مشاهدة النتائج 1 الى 2 من 2
  1. #1

    ثم مــــــــاذا ....

    ثم مـــــــــاذا .....!!


    حين كنت أقلب في صفحات أحلامي البسيطة

    أفتش بها عن قلبي ..

    وأبحث عن أملي ..

    أتوراى خلف جدائل الأغصان

    وأرسم بسمتي على صفائح المرجان ..

    أجوب الدنيا بلحظة ..

    وأسافر عبر السنين بعبرة ..

    وبينا أنا هناك

    دوَى من حولي رنين تسلل إلى عمق وجدي ..

    أدركت أنه ذاك الصوت المعتاد الذي دوما ما يأتي معلنا ...نهاية حلمي .. وبداية يومي ..

    جاهدت عيناي على أن تفتح أطرافها لتشهد ولادة هذا اليوم الجديد ..

    ولكنها .. أبت أن تطاوعني بدربي ..

    هممت على أن أحرك قدماي .. إلا أنها أعلنت عن انسحابها عن خطاي ..

    مددت يدي لأغلق جرس الساعة الكئيب ..

    ولكنها لم تطاوعني لما هو أبعد من ذلك ..

    مكثت على حالي ..

    أرقب فشلي ..

    أسرق بسمتي ..

    أغتال فرحتي ..

    بقيت ممددة أسأل نفسي ..

    وأجيب عليها ..

    ولكن توالت الأسئلة تتساقط بغزارة على فهمي البسيط

    لما الأمل .. لما الألم ..

    لما نتلذذ بسماع ترانيم العذاب ..

    لما ننهض ..

    ثم ماذا بعد النهوض ..

    يوم جديد ..

    سأعود للنوم ..

    لأعود وأسأل من جديد

    ثم ماذا بعد النوم ..

    أََوَليس يوم جديد ..

    فعلمت أن الشمس تحرق نفسها لتنير دنيا مظلمة ..

    وعرفت أن النجم يسطع لامعا ليدل دربا خافيا ..

    وصعقت حين ذكرت أن واقعي ..

    رسم أحلام هزيلة ..

    وأن العلا لن يكون لمن وهن ..

    إن العلا لن لن يكون لغير مجد فطن ..

    ثم ماذا ..

    لممت أشلائي الكسولة ..

    لأخوض يومي ..

    يومي الجديد ..
    attachment

    swahlcom_b81b

    [GLOW]لا يأس مع الحياة ... ولا حياة مع اليأس[/GLOW]


  2. ...

  3. #2

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter