مشاهدة النتائج 1 الى 3 من 3

المواضيع: صائد فتيات مكه

  1. #1

    صائد فتيات مكه

    أحب أن أحدثكم عن علم من أعلام شعر الغزل , أتقن شعر الغزل وحده لا غير فأجاده أيما إجاد فكان أشهر شاعر في عصره , عرف بتصوير مفاتن المرأه و وصف مغامراته الغرامية في شعره ........ أنه عمر بن أبي ربيعه .......

    حياته

    هو أبو الخطاب عمر بن أبي ربيعة ولد في سنة 23 هـ في مكه و قيل في الليلة التي قتل فيها عمر بن أبي الخطاب رضي الله عنه فقيل ( أي حق رفع , و أي باطل وضع )confused , نشأ عمر في المدينة المنوره نشأة ترف و جاه فكان له من الجمال و المال ما فتح له أبواب الملاهي على مصارعيها و كان شديد الولع بالنساء , انتقل للعيش في مكة المكرمه فاستغل مواسم الحج للقيام بمغامراته النسائيه فقال :
    ليت ذا الدهر كان حتماً علينا ******** كل يومين حجة و اعتمارا
    كان يتعرض للنساء في الحج, فيشبب بالعقائل والأميرات, ويصفهن طائفات محرمات , وقد زهدت كرائم الأسر في أداء فريضة الحج خشية منه, ورفع أمره إلى عمر بن عبد العزيز وكان واليا على المدينة فنفاه إلى جزيرة (دهلك) إحدى جزر البحر الأحمر, بين اليمن والحبشة,و لكنه تاب بعد أن جاوز الأربعين عاماً فقيل ( فتك عمر أربعين و نسك أربعين ) ولبس من الثابت أن عمر عاش أربعين سنه لكن القول أراد أن يوازن بين حياتي الشاعر ,و روى عنه أنه بعدما تاب نذر أن يعتق عبداً كلما قال بيتاً من الشعر.
    اختلفت الروايات في سبب موت عمر و الأرجح إن امرأة دعت عليه لأنه ذكرها في شعره فهبت عليه ريح فجرحه غصن شجره فمات و أغلب الظن أنه مات في سنة 93 هـ .

    شعره

    لعمر ديوان شعري يكاد أن يكون كله في الغزل الذي يصور بيئة الترف الحجازيه , تناول الغزل كغرض مستقل بحد ذاته تارة في مقاطع شعريه و غالباً في مقطوعات تشكل حدثاً معين أو قصة معينه في أمور تكثر عند العشاق , و كان يصف النساء ويحكي حديثهن ومداعبتهن ويذكر أمره معهن فبهر الناس حتى حملهم على الإقرار لقريش بالشعر وكانوا ينكرونه عليها .

    نماذج من شعره

    قال واصفاً شهرته بين النساء :
    حينمـا أبصـرنني ينعتـنني * * * نحو ذاك المجد يعدو بي الأغر
    قالت الكبرى : أتعرفن الفتى؟ * * * قالت الوسطى : نعم هذا عمر
    قالت الصغرى وقد تيمتهـا : * * * قد عرفناه وهل يخفى القمر!؟

    وقال في هند بنت الحارث المرية
    ليــت هنــدا أنجزتنــا مـا تعـد ***** وشـــفت أنفســنا ممــا تجــد
    واســــتبدت مـــرة واحـــدة ***** إنمــا العــاجز مــن لا يســتبد
    ولقـــد قــالت لجــارات لهــا *****وتعـــرت ذات يـــوم تبـــترد
    أكمــــا ينعتنـــي تبصـــرنني *****عمـــركن اللـــه أم لا يقتصــد
    فتضـــاحكن وقــد قلــن لهــا *****حســن فـي كـل عيـن مـن تـود
    حســـدا حملنــه مــن حســنها *****وقديمــا كـان فـي النـاس الحسـد

    و قال :
    خبروها بأنني قد تزوجت***** فظلت تكاتم الغيظ ســـرا
    ثم قالت لأختها ولأخرى*****جزعا ليته تزوج عشــرا
    وأشارت الى نساء لديها*****لا ترى دونهن للسر ستــرا
    ما لقلبي كأنه ليس مني*****وعظامي أخال فيهن فتــرا
    من حديث نمى إلى فظيع*****خلت في القلب من تلظيه جمرا

    ومن أبياته الشهيره :
    أتاني هواها قبل أن أعرف الهوى***** فصادف قلباً فارغاً فتمكّـنا

    قال في محبوبته (نعم):
    يهيــم إلى نعـم فـلا الشمل جامع ***** ولا الحبـل موصول ولا القلب مقصر
    ولا قـرب نعـم إن دنـت لك نافـع ***** ولا نأيــها يسـلي ولا أنـت تصـبر
    فقلت لها: بل قادني الشوق والهوى *****إليــك ومـا نفـس من الناس تشعر

    و قال :
    يا ذا الذي في الحبّ يلحى، أما *****حُمِّلْتُ من حبٍّ رخيمٍ لما
    أطلبُ ، أني لست أدري بما *****أنا بباب القصر ، في بعض ما
    شبهُ غزالٍ بسهامٍ ، فما *****عيناه سهمانِ له ، كلما
    والله لو حُمّلتَ منه كما *****لُمْتَ على الحبِّ ، فذرني وما
    قتلتُ ، إلاّ أنني بينما *****أطلبُ من قصرهم ، إذ رمى
    أخطأ سهماه ، ولكنّما *****أراد قتلي بهما سلّما

    ************************************************** *****************


  2. ...

  3. #2

  4. #3
    شكرا على هذا الموضوع smile الجميل
    و القصائد المختاره ..
    تحياتي
    و تسلم

    اندليس تيرز

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter