مشاهدة النتائج 1 الى 9 من 9
  1. #1

    انواع التهابات فروة الرأس

    التهابات فروة الرأس

    1- الالتهابات الجرثومية:
    متعددة مثل الطفح الجلدي، إذ تغزو الجراثيم المختلفة تحت ظروف معينة الفروة خاصة بعد الكدمات أو الجروح أو مصاحبة لبعض الأمراض التي يتبعها حكة شديدة ويؤدي ذلك إلى ظهور الدمامل والتقرحات بفروة الرأس.
    وقد تظهر الالتهابات حول فوهة الشعرة عند خروجها من تحت سطح الجلد، وهذا النوع قد يؤثر على المناطق السفلى من الفروة وتؤدي إلى مضاعفات بها خاصة بين الأشخاص الذين ينقصهم المناعة الكافية. كما قد تعمل تلك الالتهابات على إتلاف بصيلات الشعر وبالتالي إلى التساقط الدائم للشعر. ويظهر هذا النوع من الالتهابات على شكل فآليل صديدية لونها أصفر على مخارج الشعر خاصة عند عدم توفر العناية بنظافة الشعر أو عند استعمال المركبات الكيماوية التي تستعمل لفرد أو تثبيت الشعر، أو من بقايا رواسب الشامبو أو الصابون عند عدم شطفها جيداً من على الفروة. كما أن الفراشي المصنوعة من النايلون الخشن أو السلك تؤدي إلى حدوث جروح متكررة بالفروة وبالتالي تكّون بيئة جيدة لنمو الجراثيم بها.
    كما أن بعض الأنواع من صبغات الشعر التي تسب حساسية بفروة الرأس وتقرحات بها تؤثر كذلك على حيوية الفروة، وتساعد على انتشار الالتهابات الجرثومية بها.

    إذا لم تعالج هذه الالتهابات بعناية فقد تنتشر لتشمل مناطق أوسع من الفروة، وتظهر على شكل مجموعات من الدمامل الصغيرة التي يخترقها الشعر وقد تتسلخ ويخرج منها سائل أصفر اللون. وهذا النوع من الالتهابات يحدث بين الأطفال وفي البالغين خاصة في حالات التوتر، إذ يعمد البعض على حك الرأس أو فركه بيده. ولهذا تظهر دمامل صغيرة يعلوها بعض القشور ولا تلبث هذه الدمامل وان تتسلخ بسهولة عند تكرار حكها أو بعد تسريح الشعر وقد يستمر هذا النوع لمدة طويلة.

    2- الالتهابات الفطرية:
    يصيب مرض القراع فروة الرأس ويسبب بها مضاعفات قد تؤدي إلى تساقط الشعر .
    3- الالتهابات الفيروسية بفروة الرأس:
    تسبب أنواع من الفيروسات الثواليل على فروة الرأس والوجه وعلى الجلد. وقد يصل عددها إلى المئات إذا لم تعالج. وتظهر هذه بوضوح على الوجه خاصة منطقة الذقن إذ أن الحلاقة المتكررة تلعب دوراً هاماً في انتشار تلك الأنواع على الذقن وفروة الرأس كذلك. كما أن فراشي الشعر والأمشاط وأدوات الحلاقة عامل هام في نقل العدوى إلى الآخرين أو ذاتياً للمصاب نفسه.

    يجب معالجة الثواليل الجلدية منذ البداية قبل أن يتضاعف عددها، ويتم ذلك بواسطة الكي الكهربائي أو باستعمال مركبات كيماوية خاصة وذلك تحت إشراف الطبيب.

    وأود أن أشير هنا إلى أن تلك المركبات التي تستعمل في علاج الثواليل الجلدية تتكون من مواد حامضية مركزة مثل مركبات حامض السالسليك وحامض اللاكتيك وقد تؤدي إلى حروق شديدة بالجلد. لهذا يجب الحذر عند استعمالها وإبعادها عن متناول الأطفال.

    تصاب فروة الرأس بأنواع أخرى من الفيروسات مثل تلك الأنواع التي تسبب مرض "الحزام الناري" وهو ما يسمى بمرض "الهربس زوستر" إذ يؤدي هذا النوع من الفيروسات إلى ظهور فقاقيع صغيرة ومتجمعة على الجسم أو على فروة الرأس مصحوبة بألم شديد في منطقة الفروة أو المناطق الأخرى المجاورة وهذا النوع من الفيروسات يحتاج إلى عناية فائقة من الطبيب المعالج.

    إرشادات عامة:
    1- المحافظة على نظافة فروة الرأس عامل هام في الوقاية من الإصابة بالالتهابات الفطرية والجرثومية والفيروسية.
    2- مراجعة الطبيب المختص وكلما كان العلاج مبكراً كلما كانت فرصة الشفاء أسرع والمضاعفات أقل.
    3- عدم استعمال المضادات الحيوية خاصة الموضعية منها إلا تحت إشراف الطبيب، إذ أن بعض المضادات مثل بودرة السلفا والبنسلين والنيومايسين قد تسبب حساسية بفروة الرأس وبذلك تزيد من مضاعفات
    الأكزيما الدهنية

    تعتبر الأكزيما الدهنية من أكثر الأمراض الدهنية التي تصيب فروة الرأس. وهي حالة فسيولوجية يلعب العامل الوراثي دوراً هاماً في ظهورها نتيجة لذلك تزداد إفرازات الغدد الدهنية بالجلد حيث تظهر القشرة على فروة الرأس في الحالات البسيطة من الأكزيما الدهنية وقد يكون تأثيرها أشد فتؤدي إلى تساقط الشعر خاصة من مقدمة الفروة، ولذلك تعتبر الأكزيما الدهنية من أهم أسباب تساقط الشعر والصلع لدى الذكور.

    ليس هناك سن معينة لظهور الأكزيما الدهنية فقد تظهر بعد الولادة مباشرة. ونتيجة لذلك يغطي طبقة دهنية متجمعة على مقدمة فروة الرأس ويكون الشعر دهني الملمس مع ظهور القشرة على الفروة، وبثور صغيرة على الجلد. وقد تستمر هذه لمدة طويلة ويمكن إزالة القشرة المتجمعة على فروة الرأس باستعمال بعض المراهم الخاصة أو بطريقة سهلة: وذلك بوضع قليل من زيت الزيتون الدافئ الذي يترك فترة على الفروة ثم تمشط المنطقة برفق فنخرج تلك الطبقة الدهنية.

    في بعض الحالات الشديدة تشمل الأكزيما مناطق غير فروة الرأس فتظهر على شكل مناطق حمراء اللون ومغطاة بقشور بنية تميل إلى الاصفرار ودهنية الملمس مصحوبة بحكة وتظهر على الوجه وخلف الأذنين ومقدمة الصدر والمنطقة التناسلية.
    تؤثر الأكزيما الدهنية بدرجة كبيرة على الأطفال بين الفخذين خاصة مع استعمال الحفائظ البلاستيكية. إذ قد تغزو الجراثيم المختلفة والفطريات تلك المنطقة وتسبب الكثير من المضاعفات. وسيرد شرح ذلك بالتفصيل لاحقاً.
    أعراض الأكزيما الدهنية
    أهم الأعراض التي تصاحب الأكزيما الدهنية هي:-
    1- ظهور القشرة على فروة الرأس:-
    هي الشكوى الرئيسية لمعظم الحالات إذ يكون الشعر مغطي بالمادة الزيتية. ونتيجة لذلك فإن المصابين بحاجة إلى الغسل المتكرر للفروة وقد تظهر رائحة كريهة إذا ترك الشعر بدون عناية بين فترة وأخرى.
    ويختلف تركيز القشور على الفروة وقد تكون خفيفة في بعض الأحيان أو قد تظهر هذه القشور بغزارة على سطح الفروة وعلى الشعر وتتساقط على الملابس.
    2- حساسية بفروة الرأس:
    تؤدي إلى احمرار بالفروة وتكون بذلك مغطاة بالقشور الزيتية ويتبعها حكة مزعجة للمصاب، ويمتد تأثير الحساسية إلى جميع مناطق فروة الرأس وهذا ما يميزها عن مرض الصدفية التي يتبع الأخيرة قشور بيضاء جافة تشمل مناطق محددة من فروة الرأس.
    3- التهاب بفروة الرأس:
    إن ترسب الدهون على الفروة يهيئ بيئة خصبة لنمو الفطريات والجراثيم المختلفة. لذلك قد يصاحب الأكزيما الدهنية التهابات بفروة الرأس خاصة مع وجود الحكة الشديدة. حيث تظهر بثور أو دمامل صغيرة على الفروة وتتعرض هذه للتسلخ المستمر خاصة عند تسريح الشعر، وقد تنتشر الالتهابات وتزيد المضاعفات خاصة مع عدم العناية بنظافة فروة الرأس.
    4- في حالات أخرى من الأكزيما الدهنية:
    يتعدى تأثيرها ويصل إلى مناطق أخرى غير فروة الرأس لتشمل الحاجبين والرموش والجبهة وبجانب الأنف وخلف الأذنين وأعلى الصدر والظهر والفخذين وتؤدي إلى احمرار وقشور تغطي هذه المناطق ويصحبها حكة بالجلد.
    ملاحظة:
    تظهر الأكزيما الدهنية على المناطق التي تتركز بها الغدد الدهنية هو ولهذا يصاحبها عادة ظهور حب الشباب على الوجه والصدر والظهر.
    العوامل التي تؤدي إلى انتشار الأكزيما الدهنية
    تؤثر عوامل مختلفة على نشاط الغدد الدهنية وبالتالي على ظهور الأكزيما الدهنية وأهم هذه ما يلي:
    1-بعض الأمراض الداخلية.
    2- اضطرابات المستمر والعوامل النفسية والسهر الطويل.
    3- التوتر المستمر والعوامل النفسية والسهر الطويل.
    4-الإسراف في تناول المواد الكربوهيدراتية والدهنيات والمكسرات والشوكولاته، قد يكون لها بعض الأثر أحيانا.
    5-اضطرابات نشاط الغدد الدهنية بالجلد.
    6-استعمال مركبات الكورتيزون لمدة طويلة.
    7-الإهمال في نظافة فروة الرأس والجسم.
    8-حمو النيل (الحرارة):
    وهو مرض جلدي يحدث نتيجة تجمع العرق تحت سطح الجلد وعدم خروجه ويؤدي ذلك إلى ظهور بثور صغيرة في حجم رأس الدبوس وتنتشر على الجلد مصحوبة بوخز وحكة وقد يصاحب هذا المرض قفل مسامات الغدد الدهنية، ويسبب ذلك تجمع الدهنيات تحت الجلد وتزيد بالتالي من الأكزيما الدهنية مع ظهور حبوب الشباب.
    إرشادات عامة للاكزيما الدهنية
    كما ذكرت سابقاً بأن الأكزيما الدهنية: هي حالة مرتبطة بعوامل وراثية، ولذلك لا يمكن التخلص منها نهائيا على الأقل في مرحلة معينة من العمر ولكن يمكن التخفيف من أثارها ومن المضاعفات بواسطة العناية المستمرة بفروة الرأس وذلك بالمحافظة على نظافة الفروة باستعمال الشامبو المناسب ويجب الإشارة هنا بأن الإسراف في النظافة قد يؤدي إلى مردود عكسي.
    كما أن كثيراً من الشامبوهات قد تحوي مركبات قد تؤذي فروة الرأس والشعر معاً عند الإسراف في استعمالها وقد تسبب تساقط الشعر والى مزيد من تكّون القشور على الفروة.
    اسباب الصلع عند الرجال تتمثل في عوامل ثلاثة هي :
    1-عامل الوراثة
    2-الهرمون الذكري
    3-عامل السن .
    ان الوراثة هي العامل الاهم في حدوث الصلع عند الرجال . اذ ان المرء يتوارث الجينات من عائلة الام او الاب . وعلى عكس ما يعتقد معظم الناس فالرجال يرثون الصلع من جانب عائلة الام بشكل اكبر . وتتباين شدة الصلع من شخص لآخر ضمن العائلة الواحدة .
    ان وجود الهرمون الذكري (الاندروجين) ضروري لحدوث الصلع ، فالمخنثون اذن لا يصيبهم الصلع . على ان هذا لا يعني ان المصابين بالصلع يعانون زيادة في كمية الهرمون الذكري لديهم ، بل كل ما في الامر ان جذور الشعر عندهم ، ولاسباب وراثية ، تكون اكثر حساسية للكمية الطبيعية من هذا الهرمون ، والغريب في الامر ان الهرمون الذكري هو المسؤول عن ظهور الشعر الزائد في الوجه والعانة وهو نفسه المسؤول عن تساقط شعر الرأس .
    لتوقيت بدء الصلع عند الرجل اهميته في تحديد شدته ، فالذين اول ما يعانون الصلع في سن المراهقة وفي اوائل العشرينات يكون الصلع عندهم شديدا فيما بعد . اما اذا بدأ التساقط في الثلاثينات والاربعينات فيكون الصلع خفيفا .
    لا يؤدي وجود القشرة والشعر الدهني ونفص الفيتامينات الى الصلع . كذلك فالصلع لا يحدث نتيجة قلة الدم المتدفق في فروة الرأس . اذا فتدليك فروة الرأس بهدف تنشيط الدورة الدموية وتناول الفيتامينات والمعادن واستعمال الشامبو المضاد للقشرة والشعر الدهني ، لا يخفف التساقط ولا يعيد الشعر الذي تساقط . كل هذه الامور يروج لها على انها توقف التساقط او تحد منه على الاقل ، والعاقل هو الذي لا يضيع وقته وامواله هباء فيما لا جدوى منه .
    فاذا كنت تعاني تساقط الشعر او الصلع فبادر باستشارة الاختصاصي ، فهناك بعض العلاجات التي قد تفيد بعض الناس التي تتضمن استخدام ادوية عديدة موضعيا وفمويا وعلاجات جراحية اخرى بما فيها زرع الشعر .

    تحياتي
    السراج المنير
    alfaris_net_1287018561
    والله إني لأرجو الله وأرى بحسن الظن ما الله فاعل smile


  2. ...

  3. #2

  4. #3

  5. #4

  6. #5

  7. #6
    تسلمي حبيبتي على الموضوع المفيد والاكثر من مفيد و تسلمي مره ثانيه

    ننطر جديدك
    6eb336992f

  8. #7

  9. #8
    يعطيك العافيه اختي

    [IMG]http://dc05.******.com/i/01469/whavkeg8fvge.gif[/IMG]
    ..[ اللهُمّ اغْفرِ لْي
    وَارْحَمْنِي وَعَافِنِي
    وَارْزُقْنِي ] ..

  10. #9

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter