مشاهدة النتائج 1 الى 2 من 2

المواضيع: حقيقة الموت...

  1. #1

    حقيقة الموت...

    بسم الله الرحمن الرحيم

    لا بد وان احدا فيكم قد تلقى في حياته خبر موت احدهم ان لم يكن الاعز عليه

    وان لم يكن قريبا تقولون (انا لله وانا اليه راجعون )
    (قدر الله وماشاء فعل)

    وقد ربما يفكر في الظروف التي سيؤل اليه المتوفى من الحساب وقد يتذكر اخر مرة قابله فيها
    وقد يتحسر قليلا

    وقد ربما يكون هذا المرء قريبا جدا وعزيزا جدا لنتوقف هنا للحظة لنتأمل ماسيحدث

    صراخ بكاء ..تحسر ندامه ..ثم تجهم و توقف عن الكلام لمدة طويلة
    لكن هل هذا حقا هو الحزن على الميت ؟ دعني اصارحك بالحقيقة؟
    هذه تدعى حاله الصدمة وليست ابدا حزنا على الميت انها مرحلة من خليط يسود فيها الجزع والخوف
    كيف يختفي بهذه الطريقة شخصا قد غيرت له حفاظة يوما ..كيف يختفي بهذه البساطة

    (فمات) كلمة بسيطة وخفيفة على اللسان وتأثيرها قوي الى درجه كبيرة
    و تكمن بساطتها في ثلاث حروف تجعل الانسان يذعر الى اقصى درجة
    مايعيشة الناس عند الصدمة الاولى لاي خبر هو تجربة يختبرون فيه ذعر الكلمات والجمل القصيرة
    غير المبررة ..غير المفسرة حيث اعتدنا ان يفسر لنا سبب اي شىء بتفاصيل ونقاشات لا متناهية

    لكن مات تجعلك عاجزا امام تفسير ها

    البقاء لله تجعلك اكثر تقبلا ..قدر الله وماشاء وليست فقط هذه الكلمات بل طريقة قولها
    فالشخص الذي يقولها ببرود وبابتسام ودون اي توتر يذكر ينقل جزء كبير من الراحة اليك ويخفف عنك بطريقة
    لا تقوى عليها اقوى المخدرات والعقاقير


    هذه الصدمة الاولى ليست حزنا على الميت هي حاله من الخوف والذعر كما سبق وشرحت
    وقد يكون اغلبه من المستقبل او كيفية اختفاء شخص تعرفه بهذه البساطة او بتلك الطريقة

    الحزن على الميت في الحقيقة يكون لاحقا ،بعد الصدمة وبعد الذعر وبعد تخلصك من تلك المشاعر المشوشة
    بعدها تبدأ مرحلة الذكريات وتذكر المواقف (هذه هي المرحلة الحقيقة التي يبدأ فيها الحزن )
    ولانها حقيقة يبدأ المرء يفكر بذهن صافي ويبحث في اسباب ماحدث لذلك الشخص او سبب الموت نفسه
    يحاول ان يلتمس الاسباب التي تجعل من وفاة ذلك الشخص راحة عوضا عن الم وحزن متواصل
    هذه المرحلة مرحلة الحزن يحاول الانسان فيها ان يتغلب على الحزن بالبحث عن الحقيقة
    بالنظر الى من خاضوا تجارب مماثلة بالتقرب منهم ومعرفة كيف يعيشون وكيف تغلبوا عليها

    فالانسان يظل انسانا بوفاة اقرب الناس او لا ، سيحاول الاستمرار
    الامن ينهار فجاءة بطريقة تثير الشك هؤلاء ليست وفاة هذا الشخص العامل الوحيد في انهيارهم بهذا الشكل
    فان لم يتمكنوا من الخروج من هذه المرحلة فهم كانوا اشباه حطام قبل ان تجعلهم وفاة هذا الشخص حطاما حقيقا

    وجدوا في وفاة اقرب الناس اليهم عذرا للاستسلام هكذا هو الانسان يبحث عن اعذار متواصلة لتكاسلة عن مواجهه الواقع

    لا اقول هذه الكلمات لاتفلسف
    فكرت في كتابة هذه الكلمات إثر وفاة ابن عمي أيهاب اليوم شهيدا في عمله
    وانا لله وانا اليكم راجعون
    سلام مني لكم
    اخر تعديل كان بواسطة » mosami في يوم » 07-07-2007 عند الساعة » 13:26


  2. ...

  3. #2
    شكرا اختى الكريمه ..

    سلام
    لا اله الا الله ... محمد رسول الله

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter