مشاهدة النتائج 1 الى 10 من 10
  1. #1

    أجنحة الليل تعود من جديد ولكن بتشكيل أفضل للقصة

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

    أنا و الآن و مع عودتي بعد سنة من الغياب، أضع أجنحة الليل التي عادت من جديد. و لكن بتشكيل جديد للقصة و الآن سأدعكم مع سلسلة من الحلقات الجميلة للقصة.

    الشخصيات:
    هيناكو يوشيهامارو: الفتاة الغامضة الهادئة، حساسة، دورها في القصة بأنها قائدة حراس الأرض، غالباً ما يكون لديها لحظات من المشكلات العاطفية و لكن غالباً ما يساعدها كيبا صديقها التي تكرهه.
    إيميكو يوشيهامارو: الفتاة المرحة التي دائماً تشكل السند لأختها التوأم هيناكو بحيث أن هذه الفتاة تحب أختها و تحب أن أختها تكون دائماً الأفضل.
    روي يوشيهامارو: أب الفتاتان التوأم، الذي أرسل الفتاتان إلى ثانوية هيزي، يكون ابن الحارس العظيم و لقد كان الحارس للسر العظيم و وارث السيف الأبيض المسود.
    هيذر يوشيهامارو: زوجة روي المحبة و ملكة الطبيعة التي تحمي الطبيعة من التلوث البيئي، ام الفتاتان.
    سيمارو كيرو: صديقة الفتاتان المحبة التي يلتقيانها عبر الصدفة في مصعد ما، و تكون تسكن في الغرفة المجاورة لغرفة الفتيات، سأترك لكم المفاجأة الكبرى في هذه الشخصية.
    كيبا سيجي: تدعوه هيناكو بالمريض نفسياً و المجنون، و لكن هو بطبعه يحب هيناكو و يحاول إثارة إعجابها و لكن دائماً تفشل محاولته، إذ دائماً تكون أشياء غبية
    سايو دنستون: الشاب الذي يحلم به جميع الفتيات، مثالي الصفات، وسيم و جذاب، تحبه هيناكو.
    سنسيت: روح العجوز العظيمة التي توجه هيناكو دائماً.
    زيمسارا: المخلوقة الشريرة التي تحاول السيطرة على الأرض.
    سوف تظهر شخصيات جديدة في القصة، و لكن أنتظر للقصة حتى تكشفها.

    الحلقة الأولى: الليلة البيضاء:
    (1): الليلة البيضاء:
    قبل ملايين السنين كان يعيش حراس الأرض في جزيرة تسمى جزيرة الأماني سعيدة في أمان. تحت قيادة القائد مانشن الثالث. قرر أحد من السجناء المحكوم عليهم في السجن المؤبد أن يهربوا من السجن. و بعد ثلاثة آلاف سنة، استطاع ستيو أن يهرب من السجن و ظل يسبح في المحيط حتى يأس و قال: سوف أموت من التجمد وكثرة الجوع. حتى رأى جزيرة خضراء و مزدهرة. ظل يسبح إليها حتى وصل بعد شهرٍ من السباحة. فلم يجد أحد... قرر أن يبني هذه القرية و أن يحرر السجناء و يقضي على مانشن الثالث. بعد عشرة سنوات أخرى، استطاع ستيو أن يصنع سفينة كبيرة و أبحر إلى جزيرة الأماني. وصل إلى أرض الأماني فقتل الحارس و تنكر في زيه. وصل إلى السجن و سمح له بالدخول. فحرر أصدقاؤه و هرب إلى سفينته مع أصدقائه. في اليوم التالي شن ستيو و أصدقاؤه الحرب على جزيرة الأماني و قتل مانشن الثالث على يد ستيو و حكم جزيرة الأماني. و حبس سكان جزيرة الأماني في بلورة الحياة التي صنعها ستيو و رماها في المحيط. و الآن و بعد ملايين السنين. في الليلة ذاتها التي سقطت بها جزيرة الأماني قدر أن تولد الطفلتان هيناكو و إيميكو.


    كبرت الفتاتان و أصبحت هيناكو و إيميكو في الثالثة عشرة من عمرهما قرر والدهما روي أن يشرح لهما شيئاً مهماً:
    جلس روي على الكنبة و جلست هيناكو و إيميكو في الكنبة المقابلة لتلك الكنبة. قال روي: أنا لا أعرف ماذا أقول و لكن أنتما ساحرتان. قالت هيناكو: اه ابي أنت تعرف أن جمالي ساحر لماذا تصر على أن تحرجني؟ قالت إيميكو: هيناكو! إنه لا يتكلم عن جمالك بل عن شيءٍ أخر يا جميلة! قال روي: لا أقصدها بتلك الطريقة يا هيناكو، أنتما... أنتما تملكان قوىً سحرية! قالت هيناكو: ماذا تقول يا والدي أنا لا أفهم! قال روي: أنتما تملكان أجنحة. قالت إيميكو: أبي أنت تمزح صحيح؟ قال روي: ولم أمزح بهذا الشأن يا إيميكو! قالت إيميكو: أنا لا أصدق هذا الأمر. قال روي: حسناً أظنني لست أبرع بهذا و لكنني سوف اثبت لكما، اليوم في منتصف الليل سوف ننتظر بلورة التي حبس فيها سكان بلدة الأماني و أنتما ستحررانهما. قالت هيناكو: نعم نعم صحيح! هذا إن كان هنالك يوجد بلدة إسمها الأماني! قال روي: هذه ليست بلدة يا هيناكو، هذه جزيرة محيت عن الخارطة بفعل الساحر ستيو.
    قالت إيميكو: أبي أنت مجنون يجب أن نذهب إلى طبيب نفساني حالاً! قالت هيناكو: أوافقك الرأي! هزت الفتاتان رأسهما. اشتعل روي غضباً و صاح: اصمتا و استمعا! خافت هيناكو و قالت: ما بك يا أبي أنت لم تصرخ علينا قط! قال روي: أنتما لا تستمعان و يجب أن أصرخ حتى تستمعا! قالت إيميكو: حسناً أنا موافقة أن أذهب إلى المحيط الليلة لنرى إن كان هذا الشيء صحيحاً أم خاطئاً! و إذا لم يأت سوف أرسلك إلى الطبيب النفساني.
    في منتصف الليل كانت هيناكو تتثاءب و تقول: يجب أن أذهب للنوم من المستحيل أن تصبح خرافات أبي صحيحة. قال روي: إنها ليست خرافات. قالت هيذر: يا صغيرتان هذا يكفي أباكما و أنا نريد أن نبرهن لكما أنكما من السحرة! قالت هيناكو: نعم صحيح، صحيح. نظر روي إلى عرض المحيط ليرى ضوءً يخرج منها. قال روي: انظرا هناك! نظرت هيناكو عن كثب و قالت: يا إلهي ما قاله أبي صحيح! قالت إيميكو: يا إلهي! ظهرت بلورة مشعة بداخلها سكان مسنين! سقطت الجثث في المحيط بعد تكسر البلورة. قالت هيناكو: مالذي حدث؟ قال روي: لا بد أنهما قضيا الكثير في تلك البلورة و لا بد أنهم قد ماتوا. قالت هيذر: عزيزي انظر! جاءت أرواح سكان جزيرة الأماني. جاء كبيرهم و قال لروي: مرحباً يا ابن الطيب. قال روي: أهلاً و سهلا! قال الشيخ: كيف حالك يا روي؟ قال روي: أهلاً يا عزيز القلب يا سينسيت. نظر سينسيت إلى هيناكو و قال: لا بد أن هذه هي الفتاة التي كنت أنتظرها. قال روي: إنهما اثنتان. قالت إيميكو: أبي من سينسيت هذا؟ قال سينسيت: رائع! لقد اخترت الأربعة الآخرون من دون أن يعرفوا. قال روي: الأربعة الآخرون؟ اخترتهم لأي غرض؟ قال سينسيت: لا عليك سوف تكتشف ابنتك الباقي. قالت هيناكو: مالذي يجري بحق الله؟ قال سينسيت: أنت هي حاملة أجنحة البيضاء، و أنت حاملة الأجنحة السوداء. مد سينسيت يده إلى هيناكو حاملا عقداً يحمل الأجنحة البيضاء. فعندما مدها بدأت تشع. ضحك سينسيت و قال: إنها تتوق لك تفضلي هذه لك. قالت هيناكو: شكراً، على ما أعتقد! لبست هيناكو العقد فبدأت تشع فتغيرت ملابسها إلى البيضاء. و قالت: آه رائع! تغير الملابس في ثانية رائع! ثم ظهرت أجنحة بيضاء على ظهر هيناكو و قالت: أجنحة؟ رائع! قال سينسيت: ألا تعرفين ما مغزاها؟ إنك حقاً تجهلين مالذي ينتظرك. التفت إلى إيميكو و قال: هذه لك! مد يده فيها عقد يحمل الأجنحة السوداء. توهجت الأجنحة فور مدها و قال سينسيت: هذه في شوق لأن تمسكيها تفضلي. أمسكت إيميكو العقد و ربطته حول عنقها و قالت: أشكرك! فتحولت ملابسها إلى السوداء و ظهرت أجنحة سوداء. قال سينسيت: علي الذهاب الباقي يعتمد على الفتاتان و على ملكة الطبيعة التي هي أنت يا هيذر! هزت هيذر رأسها و قالت: أمرك يا سينسيت. ثم طارا إلى السماء حيث أصبحا خارج الرؤية. قالت هيناكو: أنا لا اصدق ما تراه عيناي، أبي إذاً ما قلته صحيح! رائع ، رائع رااااااائع! قالت إيميكو: حقاً هذا رائع! أمسكت هيناكو و إيميكو يدا بعضهما و بدأتا بالدوران. قال روي في نفسه: ليتني أعرف مالذي قصده سينسيت بالأولاد الأربعة الآخرون. يا إلهي يا ربي ساعدني!

    ترقبوا الحلقة القادمة من هذه القصة: ما سر هذه القلادات؟ و ماذا تعني روح العجوز العظيم سينسيت بالأولاد الأربعة الأخرون؟
    attachment

    شكراً أختي توميو على التوقيع الرائع


  2. ...

  3. #2

  4. #3
    واخيرااااا رجعت القصة
    شكراااا اختي على القصة
    و بانتظار الباقي بفااارغ الصبر

  5. #4
    أهلاً يا أخت izumi و شكراً على الرد، و الآن فلنكمل الحلقة الثانية من القصة

    (2): مدرستنا الجديدة:
    اجتماع أسبوعي للعائلة على مائدة الطعام. قال روي: بما أن المدارس أصبحت على الأبواب يجب أن تذهبوا إلى مدرسة سانهاي. ضربت هيناكو الطاولة و قالت: أبي أنت تمزح! أنا لن أغادر مدرستي! لن أغادر أصدقائي أبداً يا أبي! قالت إيميكو: يا هيناكو إن هذا يجعل الأمر منطقياً أعني كيف سنجد المستقبل و نحن في مدرستنا! كتفت هيناكو ذراعها و قالت: من المستحيل أن أترك مدرستي، امي أرجوك تدخلي! قالت هيذر: أنا أوافق والدك يا هيناكو! من المستحيل أن تجدي هنا شيئاً يجب أن تكتشفي مصيرك و مهمتك! قالت إيميكو: من المستحيل أن أذهب و أترك صديقاتي خلفي! و أنا الآن في الصف الثامن. قالت هيذر: و ماذا يعني هذا؟ قالت إيميكو: ماذا؟ سيتسنى لنا الفرصة أن تترشح إلى مجلس المدرسة! و هذا حدثٌ مهم في حياتي كثيراً يا أمي! قالت هيناكو: و علي أيضاً أن أشترك في معرض المدرسة للفنون و أنا المسؤولة عنه يا أمي! و يجب أن أترشح لمجلس المدرسة! علي أن أغير تاريخ المدرسة يا أمي! قالت هيذر: هل كنتما تخططان لهذا طوال هذه السنوات؟ قالت هيناكو: نعم يا أمي، لا تستطيعين أن تغيري شيئاً من هذا! قال روي: أحقاً؟ إذاً لدي عرض أفضل من هذا بكثير. قولي لي هل لديكم مجلس الطلبة و مجلس المدرسة و ممثل الطلبة للبلاد؟ قالت إيميكو: لا هذا مستحيل هذا ليس من إمكانيات مدرستنا. قال روي: حسناً، أتملكون نادي وطني للسباحة في المدرسة؟ قالت هيناكو: ماذا؟ قال روي: أتملكون المعرض الشهير الذي يعقد في هذه المدرسة و يحضره حاكم البلاد؟ قالت هيناكو: هذا سيكون جيد من أجل مستقبلي! أنا أعشق الرسم! قال روي: كم طابق لمدرستكم؟ قالت إيميكو: ثلاثة. قال روي: إنكم حقاً لا تدركون مالذي ينتظركم! لديها ملعب للتنس و نادي وطني له و لكرة السلة و لكرة القدم و لكرة الطائرة و صالة رياضية، دائماً يربحون الكأس الذهبي في كل مسابقة. هنالك خمسة أبنية: أول مبنى هو المدرسة و الفصول، ثاني مبنى هو المسرح، ثالث مبنى هو سكن الطالبات، و رابع مبنى هو سكن الطلاب، و الخامس هو المكتبة. قالت هيناكو: هذا حلم يا أبي! قال روي: نعم يا هيناكو، و هنالك الكثير من اللغات التي سوف تتعلمينها، مثل الإسبانية و الإيطالية و الفرنسية و الكثير. قالت إيميكو: ولكنك لم تذكر نادي الغناء و نادي الحاسوب و نادي الكمبيوتر و نادي العلوم و الكثير من الأندية التي نملكها! أنا لا يهمني كم هو كبر هذه المدرسة! قالت هيذر: تمزحين صحيح؟ هنالك الكثير من الأندية غير أنديتكم يا إيميكو! إنها حلم بالنسبة لمدرستكم! قال روي: الحمامات التي في السكن يوجد فيها المغاطس و الأنواع الفاخرة من البخور و أيضاً الكنبات المريحة و التصميم المريح و الكثير يا هيناكو! قالت إيميكو: كيف الطعام هناك؟ قال روي: يوجد مطبخ كبير و الكثير من الطاولات الفاخرة التي تتناولين الوجبات عليها! قالت هيناكو: يوجد مكتبة و مختبرات الكيمياء و الأحياء و الحواسيب صحيح؟ قال روي: بالطبع! المكتبة تملك الكثير من الكتب. قالت هيناكو: حزمت أمري سوف أذهب إلى تلك المدرسة الرائعة! قالت إيميكو: و أنا أيضاً لقد أغريتني يا أبي! قالت هيذر: الحمد لله! و ابتسمت إلى روي.
    نظرت هيناكو إلى الرزنامة و التفتت إلى أختها و قالت: غداً سنطير إلى بلدة جينا. تغطت إيميكو في السرير و قالت: نعم شيء صعب حقاً! جلست هيناكو على السرير و قالت: يجب علي أن أرى تلك المدرسة! أتمنى أن تكون كما وصفها أبي لنا. قالت إيميكو: اسمعي هل جهزت أغراضك؟ قالت هيناكو: نعم بالطبع. قالت إيميكو: البارحة كان يوماً طويلاً في المركز التجاري. قالت إيميكو: نعم، لقد اشترينا الكثير من الملابس. وقفت هيناكو على آلة الجري و شغلتها و بدأت بالركض. و قالت: أرجو أن تثير إعجابي. قالت إيميكو: و أنا أيضاً. قالت هيناكو: أنا داخلة للاستحمام و سوف أجلب غداً الحاسوب المحمول. قالت إيميكو: و أنا أيضاً. أتمنى أن احلم شيئاً عن هذه المدرسة.
    في اليوم الثاني و في المطار هيناكو و إيميكو تودعان امهما و تقولان: أمي و أبي إلى اللقاء. لوحت هيذر بيدها مودعة لبنتهما.
    بعد ساعتان من الطيران هبطت الطائرة في المطار الأخر. نظرت هيناكو من خلال الزجاج فرأت بنايات عالية و البحر و قالت: يالها من مدينة رائعة!
    قالت إيميكو: لدينا الكثير منها يا هيناكو.
    بعد دقائق وصلت الفتاتان إلى المدرسة. نظرت هيناكو إلى الأعلى و قالت: يا إلهي! هل هذه مدرسة؟ أتى الحاجب و قال: أهلاً وسهلاً بكما هل أنتما من طلاب المدرسة؟ نظرت هيناكو و قالت: لا بد أنك تمزح، هل هذه هي مدرستي؟ قال الحاجب: نعم من هنا لو سمحتم. قاد الحاجب الفتاتان إلى سكن الطالبات و قال: هذا هو سكن الطالبات ادخلن من الباب و لا تحدثن الضجة و تجنبن الركض في الأروقة.
    فتحت هيناكو الباب و استقبلتها مسؤولة السكن. قالت المسؤولة: يجب أن تكوني الآنسة يوشيهامارو صحيح؟ قالت هيناكو: نعم أنا هي. قالت المسؤولة: أهلاً و سهلاً بك في مدرستنا. أنا الآنسة هيكارا المسؤولة عن الطالبات الموجودات في السكن. قالت هيناكو: بالطبع بالطبع، أهلاً يا آنسة هيكارا. قالت هيكارا: حسناً هذه هي مفتاح غرفتك أنت و أختك التوأم على ما أعتقد الطابق الثالث الرواق الأول غرفة رقم اثنا عشرة. قالت هيناكو: حسناً شكراً لك! قالت هيكارا: إن كان لديك أية مشكلة فأنا مكتبي بجانب غرفة البريد. أي الرواق الأول. قالت إيميكو: حسناً يا آنسة. مدت الآنسة هيكارا يدها بداخلها ورقة و قالت: هذه خريطة المدرسة إن ضعتي. قالت إيميكو: شكراً لك. أخذت إيميكو الورقة و ذهبت. قالت هيناكو: هذا شيءٌ غير طبيعي للغاية. قالت إيميكو: نعم! أشعر نفسي في فندق خمسة نجوم! قالت هيناكو: يجب أن نعتاد على وضعنا هذا، سنبقى هنا حتى نبلغ السابعة عشرة من عمرنا لذا يجب أن نعتاد على الأمر. قالت إيميكو: نعم، ولكنني أشتاق لسينثيا كثيراً، لقد كانت صديقتنا لطوال هذه السنين و الآن قد تركناها لوحدها. قالت هيناكو: و أنا اشتاق لها أيضاً، لا عليك سنزورها عند العطلة الصيفية. قالت إيميكو: لقد وصلنا إلى المصعد، هيا لنذهب. دخلت الفتاتان إلى المصعد و ضغطت هيناكو رقم ثلاثة و قالت: أتتصورين هذا؟ حلم يتحقق بالنسبة لي! توقف المصعد و دخلت فتاة و قالت: مرحباً! قالت الفتاتان: أهلاً! أغلق المصعد أبوابه و بدأ بالارتفاع. قالت هيناكو: هل أنت من طلاب السنة الجديدة؟ قالت الفتاة: نعم! في أي طابقٍ توجد غرفتكما؟ قالت إيميكو: الطابق الثالث. قالت الفتاة: و أنا أيضاً! قالت إيميكو: ما رقم غرفتك؟ قالت الفتاة: ثلاث عشرة. قالت هيناكو: نحن غرفة رقم أثنا عشرة! قالت الفتاة: رائع! آه صحيح اسمي هو سيمارو. قالت هيناكو: و أنا هيناكو! و قالت إيميكو: و أنا إيميكو، تشرفنا بمعرفتك. فتح المصعد و قالت هيناكو: لقد وصلنا!! ركضت هيناكو إلى خارج المصعد و دارت حول نفسها و قالت: يا إلهي! خرجت سيمارو من المصعد و قالت: نعم، يالها من مدرسة كبيرة و فخمة.
    خرجت إيميكو و قالت: لا بد أنني في المدرسة الخاطئة. قالت سيمارو: لا لا، أنا متأكدة أن هذه هي مدرستي الجديدة. قالت إيميكو: لندخل إلى الغرفة نلتقي غداً يا سيمارو! قالت سيمارو: غداً!
    دخلت الفتاتان إلى الغرفة و قالت هيناكو: يا إلهي كم هي رائعة! تختان لي و لك و مكتبان و حمام رائع!! قالت إيميكو: هيا لنضع الملابس في الخزانة. عند المساء جلست الفتاتان متعبتان من العمل المتواصل و قالت هيناكو: يالها من غرفة كبيرة! كان علينا ملؤها بالأشياء! قالت إيميكو: نعم! ثم فجأة سمعت هيناكو صوتاً و قالت: أسمعت؟ قالت إيميكو: نعم! قالت هيناكو: استعدي! وقفت هيناكو و قالت: من هناك؟! قال الصوت: لا اصدق كم أنت ذكية! لا بد أنك خصمٌ قوي، يجب أن أحذر منك! قالت إيميكو: من أنت أيها الجبان! أظهر نفسك. ظهرت فتاة ذات شعرٍ أبيضٍ طويل و أظافر طويلة و شفتان سوداوان و لديها أجنحة و هي تطير في الجو. قالت هيناكو: عظيم، هذا ما نحتاج إليه الآن! قالت إيميكو: ابتعدي من هنا و إلا قتلناك! قالت الفتاة: كم أنت غبية! قالت هيناكو: طفح الكيل هيا يا إيميكو! لنتحول! قالت إيميكو: ولكن كيف؟ قالت هيناكو: لا أدري! قالت الفتاة: أنتما مبتدئتان! يالي من سخيفة! علي أن أقتلكما قبل أن تصبحن قويات. السهام السامة! فعندما قاربت السهام على أذية الفتاتان شعت القلادتان و قالت هيناكو: الآن يا إيميكو! ظهر لهيناكو أجنحة و تغيرت ملابسها إلى البيضاء و ظهر أجنحة لإيميكو و تغيرت ملابسها للسوداء. تعجبت الشريرة و قالت: حسناً تعرفن حركة واحدة و لكن علي القضاء عليكن! قالت هيناكو: لنقضي عليها يا إيميكو! قالت إيميكو: ولكننا لا نعرف شيئاً يا هيناكو! ظهرت في يد الشريرة سيفاً و قالت: متن! قالت هيناكو: لن أسمح لك يا أيتها الشريرة! ظهر بيد هيناكو سيف أخر و قالت: ماذا؟ قالت إيميكو: كيف فعلت ذلك؟ قالت هيناكو: لا أدري! المهم إبقي هناك و حاولي يا إيميكو. هيناكو تحارب الشريرة و تحاول أن تبعدها قدر الإمكان عن إيميكو. حاولت إيميكو فظهر بيدها المرة الأولى قلم، و المرة الثانية أفعى فصرخت و قالت: أفعى!!!! قالت هيناكو: ما بك يا إيميكو، حاولي أن تبعديها! ثم أخيراً ظهر بيد إيميكو سيف و قالت: و أخيراً! ثم طارت إلى مستوى الشريرة و قالت: هيا أيتها الشريرة قاتلينا! قالت الشريرة: أنا اسمي زيمسارا و سوف أرجع في يوم من الأيام! ثم اختفت فجأة و قالت هيناكو: أين ذهبت؟ قالت إيميكو: لا يهمني و لكنني أرجو أن لا ترجع.

    الحلقة القادمة: غداً سيكون أول يوم لنا في مدرسة سانهاي، حيث سيتجمع جميع طلاب السنة الأولى في ساحة المدرسة، و سوف نوزع إلى الصفوف المختلفة، ولكن، أين ذهبت إيميكو؟ هل حصل شيء لها؟ يا إلهي أنا خائفة... ترقبوا الحلقة القادمة من أجنحة الليل : (أول يوم لنا في مدرسة سانهاي)

  6. #5

  7. #6

  8. #7
    أهلاً يا غموض الليل و شكراً لك يا أخت izumi على المتابعة.. و الآن إليكم الحلقة الثالثة... ها قد بدأت الإثارة

    (3): أول يوم في مدرسة سانهاي:
    استيقظت هيناكو من النوم و ذهبت إلى الحمام و غسلت و جهها و قالت: اااه، يبدو أنه سيكون يومٌ طويل! فتحت إيميكو الباب و دخلت فبدأت تحك رأسها و تتثاءب ثم قالت: صباح الخير. قالت هيناكو: صباح الخير يا هيناكو. قالت إيميكو: يبدو أن اليوم نهاره طويل... قالت هيناكو: يا إلهي فعلاً أننا توائم.
    خرجت الفتاتان من الغرفة و أقفلت هيناكو باب الغرفة. خرجت سيمارو من غرفتها فقالت إيميكو: صباح الخير يا سيمارو. التفتت سيمارو و قالت: اه، إيميكو! صباح الخير!
    تجمع طلاب السنة الجديدة في ساحة المدرسة. قالت هيناكو لإيميكو: لا يوجد الكثير من الناس قبلوا في هذه المدرسة، أعني نحن قبلنا و بمنحة أيضاً! قالت إيميكو: نعم. نادت المديرة أسم: سيمارو كيرو. ذهبت سيمارو و أخذت بطاقتها و علقتها على قميصها ثم نادت المديرة: كيبا سيجي. ذهب طالبٌ ما إلى الطاولة و أخذ بطاقته ثم علقها. قالت هيناكو: يا إلهي هذا الولد كان معنا في الطائرة ألا تذكرين؟؟ و كان معنا في الحافلة ذاتها يا إيميكو. قالت إيميكو: نعم، تخيلي أن يكون في صفنا ذاته؟ أتت سيمارو و قالت: أرجو أن أكون في صفكما! أنا في الصف الثامن رقم واحد. وقف كيبا بجانب هيناكو بين الحشود. التفتت هيناكو إلى البطاقة فرأت أنها أيضاً الصف الثامن رقم واحد. همست هيناكو بإذن سيمارو و قالت: أترين ذاك الولد؟ إنه في شعبتك! قالت سيمارو: أحقاً؟ جيد. نادت المعلمة: إيميكو و هيناكو يوشتيهامارو أرجو منكما التقدم هنا. مشت هيناكو إلى الطاولة و أخذت بطاقتها ثم قرأت: الصف الثامن واحد. ابتسمت و قالت: رائع! نظرت إيميكو إلى بطاقتها و قالت: رائع، الصف الثامن واحد!! ضربت هيناكو كفها بكف إيميكو و قالت: نعم! أتت سيمارو و قالت: مبارك لكما! أنا معكما أيضاً! قالت هيناكو: نعم أعلم!!
    في الصف جلست هيناكو في درجها الأول و إيميكو بجانبها. و كيبا من الجهة الأخرى أما عن سيمارو فتكون خلفهما. دخلت المعلمة و قالت: أهلاً بكم في مدرسة سانهاي. نحن نرحب بالفوج الرابع لهذه. قالت هيناكو: نحن الفوج الرابع فقط؟ إن هذه المدرسة جديدة. قالت المعلمة: أنا المعلمة هيرا و الآن أرجوكم إبدأ هناك. نهض كيبا و قال: كيبا كيورو. قالت المعلمة: يا آنسة.. قالت: آسفة.. نهضت ثم أكملت: هيناكو يوشيهامارو. نظرت المعلمة إلى إيميكو و قالت: اه لا تفعلا هذا؟ هل أنا نظري مزدوج مجدداً؟ قالت هيناكو: لا، لا.. نحن توأمان. قالت المعلمة: إذاً أفترض الآنسة؟ قالت إيميكو: إيميكو. قالت هيرا: نعم، إجلسي يا هيناكو.
    إيميكو: يا آنسة اسمي إيميكو! استمر الطلاب بقول أسمائهم. حتى انتهى الطلاب. قالت هيرا: أهلاً بكم جميعاً. أنتم في الصف الثامن الآن و مادتكم ليست سهلة على الإطلاق. رن الجرس و قالت هيرا: آه كم مضى من الوقت على الحصة؟ نظرت هيناكو إلى ساعتها و قالت: الساعة التاسعة و نصف. قال كيبا: إنها التاسعة و ثلاثٍ و ثلاثون دقيقة و ثانية. نظرت هيناكو إليه باستغراب و قالت بنفسها: ما به؟ يقرأ الساعة بالتفصيل أيضاً؟ هل هو غريب الأطوار؟ خرجت هيرا من الصف و بدأ الطلاب يتعارفون على بعضهم. جلست هيناكو و لبست نظاراتها و بدأت تقرأ بكتاب جلبته معها. نظرت إيميكو إلى كيبا و من ثم إلى هيناكو و قالت لسيمارو: أنظري؟ يبدو أنه لدينا اثنان متشابهان. ثم سمعوا صوتاً ما في الجدران. وقفت هيناكو و إيميكو و قالتا: ماذا هناك؟ قال كيبا ببرودة: إنه مجرد صوت لا تخافا. قالت هيناكو: لا هذا ليس مجرد صوت، علينا الذهاب يا إيميكو هيا! ركضت إيميكو و هيناكو خارج الصف. قالت سيمارو: هيناكو إيميكو؟ نظرت إلى الصف و قالت: لا تخافوا سوف ألحق بهم. ثم ركضت سيمارو وراءهما. وصلت هيناكو إلى الساحة الخالية من الطلاب. قالت هيناكو: ماذا بعد؟ لم يرد أحد. قالت هيناكو: إيميكو؟ نظرت هيناكو من خلفها فلم تجد إيميكو. نظرت إلى هنا و هناك فلم تجدها. رجعت إلى الصف ركضاً و قالت: لقد أضعت إيميكو! نهض كيبا و قال: هل ضاع أحدٌ من جديد؟ قالت هيناكو: ماذا؟ قال كيبا: تعالي لنبحث عنها. بدأ كيبا يركض و وراءه هيناكو. حتى سمعت هيناكو فتوقفت و قالت: كيبا! انتظر! توقف كيبا: ما بك؟ قالت هيناكو: إنها ليست هنا أنا أستطيع سماع صوتها إنها هناك! أشارت هيناكو إلى الرواق المظلم. قال كيبا: ما هذا الرواق؟ ركض كيبا إلى الرواق. فقالت هيناكو: كيبا؟ إلى أين أنت ذاهب؟ ثم ركضت خلفه و مشت هيناكو خلف كيبا حتى أمسكت به و قالت: كيبا أنا خائفة! قال كيبا: لا عليك بإمكانك الخروج. قالت هيناكو: لا سوف أبقى. قال كيبا: حسناً كيفما تشائين.
    فجأة انفتح الضوء و رأت هيناكو إيميكو جالسة.. ركضت هيناكو إلى إيميكو ثم صدمت بحائط من الزجاج الشفاف.. بدأت هيناكو تدق على الزجاج و تقول: إيميكو! استيقظي! ثم قالت بنفسها: علي أن أتحول و إلا لن أقدر على أن أنقذها. قال كيبا: مالذي تفكرين به؟ أنا لا أعلم كيفية تحطيم هذا الباب. قالت هيناكو: أنا آسفة لكن علي فعل ذلك. أمسكت هيناكو قلادتها و قالت: تحول! الملاك الأبيض! ثم تحولت هيناكو. قال كيبا: ما هذا؟ قالت هيناكو: ليس لدي سوى هذا لأفعله، ظهر بيد هيناكو سلاح غريب لديه حافة حادة منحنية و عليه نقوش غريبة و لونه أبيض. حاولت هيناكو أن تحطم الزجاج به، و بعد عدة محاولات نجحت. و ركضت إلى إيميكو و قالت: إيميكو؟ هل أنت بخير؟ قال كيبا: ما هذا يا هيناكو؟ التفتت هيناكو و قالت: سأشرح لك الأمر لاحقاً. زيمسارا! أنا أعلم أنك موجودة، أظهري نفسك الآن يا زيمسارا!
    ظهرت زيمسارا و قالت: لقد وقعت بالفخ يا هيناكو. هيناكو: كيف عرفت باسمي؟ قالت زيمسارا: أنت من حراس الأرض الذين تتسل سلالة حراس الأرض أيها الملاك الأبيض. قالت هيناكو: لن تخيفينني يا زيمسارا. قال كيبا: حان وقت أن أكشف عن هويتي. الملاك الذهبي اخرج! تحول كيبا إلى الملاك الذهبي و قال: اخرجي يا زيمسارا هنا المدرسة لا يوجد بها من تريدين. جمدت هيناكو من الخوف و قالت: من أنت؟ قالت زيمسارا: حان وقت إبادتك يا هيناكو الآن! ظهر بيد زيمسارا سيف و بدأت بمهاجمة هيناكو. ظهر بيد هيناكو سيف و صدت هجوم زيمسارا. و بدأت مبارزة السيوف و قالت: لن أدعك تقتلينني! بعد وقت طويل حاصرت زيمسارا هيناكو من الزاوية و قالت: حان وقت هلاكك يا هيناكو الملاك الأبيض. شخط حافة سيف زيمسارا حافة حاجب هيناكو الأيسر. قال كيبا: يبدو أن هيناكو ليست جديرة بهذا اللقب كثيراً علي أن أتدخل. قالت زيمسارا: إبقي رهينتي علي أن أقضي على الملاك الذهبي.
    سقطت هيناكو على الأرض. قال كيبا: يا إلهي لقد غيرت وجهتها. ركض كيبا و قفز إلى الأعلى و أمسك بالسقف و قالت زيمسارا: يبدو أنك مراوغ.
    قال كيبا: ليس لديك أدنى فكرة. ظهر بيد كيبا سيف و طار باتجاه زيمسارا أي إلى الأسفل. تصادم سيف كيبا بسيف زيمسارا و قادها إلى الحائط و قال: حان الوقت لأن تستسلمي. قالت زيمسارا: يبدو أن هنا سينتهي الأمر، تجهز للمرة القادمة. قال كيبا: افعلي أفضل من ذلك يا زيمسارا. اختفت زيمسارا من بين يدي كيبا. قال كيبا: كم هي غريبة. استيقظت هيناكو و أمسكت قلادتها و قالت: تحول إلى الحالة الطبيعية. بتعب شديد نهضت و قالت: من أنت يا كيبا؟ مشى كيبا نحو هيناكو و أمسك قلادته و قال: تحول إلى الحالة الطبيعية. هيناكو: لم أتوقع ذلك، لم أتوقع ضعفي يا كيبا! قال كيبا: لا عليك! وصل كيبا إلى هيناكو و قال: علينا الرجوع أوشكت الحصة الثانية على الإنتهاء. سقطت هيناكو على ركبتيها فساعدها كيبا و قال: عليك أن تتمالكي نفسك، لا يجب أن يشك أحد بك. نزل الدم من جرح هيناكو و سال على وجهها و سقطت قطرات على الأرض. قال كيبا: يالها من غبية. نظر كيبا إلى هيناكو. نهضت هيناكو و مشت نحو إيميكو و حاولت إيقاظها و قالت: إيميكو؟ فتحت إيميكو عينيها و قالت: هيناكو؟ هنالك دمٌ يسيل على وجهك! مدت إيميكو يدها و مسحت الدم. ابتسمت هيناكو و قالت: انهضي هيا. سال الدم مجدداً و قالت إيميكو: نعم علينا أن نعالج هذا الجرح، أنا آسفة يا هيناكو. قالت هيناكو: لا عليك. ساعدت هيناكو إيميكو على النهوض و قالت: نحن معاً للأبد و أنا أعدك بذلك يا إيميكو. نظرت إيميكو إلى كيبا و قالت: مالذي يفعله هنا؟ هل تحولت يا هيناكو؟ ابتسمت هيناكو و قالت: قصة طويلة سأخبرك بها عندما نصل إلى الصف. قال كيبا بنفسه: ما هذا الذي أشعر به؟
    في الحلقة القادمة: سينضم إلينا شخص لم نتوقع انضمامه أبداً، من هو يا ترى؟ و بعد ذلك سنتعرف على قصة كيبا، وماذا تخبئ لنا زيمسارا من المفاجآت، تابعوا معنا الحلقة القادمة من أجنحة الليل: الخوض في ذكريات كيبا.

    إذا كانت الحلقة طويلة كثيراً فقولوا لي.. لأنني أشعر أنها طويلة جداً.. و أرجو النقد.. لأنني أود أن تكون قصتي جيدة.. شكراً لكم على المتابعة.

  9. #8
    شكرااا اختي على التكملة ^^

    إذا كانت الحلقة طويلة كثيراً فقولوا لي.. لأنني أشعر أنها طويلة جداً.. و أرجو النقد.. لأنني أود أن تكون قصتي جيدة.. شكراً لكم على المتابعة.
    لا بالعكس مش طويلة ولا قصيرة

    شكراا مرة ثانية و بانتظار الباقي ^0^

  10. #9

  11. #10

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter