مشاهدة النتائج 1 الى 7 من 7
  1. #1

    البطالة آفة تنخر جسد الإنسان والمجتمع وخاصة عند الشباب

    321c91113e



    إنها حقا كارثة تستوجب الوقوف .. ولفت الانتباه .. فالواقع يؤكد أن معدلات البطالة فى تزايد مستمر ، الجميع يحاول البحث عن طريق للخروج من الأزمة ولكن الواضح أنه يزداد ابتعادا!!

    فى السطور التالية نحاول الاقتراب من جذور المشكلة بشكل موضوعى بعيدأ عن المزايدات وإلقاء الاتهامات فى محاولة للوقوف على تفاصيل وأبعاد القضية فى محاولة لإيجاد الطريق الصحيح


    ماهي البطالة؟


    "البطالة ، بوجه عام، هى تعبير عن قصور فى تحقيق الغايات من العمل فى المجتمعات البشرية، وحيث الغايات من العمل متعددة، تتعدد مفاهيم البطالة فيقصد بالبطالة السافرة وجود أفراد قادرين على العمل وراغبين فيه، ولكنهم لا يجدون عملاً ، وللأسف يقتصر الاهتمام بالبطالة، فى حالات كثيرة، على البطالة السافرة فقط."

    تعتبر البطالة إحدى أخطر المشكلات التي تواجه الدول العربية، حيث توجد بها أعلى معدلات البطالة في العالم. وحسب تقرير لمجلس الوحدة الاقتصادية التابع لجامعة الدول العربية، صدر عام 2004، قدّرت نسبة البطالة في الدول العربية ما بين 15 و 20%. وكان تقرير منظمة العمل الدولية قد ذكر في عام 2003، أن متوسط نسبة البطالة في العالم وصل إلى 6.2% ، بينما بلغت النسبة في العالم العربي في العام نفسه 12.2%.

    وتتزايد سنويا بمعدل 3%. وتنبأ التقرير بأن يصل عدد العاطلين في البلاد العربية عام 2010 إلى 25 مليون عاطل. وما يجعل هذه القضية من أكبر التحديات التي تواجه المجتمعات العربية، هو أن 60% تقريبا من سكانها هم دون سن الخامسة والعشرين.

    وصفت منظمة العمل العربية، في تقرير نشر في شهر مارس 2005، الوضع الحالي للبطالة في الدول العربية بـ"الأسوأ بين جميع مناطق العالم دون منازع"، وأنه "في طريقه لتجاوز الخطوط الحمراء". ويجب على الاقتصادات العربية ضخ نحو 70 مليار دولار ، ورفع معدل نموها الاقتصادي من 3% إلى 7%، واستحداث ما لا يقل عن خمسة ملايين فرصة عمل سنويا، حتى تتمكن من التغلب على هذه المشكلة الخطيرة، ويتم استيعاب الداخلين الجدد في سوق العمل، بالإضافة إلى جزء من العاطلين.


    نتائج البطالة:

    * اول شيء وأهم شيء أن التعليم ليس له علاقة بسوق العمل ، تعليم تلقيني قائم على "ابصم "وليس "أفهم وحلل" وبالتالي يخرج إنسان مبادر ولا مبدع ولا مبتكر ولا بيفكر ولا يعطى مهارة القدرة على الكسب ... التعليم ليس له علاقة بسوق العمل ولا بيجهز إنسان يعرف كيف يكسب.

    * غياب الأبحاث العلمية على مستوى الوطن العربي..

    * كل بلد يريد حل مشاكله التجارية منفرداً....تخيل أن التجارة البينية بين البلاد العربية لا تتعدى 8 % .

    * لأمراض نفسية أو لإدمان مخدرات للهروب من الواقع الأليم ،يمكن تصل لانتشار الجرائم والعنف، ويمكن أن تصل أيضا ً لضعف الانتماء للبلد وكراهية المجتمع وحتى يمكن توصل لعنف وارهاب...

    * انحلال أخلاقي وفقد القيم في المجتمع.

    * إهدار الأموال الطائلة (المليارات) التي استثمرها المجتمع في تعليم هؤلاء الشباب ورعايتهم صحياً واجتماعيا..وماشاء الله القهاوي والنوادي صارت مشروع لايخسر ابداً..

    * انتشار الفقر في المجتمعات..

    حلول بعض الدول الصناعية لمشكلة البطالة:

    * اليابان والصين وايطاليا .. قالوا الحل في المشروعات الصغيرة مشروع فردي يعمل فيه شريك أو شريكان أو ثلاثة شركاء بالكثير من 5-50 بالكثير ، ينتجون منتج معين غير معقد تكنولوجياً برأس مال قليل وليس محتاجاً لإدارة كبيرة ولا حسابات رهيبة مثل الملابس والأثاث والمنتجات الجلدية ، سجاد ، نجف ، قطع الغيار ، كاميرات بسيطة ، نظارات ، أدوات تجميل ، لعب أطفال، كل هدول مشروعات صغيرة ،وقالوا نكتر هذه المشروعات الصغيرة نبني بها النهضة ونقلل فيها البطالة ، ونعمل مراكز لتدريب الشباب...

    المفأجاة ... أصبحت الصناعات الصغيرة اليابانية تستوعب حوالي 84 % من العمالة اليابانية الصناعية وتساهم بحوالي 52% من إجمالي قيمة الإنتاج الصناعي الياباني وفي إيطاليا 2 مليون و300 ألف مشروع فردي صغير ..!

    * أمريكا... أيضا كان الحل للبطالة في المشروعات الصغيرة. حيث وفرت الصناعات الصغيرة والمتوسطة بالولايات المتحدة الأمريكية خلال الفترة من 1992 وحتى عام 1998أكثر من 15 مليون فرصة عمل، مما خفف من حدة البطالة وآثارها السيئة، وأن المشاريع الصغيرة تستوعب 70% من قوة العمل الأمريكية ..

    * وفي دراسة عن دول الاتحاد الأوربي في عام 1998، تبين أن الصناعات الصغيرة والمتوسطة توفر حوالي 70 % من فرص العمل بدول الاتحاد...


    بعض الحلول العربية:

    * في سوريا :أسفر التعاون بين اتحاد شبيبة الثورة وهيئة مكافحة البطالة والجمعية العلمية السورية عن مشروع لتنمية طاقات وإمكانات وقدرات الشباب في سورية ..وتم وضع برنامج لتعليم كل من: رخصة قيادة الحاسب الدولية ، البرمجة، التسويق عبر الانترنت، إصلاح سيارات، السباكة، التدفئة ، التبريد، التكييف.. وبلغ عدد المتدربين حوالي 26 الف عبر 26 مهنة..

    * صندوق تامين البطالة في الجزائر حاول يركز على نفس الفكرة المشروعات الصغيرة وبذلوا مجهود كبير في تمويل وتدريب الشباب ..

    ماهو الحل:

    وأنا أري أن الحل ينقسم إلي جزئين جزء يتوقف علي الشباب وهو الجزء الأكبر فمن الشباب من يريد ان ينهي حياته الدراسية ويجلس بالبيت لا يريد ان يعمل أو ينفع أو ينتفع ولكن كل ما يريده هو الراحة وهذا هو اهم اسباب البطالة وخاصة في مصر.

    الجزء الثاني والذي يعتمد علي الدولة نفسها فالدول العربية معظمها الآن تعتمد علي الميكنة والآلة بشكل كبير جدا ً وهذا ما أثار غيظي حينما كنت اسير في أحدي الشوارع الكبيرة جدا ً بمصر ورأيت سيارة مجهزة وحديثة تقوم أعزكم الله بكنس طرف من اطراف الشارع فقلت ولم هذه المنظرة ؟!! أليس اثنان من الشباب أحق من هذه السيارة بالعمل؟!! وهنا يتمثل الحل فلو تكاتفت ايدي الشباب والدولة معا ً لخرجت لنا أمة تكون خير أمة كما قال الله عنها " كنتم خير أمة أخرجت للناس" ولا أجد أجمل من كلام الله لأختم به موضوعي
    بسم الله الرحمن الرحيم " وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون"
    5b6081254d8eb3c2094ccc58b098ba87

    gooood شكرا ً يا مشعل الغالي asian


  2. ...

  3. #2
    السلام عليكم

    البطاله وماادراك ما البطاله

    البطاله في السعوديه للاسف الشديد تتجاوز ال 20 بالمئه eek

    هذا ماادى لانحراف شبابنا وركضهم خلف الارهاب وغيره من الاعمال sleeping

    اسال الله ان يحمي شباب المسلمين ويحفظهم من كل شر

    شكرا اخي اسلام عالموضوع الممتاز ^^

    تقبل مروري

  4. #3
    شكرا اخي على الموضوع الواقعي
    فعلا البطاله تزداد يوما بعد يوم وقد تفتك بمستقبل الشباب العربي وذلك بسبب توفر كل الاحتياجات والاشياء اللازمه لراحه الانسان وعدم قيامه باي عمل كان

    دمت ودام قلمك المبدع
    15b53ab6b0714bec3b0d28877af1b1a0
    بغـــداد لا تتالمي...بغــداد انتي في دمي


  5. #4
    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة the italian مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم

    البطاله وماادراك ما البطاله

    البطاله في السعوديه للاسف الشديد تتجاوز ال 20 بالمئه eek

    هذا ماادى لانحراف شبابنا وركضهم خلف الارهاب وغيره من الاعمال sleeping

    اسال الله ان يحمي شباب المسلمين ويحفظهم من كل شر

    شكرا اخي اسلام عالموضوع الممتاز ^^

    تقبل مروري
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    صدقت والله اخي الإيطالي وما أداك ما البطالة ؟
    انها فعلا ً آفه تأكل في جسد المجتمع حتي تقضي عليه كمثل الدود يأكل في الجسمان حتي يصير ترابا ً تجاوزت البطالة حدها عندكم كثيرا ً وقد وصلت بالفعل ل 20% ولكن عدد شعبكم قليل ولكن ماذا تقول في 75 % مليون فرد منهم 3 مليون عاطل في عام 2002 قهل هناك آفة أكثر من هذه؟ إنها الخطر الحقيقي الذي يهدد أرقي المجتمعات ويهدد آمال وأحلام الشباب الله يحفظهم يارب ويهديهم إلى ما يحب و يرضى.
    ألف شكر أخي الغالي علي المرور الجميل والرد الجميل ونورت يالغالي


    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة تنة ورنة مشاهدة المشاركة
    شكرا اخي على الموضوع الواقعي
    فعلا البطاله تزداد يوما بعد يوم وقد تفتك بمستقبل الشباب العربي وذلك بسبب توفر كل الاحتياجات والاشياء اللازمه لراحه الانسان وعدم قيامه باي عمل كان

    دمت ودام قلمك المبدع
    عفوا ً أختي الغالية
    وهذا سبب آخ من الأسباب توف المأكل والملبس والمشرب دون أدني عمل
    ولكن لو نظرنا للمجتمعات الغربية في هذا الموضوع فعندما يبلغ الشاب من العمر ال 16 يبدأ حياة الرجل فيبحث عن عمل لكي يكسب قوت يومه ولينفق علي نفسه في الدراسة وللأسف كان يجب علينا ان نقوم نحن بمثل هذه الأفعال التي تُكَون بالفعل الشباب الحقيقي والتي تبني المجتمع منذ نعومة أظفار الشباب وتعليمه كيف يعتمد علي نفسه في كل شئ ولكن...

    ألف شكر أختي تنة ورنة علي الرد الجميل gooood

  6. #5
    سم سم باشا حبيب قلبي مونة مور

    ازايك

    انا مقدر خوفك من المستقبل المجهول لكن نعمل ايه

    نصبنا و بختنا

    اعتبره قلب و راح و الشغل كلب نباح و اتهد على ما فيه

    و عادي جدا لو ما لقيتش شغل ميل على الشارع جانب و اركب ذلك الكائن الحي

    و اتشعلق في الباب و ردد ورايا " عبود فيكتوريا عبود عبود عبود "

    و انت راجع ردد ورايا " رمسيس رمسيس رمسيس "

    و سلم لي على مزز شبرا

  7. #6
    الله يعينك على المواضيع الهادفة دي ياغالي

    فعلا الموضوع جميل ومدعم بمعلومات صحيحة ونسب مئوية

    شكرا يالحبيب ولكنك عرفتنا المستقبل ... المخيف

    اللهم اهد حكوماتنا وردنا للحق
    has no one tell you i'm not breathing

    2ec1669e22d5255e0f9c6d6c0cf94e6a

  8. #7
    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة طبيب النيل مشاهدة المشاركة
    سم سم باشا حبيب قلبي مونة مور
    ازايك
    انا مقدر خوفك من المستقبل المجهول لكن نعمل ايه
    نصبنا و بختنا
    اعتبره قلب و راح و الشغل كلب نباح و اتهد على ما فيه
    و عادي جدا لو ما لقيتش شغل ميل على الشارع جانب و اركب ذلك الكائن الحي
    و اتشعلق في الباب و ردد ورايا " عبود فيكتوريا عبود عبود عبود "
    و انت راجع ردد ورايا " رمسيس رمسيس رمسيس "
    و سلم لي على مزز شبرا
    حبيبي طبيب النيل كيف الحال يالغالي وأخبارك ايه؟
    والله المستقبل مرعب بالنسبة للكل مش انا لوجدي وياريت أي سواق يرضي يخليني اتشعبط في الباب واحمل عبود فيكتوريا ههههههههههههههه وشبرا بتسلم عليك كلها وسلملي عالمترو


    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة Old Red FOX مشاهدة المشاركة
    الله يعينك على المواضيع الهادفة دي ياغالي
    فعلا الموضوع جميل ومدعم بمعلومات صحيحة ونسب مئوية
    شكرا يالحبيب ولكنك عرفتنا المستقبل ... المخيف
    اللهم اهد حكوماتنا وردنا للحق
    الله يسلمك أخوي الغالي والحبيب والف شكر علي تشريفك للموضوع وابداء الرأي الجميل وربنا يقبل دعوتك ودعواتنا كلنا ويهدي الكل

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter