العدالة سر قوة الشعوب

إذا كانت العدالة مخدومة بالقوة, تصلح المجتمعات وإذا أصبحت القوة فوق سيادة العدالة والقانون, تفسد المجتمعات, ويضيع الإنسان.
وسيادة القانون ليست كلمة تُقال, إنما هو مبدأ يتبنَّاه الإنسان من داخله, ويتفاعل معه.
وواقع مجتمعاتنا الإسلامية اليوم يُعاني معاناة شديدة, لأن المعادلة الصحيحة قد انقلبت, وربما فُقد أكثر أجزائها.
وإذا خرج الإنسان عن العبودية لله سبحانه وتعالى, فلن يقدر على الانضباط بمنهج العدالة,

والعدالة تكون على مستويات عديدة منها:
في نفس الإنسان وفي الأقربين
في أقوال الإنسان وأفعاله
في الشهادة
في الكتابة
في الأسرة
في الدعوة
العدالة مع العدو
العدالة في القضاء والعدالة في الحُكم

يمكنكم قراءة النص مفصلا على الرابط :
البدر – الإسلام – العدالة سر قوة الشعوب