مشاهدة النتائج 1 الى 3 من 3
  1. #1

    الحارس الإيطالي العنكبوت جيانلويجي بوفون (عدو تولدو التقليدي ومنافسه الأقوى )

    البطاقة الشخصية للاعب

    الاسم :- جيانلويجي بوفون
    مكان الميلاد :- كارارا
    تاريخ الميلاد :- 28/1/1978م
    الطول:- 188 سم
    الوزن:- 83 كجم
    الجنسية :- ايطالي
    المركز :- حارس مرمى
    الحالة الاجتماعية :- أعزب
    الأندية التي لعب لها :- بارما - يوفنتوس




    الأسد الايطالي وحامي عرين اليوفنتوس الحارس الذي كسب شعبيةً جارفة في كرة القدم الأوروبية ، وحصل على لقب أفضل حارس في البطولة الأوروبية لأبطال الدوري في العام الماضي ، ويعتبر واحداً من أفضل الحراس في العالم في الوقت الحالي إن لم يكن أفضلهم على الاطلاق ، وصل سعره في سوق الانتقالات لما يقارب ال70 مليون يورو حسب العرض الأخير المقدم له من نادي تشيلسي الانجليزي ، كما أوضح رئيس ريال مدريد اهتمامه بالحارس الايطالي الدولي وهو مستعد لدفع كل ما يطلبه اليوفنتوس من أجل الفوز بخدماته ..





    تأتي اهمية الحارس بالنسبة للفريق في المرتبة الأولى حيث أنه القاعدة التي يرتكز عليها الفريق ، فالحارس الجيد يعتبر نصف الفريق في عالم كرة القدم ، فهو الذي يمنحهم الثقة ويبث الحماس والروح العالية في زملائه اللاعبين وهو المسؤول الأول والأخير عن منع الكرات من دخولها مرمى الفريق ، تلك هي نظرية الكثير من الادارات الناجحه في عالم الكرة ، ولعل نظرة اليوفنتوس بقيادة مدير الكرة السيد لوتشيانو موجي كانت واضحه لدى الجميع عندما تقدم اليوفنتوس بعرض مغري لشراء نجم نادي بارما وحارس المنتخب الايطالي انذاك جان لويجي بوفون والملقب بجيجي بوفون .





    ولد بفون في الثامن والعشرين من يناير في العام 1978م في مدينة كارارا الايطالية ، ونشأ مع عائلته والتي كانت عائلة رياضية حيث كان والده ووالدته يلعبون ألعاب القوى ، فوالده لعب رياضة رمى الجلة وهي نفس الرياضة التي كانت تلعبها والدته ، ويقول بوفون أن الرياضة والحركة تجري في العائلة كمجرى الدم في العروق فهي جزء أساسي لا يتجزأ ، والجميع في ايطاليا يعشق كرة القدم ..


    بوفون مع والدته

    وكانت بدايته في المدرسة حيث تألق بوفون في مركز حراسة المرمى بشكل مذهل وملفت للأنظار مما دفع مسؤولين نادي بارما للذهاب لمنزل والده وأقناعه بتسجيل جيجي بوفون في نادي بارما ، فبالرغم من صغر سنه الا أنه يتمتع ببنية جسمانية هائلة وثقة كبيرة في النفس ..






    بداية مسيرته

    لم يمانع والده انضمامه لأي نادي وترك القرار لإبنه جيانلويجي بوفون بكامل حريته ، والفكرة كانت مغرية بأن يكون حارساً لأحد فرق السيرا (أ) بدلا من فريق المدرسة ، وسجل بوفون في نادي بارما وعمره لم يتجاوز الخامسة عشر وأخذ يتلقى تدريباته اليومية كمحترف وبدأ بلعب المباريات الوديه مع ناديه في فئة الشباب لإكتساب الخبرة ، ومع مرور
    الوقت أذهل بوفون جميع مدربيه ومسؤوليه في النادي حيث انه كان يلعب بقوة وبثقة وبمستوى عالي دفع الجميع للتفكير بضمه للعب مع الفريق الأول للنادي ، وما أن بلغ بوفون سن السابعة عشر من عمره الا وتم أدراج أسمه من ضمن القائمة المشاركة في منافسات الكالتشو للموسم 1995-1996 وبقي بوفون في دكة الاحتياط كحارس احتياطي وبدأ بأخذ فرصته شيئاً فشيئاً وبشكل تدريجي ، حيث شارك في تسع مباريات طوال فترات الموسم وقدم من خلالها مستوى مقنع ، لا ينم ابداً عن صغر سنه او قلة خبرته وحنكته عن باقي حراس الفرق الأخرى المنافسة في بطولة الدوري




    في موسم 1996-1997 اخذ بوفون مكانه كحارس اساسي وبشكل رسمي لنادي بارما ولفت جميع الأنظار إليه فقد بدأت الأقلام تكتب عن موهبته وبدأ الإعلام يسلط الأضواء عليه وبدأت الفرق الكبيرة تتهافت للحصول على خدماته ، ولم يتأثر النجم الصغير في سنه والكبير في أدائة بأي شيئ مما حدث في الاعلام او الصحف ولم يطوله الغرور والكبر، بل واصل ابداعاته وتألقه حتى وصل لتمثيل منتخب بلاده لفئة الشباب وحقق معه بطولة اوروبا في العام 1996 لفئة الشباب تحت 21 عاماً ..




    ولم يتوقف عند هذا الحد وتم اختياره لتمثيل منتخب ايطاليا الأول بجدارة واستحقاق ، وكانت اول مباراة له مع منتخب بلاده في العام 1997 أمام منتخب روسيا في العاصمة الروسية موسكو وفي ظروف صعبه للغاية على حارس لم يتجاوز العشرين عاماً ، وجاء أختيار بوفون نتيجة لإصابة بيروتزي الحارس الأول للمنتخب الايطالي انذاك ولإصابة فرانشيسكو تولدو الحارس الاحتياطي ، وسافر بوفون مع منتخب بلاده لروسيا ولعب المباراة تحت أجواء مثلجة صعبه للغاية ، فقد كان الملعب مغطى بالثلوج وتم اختيار اللون البرتقالي للكرة حتى يتمكن اللاعبون من تمييزها على ارض الملعب وسط الثلج الأبيض ، ومع كل تلك الظروف ومع صيحات واهازيج الجمهور الروسي وقف جيانلويجي بوفون كالأسد في مرماه ولم يتأثر ولم تهتز ثقته في نفسه ، بل صد جميع الكرات ومنع جميع الأهداف
    وتمكن من منع اهداف محققه وأكيده أنقذت منتخب بلاده من الخسارة ، كما أنه كان شعلة من النشاط في توجيه زملائه المدافعين وفي الرفع من معنوياتهم وبث الحماس في نفوسهم للذود عن مرماهم ، وبعد نهاية اللقاء أثنى الجميع على الحارس البطل وكتبت الصحافه في عناوين الصحف
    ( الأسد الايطالي يلتهم الهجمات الروسية ) ...




    كما أنه شارك كحارس ثالث في بطولة كأس العالم بفرنسا 98 ولم يلعب أية مباراة بالرغم من مطالبة بعض الأصوات بإشراكه كحارس اساسي ..





    وبعد فرنسا 98 أخذ بوفون فرصته بحراسة مرمى المنتخب الايطالي كحارس اول وأثبت للجميع بأنه كفؤ ولعب في التصفيات المؤهله لبطولة أوروبا 2000 ولكنه لم يتمكن من لعب النهائيات بسبب الإصابة التي حرمته وحرمت عشاقه من المشاركة في البطولة ، وأستمر بوفون في حراسة المنتخب الايطالي في التصفيات المؤهله لكأس العالم 2002 وشارك في النهائيات وقدم مستويات جيده ويأمل بوفون في المشاركة في بطولة أوروبا 2004 بالبرتغال وفي كأس العالم 2006 في ألمانيا ..




    صور من مشاركته في كأس العالم الأخير بكوريا واليابان



    بطولة مع نادي بارما :-

    في موسم 2000-2001 تمكن بوفون مع زملائه في نادي بارما ليليان تورام وفابيو كانفارو وكييزا وكريسبو وفيرون من الفوز ببطولة أبطال كأس الاتحاد الاوروبي عندما صعقو أولمبيك مارسيليا بنتيجة (3-0) في النهائي ، وعبر بوفون عن فرحته بأول بطولة كبيرة له مع الفريق وعلى المستوى الأوروبي وقال ما هي الا البداية فقط نحو البطولات والكبرى في مسيرتي الرياضية ...







    انتقاله لليوفنتوس :-

    بعد ستة مواسم قضاها في نادي بارما وبعد تلقيه العديد من العروض المغريه للانتقال للعب في صفوف الأندية الكبيرة وافق نادي بارما لحارسه الدولي بالانتقال لصاحب العرض الأفضل والمقدم من نادي اليوفنتوس الايطالي وبلغت قيمة الصفقه حوالي 45 مليون دولار ، وتم أستقبال جيجي بوفون من قبل جماهير اليوفنتوس أستقبالاً حاراً في أول تدريب له مع اليوفي ولعب اول مواسمه في 2001 - 2002 وأثبت بوفون بأنه صفقة ناجحة بكل المقاييس وفاز بلقب الاسكوديتو لأول مره في مسيرته الرياضية وأكمل انجازاته بالفوز في ثاني اسكوديتو في الموسم الذي يليه ، كما انه لعب في بطولة أوروبا ابطال الدوري في الموسم الماضي 2002-2003 ووصل مع اليوفنتوس لنهائي البطولة
    ولكنه لم يتمكن من تحقيق الكأس لفوز الميلان بالركلات الترجيحية ، وتألق بوفون في صد ركلتين ولكن حارس الفريق الخصم البرازيلي الدولي ديدا تمكن من صد ثلاث ركلات ، وتوج بوفون بمداليات المركز الثاني وبجائزة أفضل حارس في البطولة وهو انجاز كبير يعتز به الحارس الكبير ..






    موقف لن ينساه بوفون :-

    عندما كان جيجي حارساً لنادي بارما أطلق بوفون التحدي في الصحف لأفضل لاعب في العالم ومهاجم انترميلان انذاك في مواجهة الفريقين ضمن فعاليات الكالتشو بأنه سيمنع رونالدو من التسجيل في مرماه طوال فترات المباراة ، ورد رونالدو بقبول التحدي ، وعندما بدأت المباراة حاول رونالدو مراراً وتكراراً تسجيل هدف يكسب به التحدي الكبير بينه وبين الحارس الصغير في سنه والكبير في أدائه ولكن بوفون صد جميع المحاولات ، وتمكن رونالدو من الحصول على ضربة جزاء بعد إعاقته من قبل مدافعين نادي بارما ، وتقدم رونالدو لتسديد الكرة وتسجيلها والفوز بالتحدي ولكن بوفون صد ضربة الجزاء وسط ذهول الجميع وأثبت بأنه عملاقاً لا يقهر بسهولة ..



    بوفون يحاول استفزاز رونالدو

    وواصل رونالدو محاولاته في التسجيل في مباراة أخرى جمعت بين الانتر وبارما وحصل على خطأ من خارج منطقة الجزاء وتقدم رونالدو وسدد الكرة بقوة رهيبة سكنت المقص العلوي لمرمى الحارس بوفون دون ان يبدي أية حركة من مكانه ، وأنطلق رونالدو معبراً عن فرحته بتسجيله هدفاً رد به إعتباره كأفضل لاعب في العالم ولضربة الجزاء الضائعة منه ومن فريقه ، وانتهى اللقاء بفوز الانتر بنتيجة (1-0) ، وصرح بوفون بأنه تعلم الكثير في هذه المباراة ، حيث تعلم انه لا يجب الافراط في الثقة ويجب الحذر واليقضة طوال فترات المباراة دون غفله .



    لقطة توضح براعة بوفون ويقظته في منع فرانشيسكو توتي من التسجيل في مرماه



    مقتطفات من حياة النجم

    - عند سؤاله عن البطولة الأهم بالنسبة له من بين الاسكوديتو او بطولة أوروبا للأندية ، أجاب بوفون بأن الاسكوديتو يأتي في المرتبة الأولى ومن ثم بطولة أوروبا في المرتبة الثانية .


    بوفون يحاول صد تسديدة لباتتسوتا ولكنه لم يتمكن لقوة التسديد التي هزت الشباك ..


    - يدعم بوفون الرأي او المقولة التي تقول بأن حارس المرمى الجيد يجب أن يتصف بالجنون قليلاً والتصرف بشكل عفوي حتى يتمكن من السيطرة على أعصابة وسط المباريات الهامة ومن الوقوف بثبات في مرماه .




    - يعشق بوفون مشاهدة مباريات كرة القدم والافلام السنمائية والخروج مع الاصدقاء .




    - اكبر عيوبه من وجهة نظره هو انه كسول ولا ينجز اعماله بالشكل المطلوب او المتكامل .


    اكبر عيوبه هالكبري اللي لقمه من بيبو انزاجي



    - يأمل بوفون بأن يكون معلم تربية رياضية في احد المدارس لو لم يتجة لعالم الكرة كحارس مرمى ، و يطمح بالفوز بكأس العالم مع منتخب ايطاليا ، وأن يذكر أسمه بعد اعتزاله كواحداً من أفضل حراس اللعبة في تاريخها الطويل .




    اعتقد بأنه مع مرور الوقت سيكتسب بوفون الخبرة التي تجعله أحد أفضل الحارس في تاريخ كرة القدم ، وسيذكره التاريخ
    كما أردا النجم الدولي في حديثة عن امنياته وطموحاته
    attachment

    أمي يانبع الحب عطاء...أمي ياجود الخير وفاء...أمي أنتي ضياء..في قلبي صبح مساء
    أمي ياطيف جمال...غناكي لحن دلال...صاغ الخلاق لنا...من ذاك اللحن جلال
    سكرى أشواقي بها...هيمان الوجد شجون...كل الآلام على...صدر الأحلام فتون


  2. ...

  3. #2

    رد: الحارس الإيطالي العنكبوت جيانلويجي بوفون (عدو تولدو التقليدي ومنافسه الأقوى )

    السلام :

    لا يختلف إثنان من أنه أفضل حارس مرمى أنجبته إيطاليا ....( تولدو مايصف جنبه -_- )

    والكوبري اللي لقمه فليبو إنزاجي .... يا جبل ما يهزك ريح ....

    عموماً... ولو أنك ما عطيته حقه من المدح .......مشكور .
    اخر تعديل كان بواسطة » BatiGoal في يوم » 09-11-2003 عند الساعة » 12:25

  4. #3

    رد: الحارس الإيطالي العنكبوت جيانلويجي بوفون (عدو تولدو التقليدي ومنافسه الأقوى )

    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة BatiGoal
    السلام :

    لا يختلف إثنان من أنه أفضل حارس مرمى أنجبته إيطاليا ....( تولدو مايصف جنبه -_- )

    والكوبري اللي لقمه فليبو إنزاجي .... يا جبل ما يهزك ريح ....

    عموماً... ولو أنك ما عطيته حقه من المدح .......مشكور .

    (الصراحة في هذه الفترة بوفون يتفوق على تولدو بعض الشيء )

    (ولكن بالعموم فإن تولدو هو الأفضل )

    وبالنسبة للكوبري اللي لقمه فيليبو (أتوقع ما راح يكون آخر كوبري ^_^


    العفو اخوي.........

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter