مشاهدة النتائج 1 الى 8 من 8

المواضيع: رائحة الموت

  1. #1

    رائحة الموت

    يوم مختلف
    الشمس احتجبت وراء غمامة سوداء
    بكى الصباح
    واستدار الجميع نحو المقبرة
    هالة من ضياء تجمعت حول القبور
    حسنا أيتها الأرض
    افرحي بالقادم الجديد

    محمد

    أنت أيها الفارس الذي ترجل قبل الأوان
    هنيئا لك الموت
    وهنيئا لك أيتها الأرض بضيف مغاير
    ،
    في الأمس كانت بقايا ذاكرة
    ترسم الفرح في لحظات اليأس
    وكأنها تغيّب الموت المحتوم
    آه
    أيتها النفس
    لو علمت ما يكتب لك غدا
    لكنها الحقيقة تأتي فجأة لتطوي صفحة التواجد في لحظات اليأس المرير
    ،
    رائحة تشق الأنف
    وتتغلغل عبر حنايا الكلمات
    رائحة الموت تنير ضوءا أشد سطوعا
    إن كتبتم اليوم فلا بدّ أن تكونوا ذكرى في غد قريب
    ،
    رائحة الموت
    تمتطي صهوة الحرف عنوة
    وتأسر البوح في التفاتة كلامية
    ،
    ،
    هلامية أن نغيّب الرحيل
    وواقع أن نبكي محمد
    فقد عشناه في لحظات الغياب
    ليشعرنا بامتداد الموت في لحظة الدمع المنثور على صفحاتن الذكرى
    ،
    نختفي وراء الكلمة لنرثي أنفسنا في رثاء الآخر
    فشكرا أيها الموت
    لأنك تعيش معنا في ذاكرة البقاء


  2. ...

  3. #2
    تسلم يديك..gooood

    فشكرا أيها الموت
    لأنك تعيش معنا في ذاكرة البقاء
    جميلة..wink

    معبره..


    آه
    أيتها النفس
    لو علمت ما يكتب لك غدا
    باردت المعاني..

    شكراً..

    غــــزل..

    على الكلامات الجميل..

    مع تحياتي..واحترامي..

    [GLOW]سيد الأحساس[/GLOW]
    في..{الـحب}))....عندمــا يفــوت المرء.(قطار)}}....الظهر..
    فـ ـيستحسـ ـن ألا يستقل.(قطار)}}....الليل..
    **فالليالي بــارده**
    "دومــا"

  4. #3
    سيد الأحساس

    يكفينى قرأتك لى

    فهذا شرف لى افتخر به


    دمت لمن تحب

  5. #4
    اخترتها لأضعها في موضوعك smile




    أخبرني يا سيدتي
    ماذا هذا المساء شديد الظلمة
    شديد الكآبة
    شديد الحزن
    شديد الرعب
    ثقيل كجبل
    بطيء كسلحفاة
    بارد كميّت؟


    ************************************************



    ولماذا يا سيدتي
    حكايتي يتيمة تتجول في خاطري كالغرباء
    والورد يئن في الشرفات كالمطعون
    والسيّاف نكّس سيفه وأجهش في البكاء؟
    أخبرني يا سيدتي
    أين ذهب الأمان
    ما الذي حدث في المدينة هذا المساء؟


    ************************************************


    وأخبريني
    أين أرسم علامات استفهامي
    والكل في حالة ذهول
    الكل في حالة صمت وسكون
    لكنه سكون وليد الصدمة يشبه صمت الموت
    تماما؟
    أيكون الموت؟
    من؟
    أخشى ان اطلق رصاصة السؤال
    فتقتلني رصاصة الاجابة


    ************************************************
    فتصوري ..حين يكون الموت هو..أنت
    تصوري..حين يكون النبأ الحزين هو..أنت
    تصوري..حين يكون ذلك النائم بلا روح هو..أنت
    فأي الحروف تسعفني عندها؟
    واي الكلمات تغيثني؟
    واي بقعة من الارض تستوعب حزني؟
    واي فضاء يحتمل صرختي!؟


    ************************************************


    أواه يا سيدتي
    بأي عنوان أعنون هذا الاحساس؟
    وبماذا أُلقب هذا الجرح؟
    وهذا الحزن الذي ما توقعت ان اكتبه يوما
    وهذا هو الحدث العظيم الذي ما تمنيت
    ان اسجله بتاريخ عمري يوما
    لكنه حدث
    ووجدتني أسجل فوق جدار قلبي بأنكسار
    وبيد مرتعشة
    في مثل هذا اليوم رحل رجل
    كان يمثل العالم..لهذا القلب sleeping
    اخر تعديل كان بواسطة » Ğoĺden Łorđ في يوم » 05-08-2007 عند الساعة » 05:09
    sigpic217603_2
    "الصمت هو أفضل تعبير عن الاحتقار".

    *برنارد شو

    اسالوني rambo

  6. #5
    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة غــــــزل مشاهدة المشاركة
    يوم مختلف
    الشمس احتجبت وراء غمامة سوداء
    بكى الصباح
    واستدار الجميع نحو المقبرة
    هالة من ضياء تجمعت حول القبور
    حسنا أيتها الأرض
    افرحي بالقادم الجديد

    محمد

    أنت أيها الفارس الذي ترجل قبل الأوان
    هنيئا لك الموت
    وهنيئا لك أيتها الأرض بضيف مغاير
    ،
    في الأمس كانت بقايا ذاكرة
    ترسم الفرح في لحظات اليأس
    وكأنها تغيّب الموت المحتوم
    آه
    أيتها النفس
    لو علمت ما يكتب لك غدا
    لكنها الحقيقة تأتي فجأة لتطوي صفحة التواجد في لحظات اليأس المرير
    ،
    رائحة تشق الأنف
    وتتغلغل عبر حنايا الكلمات
    رائحة الموت تنير ضوءا أشد سطوعا
    إن كتبتم اليوم فلا بدّ أن تكونوا ذكرى في غد قريب
    ،
    رائحة الموت
    تمتطي صهوة الحرف عنوة
    وتأسر البوح في التفاتة كلامية
    ،
    ،
    هلامية أن نغيّب الرحيل
    وواقع أن نبكي محمد
    فقد عشناه في لحظات الغياب
    ليشعرنا بامتداد الموت في لحظة الدمع المنثور على صفحاتن الذكرى
    ،
    نختفي وراء الكلمة لنرثي أنفسنا في رثاء الآخر
    فشكرا أيها الموت
    لأنك تعيش معنا في ذاكرة البقاء

    مضى زمن طويل ولم أقرأ
    قصيدة بهذا الجمال و الروعة

    بكل معنى الكلمة
    سطور ذهبية

    شكرا لك
    سبحان الله وبحمده
    سبحان الله العظيم

  7. #6
    اللورد الذهبي

    يكفينى مرورك العذب
    بكلماتك الجميله الا انها اخبرتنى صفحتى فرحا
    بوجود من هو مطلوب على ارضي
    هل لى ان أأسرك بين صفحاتى

  8. #7
    جيهان

    وجودك فى صفحتى يسعدنى

    ويزيدها جمالا ونورا

    اسعد دائما بمرورك

  9. #8
    عفوا فهذا واجبي اتجاه أي كلمات جميلة


    وانتظر المزيد من حبر قلمك الرائع

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter