عبرت فتاة من محافظة بابل وتبلغ التاسعة عشرة من عمرها عن فرحتها الشديدة

بفوز منتخبنا الوطني في بطولة كأس أمم اسيا

وطالبت الفتاة بالحصول على قميص اللاعب يونس محمود الذي أرتداه في مباراة

منتخبنا ضد نظيره السعودي كمهر لزواجها من شاب يعمل معاونا طبيا في أحد

مستشفيات المحافظة

وقالت الفتاة التي رفضت الكشف عن أسمها أنها تحادثت مع خطيبها في هذا الشأن

وأنه وعدها بأنه سيعمل مافي وسعه لغرض الحصول على ذلك القميص الذي

يحمل الرقم 10 وقد يلجأ الشاب الى الأتحاد العراقي لمساعدته في الحصول على

مهر خطيبته الذي يراه غاليا جدا

وقد نشرت هذا الخبر جريدة الصباح الرياضي في عددها الصادر ليوم الثلاثاء

الموافق 14 من شهر أب 2007