلت دار المعلمين العليا لتدرس اللغة العربية و تخرجت منها عام 1944 م , ثم اتجهت لدراسة الفنون الجميلة و درست الموسيقى التي كانت تحبها منذ صغرها و تعلمت العزف على العود و تخرجت عام 1949 م , ثم درست اللغات مثل اللاتينية و الفرنسية و الإنجليزية فترجمت العديد من الأعمال الأدبية , ثم اتجهت إلى الولايات المتحدة الأمريكية و تخرجت من جامعة ((وسكنسن )) عام 1959 م حاصلة على شهادة الماجستير في الأدب المقارن بعد إطلاعها على العديد من الآداب العالمية كالألمانية و الفرنسية و الهندية و الصينية و الروسية , بعد ذلك عينت أستاذة في جامعة بغداد عام 1957 و لمدة عام أقامت في بيروت لنشر أعمالها الأدبية بعد نشوب حرب الخليج الأولى ثم عادت مرة أخرى إلى العراق لتدرس في جامعة البصرة الأدب و اللغة العربية ثم درست في جامعة الكويت .


    aaswer


    لقب (( الملائكة )) :

    هو لقب أطلقه الجيران على العائلة بسبب الهدوء السائد في منزلهم , صم تناقلته الأجيال القادمة بعد ذلك ....

    أهم أعمالها :

    المجموعات الشعرية :

    عاشقة الليل 1947 , نشر في بغداد, و هو أول أعمالها التي تم نشرها , كان وفق النظام الكلاسيكي القديم , لكنها من حيث البنية الفنية و المناخات الشعرية والصور والأحاسيس جديدة تماما ..
    شظايا الرماد 1949
    قرارة الموجة 1957
    شجرة القمر 1968
    ويغير ألوانه البحر و ملحمة شعرية عام 1970
    مأساة الحياة وأغنية للإنسان 1977
    للصلاة و الثورة 1978


    بعد ذلك توقفت نازك عن كتاباتها الشعرية , و اتجهت إلى الكتابات السياسية , فحاول الكثير معرفة سبب تراجعها عن كتابة الشعر و لكنهم لم يتوصلوا لإجابة مقنعة .
    كما صدر لها في القاهرة مجموعة قصصية عنوانها "الشمس التي وراء القمة" عام 1997
    و لها قصيدة بعنوان (( الكوليرا )) عام 1947 , التي كتبتها نازك بعد انتشار وباء الكوليرا في تلك الأيام في مصر و راح ضحيتها الآلاف من الضحايا , و التي زعمت نازك الملائكة أنها أول قصيدة كتبت في الشعر الحر و لكنها تراجعت عن ذلك في المجلد الخامس لكتابها (( قضايا الشعر المعاصر)) و اعترفت أن هذا النوع من الشعر موجود منذ عام 1932 م , وهذه القصيدة تقول :


    سكن الليل
    أصغ إلى وقع صدى الأنات
    في عمق الظلمة ، تحت الصمت ، على الأموات
    صرخات تعلو ، تضطرب
    حزن يتدفق ، يلتهب
    يتعثر فيه صدى الآهات


    و كانت نازك تتنافس مع الشاعر العراقي بدر شاكر السياب صاحب ديوان (( أزهار ذابلة )) الذي نشر في كانون الأول من السنة نفسها على ريادة الشعر الحر ..
    أحبت نازك الطفولة و كانت دائما ما تتمنى العودة إلى تلك الفترة الذهبية في حياتها :



    ليتني لم أزل كما كنت طفلا ليس فيه إلا السنا والنقاء كل يوم ابني حياتي أحلاما وأنسى إذا أتاني المساء

    و من مؤلفاتها :

    * قضايا الشعر الحديث ،عام 1962
    * التجزيئية في المجتمع العربي ،عام 1974 و هي دراسة في علم الاجتماع
    * سايكولوجية الشعر, عام 1992
    * الصومعة و الشرفة الحمراء


    و في هذه المؤلفات كانت تستخدم نازك نوعين من النقد نقد الأديب و نقد الشاعر مستفيدة من خبرتها في الشعر بحكم وظيفتها الأكاديمية في الجامعات , فهي ترى الشعر أنه عالم بلا قيود فتغوص في أعماق النص الشعري لتعيش في أجوائه كشاعرة و ناقدة في نفس الوقت .

    aaswer


    الجوائز التي حصلت عليها :

    حصلت نازك على جائزة البابطين عام 1996, و حظيت أيضا على درع الإبداع العراقي عام 1992 , كما أقامت دار الأوبرا المصرية يوم 26 مايو/ أيار 1999 احتفالا لتكريمها بمناسبة مرور نصف قرن على انطلاقة الشعر الحر في الوطن العربي و الذي لم تحضره بسبب المرض و حضر عوضاً عنها زوجها الدكتور عبد الهادي محبوبة و لها منه ابن واحد هو البراق عبد الهادي محبوبة .

    aaswer



    وهذه بعض مقتطفات من أشعارها :


    أي معنى لطموحي ورجائي شهد الموت بضعفي البشري

    مثلي العليا وحلمي وسمائي كلها أوهام قلــب شاعـري

    هكذا قالوا فما معنى بقـائي رحمة الأقدار بالقلب الشقـي

    لا أريد العيش في وادي العبيد بين أموات وان لم يــدفنوا

    جثث ترسف في اسر القيـود وتماثيل احتوتها الأعيــن

    أبدا اسمعهم عذب نشيــدي وهم نوم عميـــق محزن


    لا يظنوا أنهم قد سحقـــوه فهو ما زال جمالاً ونقــاء

    سوف تمضي في التسابيح سنوه وهم في الشر فجراً ومسـاء

    ظلت نازك الملائكة عاشقة لفورة الحياة حتى وهي ترقد عليلة مستسلمة لأوجاع مرضها الأليم:

    جسدي في الألم خاطري في القيود

    بين همس العدم وصراخ الوجـود

    وسكوني حيـاة وظلامي بريــق

    النجـاة النجـاة من شعوري العميق

    في دمي إعصار عاصف بالجمـود

    و شظايـا نـار تتحـدى الركـود



    من مرثية للإنسان :

    أيّ غبن أن يذبل الكائن الحيّ ويذوي شبابه الفينان
    ثم يمضي به محّبوه جثمانا جفته الآمال والألحان
    وينيمونه على الشوك والصخر وتحت التراب والأحجار
    ويعودون تاركين بقاياه لدنيا خفيّة الأسرار
    هو والوحدة المريرة والظلمة في قبره المخيف الرهيب
    تحت حكم الديدان والشوك والرمل وأيدي الفناء والتعذيب
    وهو من كان أمس يضحك جذلان ويشدو مع النسيم البليل
    يجمع الزهر كلّ يوم ويلهو عند شط الغدير بين النخيل
    ذلك الميت الذي حملوه جثّة لا تحسّ نحو القبور
    كان قلبا بالأمس تملأه الرغبة والشوق بين عطر الزهور
    كان قلبا له طموح فماذا ترك الموت من طموح الحياة
    يا لحزن المسكين لم تبق أحلام سوى ظلمة البلى والممات


    صورة لها :

    nazik01




    aaswer


    و تبقى نازك الملائكة بما خلفته من موروث شعري , يعد ثورة على النمط التقليدي في الشعر العمودي الذي كان يقيده الوزن و أحكامه التي وضعها الخليل بن أحمد السائد منذ مئتي عام قبل قدوم الإسلام , و كانت من السابقين في خلق نوع جديد من الشعر لا يقل أهمية و لا جماهيرية عن الأول و هو شعر التفعيلة , فرحمة الله عليك يا نازك كم كنت بحق شاعرة بامتياز ..

    aaswer
    اخر تعديل كان بواسطة » ليلوا القمر في يوم » 18-08-2007 عند الساعة » 17:02


  2. ...

  3. #2
    شكرا على هذا الابداع المثير .... وننتظر منك الكثير من العطاء الثمين .... ودمتم سالمين !

  4. #3

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter