الصفحة رقم 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
مشاهدة النتائج 1 الى 20 من 25
  1. #1

    مع احترامي لكنهم كاذبون

    بسم الله الرحمن الرحيم

    احد قنوات الدجل و الوهم

    توهم الناس انها تعالج بالقرآن

    و تثير مشاعر الناس لكن يا اخوان مع احترامي هل يستطيع القرآن ان يعلج مثلا مرض كالسل ......

    لو كان هذا صحيحا لما وضع الله علم كبير و ضخم و مليئ بالمتناقضات أسمه الطب و كنا ذهبنا عن الشيخ فلاني و كل واحد عنده مرض خلاص ربنا يشفيه منه

    ألم يقل الله " فسألوا أهل الذكر " طيب ان كان ذلك صحيح و الشيخ البركة يعالج الأمراض فلماذا لم يعالج الصحابة رضوان الله عليهم بعضهم البعض بل يمنعون المرض عن بدنهم فلا احد يطيق ان يتألم حتى إن أصابته شوكة......

    و ما اضحكني و ابكاني هي قصة أحد الكاذبين فيقول انه كان مريض بسرطان الغدة الدرقية و استأصلها 5 مرات يعني و هذه اول كذبة و ذهب للراجل البركة و ربنا شفاه على ايده......

    اولا يا سادة كيف يعود الورم 5 مرات متتالية و في كل مرة يستأصله و إن كان ما فعله صحيح فانها معجزة طبية
    ثم يذهب للشيخ البركة و بقدرة الله يشفا

    طيب أي عقار قد أخذه هذا المريض المعجزة !!!!!!


    الدجل صار على التلفزيون عيني عينك و الادهى و الاغرب هو نصابي العلاج بالأعشاب فهذا ما يدعا عادل عبد العال الذي نصب نفسه اسطورة و اعجوبة الدنيا الثامنة في التاداوي بالاعشاب و قد سجن في مصر لانه اصلا ليس طبيباً أنه خريج كلية التربية يعني مدرس كيف يفهم في الفارماكولوجي و الباثولوجي

    و له مركز في احد الدول العربية و يتصل به الكثيرون و يشتكون من الكلى مثلا فيرسل لهم دواء للكلى هل فحص المريض اكلينكيا قبل العلاج ام هي مجرد شطارة

    القرآن علاج للامراض النفس و الحسد لكن ليس علاج للسرطان مثلا اما الاعشاب فلابد من دراسة الفارما لكل منها و سترون المتناقضات

    و السلام عليكم


  2. ...

  3. #2
    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
    القرآن يعالج السرطااااااااااااااااااااااااااان و الذي اكتشف هذا الأمر علماااااااااء أمريكيوووووووون
    يعني كفااااااااااار
    و وجدووووووا أن القرآن يفيد في علاج المرضى بمفعول أقوى من الموسيقى !! لذا استبدلت إحدى مستشفياتهم الموسيقى بالقرآن يعني القرأن يعالج بعد إذن من الله و بلاش شك في القرآن!!
    اخر تعديل كان بواسطة » Sapient Muslim في يوم » 15-07-2007 عند الساعة » 23:04
    وداعًا مكسات

    وداعًا أخواتي العزيزات

    أسأل الله أن يتغمدني و إياكنّ في واسع رحمته

    دخلت مكسات لأسجل هذهـ الكُليمات في توقيعي

    و لأطمئن الأخوات و الصُّحيبات أنني بخير لا أفتأ رافلةً بثياب الصحة و العافية

    و ما انقطاعي ها هُنـا إلا لنتيجة بعض الظروف و التغييرات ,

    فدوام الحال من المحال و إنني لأرجو من لدنكم دعواتٌ صادقة تمطرونني بها في ظهر الغيب

    أختكم في الله / سابينت

  4. #3
    أخي الكــــــــريم ::.. طبيب النيل ..

    حياكـ ربي وبياكـ

    وجعل الجنة مثوانا ومثواكـ

    ..............

    أولاً القرآن الكريم يعالج جميع الأمراض وبلا شكـ

    وهذه الأدلة وهي كثيرة

    فقد أتيت ببعضها

    * : النصوص الحديثيـة الدالة على أن القرآن والسنة شفاء :-

    1- عن ابن مسعود وعائشة ومحمد بن حاطب وجميلة بنت المجلل - رضوان الله تعالى عنهم أجمعين - : قالوا : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم
    إذا أتى المريض فدعا له ، وفي رواية يعوذ بعضهم بمسحه بيمينه ويقول frown أذهب الباس 0 رب الناس 0 واشف أنت الشافي 0 لا شفاء إلا شفاؤك 0 شفاء لا يغادر سقما ) 0

    ( أخرجه الإمام أحمد في مسنده - 6 / 44 ، 45 ، 109 ، 115 ، 126 ، 127 ، 131 ، 261 ، 278 - متفق عليه - أخرجه الإمام البخاري في صحيحـه – كتاب الطب ( 38 ) – برقم ( 5743 ) ، والإمام مسلم في صحيحه – كتـاب السلام ( 46 ، 47 ، 48 ) - برقم ( 2191 ) ، وأبو داوود في سننه - كتاب الطب ( 19 ) - برقم ( 3890 ) - واللفظ بنحوه ، وابن ماجة في سننه - كتاب الطب ( 36 ) - برقم ( 3520 ) ، والنسائي في السنن الكبرى - 4 / 367 - 6 / 251 - كتاب الطب ( 40 ) - برقم ( 7545 ) - وكتاب عمل اليوم والليلة ( 242 ، 244 ) - برقم ( 10849 ، 10853 ) - ( 10855 ) ، وابن حبان في صحيحه - برقم ( 2976 ) ، والحاكم في المستدرك - 4 / 63 ، أنظر صحيح الجامع 855 ، صحيح أبي داوود 3292 ، صحيح ابن ماجة 2837 - الكلم الطيب 146 ) 0

    قال المناوي frown " مذهب الباس " شدة المرض " رب الناس " أي الذي رباهم بإحسانه وعاد عليهم بفضله وحذف حرف النداء إشهارا بما له من القرب لأنه في حضرة المراقبة " اشف " أبرئ " أنت " لا غيرك " الشافي " المداوي من المرض المبرئ " ، لا شفاء إلا شفاؤك " وفي رواية " لا شافي إلا أنت " فيه أن كل ما يقع في التداوي إنما ينجع بتقدير الله ، " لا يغادر " لا يترك وفائدته أنه قد يحصل الشفاء من ذلك المرض فيخلفه مرض آخر ، " سقما " مرضا ولا يشكل الدعاء بالشفاء مع أن المرض كفارة لأن الدعاء عبادة ، ولا ينافي الثواب والكفارة لحصولهما بأول المرض وبالصبر عليه ، والداعي ما يحصل له مطلوبه أو يعوضه ) 0
    ( فيض القدير - باختصار - 2 / 150 - 151 ) 0


    قال الحافظ بن حجر في الفتح frown قال ابن بطال في وضع اليد على المريض : تأنيس له وتعرف لشدة مرضه ليدعوا له بالعافية على حسب ما يبدوا له منه وربما رقاه بيده ومسح على ألمه بما ينتفع به العليل إذا كان العائد صالحا ) 0
    ( فتح الباري - 10 / 126 ) 0
    وقال أيضا frown " أنت الشافي " يؤخذ منه جواز تسمية الله تعالى بما ليس في القرآن بشرطين : أحدهما أن لا يكون في ذلك ما يوهم نقصا ، والثاني
    أن يكون له أصل في القرآن وهذا من ذاك ، فإن في القرآن :  وَإِذَا مَرِضْتُ فَهُوَ يَشْفِينِ  ) 0
    ( سورة الشعراء – الآية 80 ) 0
    ( فتح الباري - 10 / 207 ) 0

    قال النووي frown قولها كان رسول الله صلى الله عليه وسلم
    إذا اشتكى منا إنسان مسحه بيمينه ، ثم قال " أذهب الباس " إلى آخره فيه استحباب مسح المريض باليمين ، والدعاء له ، ومعنى " لا يغادر سقما " أي لا يتـرك ، والسقم بضم السين وإسكان القاف ، وبفتحهما ، لغتان ) 0
    ( صحيح مسلم بشرح النووي - 13،14،15 / 351 ) 0

    قال ابن القيم frown في هذه الرقية توسل إلى الله بكمال ربوبيته ، وكمال رحمته بالشفاء ، وأنه وحده الشافي ، وأنه لا شفاء إلا شفاؤه ، فتضمنت التوسل إليه بتوحيده وإحسانه وربوبيته ) 0
    ( زاد المعاد - 4 / 188 ) 0

    2- عن عثمان بن أبي العاص - رضي الله عنه - أنه قال : أتاني رسول الله صلى الله عليه وسلم وبي وجع قد كاد يهلكني ، فقال : ( امسح بيمينك سبع مرات وقل : أعوذ بعزة الله وقدرته وسلطانه ، من شر ما أجد 0 قال : ففعلت فأذهب الله ما كان بي ، فلم أزل آمر به أهلي وغيرهم ) 0
    ( أخرجه الإمام أحمد فـي مسنـده – 4 / 21 ، 217 ، والإمام مسلم في صحيحه – كتاب السلام ( 67 ) : باب استحباب وضع يده على موضع الألم ، مع الدعاء – برقم ( 2202 ) واللفظ بنحوه ، وأبو داوود في سننه - كتاب الطب ( 19 ) - برقم ( 3898 ) ، والترمذي في سننه - كتاب الطب ( 27 ) - برقم ( 2177 ) ، والنسائي في السنن الكبرى - 4 / 367 ، 6 / 248 - كتاب الطب ( 40 ) - برقم ( 7546 ) - وكتاب عمل اليوم والليلة ( 237 ) - برقم ( 10837 - 10838 ) وابن ماجة في سننه - كتاب الطب ( 36 ) - بنحوه برقم (3522) ، والإمام مالك في الموطأ - 2 / 942 ، أنظر صحيح أبي داوود 3293 ، صحيح الترمذي 1696 ، صحيح ابن ماجة 2839 - الكلم الطيب 147 ) 0

    قال المباركفوري frown قوله " قال أتاني رسول الله صلى الله عليه وسلم وبي وجع قد كاد يهلكني " ولمسلم وغيره من رواية الزهري عن نافع عن عثمان أنه شكا إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وجعا يجده في جسده منذ أسلم " امسح " أي موضع الوجع " بيمينك سبع مرات " 0 وفي رواية مسلم : فقال له ضع يديك على الذي يألم من جسدك 0 وللطبراني والحاكم : ضع يمينك على المكان الذي تشتكي فامسح بها سبع مرات " وقل أعوذ بعزة الله وقدرته وسلطانه من شر ما أجد " وفي رواية مسلم : وقل بسم الله ثلاثا ، وقل سبع مرات أعوذ بالله وقدرته من شر ما أجد وأحاذر 0 وللترمذي في الدعوات وحسنه والحاكم وصححه عن محمد بن سالم قال : قال لي ثابت البناني : يا محمد إذا اشتكيت فضع يديك حيث تشتكي ثم قل بسم الله أعوذ بعزة الله وقدرته من شر ما أجد من وجعي ثم ارفع يدك ثم أعد ذلك وترا ، قال فإن أنس بن مالك حدثني أن رسول الله صلى الله عليه وسلم حدثه بذلك " قال " أي عثمان " ففعلت " أي ما قال لي " فأذهب الله ما كان بـي " أي من الوجع " فلم ازل آمر به أهلي وغيرهم " لأنه من الأدوية الإلهية والطب النبوي ، لما فيه من ذكر الله والتفويض إليه والاستعاذة بعزته وقدرته ، وتكراره يكون أنجع وأبلغ كتكرار الدواء الطبيعي لاستقصاء إخراج المادة ، وفي السبع خاصية لا توجد في غيرها ) 0
    ( تحفة الأحوذي - 6 / 211 - 212 ) 0

    قال النووي frown ومقصوده أنه يستحب وضع يده على موضع الألم ، ويأتي بالدعاء المذكور 0 والله أعلم ) 0
    ( صحيح مسلم بشرح النووي - 13،14،15 / 357 )

    ....................................

    ولكن هذا كله ..

    لا يجعلنا نستغني عن الطبـ

    فنحن نرتقي بالقرآن ..

    ونأخذ بالأسباب

    فنذهب إلى الطيب ..

    ونبيت في المشفى ..

    ونخاطب الصيدلي

    وقدرة الله فوق كل شيء

    دمت بووووووود

    asian
    . . . . . .

  5. #4
    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة إتاتشي مشاهدة المشاركة
    أخي الكــــــــريم ::.. طبيب النيل ..

    حياكـ ربي وبياكـ

    وجعل الجنة مثوانا ومثواكـ

    ..............

    أولاً القرآن الكريم يعالج جميع الأمراض وبلا شكـ

    وهذه الأدلة وهي كثيرة

    فقد أتيت ببعضها

    * : النصوص الحديثيـة الدالة على أن القرآن والسنة شفاء :-

    1- عن ابن مسعود وعائشة ومحمد بن حاطب وجميلة بنت المجلل - رضوان الله تعالى عنهم أجمعين - : قالوا : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم
    إذا أتى المريض فدعا له ، وفي رواية يعوذ بعضهم بمسحه بيمينه ويقول frown أذهب الباس 0 رب الناس 0 واشف أنت الشافي 0 لا شفاء إلا شفاؤك 0 شفاء لا يغادر سقما ) 0

    ( أخرجه الإمام أحمد في مسنده - 6 / 44 ، 45 ، 109 ، 115 ، 126 ، 127 ، 131 ، 261 ، 278 - متفق عليه - أخرجه الإمام البخاري في صحيحـه – كتاب الطب ( 38 ) – برقم ( 5743 ) ، والإمام مسلم في صحيحه – كتـاب السلام ( 46 ، 47 ، 48 ) - برقم ( 2191 ) ، وأبو داوود في سننه - كتاب الطب ( 19 ) - برقم ( 3890 ) - واللفظ بنحوه ، وابن ماجة في سننه - كتاب الطب ( 36 ) - برقم ( 3520 ) ، والنسائي في السنن الكبرى - 4 / 367 - 6 / 251 - كتاب الطب ( 40 ) - برقم ( 7545 ) - وكتاب عمل اليوم والليلة ( 242 ، 244 ) - برقم ( 10849 ، 10853 ) - ( 10855 ) ، وابن حبان في صحيحه - برقم ( 2976 ) ، والحاكم في المستدرك - 4 / 63 ، أنظر صحيح الجامع 855 ، صحيح أبي داوود 3292 ، صحيح ابن ماجة 2837 - الكلم الطيب 146 ) 0

    قال المناوي frown " مذهب الباس " شدة المرض " رب الناس " أي الذي رباهم بإحسانه وعاد عليهم بفضله وحذف حرف النداء إشهارا بما له من القرب لأنه في حضرة المراقبة " اشف " أبرئ " أنت " لا غيرك " الشافي " المداوي من المرض المبرئ " ، لا شفاء إلا شفاؤك " وفي رواية " لا شافي إلا أنت " فيه أن كل ما يقع في التداوي إنما ينجع بتقدير الله ، " لا يغادر " لا يترك وفائدته أنه قد يحصل الشفاء من ذلك المرض فيخلفه مرض آخر ، " سقما " مرضا ولا يشكل الدعاء بالشفاء مع أن المرض كفارة لأن الدعاء عبادة ، ولا ينافي الثواب والكفارة لحصولهما بأول المرض وبالصبر عليه ، والداعي ما يحصل له مطلوبه أو يعوضه ) 0
    ( فيض القدير - باختصار - 2 / 150 - 151 ) 0


    قال الحافظ بن حجر في الفتح frown قال ابن بطال في وضع اليد على المريض : تأنيس له وتعرف لشدة مرضه ليدعوا له بالعافية على حسب ما يبدوا له منه وربما رقاه بيده ومسح على ألمه بما ينتفع به العليل إذا كان العائد صالحا ) 0
    ( فتح الباري - 10 / 126 ) 0
    وقال أيضا frown " أنت الشافي " يؤخذ منه جواز تسمية الله تعالى بما ليس في القرآن بشرطين : أحدهما أن لا يكون في ذلك ما يوهم نقصا ، والثاني
    أن يكون له أصل في القرآن وهذا من ذاك ، فإن في القرآن :  وَإِذَا مَرِضْتُ فَهُوَ يَشْفِينِ  ) 0
    ( سورة الشعراء – الآية 80 ) 0
    ( فتح الباري - 10 / 207 ) 0

    قال النووي frown قولها كان رسول الله صلى الله عليه وسلم
    إذا اشتكى منا إنسان مسحه بيمينه ، ثم قال " أذهب الباس " إلى آخره فيه استحباب مسح المريض باليمين ، والدعاء له ، ومعنى " لا يغادر سقما " أي لا يتـرك ، والسقم بضم السين وإسكان القاف ، وبفتحهما ، لغتان ) 0
    ( صحيح مسلم بشرح النووي - 13،14،15 / 351 ) 0

    قال ابن القيم frown في هذه الرقية توسل إلى الله بكمال ربوبيته ، وكمال رحمته بالشفاء ، وأنه وحده الشافي ، وأنه لا شفاء إلا شفاؤه ، فتضمنت التوسل إليه بتوحيده وإحسانه وربوبيته ) 0
    ( زاد المعاد - 4 / 188 ) 0

    2- عن عثمان بن أبي العاص - رضي الله عنه - أنه قال : أتاني رسول الله صلى الله عليه وسلم وبي وجع قد كاد يهلكني ، فقال : ( امسح بيمينك سبع مرات وقل : أعوذ بعزة الله وقدرته وسلطانه ، من شر ما أجد 0 قال : ففعلت فأذهب الله ما كان بي ، فلم أزل آمر به أهلي وغيرهم ) 0
    ( أخرجه الإمام أحمد فـي مسنـده – 4 / 21 ، 217 ، والإمام مسلم في صحيحه – كتاب السلام ( 67 ) : باب استحباب وضع يده على موضع الألم ، مع الدعاء – برقم ( 2202 ) واللفظ بنحوه ، وأبو داوود في سننه - كتاب الطب ( 19 ) - برقم ( 3898 ) ، والترمذي في سننه - كتاب الطب ( 27 ) - برقم ( 2177 ) ، والنسائي في السنن الكبرى - 4 / 367 ، 6 / 248 - كتاب الطب ( 40 ) - برقم ( 7546 ) - وكتاب عمل اليوم والليلة ( 237 ) - برقم ( 10837 - 10838 ) وابن ماجة في سننه - كتاب الطب ( 36 ) - بنحوه برقم (3522) ، والإمام مالك في الموطأ - 2 / 942 ، أنظر صحيح أبي داوود 3293 ، صحيح الترمذي 1696 ، صحيح ابن ماجة 2839 - الكلم الطيب 147 ) 0

    قال المباركفوري frown قوله " قال أتاني رسول الله صلى الله عليه وسلم وبي وجع قد كاد يهلكني " ولمسلم وغيره من رواية الزهري عن نافع عن عثمان أنه شكا إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وجعا يجده في جسده منذ أسلم " امسح " أي موضع الوجع " بيمينك سبع مرات " 0 وفي رواية مسلم : فقال له ضع يديك على الذي يألم من جسدك 0 وللطبراني والحاكم : ضع يمينك على المكان الذي تشتكي فامسح بها سبع مرات " وقل أعوذ بعزة الله وقدرته وسلطانه من شر ما أجد " وفي رواية مسلم : وقل بسم الله ثلاثا ، وقل سبع مرات أعوذ بالله وقدرته من شر ما أجد وأحاذر 0 وللترمذي في الدعوات وحسنه والحاكم وصححه عن محمد بن سالم قال : قال لي ثابت البناني : يا محمد إذا اشتكيت فضع يديك حيث تشتكي ثم قل بسم الله أعوذ بعزة الله وقدرته من شر ما أجد من وجعي ثم ارفع يدك ثم أعد ذلك وترا ، قال فإن أنس بن مالك حدثني أن رسول الله صلى الله عليه وسلم حدثه بذلك " قال " أي عثمان " ففعلت " أي ما قال لي " فأذهب الله ما كان بـي " أي من الوجع " فلم ازل آمر به أهلي وغيرهم " لأنه من الأدوية الإلهية والطب النبوي ، لما فيه من ذكر الله والتفويض إليه والاستعاذة بعزته وقدرته ، وتكراره يكون أنجع وأبلغ كتكرار الدواء الطبيعي لاستقصاء إخراج المادة ، وفي السبع خاصية لا توجد في غيرها ) 0
    ( تحفة الأحوذي - 6 / 211 - 212 ) 0

    قال النووي frown ومقصوده أنه يستحب وضع يده على موضع الألم ، ويأتي بالدعاء المذكور 0 والله أعلم ) 0
    ( صحيح مسلم بشرح النووي - 13،14،15 / 357 )

    ....................................

    ولكن هذا كله ..

    لا يجعلنا نستغني عن الطبـ

    فنحن نرتقي بالقرآن ..

    ونأخذ بالأسباب

    فنذهب إلى الطيب ..

    ونبيت في المشفى ..

    ونخاطب الصيدلي

    وقدرة الله فوق كل شيء

    دمت بووووووود

    asian
    الله يجزاااااااااك الجنة !! كفيت و وفيت أخوووي
    أختكم سانا

  6. #5
    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة طبيب النيل مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم

    احد قنوات الدجل و الوهم

    توهم الناس انها تعالج بالقرآن

    و تثير مشاعر الناس لكن يا اخوان مع احترامي هل يستطيع القرآن ان يعلج مثلا مرض كالسل ......

    لو كان هذا صحيحا لما وضع الله علم كبير و ضخم و مليئ بالمتناقضات أسمه الطب و كنا ذهبنا عن الشيخ فلاني و كل واحد عنده مرض خلاص ربنا يشفيه منه

    ألم يقل الله " فسألوا أهل الذكر " طيب ان كان ذلك صحيح و الشيخ البركة يعالج الأمراض فلماذا لم يعالج الصحابة رضوان الله عليهم بعضهم البعض بل يمنعون المرض عن بدنهم فلا احد يطيق ان يتألم حتى إن أصابته شوكة......

    و ما اضحكني و ابكاني هي قصة أحد الكاذبين فيقول انه كان مريض بسرطان الغدة الدرقية و استأصلها 5 مرات يعني و هذه اول كذبة و ذهب للراجل البركة و ربنا شفاه على ايده......

    اولا يا سادة كيف يعود الورم 5 مرات متتالية و في كل مرة يستأصله و إن كان ما فعله صحيح فانها معجزة طبية
    ثم يذهب للشيخ البركة و بقدرة الله يشفا

    طيب أي عقار قد أخذه هذا المريض المعجزة !!!!!!


    الدجل صار على التلفزيون عيني عينك و الادهى و الاغرب هو نصابي العلاج بالأعشاب فهذا ما يدعا عادل عبد العال الذي نصب نفسه اسطورة و اعجوبة الدنيا الثامنة في التاداوي بالاعشاب و قد سجن في مصر لانه اصلا ليس طبيباً أنه خريج كلية التربية يعني مدرس كيف يفهم في الفارماكولوجي و الباثولوجي

    و له مركز في احد الدول العربية و يتصل به الكثيرون و يشتكون من الكلى مثلا فيرسل لهم دواء للكلى هل فحص المريض اكلينكيا قبل العلاج ام هي مجرد شطارة

    القرآن علاج للامراض النفس و الحسد لكن ليس علاج للسرطان مثلا اما الاعشاب فلابد من دراسة الفارما لكل منها و سترون المتناقضات

    و السلام عليكم
    اوافقك اخي الكريمgooood

    لكن لا بد من قراءة القرآن واتخاذ الاجراءات الازمة

    مثلا لا يعتمد احد على الدواء والطب اعتمادا كلياً لان الله هو الشافي

    ولا يقعد احد في المنزل يقرأ القرآن ولا يتداوى بحجة ان الشفاء بد الله

    ولا ننسى قوله صلى الله عليه وسلم "اعقلها وتوكل"

  7. #6
    حنا ما علينا من قنوات الدجل و الكذب ذي !1 أصلاً هي تتعامل بالسحر
    أسأل الله أن يجعل كيدهم في نحرهم بس

  8. #7
    انا اقصد يا جماعة ان الواحد عنده مرض لا ياخذ ادوية ولا شئ فقط يقرا قران او حد يقرأ عليه طيب هل هذا من العقل !!!!!

    ممكن بل يحبذ كما قال اخي مات ذا بست ان الواحد و هو ياخذ جرعة الدواء ان يقرأ على المكان المصاب حتى يجعل الله له في الدواء فائدة

    و مثل ما قال سانو سوكي فهم دجالين

  9. #8
    اهلا أخي طبيب النيل

    طبعاً كلاهما مكملين لبعض

    فهناك أمور لا يمكن للطب علاجها بينما القرآن كذلك مثل بعض الأمراض العضوية والتي سبب إصابتها من المس أو العين فهذه الطب الحديث لا يكتشفها ولا تظهر أعراضها لديه

    لي عودة
    ليس أقسى على النفس من أن تحاور إنسانا قد قرر في داخل نفسه أن يجادلك بلسانه لا بعقلة. (أ.د.ناصر العمر)

  10. #9
    أهلا أخ طبيب النيل.....

    أولا أحب أحييك على جرأتك في طرح المواضيع...

    ثانيا ... بالنسبة لموضوع العلاج بالقران ما نبقدر ننكر انو في حالات كانت مستعصي علاجها طبيا وعولجت لما تقرب المريض من ربه بالصلاة وبقراءة القران وغيره...لــــــــــــــــكــــــــن..... هذا لا يمنع انو لابديل عن استخدام الادوية ومراجعة الاطباء والله سبحانه وتعالى خلق لكل داء دواء ولازم ما ننسى انو في ناس معدومة الضمير بتتاجر باسم الدين


    هادا رايي وتسلم يا طبيب النيل عالموضوع
    [IMG]ab772c69ca[/IMG]
    [IMG]ec3455a8ab[/IMG]


    اهداء للعضو المغضوب عليه "طبيب النيل" واطالب السلطات بالافراج عنه قريبا

  11. #10
    السلام عليكم اخي الغالي طبيب النيل
    وشكرا على الموضوع الرائع

    فعلا هناك قنوات جديده تختص فقط بالسحر والشعوذه وقد غزت البيوت وصدقها لبعض من الناس وامنوا بها
    لقد قالوا ان القران الكريم هو العلاج لكل الامراض لا بل انما هو وسيله لكي يساعد على نجاح الدواء الذي ياخذه المريض
    والدليل ان القران بحد ذاته قد وصف دواء لكل الامراض الا وهو العسل الذي يشفي من كل الامراض الا الموت ولو كان القران هو الدواء لكل الامراض لما ذكر العسل وباقي الاعشاب النباتيه المذكوره فيه

    دمت ودام قلمك النافع اخي الغالي
    15b53ab6b0714bec3b0d28877af1b1a0
    بغـــداد لا تتالمي...بغــداد انتي في دمي


  12. #11
    هذا هو طبيب النيل بمواضيع القوية والجريئة gooood .... شلونك asian ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    بالنسبة للموضوع devious ... آنا معاك إن الصحابة سألوا النبي محمد (صلى الله عليه وعلى آله وسلم) وقالوا :يا رسول الله ، أنتداوى ؟ ، قال : نعم ، تدوا فإن الله لم ينزل داءً إلا وأنزل له الدواء إلا داء واحد الهرم ...
    والستغفر الله إذا أخطأت بكتابة الحديث ....
    لكن إللي أبي أقوله إن الرسول محمد (صلى الله عليه وعلى آله وسلم) قال تعلموا الطب من هذا الحديث ...
    لكن ما أنكر إن القرآن الكريم معجزة في جميع أمور الدين والدنيا ....
    يعني ممكن تعالج نفسك بالطب أو بالقرآن (وهذا يبيله إيمان قوي مو أي واحد عنده هذا الإيمان) ...
    وبالنسبة ما إذا كان القرآن قادر أن يعالج الأمراض المستعصية أقول إن القرآن أقوى من أي داء
    في النهاية أبي أقول إن الله قال على لسان نبيه إنه من حقك أن تتدوا ومن حقك إختيار الطريقة إما بالعلم أو بالدين وكلاهما يؤديان نفس الغرض ....

    مجرد وجهة نظر cheeky

  13. #12
    قال الله تعالى ( قل هو للذين امنوا هدى وشفاء )

    ان التداوي بالقرآن أمر ثابت في الشريعة , لايمكن إنكارة لأنه أصبح معلوماً من الدين بالضرورة , ولا يحدث إلا بإذن الله تبارك وتعالى , فمن أنكر معلوماً من القرآن فقد خرج من ملة الإسلام والعياذ بالله .

    والقرآن أعظم دواء . قال الرسول عليه الصلاة والسلام ( خير الدواء القرآن ) . وقد ساق رسول الله صلى الله عليه وسلم البشرى لمن تمسك بهذا القرآن وعمل بمقتضاه بأنه لن يهلك ولن يضل ابداً . فقد قال عليه الصلاة والسلام ( أبشروا فإن هذا القرآن طرفه بيد الله , وطرفه الآخر بأيديكم فتمسكوا به , ولن تهلكوا , ولن تضلوا بعده ابدا )

    قال الامام ابن القيم :

    فالقرآن هو الشفاء التام من جميع الأدواء القلبية والبدنية , وأدواء الدنيا والآخرة , وما كل أحد يؤهل ولا يوفق إلا للإستشفاء به فإذا أحسن العليل العليل التداوي به , ووضعه على دائه بصدق وإيمان وقبول تام , واعتقاد جازم واستيفاء شروطه لم يقاومه الداء أبدا .

    فما من مرض من أمراض القلوب والأبدان إلا وفي القرآن سبيل الدلالة على دوائه وسببه والحماية منه , لمن رزقه الله فهما في كتابه فمن لم يشفه القرآن فلا شفاه الله , ومن لم يكفه فلا كفاه الله .
    =============


    أخي طبيب النيل

    لا ننكر أن هناك حالات نفع معها القرآن فقط

    فمثلاً الأدوية هناك أنواع منها لنفس المرض لكن لو تناول شخصين نفس الدواء لنفس المرض وشفي واحد والآخر لا فهذا لا يعني أن العيب بالدواء

    وطبعاً إن كان القرآن سيكون بمثابة دواء فهذا يجعل له شروط تماماً كشروط أخذذ جراعات الدواء أن تكون بمقاس معين وأوقات معينه
    فالتداوي بالقرآن له شروط أغلبها تكون في الإعتقاد قبل أن تكون في التطبيق

    حسناً ولكي لا نطيل

    يوجد شخص سأل نفس سؤالك وكان سؤاله عن الأدوية الحسية (العلاجات الطبيه) وبين الأدوية (الرقية الشرعية)

    وأجاب الشيخ محمد المنجد كلام جميل عنها وهذا الرابط لمن أراد الإستزادة هل الأدوية الحسية أنفع أم الرقية والأدوية الإيمانية

    أنقلها هنا للفائدة

    سؤال:
    الطب الحديث يعالج الأمراض بالأدوية الحسية فقط ، فهل يكتفى بهذا أم نستعمل الرقية وأيهما أنفع ؟

    الجواب:

    الحمد لله

    " لا شك أن الإنسان يصاب بالأمراض النفسية : بالهم للمستقبل والحزن على الماضي ، وتفعل الأمراض النفسية بالبدن أكثر مما تفعله الحسية البدنية ، ودواء هذه الأمراض بالأمور الشرعية - أي : الرقية - أنجح من علاجها بالأدوية الحسية كما هو معروف .

    ومن أدويتها : الحديث الصحيح عن ابن مسعود رضي الله عنه : " أنه ما من مؤمن يصيبه همٌّ أو غمٌّ أو حزن فيقول : اللهم إني عبدك ابن عبدك ابن أمَتك ، ناصيتي بيدك ، ماضٍ فيَّ حكمك عدل فيَّ قضاؤك ، أسألك بكل اسم هو لك سميت به نفسك أو علمته أحداً من خلقك أو أنزلته في كتابك أو استأثرت به في علم الغيب عندك أن تجعل القرآن العظيم ربيع قلبي ونور صدري وجلاء حزني وذهاب همي وغمي : إلا فرَّج الله عنه " ، فهذا من الأدوية الشرعية .

    وكذلك أيضاً أن يقول الإنسان " لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين " .

    ومن أراد مزيداً من ذلك : فليرجع إلى ما كتبه العلماء في باب الأذكار كـ " الوابل الصيِّب " لابن القيم ، و " الكلِم الطيب " لشيخ الإسلام ابن تيمية ، و " الأذكار " للنووي ، و " زاد المعاد " لابن القيم .

    لكن لمَّا ضعف الإيمان : ضعف قبول النفس للأدوية الشرعية ، وصار الناس الآن يعتمدون على الأدوية الحسية أكثر من اعتمادهم على الأدوية الشرعية ، أو لما كان الإيمان قويّاً : كانت الأدوية الشرعية مؤثرة تماماً ، بل إن تأثيرها أسرع من الأدوية الحسية ، ولا تخفى علينا جميعاً قصة الرجل الذي بعثه النبي صلى الله عليه وسلم في سريَّة فنـزل على قوم من العرب ، ولكن هؤلاء القوم الذين نزلوا بهم لم يضيفوهم ، فشاء الله - عز وجل - أن لُدغ سيدهم لدغة حية ، فقال بعضهم لبعض : اذهبوا إلى هؤلاء القوم الذين نزلوا لعلكم تجدون عندهم راقياً ، فقال الصحابة لهم : لا نرقي على سيدكم إلا إذا أعطيتمونا كذا وكذا من الغنم ، فقالوا : لا بأس ، فذهب أحد الصحابة يقرأ على هذا الذي لُدغ ، فقرأ سورة الفاتحة فقط ، فقام هذا اللديغ كأنما نشط عن عقال .

    وهكذا أثَّرت قراءة الفاتحة على هذا الرجل لأنها صدرت من قلب مملوء إيماناً ، فقال النبي صلى الله عليه وسلم بعد أن رجعوا إليه : " وما يدريك أنها رقية ؟ " .

    لكن في زماننا هذا ضعف الدين والإيمان ، وصار الناس يعتمدون على الأمور الحسية الظاهرة ، وابتلوا فيها في الواقع .

    ولكن في مقابل هؤلاء القوم أهل شعوذة ولعب بعقول الناس ومقدراتهم وأقوالهم يزعمون أنهم قراء بررة ، ولكنهم أكلة مال بالباطل ، والناس بين طرف نقيض : منهم من تطرف ولم ير للقراءة أثراً إطلاقاً ، ومنهم من تطرف ولعب بعقول الناس بالقراءات الكاذبة الخادعة ، ومنهم الوسط " .

    الشيخ ابن عثيمين " فتاوى إسلامية " ( 4 / 465 ، 466 ) .

    على أنه لا تعارض بين استعمال الأدوية الحسية المباحة التي يصفها أطباء الأجساد وبين الأدوية الإيمانية كالرقية والتعويذات الشرعية والأدعية الصحيحة فيمكن الجمع بينهما كما فعل النبي صلى الله عليه وسلم ، فقد ثبت أنه استعمل هذا وهذا ، وقال : ( احرص على ما ينفعك واستعن بالله ولا تعجز ) , وقال : ( تداووا عباد الله ولا تداووا بحرام ) .



    الإسلام سؤال وجواب
    الشيخ محمد صالح المنجد


    شروط صحة التداوي بالقرآن

    الأول : أن لا يعتقد الراقي أو المرقي أن الرقية تنفع بنفسها، فهذا شرك بالله ؛ بل يعتقد أنها سبب لا تنفع إلا بإذن الله .

    الثاني : أن لاتكون الرقية مشتملة على مخالفة شرعية كدعاء غير الله أو الاستغاثة بالجن والشياطين ، وما أشبه ذلك ، فتكون شركا والعياذ بالله .

    الثالث : أن تكون مفهومة معلومة فإن كانت مشتملة على طلاسم وشعوذة ، فإنها لاتجوز .( انظر القول المفيد للشيخ ابن عثيمين 1 / 184 ) .

    فإذا سلمت الرقية من هذه المخالفات صحت بأي شكل كانت ، فلو قرأ على المريض مع النفث أو بدون نفث ، أو قرأ على ماء وشربه المريض ، أو زيت وادّهن به المريض ، أو ما أشبه ذلك ، فهذا جائز وهو نافع بإذن الله وفضله .
    اخر تعديل كان بواسطة » صدى الصوت في يوم » 16-07-2007 عند الساعة » 11:48

  14. #13
    السلام عليكم اخي الكريم

    اخي نستطيع ببركة القران وتوفيق الله وقدرته ان نشفي اي مرض بعد ارادة الله

    يعني مرض السل الذي تحدثت عنه يمكن أن يشفيه القران بارادة الله سبحانه

    لان القران هو كلام الله واذا طلبت من الله الشفاء بجد وكنت صالحا فان الله يلبي طلبك

    ونحن بعد كل هذا اهم شيء نفعله هو الاخذ بالاسباب فالقران وحده لا يكفي

    ولو كان كذلك لما طلب منك الاسلام السعي في حالة مرضك وغيرها

    واخيرا قال تعالى((فاذا مرضت فهو يشفين))صدق الله العظيم
    [IMG]http://www4.*********/2008/02/17/12/303318373.jpg[/IMG]



    انا نقدم قبل الجند قادتنا................نحو المنون سباقا نحو مولانا

  15. #14
    بس يا جماعة الوضع تغير بالمرة اصبح العلاج بالقران يمارس من قبل السحرة و المشعوزين

  16. #15

  17. #16
    انا من رايي..

    العبد يسعى و يتعالج و ياخذ بالاسباب و يستعين بالدعاء و القرآن... وان شاء الله.. الله شافيه

    قريت كتيب عن التداوي بالرقية الشرعيه والدعاء وأن له شروط واحكام

    الكتيب بعنوان (إرق نفسك وأهلك بنفسك) من سلسلة زاد المؤمن (5) للدكتور عبدالرحمن الجريسي.

    الانسان يسعى ويتوكل على الله... لا يجلس مكانه و يتواكل يعني (ياخذ بالأسباب)

    وفي النهايه الدواء او الطبيب ليسوا سوى سبب للشفاء فالشافي هو الله سبحانه و تعالى.

    وشكرا يا طبيب النيل على الموضوع

    سلام ^ ^
    attachment

  18. #17
    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة طبيب النيل مشاهدة المشاركة
    بس يا جماعة الوضع تغير بالمرة اصبح العلاج بالقران يمارس من قبل السحرة و المشعوزين
    نعم أخي الكــــريم ..

    ونحن لا نقصد مع المشعوذين .. والسحرة

    بل مع رجال الدين الثقات ..

    أما مع السحـرة ..

    فالرسول يقول .. حد الساحر ضربة بالسيف ..


  19. #18
    لكن كيف اعرف ان هذا مشعوذ من رجل دين ثقات كما تقول

    فكلهم يضعون القران في المسجل و قال الله و قال الرسول

    و هذا الشيخ فلان و هذا الشيخ علان

  20. #19
    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة طبيب النيل مشاهدة المشاركة
    لكن كيف اعرف ان هذا مشعوذ من رجل دين ثقات كما تقول

    فكلهم يضعون القران في المسجل و قال الله و قال الرسول

    و هذا الشيخ فلان و هذا الشيخ علان
    أخي هذا سؤال .. سهل جوابه

    لأن كل منهم معروف ..

    أما أنت بكلامكـ تتهم كل شيخ وكل عالم ..

    والذي رفع السماء بلا عمد ..

    ينكشف الجاهل من العالم ..

    وينكشف المشعوذ من القارئ .. والشيخ ..

    وهناكـ في البلاد العربيه كثير من الذين يرقون بالقرآن ..

    على سبيل المثال .. إذا ذهبت عندكم في مصر

    إلى الإسكندرية وذهبت إلى شيخ أهل السنة ( الشيخ محمد إسماعيل المقدم .. أو محمد حسين يعقوب )

    بالله عليكـ هل سأقول هؤلاء مشعوذون ..

    وإذا ذهبت في السعودية .. عند الشيخ مطلق الفلاحي ..

    هل سأقول عنه هذا مشعوذ ..

    وأيضاً كل مريض سيسأل من سيعالجه

    وسيسأل إلى أين ستأخذوني ..

    وسيسأل عن المعالج ..

    ولم يذهب أينما ذهبت الريح

  21. #20
    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة إتاتشي مشاهدة المشاركة
    أخي هذا سؤال .. سهل جوابه

    لأن كل منهم معروف ..

    أما أنت بكلامكـ تتهم كل شيخ وكل عالم ..

    والذي رفع السماء بلا عمد ..

    ينكشف الجاهل من العالم ..

    وينكشف المشعوذ من القارئ .. والشيخ ..

    وهناكـ في البلاد العربيه كثير من الذين يرقون بالقرآن ..

    على سبيل المثال .. إذا ذهبت عندكم في مصر

    إلى الإسكندرية وذهبت إلى شيخ أهل السنة ( الشيخ محمد إسماعيل المقدم .. أو محمد حسين يعقوب )

    بالله عليكـ هل سأقول هؤلاء مشعوذون ..

    وإذا ذهبت في السعودية .. عند الشيخ مطلق الفلاحي ..

    هل سأقول عنه هذا مشعوذ ..

    وأيضاً كل مريض سيسأل من سيعالجه

    وسيسأل إلى أين ستأخذوني ..

    وسيسأل عن المعالج ..

    ولم يذهب أينما ذهبت الريح

    انا ما بقولش على الناس المشهير الشيخ محمد حسين يعقوب هو شيخ فاضل و بعيد عن الشبهات

    انا قصدي لو انا في قرية و شخص يدعي الصلاح يعني لا اعلم ان كان صادق او لا كيف اعرفه ؟

    هذا هو السؤال

الصفحة رقم 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter