مشاهدة نتيجة التصويت: هل مازالت الأحداث مفهومة ؟

المصوتون
9. لا يمكنك التصويت في هذا التصويت
  • أجل بالتأكيد ...

    9 100.00%
  • بعض الشيء ...

    0 0%
  • لم أعد أفهم شيئاً ...

    0 0%
الصفحة رقم 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
مشاهدة النتائج 1 الى 20 من 32
  1. #1

    .: نـذير الدمـوع الـسوداء :. [ الحلقة 6 ]

    attachment

    في الثانوية .... وتحديداً في أحد الممرات .. إنتبه الطلاب إلى أصوات مرتفعة تنبعث من أحد الأقسام ... حيث أنهم سمعوا صوت شيء يرتطم مع الجدار وكأنه كرسي أو طاولة ..

    إستغربوا من ذلك .. فتساءلت فرح : شيء غريب !! surprised ما الذي يحدث هناك ؟ confused

    سارة : لقد لمحت قبل لحظات سامي وحسان يدخلان إلى هناك ..... surprised

    وئام : هل هو شجار يا ترى ؟ confused

    ترتعب رنا وتركض بسرعة نحو الفصل قائلة : يا إلهي eek !!! يجب أن نعرف ما الذي يحدث هناك .. هيا لنتأكد !! eek

    وفعلاً تبعها عدد من الطلاب راكضين نحو الفصل الدراسي .....................

    *********

    داخل الفصل الدراسي ... كان جواد ينظر بعينين جاحظتين إلى شهاب .. والذي كان على بطنه في الأرض وسامي يحكم قبضته على يديه ....

    والسكين الدامية ملقاة في مكان قريب ...

    وحسان كان ينظر باستغراب إلى ما يحدث ...........

    وفي تلك اللحظة سمعوا طرقاً على الباب ... فذهب حسان بخطوات سريعة وفتحها .. فوجد رنا والأخريات يقفن والذهول بادٍ على ملامحهما .. فسألت رنا : حسان ؟ confused frown ماذا هناك ما الذي يحدث ؟ frown

    يجيب حسان بجدية : لا شيء يا رنا ... sleeping ... أرجو تركنا في الوقت الحاضر ... sleeping

    ثم هم بإغلاق الباب لكن رنا أمسكت الباب بيدها وسألت بلهجة أعلى : لكن أخبرني يا حسان ؟ eek يجب أن ندخل ما الذي يحدث هناك ؟ confused لقد سمعنا أصوات غريبة منبعثة من هنا ... !!! eek

    ثم همت بالدخول لكن حسان كان يحاول دفعها بالباب قائلاً : أرجوك ... أرجوك يا رنا ... nervous سنحكي لك لاحقاً .... nervous

    لكن الجميع تفاجأ بصرخة سامي المدوية بحيث صرخ في وجه رنا : إبتعدييييي mad mad mad .. ألم يقل لك دعينا وشأننا ؟؟؟ !!! mad mad mad .. أغلق الباب يا حسان .. !!! mad mad ليس لدينا وقت نضيعه !!! mad mad mad

    عندها اندهشت رنا ... وأحست بصرخة سامي كأنها خنجر طعن قلبها .. فتوقفت وبدا الذهول والاستغراب على وجهها .. وظلت مسمرة في مكانها دون حراك .......................

    فدخل حسان وأغلق الباب بهدوء قائلاً : أرجو المعذرة ...... sleeping

    ثم أحكم إغلاق الباب وتقدم نحو سامي وشهاب وجواد ....


  2. ...

  3. #2


    attachment

    attachment


    يحاول شهاب التململ والإفلات من قبضة سامي وهو يصرخ : تباً .... dead أترك يدي أيها الأحمق !!! mad أتركهاااا mad ... سوف أقتله bored ................ سوف أقتله ................. bored

    لكن سامي ظل محكماً قبضته عليه .... وفجأة بدأ شهاب يبكي بحرقة : أرجووووك cry .. اهئ اهئ bored .. أترك يدي .... bored لقد أقسمت أن أنفذ انتقامي ............. cry اهئ ... bored أرجوووك bored

    تغيرت ملامح سامي وحسان وجواد فقد اندهشوا كثيراً من بكاء شهاب المفاجئ ... فبادر سامي بالسؤال قائلاً : إنتظر لحظة ........ !! surprised عن أي انتقام تتحدث ؟ confused .. ولماذا تريد مهاجمة جواد ؟ confused ........ هيا أجب بسرعة ... sleeping

    إلا أن جواد انفجر غضباً ورفع قبضته عالياً يريد أن يحطم وجه شهاب وهو يصرخ قائلاً : أيها اللعييين mad ... لم أطمئن منذ رأيتك ... mad عرفت أنك تنوي شراً عندما طلبت مقابلتي على انفراد ......... هيا قل ما لدييييييييييييييك ... mad mad

    ثم هوى بقبضته على وجه شهاب لكن حسان تصدى لها بيده ومنعها من إصابة شهاب ثم صرخ في وجه جواد : أرجوك اهدأ يا جواد .... mad فلنسمع ما سيقوله أولاً !! ............... surprised

    لكن ملامح الغضب الشديد ظلت مرتسمة على وجه جواد والذي أجاب قائلاً : هذا الحقير كان يريد قتلي .... bored mad ... لقد كان جاداً في مهاجمته لي ... حتى أنه أصابني في ذراعي ....... mad

    يقاطع شهاب صارخاً بأعلى صوته : نعم !! mad .. كنت أريد قتلك .. ومن ثم أقتل نفسي mad .... أنت من قتل أخي يا هذا ............... mad لقد ظلت ملامحك القذرة مرتسمة في مخيلتي ... mad ................... لن أتركك تعيش بعد اليوم ............. dead

    يندهش سامي وحسان كثيراً من كلام شهاب ويقول سامي متفاجئاً : ماذا ؟ confused surprised ... جواد قتل أخاك ؟!!!!!!! surprised

    حسان : لكن هذا مستحيل !!! eek لا بد أنك مخطئ !!!!!! surprised

    إلا أن جواد أحس بشيء غريب .. فجحظت عيناه وامتقع لونه ... وكأنه اكتشف حقيقة ما يريده شهاب ....... ونتجت عن اندهاشه الشديدة صرخة مستغربة : هاااااااااااااه !!! eek

    يلتفت إليه حسان وسامي قائلين : ماذا ؟ confused .. ماذا هناك يا جواد ؟ confused !!!

    جواد : ....... أ ... eek ............ أ .................... eek ..... أ ........... eek eek eek ..... أ ............ eek .. أ ........... أخــي eek eek eek eek إنه أخي ..... !!!! eek ... ليس هناك احتمال آخر ............. bored ............ أخي .... bored ... إنه مازال حياً ............ bored كما كنت أتوقع .............................. bored bored bored

    حسان : ماذا ؟ eek أتقصد أخاك الراحل ؟ eek

    سامي : ... لكن !!! غير معقول ......... surprised

    وفي هذه اللحظة ينتزع جواد قبضته من يد حسان ثم يشدها أكثر ويضرب الجدار بكل قوته وهو يصرخ بأعلى صوته : ســــــــــحقااااااااا !!!!!!!! mad mad mad mad mad

    ثم ينزع قبضته من الجدار ويرفعها إلى مستوى وجهه ببطء ... فوجدها قد امتلأت بالدماء بسبب ضربتها القوية في الجدار .....

    ثم التفت إلى شهاب .. وسأله بلجة جادة جداً وغاضبة وكان يتصبب عرقاً .... : أخبرني .... bored ... يجب أن تخبرني ...... bored ... ماذا حدث بالضبط .... ؟!!! bored ... ومتى ؟!!! ... bored ....

    يصرخ شهاب وهو على حالته تلك والدموع تنهمر بشدة من عينيه : لا تراوغ ... mad !!! .. أعلم أنكم بارعون في التمثيل ... والتنكر .... mad ... أنت قتلت أخي ..... mad كان ذلك قبل عام تقريباً ................ cry bored رأيتك بالصدفة في أحد شوارع المدينة ........... فقررت أن أنفذ انتقامي منك .... mad .. لذا تحريت في أمرك وعرفت بأنك طالب في هذه الثانوية ... mad .. واليوم جئت لأنفذ انتقامي .... mad cry ... لن أسمح لك بالإفلات ............... bored ... أبدااا mad

    ووسط دهشة عظيمة من سامي وحسان ... أخفض جواد رأسه وبدأ يبكي هو الآخر .... كان بكاؤه بصوت مرتفع .. والدموع تنهمر من عينيه أيضاً ... وهو يقول : اهئ اهئ ....... bored cry .... الآن أتأكد من أنه لا يزال حياً ...... cry bored .... كنت شبه واثق من ذلك ...... bored .... كان عندي أمل قوي في لقائه ............... bored cry اهئ اهئ ........... bored لكن أن يكون قاتلاً .............bored ......... اهئ اهئ ................... bored

    ثم ظل ينتحب بحرقة وألم : .. اهئ اهئ اهئ .. bored .... اهئ اهئ اهئ ......... bored

    بكاء جواد الشديد جعل الجميع يستغرب منه حتى شهاب .. فقد اختفت نظرة الحقد من وجهه وظل ينظر إلى جواد نظرة مستغربة هو الآخر ....

    إلا أن سامي تأثر ببكاء صديقه .... فالتفت نحو شهاب وأمسك بطوق قميصه ثم وقف على قدميه وجعل شهاب يقف أيضاً ... ثم قطب حاجبيه وخاطب شهاب بلهجة جادة جداً .... : إسمع يا هذا .... sleeping صديقنا جواد ليس قاتلاً .............. sleeping وأنا لن أكذب عليك ..... sleeping لقد كان له أخ توأم مختفي ............... والأرجح ان يكون هو من تقصد ............ sleeping والآن اسمع .................. sleeping لن نتردد في الاتصال بالشرطة لو أبديت أية حركة غريبة ......... إحكي لنا كل شيء .... sleeping ...... هيا ! .. sleeping
    اخر تعديل كان بواسطة » أنـس في يوم » 22-07-2007 عند الساعة » 22:48

  4. #3
    لكن شهاب ظل ينظر إلى جواد نظرة مستغربة جداً .. وبدأ يدقق النظر في ملامحه جيداً ..... ثم تحولت ملامحه إلى الحزن وقال بلهجة هادئة جداً : تباً .......... disappointed لقد انتهى أمري . disappointed هذا الشاب ليس هو قاتل أخي ............................ disappointed لقد كانت لقاتله ندبتان عميقتان في وجهه ..... disappointed ولا يمكن إخفاؤهما بأية طريقة .............. disappointed أترك قميصي من فضلك .......... disappointed

    وبعد برهة قصيرة ترك سامي شهاب وأطلق سراحه .. وفي تلك اللحظة أسرع حسان والتقط السكين من الأرض خشية أن يسرع إليها شهاب إذا كان ناوياً الغدر ....

    لكن شهاب تقدم بخطوات بطيئة نحو الجدار وهوى جالساً باسترخاء شديد ........ كان يلهث بشدة والدموع ماتزال عالقة في عينيه .. وجواد لم يكن قد توقف عن البكاء والنحيب .........

    تقدم سامي وحسان نحو شهاب وجلسا على أقرب كرسي منه ... ثم خاطبه سامي بلهجة هادئة ...... : هيا ..... sleeping .. أخبرنا ما الذي حصل معك بالضبط ........... sleeping

    يصمت شهاب للحظات ثم يبدأ كلامه بهدوء ..... : كان طيب القلب جداً ........... disappointed رغم أنه كان يكبرني بست سنوات ....... disappointed إلا أنه كان يعتبرني صديقاً له ......... disappointed ........................ disappointed كنا نلعب معاً .... وكان يساعدني في الدراسة دائماً .......................... disappointed ..... لقد كان الشخص الوحيد الذي يبعد الملل عني ............. disappointed إلى أن بدأ يتغير فجأة ................ disappointed

    attachment

    نعود عاماً إلى الوراء .. هذه المرة في بيت شهاب .. وهو بيت واسع فاخر الأثاث ... ننتقل تحديداً إلى غرفة شهاب ... حيث كان جالساً على بطنه ممسكاً بجهاز تحكم ألعاب إلكترونية ... وحوله مجموعة من الأوراق المبعثرة .... كان منشغلاً باللعب في التلفاز ....... وكان الوقت ليلاً ............

    وفجأة فـُـتح الباب ودخل شقيق شهاب الأكبر ... وتقدم بخطوات بطيئة نحو غرفته .. وما إن سمع شهاب صوت الباب حتى ترك ما كان فيه وحمل إحدى الأوراق وذهب يركض نحو أخيه قائلاً : مرحباااا أخي asian أنظر أنظر هذه رسمتي الجديدة asian ... ما رأيك ؟ smile

    لكن الأخ لم يجبه ودفع الرسمة بيده واستمر متقدماً نحو باب غرفته بخطوات بطيئة ....

    إندهش شهاب من تصرفه الغريب : هاه ؟ surprised ما به !!! .....

    ثم لحق بأخيه الذي كان قد وصل إلى باب غرفته ... فخاطبه شهاب قائلاً : أأأ أخي .... nervous ما رأيك في أن تشاركني اللعب ؟ nervous ... مر زمن طويل منذ آخر جولة !! devious لقد تدربت جيداً وسأهـ .. يقاطعه أخوه قائلاً : دعني وشأني يا شهاب sleeping ... أرجوك قد بإعداد شيء آكله ... sleeping سوف أخرج للحظات ثم أعود ........ sleeping

    ووسط دهشة عارمة من شهاب أقفل الأخ باب غرفته ........... أحس شهاب بالإهانة والخوف .. والحزن العميق ................. فهذا ليس هو أخاه العطوف الذي طالما أسرع للعب معه وإعطائه الرأي في رسومه الجديدة ....... سقطت الرسمة من يد شهاب ... والذي خاطب نفسه بلهجة ذاهلة : .......... لكن .............. frown لماذا ؟!!! ............. ؟ frown

    ثم عاد أدراجه متجهاً نحو المطبخ ..........

    بعد لحظات قليلة فـُـتح باب غرفة أخ شهاب .... واتجه من جديد نحو باب البيت .. لكن ما إن هم بالإمساك بمقبض الباب حتى فوجئ بشهاب الذي كان يقف خلفه ... والذي خاطبه بكل صراحة قائلاً : إلى أين ستذهب يا أخي ؟ sleeping لقد عدت للتو ................ !!!

    يرتبك الأخ قليلاً ويبعد يده من مقبض الباب ... ثم يلتفت التفاتة خفيفة نحو شهاب .... وبعد لحظة صمت قصيرة أجابه بهدوء : .... عندي شغل سريع سأقضيه ثم أعود ......... لن أتأخر .... sleeping

    ثم قبض على مقبض الباب وفتحه وهم خارجاً .. لكنه لم يهنأ بالخروج حتى بادر شهاب بسؤال آخر : ..... أخي لماذا تغيرت ؟ sleeping

    إندهش الأخ اندهاشاً شديداً ......... ولم يجب ... فواصل شهاب كلامه الصريح قائلاً : لم تعد كما كنت في السابق ......... sleeping لماذا لم تعد تكلمني إلا نادراً ؟ confused ....... أصبحت كثير الخروج ..... ونادراً ما نراك في البيت ... وما إن تدخل حتى تخرج من جديد .......... sleeping أين أخي الذي عرفته ؟ frown ................ لماذا لا تخبرني ما بك ؟ confused .............. أخي frown ....................

    مرت لحظات من الصمت ......... وشهاب ينظر إلى أخيه بكل حماس ... وبعد لحظات الصمت تلك التفت الأخ إلى شهاب ونظر إليه نظرات دافئة جداً وحانية ... ذكرت شهاب بأخيه الذي يعرفه .. ثم أجابه قائلاً : .............. قد لا أعود كما كنت يا أخي ........ sleeping لكنني أعلمك شيئاً .... smile وقتك أثمن من أن تمضيه في الاهتمام بالآخرين .......... sleeping يجب أن تشغله بتكوين نفسك فقط ..... smile ................. تعلم مني هذا .... ولا تتعلم مني شيئاً آخر .............. sleeping لا تهتم بأمري بعد الآن ............................... sleeping .... smile

    ووسط ملامح دهشة من شهاب أقفل أخوه الباب ومضى خارجاً من البيت في الظلام الذي ابتلعه ............

    ظل شهاب بفكر للحظات بملامح جادة .. ثم قال في نفسه : لا يمكن .... bored هل يـُـعقل أن أخي بدأ يدخن ؟ confused .... لقد ترك رائحة الدخان في المنزل frown ....... كما أن وزنه خفّ كثيراً .... ولون وجهه تغير frown ........... يجب أن أتبعه mad ... لا بد أن أعرف أين يذهب في مثل هذا الوقت المتأخر من الليل ..... mad

    ثم فتح الباب ومضى يتتبع أثر أخيه ...........

  5. #4
    attachment

    كان الظلام دامساً .... والأحياء فارغة تقريباً ... وكان الصمت مطبقاً على كل شيء وليست هناك أصوات إلا أصوات الحشرات الليلية ................

    وفي أحد الشوارع كان أخ شهاب يتمشى ببطء ويده في جيبه .......... وفي زقاق قريب كان شهاب يتتبع أخاه ويقف يطل عليه ... حتى إذا ابتعد قليلاً ركض بسرعة حتى يختبئ في زقاق آخر ليراقب أخاه من جديد .....

    إستمر هذا الوضع وقتاً طويلاً ....... حتى وجد شهاب نفسه في مكان قريب من ضواحي المدينة .. حيث لم تكن هناك كثير من البيوت والشوارع ... بل أصبح المكان أشبه بالمهجور .......

    وشهاب يستغرب من المسافة الطويلة التي قطعها أخوه : ... هاه ؟!! surprised هذا غريب !!!!! ... surprised ما الذي يجعل أخي يضرب كل هذه المسافة ؟ confused

    وفي تلك اللحظة توقف أخوه عن المشي ......... وتوقف شهاب خلف أحد الأبنية ليطل عليه ....... كان أخ شهاب يقف في ساحة شاسعة ... تحيط بها مجموعة من الأبنية المتخربة ......... وقريباً منها كان هناك شارع مهجور .........

    وبعد لحظات قليلة من الترقب والصمت .. ظهر 5 أشخاص يخرجون من الظلام ... وكانوا جميعاً يلبسون السواد .......... وأحدهم كان يتقدمهم في المشي لأنه قائدهم ....

    إقترب حتى وصل إلى أخ شهاب .... والذي لم يحرك ساكناً ........ فخاطبه قائد الفرقة : جيد أنك جئت في الموعد .......... sleeping هيا سلم المال فوراً .......sleeping ... لقد أحضرت ما وعدك به نزار ........ sleeping

    أخ شهاب : من أنت ؟ ............ sleeping أنا لا أعرفك ..... sleeping لقد جئت إلى هنا لألتقي نزار شخصياً ...... sleeping

    وليد : نزار مشغول الآن .... هيا سلم المال حالاً ................ sleeping

    أخ شهاب : لن أفعــل ............... sleeping

    بينما شهاب يترقب بارتباك شديد .... وعلائم الدهشة والرعب بادية على ملامحه .....

    يقول أخ شهاب : أنا لا أعرفك يا هذا ........ sleeping .. ولا يمكنني أن أسلمك مبلغاً كبيراً .... sleeping

    وليد : وما شأنك أنت ؟ sleeping ستحصل على الكمية المتفق عليها وستدفع ثمنها ....... sleeping نحن فرقة واحدة .......... sleeping

    أخ شهاب : قلت لن أدفع ................... sleeping وما يدريني أنك ستسلم المال إلى نزار ؟ confused

    وليد : هـــه ... !!! يبدو أن الحلول السلمية لا تنفع معك sleeping ... ثم أمر رجاله الأربعة : هيا .. sleeping

    وفي لمح البصر انهال الرجال على أخ شهاب بالضرب والركل ......... لكن أخ شهاب كان لهم بالمرصاد .. فقد كان يستطيع بحركات ماهرة أن يتفادى ضرباتهم .. والهجوم عليهم أيضاً ...

    وبعد لحظات كان أخ شهاب قد استطاع التخلص منهم جميعاً وهزيمتهم .... لكنهم نهضوا وأخرجوا السكاكين وبدؤوا يهاجمونه بها .....

    ووليد لا يفعل شيئاً سوى المراقبة بهدوء ...

    لكن ... أربعة من الرجال المسلحين يستطيعون هزيمة شخص واحد أعزل .. فقد تمكنوا من مهاجمته بقوة وهو رغم محاولاته لتفادي هجماتهم إلا أنهم كانوا يستطيعون ضربه بالسكين مرات عديدة ...

    فقد ضربه أحدهم في ذراعه ... والآخر في وجهه ... والآخر في بطنه ... والآخر في وجهه أيضاً ... تساقطت قطرات الدماء الكثيرة على الأرض ....

    وشهاب في قمة الرعب يراقب من بعيد : أخي ........... frown أخي ......... eek bored

    وبعد أن أصبحت ملابس الأخ ملطخة بالدماء أمر وليد رجال قائلاً : توقفوا ....... sleeping لا نريد أن نقتله ... sleeping إبتعدوا عنه ............... sleeping

    وبعد أن ابتعدوا منه سقط الأخ على ركبته وبدأ يلهث بشدة والدماء تتدفق منه ..... ثم وصل إليه وليد ... فانحنى إليه وحمله من طوق قميصه ... ثم لكمه لكمة قوية جداً أسقطته أرضاً .............

    ثم تقدم بضع خطوات إليه وانحنى مرة أخرى وهو يقول : كنت تستطيع تجنب هذا لو أنك التزمت بالأوامر ..... sleeping لكنك جنيته على نفسك .............. sleeping

    ثم أدخل يده في جيب سترة الأخ وبدأ يبحث عن المال ... لكن وبحركة خاطفة رفع الأخ ركبته ضارباً وليد ضربة قوية أسفل بطنه جعلت وليد يصرخ من الألم : آآآآآآي eek

    ثم نهض الأخ وركل وليد ركلة قوية في بطنه وأتبعها أخرى في وجهه .. فسقط وليد أرضاً والدم يتطاير من فمه ... لكن الأتباع الأربعة بادروا بالهجوم وبدؤوا يواصون ضربهم العنيف له .... فقام وليد وهو يستشيط غضباً وصرخ في وجوه أتباعه : قلت لكم توقفواااااااا mad .... سوف أتكفل به بنفسي .... mad mad

    فأخرج سكيناً ضخمة وأدخلها في بطن الأخ بضربة قوية جداً ... ثم أخرجها والدماء تتدفق من بطن الأخ ....

    لم يستطع شهاب الصبر أكثر ..... فخرج من مخبئه وبدأ يركض بأقصى سرعته نحو أخيه وهو يصرخ : أخييييييييييييي eek

    فانتبه له وليد وأمر أصحابه بصوت مرتفع وهو يضع يده على فمه : تباً ... mad هل كان ذلك الوغد يراقبنا ؟!!! eek لا بد أنه اتصل بالشرطة .. هيا لنهرب بسرعة eek ........ dead

    ثم انطلقوا هاربين بأقصى سرعتهم .....

    وشهاب يركض بأقصى سرعته نحو أخيه الذي كان ممدداً في بركة من الدماء ....

    كان الظلام شديداً ... ولم يكن هناك مصدر للضوء سوى مصباح شارع واحد كان يسلط ضوءه تحديداً على أخ شهاب ....

    وصل شهاب إلى أخيه فانحنى له وحمله بين يديه وهو يصرخ : أخي ماذا حل بك ؟ frown تماسك أرجوك ... frown

    إبتسم الأخ ابتسامة دافئة وخاطب شهاب قائلاً ببطء : أنت هنا يا أخي ......... sleeping dead ... لماذا ؟؟؟ ... sleeping لماذا تبعتني ؟ ....... frown

    شهاب : يا إلهي إنك تنزف كثيراً .......... frown هل معك هاتفك النقال ؟ frown ............ تباً لم أحضر هاتفي bored

    يتنهد الأخ ببطء ويجيب أخاه قائلاً ببطء شديد : إسمع جيداً يا أخي ........... sleeping لم أكن أستحق اهتمامك بي ............. sleeping ... ولم أكن أستحق أن أكون أخاً لك ......... sleeping لقد استطاعوا أن يجروني معهم ............ sleeping إستطاعوا أن يغرقوني في بحر الإدمان ...... sleeping ........ والآن ...... أنا سعيد لأنني ......... لأنني ........ sleeping dead .... لأنني ألفظ آخر أنفاسي بين يديك يا عزيزي ....... smile

    شهاب : لا تقلها أرجوك eek .... أخي frown ... من هم ؟ frown من هؤلاء الذي تتحدث عنهم ؟ frown

    الأخ : إنهم عصابة من المنحرفين ......... إياك والاقتراب منهم .......... sleeping ... إنهم بارعون في التنكر والخداع ............ sleeping حذاري أن يصيبك منهم ما أصابني ............... bored ...

    ثم شد على ملابس شهاب بقوة وقال بلهجة استعطاف شديدة : أرجوك يا شهاب ....... frown عش حياة مستقيمة ................. bored ... لا تسمح للأوهام أن تسيطر عليك ............. bored

    بينما شهاب ينتحب من البكاء ويصرخ : لا يا أخي eek frown ... أرجوك لا ترحل ....... bored .. تماسك أرجوك ...... bored سوف أتصل بالإسعاف حالاً .... cry cry bored

    لكن ما إن هم بالمغادرة حتى وجد أخاه يمسك بثيابه ويشد عليها بكل قوته وهو ينظر إليه نظرات حزينة وهادئة ... ثم خاطبه قائلاً : لا فائدة من ذلك يا أخي .......... disappointed إبقَ إلى جانبي أرجوك ..... bored أريد أن يكون وجهك هو آخر ما أراه في حياتي ................... bored

    شهاب : لا تقل هذا الكلام أرجوك mad mad .. لا ترحل يا أخي !! eek

    أخ شهاب : ليتني ..... bored .. ليتني أستطيع تلبية طلبك هذا .................. bored

    ثم ظل ينظر إلى وجه شهاب .. إلى أن أغمض عينيه ببطء شديد ....... أغمضهما بحيث لن يفتحهما مجدداً ..............

    نعم ... لقد مات أخ شهاب ... وأسند رأسه إلى الأرض ... وأرخى يديه من ملابس شهاب ... بينما شهاب ينظر إليه نظرة ذاهلة ...

    فخاطبه بلهجة هادئة جداً : أخي ... ! surprised ... أخي ؟ surprised .......

    ثم بدأ يحركه قائلاً : أخي أخي ... surprised ما بك لا تتحرك ؟ surprised ... يا إلهي ما بك لم تعد تتحرك ؟ eek eek أخي ...

    ثم بدأ يصرخ بأعلى صوته : اخيييييييييي eek cry bored mad ...

    ثم أخفض رأسه وبدأ ينتحب وهو يردد كلمة : اخيييييي bored cry .. اهئ اهئ .... cry اخيييي bored


    اخيييييييي bored

    اخييييييي cry bored bored


    .

  6. #5
    attachment

    نعود إلى الفصل الدراسي ... حيث كان شهاب جالساً على الأرض يحكي قصته بهدوء لحسان وسامي ... أما جواد فكان في زاوية الفصل ورأسه إلى الجدار وهو يضع يده على رأسه ويبكي بهدوء ...

    شهاب : هذا ما حدث ..... disappointed لقد حفظت ملامح قاتله جيداً .... disappointed .. إنها مطابقة لملامح ذلك الشاب هناك ..... disappointed لا بد أنه على رأس عصابة تتاجر في الدخان والمخدرات .... disappointed لا أدري كيف فعلوا ذلك frown .... لكنهم حولوا أخي العطوف إلى مدمن مخدرات .... eek ......................... ومنذ ذلك اليوم .... disappointed وأنا أريد الانتقام له ...... bored ... لن أرضى بأقل من أن أقتل قاتل أخي bored .. ولن تبرد نفسي إلا بتحقيق هذا الانتقام .... bored

    يرد حسان بهدوء : ............. هكذا إذن ... disappointed ما حدث معك أمر غريب حقاً .... disappointed

    ثم التفت ونظر إلى جواد عدة ثوانٍ ثم عاد ينظر إلى شهاب وأكمل حديثه : لكن يا شهاب ... sleeping الانتقام فكرة سيئة جداً ..... disappointed إنزال العقوبة بالمجرمين أمر خاص بالشرطة فقط .... sleeping .. لو قرر كل مظلوم أن ينتقم من ظالمه عبر قتله ... disappointed فإن كل الناس سيصبحون إما قاتلاً أم مقتولاً ............ sleeping

    يقاطعه شهاب صارخاً : هذا هراء .... mad mad الشرطة كلهم حمقى ... mad كل ما يفعلونه هو أن يزجوا بالقتلة في السجن !! mad .. ثم ليخرجوا بعد ذلك أكثر حقداً ورغبة في الجريمة mad .. إعدام القاتل هو الرأي الصحيح ... mad سوف أنفذ العدالة التي أومن بها mad .. ولتذهب قوانين العالم إلى الجحيم .... mad

    يتكلم سامي بهدوء : قف ! sleeping

    يستغرب شهاب : هاه ؟ surprised

    سامي : قلت قف ! sleeping

    يقف شهاب ببطء ويقف أمام سامي .. وبحركة خاطفة : طااااااااااااخ ...

    صفعة قوية جداً لطم بها سامي خد شهاب ... ووسط دهشة من حسان أمسك سامي بطوق قميص شهاب وصرخ في وجهه قائلاً وحدقتا عينيه تتحركات بسرعة يمنة ويسرة : [ عش حياة مستقيمة ...... mad ولا تسمح للأوهام أن تسيطر عليك ] ... mad .. كانت هذه آخر كلمات أخيك الراحل ... كيف تجرؤ على أن تضرب بها عرض الحائط من أجل تنفيذ انتقام سخيف ؟!!!! .... mad ها أنت الآن كدت تقتل شخصاً بريئاً بسبب حماقتك !! mad .. إفتح عينيك جيداً يا شهاب لكل فرد دور محدد في مجتمعه يجب ألا يتجاوزه .... !! وإلا .. فإن الفوضى سوف تعم على البريئ والمتهم هل تفهم كلامي هذا ؟ mad

    ظهرت ملامح الدهشة على وجه شهاب .. وكأن كلمات سامي كانت خنجراً طعنه في سويداء قلبه ... وبقي ينظر إليه بملامح مندهشة لعدة ثوانٍ ثم أجابه ببطء : وماذا ....... ؟ frown وماذا لو لم تنتصف الشرطة لي ؟ frown bored

    يرد سامي بسرعة خاطفة : القدر سينتصف لك .... sleeping لأن القدر يقف دائماً إلى جانب القلوب الطيبة ......... sleeping

    ثم أبعد يده من طوق قميص شهاب ووضعه على كتفه بلطف شديد وخاطبه بلهجة طيبة : هل تعي ما أقول ؟ smile ...

    شهاب : .......... في الحقيقة .................. disappointed أنت محق ......... bored ما كان علي أن أسمح لفكرة الانتقام أن تسيطر علي ... sleeping لو كنت قتلت ذلك الشاب لربما فكر أحدهم مثلي وعزم على قتلي ............. sleeping وهكذا سنعيش في دوامة لا منتهية من الأحقاد والضغائن .... sleeping أشكرك يا سامي ................... sleeping لقد فتحت عيني على ما لم أكن قد انتبهت له من قبل ....... sleeping

    يبتسم سامي ويرد : لا شكر على واجب ^_^ .. smile ... يمكنك الانصراف الآن بهوء .. لن نخبر الشرطة ^_^ ... سنعتبر أن شيئاً لم يكن ..... smile ... وعلى العموم rolleyes .. عرفنا بأن توأم جواد لا يزال حياً ...

    شهاب : أجل .. nervous ....

    ثم تنهد تنهيدة طويلة وأردف قائلاً : لقد اشتقت إليهم كثيراً ...... smile ... إنهم إخوتي الصغار ... smile تركتهم في مركز سليم للتسوق وذهبت لأنفذ انتقامي rolleyes .... لولا تدخلك السريع يا سامي كنتم ستفقدون صديقكم إلى الأبد ... وكان إخوتي الصغار سيفقودنني إلى الأبد أيضاً ..... smile ... أشكرك ^_^ ..

    سامي مبتسماً : ^_^ ... القدر في صف القلوب الطيبة .. smile

    يومئ شهاب برأسه مبتسماً ويخرج من الفصل منصرفاً ............. وبعد خروجه يتنفس حسان الصعداء ... بينما يتجه سامي نحو جواد ببطء .. وعندما وصل إليه وضع يده على كتف جواد قائلاً : جواد .. sleeping

    لكن جواد رفع يده وضرب يد سامي بقوة ... ثم نهض من مكانه وانصرف ببطء دون أن يتكلم ....... بينما حسان وسامي يتتبعانه بعينيهما بملامح مندهشة ...

    وبعد خروج جواد وإغلاقه الباب يتكلم سامي قائلاً : إنه في حاجة إلى الراحة الآن .... الصدمة التي تلقاها ليست سهلة .... sleeping

    حسان : لكنها قطعت الشك باليقين على كل حال ! ... surprised لكن أخبرني يا سامي .. surprised عن أية عصابة كان يتحدث ؟ هل تعرف أنت شيئاً عنها ؟ confused .. وهل كنت تعرف بأن توأم جواد فرد من أفرادها ؟ confused

    ينظر سامي إلى حسان ويفكر في أمر إخباره للحظات قليلة .. ثم يقرر قائلاً : حسناً .. لا بأس ... sleeping سوف أحكي لك ما حصل لي ... sleeping ......................

    attachment

    مازلنا داخل الثانوية ... وهذه المرة داخل القاعة المسرحية .. حيث كان معظم الطلاب يجلسون على مقاعد المتفرجين وقبالتهم في المنصة مجموعة من المشاركين في مسابقة الرسم بينهم رامي ... وكان هناك كرسي فارغ ....

    ضمن المتفرجين كان أصدقاء صفنا ينتظرون الإفصاح عن النتائج فتقول وئام : يا إلهي لم أتوقع أن نجد كل هذا العدد من المشتركين eek .. كل ما كان العدد أكبر كلما كانت فرصة فوز رامي أصغر ... nervous

    ترد لجين : لكنني واثقة من فوزه ^_^ ... إنه رسام مبدع حقاً ... smile

    ترد فرح غاضبة : ذلك الوغد رامي mad .. لقد هرب مني قبل قليل عندما طلبت منه تسليمي الفصل السادس من قصته الرومانسية mad ... سوف ألقنه درساً لن ينساه عندما يخرج من تلك المنصة devious

    سارة : هههههههه biggrin .. أنظروا أنظروا إليه الارتباك يبدو واضحاً على ملامحه biggrin .... أليس كذلك يا رنا ؟ biggrin ........... رنا ؟ surprised

    إلتفتت الفتيات نحو رنا والتي كانت : bored bored

    وئام : أووه !! surprised .. رنا ما بك تبدين حزينة هكذا ؟ confused surprised

  7. #6
    attachment

    قرب إحدى الحدائق العامة ... كان سامي وحسان يتمشيان معاً .... وكان سامي قد انتهى للتو من إخبار حسان بتفاصيل ما حدث معه ....

    حسان : هذا ما حدث إذن ؟ eek .. يا إلهي إنها قصة أغرب من الخيال !!!! surprised ... ورغم أنني صديقك لم تخبرني بها إلا الآن ... disappointed

    سامي : أرجوك حسان لا تزد عما بي .. لو كنت مكاني لا تدري ما الذي كنت ستفعله .. disappointed

    حسان : لا بأس .. ^_^ .. لكن أغرب ما في الأمر هو لماذا يتصلون بك قبل كل عملية ويمنعونك من التواجد في أمكنة الانفجارات !! surprised .. ألا يخافون أن تفضحهم ؟ surprised ....

    سامي : ربما كانوا يراقبونني الآن من مكان بعيد ... disappointed .. أصبحت حياتي لا تطاق ... disappointed كم هو سيء أن تتمشى في الشارع بينما شخص لا تعرفه يراقبك ومستعد للقضاء عليك ... dead

    حسان : معك حق .................. bored لكن الأمر المؤكد هو أنهم يعرفونك جيداً ... !!! surprised

    سامي : أجل وهذا هو أكثر ما يحيرني ...... ermm

    حسان : يا لك من تعيس الحظ .. dead

    سامي : أجل .. dead

    وفي هذه اللحظة وقفا في وسط الحديقة الخضراء أمام نافورة تضخ الماء عالياً وحولها أطفال يرقصون ويلعبون ...

    ثم أكمل حسان كلامه قائلاً بعد أن تنهد تنهيدة طويلة : ما حكاه لنا شهاب كان محزناً حقاً ... dead لا أدري كيف ستكون صدمة جواد ... frown

    سامي : أجل ...................... disappointed من المحبط جداً أن يكتشف بأن أخاه الميت حي .. لكنه قاتل مجرم ومروج للمخدرات ..... disappointed ............. مع الأسف .................................. disappointed

    وفي هذه اللحظة يرن هاتف سامي من جديد .. رنة هاتف سامي أصبحت تشعره بالخوف الشديد .. إمتقعت ملامحه وأخرج هاتفه النقال ثم أجاب المتصل : مرحباً ؟ .. من معي ؟ confused

    المتصل : ههههههههههههههههههههههههه biggrin ...

    سامي : هذا أنت ؟ eek ماذا تريد من جديد ؟ confused

    المتصل : يجب أن تظل ولداً مطيعاً هكذا يا سامي devious ... امممممم نعم نحن نعرف أن تحذيرنا لك وكأننا نقول لك اذهب إلى مكان الانفجار .. rolleyes .. لا أعرف ما الذي تريده من ذلك بالضبط !! biggrin

    سامي ينصت باهتمام ........................

    ويكمل المتصل كلامه : على كل حال لقد لجأنا إلى طريقة أخرى لحمايتك devious ... سوف أخبرك عن الانفجار قبل زمن وجيز جداً من حدوثه ... كما أن هناك أشخاص في انتظارك قرب المكان ... devious

    سامي : إنفجار ؟ eek ما الذي تتحدث عنه من جديد ؟ eek

    إرتعب حسان من سماعه لكلمة ( إنفجار ) : هااه ؟ surprised

    المتصل : مركز سليم للتسوق ... devious بعد ربع ساعة فقط ... devious هههههههههههههههههههههههههه devious biggrin

    تييييت -- تيييييت -- تيييييت

    يقفل سامي الخط وعيناه جاحظتان من الغضب .. بينما يبادر حسان سائلاً : قل لي هل اتصلوا بك من جديد ؟ eek ماذا قالوا لك ؟ eek

    سامي : سيتم تفجير مركز سليم للتسوق بعد ربع ساعة من الآن bored ... المكان بعيد جداً ... ermm لن أستطيع فعل شيء .... bored

    حسان : ماذااااااا eek .. يا إلهي .. eek لكن هل هم جادون في تهديدهم ؟ eek

    سامي : طبعاً هم جادون !!! ermm .. تلقيت تهديدين من قبل كلاهما كان صحيحاً ... ermm

    حسان : الأوغاد ... mad

    سامي : تباً لهم !! mad ... لكن ليس لدينا ما نفعله الآن سوى التسليم بالأمر ... disappointed لنعد إلى البيت ......... disappointed

    وما إن هم سامي بالعودة حتى لاح في ذاكرته هذا المشهد :

    شهاب : أجل .. nervous ....

    ثم تنهد تنهيدة طويلة وأردف قائلاً : لقد اشتقت إليهم كثيراً ...... smile ... إنهم إخوتي الصغار ... smile تركتهم في مركز سليم للتسوق وذهبت لأنفذ انتقامي rolleyes .... لولا تدخلك السريع يا سامي كنتم ستفقدون صديقكم إلى الأبد ... وكان إخوتي الصغار سيفقودنني إلى الأبد أيضاً ..... smile ... أشكرك ^_^ ..


    فانتفض قائلاً : مركز سليم للتسوق eek !! ... شهااب !!! eek

    إرتعب حسان هو أيضاً وصرخ قائلاً : أجل !! eek .. شهاب في طريقه إلى هناك الآن eek ... يجب ان نفعل شيئاً !!! mad

    يركض سامي نحو الشارع وحسان من خلفه وهو يقول أثناء الركض : تباً !! mad .. لم نأخذ حتى رقم هاتفه النقال .. bored .... يجب أن نأخذ سيارة أجرة ... bored

    وبحركة سريعة لوح سامي لسيارة أجرة فوقفت .. فصعد إليها هو وحسان وأمر سامي سائق السيارة : مركز سليم للتسوق !! .. بسرعة لو سمحت !! sleeping

    السائق : حاضر .. sleeping

    ثم انطلقت السيارة مسرعة نحو المركز ...................

  8. #7
    attachment

    ننتقل إلى مركز سليم للتسوق ... تحديداً قرب باب المركز المزدحم كان هناك 3 أطفال صغار .. ولدين وبنت .. يقفون بانتظام وهم يحملون أكياساً مليئة بالحلوى والأطعمة ...

    يقول سمير ( 9 سنوات ) : أووووووه لقد تأخر شهاب كثيراً .. frown لقد وعدنا بأنه لن يتأخر ... frown

    فادي ( 7 سنوات ) : معك حق frown ... لو كنت أعرف طريق المنزل لكنت رجعت إليه وحدي cry ... عندما أصبح رجلاً سوف أعرف طريقي إلى المنزل لوحدي rambo

    يارا ( 5 سنوات ) : لكن الأطفال المهذبون يجب أن يكونوا صبورين أليس كذلك ؟ smile .. هذا ما علمني إياه أخي شهاب .. smile

    فادي : أنظرووا أنظروا .. asian إنه بائع بالونات .. سوف أشتري واحدة كبيرة asian

    ثم ركض يقطع الشارع نحو صاحب البالونات ... فتبعه أخوه قائلاً : إنتظرررررر .. لا تبتعد كثيرااا ... smile أنا أيضاً سوف أشتري واااحدة asian

    ثم تبعتهما أختهما : إنتظرااااااني frown .. أنا أنا أيضاً أريد واحدة .. frown

    وبعد دقائق كانوا قد اشتروا ثلاث بالونات ضخمة على شكل شخصيات كرتونية ...

    سمير : والآن يجب أن نعود إلى باب المركز حتى يجدنا أخونا شهاب smile

    لكن عندما هموا بالمرور في الشارع مرت سيارة مسرعة طيّرت بالون أحدهما ... مما جعله يلحق به ويصرخ باكياً : لااااا اهئ اهئ frown .. بالوني بالوني frown

    ولحق به الإثنين الآخرين لأن شهاب أوصاهم بأن يبقوا معاً وألا يتفرقوا أبداً ....

    لكن لم يحس الأطفال بالطريق وهم يلحقون بالبالون .. حتى ابتعدوا عن المركز بحيث لن يعرفوا طريق العودة ..................

    attachment

    بعد لحظات قليلة وصل شهاب إلى مركز التسوق .. لكنه لم يجد إخوته الأطفال ينتظرونه أمام الباب .. فتساءل قائلاً : هاه ؟ surprised أين ذهبوا هؤلاء ؟ confused .. المفترض أن أجدهم هنا !!! surprised لعلهم لا يزالون في الداخل ؟ confused

    ثم دخل إلى المركز واندس في الزحام باحثاً عن إخوته لكن دون جدوى .........................

    كان الناس منشغلين بالتسوق والشراء ... ولم تكن لديهم أدنى فكرة عما ينتظرهم .. أفواج من الناس يدخلون .... وآخرون يخرجون حاملين أكياس المقتنيات بعد أن يدفعوا لصاحب الصندوق الموجود أمام باب المركز .....

    مرت عدة دقائق ... ثم خرج شهاب يائساً من المركز التجاري ... وظهرت الحيرة والارتباك على وجهه .... وبدأ يجول ببصره هنا وهناك ...

    ثم وضع يده في مؤخرة رأسه وتساءل بارتباك : أوووه يا لهم من أطفال مزعجين !! nervous surprised ... هل سأقلق عليهم من جديد ؟ confused surprised .. أين يجب أن أبحث الآن ؟ confused

    وفي تلك اللحظة توقفت سيارة الأجرة قريباً من المحل وخرج منها سامي وحسان ... سامي لمح شهاب واقفاً في باب المحل فناداه بأعلى صوته : شهاااااااااااااب إبتعد من هنااااااااااك eek eek ... هيااااا ... eek

    إلتفت شهاب بسرعة ففوجئ من ركض سامي السريع نحوه وصراخه الشديد في وجهه ... وتساءل مرة أخرى قائلاً : هذا أنت يا سامي ؟ surprised ما الأمر ؟ surprised

    لكن وبسرعة البرق ...................

    بووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو ووووووم

    حصل الإنفجار الرهيب ... كان صوت الانفجار مدوياً .................... وبعده تعالت صرخات الناس وعويلهم ... بينما توقف سامي من ركضه وتعثر وحاول أن يتمالك نفسه .. بينما حسان كان في قمة الذهول وصرخ من شدة الدهشة : يا إلهيييييييييي eek eek eek

    كان الإنفجار قوياً ... حيث أنه نسف بوابة المحل ............ وتساقطت مجموعة من الجثث هنا وهناك ...

    وارتفعت ألسنة النار عالياً بينما الناس لا يكفون عن الصراخ والعويل والهروب ........... ومنهم من توافدوا إلى المنطقة ليشاهدوا ما يحدث بأم أعينهم ....

    لكن سامي تقدم بخطوات سريعة ولمح من بعيد شهاب ملقى على الأرض .. فركض نحوه هو وحسان ...

    وبسرعة انحنى إليه وجره نحو جدار آمن قائلاً : تماسك يا شهاب أرجوك ......... bored

    وتعالت صرخات الرجال : إتصلوا بالإسعاف فوراااااااا mad

    إتصلوا بالإسعاف فوراااااا mad

    حاااااااضر ... eek

    هيا بسرعة .. eek

    لكن سامي كان منشغلاً مع شهاب بحيث كان يمسك بكتفه ويسأله قائلاً : شهاب أخبرني هل أنت بخير ؟ frown كيف تحس بنفسك ؟ frown

    لم يجب شهاب .................... لكن سامي لاحظ شدة الجروح النازفة والحروق القوية التي ملأت كل جسمه تقريباً ............

  9. #8
    attachment

    طااااااخ

    إنفجر البالون الضخم بعد أن طار عالياً في الفضاء ... كان هذا في شارع قريب من مركز التسوق ...

    حيث كان الأطفال الثلاثة يقفون ذاهلين ...

    سمير : اهئ اهئ cry لقد انفجر البالون frown

    يارا : إخوتي إخوتي هل سمعتم ذلك الصوت ؟ frown أنظروا إلى الدخان المتصاعد خلف تلك البناية .. frown لا بد ان ناراً مشتعلة هناك ... frown

    فادي : هيا هيا لنذهب إلى هناك frown

    ثم بدأ الأطفال يركضون نحو مصدر الدخان ...

    attachment

    قرب مركز التسوق .... كان سامي يمسك بكتفي شهاب الذي كان ممدداً على الأرض ... وحسان الذي كان يقف قبالتهما ...

    يصرخ سامي : تماسك أرجوك يا شهاب frown ... ليس هناك داعٍ للقلق frown .. سوف تصل سيارة الإسعاف فوراً

    يرد شهاب بلهجة متثاقلة مع ابتسامة خفيفة وهو ينظر إلى سامي نظرة حانية : أجل .......... smile sleeping لن يكون هنالك داعٍ للقلق بعد الآن ...... sleeping smile .............

    حسان : لا تقل هذا الكلام أرجوك !!! eek ...... أخبرنا كيف تحس ....... frown

    كانت الدماء تتدفق من جسد شهاب بغزارة شديدة ..... لكنه أجاب قائلاً : بماذا أحس ؟ smile .............. أحس براحة عميقة جداً ................... smile نعم ... أنا لا أحس بأي ألم ................ smile ... بل أنا في غاية السعادة ............... smile .... هل تعرفان لماذا ؟ smile

    يصمت سامي وحسان ... فيكمل شهاب كلامه : لأنني أموت بنفس الطريقة التي مات بها أخي ...... smile .. هكذا بالضبط .. كان أخي ممدداً في بركة من دمائه .. وكنت أنا أمسك به كما تمسك بي أنت ........ smile ... كم يسعدني ذلك ........... smile

    يلتفت سامي إلى حسان ويسأله : ألم تصل سيارة الإسعاف بعد ؟ confused frown ... تباً !! bored

    يلتفت حسان هنا وهناك فلا يجد سوى الناس يركضون في كل مكان وألسنة اللهب ترتفع عالياً مع دخان أسود كثيف ......

    ثم لمح الأطفال الثلاثة يركضون مذعورين نحو أخيهم وهم يصرخون : أخي أخي أخي شهاب !! frown ... ماذا حدث لك ؟ frown لماذا أنت ممدد على الأرض هكذا ؟ frown ....

    لكن حسان عرف أنهم إخوته فتصدى لهم ومنعهم من الاقتراب من أخيهم قائلاً : أنتم أيها الأطفال ... sleeping أرجوكم ابقوا في أمكنتكم ولا تتحركوا .. sleeping .. هذا المكان خطر عليكم sleeping .........

    لكن يارا الصغيرة صرخت : لكنه أخي frown cry .. إنه هناك .. وهو مصاب .. يجب أن نذهب إليييييه frown ... لكن حسان جثا على ركبيته ودفع يارا والصغيرين بيده وصرخ في وجوههم قائلاً : قلت لكم لا تتحركوا !! mad ...

    فارتعب الأطفال منه .. كانت ملامح حسان جادة جداً ... ولم تكن عيناه تظهران لأن زجاج نظارته أصبح باللون الابيض المشع ....

    لم يعرف شهاب بأن إخوته الصغار قد وصلوا .. فأكمل حديثه لسامي قائلاً : هل تتوقع بأنني سوف أرى أخي بعد قليل ؟ smile .... كم أتمنى ذلك .......... smile

    لكن سامي هزه من كتفه بغضب قائلاً : قلت لك كف عن هذا يا شهاب ما بك ؟ frown .. سوف تصل سيارة الإسعاف الآن ...... frown

    شهاب : ....... لم تخبرني كيف عرفت بأن المكان سينفجر ... smile ... لا بد أنك على اتصال بهم أنت أيضاً dead .... لكن خذ حذرك أرجوك ... frown .............. أنظر ......... آه ... dead أنظر في جيبي .. سوف تجد هاتفي النقال ومفاتيح البيت ... dead أرجو أن تبحث في حاسوب أخي ............... dead .. قد تجد فيه ما يهمك .......... dead وأرجو أن تتصل بوالديّ الموجودان خارج البلاد ... dead أطلب منهما الحضور حالاً ............ dead ليس هناك من يعتني بإخوتي الصغار ................ dead

    سامي : سوف أفعل ............... bored .. سوف أفعل .......................... bored bored bored

    يبتسم شهاب أكثر ويقول : بلغ لذلك الشاب اعتذاري منه لأنني حاولت قتله .... smile .. أنا سعيد ... أنا سعيد لأنني أموت بريئاً ... مظلوماً ...... وليس ظالماً .... smile .. طالما تساءلت عن شعور الموت .. وكيف يحس الأشخاص الذين يعيشون آخر اللحظات في حياتهم .. ولطالما تساءلت عما يرونه هناك .. في العالم الآخر .. smile لكن أحداً لم يكن قادراً على نقل الإجابة لنا .. لن يعرف الإنسان ذلك إلا إذا جربه بنفسه أليس كذلك ؟ smile .. على كل حال .. سوف أعرف بعد قليل .... smile .. إنها موتة واحدة فقط .. سوف نجربها جميعاً .. smile لكن ما أروع ذلك ... smile .... ما أروع أن أموت وأنا مبتسم ........ smile .......

    ثم تنهد تنهيدة بطيئة جداً ... وأغمض عينيه بطء شديد .. وتنفس نفساً طويلاً فاضت معه روحه ............... كان آخر نفس يلفظه في حياته ................. : آآآآآآآهــــــــ ـــــ ــــــ

    أغمض عينيه وأرخى جسمه تماماً .. أحس سامي بأن جسم شهاب صار أثقل .. فانتبه له وجحظت عيناه من الدهشة .. وبدأ يصرخ : شهاب ؟ eek .. تكلم يا شهاب ؟ eek لماذا تصمت هكذا ؟ eek eek شهااااااااااب !! eek شهاااااب eek ...

    لكن دون فائدة .. كان شهاب قد فارق الحياة .. وكان مبتسماً .. مغمضاً عينيه بهدوء وسكينة .. وسامي يهزه بكل قوته ويصرخ غير مصدق لما يراه : إستيقظ أرجوك يا شهاب !! mad .. قل شيئاً أرجوك frown bored .. شهااااب bored

    ثم حمله بين يديه واحتضنه بكل قوته وامتلأت ملابس سامي بالدماء لكنه لم يكن مبالياً بذلك .... كان يبكي بحرقة ومرارة ................ وحسان على مسافة قريبة يمسك بالإخوة الصغار والذين كانوا ينتحبون بأعلى صوتهم .............................

    وبعد لحظات بدأت سيارات الإسعاف والشرطة والإطفاء تتوافد إلى المكان وينزل إليها الرجال المختصون يركضون بأقصى سرعتهم كل واحد منهم يعرف مهمته جيداً ...

    attachment

    داخل مقر المنظمة ... وفي غرفة مظلمة .. كان الزعيم زاهر يجلس إلى مكتبه موارياً باب الغرفة بظهره .. وإذا بباب الغرفة يـُـفتح بهدوء .. وتدخل رشا بخطوات بطيئة وتقول : سيدي ...... sleeping

    يلتفت إليها الزعيم ببطء ....................

    فتواصل كلامها قائلة : تمت العملية بنجاح .... sleeping تم تفجير مركز التسوق ... sleeping

    كان الخبر متوقعاً من زاهر ... فلم يفعل سوى أنه أشار إليها بيده آمراً إياها بالانصراف ... ثم استدار إلى مكتبه وأخفض رأسه ببطء ................................

    إنتظرونا قريباً في الحلقة القادمة إن شاء الله
    اخر تعديل كان بواسطة » أنـس في يوم » 23-07-2007 عند الساعة » 16:21 السبب: خطأ إملائي ..

  10. #9
    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    ---------------------

    تحية طيبة لكم يا أعزائي القراء والمتابعين كيف حالكم ؟ smile

    أتمنى أنكم جميعاً بخير وعافية asian

    وأخيراً وبعد طول غياب أضع بعون الله وتوفيقه الحلقة 6 من مسلسلنا المكتوب ( نذير الدموع السوداء )

    رأيي الشخصي في الحلقة انها جميلة وفي المستوى وانا أحببتها كثيراً ... smile

    لكن ربما يكون لكم رأي آخر rolleyes

    وخاصة ذلك الماستر الذي سيحس أن أفكاري كلها مستهلكة وغير صالحة لإعادة الصياغة nervous

    الحلقة واضحة لأنها غير معقدة وتتناول محوراً واحداً فقط هو [ شهاب ] ..

    smile

    ليست في الحلقة أية رسوم .. rolleyes

    ورغم أن عدد مشاهدها قليل إلا أنها ليست أصغر حجماً عن الحلقات السابقة ..

    لكن بعض المشاهد طويلة قليلاً nervous

    إعتذار عن التأخير ..

    أعتذر منكم جميعاً على هذا التأخير الحاصل في إنزال الحلقة 6 nervous

    لكنني كنت مشغولاً جداً في هذه الفترة فتركت أمر المسلسل جانباً واهتممت بأمور أخرى nervous

    كما أن المنتدى معطل هذه الايام مع الاسف الشديد nervous

    على كال حال ..

    التحدي الكبير ..

    أحب أن أخبركم شيئاً مهما وهو أن مشروعي هذا يشكل تحدياً كبيراً لي ذو علاقة مع الفرق بين الانيمي المكتوب والمرئي ..

    مسلسلي هذا ينقسم إلى نوعين من المشاهد .. النوع الحواري .. والنوع الحركي ...

    عندما يتعلق الأمر بالانيمي الذي نتابعه فليست هناك أية مشكلة في استيعاب اللقطات الحركية لانك تراها بأم عينيك ..

    لكن عندما يتعلق الأمر بالقراءة فإن الكاتب يجب أن يبذل جهداً كبيراً في وصف المشهد الحركي من أجل إيصاله للمشاهدين بالصورة الصحيحة .. وطبعاً ستختلف جودة المشاهد حسب مخيلات القراء ..

    لان هذا المسلسل موجود في مخيلة كل واحد منكم .. ومهمتي ككاتب تكمن في تقييد مخيلاتهم وحصرها ضمن إطار ضيق من أجل الاستيعاب الصحيح للأحداث ..

    وهذا لا ينطبق على المشاهد الحوارية الهادئة لأنك تقرأ حواراً وتفهمه بسهولة ولن تكون هنالك حاجة لتخيل أشياء كثيرة nervous

    هنا يكمن التحدي الكبير المتمثل في الموازنة بين المشاهد الحركية والمشاهد الحوارية nervous

    على العموم أتمنى أن يعجبكم ما أقدمه رغم أنه عمل متواضع جداً nervous

    ------------------------------

    أسئلة الحلقة :

    1 - ما رأيك في الحلقة عموماً ؟ confused

    2 - ما أكثر المشاهد التي جذبتك فيها ؟

    3 - ما هو أكثر مشهد أثر فيك ؟

    4 - اممممم لا تخطر في بالي أية أسئلة nervous .. أترك الحرية لأقلامكم .. عبروا كما تشاؤون وعلقوا عما تريدونه في الحلقة .. smile


    -----------------------------

    في الإنتظار asian
    اخر تعديل كان بواسطة » أنـس في يوم » 22-07-2007 عند الساعة » 23:04

  11. #10
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة

    اما بعد

    يسعدني انني شاهدة الحلة السادسة

    1 - ما رأيك في الحلقة عموماً ؟

    أنها رائعة وممتعة
    2 - ما أكثر المشاهد التي جذبتك فيها ؟

    المشهد الأول طبعا
    3 - ما هو أكثر مشهد أثر فيك ؟

    المشهد الحادي عشر مؤثر جدا
    4 - اممممم لا تخطر في بالي أية أسئلة .. أترك الحرية لأقلامكم .. عبروا كما تشاؤون وعلقوا عما تريدونه في الحلقة ..

    يالك من رجل معبر ولطيف biggrin

    في امان الله صديقي العزيز أنـس
    اخر تعديل كان بواسطة » المجاهدـ في يوم » 23-07-2007 عند الساعة » 04:13

  12. #11
    سلام اخي انس
    وينك يأخرت بالحلقةكثير على كل ممشكووووور
    حطيتا اخير
    الاجوبة على الاسئلة تفضل :

    - ما رأيك في الحلقة عموماً ؟

    حلوة و راااائعة

    2 - ما أكثر المشاهد التي جذبتك فيها ؟

    موقف جواد و شهاب

    3 - ما هو أكثر مشهد أثر فيك ؟

    موت شهاب بالتأكيد

    4 - اممممم لا تخطر في بالي أية أسئلة .. أترك الحرية لأقلامكم .. عبروا كما تشاؤون وعلقوا عما تريدونه في الحلقة ..

    ما يحتاج تعبير القصة حلوة من اساس



    تحياتي
    .....

  13. #12
    أسلوب جديد في المتابعة gooood

    من هنا سأبدأ في الاجابة عن السؤال الاخير ( علقوا كما تشاؤون ! )
    بدأت بإتباع طريقة جديدة في قراءة الحلقات و هو أن أضع قائمة ..
    لموسيقات الانمي و أقوم بتغير الموسيقى حسب المشاهد rambo
    الموسيقى تشمل موسيقى حزينة و غامضة و حماسية ... إلـخ ..
    بصراحة جعلتني أتأقلم مع المشاهد كثيراً و أتأثر بها ، أنصحكم بها gooood



    بالنسبة للحادثة الجديدة حادثة موت أخ شهاب و محاولة إنتقامه
    تشبه إلى حد ما أحداث حصلت في الانمي ناروتو و هنتر×هنتر
    ففي ناروتو ، تغير إيتاشي أخ ساسكي في آونته الاخيرة فقد كان مرحاً يهتم بأخيه
    فيكتشف ساسكي أن إيتاشي أخوه مجرم و هو يقاتل مجموعة نينجا و يتصدى لهم
    و يكتشف أن أخوه شرير و قاتل و من ثم يقتل جميع العشيرة ،يوجد تشابه قليلاً nervous

    و في هنتر×هنتر يوجد شبه قليل جداً يعني بعيد جداً عن حادثة شهاب إلا أنه جدير بالذكر nervous
    لا أدري فقط أحببت ذكر قصة هاذين الانميين و تشابه المشهد الذي حصل ... dead
    إلـى الاسئلة ... gooood


    1 - ما رأيك في الحلقة عموماً ؟
    الحلقة رائعة خصوصاً بإتباع طريقتي الجديدة و هي بدون الموسيقى رائعة أيضاً لا عيوب إن شاء الله gooood

    2 - ما أكثر المشاهد التي جذبتك فيها ؟
    مشهد تذكر شهاب لموت أخيه sleeping

    3 - ما هو أكثر مشهد أثر فيك ؟
    مشهد موت شهاب ... dead


    أشكرك أخي و صديقي أنـس ، القصة رائع ... استمر و في إنتظار الحلقة 7
    ربما أرجع لارد إذا وجدت تفاعل رائع و كان لدي مُتسع من الوقت ... آه من الوقت dead
    اخر تعديل كان بواسطة » !7mOOd في يوم » 23-07-2007 عند الساعة » 17:50
    ! H a v e ~ F u n

  14. #13
    مــــحـــجــوز ^^
    عـــــــــــــــــدنــــــــــــــا

    (فتح بوابة الاكشن بش تاش biggrin biggrin )




    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    و اخـــــــــيرا الحلقة السادسة asian

    عندما رايت توقيعك كانت ردة فعلي هكدا : " eek eek لم ارد على الحلقة الخامسة بعد dead dead "


    ولم استطع الرد عليها الان لان الفضول لم يقبل الا ان اقرا الحلقة 6 وهي طازجة biggrin


    إلـــــى القصة الان^^

    لكن الجميع تفاجأ بصرخة سامي المدوية بحيث صرخ في وجه رنا : إبتعدييييي .. ألم يقل لك دعينا وشأننا ؟؟؟ !!! .. أغلق الباب يا حسان .. !!! ليس لدينا وقت نضيعه
    لا تدري كم احببت هدا التصرف من سامي عندما طرد هده المسماة رنا cool

    تحب ان تحشر انفها و تتبع سامي دائما وخصوصا عندما يكون وحده devious

    و تمثل دور الطيبة مع انها في الحلقة السابقة لما تلقى سامي اتصالا من العصابة كانت تعرف دلك لكنها لم تتصرف mad

    غبية !!!!!!!!!!!!

    المشهد الثالث و المشهد الرابع
    رجـوع موفق مثل ما كان في طفولة زاهر rolleyes

    احببت قصة شهاب..

    و مع انه صغير الا انه لم يتردد في تبع اخيه cheeky

    كان هدا المشهد جد مؤثر redface

    ... ووسط دهشة من حسان أمسك سامي بطوق قميص شهاب وصرخ في وجهه قائلاً وحدقتا عينيه تتحركات بسرعة يمنة ويسرة : [ عش حياة مستقيمة ...... ولا تسمح للأوهام أن تسيطر عليك ] ... .. كانت هذه آخر كلمات أخيك الراحل ... كيف تجرؤ على أن تضرب بها عرض الحائط من أجل تنفيذ انتقام سخيف ؟!!!! .... ها أنت الآن كدت تقتل شخصاً بريئاً بسبب حماقتك !! .. إفتح عينيك جيداً يا شهاب لكل فرد دور محدد في مجتمعه يجب ألا يتجاوزه .... !! وإلا .. فإن الفوضى سوف تعم على البريئ والمتهم هل تفهم كلامي هذا ؟
    يرد سامي بسرعة خاطفة : القدر سينتصف لك .... لأن القدر يقف دائماً إلى جانب القلوب الطيبة .........
    كلام الابطال المعروف rolleyes cool يلعبون دور الناصحين..

    مع انه كلام صحيح ermm الا انني احس ان هده اللقطات تكون فيها مبالغة و خصوصا لما كان رد شهاب هكدا :
    .......... في الحقيقة .................. أنت محق ......... ما كان علي أن أسمح لفكرة الانتقام أن تسيطر علي ... لو كنت قتلت ذلك الشاب لربما فكر أحدهم مثلي وعزم على قتلي ............. وهكذا سنعيش في دوامة لا منتهية من الأحقاد والضغائن .... أشكرك يا سامي ................... لقد فتحت عيني على ما لم أكن قد انتبهت له من قبل .......
    اقتنع بهده السهولة surprised وقام يشكره ..

    لو كان سهل الاقتناع الى هده الدرجة لكان اقنع نفسه فهو لن ينتظر سامي لينصحهasian


    على كل حال ، لقد اعتدنا مثل هده المشاهد في الانمي ، وبما ان قصتك هي من هدا النوع فمن الطبيعي

    ان تتبع نفس الطريقة gooood


    سامي : تباً لهم !! ... لكن ليس لدينا ما نفعله الآن سوى التسليم بالأمر ... لنعد إلى البيت .........

    وما إن هم سامي بالعودة حتى لاح في ذاكرته هذا المشهد
    لا بد من وجود سبب يجعله يتصرف بعد المكالمات biggrin

    المرة الوحيدة التي قرر فيها عدم فعل اي شيء تدكر ان اخوة شهاب هناك tongue

    ثم وضع يده في مؤخرة رأسه وتساءل بارتباك
    بين قوسين :كم استعمل هده الحركة nervous بسبب تاثير الانمي ..

    دكرتني بالحلقة السابقة لما قلت و ظهرت قطرة كبيرة وراء راسه كعلامة على الارتباكbiggrin

    لقد انفجرت ضحكا حينها..

    سامي لمح شهاب واقفاً في باب المحل فناداه بأعلى صوته : شهاااااااااااااب إبتعد من هنااااااااااك ... هيااااا
    هدا يعني انه كان قريبا شيئا ما لشهاب..

    فكيف مات شهاب بسبب الانفجار بينما سامي لم يحدث له اي شيء؟ rolleyes

    إنفجر البالون الضخم بعد أن طار عالياً في الفضاء ... كان هذا في شارع قريب من مركز التسوق

    البالون المسكين .. قام بدوره في ابعاد الاطفال ثم استشهد بعدها redface biggrin


    ولم تكن عيناه تظهران لأن زجاج نظارته أصبح باللون الابيض المشع
    biggrin biggrin تضحكني مثل هده الاوصاف tongue

    لكنها تساعدنا كثيييرا في التصور..

    يصمت سامي وحسان ... فيكمل شهاب كلامه : لأنني أموت بنفس الطريقة التي مات بها أخي ...... .. هكذا بالضبط .. كان أخي ممدداً في بركة من دمائه .. وكنت أنا أمسك به كما تمسك بي أنت ........ ... كم يسعدني ذلك ...........

    احببت هدا المشهد redface


    انه سيموت بنفس الطريقة التي مات بها اخوه ..

    مؤثــر !! redface

    التحدي الكبير ..

    أحب أن أخبركم شيئاً مهما وهو أن مشروعي هذا يشكل تحدياً كبيراً لي ذو علاقة مع الفرق بين الانيمي المكتوب والمرئي ..



    لكن عندما يتعلق الأمر بالقراءة فإن الكاتب يجب أن يبذل جهداً كبيراً في وصف المشهد الحركي من أجل إيصاله للمشاهدين بالصورة الصحيحة .. وطبعاً ستختلف جودة المشاهد حسب مخيلات القراء ..

    لان هذا المسلسل موجود في مخيلة كل واحد منكم .. ومهمتي ككاتب تكمن في تقييد مخيلاتهم وحصرها ضمن إطار ضيق من أجل الاستيعاب الصحيح للأحداث ..

    اؤكد لك انك توفقت في هده الناحية..

    حيث انه لا يمر مشهد الا ووصفته وصفا دقيقا و يتلائم مع الانمي biggrin

    فانا لا استطيع تخيل هده القصة على شكل فيلم او مسلسل .. ابدا dead

    وفي مخيلتي.. هده القصة هو مسلسل انمي يصدر كل (ليست هناك مدة معينة rolleyes )

    و اتابعه حلقة بحلقة و اتشوق للحلقة القادمة بفارغ الصبر..

    وكلما تنزل حلقة لا اتركها حتى اكملها..

    فهو بالنسبة لي انمي مرئي مع انه مكتوب gooood


    ننتظر الحلقة القادمة بفارغ الصبر ^^

    مع تحياتي
    V@mPiRE GiRL!
    اخر تعديل كان بواسطة » V@mPirE GiRL! في يوم » 24-07-2007 عند الساعة » 19:53

  15. #14
    السلام عليكم

    تسجيل حضور ومتابعة

    لم أقرأ المشاهد السابقة لكن لا بأس

    سأحاول التعليق على المشهد هذا فقط

    لكن لدي كلام كثير لأقوله لك بعيدا عن عالم المشاهد

    انتظرني

    تحياتي

    الساحر..
    صدرت روايتي الجديدة " رانمارو و السر الدفين " تبعا لدار نهضة مصر للطباعة و النشر .. و هي الجزء الأول من السلسلة الفانتازية " رانمارو "
    d4dceb4ff93ff0018c5d116debc5e789
    +الطبعة الأولى : فبراير 2010 +الطبعة الثانية : مايو 2010 +الطبعة الثالثة : سبتمبر 2010

  16. #15
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أهلا أخى أنس
    كيف حالك ؟؟
    فصل رائع جدا ولكنه محزن فعلا احب القتال والتخريب لكنه أثر فى كثيرا
    وخاصة فراق الأخوات فى كل مره ولكن أفضل شئ ان سامى صرخ فى رنا أكيد
    شكلها كان رائع وهى محروجه من هذه الصرخه الفجائيه منه biggrin tongue كان وجهها
    بيتصبب عرقا فهذا جزائها لكى تدخل انفها فى كل شئ biggrin اعتقد انها ستترك
    العمل وتستقيل من هذا الأنمى الآن (ستقابل مشكله الآن فى حل واحده مكانها هذا
    إن لم تقنعها أنت biggrin ) ولكن بيعجبنى سامى أكثر وهو بشخصيته الجاده والبعيده
    كل البعد عن الملل والبرود الذى كان فيه وخاصة هو جالس على شهاب طبعا ألم
    ينصدم الكرسى بالحائط فأكيد اتكسر لو كان سليم لما جلس عليه سامى هذا خطأه
    ولكن حقا شئ مؤلم ان يتغير أخاك الذى تحبه ويقول لك هذا الكلام بهذا الجفاء
    بالأضافه إلا انه خرج قبل ان يأكل ما هذا ما هذا النكران ألا يوجد لديه شئ من
    الذوق حتى يقول لنا اتفضلوا كلوا أو يقول لك انت كاتب القصه يا له من جاحد
    (هوقع بينكم حتى تطردوا بالرغم انه أنطرد من الدنيا كلها ) ولكنه تغير عن ما
    كان عليه فبالتالى سيتغير معنا أيضا لكن قرار شجاع من اخوه ان يتبعه بهذا
    الشكل ولكن أنا أيضا لو أخ تغير بهذه الصوره لما ترددت من فعل شئ غير هذا
    ولكن ما أضحكنى ان شهاب لم يخرج إلا بعد أن طُعن اخيه ألا يعرف ان يخرج
    قبل ذلك ولكنى لو كنت هنا مكانه لكنت ظهرت فى وقت مبكرا جدا عن هذا وكنت
    حاولت أن ادافع عن أخى حتى لو كنت سأضحى بنفسى من أجل حماية أخى فلا
    يهم أنا أموت فى سبيل أن يبقى اخى على قيد الحياه ولكن اخر جزء كان مؤثر
    جدا أحسست أننى براه أمام عينى وليس بقرأه ولحظة فراق الأخواه بعد لقائهم
    بعد ان تلاقت قلوبهم ورأوحهم الأصليه أحسست أننى فى موقف شهاب أحسست
    بكل صرخة وكل الم يخرج منه وهو يرى اخوه يتالم امامه ويموت وهو لا
    يستطيع أن يفعل له أى شيئا وهو يعلم جيدا أنها اللحظات الأخيره فى عمر أخيه
    بل اللحظات الأخيره التىيرى اخوه أمامه ويكلمه ويخاطبه شعور لا أسوأ منه
    فى الحياه ولكن الحمد كان بيحكى كل هذا وسامى ليس جالس عليه بل كان
    مستريح موضعيا وليس روحيا ولكن كل هذا وجواد بيتحطم من داخله بأن أخوه
    وتوأمه الذى كان يفقده موجود حقا لأ وقاتل شعور من الداخل رهيب جدا جدا لا
    أتمنى ان أشعر به لكن صفعة سامى رائعه جدا وفى صميمها وبصراحه موقف
    ولا اروع منه ووقفته أمام الظلام الذى على عين شيهاب وحقده وأنتقامه ولكن
    يوجد شئ لا افهمه شهاب قال أن الذى قتل أخوه يوجد لديه ندبتان لا يمكن
    محوهما كيف رأهم وهو بعيد والنور لم يكون منتشر لوجود مصباح واحد فقط هو
    اللى يضيئ المكان ولكن الحمد لله أفاق شيهاب من هذه الغفله ومات وهو طاهر
    الذهن والقلب ولكن موته فعلا ماساوى ولكن اعتقد ان هؤلاء الأطفال سيظلوا
    يحبون البلونات بقية حياتهم ويشكروا ربهم على ان البلونات طارت من احدهم
    لأن هذه قدرة الله فى إنقاذهم ولكن ما يقلقنى الآن هو ان حسان سيدخل ايضا فى
    الموضوع وحاصة ان سامى مراقب ولكن الشئ الجيد فى الموضوع أنه سيرى
    معلومات عن هذه المنظمه تدله عليهم فهذا سينفعه كثيرا جدا ولكنى لم أكن اريد
    شهاب يموت ولكن لابد لكى يتواجد النور لابد من ظلام ولكن يبدو ان فرح لن
    تتهاون فى أى لحظه إلا ان تحصل على هذه القصه وتكملها ويبدو انه سيرسل
    هو ايضا إلى المشفى إلا ان يأتى لها بالقصه ولكن يبدو أن رنا ستظل خزينه
    كثيرا إلا أن تفهم ما حدث
    واسرع يا انس فى الحلقه القادمه ولا تتهاون فيها
    0315121e03b5fbc24ed1efc418091697

  17. #16
    مشكور أخوي ع القصة و القصة وايد حلوة عموماً و المشهد اللي جذبني تذكر شهاب لموت أخيه و المشهد اللي أثر فيني هو موت شهاب.

    آسف لأني ما كتبت رد طويل لكن لأني بطلع و ما قدرت أطلع إلا لما أكتب رد مشكور ع المجهود و أتمنى لك التوفيق.
    a730ef5926431c74b605e846d383b32c

  18. #17
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    أهلاً وسهلاً بكم جميعاً حضرات المتابعين asian

    أبدأ بالردود وأشكركم جزيل الشكر على المشاركات الرائعة rambo

    -------------------------

    المجاهد - آلكسس

    أشكركما جزيل الشكر على حسن المتابعة يا إخواني الاعزاء asian

    وشكراً على الاجابة عن الاسئلة وانا سعيد لان الحلقة اعجبتكم gooood

    وأتمنى أن يكون القادم أفضل بإذن الله rambo

    ---------------------------

    M

    أهلاً وسهلاً بك يا صديقي واشكرك جداً على الرد السريع gooood

    أسلوب جديد في المتابعة

    من هنا سأبدأ في الاجابة عن السؤال الاخير ( علقوا كما تشاؤون ! )
    بدأت بإتباع طريقة جديدة في قراءة الحلقات و هو أن أضع قائمة ..
    لموسيقات الانمي و أقوم بتغير الموسيقى حسب المشاهد
    الموسيقى تشمل موسيقى حزينة و غامضة و حماسية ... إلـخ ..
    بصراحة جعلتني أتأقلم مع المشاهد كثيراً و أتأثر بها ، أنصحكم بها
    طريقة رائعة جداً gooood

    الموسيقى من أهم العوامل في المشاهد السينمائية والانيمي .. وهي أداة من أدوات التأثير وإيصال الفكرة .. كنت قد فكرت في إرفاق موسيقى تصويرية من كونان والقناص مع المشاهد لكنني تراجعت عن فكرتي .. لأن اختلاط موسيقى من انيمي آخر مع أحداث قصة أخرى قد يشكل لخبطة من نوع ما nervous

    لكنني أشجعك على هذه الطريقة gooood .. واحرص على اختيار الألحان المناسبة gooood

    بالنسبة للحادثة الجديدة حادثة موت أخ شهاب و محاولة إنتقامه
    تشبه إلى حد ما أحداث حصلت في الانمي ناروتو و هنتر×هنتر
    ففي ناروتو ، تغير إيتاشي أخ ساسكي في آونته الاخيرة فقد كان مرحاً يهتم بأخيه
    فيكتشف ساسكي أن إيتاشي أخوه مجرم و هو يقاتل مجموعة نينجا و يتصدى لهم
    و يكتشف أن أخوه شرير و قاتل و من ثم يقتل جميع العشيرة ،يوجد تشابه قليلاً

    و في هنتر×هنتر يوجد شبه قليل جداً يعني بعيد جداً عن حادثة شهاب إلا أنه جدير بالذكر
    لا أدري فقط أحببت ذكر قصة هاذين الانميين و تشابه المشهد الذي حصل ...
    إلـى الاسئلة ...
    هذا غريب جداً لأنني لم أتابع أية حلقة من ناروتو nervous

    وربما يكون هناك تشابه فذلك النوع من المشاهد معروف جداً .. وفي القناص أعتقد أنك تقصد محاولة أنيتا للانتقام من كيلوا في الحلقة 11 أليس كذلك ؟ gooood

    الحلقة رائعة خصوصاً بإتباع طريقتي الجديدة و هي بدون الموسيقى رائعة أيضاً لا عيوب إن شاء الله
    شكرا asian

    أشكرك أخي و صديقي أنـس ، القصة رائع ... استمر و في إنتظار الحلقة 7
    ربما أرجع لارد إذا وجدت تفاعل رائع و كان لدي مُتسع من الوقت ... آه من الوقت
    أشكرك جزيل الشكر على اجابتك وتسرني متابعتك جداً gooood

    وبالطبع أنا اكون في غاية السعادة عندما أجد من يهتم بمتابعة قصتي المتواضعة هذه وأفرح كثيراً برؤية الردود في موضوعي ..

    أنتظر عودتك في أي وقت rambo

    -------------------------------------

    magicien

    السلام عليكم

    تسجيل حضور ومتابعة

    لم أقرأ المشاهد السابقة لكن لا بأس

    سأحاول التعليق على المشهد هذا فقط

    لكن لدي كلام كثير لأقوله لك بعيدا عن عالم المشاهد

    انتظرني

    تحياتي

    الساحر..
    وعليكم السلام والرحمة أهلا وسهلا بك أخي asian

    تسرني متابعتك وأنا أنتظر ما تريد قوله ^_^

    لكن أنصحك بقراءة الحلقات السابقة قبل هذه لأنك لو قرات الحلقة 6 فقط فلن تفهم أحداثها جيداً nervous

    ----------------------------

    لي عودة asian

  19. #18
    السلام عليكم
    القصة رائعة جداً منذ الحلقة الأولى و الحبكة مثيرة جداً

    - ما رأيك في الحلقة عموماً ؟ confused
    الحلقة كانت مؤثرةً جداً
    2 - ما أكثر المشاهد التي جذبتك فيها ؟
    مشهد أخوة شهاب و هم يبتعدون عن المركز كنت في كل لحظة أنتظر عودتهم الى المركز
    3 - ما هو أكثر مشهد أثر فيك ؟

    مشهد موت شهاب بكل تأكيد

    لدي تعليق بسيط عى الحلقة السابقة لأن هنالك شيء لم أستوعبه و لم تسنح لي الفرصة بالرد في موضوع الحلقة:
    ... devious سيحدث انفجار بعد نصف ساعة من الآن في قاعة الألعاب العصرية الموجودة في حي الحرية .. devious
    فقد حدث في مساء هذا اليوم انفجار في قاعة الألعاب العصرية الموجودة في حي النسيم ..
    الأقتباس الأول هو لتنبيه العصابة و الآخر لما سمعه سامي في الأخبار ما حيرني هو إن كان الأنفجار قد حدث في حي مختلف عن الذي قالت العصابة انها ستفجره ام ان الأمر مجرد خطأ فني

    بانتظار الحلقة السابعة بفارغ الصبر

    violet sky

  20. #19
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    مرحبا من جديد gooood

    اواصل asian

    جنجونة

    أهلا أهلا وسهلا بك يا جنجونة كيف حالك ؟ asian

    سعيد برؤيتك من جديد في موضوع الحلقة 6 gooood

    وشكرا جزيلا على الرد المميز كما تعودنا منك دوما asian

    أهلا أخى أنس
    كيف حالك ؟؟
    فصل رائع جدا ولكنه محزن فعلا احب القتال والتخريب لكنه أثر فى كثيرا
    وخاصة فراق الأخوات فى كل مره ولكن أفضل شئ ان سامى صرخ فى رنا أكيد
    شكلها كان رائع وهى محروجه من هذه الصرخه الفجائيه منه كان وجهها
    بيتصبب عرقا فهذا جزائها لكى تدخل انفها فى كل شئ اعتقد انها ستترك
    العمل وتستقيل من هذا الأنمى الآن (ستقابل مشكله الآن فى حل واحده مكانها هذا
    إن لم تقنعها أنت )
    معك حق frown رنا الان تتشاجر معي وتطلب مني نقلها إلى ثانوية أخرى frown dead

    biggrin

    ولكن بيعجبنى سامى أكثر وهو بشخصيته الجاده والبعيده
    كل البعد عن الملل والبرود الذى كان فيه وخاصة هو جالس على شهاب طبعا ألم
    ينصدم الكرسى بالحائط فأكيد اتكسر لو كان سليم لما جلس عليه سامى هذا خطأه
    ولكن حقا شئ مؤلم ان يتغير أخاك الذى تحبه ويقول لك هذا الكلام بهذا الجفاء
    بالأضافه إلا انه خرج قبل ان يأكل ما هذا ما هذا النكران ألا يوجد لديه شئ من
    الذوق حتى يقول لنا اتفضلوا كلوا أو يقول لك انت كاتب القصه يا له من جاحد
    (هوقع بينكم حتى تطردوا بالرغم انه أنطرد من الدنيا كلها ) ولكنه تغير عن ما
    كان عليه فبالتالى سيتغير معنا أيضا لكن قرار شجاع من اخوه ان يتبعه بهذا
    الشكل ولكن أنا أيضا لو أخ تغير بهذه الصوره لما ترددت من فعل شئ غير هذا
    ولكن ما أضحكنى ان شهاب لم يخرج إلا بعد أن طُعن اخيه ألا يعرف ان يخرج
    قبل ذلك ولكنى لو كنت هنا مكانه لكنت ظهرت فى وقت مبكرا جدا عن هذا وكنت
    حاولت أن ادافع عن أخى حتى لو كنت سأضحى بنفسى من أجل حماية أخى فلا
    يهم أنا أموت فى سبيل أن يبقى اخى على قيد الحياه
    معك حق لكن شهاب لم يخطر إلا بعد أن فقد السيطرة على أعصابه ورأى أن أخاه في حالة خطرة dead .. ولا تنسي أنه بدوره كان خائفاً من أولئك المجرمين dead

    ولكن اخر جزء كان مؤثر
    جدا أحسست أننى براه أمام عينى وليس بقرأه ولحظة فراق الأخواه بعد لقائهم
    بعد ان تلاقت قلوبهم ورأوحهم الأصليه أحسست أننى فى موقف شهاب أحسست
    بكل صرخة وكل الم يخرج منه وهو يرى اخوه يتالم امامه ويموت وهو لا
    يستطيع أن يفعل له أى شيئا وهو يعلم جيدا أنها اللحظات الأخيره فى عمر أخيه
    بل اللحظات الأخيره التىيرى اخوه أمامه ويكلمه ويخاطبه شعور لا أسوأ منه
    فى الحياه ولكن الحمد كان بيحكى كل هذا وسامى ليس جالس عليه بل كان
    مستريح موضعيا وليس روحيا ولكن كل هذا وجواد بيتحطم من داخله بأن أخوه
    وتوأمه الذى كان يفقده موجود حقا لأ وقاتل شعور من الداخل رهيب جدا جدا لا
    أتمنى ان أشعر به لكن صفعة سامى رائعه جدا وفى صميمها وبصراحه موقف
    ولا اروع منه ووقفته أمام الظلام الذى على عين شيهاب وحقده وأنتقامه ولكن
    يوجد شئ لا افهمه شهاب قال أن الذى قتل أخوه يوجد لديه ندبتان لا يمكن
    محوهما كيف رأهم وهو بعيد والنور لم يكون منتشر لوجود مصباح واحد فقط هو
    اللى يضيئ المكان
    ههههههههههههههههه ملاحظات ذكية جداً يا أيتها الذكية gooood ... شهاب تمكن من حفظ ملامح قاتل أخيه جيداً واستطاع رؤية الندبتين biggrin

    ولكن الحمد لله أفاق شيهاب من هذه الغفله ومات وهو طاهر
    الذهن والقلب ولكن موته فعلا ماساوى ولكن اعتقد ان هؤلاء الأطفال سيظلوا
    يحبون البلونات بقية حياتهم ويشكروا ربهم على ان البلونات طارت من احدهم
    لأن هذه قدرة الله فى إنقاذهم ولكن ما يقلقنى الآن هو ان حسان سيدخل ايضا فى
    الموضوع وحاصة ان سامى مراقب ولكن الشئ الجيد فى الموضوع أنه سيرى
    معلومات عن هذه المنظمه تدله عليهم فهذا سينفعه كثيرا جدا ولكنى لم أكن اريد
    شهاب يموت ولكن لابد لكى يتواجد النور لابد من ظلام ولكن يبدو ان فرح لن
    تتهاون فى أى لحظه إلا ان تحصل على هذه القصه وتكملها ويبدو انه سيرسل
    هو ايضا إلى المشفى إلا ان يأتى لها بالقصه ولكن يبدو أن رنا ستظل خزينه
    كثيرا إلا أن تفهم ما حدث
    واسرع يا انس فى الحلقه القادمه ولا تتهاون فيها
    نعم تعليقاتك صحيحة تماماً asian

    أشكرك من كل قلبي على مجهوداتك الرااااائعة في متابعة القصة وكتابة الردود asian

    وإن شاء الله سأحاول ألا أتأخر rambo

    -----------------------------------

    braddy

    مشكور أخوي ع القصة و القصة وايد حلوة عموماً و المشهد اللي جذبني تذكر شهاب لموت أخيه و المشهد اللي أثر فيني هو موت شهاب.

    آسف لأني ما كتبت رد طويل لكن لأني بطلع و ما قدرت أطلع إلا لما أكتب رد مشكور ع المجهود و أتمنى لك التوفيق.
    اهلا وسهلا بك اختي وشكرا جزيلا على ردك الرائع asian

    وفي انتظار عودتك rambo

    ---------------------------------

    violet sky

    القصة رائعة جداً منذ الحلقة الأولى و الحبكة مثيرة جداً
    أهلا وسهلا بك أختي لقد أسعدني ردك كثيراً وأسعدني أكثر منه متابعتك للقصة gooood

    asian

    مشهد أخوة شهاب و هم يبتعدون عن المركز كنت في كل لحظة أنتظر عودتهم الى المركز
    الحمد لله أن البالونة طارت biggrin

    مشهد موت شهاب بكل تأكيد

    لدي تعليق بسيط عى الحلقة السابقة لأن هنالك شيء لم أستوعبه و لم تسنح لي الفرصة بالرد في موضوع الحلقة:

    إقتباس »

    ... سيحدث انفجار بعد نصف ساعة من الآن في قاعة الألعاب العصرية الموجودة في حي الحرية ..

    إقتباس »

    فقد حدث في مساء هذا اليوم انفجار في قاعة الألعاب العصرية الموجودة في حي النسيم ..

    الأقتباس الأول هو لتنبيه العصابة و الآخر لما سمعه سامي في الأخبار ما حيرني هو إن كان الأنفجار قد حدث في حي مختلف عن الذي قالت العصابة انها ستفجره ام ان الأمر مجرد خطأ فني

    بانتظار الحلقة السابعة بفارغ الصبر

    violet sky
    أنا كتبت ذلك ؟ eek

    مشكلة >_<

    إنه خطأ مطبعي فقط ..

    المحل الذي تم تفجيره هو نفسه الذي أخبرت عنه العصابة .. لكنني أخطأت في الاسم عن غير قصد nervous

    آسف جداً nervous

    وشكراً على الملاحظة الدقيقة جداً والتي تدل على انك متابعة جيدة gooood

    في أمان الله .. rambo

  21. #20

الصفحة رقم 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter