مشاهدة النتائج 1 الى 11 من 11
  1. #1

    ليس بيدنا غير الدعاء

    هذه قصة متواضعه كتبتها ليست أول قصه لي لكن أول قصه أعرضها بالمنتدى أرجوا أن من الكل أن يكتب رأيه بصراحه :
    في يوم كباقي الأيام استيقظت ولكن على صراخ جدتي كان قادم من الصالة فهرعت إلى هنالك أركض مسرعه لأنظر ماذا هناك
    فأجد أمي ملقية على الأرض تحتضنها جدتي بقوة وتصرخ
    لااااااااااااا لالالالالالالالالالالالالالا اهيء اهيء
    وأنا بكل حيرة وفضول أنظر وأحدث نفسي لماذا هذا العويل ما لأمر الذي يجعل جدتي بهذي الحالة عندها أتى أبي حمل جدتي لغرفتها بعد أن أغشي عليها أما أنا فتوجهت لأمي التي لم تتحرك ولم تنطق بكلمة واحدة على الأقل
    فقلت لها : ماما ألن تذهبي لجدتي

    لم تعرني أدنى انتبه ولم تفتح حتى عينيها وظلت بمكانها لا تتحرك وقتها غضبت
    : أمي جدتي متعبه هيا إليها
    لم تجبني
    مسكت يديها بيدي الصغيرتين و قلت
    : أمي ألن تقبليني قبلة الصباح أو على الأقل ساعديني في تبديل ثيابي عندها ذهبت لأبي مندهشة من أمي الحنون التي اعتدت على أن أستيقظ على صوتها الحنون وعلى قبلتها الدافئة وتبدأ بتلقيني الدعاء ... إلخ
    لم أستطع الفهم!! ما الذي تغير؟؟ عندما ذهبت إليه
    : أبي إن أمي لا تجيبني
    بالطبع لن تجيبك فهي ميتة
    ما معنى ميتة أتقصد لعبة أو ما شابهه
    حملني وأجلسني بالقرب منه نظر إلي بعينيه التي امتلأتا هم وحزن ودموع
    حبيبتي أمك ذهبت لمكان بعيييييييييييد
    حسنا متى تعود
    لا لن تعود
    لكن أريد الذهاب معها
    لا لن تستطيعي
    لماذا؟؟ لن تعود ولن أذهب أوووف
    أعلم أن الوداع صعب وعندما نودع من نحب نشعر بأن جزء من قلبنا يتكسر و يفارقنا لفراقه لكننا نستمر في حبه
    عزيزتي ملك الموت يأخذ فقط من يأمره الله بأن يقبض روحه نحن لم نخير بين وداع أمك أو بقاءها معنا ولو خيرنا لما اخترنا الوداع ولكن هذه سنة الحياة
    أبي لم أفهم
    ولن تفهمي إن كلمة الموت صعبة على فتاة لم تتجاوز الرابعة من عمرها حبيبتي الموت أمر عظيم وهو نهاية كل حي ولن نستطيع الفرار منه الكل لن يستطيع
    و في يوم سأكون أنا في مكان أمك
    إنه ظالم يأخذ منا كل شيء لا يهتم لتوسل أم أو لبكاء طفل أو لحزن محب ربما يأخذ منك اليوم عدو فتفرحين وغدا حبيب فتتألمين لن تستطيعي منعه لا بنحيب ولا أيضا بالقوة فهو مأمور من القوي الجبار ولن تقدري على فعل شيء سوا قول لا إله إلا الله و اعلمي أبنتي بل تأكدي أن الكل ميت حتى أنا فالبقاء لوجه لله الكريم مهما عمر الإنسان في الأرض ففي النهاية ستحتضننا الأرض بعد أن كنا نمشي عليها سنصبح داخلها وجزء منها بعد أن كنا نجاهد المصاعب عليها لا تتوقعي أبدا أن تعود أمك لكن أدعي لها بالرحمة فهذا هو الشيء الوحيد الذي يسعنا فعله

    أقسم أنني لم أفهم حينها أي كلمة قالها لي أبي بل حتى ظننت أنه جن لكن كلماته كانت لم تفارق إذني وبالأخص قوله لن تعود ودموعه تأكد أنها لن تعود لنا وألمه على ذلك ولم أستطع حبس دموعي عندما شاهدت أبي بتلك الحالة شاركته البكاء دون أدنى علم مني بأني سأبكي لفراقه يوما كما أبكي الأن لحزنه
    ولم يمر الكثير من الوقت حتى يرن جرس الباب وعندما أفتح لم أصدق خالتي التي تقطن بعيدا عنا تأتي أعتدت على رأيتها نادرا بعد تلك المشاجرة على الإرث عموما دخلت والدموع تملئ وجهها حتى أنني بالكاد عرفتها فلقد كانت حالتها تبكي الصخر لكن حالها لم تكن أفضل من حال أبي الذي كان يحاول بكل قوة منع نفسه من البكاء حتى تحول صوت بكاءه إلى أنين على الحبيبة المفقودة وجدتي التي كانت تشعر بأنها فقدت أغلى ما تملك قلبها الذي كان يمشي على الأرض المهم كانت تبكي بشكل يثير الحزن وبلا شعور بكيت معها بالرغم أنني لا أدرك ولا أفقه أي شيء وبعد قليل أمتلئ البيت بالزوار الكل يرتدون الأسود بالا استثناء كان قلبي ليس مرتاحاً لما يحدث حولي جلست بالقرب من امرأتين كانت الأولى تقول :
    لم تتذكر أختها إلا اليوم أنظري لها كيف تبكي !! لو كانت تحبها هذا الحب ما كانت عاملتها بذاك الأسلوب الفظ كل تلك السنوات من أجل المال والكل يعلم عن المشاجرة التي حدثت بينهم بسبب الإرث وبأن المرحومة استغنت عن أموالها من أجل أختها ناكرة الجميل فلتحمد ربها لو لم تتنازل أختها عن المال لما كانت الآن بالعز والثروة التي هي تعيش عليها بالرغم من أنها لا تستحق ريال واحد ... إلخ
    لم يعجبني حديثهم فلقد كانتا تسيئا لخالتي
    وعندها اقتربت مني امرأة وقالت :
    مسكينة ستعيشين طيلة حياتك محرومة من حضن وحنان أمك
    أتت امرأة قالت :
    من قال غدا يتزوج أباها زاعم بأنه فعل ذلك من اجل أبنته هذا هو طبع الرجال ما أن تهدأ الأمور حتى تجدين البيت مليء بدل المرحومة أربعه بحجة الفتاة
    خفت منها و ابتعدت وبالقرب كانت أم تحدث بناتها
    أرأيتم صلوا قبل أن يصلوا عليكم
    وأخريات يقلن :
    بعد العزاء نذهب للسوق
    وتعالت الأصوات عظم الله أجرك أجرنا وأجرك البقية برأسك
    هربت إلى أن رأيت غرفة بها أبي وحيد جلست بالقرب منه وما إن مرت بضع دقائق حتى يأتي رجل ويقول
    اذهب لترى زوجتك فهذه ستكون أخر مرة
    أجهش أبي بالبكاء ثم وقف سار بثقل وكأن جبال العالم بأسرها على صدره وعندما رائها حدث أمر لم يتوقعه الكل لقد سقط بالأرض ودموعه ملئت خده ويقول بصوت عالي لا لا تتركيني كان الموقف محزنا تجمع الرجال حول أبي بعد أن ارتمى بين يديها باكين وقالوا
    خاف الله ما تفعله لن يعيدها لك هيا أفق
    كان أبي بلا وعيه كان فقط ينظر إليها شارد في جمالها الأخاذ عندها ذهبت عند أبي وبكيت وقلت :
    قل لأمي أن تقوم
    احتضنني بقوة وبكى عندها حملوا جثتها وذهبوا إلى المقبرة أخذوني معهم لأني رفضت أن أفارق أمي لوهلة عندها لفوا جسدها بقطعة قماش أبيض طويل ثم ألقوا بها إلى حفرة عميقة استمريت بالنظر إلى أن هلوا التراب
    ومرت الأيام واليوم عاد الشريط يعرض نفسه أمامي نفس اللحظات نفس الدموع والأحزان تأتيني أطياف ذكريات وأصوات وصور ماضي قررت محيها من عقلي
    فبعد أن غاب ملك الموت عنا فترة عاد إلي اليوم ليسلب مني أعز ما أملك عاد ليسرق مني كنزي الثمين عاد ليأخذ من كرست عمري له
    تذكرت عندها حديثه لي قبل خمسة عشر سنه "ملك الموت يأخذ فقط من يأمره الله بأن يقبض روحه
    أبي لم أفهم((لكني الأن فهمت))
    ولن تفهمي إن كلمة الموت صعبة على فتاة لم تتجاوز الرابعة من عمرها حبيبتي الموت أمر عظيم وهو نهاية كل حي ولن نستطيع الفرار منه الكل لن يستطيع...إلخ
    أقسم أنني لم أفهم حينها أي كلمة قالها
    لكن اليوم كل حرف فهمته بل كل ألم تجرعته ذقت الألم بنفس الكوب الذي ذاق منه أبي لكن كان يجب علي أن أصبر وأحتسب وكما قال والدي ليس بيدنا إلا الدعاء لها بالرحمة فهذا أقصى ما بيدنا فعله اللهم ارحمني وارحم والدي و جميع المسلمين والمسلمات والمؤمنين والمؤمنات الأحياء منا والأموات إنك سميع قريب مجيب الدعوات
    تمت
    i452275_aneeta
    اللهم اغفر للمؤنين والمؤمنات والمسلمين والمسلمات الأحياء منهم والأموت |~


  2. ...

  3. #2
    السلام عليكم

    Aneeta

    يشرفني أن أكون أول من يرد على موضوعك وقصتك الرائعة والمحزنة بنفس الوقت

    وكما قلتي الموت لا يبقي لا على عدو ولا على صديق وما لنا إلا الدعاء لموتانا وموتى المسلمين

    بارك الله فيك قصة نتعلم منها الكثير

    تحياتي حبيب هيناتا ابو فارس
    اخر تعديل كان بواسطة » ابو فارس في يوم » 23-06-2007 عند الساعة » 20:02
    f9fc4889872fadf1b3cac17934dfcb76


    You Can't Be Immortal..
    But You Can Make People Remember You For Thousands Of Years

  4. #3

  5. #4

  6. #5
    ياي القصه حلوه وتحزن احد ساعدك بكتابتها ولا انتي لوحدك

    انا احيان احاول اكتب قصص لاكنك حطمتيني عن جد

    اسلوبك روعه حتى الكلمات الي اخترتيها ستحتضننا الأرض بعد أن كنا نمشي عليها سنصبح داخلها وجزء منها بعد أن كنا نجاهد المصاعب عليها
    ومرت الأيام واليوم عاد الشريط يعرض نفسه أمامي نفس اللحظات نفس الدموع والأحزان تأتيني أطياف ذكريات وأصوات وصور ماضي قررت محيها من عقلي
    فبعد أن غاب ملك الموت عنا فترة عاد إلي اليوم ليسلب مني أعز ما أملك عاد ليسرق مني كنزي الثمين عاد ليأخذ من كرست عمري له
    تذكرت عندها حديثه لي قبل خمسة عشر سنه "ملك الموت يأخذ فقط من يأمره الله بأن يقبض روحه

    ما شاء الله عليك والله انك موهوبه جدا حاولي توسعين نشر كتاباتك ارسليها لمجله مثل مجله ماجد او باسم صراحه ماسكه دموعي خاصه لما ابوها مات

    مشكوره على التعب

  7. #6

    تحقيق أو نبذه او قصه مشكوره

    أني بكل صراحه لم أصتطع إمساك دموعي وأني لم يفارقني أيا منهما
    فكيف إدا كانت طفله صغيره تفقد أما ثم تفقد أبا ......................

    بكل صراح القصه روعه وعضيمه وكل يوم نشهد أحداث ومأسي تكتب على مر الأزمان

    ونصيحه :
    كلام الناس لا يودي ولا يجيب بفائده ............ ولاكنه يأتي بفراق الأهل حتا لو كان الأهل حدث بينهم مشاكل بالأفضل إنهم ينصحو الأهل ينصحو الطرف الغلطان مو يجو يهولو الموضوع............إلى أخره


    ومشكوره3d
    نوقيعي هو عيونكم ^^

  8. #7
    مشكورين على المرور
    وأنا كتبت الموضوع بنفسي ومحد ساعدني
    أما عن فكرة نشر القصه
    أنا مايهمني
    بس أهم شيء عندي إن قصتي عجبتكم
    ومشكورين

  9. #8

  10. #9

  11. #10
    تعرفين قصصتك روعة وأسلوبك أروع أنا ما أبكى لمن أقرأ قصص وروايات بس تأثر فينى جدا
    مشكورة على قصصتك
    gooood
    3bnat_k3Yu20CmP

  12. #11

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter