عندما دقوا الأجراس ايذاناً بالرحيل

أحنيت رأسي ,, مذعنة

وسكبت صرخاتي على أراضي الحنين

وقلتً : مهلا

فما زال في القلب لكم بعض النبضات



عندما دقوا الأجراس ايذاناً بالرحيل

رجوتُ الفراق ألا يطول

فما زال في المخيلة أحلام كبار

وما زلت اخبىء تحت وسادتي الليلية

يقظة الطفولة وميعاد الصباح



عندما دقوا الأجراس ايذاناً بالرحيل

كفٌنتُ قلبي بأحزاني

واتشحت عواطفي بالسواد

وقلت : يا قهري اتركني



عندما دقوا الأجراس ايذاناً بالرحيل

أغمضتُ عيناي

وتوقفتًُ عن الشهيق

كي لا أرى جيوش محبتك تغادر صدري

ويسمعك قلبي ..

وانت تحط الرحال على الظهور وتغادر



عندمال دقوا الأجراس ايذاناً بالرحيل

حفرت للروح قبراً ,,

جهزتُ له الأكفان

وشبكتُ العشر على الرأس

وصرخت

الى أرض المدافن خذوني



عندما دقوا الأجراس ايذاناً بالرحيل

لم يسمعوا صوتي

ولم يلتفتوا لي

ولم ينظروا ناحيتي

ليروني عارية القلب والقدمين

اقف على أرض اللهيب .. وقت الهجير

أنتظر جحافلهم أن تغيب عن عيوني

فيا ليتهم بقوا

وليت أجراس الرحيل وقت رحيلهم سكتت

فلم يحرقوا أسماعي وعيوني

يا ليت

يا ليت

يا ليت