مشاهدة النتائج 1 الى 7 من 7
  1. #1

    •» [ يا سيدي ، أنا اليوم ... امراةٌ أخرى ] «•



    الحب يا سيدي في زمني خطيئةٌ لا تغتفر
    فهو أعظم جريمةٍ مرت على تاريخ البشر

    فحواء لا يحقُ لها أن تعيش الحب
    تخيل ذلك !!
    مع أننا وصلنا إلى القمر

    فليلى خُلدت ذكراها على مر الزمن
    ليس لأنها عُشقت من مجنون
    بل لأنها تحدت بحبها ما سُمي بيننا بالقدر

    /
    \
    /
    \


    لقد سألتني ...
    بما أنك قيس زماننا
    لما لا أكون أنا ليلى ؟
    يا قيسي العاشق
    علمتني نساء الأرض بأن الذئاب لا ترحم
    و بأن الرجل أبداً في الحب لا يفهم
    و بأنكم تكتبون عنه و تُعلمونه
    مع أن أياً منكم عن معناهُ لا يعلم

    أما مجنون ليلى فقد كان طفره
    و نزارُ شاعرٌ و الشعراء يكتبون
    و هم حتى لكلماتهم لا يدركون

    /
    \
    /
    \


    نعم يا سيدي
    لستُ أنا طفلتك الملاك
    و لستُ أنا من تربت على يداك
    نعم ...
    أنا اليوم امراةٌ أخرى
    تعلمت الطعن ليس خوفاً من الطعون
    ... و أنما مجرد هوايه ...
    كبرتُ يا هذا
    كبرتُ و لم أعد أحتاجُ منك إلى رعايه

    /
    \
    /
    \


    أصبحتُ أتلذذ بالطعون
    و أنا اللتي كُنت أخشى الدماء
    أصبحتُ أتقنُ نظرات العيون
    و أنا اللتي كانت تتسمُ بالحياء

    /
    \
    /
    \


    ألم يحن لك أن تفهم ؟
    يا سيدي أنا امرأةٌ أخرى

    فأنا الملعونةُ صباحاً
    و أنا مساءاً المظلومه
    أنا اللتي تغسل وجهها بدموعك
    و أنا اللتي تبكي بحرقةٍ لخضوعك
    أنا اللتي ترمقك بنظراتٍ و كأنها لا تكترث
    و كأنني لستُ اللتي نامت بالأمس على تلك الكتف

    /
    \
    /
    \


    يا سيدي أفهم
    أنا اليوم امراةٌ أخرى


    اخر تعديل كان بواسطة » V З И U S في يوم » 26-06-2007 عند الساعة » 15:00


  2. ...

  3. #2


    قمتُ بكتابة هذه الخاطره قبل ما لا يقل عن 3 أشهر
    و لكنني اليوم فقط تجرأتُ على قرائتها للمره الأولى منذ كتابتها
    و تجرأتُ أكثر عندما قررت أن أقوم بنشرها

    أصارحكم بالقول أنني كنتُ أخشى قرائتها
    لأنني كنتُ أرى فيها إنسانه أخرى لا أعرفها و لا حتى أريد التعرف إليها

    لكنني قبل فتره أيقنت بأن الجانب المظلم منا يظهر أحياناً
    و أننا أحياناً نكون أناس لا نريد أن نكونهم

    لقد كُنت في لحظات كثيره امراه أخرى
    و لكن في لحظات أكثر كُنت تلك الطفله المشاغبه

    اخر تعديل كان بواسطة » V З И U S في يوم » 26-06-2007 عند الساعة » 15:34

  4. #3
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    أعجبتني الخاطرة
    تمثلين الورد الاحمر المليء بالشوك...
    attachment

  5. #4
    لقد سألتني ...
    بما أنك قيس زماننا
    لما لا أكون أنا ليلى ؟
    يا قيسي العاشق
    علمتني نساء الأرض بأن الذئاب لا ترحم
    و بأن الرجل أبداً في الحب لا يفهم
    و بأنكم تكتبون عنه و تُعلمونه
    مع أن أياً منكم عن معناهُ لا يعلم

    أما مجنون ليلى فقد كان طفره
    و نزارُ شاعرٌ و الشعراء يكتبون
    و هم حتى لكلماتهم لا يدركون

    /
    \
    /
    \

    نعم يا سيدي
    لستُ أنا طفلتك الملاك
    و لستُ أنا من تربت على يداك
    نعم ...
    أنا اليوم امراةٌ أخرى
    تعلمت الطعن ليس خوفاً من الطعون
    ... و أنما مجرد هوايه ...
    كبرتُ يا هذا
    كبرتُ و لم أعد أحتاجُ منك إلى رعايه

    /
    \
    /
    \

    أصبحتُ أتلذذ بالطعون
    و أنا اللتي كُنت أخشى الدماء
    أصبحتُ أتقنُ نظرات العيون
    و أنا اللتي كانت تتسمُ بالحياء

    /
    \
    /
    \

    ألم يحن لك أن تفهم ؟
    يا سيدي أنا امرأةٌ أخرى

    فأنا الملعونةُ صباحاً
    و أنا مساءاً المظلومه
    أنا اللتي تغسل وجهها بدموعك
    و أنا اللتي تبكي بحرقةٍ لخضوعك
    أنا اللتي ترمقك بنظراتٍ و كأنها لا تكترث
    و كأنني لستُ اللتي نامت بالأمس على تلك الكتف

    /
    \
    /
    \

    يا سيدي أفهم
    أنا اليوم امراةٌ أخرى



    *السلام عليكم..*

    كيف الحااال .. اختي العزيزه..

    شكراً.. يا سيدتي..

    على هذا الجمال..

    هنا أرفع قبعتي وأنحني لتلك الكلمات العذبة..


    كلمات شجنهــا عذب !
    يفوق عذوبة الياسمين ورقته ..
    ويغيار منه الشهد وروعته ..
    واصلي العزفَ بإحساسك الجميل..
    المنساب فوق السطور ..
    فهذه أجمل بصمة ، تهبينها للحرف.. !
    فيتألق .. ويزهر ابداعــًا دومــًا..

    لقد أبدعتِ جدا..
    وان كان ما ابدعتِ به عبثــًا..
    فأرجوك أن تعبثي مرارًا وتكرارا..
    لنثمل نحنُ ، بروعة هذا الابداع..


    قليلاً.. ما كتبته..!!

    قليلاً.. ما كتبته..!!

    قليلاً.. ماكتبته أنا..!!

    في حق تلك الكلمات..


    تقبلي مني أعذب تحية..
    ممزوجة بعطر الشوق..
    لأرتشفَ المزيد..
    من عبقك الجميل..





    تلميذ كان هُنا





    تحياتي..
    *******
    [GLOW]عاشق الساهر..[/GLOW]
    اخر تعديل كان بواسطة » جسد المطر في يوم » 27-06-2007 عند الساعة » 04:26
    أُوصيكِ بِجُنُوني خيراً..
    فهو التاجُ الذي به تحكمين العالمْ
    ويوم تغيبُ شمسُ جُنُوني
    سيسقُطُ تاجُكِ
    ويُجرُّدك الشعبُ من جميع سُلطَاتِكْ..

  6. #5




    كفاك!!
    رسمت لي ملامح ل اكن ارغب بها
    ولم أكن أريد أن ترتسم عليّ
    قد أخذت فرشاتي مني
    وبدأت تبعثر ألواني هنا وهناك
    لم أعد أريد الشتات
    يا هذا إفهم!!
    بإني لست لوحة خاضعة مستلمة
    أنا من سترسم نفسي
    أنا من سألون نفسي
    أنا من تمسك بفرشاتيكل تلك الألوان
    لم أعد أريدها
    سأكون بلون واحد
    لون لربما لن تعرفه


    كلاريتا
    ذاك الكيان الأسود
    يبقى محصوراً في داخلنا
    نخاف من مواجهته والتعرف عليه
    لكن..سيكون مفيداً لو عرفته يوماً
    عرفتي من تكونين في لحظة ما
    لكن لا تجعليه انتِ

    لذاك القلم الذي سحرنا
    إحترامي وتقديري

  7. #6
    عزيزتي Los Clarita خاطرة جميله جداً
    يا قيسي العاشق
    علمتني نساء الأرض بأن الذئاب لا ترحم
    و بأن الرجل أبداً في الحب لا يفهم
    و بأنكم تكتبون عنه و تُعلمونه
    مع أن أياً منكم عن معناهُ لا يعلم

    أما مجنون ليلى فقد كان طفره
    و نزارُ شاعرٌ و الشعراء يكتبون
    و هم حتى لكلماتهم لا يدركون
    اوافقك الرأي
    كلام صحيح 100% gooood

    اتمنى لك التوفيق
    smile smile

  8. #7
    سيدي انا اليوم تغيرت
    بما انك لست كما تمنيت

    ومشاعري لم يعد لها وجود
    وعقلي صار هو الموعود

    لم تعد سيدي كما سميتك
    بتغيري فقد غيرتك

    من ملك ومهيب
    الى عابر طريق مجيب

    التفاتي لك كانت خطئة
    حتى ولو لم تدم سوى للحظة

    فأنا اليوم ادفع ثمنها
    وفي أذني ارددها

    لا تعذرني ان شئت
    واعلن الحرب ان اردت

    لكن لا تلمني ان خسرت
    فانا قد تغيرت

    ...

    Los Clarita
    سحرتني كلامتك وابحرت بي الى ما كنت اخشاه
    الحقيقة التي طالما اخاف من اصدم منها

    عزيزتي قد وجدت في خاطرتك ماصح من الكلام
    بأن الحب محرم على حواء
    وأن الرجال لا يدركون مايفعلون

    كلنا لدينا مانخافه جانب اسود كما سميته في شخصيتنا
    لكن شئنا ام ابينا فسوف يظهر لكي نستطيع مواجهته

    لا اعرف مااذا اكتب فـ لولهة احسست بأني تلك المراة واني قد امر بما هي مرت
    ولا تخافي مما تكتبيه ياعزيزتي
    فــأنا ارى انكِ تحديتي مشاعرك تلك اللحظة
    دام قلمك

    اختكِ
    ((..القـناعة كنزٌ لا يفنى..))


بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter