مشاهدة النتائج 1 الى 2 من 2
  1. #1

    .~+*][الـتـواضـع][*+~.


    attachment


    .~+*{بسم الله الرحمن الرحيم}*+~.

    والصلاة والسلام علي اشرف المرسلين سيدنا محمد "صلي الله عليه وسلم" وعلي اله وصحبة اجمعين

    مقدمة


    وَلَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنسَانَ مِن سُلَالَةٍ مِّن طِينٍ ثُمَّ جَعَلْنَاهُ نُطْفَةً فِي قَرَارٍ مَّكِينٍ ثُمَّ خَلَقْنَا النُّطْفَةَ عَلَقَةً فَخَلَقْنَا الْعَلَقَةَ مُضْغَةً فَخَلَقْنَا الْمُضْغَةَ عِظَامًا فَكَسَوْنَا الْعِظَامَ لَحْمًا ثُمَّ أَنشَأْنَاهُ خَلْقًا آخَرَ فَتَبَارَكَ اللَّهُ أَحْسَنُ الْخَالِقِينَ ثُمَّ إِنَّكُمْ بَعْدَ ذَلِكَ لَمَيِّتُونَ [المؤمنون:12-15]

    هذة هي حياة الانسان تبدأ بكونه نطفة ثم تنتهي بالموت
    فلما نخفي حقيقة اصلنا ،إننا مخلوقون من طين وكلنا متساون

    لما يتكبر الانسان علي غيره من البشر وكأنه نجم في السماء ويحتقر غيره كأنه قطعة من الفحم!!
    علينا معرفة ان الدنيا فانية ومن يعمل خيراً يره ومن يعمل شراً يره والا نتكبر علي غيرنا بل نتحلي بالتواضع..
    وحتي نتحلي بالتواضع علينا معرفته اولا.. فهيا بنا لننال رضا الله smile

    التواضع خلق حميد، وجوهر لطيف يستهوي القلوب، ويستثير الإعجاب والتقدير وهو من أخصّ خصال المؤمنين المتّقين، ومن كريم سجايا العاملين الصادقين، ومن شِيَم الصالحين المخبتين. التواضع هدوء وسكينة ووقار واتزان، التواضع ابتسامة ثغر وبشاشة وجه ولطافة خلق وحسن معاملة، بتمامه وصفائه يتميّز الخبيث من الطيب، والأبيض من الأسود والصادق من الكاذب.

    إن التواضع لله تعالى خُلُق يتولّد من قلب عالم بالله سبحانه ومعرفة أسمائه وصفاته ونعوت جلاله وتعظيمه ومحبته وإجلاله. إن التواضع هو انكسار القلب للرب جل وعلا وخفض الجناح والذل والرحمة للعباد، فلا يرى المتواضع له على أحد فضلاً ولا يرى له عند أحد حقاً، بل يرى الفضل للناس عليه، والحقوق لهم قبله. فما أجمل التواضع، به يزول الكِبَرُ، وينشرح الصدر، ويعم الإيثار، وتزول القسوة والأنانية والتشفّي وحب الذات.

    التواضع خلق الأنبياء ومفخرتهم، وأصل ترشحهم للنبوة وهداية البشر، وهو خُلُقٍ كريم وخلّة جذابة، تستهوي القلوب وتستثير الإعجاب والتقدير، ولهذا نرى أن الله تعالى أمر نبيه المختار (ص) بالتواضع فقال تعالى: "واخفض جناحك لمن اتبعك من المؤمنين))

    وقد أشاد أهل البيت (ع) بشرف هذا الخُلُق وشوَّقوا إليه، واعتبروه من كمال المؤمن وزينة خصاله وسبب رفعة الإنسان كما جاء عن الإمام الصادق ?: "إن في السماء ملكين موكَّلين بالعباد، فمن تواضع لله رفعاه، ومن تكبر وضعاه

    ذكر التواضع فى القرآن

    مدح الله تعالى عباده ووصفهم بالتواضع وقال تعالى:
    (وَعِبَادُ الرَّحْمَنِ الَّذِينَ يَمْشُونَ عَلَى الْأَرْضِ هَوْناً وَإِذَا خَاطَبَهُمُ الْجَاهِلُونَ قَالُوا سَلَاماً) الفرقان {63}

    النهى عن الكبر وتذكير الانسان بنفسة
    وَلاَ تَمْشِ فِي الأَرْضِ مَرَحاً إِنَّكَ لَن تَخْرِقَ الأَرْضَ وَلَن تَبْلُغَ الْجِبَالَ طُولاً {37}

    -يوضح الله سبحانه وتعالي اهمية اتّهام النفس والاجتهاد في علاج عيوبها
    {قَدْ أَفْلَحَ مَن زَكَّاهَا.وَقَدْ خَابَ مَن دَسَّاهَا

    وحث عليه القرآن الكريم وجعله من الصفات الحميدة فوصى لقمان ابنه حيث قال تعالى:
    ( وَلَا تُصَعِّرْ خَدَّكَ لِلنَّاسِ وَلَا تَمْشِ فِي الْأَرْضِ مَرَحاً إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ كُلَّ مُخْتَالٍ فَخُورٍ)لقمان {18}

    تواضع الرسول و الأنياء



    كان ادريس عليه السلام خياطا وكان داوود عليه السلام حدادا
    ورعى موسى عليه السلام الغنم

    وكان رسول الله (ص) يحث على التواضع فقد قال صلى الله عليه وسلم:
    "من تواضع لله رفعه الله "

    4-يبين الرسول (ص) قدر الانسان بين اهله واصحابه «ما زاد الله عبداً بعفو إلا عزاً». رواه مسلم.

    وايضا يحث علي ترك الشهوات المباحة، والملذّات الكمالية احتساباً لله وتواضعاً له مع القدرة عليها، والتمكن منها
    «من ترك اللباس تواضعاً لله وهو يقدر عليه، دعاه الله يوم القيامة على رؤوس الخلائق حتى يخيّره من أي حلل الإيمان شاء يلبسها». رواه أحمد والترمذي.

    التواضع في حياة الرسول"صلي اللع عليه وسلم"
    سُئلت عائشة رضي الله عنها: ما كانَ النَّبِيُّ صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم يَصنعُ في بَيْتِهِ؟ قالت: "كان يَكُون في مِهْنَةِ أَهْلِهِ -يَعني: خِدمَةِ أَهلِه- فإِذا حَضَرَتِ الصَّلاة، خَرَجَ إِلى الصَّلاةِ". رواه البخاري.

    "كان يخصف نعله ويخيط ثوبه ويعمل في بيته كما يعمل أحدكم في بيته". رواه الترمذي.

    "كان بشراً من البشر يفلي ثوبه ويحلب شاته ويخدم نفسه". رواه الترمذي.

    "ما كان شخص أحب إليهم من رسول الله، وكانوا إذا رأوه لم يقوموا له لما يعلمون من كراهيته لذلك".
    كان يأتي ضعفاء المسلمين، ويزورهم، ويعود مرضاهم، ويشهد جنائزهم ". رواه أبو يعلى.

    كان يتخلّف في المسير فيزجى الضعيف ويردف ويدعو لهم". رواه أبو داود.

    "كان يجلس على الأرض، ويأكل على الأرض، ويعقل الشاة ويجيب دعوة المملوك على خبز الشعير". رواه الطبراني.

    "كان يزور الأنصار ويسلّم على صبيانهم ويمسح رؤوسهم". رواه النسائي.

    عن أنس قال :لقد خدمت رسول الله صلى الله عليه وسلم عشر سنين ، فوالله ماقال لي : أفِّ قط ، ولم يقل لشيء فعلته ، لم فعلت كذا وكذا
    رواه مسلم وأبويعلى والبخاري وأبوداود والبغوي والترمذي وعبدالرزاق والبيهقي .

    اقوال الصالحين فى التواضع

    قال عبد الله بن مسعود رضي اللــه عنه:
    "إن من التواضع الرضا بالدون من شرف المجلس، وأن تُسَلِّم على من لقيت


    قال لقمان :
    (لكل شيء مطية ومطية العلم التواضع)
    وقال لابنه :
    يا بني تواضع للحق تكن أعقل الناس


    قال عبد الله بن المبارك:
    "رأسُ التواضعِ أن تضَع نفسَك عند من هو دونك في نعمةِ الله حتى تعلِمَه أن ليس لك بدنياك عليه فضل


    سأل الحسن:
    أتدرون ما التواضع؟ قالوا: ما هو؟ قال: "التواضع أن تخرج من منزلك ولا تلقى مسلماً إلا رأيت له عليك فضلاً".


    قال الشافعي رحمه الله:
    "أرفعُ الناس قدرًا من لا يرى قدرَه، وأكبر النّاس فضلاً من لا يرى فضلَه"وقال ايضا:
    شربنا ماء زمزم للعلم ,فتعلمناه ولو كنا شربناه للتقوى لكان خيرا"لنا
    ويقول :لا ترفع سعرك فيردك الله إلى قيمتك .ألم ترى أن من طأطأ رأسه للسقف أظله وأكنه , وأن من تمادى برأسه شجه السقف


    ويُقال:
    "ثمرة القناعة الراحة، وثمرة التواضع المحبة".


    وقال بعض الحكماء :
    إذا سئل الشريف تواضع , وإذا سئل الوضيع تكبر


    وقيل :
    التواضع سلم الشرف


    وأخيراً..
    فإن المتواضع يبدأ من لقيه بالسلام، ويجيب دعوة من دعاه، كريم الطبع، جميل العشرة ، طلق الوجه، باسم الثغر رقيق القلب، متواضعا من غير ذلة، جواداً من غير سرف.


    .~+*{ و السلام عليكم روحمة الله وبركاتة }*+~.

    attachment

    اخر تعديل كان بواسطة » .: ناطق الشهادة :. في يوم » 14-07-2007 عند الساعة » 17:16
    معتزل biggrin


  2. ...

  3. #2
    مشكور على الموضوع الرائع

    في انتظار ابداعاتك الأخرى
    يقول أحد السلف .. إذا انكشف الغطاء يوم القيامة عن ثواب أعمالهم لم يروا ثواباً أفضل من ذكر الله تعالى فيتحسر عند ذلك اقوام فيقولون ماكان شيء ايسرعلينا من الذكر,فاللهم ارزقنا ألسنة رطبه بذكرك وشكرك,,استغفر الله

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter