مشاهدة النتائج 1 الى 12 من 12
  1. #1

    قصة شاب يتمنى ان يصرخ لينصح أهله قبل فوات الاوان

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة



    كيفكم يا مكساتيين ان شاء الله بخير



    اليوم انا جيبالكم قصة غريبة جداً حدثت مع شاب كان يتمنى ان يصرخ ليسمعوه اهله وينصحهم قبل فوات

    الاوان

    سأترككم مع القصة :

    يقول الشاب:




    قمت من النوم فجأة في عيني نور غريب وقوي جدا.
    أستغربت
    النور ده كله جاي منين واندهشت لما لقيت الساعه بتشاور على 3
    صباحا...
    وأن مصباح الغرفة مطفي طيب النور ده كله جي منين؟ وانفزعت
    لما لقيت نص
    ايدي جو الحيطه. شديتها
    بسرعه... خرجت وانا ببصلها بكل اندهاش
    رجعتها تانى لقيتها دخلت جوه الحيطه... استغربت ايه اللى
    بيحصلي ده... وسمعت صوت ضحك>> بصيت ناحيته... لقيت اخويا نايم جمبي...
    ولقيته بيحلم...
    بيحلم انه راكب عربيه اخر موديل... وانه رايح حفلة كبيره قوي
    لناس اغنيه
    قوي وانه لابس اغلى واشيك لبس عشان يكون احلى واحد فى
    الحفلة... وكان
    بيضحك وفرحان... ابتسمت ... بس انا عرفت هو بيحلم بأيه
    ازاى؟؟؟ بعدين
    اتفزعت من اللى بيحصل ... وقمت من على السرير وجريت على اودة
    امي وابي...
    قعدت اصحى فى امي واطبطب عليها واناديها بس هى مش
    بتستجيب... قعدت انديها
    كتير
    واطبطب كتير... ولقيتها فجأه قامت كانت مخضوضه قوي وبتبص يمين
    وشمال... قولتلها يا ماما انت مش شيفانى... لقيتها مش
    بترد... ولا
    بتبصلي قعدت انادى: ماما ماما ماما كانت حاطة ايدها على
    قلبها
    وبتقول: بسم الله الرحمن الرحيم لقيتها بتطبطب على بابا
    وبتصحيه... ولما
    قام قالت له قوم نطمن على الاولاد قالها ده وقته قالتله:
    معلش قلبي مش
    مطمن... فيه حاجه غريبه... وانا واقف مستغرب قعدت اقولها يا
    ماما... انا
    اهو يا ماما... انت مش شيفانى ياماما قامت ومشيت حاولت
    امسك هدومها لكن
    الهدوم مش بتتمسك... جريت وقفت قدمها... عدت من جواياملقتش غير انى
    امشي
    وراه وبابا كان ورايا... محاولتش ابصله... عشان ما يتجاهلنيش
    برضه ودخلت امى الاوده وفتحت النور... مكنش عندى فرق لأن
    الدنيا كانت
    منورة اصلاانفزعت لما لقيتنى نايم على السرير... وقعدت
    ابص لجسمى
    وايدى وانا مستغرب انا ازاي بقيت اتنين... انا مين؟ ومين
    اللى نايم على
    السرير ده ان مكنش انا وقطع استغرابي جملة بابا 'استريحتى يا
    ستى اهم
    نايمين اهولكن هي قالتله معلش... انا عاوزه أطمن على
    محمد ولقيتهى
    بتقرب مني... قصدى من الشخص اللى نايم مكانى وبتطبطب
    عليه... كانت
    بتقوله يامحمد ... لكن هو مش بير وكانت بتطبط بشويش...
    وبدأت تهزه
    جامد جريت
    عليها... وقلتلها يا ماما انا اهو ... ردي عليا لكن صوتها
    كان بيزيد خوف وكان بيعلى... كانت بتنادي: محمد محمد
    وفجأة صرخت
    ولقيت الصرخة بتوجعنى قوي.... كانها بتضربنى... بكيت...
    وقلتلها ما
    تصرخيش وهى بتقول محم وبابا جري علي وحط ايده على وشى وصرخ
    وبكى... وحسيت
    بالوجع تانى محمد مش بيرد والبكاء بيزيد وانا مش عارف اعمل
    ايه صحي
    اخويا على الصوت وهو بيسأل: في ايه؟ ماما صرخت: اخوك مات يا
    احمد...
    مات؟ وانا بقولها ببكائي لأ والله ياماما... انا أهوه شوفيني
    شوفينى
    انت مش سمعاني لكن ما فيش امل بصيت للسما وقلت يارب ايه اللى
    بيحصل ده
    لكن ما لقتش
    سقف ... وشفت ناس .. . ولما شوفتهم مشيوا وحسيت بطعنه
    غريبه وحجات بتقطعنى بصيت لأحمد لقيته بيصرخ قلتله اسكت انت
    بتعذبني
    لكنه كان بيزيد فى الصراخ وماما بتبكي فى حضن بابا والنحيب
    بيزيد ....
    وقفت قدمهم عاجز ومزهولرفعت راسي تانى وقلت
    يارب... ايه
    اللىبيحصل يارب؟ فى ايه؟ وسمعت صوت من كل حته كان جي من
    بعيد... ركزت
    معاه... لقيته بيعلا... وبيزيد... كأنه قرآن... أيوا
    قرآن والصوت
    بدأ يقوى... يقوى قوي... هزنى من شدته كان بيقول: ' لَقَدْ
    كُنتَ فِي
    غَفْلَةٍ مِّنْ هَذَا فَكَشَفْنَا عَنكَ
    غِطَاءكَ. فَبَصَرُكَ الْيَوْمَ
    حَدِيدٌ.' وفى زهول الصوت لقيت ايدين بتطبق عليا. اتنين
    شكلهم مش من
    البشر بيقوليلى تعالى. قلتهم انتم مين وعاوزين منى ايه
    شدونى صرخت: سيبونى. ما تخدونيش مناهلى. اهلى فاكرنى مت قالولى: ما انت
    مت فعلا قلتلهم: ازاي؟ ما انا شايف اهو وبتكلم وحاسس بكل
    حاجه. ابتسموا
    وقالوا: عجيب امركم يا بشر كلكم فاكرين ان الموت نهايه الحياة
    وما
    تعرفوش ان حياتكم موت وحلم طويل هتصحو منه على اليوم ده على
    العالم دهسألتهم انا فين وانتو واخدنى على فين قالولي احنا حراسك لحد
    القبر...
    اتفزعت قبر ايه؟ انتوا هتدخلونى
    القبر؟؟؟ ردوا: كل انسان لازم يدخل
    القبر بس انا عمرى ما دخلت القبر ده مكتوب على كل البشر
    طولعمرى كنت
    بكره الكلمه دي مبحبش اسمعها بستعيذ بالله منها بحاول
    انسها... مكنتش بقدر
    اتخيل نفسي فى المكان الصعب ده... سألتهم بخوفي:
    هتسيبونى؟ قالولي مع
    عملكطيب وعملى ده كويس؟ سكتم ولقيت واحد بيصرخ وبيبكي
    وواحد تانى سعيد
    قوي وكل واحد فيهم واقف معاه اتنين بردة زى اللى معايا سألتهم
    ده بيبكى
    ليه قالوا: ده عارف مصيره. طول عمرة كان من اهل الضلال
    قلت: يعنى
    رايح النار؟ واللي بيضحك ده رايح الجنه؟ طيب انا رايح على
    فين؟
    قولولي... ردوا عليا... هما كانو عارفين
    هما ايه فى الدنيا ودلوقتى
    عارفين هما فين فى الاخره وانت عشت طول عمرك تايه
    متردد شويه تمشي صح
    وشويه تمشي غلط شويه تتوب وترجع تعصي تاني... ما كنتش
    واضح... هتفضل بردة
    انهاردة تايه مش عارف حاجه اتفزعت وقلت: ايه؟ يعنى
    ايه؟ انا رايح
    النار؟ قالولى رحمة ربنا واسعه... ولسة الرحلة طويلة بصيت
    ورايا لقيت عمي
    وابويا واخويا ماشين وراهم امي واهلي... بيبكوا... شايلين
    صندوق...
    جريت عليهم... ناديت... محدش بيرد ناديت على
    امى... قلتلها: يا امى ما
    تبكيش. ادعيلى. ناديت على بابا... قلته: يا بابا خلى بالك
    من امى
    واخويا ناديت على احمد... قلتله: يا احمد خلى بالك من نفسك سيبك
    من الدنيا
    ومتاعها... دي رخيصة قوي. .صدقنى مش هتنفعك... ناديتهم
    كلهم... بس كانو
    مشغولين بالبكاء ومحدش سامعنى مكنتش بتمنى حاجه فى اللحظة
    دي الا انهم
    يسمعونى... وشدنى الملكين ... ونزلونى القبر... ونيمونى فوق
    الجسد عشان
    اشوف ابويا وهو بيرمى التراب عليا بنفسه... علشان اشوفهم وهما
    بيودعونى
    وخوفى عليهم... انهم مش حاسين باللى انا حاسه... وحسدى ليهم
    انهم لسة فى
    الدنيا بس للأسف... كنت ببكى وهما بيبكوا... كنت خايف عليهم
    من الدنيا
    قوى... واتمنى لو اصرخ ولو يسمعونى... وخرجوا كلهم وقفلوا
    الباب والنور
    يتحول سواد]]اعمل للدنيا بقدر بقائك فيها... واعمل للآخرة بقدر
    بقائك
    فيها... واعمل لله بقدر حاجتك اليه... واعمل من المعاصي بقدر ما
    تطيق من
    العقوبة... ولا تسأل الا من لا يحتاج الى أحدواذا أردت أن
    تعصي الله
    فاعصه..في مكان لا يراك فيه]] .

    ومن هذة القصة يجب ان نعمل لله بقدر حاحتنا له

    واذا كنا نريد كسب الاخرة فلنعمل لله خيرا ونسعى لرضائه

    فما أدراك يمكن فى يوم من الايام تستيقظ من النوم لترى نفسك فى مثل هذا الموقف

    فيجب علينا ان نلحق انفسنا قبل فوات الاوان

    اتمنى ان تكون القصة أعجبتكم

    تحياتى لكم
    اخر تعديل كان بواسطة » The beauty Rose في يوم » 26-07-2007 عند الساعة » 23:49


  2. ...

  3. #2

  4. #3

  5. #4
    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة beckham_7 مشاهدة المشاركة
    مشكووره على القصه

    عفوا smile

    ومشكوور على المرور الحلو gooood

  6. #5
    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة :::massari::: مشاهدة المشاركة
    شكرا
    عفواً smile

    ومشكوور على مرورك النور الموضوع gooood

  7. #6
    قريت هاي القصة قبل
    بتخلي الواحد يفكر باخرته و بالموت

    "كل من عليها فان و يبقى وجه ربك ذو الجلال و الاكرام"

    يسلمو عالموضوع
    سلام
    .No pain No game.

    cool

  8. #7
    سلااااااااااااااااااااااااام
    ياأختي القصة هادي مشكوك فيها

    أولا القصة حكيت بلسان الولد وهو ميت؛؛؛

    ثانيا هادي امور غيبية لا يعلم بها إلا الله

    ثالثا وهذه من الأمور الغيبية التي لا عهد للإنسان بها - كما يقول ابن القيم - رحمه الله .

    ولا يجوز تصوير الأمور الغيبية بهذه الصورة


    رابعا وهذه أمور غيبية لا يُمكن معرفة حقيقتها ولا تصوّرها

    ولا شك أن من يفعل ذلك يُريد الخير

    ولكن الأمر كما قال ابن مسعود رضي الله عنه : وكم من مريد للخير لن يصيبه !

    والله المستعان .


  9. #8
    مشكوورة اختي عالقصة الحلوة
    بس اعتقد ان فيها بعض المعتقدات المسيحية
    وغير ان كيف عرفوا القصة والولد ميت
    آآآه يا وقت ~..
    ليتك ما جمعتني به ]..
    ليت عيني في حضوره غضّت بصرها
    ليت قلبي في وجوده من أحاسيسه تبّرى
    كلها في [ [ لحظة ] ] لقاه عصتني .. ~

  10. #9
    مشكوره عالقصه بس زي ما قالت الأخت قصيره هذي الأمور مشكوك فيها
    والله يهدي من يشاء بغير حساب

    تقبلي مروري

    سي يو

    Qlr10837
    Sebastian Michaelis..The New Love Of My Life..You're Like An Angelic Devil
    gJT69786
    تسلمي مملوحه حبيبتي عالتوقيع الكاواااييييي

  11. #10
    مشكوورين على المروور الحلو

    والله انامن الاول وانا شكه فى القصة

    هذةالقصة جاتنى على الماسنجر وقلت لازم احطه لكم

    وأشوف رأيكم

    تحياتى

  12. #11
    احم .... احم .... جاء الزعيم cool

    والله القصه حلوه وأثرت فيني ... مااحب اكون في مثل هذا الموقف ..

    بس معقوله حقيقيه .. ؟؟

    مشكوووره على القصه .. gooood
    رمضـآن ..

    شهر الرحمة و الغفرآن

  13. #12
    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة عين الخطر مشاهدة المشاركة
    احم .... احم .... جاء الزعيم cool

    والله القصه حلوه وأثرت فيني ... مااحب اكون في مثل هذا الموقف ..

    بس معقوله حقيقيه .. ؟؟

    مشكوووره على القصه .. gooood


    الله أعلم يمكن ان تكون حقيقة

    عفوا اخوى عين الخطر

    ونورت الموضوع بمرورك العطر gooood

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter