مشاهدة النتائج 1 الى 6 من 6
  1. #1

    اهداء لأخواني العراقيين ...

    خاطرة: همسة شوق إلى وطني

    للكاتبة :لميس السامرائي

    اهدي هذه الخاطرة الى أخواني العراقيين وا خص بالذكر

    المراقبة الرائعة : Malina Robinson

    يظلُّ وجهُكَ فيَّ لايغادرني
    فصورتُكَ محفوظةُُ في قلبي
    وتظلُّ أنتَ وحدَكَ تذكرةَ الهروبِ الوحيدة
    إلى عالمِ ِ وحيد, عالم يغمره الحب والتناقض
    تخرجُ إليَّ بكلِّ ما صادفتُ
    من فقرِ ِ وحرمان
    من عذابات وآلامِ ِ
    صداقات وعداوات
    طيبة ودموع, حب وكره
    فأنتَ وجودُ ُ لا يتوافرُ في هذا الزمن
    حيث أرق وقلق
    وخوف من المجهول
    وعودة إلى الوراء قرون
    لكنك تأتي لي دوما أملا وبشاشة
    قنديلا في ظلمة
    أبحثُ عنكَ اليوم
    بين الأسماءِ
    في العيونِ المبحلقةِ بي
    لعلّي أجدك
    لكني اللحظةَ في غربتِي
    لا أجدُ
    غيرَ موسيقا اسمكَ
    ياعراقي


    تحياتي ...

    القائد اوسكار ...


  2. ...

  3. #2

    رد: اهداء لأخواني العراقيين ...

    تقودني قدمي إلى شرفة منزلي
    في كل ليلة تعبر عما في داخلي
    أفتح الباب وأنظر إلى السماء
    لأبحث عن نجمة تائهة مني
    ليست ككل نجمة فهي رفيقة دربي
    هي نجمة أرضي ..رافقتني منذ مغادرتي
    لتطمئن علي وتشعرني بالأمان
    أناديها بأعلى صوتي ...كيف حالك ؟؟
    ودموع الفرح والحزن تملئ وجنتي
    لا تكلمني ..وتبقى صامتة
    فأناديها مرة أخرى
    هل تعلمين مدى اشتياقي لكِ يا من سكنت في جسدي
    فتلمع من مكانها وكأنها تتكلم او أنها دمعة متألمة من غدر الزمان
    وكأنها تشكي لي حالها وما اّل بها القدر
    واستمريت بالكلام …هل تعلمين
    أتسأل من حين إلى حين منذ غادرتُ بلد السلام
    السماء هي السماء
    والأرض هي الأرض ولكن هناك شيء مفقود ...مفقود
    أهو أنتي ...ريحة عطرك أم أنه شيء أخر غير مرئي
    أعشقك فأنتي في مفكرتي في أشعاري في قصصي ورواياتي
    أتعذب من أجلك ...واثور على من يتهمك
    أحلم بك في منامي ...واتخيلكِ في صباحي
    يا إلهي ...يا إلهي يا قريب يا سامع النداء
    لم أكن أعلم ما سيصيبني لمفارقتها ...
    ولم أكن أتخيل مدى حبي لها إلا بعد رحيلي عنها ...
    سمعت عن الغربة الكثير ولكن لم أتوقع كمثل هذا الألم
    هل هذا هو حب الوطن ؟؟
    فلو شعرت ولو بجرعة نار من قبل
    لما تركتها من الأصل ...
    ولم يتبقى لي
    سوى ذكرى جميلة أخاف أن تنمحى من سجل ذاكرتي
    وتتلاشى شهر بعد شهر
    ما أحلاكِ يا بلدي ...
    يا رياح السماء هبي إلى بلادي
    وصلي ندائي
    وأبعثي سلامي
    يا بدر السماء في كل ليلة أنر بيوت احبابي
    وبشرهم بأن ما في القلب في القلب ...
    حتى أخر يومٍ في العمر .


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...
    مرحبا بأخي العزيز oscar999 ...
    كيف الحال والأحوال ؟؟؟ إن شاء الله بخير

    أشكركِ يا اخي على هذه الهمسات الناعمة , الرقيقة التي تدخل إلى اعماق أعماق الشخص ...وكأنها تتلمس الجرح الذي ستر بقطعة قماش او بضحكة جميلة لتخدع الناس بشفاء جروحها ....فيا لها من همسات تذكر المنسي ...وتهز المتذكر بكلماتها العذبة الخارجة من قلب مهزوز متحسس , راغبا في مناداة من لا يتكلم ...

    وهذه كلمات بسيطة ظهرت بعد صمتي من خلال هذه الهمسات ...متواضعة لعلها تعبر ولو بجزء بسيط عما في داخلي ...وارجو أن تنال أعجابك وأعجاب بقية الأعضاء ...واشكرك على هذا الأهداء الذي فعلا أعتز به ...

    ولك منك كل التقدير والأحترام ...
    أختك Malina Robinson smile
    اخر تعديل كان بواسطة » Malina Robinson في يوم » 17-10-2003 عند الساعة » 07:24
    attachment

  4. #3

    رد: اهداء لأخواني العراقيين ...

    السلام عليكم .......
    شكرا جزيلا اخي اوسكار على اهدائك اللطيف وشعورك النبيل تجاه اخوانك العراقيين ووقوفك معهم ليت كل العرب كانوا مثلك حينها ما كان سيكون حالنا كما هو الان ولكن الندم لا ينفع ابدا .....

    تقودني قدمي إلى شرفة منزلي
    في كل ليلة تعبر عما في داخلي
    أفتح الباب وأنظر إلى السماء
    لأبحث عن نجمة تائهة مني
    ليست ككل نجمة فهي رفيقة دربي
    هي نجمة أرضي ..رافقتني منذ مغادرتي
    لتطمئن علي وتشعرني بالأمان
    أناديها بأعلى صوتي ...كيف حالك ؟؟
    ودموع الفرح والحزن تملئ وجنتي
    لا تكلمني ..وتبقى صامتة
    ما بال تلك النجمة تتوارى خلف السحب
    اهي خجلة من ان ترى دمعة شوق كل مغترب
    وا اسفي صار موطننا يبعد عنا كلما حاولنا ان نقترب
    فلا تحزني يا اختي فكلنا حاولنا الحديث اليها دون ان تلبي الطلب


    هل تعلمين مدى اشتياقي لكِ يا من سكنت في جسدي
    فتلمع من مكانها وكأنها تتكلم او أنها دمعة متألمة من غدر الزمان
    وكأنها تشكي لي حالها وما اّل بها القدر
    واستمريت بالكلام …هل تعلمين
    أتسأل من حين إلى حين منذ غادرتُ بلد السلام
    السماء هي السماء
    والأرض هي الأرض ولكن هناك شيء مفقود ...مفقود
    أهو أنتي ...ريحة عطرك أم أنه شيء أخر غير مرئي
    انها تعلم ولكنها عوّدتنا ان تكون صلبه وقد الغيت من قواميسها كلمة الانين
    وصارت تربينا على ان لا نبكي حتى ولو تفطر كل قلب حزين
    ليتها تعلم اننا نبكي من اجل من طلبت منا ان لا نبكي .... انه لأمر مشين
    فأصبري يا اختي علّ الدهر يأتينا بما يسد فراغ الحنين
    اما ما فقدتيه فقد صار جزءا من ايام قد دفنتها وحوش وفرش العرب على قبرها ورود الياسمين



    أعشقك فأنتي في مفكرتي في أشعاري في قصصي ورواياتي
    أتعذب من أجلك ...واثور على من يتهمك
    أحلم بك في منامي ...واتخيلكِ في صباحي
    يا إلهي ...يا إلهي يا قريب يا سامع النداء
    لم أكن أعلم ما سيصيبني لمفارقتها ...
    ولم أكن أتخيل مدى حبي لها إلا بعد رحيلي عنها ...
    سمعت عن الغربة الكثير ولكن لم أتوقع كمثل هذا الألم
    اه يا عزيزتي .....
    لقد صرنا جنودا قاسية معالمنا
    وليت قلوبنا كانت مثلها
    ننادي في الظلام باسم وطننا الف مرة
    وفي وجه الاخرين نبتسم مجبرين


    هل هذا هو حب الوطن ؟؟
    فلو شعرت ولو بجرعة نار من قبل
    لما تركتها من الأصل ...
    ولم يتبقى لي
    سوى ذكرى جميلة أخاف أن تمحى من سجل ذاكرتي
    وتتلاشى شهر بعد شهر
    ما أحلاكِ يا بلدي ...
    يا رياح السماء هبي إلى بلادي
    وصلي ندائي
    وأبعثي سلامي
    يا بدر السماء في كل ليلة أنر بيوت احبابي
    وبشرهم بأن ما في القلب في القلب ...
    حتى أخر يومٍ في العمر .
    تلك الذكرى يا حبيبتي باقية في دمك
    تغذيها كل نبضة قلب تتسارع حين ترين صورة وطنك
    وترويها كل دمعة حزن سقطت على كرامة شعبك
    و تنميها كل همسة داعبت اذنيك حين سماعك اسم ارضك
    وتحفظها كل عين صارت بلون دجلة من كثر سهرها على حال بلدك


    وبعد ما اصابنا يا عراقي
    من شوق ..... وساعات من حزني وايراقي
    ليس لي الا اسمك يجول في صفحات ذاكرتي ويتصفح كل اوراقي
    وصورة وجهك النضر بين مقلتي واحداقي
    يناديني يا ابنتي لا تيأسي وتطلعي الى يوم التلاقي
    attachment

    attachment

  5. #4

    رد: اهداء لأخواني العراقيين ...


    shaf3i2





    ما كان عندنا اى حل

    اه

    من الماضي

    المؤلم

    gooood شكرا على الموضوع الى هوالاجمل فى المنتدى gooood
    attachment
    بسم الله الرحمن الرحيم
    (إِنَّمَا وَلِيُّكُمُ اللّهُ وَرَسُولُهُ وَالَّذِينَ آمَنُواْ الَّذِينَ يُقِيمُونَ الصَّلاَةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَهُمْ رَاكِعُونَ)

  6. #5

    رد: اهداء لأخواني العراقيين ...

    ما بال تلك النجمة تتوارى خلف السحب
    اهي خجلة من ان ترى دمعة شوق كل مغترب
    وا اسفي صار موطننا يبعد عنا كلما حاولنا ان نقترب
    فلا تحزني يا اختي فكلنا حاولنا الحديث اليها دون ان تلبي الطلب


    بال كل نجمة تنزف غدرا
    فكل لمعة تعبر عن اّهات واّهات
    فكم من اّه قالت في هذا الزمن
    أختاه لعلها تتوارى خلف تلك السحب
    ولكنها كلما بعدت ..تقترب
    فلا تأسفي يا عزيزتي ...فلكل جرح مداوي
    وجرحها صعب التداوي ...فما لها غير التواري
    كي تخفي ضعفا لم نعهده أبد الدهر ما بين الحفر


    انها تعلم ولكنها عوّدتنا ان تكون صلبه وقد الغيت من قواميسها كلمة الانين
    وصارت تربينا على ان لا نبكي حتى ولو تفطر كل قلب حزين
    ليتها تعلم اننا نبكي من اجل من طلبت منا ان لا نبكي .... انه لأمر مشين
    فأصبري يا اختي علّ الدهر يأتينا بما يسد فراغ الحنين
    اما ما فقدتيه فقد صار جزءا من ايام قد دفنتها وحوش وفرش العرب على قبرها ورود الياسمين
    ها أنتِ قد قلتها ...ولم يعد في كلامي سر مدفون
    فما عهدنها يوما تنوح على ما فاتها ...قوية كجبل لا تهزها أمتحانات السنين
    وكم من مرة عاتبتنا على دمعة صغيرة من أجلها ...فما بالك بذرف وأنين
    نعم أنه لأمر مشين ...ولكن فما هي دمعة ضعف بل هي فراق وحنين
    صبرنا وسنصبر مهما طال الزمن...ولكن كل ما زاد أنتظاري زاد الدمار وتلفت حضارات السابقيين
    ولعلكِ على حق فيما فقدته ولكنه شعور أكبر من أن يوصف في أسطر متناثرة لا يعلمها غير رب العالمين


    اه يا عزيزتي .....
    لقد صرنا جنودا قاسية معالمنا
    وليت قلوبنا كانت مثلها
    ننادي في الظلام باسم وطننا الف مرة
    وفي وجه الاخرين نبتسم مجبرين


    لا تنطقي اّه كي أمامي
    فالشكوى أقل ألم من سماعي
    كلمة صغيرة تعبر عن جراحي ...
    صبرا يا أختاه صبرا ...قلتها مرة لي ...وها أنا اقولها لكي بالتوالي
    فلعل الأبتسامة الحقيقية في طريقها لتلاقي
    وها نحن ننتظر في أمل قد يكون بعيد المنالِ


    تلك الذكرى يا حبيبتي باقية في دمك
    تغذيها كل نبضة قلب تتسارع حين ترين صورة وطنك
    وترويها كل دمعة حزن سقطت على كرامة شعبك
    و تنميها كل همسة داعبت اذنيك حين سماعك اسم ارضك
    وتحفظها كل عين صارت بلون دجلة من كثر سهرها على حال بلدك


    لعلها كذلك ...لعلها نبضي ودمي
    موجودة في كياني ونفسي
    محبوسة في دمعة حزني
    لن أنساها ...فكيف وهي موجودة في داخلي
    سلبت جزء كبير من قلبي
    ولكن خوفي من تلاشي
    صورتها ...شكلها
    فالحروب لم تبقي قوة في ذاكرتي
    وها أنا ذا اخاف من لحظت فقداني معالمها
    ولكن لن أيأس من استراجع ما سلب مني
    ولعلنا نتحاضن من جديد ...وتعيد االأيام الخوالي نفسها إلى بحر مخيلتي


    عراقية أنا ...لن أنفر من هذه الكلمة ابدا
    أيام عصيبة قد مرت بنا ...أحزان وأفراح ...خليط من معاني الحياة عهدنا
    ولكنها قد قوة عودنا ...شدة من عزيمتنا
    جعلتنا ندرك أهدافنا ونوجهها نصبب أعيننا
    يا عراق البلد يا عراق الوطن يا عراق الجهاد
    مهما طالت المسافات فأنت في أوراقي
    فأنت في أسطر رسالتي
    أهتف بأسمك حتى يحين وقت التلاقي
    ومهما زاد الشوق وفاضت المشاعر فالصبر موجود حتى بزوغ فجر الأمل في صباحك يا عراقي !!
    اخر تعديل كان بواسطة » Malina Robinson في يوم » 17-10-2003 عند الساعة » 17:16

  7. #6

    رد: اهداء لأخواني العراقيين ...

    مشكورين احبائي العراقيين على ردودكم الرائعة والمميزة

    وانشاء الله يجمعكم القدرمع أمكم ( العراق )

    لتنعموا بحضنها الدافئ من جديد والى الأبد....

    تحياتي ...

    القائد اوسكار ...
    اخر تعديل كان بواسطة » oscar999 في يوم » 18-10-2003 عند الساعة » 00:06

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter