الصفحة رقم 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
مشاهدة النتائج 1 الى 20 من 26
  1. #1

    ابتسامه السـينمـا المكسـاتيـة تقـدم : أميــر الانتقــام



    Q82_98

    Q82_20

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    asian هلا وغلا بكل زوار وأعضاء ومراقبين واداريين مكساتasian

    rolleyes كيف حالكم جميعا؟؟؟؟؟؟؟rolleyes

    cool عسى أن تكونوووووووووووا بخير باذن اللهcool

    sig_164

    هذه القصة فيلم مصري قديم أعجبني كثيرا
    فكتبته لكم ولم أنسخها
    ولكن بممثلين مكسات الذين اخترتهم

    من روائع السينما المكساتية

    أمير الانتقام


    ماجد حلمي في دور( حسن الهلالي و الأمير عز الدين)
    عاشقة دراتز في دور( زمردة )

    بطولة

    عاشقة الأنمي في دور ( ياسمينه )

    ~~orochimaru~~ في دور ( السيد متولي )

    المنتف في دور ( جعفر )

    فتى الهلاك في دور ( شاهين )

    صنيتان في دور ( بدران )

    dark scorpion في دور ( الشيخ فاضل )

    دراغون بول في دور ( الشيخ جلال )

    Q8_SASUKE في دور ( الشيخ الهلالي )

    Last Exile في دور( عبد الجليل )

    CRAZY BABY في دور ( السلطان )

    ولوود في دور ( نور )

    bakura yagami في دور ( غراب )

    conan_55 في دور ( حسام )

    تأليف
    ماجد حلمى


    سيناريو وحوار
    Kaira

    ضيوف الشرف
    المحقق كونان
    فلوريده
    مايكل مكة
    أمير المنتدى


    انتاج
    فرقة ممثلين مكسات
    شركة المجد للسينما العربية
    2007

    سينما هوليوود الشرق

    اخراج
    أمير الانتقام



    الفصل الأول


    هذه القصة في عهد المماليك في مصر
    أثناء عرض البحر كان هناك بحار اسمه حسن الهلالي كان رأيس المركبة قد مات ولكن قبل أن يموت أعطى له رسالة ليوصلها الى واحد اسمه عبد الجليل
    فحملها حسن الهلالي ورسوا على شط دمياط حيث يوجد الشيخ فاضل
    الشيخ فاضل : يا هلا يا حسن كيف حالك وكيف رحلتك معك
    حسن الهلالي : لم تكن بخير لأن الرئيس مات في الطريق
    كان جعفر يريد أن يقع خلاف بين حسن و الشيخ فاضل
    جعفر: أهلا يا شيخ فاضل ألم يقل لك حسن أننا رسونا في عكا
    الشيخ فاضل : لا يابني هو أنتم رسوتم في عكا
    جعفر: نعم ولقد استلم رسالة من الرئيس ليوصلها الى أحد الأشخاص ألم يقل لك لماذا يخبيء عنك
    الشيخ فاضل : لا لم يقل
    جعفر: حسن قادم أرجوك لا تقل له ما قلته لك
    حسن: سلام عليكم يا شيخ فاضل
    الشيخ فاضل : وعليكم السلام يابني قولي يا حسن هل رسوتوا في عكا
    حسن الهلالي : نعم لأنه كان طلب رئيسنا قبل أن يموت
    الشيخ فاضل: خير ما فعلته يابني
    ورجع حسن الى داره في دمياط
    ففتحت له الخادمة
    حسن : ازيك بقولك ايه اذهبي لياسمينة وقولي لها ان حسن قد عاد
    الشيخ الهلالي : أهلا يا ولدي ازيك وازي أحوالك تعالى حدثني عن مغامراتك
    قال حسن هل أكتفيت بالنقود التي كنت أرسلها
    قال له نعم وقد سددت الدين للسيد متولي
    قال حسن: يا أبي أنا اتفقت مع السيد متولي أن أرد له الدين بعدما أعود لماذا ؟
    حينئذ طرق الباب واذا بالسيد متولي يدخل
    السيد متولي: ياساتر احم أهلا والله يا حسن ازيك يارجل
    حسن: أهلا يا سيد متولي أنا بخير
    السيد متولي: مبروك يا راجل على أنك بقيت رئيس البحارة
    الشيخ الهلالي: ألا هو حسن بقى الرئيس وكدا يا حسن أبقا أخر من يعلم
    حسن : سامحني يا أبي وحشتني فنستني ما أقوله
    ثم قال أيصح يا سيد متولي أن تأخذ الدين من والدي ألم نتفق على عندما أعود أرده لك
    السيد متولي: والله يا حسن أنا كنت معزور حسنا هيه
    السلام عليكم
    ومبروك يا حسن على الرئاسة
    حسن : وعليكم السلام
    خرج السيد متولي وذهب في ركن واذا بجعفر يقف جانبه
    جعفر: ها ألم يقل أي شيء حول الرسالة
    متولي : لا لم يقل أي شيء بس اللي قاهرني بضاعتي اللي فى الميناء اللي عايز أنقلها بالطريقة دي مش هاعرف أنقلها لأن حسن أصبح الرئيس
    جعفر: اذا انتهينا من حسن ستنقل بضاعتك
    ممممممممم
    يطرق الباب اذا بالخادمة تقول لحسن أن ياسمينة تنتظرك
    الشيخ الهلالي: حسن تعال وحدثني عن مغامراتك في رحلتك
    حسن: يا أبي أنا معي رسالة ويجب أن أوصلها لصاحبها
    الشيخ الهلالي: حسنا يا بني
    خرج حسن من الدار واذا بمتولي وجعفر يتبعانه
    حسن يذهب الى أحد البيوت ويطرق الباب
    من هناك
    حسن : هل السيد عبد الجليل موجود؟
    لا غير موجود
    معي رسالة له أريد أن أوصلها اليه
    طيب أعطهالي لي لكي أرسلها له
    حسن : اسف يجب أن اسلمها بيده
    سلام عليكم
    جعفر : هل تعرف من عبد الجليل؟
    متولي: أعرفه كأسم انه من معارضين على حكم بدران
    جعفر: حلو يبقى وقع في داهية
    ثم يذهب حسن الى حبيبته ياسمينه
    ويتسلق على الشجرة ليكون أمامها بالشباك
    وأخذ يقول فيها غزل واذا بجعفر ومتولي ينظرون اليه
    جعفر : أنت تعرف مين دي
    متولي: نعم أعرفها انها ياسمينة حبيبة حسن يقولوا أنها رفضت عريس ذات ثروة يدعى شاهين
    جعفر: حلو اذهب الآن الى شاهين وقل له على هذا واجعله يأتي معك ليرى هذا المشهد
    متولي يأتي بشاهين
    متولي : انظر الى هذا
    شاهين : ها تبا
    ويخرج شاهين خنجر ويريد أن يصيبها في حسن ولكن جاء بجانب حسن
    متولي: ما الذي فعلته هيا لنذهب قبل أن يرانا
    وذهبوا لمكان فرفشة وهكذا
    وقال متولي: أنا أحب القلم أكثر من الخنجر
    شاهين: ماذا تقصد
    جعفر : يقصد أن تكتب أن حسن يحمل رسالة تضر بالحكم الفاسد وهو من السياسين
    شاهين : جيد ولكنهم سيعرفوا خطي
    جعفر: اليد اليسرى خلقت لهذه المواقف
    متولي: اكتب الرسالة الحين وامضى بأسم مخلص

    (ذهب حسن لبيته)
    الهلالي: ألم اقل لك يا حسن أن لا تذهب لها
    أنا سأذهب باكرا الى والدها لأخطبها لك وتتجوزها
    وفي هذه الأثناء ذهبت الرسالة الى قائد الشرطة بدران
    وفي يوم زفاف حسن يدخل الضباط يريدون حسن
    أمر بالقبض عليه
    حسن: طيب ممكن أئتي لكم غدا لأن هذا يوم زفاف لي
    الضابط : لا يمكن معانا أمر بالقبض عليك حالا
    الشيخ فاضل : يا حضرة الضابط أنا أضمنه هو سيأتي لك غدا
    قال الضابط: أنا عبد المأمور ويجب أن أنفذ ما طلب
    الهلالي: هذا ظلم ظلم
    حسن : أصبر يا أبي ليس لديه ذنب هو أمر ويجب أن ينفذ ما أمر به
    سأعود اليكم ان شاء الله حالا لأن هناك أكيد سوء تفاهم
    ثم يذهب حسن الى مقر الشرطة حيث بدران
    الضابط: حسن الهلالي يا سيدي
    بدران : أهلا يا حسن جاء لي رسالة تفضل اقرأها
    ما قولك فيما قيل في الرسالة
    حسن : اللي قالها خائن وجبان لأنه لم يكتب اسمه
    بدران: هل تعرف هذا الخط
    حسن : لا أعرفه حتى لا أظلم أحد
    بدران : هل صحيح يا حسن أنك معك رسالة؟
    حسن : نعم معي رسالة
    بدران : هل ممكن أن تعطيني الرسالة
    حسن :اسف يا سيدي ولكن الأمانة يجب أن ترسل لصاحبها
    بدران: الشرطة فوق كل شيء أعطني الرسالة يا حسن
    حسن : تفضل
    هل يمكن أن أذهب الآن يا سيدي
    بدران : نعم اذهب أنت
    واذا ببدران يفتح الرسالة ويقرأ ما فيها

    يا عبد الجليل احذر من أخوك بدران لأنه سيحاول أن يعرف منك أسماء شخصيات الحركة فلا تقل له حتى نتخلص من حكمه الفاسد


    بدران في صوت عالي: حسن
    يأتي حسن : هل تريد شيء مني يا سيدي
    بدران : هل رأيت هذه الرسالة؟
    حسن: لا لم أراها ألم ترا أن الرسالة مقفولة فكيف أعرف
    بدران: يا حسن أنت ستبقى هنا هذه الليلة وستخرج في الفجر
    انها اجرائات وستخرج في الفجر
    ويدخل حسن السجن
    ومن ثم يذهب الشيخ فاضل لبدران
    الشيخ فاضل: ما هي تهمة حسن يا سيدي؟
    بدران: هل حسن رجل سياسي؟
    الشيخ فاضل : لا حسن لم يكن له في السياسة أن مربيه على ايدي وأعرفه
    بدران : سيخرج حسن في الفجر لا تقلق
    ومن ثم يذهب بدران الى زنزانة تحت الأرض ويفتحها واذا بعبد الجليل ينام فيها
    بدران : هيه لقد أرسل لك أعوانك رسالة يقولون لك احذر من بدران انه سيحاول أن يعرف منك أسماء شخصياتنا الوطنية فلا تقل له
    عبد الجليل: كيف وقعت هذه الرسالة لك؟
    بدران : من حسن حظي أنها وقعت في يد أمين ل يفتح الرسالة ولم يقرأها
    عبدالجليل: ياخوفي منك يا بدران
    ويبقى حسن فى السجن ولم ينم لحظة على أنه سيخرج في الفجر
    ومضى يوم ولا يخرج حسن ومن ثم مضت الشهور
    حسن : أريد ان أخرج أريد أن أقابل بدران أنا بقالي هنا 6 أشهر
    أريد مقابلة بدران
    الضابط: تبا سأخبر سيدي بدران عما يحدث
    بدران: لا أريد أن أسمع عن شيء اسمه حسن الهلالي أرسلوه الى معتقل المغول ضعوه في أخر قبر في السجن
    لا أريد أن أسمع عن شيء اسمه حسن الهلالي
    ويذهب حسن الى معتق المغول في أخر قبر
    وتمر السنين وحسن لا يأكل ولا يشرب وفقد الأمل من أن يعيش مرة ثانية
    وانه سيموت في هذا القبر
    وعندئذ سمع حسن صوت وهو نائم
    صوت حفر في الجدار
    حسن: يا ترى هذا حقيقي ممكن يكون رجل بيحفر أملا بأن يخرج
    الأمل نعم الأمل ويذهب حسن ويدق على منطقة الصوت ويدق ثلاث دقات
    واذا بصوت يدق ثلاثة دقات
    نعم انه الأمل ولكني ضعيف لا أستطيع أن أحفر
    مهلا الأكل يجب أن أكل
    وبدأ حسن يأكل حتى يقوى مرة ثانية
    وبدأ حسن في الحفر وأخذ يحفر حتى تقابل مع المسجون من الزنزانة الأخرى وتقابلوا وتكلموا
    وخرج حسن الى الزنزانة الأخرى عبر الممر الذي حفروه
    واذا برجل عجوز
    حسن: ما اسمك أيها الرجل؟
    العجوز: اسمي هو جلال عبد الله
    الشيخ جلال : وما أسمك أيها الشاب؟
    حسن: اسمي حسن الهلالي
    واخذوا يتكلموا وحكى حسن قصته وقال للشيخ جلال
    أنا لغاية دلوقتي مش عارف مين اللي له مصلحة في سجني؟
    الشيخ جلال: من واقع قصتك اللي له مصلحة في ذلك هو شاهين و جعفر
    شاهين حتى يتجوز خطيبتك
    وجعفر حتى يكون رئيس البحارة
    شاهين وجعفر
    الشيخ جلال : أنا نادم أنني قلت لك على أعدائك
    حسن : لماذا؟
    الشيخ جلال : لأننى أرى في عيونك الانتقام ولا أرى الطيبة التي تعودت عليها منك
    ومن ثم بدأوا فى الحفر تجاه جدار اخر حتى يهربوا ومرت السنين
    ومات الشيخ الهلالي وتجوزت ياسمينه شاهين
    وكان حسن والشيخ جلال يحفروا
    وذات مرة كان الشيخ جلال يستريح في زنزانته
    سمع الحراس قادمون ليقدموا الفطار
    وكان حسن يحفر وكانت زنزانته خالية
    ففعل الشيخ جلال خدعة قال لهم أنا لا يعجبني هذا الطعام وهو ينظر من شباك باب السجن نادى على الحارس
    وقال له طز فيك وفي رئيسك وعندما تذهب الى رئيسك أضربه هكذا على وجهه
    ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
    وكل هذا حتى يذهب الحراس عن زنزانة حسن
    فقال حسن اذهب لغرفتي يا شيخ جلال أنا سأجلس مكانك لأنك لن تستحمل الضرب الذي سيضربونه لك
    وأخذ الحراس يضربون ويضربون بالحديد وحسن يتحمل وبعد أيام واصل حسن والشيخ جلال الحفر ومرت السنين
    ومرض الشيخ جلال ولازم فراش الموت
    ولكن قبل أن يموت قال لحسن
    الشيخ جلال: يا حسن اصبحت أيامي معدودة
    أنا يا ابني كنت غني فوق ما تتصور كنت غني جدا
    وعندما شعرت بأن الخطر يهددني دفنت كل ثروتي في قصر مهجور في طريق السويس وعملته له خريطة للكنز
    خذ هذه الخريطة لتساعدك على كشف الكنز
    ومات الشيخ جلال
    وكان حسن يبكي في زنزانته
    واكتشف الحراس أن الشيخ جلال قد مات
    فأحضروا أحد لينقله للقبور
    فوقف حسن بجانب باب زنزانة الشيخ جلال وخنق حارس من الحراس ولبس ردائه وقال له من معك في الخارج قال بكر
    قال حسن: نادي وقول يا بكر بصوت عالي
    ثم جاء بكر وخطف حسن منه السجن وقال له قبل أن يقتله نادي على الذي معك في الخارج
    فجاء الآخر وخطف السيف من بكر
    قال حسن : نادي على الذي معك في الخارج وقتلهم كلهم وخرج حسن من الزنزانة
    وكان ماشي واذا بحارس يقول له لقد تغيرت كلمة السر
    فقال حسن: وما هي كلمة السر؟
    قال الحارس: كلمة السر نور
    وخرج حسن من السجن وركب فرسه وقال لحارس البوابة نور
    ففتحت البوابة وخرج حسن بجواده الى طريق السويس للبحث عن الكنز
    وكتبت لحسن حياة أخرى بعد الموت
    وذهب حسن للقصر المهجور ونفذ ما بالخريطة وحفر فاذا بصندوق ضخم ففتح حسن
    فوجد أموال و ذهب وثروة هائلة جدا
    فقال حسن: يا حلاوتك يا شيخ جلال أحمدك يارب
    وتنكر حسن في زي عابر سبيل

    يتبع

    attachment

    وتُهدينا الحياة أضواء في أخر النفق
    تدعونا كي ننسى ألما
    عشناه..

    نستسلم لكن لا ما دُمنا أحياء نرزق
    ما دام الأمل طريقا
    فسنحياه ..
    ..
    ذكريات حياتنا [ سهرة خاصة ]


  2. ...

  3. #2

    ابتسامه


    الفصل الثاني

    (عابر السبيل)


    ويذهب ليسأل عن بيت الهلالي
    فقال له حارس انه بيت مهجور
    حسن : ووين الشيخ الهلالي؟
    قال الحارس: لقد مات منذ سنين
    وقال حسن له ألا يوجد أحد من أصدقاؤه
    فقال الحارس هناك بيت للسيد متولي هنا بجانبه
    فطرق حسن الباب
    متولي: مين؟
    حسن : عابر سبيل
    متولي : الله يعطيك
    عابر سبيل : أنا طالب السؤال لا الاحسان
    متولي: تفضل تفضل
    عابر السبيل : شكرا
    عابر السبيل: هل تعرف الشيخ الهلالي؟
    متولي: نعم أعرفه لقد مات حصرة على ابنه المسجون
    عابر السبيل : تقصد حسن الهلالي
    متولي: انت تعرفه
    عابر السبيل : نعم أعرفه حسن كان معي بالسجن لقد وصني قبل أن يموت أن أقدم هذه الجوهرة لأربعة يعتبرهم من أخلص أصدقاؤه
    متولي: ومن هم الأربعه؟
    عابر السبيل:متولي وجعفر ياسمينه والشيخ الهلالي
    متولي: والله أنا كنت بحب حسن
    ولكن الذين يعتبرهم مخلصين خانوه فياسمينة تزوجت وجعفر من أكبر النصابين
    ولكني أنا أكبر المخلصين
    بس أنا لا أقدر أن أحكي لأنهم في مناصب عليا الحين وبأمر منهم يقضون عليا
    عابر السبيل: يا سيد متولي تأكد أنك ما تقوله سر ليس له قرار
    وتأكد اذا قلت لي ستكون هذه الجوهرة لك وحدك
    وحكى متولي الحكاية
    وقال متولي : هذه هي الحكاية واللي كانوا يعتبرهم مخلصين كانوا خائنين
    عابر السبيل: أحسنت يا سيد متولي
    متولي: هل ستعطيني هذه الجوهرة
    عابر السبيل: بالتاكيد ولكن كان هناك كيس من النقود يضعها الشيخ فاضل في بيت الهلالي أين هو؟
    متولي: الكيس نعم ها هو تفضل
    عابر السبيل : تفضل الجوهرة
    متولي: أرجوك لا تقل ما قلته لك لأحد
    عابر السبيل : لا تقلق يا سيد متولي
    السلام عليكم
    وذهب حسن ( عابر السبيل ) الى بيت الشيخ فاضل الذي كان يشتهر بكرمه
    وطرق الباب
    الخادم: من؟؟؟
    حسن: عابر سبيل
    الخادم : تفضل
    الشيخ فاضل : أهلا اهلا أهلا تفضل والله لو كنت حضرت بدري لكنت أكلت معي
    حسنا يا خادم أحضر لضيفنا ما ألذ وطاب وأعمل له طير من الطيور
    الخادم: لم يبقى الا طائر واحد يا سيدي
    الشيخ فاضل: ها لا يهم أكرم ضيفنا أحضره ليأكله
    وعندما كان يأكل حسن سمع الشيخ فاضل أنه مديون من ناس كثر
    فذهب الى جميع الديانة وسد الدين اللي على الشيخ فاضل
    ووضعها فى الكيس وبه النقود وكتب من الخارج عابر سبيل فى بيت الهلالي
    فذهب حسن لبيت الشيخ فاضل وقال للخادم أن يقول لسيده اذهب لبيت الهلالي
    فذهب الشيخ فاضل ووجد الكيس اللي كان يضع به النقود
    ومكتوب عليه عابر سبيل
    وكان موجود بالكيس أوراق الدين كلها والنقود
    الشيخ فاضل: يا كريم يارب الحمد لله أشكرك يارب

    ثم اختفى هذا العابر ويرجع بشخصية جديدة وهي
    ( الأمير عز الدين )

    وأرسل الأمير عز الدين هدايا لسلطان البلاد
    السلطان: أهلا أهلا بالأمير عز الدين أمير الكوندستان
    الأمير عز الدين : أهلا بك سيدي السلطان
    السلطان: كيف كانت رحلتك يا أمير؟
    الأمير : كانت رحلة رائعة يا مولاي
    السلطان : هل يجيد الأمير لعبة الشطرنج؟
    الأمير : نعم يا مولاي أنا أجيدها
    السلطان: أسمعت يا بدران انه يجيد لعبة الشطرنج
    الأمير : أهلا بك يا بدران
    بدران: أهلا بك يا سيدي الأمير
    السلطان : نريد مغنى يا بدران
    بدران: حسنا يا سيدي
    وأثناء المغنى كان ينظر بدران لوجه الأمير
    وبعد أنتهاء المغنى
    بدران: أواثق أنت يا امير أننا لم نتقابل من قبل؟
    الأمير : أنا لم أراك قبل ذلك
    بدران : ولكن يخيل لي أنني رأيت وجهك من قبل
    الأمير : يمكن يكون هذا استلطاف بيننا واذا كنت لم تراني مسبقا فتأكد أنك ستراني كثيرا فى المستقبل
    بدران : نعم

    (وفي قصر الأمير عز الدين)

    نور: يا سيدي الأمير هناك خبر بأن شاهين سينزل غدا في سوق الجواري ليشتري جارية
    الأمير: أواثق أنت يا نور
    نور : نعم يا سيدي
    الأمير : سيتغذى أمير الانتقام على ضحاياه الأربعة

    الأمير: اذا زمردة ستنزل في سوق الجواري غدا
    الأمير : زمردة أريدك في خدمة كبيرة
    زمردة : أمرك يا مولاي
    الأمير : زمردة ستنزلين غدا في سوق الجواري


    (في سوق الجواري)

    والان سنختم بمفاجأتنا
    انها فاتنة العرب
    زمردة

    من سيبدأ
    يقول نور : 100 دينار
    يقول شاهين : أنا لن أدفع الا بعد أن ارى رقصها
    ورقصت زمردة وقد أعجبت شاهين

    شاهين : 200دينار
    نور : 500 دينار
    شاهين :600 دينار
    نور : 100 ألف دينار
    شاهين:200 ألف دينار
    نور: 500 ألف دينار

    شاهين : الظاهر أن هذا الرجل يريدها بأي ثمن

    500 ألف دينار حد هايزود
    اذا زمردة لــ
    نور : للأمير عز الدين


    (في بيت شاهين)
    شاهين : هل سمعتم عن هذا الأمير؟
    جعفر: يقولون أن ثروته هائلة

    حينئذ يدخل الخادم ويقول
    الأمير عز الدين
    شاهين : ها الأمير عز الدين فليدخل
    الأمير: السلام عليكم
    شاهين : وعليكم السلام
    أهلا يا أمير
    الأمير : أهلا بك يا سيد شاهين أنا أعتذر عما بدر بخادمي نور لأنه كان يجهلك
    فجأت وأعطيك زمردة هدية مني لك
    شاهين: هذا من زوقك يا أمير
    أعرفك هذا ابني حسام
    الأمير: ابنك ماشاء الله ما شاء الله
    شاهين: وهذا جعفر
    الأمير: تشرفنا يا سيد جعفر
    شاهين : والله يا أمير كنا لسه جايبين في سيرتك
    كنا عايزين تكون صداقة اخوية وعملية
    الأمير : وأنا يشرفني ذلك يا سيد شاهين
    اذا بمناسبة هذه الصداقة أنا أدعوكم لسهرة عندي في القصر أرجوا أن تكونوا فيها
    شاهين وجعفر : ان شاء الله يا أمير هذا شرف لنا


    (في قصر الأمير عز الدين)
    أهلا بضيوفنا الكرام أهلا بشاهين وجعفر وبدران
    تحبوا تسمعوا ايه الأول المغنى أم الربابة
    شاهين : فلنبدأ بالربابة لأن المغنى يحلو فى اخر السهرة
    الأمير : اذا فلنبدأ بالربابة

    وكانت الربابة خلاصة عن قصة حسن الهلالي
    وسمعوها وكانوا ينظرون الى بعضهم نظرات خوف
    الأمير: أرجوا أن تكون الربابة أعجبتكم
    وأرجوا أن لا تكونوا صادفتكم هذه القصة

    نور: جاء السيد متولي يا أمير
    متولي: السلام عليكم
    الأمير : وعليكم السلام
    هذا السيد متولي وكيل أعمالي في القاهرة
    جعفر وشاهين : أهلا وسهلا
    الأمير : أنتوا تعرفوا بعض قبل كده
    جعفر: أه اتعاملنا مع بعضل زمان
    الأمير: والله أنا أشكر الظروف التى أجمعتنا هكذا
    جعفر : المهم يا أمير هل تتاجر معي
    الأمير : والله أنا أقل تجارة ب 100 الف دينا
    جعفر:100 ألف دينار هذا كثيرا يا أمير
    الأمير : والله هذه أقل تجارة لي
    جعفر: حسنا موافق
    الأمير: اذا امضي على هذا الصق ( الورقة ) باتفاق تجاري بـ100 ألف دينار
    جعفر: حسنا وهذه هي الامضاء


    في اليوم التالي

    نور: مولاي مولاي
    لقد أتى غراب قاطع الطرق

    الأمير: اسمع يا غراب أريدك في خدمة
    أريدك ان تقطع الطريق على قافلة جعفر التي ستمر من الطريق اللي أنت هاتكون فيه
    وأريدك أنا تأخذ أموال هذه القافلة وتعيدها للذين نصبوا عليهم من قبل جعفر

    غراب: سمع وطاعة يا أمير

    وتم قطع الطريق على القافلة ورجعت الأموال الى أصحابهم


    ( في مجلس الشهبندر )

    جعفر : أنا ليس لدي ذنب هناك قطاع طرق خرجوا عليا وأخذوا ما بالقافلة
    متولي: اسف أنا أطالب بتعويض عن القافلة تعويض ب 50 ألف دينار
    جعفر: لكن هذا كثير جدا
    الشهبندر: اجعلهم 20 ألف دينار يا متولي
    متولي : وهو كذلك
    الشهبندر: انتهى الاجتماع

    جعفر : أنا أريدك في شيء هام يا متولي
    متولي: أسف
    جعفر : سيكون لك نصيب كبير في الخدمة
    فلنتقابل في حمام البخار حتى نختفي عن عيون الناس
    متولي: حسنا موافق


    يتبع

  4. #3

    الفصل الثالث
    ( الانتقام )

    (في حمام البخار)


    متولي: تكلم ماذا تريد؟؟؟؟؟؟
    جعفر: أريد منك أن تسرق الصق ( الورقة ) اللي بـ100 ألف دينار
    متولي: وكيف أسرقه؟؟؟؟؟؟؟
    جعفر : ألم تقل أنك تعرف مكان الصق؟
    متولي: أعرف ولكن ما مقابل ذلك؟
    جعفر : سأعطيك نصف 100 ألف دينار
    سيكون لك 50 ألف دينار
    ولكن اسمع اذهب في الفجر بعد أن ينام الأمير واسرق الصق الممضي
    متولي: حسنا موافق
    جعفر : سأنتظرك في الباب الخلفي للقصر تعطيني الصق أعطيك الـ 50 ألف دينار

    ( في قصر الأمير عز الدين )


    الأمير: نور هل نبهت على الحراس أن لا يأخذوا بالهم وأن يناموا؟
    نور: نعم يا سيدي
    سيدي الفأر وقع في المصيدة
    الأمير : طيب اختبيء أنت وراء الستار وأنا هاعمل نفسي نائم

    ودخل متولي الغرفة وفتح الصنودق وأخذ الصق وأخذ بعض من الزينة والحلي

    وخرج

    الأمير : أرأيت يا نور مهما فعلت له لم يتغير أول لما يكتشف جعفر أن الصق مش هو هايقعوا في بعض
    نور: صحيح يا سيدي

    (عند الباب الخلفي)

    جعفر: ها أين الصق؟
    متولي: ها هو أين النقود؟
    جعفر: ها هي خذ
    متولي: يلا سلام
    جعفر : متولي هل هذا هو الصق ؟
    متولي: نعم هو
    جعفر : متولي خذ
    وطعن جعفر متولي
    ويقع متولي
    واذا بالأمير يقف
    متولي: ألحق القاتل يا أمير
    الأمير: أعطيتك كل شيء ولكن خنت النعمة
    كنت تريد أن تعطيه الصق وتخونني
    متولي: أنت مين ؟؟؟؟؟؟؟؟
    الأمير: أنا الماضي يا سيد متولي
    متولي: نعم الماضي نعم أنت هو عابر السبيل
    الأمير : لا يا سيد متولي أرجع بذاكرتك يا متولي ارجع للماضي
    متولي: أنت أنت أنت
    الأمير: أنا حسن الهلالي
    متولي: حسن الهلالي!!!!!!!!!!
    الأمير : أيوا حسن الهلالي اللي أراد ربنا أن يخرج من السجن
    حسن الهلالي اللي كتبت له الحياة مرة اخرى لينتقم منكم
    أيوا حسن الهلالي
    ولكن حسن الهلالي سيكون أفضل وأكرم منك سيتقرب الى الله ويدعو بأن يغفر لك
    متولي: حســــــن
    ويموت متولي

    الأمير : (الأول)


    فى اليوم التالي

    (في بيت شاهين)

    جعفر: لقد قتلت متولي ولكن اخاف أن يكون ما زال حيا ويقول للأمير علينا
    شاهين: لا تخف سأذهب بنفسي لأرى هل اذا كان حيا أم لا وأنت ما عليك الا أن تختبيء هنا عندي
    جعفر: حسنا


    (في قصر الأمير عز الدين)

    الأمير: أكيد يا نور سيرسلوا أحد ليطمئن أن متولي قد مات
    الخادم : شاهين على الباب
    الأمير: ألم اقل لك قل له يدخل وأنت يا نور قل له أنني لست موجودا
    نور: حسنا يا أمير


    (في مقر الشرطة)

    بدران: أهلا أهلا يا أمير
    الأمير: أهلا يا بدران
    هل عثرتم على جعفر
    بدران: والله يا أمير نحن نبحث عنه


    في هذه الأثناء كان جعفر ينوي الهروب وخرج فعلا الى الصحراء ليهرب


    (في قصر الأمير)

    شاهين على الباب يا مولاي
    الأمير : فليتفضل
    شاهين : لم أكن أتصور أنك يا أمير بهذه الحقارة
    ان جاريتك زمردة تتصنت علينا لتعرف الأخبار وتنقلها اليك
    الأمير : ما حقير الا أنت
    حسام: اسكت يا هذا والا علمتك الكلام بالمبارزة
    الأمير : وأنا موافق
    حان الوقت يا شاهين أن أبنك يدفع ثمن غلطتك


    في اليوم الثاني

    (في قصر الأمير عز الدين)

    ياسمينه : أرجوك يا حسن أرجوك لا تقتل ابني
    الأمير : ياسمينه احم أنا الأمير عز الدين
    ياسمينه : لا داعي لذلك أرجوك يا حسن لا تقتل ابني
    الأمير : ولكن اذا لم أقتله سيقتلني
    ياسمينه : أرجوك اتوسل اليك لا تقتل ولدي الوحيد
    الأمير: يا ياسمينه ابنك هايعيش ولا تخافي


    (في ميدان المبارزة)

    حسام : أنا أسف عما بدر مني يا سيدي أنا لم أكن أعرف أن أبي فعل كل ذلك
    الأمير: كان الله سيبقي على واحد منا ولكن أبقانا نحن الأثنين الحمد لله يا حسام


    (في قصر الأميرعز الدين)

    شاهين : جئت يا أمير لأقول أن موقف ابني لا يصح وجئت لأبارزك
    الأمير : جيد حدد الزمان والمكان؟
    شاهين: الزمان الآن والمكان هنا في قصرك
    الأمير : وانا موافق
    وبدأت المبارزة الشرسة واذا
    شاهين: أنت الآن تحت رحمتي يا أمير
    الأمير: العبرة بالنهاية يا سيد شاهين
    وبعد لحظات
    الأمير : أنت الآن تحت رجمتي يا شاهين أرأيت ولكن قبل أن تموت سأخبرك بشخصيتي الحقيقية
    شاهين: من أنت اذا؟
    الأمير : أنا حسن الهلالي
    شاهين: حسن الهلالي!!!!!!!!!!
    الأمير : أيوا حسن الهلالي
    ولكني لن أقتلك بالسيف
    انظر هل تذكر هذا الخنجر انه الخنجر الذى كنت تود قتلي به ها هو يدب في جسدك

    شاهين يسقط أرضا
    الأمير : (الثاني)


    يتبع


  5. #4

    ابتسامه


    الفصل الرابع والأخير
    نهاية سعيدة

    (في الصحراء)


    يا غراب وقع الفأر في المصيدة
    حسنا اجهزوووووووووووووووووووا
    وانقضوا عليه

    يا غراب لقد وصل الأمير
    غراب : كله تمام يا أمير الفأر وقع في المصيدة
    الأمير : حسنا أحضروه
    غراب: هيا أحضروا جعفر

    جعفر : ها أرجوك ساعدني يا أمير
    الأمير : كنت تريد أن تخونني مرة ثانية
    جعفر : ولكني لم أخونك قبل ذلك أرجوك سامحني
    الأمير: لقد خنتني في الماضي الماضي يا جعفر
    جعفر: الماضي الماضي
    من انت ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    أنت أنت أنت
    الأمير: أنا حسن الهلالي
    جعفر : حسن الهلالي!!!!!!!!!!!!!!
    الأمير: أيوا يا جعفر حسن الهلالي
    ولكن حسن الهلالي لن يقتلك بل سيجعل الله يقتلك
    هاهي الصحراء أمامك اذهب واذا عشت فكتبت لك الحياة واذا مت فهذا قدرك
    جعفر: لا أرجوك لا تتركني أرجوك
    غراب : ألقوه بعيدا في الصحراء هيا
    جعفر : أرجوك يا حسن أتوسل اليك أرجوك

    وذهب جعفر في الصحراء لا يعرف مصيره هل الحياة أم الموت؟

    ولكن وصل رجل الى بدران يقول له لقد رأيت شبح في الصحرا يشاور بيده من بعيد
    فأخذته وكان يريد الماء وبعد ما شرب قال هذا ذنب حسن الهلالي ومات

    بدران: حسن الهلالي
    بكر اذهب الى معتقل المغول وأحضر لي سجل عن الهاربين فى آخر 5 سنوات بسرعة

    حسن الهلالي


    (في قصر السلطان)

    السلطان: هل تلعب معي يا أمير شطرنج؟
    الأمير : بالطبع يا مولاي
    حسنا فلنلعب
    السلطان : أه قفلتها علي
    ماذا تفعل يا بدران
    بدران : كش ملك لك يا مولاي
    السلطان: صحيح أرى أنك هزمت يا أمير بلعبة بدران
    الأمير: صحيح يا مولاي فلنلعب لعبة أخرى

    حينئذ وصل السجل لبدران وأدخل الحراس يحاصرون القصر من الداخل
    وعندما لاحظت زمردة ما يفعله بدران طلبت من صديقاتها أن يغنوا لترقص
    وعندما كانت ترقص شاورت للأمير على بدران
    ففهم الأمير
    السلطان : ماذا تفعل يا بدران
    بدران : أصل هناك مجرم خطير في القصر يا مولاي
    السلطان:مجرم في قصري ههههههه
    بدران : لا تقلق يا مولاي لا يفلت أي مجرم من يد بدران
    الأمير: عن اذنك يا مولاي سأخرج لأقول شيء لأحد رفاقي بالخارج
    بدران بصوت عالي: حسن
    السلطان : ماذا تقول يا بدران ؟ انه الأمير عز الدين
    بدران: انه حسن الهلالي الهارب من معتقل المغول
    أقبضوا عليه
    السلطان : بدران لا تؤذيه بسوءحتى نتأكد
    بدران : أقبضوا عليه
    وقبض على حسن الهلالي
    ولكن تنكرت زمردة ونور وذهبوا الى السجن واعطوا للمساجين نقود وأموال حتى لا يقتلوه ويعملوا اللي هم قتلوه
    وطبعا تمت العملية بنجاح ومثل حسن الهلالي دوره بأنه ميت ووضع على عربة
    ثم جاء بدران ليلقي نظرة
    بدران: جيد هههههههههههههههه انظر لنفسك يا حسن سأذهب الآن لعبد الجليل لأقتله قبل أن يعرف السلطان أنه حي
    وخرج حسن من السجن حيث كان ينتظره زمردة ونور
    وذهبوا الى سجن بدران عن طريق مختصر حتى يلحقوا بدران
    وفتحوا زنزانة عبد الجليل
    حسن: اذهب يا عبد الجليل مع زمردة ونور وأنا سأبقى مكانك حتى يأتي بدران
    عبد الجليل: ولكن من أنت؟
    حسن: أنا حسن الهلالي كان معي رسالة لك وهي
    عبد الجليل : لقد بلغني بدران بها وأنا في السجن
    حسنا لنذهب الله معك يا حسن

    واذا بحسن ينام مكان عبد الجليل ويدخل بدران
    بدران: أعذرني يا عبد الجليل سأضطر لقتلك لأنك أصبحت في نظر السلطان ميت
    عبد الجليل: اذا قتلتني يا عبد الجليل لن تقتل الكفاح في المصريين ضدك
    بدران : مهلا هذا الصوت أعرفه
    عبد الجليل: نعم يا بدران أنا حسن الهلالي
    بدران: حسن الهلالي

    وبدأت المبارزة الشرسة واستمرت وذهب عبد الجليل للسلطان وذهب السلطان لمقر بدران
    حيث كانت المبارزة الشرسة ثم طعن بدران طعنة
    فمات بدران الخائن لبلاده

    السلطان : يا بني أشكرك على ما فعلته من جهد ضد هذه اليد الخائنة وأنا أسامحك على كل ما فعلته
    حسن: أشكرك جزيل الشكر يا مولاي

    ورحل أمير الانتقام الى بلاد أخرى مع حبيبته زمردة التى أعطته أفضل حنان بعد عودته لينتقم
    وانتهت قصة بطلنا
    بالزواج السعيد
    حسن الهلالي وزمردة


    النهاية



    redface هذه كان قصة رجل يحب الخير للناسredface
    cheeky أرجووووووووا أن تكوووووووووووووون أعجبتكمcheeky
    nervous تقبلوا مني أرق وخااااالص تحياتيnervous
    smile ماجد حلميsmile


  6. #5
    قصة قصة قصة قصة قصة
    قصة قصة قصة قصة قصة
    قصة قصة قصة قصة قصة
    قصة قصة قصة قصة قصة

    ااااووووة انا منوة عادي


    بقرا القصة فليل لان اختي الكبيرة ستكون في سابع نومها ونااااااااااااااااااسة


    شكرا عالقصة كابتن ماجد


    smile

    يسلمو ^^
    C9D66419

  7. #6
    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة عاشقة دراتز مشاهدة المشاركة
    قصة قصة قصة قصة قصة
    قصة قصة قصة قصة قصة
    قصة قصة قصة قصة قصة
    قصة قصة قصة قصة قصة

    ااااووووة انا منوة عادي


    بقرا القصة فليل لان اختي الكبيرة ستكون في سابع نومها ونااااااااااااااااااسة


    شكرا عالقصة كابتن ماجد


    smile

    يسلمو ^^

    يسلمووووووووووووووووووووو أختي على ردك الرائع

  8. #7
    السلام عليكم


    كيف الحال ماجد؟ ^^

    انا الان ما زلت في بداية القصة

    ساكمل فيما بعد


    حظا موفقا^^


    مع تحياتي
    V@mPiRE GiRL!

  9. #8
    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة V@mPirE GiRL! مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم


    كيف الحال ماجد؟ ^^

    انا الان ما زلت في بداية القصة

    ساكمل فيما بعد


    حظا موفقا^^


    مع تحياتي
    V@mPiRE GiRL!
    وعليكم السلام أختي

    أنا الحمد لله تمااااااااااااااااااااامgooood

    كيفك أنتي؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    أرجوا أن تعجبكي القصة

    وتقبلي أرق وخالص تحياتي

  10. #9
    مشكوووووور على القصه الروووعه^^
    forget me

    after all i'm nothing

    sayunara mexat

  11. #10
    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة dark scorpion مشاهدة المشاركة
    مشكوووووور على القصه الروووعه^^
    العفووووووووووووووووووووووووووو
    ويسلمووووووووووو على مروووووووووووووورك

  12. #11
    مشكووووووور اخوي ماجد على القصة الممتعه خليتني مخادع tongue

    دوري ممتاز biggrin

    والله القصه جداً رائعه و من نايحة الكتابه 10/10 gooood
    яόςк ƒόя £ЇƒЭ

  13. #12
    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة ~~orochimaru~~ مشاهدة المشاركة
    مشكووووووور اخوي ماجد على القصة الممتعه خليتني مخادع tongue

    دوري ممتاز biggrin

    والله القصه جداً رائعه و من نايحة الكتابه 10/10 gooood
    العفووووووووووووووووو أخي

    مشكوووووووور على ردك الجميل وأنت أعز صديق ليا

    ويجب أن أضعك في دور يلفت الأنظار لك

    تحياتي يا عزيزي

    ماجد

  14. #13
    مشكووووووووووووووووووووووورعلى القصصصصصصصصصصصصصصصصصصة الرررررررررررررررررررررررررررررررررررروععععة

  15. #14
    تسلم يا كابتن ما جد على هالقصة الجميلة والرااااااااااااااااااااائعة بجد حلوة اكتير وانا بحب كابتن ما جد اكتير اكتير ويسلمووووووووووووووووووووووووووا مع تحياتي
    410055799
    539956218

  16. #15
    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة نور الدار مشاهدة المشاركة
    مشكووووووووووووووووووووووورعلى القصصصصصصصصصصصصصصصصصصة الرررررررررررررررررررررررررررررررررررروععععة
    العفووووووووووو أختي

  17. #16
    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة *عصفورة السلام* مشاهدة المشاركة
    تسلم يا كابتن ما جد على هالقصة الجميلة والرااااااااااااااااااااائعة بجد حلوة اكتير وانا بحب كابتن ما جد اكتير اكتير ويسلمووووووووووووووووووووووووووا مع تحياتي
    تسلمي أختي على ردك الرائع

    شكرا على مروركي الطيب

  18. #17
    وينكم يا أصدقاء ؟؟؟؟؟؟؟؟؟

  19. #18

    Thumbs up عاشقه كورابيكا

    شكرا علىهذا الموضوع وجزاك الله كل خير


    وجزيل الشكر لك تعبت فيه اوى

  20. #19
    من روائع السينما المكساتية

    أمير الانتقام


    ماجد حلمي في دور( حسن الهلالي و الأمير عز الدين)
    عاشقة دراتز في دور( زمردة )

    بطولة

    عاشقة الأنمي في دور ( ياسمينه )

    ~~orochimaru~~ في دور ( السيد متولي )

    المنتف في دور ( جعفر )

    فتى الهلاك في دور ( شاهين )

    صنيتان في دور ( بدران )

    dark scorpion في دور ( الشيخ فاضل )

    دراغون بول في دور ( الشيخ جلال )

    Q8_SASUKE في دور ( الشيخ الهلالي )

    Last Exile في دور( عبد الجليل )

    CRAZY BABY في دور ( السلطان )

    ولوود في دور ( نور )

    bakura yagami في دور ( غراب )

    conan_55 في دور ( حسام )

    تأليف
    ماجد حلمى


    سيناريو وحوار
    Kaira

    ضيوف الشرف
    المحقق كونان
    فلوريده
    مايكل مكة
    أمير المنتدى


    انتاج
    فرقة ممثلين مكسات
    شركة المجد للسينما العربية
    2007

    سينما هوليوود الشرق

    اخراج
    أمير الانتقام

    مشكوووووووووووووور ماجد على انك وضعتني بالقصة مخرج
    والله قصة تستاهل الاحترام والتقدير
    طبعا لازم يطلع الفيلم حلو
    علشان انا المخرج
    تحياتي
    أمير الانتقام
    attachment

  21. #20
    السلام عليكم ^^

    كيفك ؟

    ان شاء الله تمام

    واااو قصه روعه asian

    باين انكم عملتو مجهود فيها

    يسلمو على القصه gooood

    ننتظر جديدك ^^

    سلام
    [LEFT][COLOR=#B7BBB5]
    work hard in silence let your success be your all noise ,i

الصفحة رقم 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter