مشاهدة النتائج 1 الى 14 من 14
  1. #1

    تحقيق أو نبذه او قصه العلمانية...والعلمانية العربية موضوع نقاش

    [CENTER]بسم الله الرحمن الرحيم
    أعزائي اليوم أريد ان اتناقش معكم عن موضوع مهم وهو العلمانية في الدول العربية والعالم الإسلامي بشكل عام فهذا الموضوع نقاش وليس شرح عن العلمانية
    ولكن قبل هذا أحب أن أنوه أن هذا الموضوع من كتابتي الشخصية فهو ليس منقول من منتدى آخر لذا فأرجو احترام الحقوق والنقل بشرط ذكر المصدر

    في البداية دعونا نضع بعض المعلومات البسيطة عن العلمانية Secularism فهي تعني إقصاء الدين عن أمور الدين الحياة كما أن العلمانية العلمية هي تفسير الظواهر الطبيعية بشكل علمي دون الاستناد إلى التفسيرات الدينية ( طبعا هذا النوع غير مستخدم عندنا لأن الإسلام لم يحارب الدين كما هو الحال في النصرانية فهم استحدثوا هذا المنطق لمنع محاربة الدين للعلم)
    طبعا وهذه المصطلح استخدم لأول مرة في صلح وستفاليا الذي كان بداية لانتهاء الدول الدينية وابتداء لقيام الدول القومية ( العلمانية).
    العلمانية هي أيديولوجيا تشجع المدنية والمواطنة وترفض الدين كمرجع رئيسي للحياة السياسية ويمكن أيضاً اعتبارها مذهب يتجه إلى أنّ الأمور الحياتية للبشر، وخصوصاً السياسية منها، يجب أن تكون مرتكزة على ما هو مادي ملموس وليس على ما هو غيبي، وترى أنّ الأمور الحياتية يجب أن تتحرر من النفوذ الديني، ولا تعطي ميزات لدين معين على غيره، على العكس من المرجعيات الدينية تعتمد على ما تعتقده حقائق مطلقة أو قوانين إلهية لا يجوز التشكيك في صحتها أو مخالفها مهما كان الأمر، وتُفسّر العلمانية من الناحية الفلسفية أن الحياة تستمر بشكل أفضل ومن الممكن الاستمتاع بها بإيجابية عندما نستثني الدين والمعتقدات الإلهية منها..
    لنبدأ في نقاشنا
    الكل يعلم أن العلمانية ظهرت في عصر التنوير في أوربا وطبعا عصر التنوير يسمى بهذا الاسم لكونه عصر ازدهرت فيه أوربا علميا وطبعًا الفضل يرجع بعد الله إلى الأندلس التي كانت بوابة الرقي العلمي الأوربي فلما بدأ النصارى من التعلم من علوم المسلمين في الأندلس كانت هذه الشرارة لبدء نقل هذه العلوم إلى باقي دول أوربا فظهر فيها العلماء والمفكرين ولكن هذا الحال لم يرق للكنائس الأوربية ( التي كانت هي الحاكمة ذلك الوقت) فقد رأت أن التسلح بالعلم سيضعف من أتباعها ومن نفوذها في المجتمع كون الكنيسة تحولت من مؤسسة دينية إلى مؤسسة ربحية تعنى بجمع الأموال من الشعوب الأوربية الجاهلة تحت غطاء الدين فحاربت العلم وقتلت العلماء ولعل الضحايا من العلماء لذين يوجد لهم تماثيل في ايطاليا لأكبر دليل على معاداة الكنيسة للعلم طبعا بعد ماسبق قامت الثورة الشعبية ضد الكنيسة وتم تحديد أن الدين في الكنيسة ولا يتعداها إلى الخارج.

    طبعا من الكلام السابق نستنج أن سبب تطور أوربا بعد الله هو نهضتها العلمية ولاشي غير ذلك والعلمانية هي مجرد نظام للكف من التأثير وإبطال هذه النهضة.
    طبعا توالت العصور وسقطت آخر دولة إسلامية وهي الدولة العثمانية على يد كمال اتاتورك والدول الأوربية بعد ذلك أصبح بعض من يدعي العلم والثقافة لدينا في العالم الاسلامي يرى أن الطريق إلى النهضة هو العلمانية ودخلت دول إلى هذا المعترك وكان من أوائل هذه الدول :
    تركيا : فهي أعلنت أنها دولة علمانية لاتتخذ الاسلام مصدر للتشريع وطبعا سعت إلى التطور وظنت أن مدخل التطور هو حرب الاسلام بكل طريقة فحاربت المحجبات فالمحجبات لديهم لايدخلون جامعة ولا دائرة حكومية على الرغم أن 65% من نساء تركيا محجبات وثارت ثائرتهم قبل شهر عندما كان سيترشح للحكم شخص زوجته محجبة وطبعا تركيا علمانية من عام 1924 ولكن لم نسمع بهذا التطور والتقدم فهي إلى الآن مكانك سر.
    تونس: دولة حاربت الإسلام في عصر قريب على يد أحد زعمائها الذي نزل الشوارع ونزع حجابات النساء (طبعا هذا موثق وقد جابته قناة أبو ظبي مرة) ودعا للإفطار في رمضان بحجة أن يساعد على زيادة الإنتاجية ، ولكن السؤال هل أصبحت تونس من الدول الصناعية أو صاحبة مكانة علمية مرموقة ؟؟ لن أجيب اترك الجواب لكم
    وعلى العكس من ذلك قام محمد مهاتير الزعيم الماليزي السابق والذي كان ينطلق من منطلقات اسلامية بإحداث قفزة تنموية هائلة خلال عشرين عام أو أقل فماليزيا عندما ترجع إلى الكتب القديمة تجد أنها دولة كان وضعها مثل وضع بنغلادش ونيبال دولة متخلفة ولكن بالعلم والعمل وفضل الله أولا أصبحت الآن دولة صناعية كبرى تنتج السيارات ولها شركات عالمية حول العالم مع أنها تحكم بالشريعة الاسلامية ولم تحارب حجاب أو صلاة أوغيرها إذًا هل العلمانية حل؟؟

    إنني أشبه العلمانية للدول الإسلامية بالشخص الذي يلبس ملابس لاتناسبه فكيف نطبق مبادئ ثورة قامت ضد المسيحية في بلاد الإسلام فالإسلام لم يحارب العلم ولم بل شجعه وذكر تشجيع العلم والعلماء في القرآن والسنة في جوانب كثيرة كما أن العلمانية أتت لتضع الليبرالية نمط للحياة ولكن نحن الحمد لله لدينا نمط الحياة الذي عندما تمسكنا به وصلنا من التقدم الحضاري مالم يصله غيرنا فهل تعلمون أعزائي أن نوافير قصر الحمراء كانت تضخ الماء مع إن في ذلك الوقت لم يكن توجد تلك المضخات الكهربائية وعندما أخذوا عينة منها إلى بريطانيا ليكتشفوا الطريقة المكيانكية التي تعمل بها لم يستطيعوا طبعا لن أسرد عليكم الانجازات الإسلامية فهل تحتاج للكثير من المواضيع ولكن هل تمت تلك الانجازات بعلمانية او ليبرالية أبدًا بل تمت عن طريق الاسلام الذي يفضل العلماء عن الآخرين ( قل هل يستوي الذين يعلمون والذين لايعلمون )

    ثم أن العلمانيين السعوديين ترى مبآدهم غريبة فكثير منهم يهتم فقط في مايسمى بتحرر المرأة يريدون أن تكون المرأة السعودية مثل المرأة في أمريكا طبعا أيضا تصفية حسابات مع الملتزمين من الشعب الذين يشنون عليهم حملة بدافع الكراهية لأنهم يرون أن الشعب ملتف حول الدين لذا يحاولون أبعادهم عنه بتشويه سمعة الملتزمين فضلا عن أن الكثير منهم يسعى خلف الشهرة لأن المجتمع السعودي مجتمع محافظ كماهو معلوم فعندما يأتي شخص ليتكلم ضد أخلاقيات ومبادئ الشعب السعودي فهو بذلك يصبح شاذًا عنهم ويشتهر ويصبح من المعروفين وينعت بلقب المثقف الأديب المفكر .... الخ
    وطبعا هؤلاء العلمانيون تجدهم اقصائيون فهم يتهمون الملتزمين بالاقصائية ولكن تجدهم هم أول من يقوم بهذه الاقصائية فكل من يخالفهم متطرف وصاحب فكر ضال فهم لديهم مبدأ ( إن لم تكن معي فأنت ضدي )
    وطبعا الكثير من العلمانيين قد تجده لايطبق مبادئة الذي يكتبها فقد قرأت مرة الاستاذا خالد القاضي-عضو مجلس الشورى السعودي- (أنا لست متأكد إن كان خالد القاضي أو شخص آخر) أنه جلس مرة في طائرة بجانب أحد الأشخاص الذين لهم كتابات ضد الدين فيقول أثناء الرحلة واجهه الطيار عطل فني يقول فألتفت عليه فرأيته يدعي الله ويقرأ أذكار انتهى

    طبعا الشعوب الإسلامية ضد العلمانية فالكثير من الدلائل تشير لهذا لعل أكثرها أحاديث المجالس وعامة الناس التي تجدها غاضبة عن مثل هؤلاء طبعا أنا قلت هنا الشعب ولم أقل الإعلام فالإعلام لاينقل بالضرورة رأي الشعب فالعلمانيون في السعودية عندما وضعت المجالس البلدية انتخابا قالوا أن هذه الانتخابات ستبين أن العديد من المواطنين يدعمون العلمانيون طبعا طلعت نتائج الانتخابات خالية من عضو علماني.
    أيضا مثل الشعب الفلسطيني الذي اختار حركة حماس الإسلامية والشعب المصري الذي اكتسح النواب في حركة الإخوان الإسلامية مقاعد مجلس الشورى دليل على أن الشعب ضد العلمانية


    أتمنى من الأعضاء الكرام التفاعل مع الموضوع لأنه بصراحة استنزف مني الكثير من الوقت لكتابته
    وشكرا
    يقول أحد السلف .. إذا انكشف الغطاء يوم القيامة عن ثواب أعمالهم لم يروا ثواباً أفضل من ذكر الله تعالى فيتحسر عند ذلك اقوام فيقولون ماكان شيء ايسرعلينا من الذكر,فاللهم ارزقنا ألسنة رطبه بذكرك وشكرك,,استغفر الله


  2. ...

  3. #2
    أرى أن حال الأمة تراجع مع تدهور الخلافة الإسلامية في اسطنبول و العمل على إرساء دعائم العلمانية فيها بعد الحرب العالمية الأولى .. و كذلك الاستعمارات الأجنبية في المنطقة كانت تعين حكومات موالية لها أي بالتأكيد أنها علمانية ...
    هناك بعض الدول تحكمها أحزاب إسلامية مثل تركيا و لكني أراه إسلاما على الموضة و رئيس الوزراء لا يصدر مرسوما إلا و يرجع للجيش المعروف بولائه لأوروبا , و نجاح بعض المشروعات الإسلامية في فلسطين و المحاولات في العراق و مصر تقلق الدول العظمى لذلك تدعم الحكومات العلمانية كمحمود عباس و برفيز مشرف و كرزاي و الحكومة الصومالية ( أمراء الحرب * ) و غيرهم ...
    في محاولة لإسقاط هذه المشروعات , و أرى أن ظلم الأتراك أيام الدولة العثمانية أفضل أن نعيش وسط هذه الأنظمة التي لم تجلب معها سوى الخوف و القلق فلو طبقت أحكام الشريعة لما وجدت لصا أو قاتلا أو زانيا أو ساكرا إلا ما ندر


    شكراا على الموضوع المميز أختي

  4. #3
    مرحبا

    اخي أول شي
    هذه الجمله لايتستخدمها العلمانين

    ( إن لم تكن معي فأنت ضدي )


    ومعروف من يستخدمها

    ثاني شي العلمانيه ظهرت للكنيسه لانها ضد العلم والاكتشاف

    اما الأسلام والحمد لله مع العلم

    اما من فوائد العلمانيه للدول متعدده الطوائف مثل لبنان او العراق الحل الوحيد هو الحكومة العلمانيه لان كل طائفه لاتوافق على حكم طائفه اخرى

    اما السعودية ماتحتاج علمانيه لان دوله اسلاميه لايوجد فها غير السنه

    الا قليل من الشيعه لم يأخذو حقوقهم على اكلم وجه
    و الذي يأتون للعمل بالسعوديه لايوجد دور عباده لهم مثل الكنائس
    وهذه سياسة الدولة

    وحقوق المرأه لماذا اذا احد طالب فيها يسمى بالعلمانيه

    حق ويجب ان تأخذه المرأه بالمجتمع وأقلها أن تقول سيارتها بدل ماتركب مع السواق البنغالي ولانعرف عن اخلاقه شي
    أو تحصل لها مصيبه بالبيت وتخرج تبكي وتلطم بالشارع الحقووووووني الاولى ان تركب سيارتها وتذهب

    الله يعين

    شكرا
    سلام وبركة
    009dd543e1[/IMG]download

  5. #4
    أرى أن حال الأمة تراجع مع تدهور الخلافة الإسلامية في اسطنبول و العمل على إرساء دعائم العلمانية فيها بعد الحرب العالمية الأولى .. و كذلك الاستعمارات الأجنبية في المنطقة كانت تعين حكومات موالية لها أي بالتأكيد أنها علمانية ...
    هناك بعض الدول تحكمها أحزاب إسلامية مثل تركيا و لكني أراه إسلاما على الموضة و رئيس الوزراء لا يصدر مرسوما إلا و يرجع للجيش المعروف بولائه لأوروبا , و نجاح بعض المشروعات الإسلامية في فلسطين و المحاولات في العراق و مصر تقلق الدول العظمى لذلك تدعم الحكومات العلمانية كمحمود عباس و برفيز مشرف و كرزاي و الحكومة الصومالية ( أمراء الحرب * ) و غيرهم ...
    في محاولة لإسقاط هذه المشروعات , و أرى أن ظلم الأتراك أيام الدولة العثمانية أفضل أن نعيش وسط هذه الأنظمة التي لم تجلب معها سوى الخوف و القلق فلو طبقت أحكام الشريعة لما وجدت لصا أو قاتلا أو زانيا أو ساكرا إلا ما ندر


    شكراا على الموضوع المميز أختي
    شكرا لك على ردك نعم العلمانية التركية من أقدم الانظمة العلمانية في العالم الاسلامي فهي بدأت تحديد عام 1924م

    الشي الثاني أنا رجال مو بنت

    اشكرك على المشاركة مرة أخرى..

  6. #5
    عزيزي قارئ الفنجان أشكرك أول شي المشاركة وبأعلق على ردك نقطة نقطة
    اخي أول شي
    هذه الجمله لايتستخدمها العلمانين

    ( إن لم تكن معي فأنت ضدي )
    هذه الجملة أنا لم اقل إنها للعلمانية في كل العالم ولكن عن العلمانيين السعوديين بالتحديد فهم اقصائيون بالدرجة الأولى لإاتمنى أنك قرأت الموضوع كله لتفهم ماأرمي إليه بدل من هذا
    فأنا أوردتها في القطعة التي تكلمت فيها عن العلمنة في السعودية

    اما من فوائد العلمانيه للدول متعدده الطوائف مثل لبنان او العراق الحل الوحيد هو الحكومة العلمانيه لان كل طائفه لاتوافق على حكم طائفه اخرى
    وهل الحل هنا بإيجاد نظام لاينفع للمسلمين ولايوافق مبادئهم ومستجلب استجلاب كامل من الحضارة الاوربية ، ثم إننا في استجلاب النظام العلماني نكون أرضينا طائفة وأغضبنا طائفة أي أننا لم نحل الموضوع
    ثم إن العراق ولبنان المشكلة فيها مشكلة سياسية بالدرجة الأولى فلبنان منقسمة إلى ثلاث فرق فرقة الرئيس اميل لحود مع سوريا سعد الحريري مع لبنان حسن نصر الله مع ايران فالحرب هنا هي حرب دول وسياسة فسوريا تريد أن تثأر من تيار المستقبل الذي طرد قواتها من أراضيها وتتعاون مع إيران ممثلة في حسن نصر الله التي لها مطامع سياسية بمد النفوذ الشيعي فهي عملية سياسية بحته وصريحة
    كذلك الحال ليس بعيدًا في العراق فما يوجد به الآن هو مصالح ونفوذ فالتيار الكردي في الشمال يبحث عن الاستقلالية والتيار الشيعي ذو نفوذ مع القوات الأمريكية بحكم معاداة الامريكان لسنة العراق لاتهامهم بارتباطهم مع القاعدة
    فهل الحل هنا العلمانية ؟؟

    الا قليل من الشيعه لم يأخذو حقوقهم على اكلم وجه
    و الذي يأتون للعمل بالسعوديه لايوجد دور عباده لهم مثل الكنائس
    وهذه سياسة الدولة
    الدولة سعودية وحكامها وموحديها على مذهب أهل السنة لذا فليس لأقلية كالشيعة أن تفرض نمط معين من الحكم والسعودية لم تقصر معهم وأعطتهم الحرية الدينية وسمحت لهم بإقامة حسينياتهم واعترفت بمشائخهم ولم تعذبهم مثل ماتفعل إيران مع سنتها؟؟
    أما الكنائس فقد قالها خادم الحرمين من قبل هل في الفاتيكان مسجد فلايعقل أن يكون في معقل الاسلام كنيسة!!

    وحقوق المرأه لماذا اذا احد طالب فيها يسمى بالعلمانيه

    حق ويجب ان تأخذه المرأه بالمجتمع وأقلها أن تقول سيارتها بدل ماتركب مع السواق البنغالي ولانعرف عن اخلاقه شي
    أو تحصل لها مصيبه بالبيت وتخرج تبكي وتلطم بالشارع الحقووووووني الاولى ان تركب سيارتها وتذهب
    عزيزي أن لاأقول إن المرأة ليست مظلومة في السعودية ولكن ظلمها ليس بسبب الدين ولكن بسبب المجتمع والنقلة الحضارية التي شهدها المجتمع السعودي مع أنني اختلف معك في قيادة المرأة للسيارة ولكن لاأقول أنك علماني فالعلمانية ليست إن المرأة تقود سيارة أو حتى سيكل فقيادة المرأى للسيارة أمر يعود للمجتمع الذي لايتقبل هذه الفكرة والتي لايريدها طبعا أنا أتكلم عن الأغلبية وكما قال الملك عبدالله ستقود المرأة السيارة متى ما أراد شعبي ذلك ولكن المطالبات بمساواة الرجل مع المرأة المطالبة بالاختلاط بتحرير المرأة والسخر من مبادئ القوامة والمحرم والحجاب ......إلخ

    شكرا
    سلام وبركة
    أنا الذي أشكرك على مشاركتك

  7. #6
    تسلم أخي على الموضوع الرائع صراحهـ

    وبصراحهـ المقطع الأخير عجبني


    طبعا الشعوب الإسلامية ضد العلمانية فالكثير من الدلائل تشير لهذا لعل أكثرها أحاديث المجالس وعامة الناس التي تجدها غاضبة عن مثل هؤلاء طبعا أنا قلت هنا الشعب ولم أقل الإعلام فالإعلام لاينقل بالضرورة رأي الشعب فالعلمانيون في السعودية عندما وضعت المجالس البلدية انتخابا قالوا أن هذه الانتخابات ستبين أن العديد من المواطنين يدعمون العلمانيون طبعا طلعت نتائج الانتخابات خالية من عضو علماني.
    أيضا مثل الشعب الفلسطيني الذي اختار حركة حماس الإسلامية والشعب المصري الذي اكتسح النواب في حركة الإخوان الإسلامية مقاعد مجلس الشورى دليل على أن الشعب ضد العلمانية
    إن كانت هذا إستنتاجك

    فاللهم بارك فيه من عقل

    أسأل اللهـ أن يثبتك

    ولكن أضيف

    ليس فقط كرهمم للعلمانيين

    وإنما كرههم للظلم والطغيان

    والفساد و القهر الذي يعيشون فيه

    وحبهم

    للدين والملتزمين

    وكثرهـ ما يرونهـ من

    انحلال

    دمتـ بوووووود
    . . . . . .

  8. #7
    تونس: دولة حاربت الإسلام في عصر قريب على يد أحد زعمائها الذي نزل الشوارع ونزع حجابات النساء (طبعا هذا موثق وقد جابته قناة أبو ظبي مرة) ودعا للإفطار في رمضان بحجة أن يساعد على زيادة الإنتاجية ، ولكن السؤال هل أصبحت تونس من الدول الصناعية أو صاحبة مكانة علمية مرموقة ؟؟ لن أجيب اترك الجواب لكم
    بص يا بيه

    ياريت تكتب حكومة تونس و ليس تونس لان التوانسة دول اصدقائي و انا اعرفهم و جلست معهم و هم يتمنون زوال حكم الظالم

    بالنسبة للعلمانية فاني اوجه نداء لكل من وصفني بالعلمانية ان يقرأ موضوعك و يحكم

  9. #8
    ياريت تكتب حكومة تونس و ليس تونس لان التوانسة دول اصدقائي و انا اعرفهم و جلست معهم و هم يتمنون زوال حكم الظالم
    ياحبيبي أقرأ ماقلته

    تونس: دولة حاربت الإسلام في عصر قريب على يد أحد زعمائها الذي نزل الشوارع ونزع حجابات النساء (طبعا هذا موثق وقد جابته قناة أبو ظبي مرة) ودعا للإفطار في رمضان بحجة أن يساعد على زيادة الإنتاجية ، ولكن السؤال هل أصبحت تونس من الدول الصناعية أو صاحبة مكانة علمية مرموقة ؟؟ لن أجيب اترك الجواب لكم
    أنا قلت دولة والدولة تعني الحكومة وهذا شي معروف فأنا قلت دولة تونس ولم أقل التوانسه
    واتمنى أن تتكلم باحترام أكثر المرة القادمة

  10. #9
    اهلا أخي الكريم

    موضوع مهم للنقاش والأروع منها أن الموضوع بأسلوبك الخاص

    العلمانية او الا دينيه

    ظهرت للوجود لتقاوم تسلط الكنيسة في العصور المظلمة في أوروبا فهي ردة فعل لإقصاء مارسه رجال الدين من الكنيسة حينما منعوا وحاربوا التعلم والبحث العلمي والإكتشاف لذا ظهر هذا التيار ليحصر تسلط رجال الدين والكنيسة داخل الكنيسة

    لكن العلمانية العربية

    ماهي إلا إبنة سفاح للحضارة الغربية على المجتمع المسلم

    فهم لا يشجعون على الإكتشاف أو البحوث العلمية ولا على التعلم بل جل إهتمامهم بشهواتهم متمثله بسفور وعمل المرأة وتحرر المرأة

    المرأة التي أعتبرت في الحضارة اليونانية وبعض المناطق من العالم نجاسة بل شيطان ولدى العرب في الجاهلية عار وشنار لذلك يأدون بناتهم خشية العار

    وأكرمها الإسلام وأعطاها مالم تعطها أي حضارة سابقة أو لاحقه

    العمانييون هنا والسعوديون على وجه الخصوص كل مطالبهم فصل الدين والمرأة!!!

    من ماذا؟؟؟

    لمجرد التقليد تارة وتارة لكي لا يجدوا ما يمنع أنفسهم الأمارة بالسوء

    تركيبة معقدة في فكر هؤلاء

    اما من فوائد العلمانيه للدول متعدده الطوائف مثل لبنان او العراق الحل الوحيد هو الحكومة العلمانيه لان كل طائفه لاتوافق على حكم طائفه اخرى
    لم تقدم حلاً ولم تأتي بجديد

    لأنها مرفوضه من جميع الطوائف فلا يؤيد العلمانية إلا علمانييون والنتيجة هي أنها ليست هي الحل

    الا قليل من الشيعه لم يأخذو حقوقهم على اكلم وجه
    لا أدري عن أية حقوق تتكلم

    الدولة أعطتهم حقهم في كل شيء بل حاولت إخراجهم من عزلتهم في المنطقة الشرقية ونجران بتوزيعهم على المناطق وتوظيفهم هذا إن كنا نتكلم عن مجرد حقوق

    لكن واجبهم تجاه وطنهم لا زال يكتنفه علامات إستفهام من حيث الولاء ولا ننسى مشكلة نجران وتبعاتها


    أحد الكتاب المعروفين كتب في أحد المقالات بأن الكاتب لا يمكن أن يكون كاتب إلا إذا لامس الخطوط الحمراء للمجتمع الذي يعيش فيه ولكم أن تعرفون ماهي الخطوط الحمراء التي يعنيها في مجتمع متدين مثل المجتمع السعودي


    الإعلام يصور المتدينين دوماً برجال الدين وهذه التسمية معروفه بأن المقصد منها رجال الدين في الكنيسة وهذا التسمية لم تأتي من فراغ لأنهم يحاولون الإيحاء أن هذا الدين والمتمسكين به هم سبب التخلف والرجعية

    لو أخذ أحد روادهم جائزة لأمتلأت الصحف تبريكات ومقالات وتفاخر بهذا الكاتب الهمام

    وعندما أخذ الشيخ د.عائض القرني جائزة أفضل مؤلف (لا أدري أهي أفضل كاتب أم مؤلف أو شيء من هذا القبيل) قبل أكثر من سنة لم يسمع له صوت ولم نرى تبريكات ولولا وجود النت لما علمنا أن شيخنا أخذ مثل هذه الجائزة

    في أحد العمليات فصل التوأم السياميين شاركت دكتورة كاشفة لوجهها فأرعدت الصحافة وأزبدت لأحال المرأة السعودية وما وصلت له من رقي

    وحينما أنجزت إنجاز علمي الدكتورة ريم الطويرقي (منقبة) لم نرى تلك الهيلمة والصراخ والمقالات التي تفتخر بتقدم المرأة السعودية

    تقدم المرأة السعودية المقصود به هو تكشفها فكلما كانت متكشفة كلما صارت متقدمة
    ليس أقسى على النفس من أن تحاور إنسانا قد قرر في داخل نفسه أن يجادلك بلسانه لا بعقلة. (أ.د.ناصر العمر)

  11. #10
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ,,

    بالتأكيد جميعنا نعارض العلمانية ,, ليس المسلمون فقط بل غالبية الشعوب والأديان الأخرى ,,

    فالعلمانية هي فساد بمصطلحات جديدة ,, مثلا العلمانية تدعوا إلى الحرية والتي تتمثل في الانحلال الأخلاقي وعدم التقيد بأي دين وأن يعيش الإنسان على هواه ,, وفيها ايضا محو للهوية والعادات والتقاليد خصوصا الإيجابية منها بحجة أنها نوع من التخلف والرجعية ,,

    العلمانية هي ان تكون انسانا بلا روح أو فكر أو قضية تفكر فيها ,,

    هدف العلمانية حسب فهمي هو خدمة مصالح فئة قليلة من الناس وتحكمهم بمصير الغالبية لكن بأسلوب خادع ,,

    للأسف العلمانية انتشرت في كل مكان ,, واعتقد انه لا طريق لإيقافها فقد سيطرت على كل شئ تقريبا وعلى كل وسائل الإعلام وعلى كل المنتجات بأنواعها ,, وزوالها مرتبط بزوال الدول الكبرى التي وضعت هذا النظام ,,

    ايضا لعلمائنا المسلمين دورا في الرد على هذه الأفكار الهدامة لكنهم بحاجة إلى دعم أكثر من وسائل الإعلام حسب رأيي ,,

    وشكرا على الموضوع وعلى فكرته النقاشية ,,

    تقبل أطيب تمنياتي ,, وخالص تحياتي ,,

    ^_^
    ...

  12. #11

  13. #12
    موضوعك اخي الكريم
    مهم جدا في
    عصر بدأت الفتن
    تنهال علينا
    من كل حدب وصوب
    فتارة تكفيريين
    وتارة ارهابيين
    وتارة اخرى هؤلاء
    العلمانيين

    لكن مما نحمد الله عليه
    انه
    لا صوت
    يسمع لهم
    هنا في السعودية
    بالطبع هناك بعض الاصوات
    ولكنها غير مؤثرة فالمجتمع السعودي
    وكما قلت متدين
    ويرفض اي
    دعوة لتغريب الاسلام
    وهذا من فضل
    الله علينا

    واما عبارتك :
    إنني أشبه العلمانية للدول الإسلامية بالشخص الذي يلبس ملابس لاتناسبه فكيف نطبق مبادئ ثورة قامت ضد المسيحية في بلاد الإسلام فالإسلام لم يحارب العلم ولم بل شجعه وذكر تشجيع العلم والعلماء في القرآن والسنة
    فقد لخصت الموضوع بأكمله
    فهؤلاء لا يدركون الابعاد التاريخية
    لهذه الحركة
    بل جل اهتامهم
    هو تلبية شهواتهم ومطالبهم
    حتى وان كانت بطريق اعوج


    اما التخلف الذي نعيشه
    ويعيشه العالم العربي
    فقد اتى من عاداتنا
    المتخلفة المغرقة في الجهل
    ولا علاقة للاسلام بها ابدا
    وقد وصل من جهل ونخلف
    عاداتنا ان
    نلصقها بالاسلام
    وهو منها بريء

    فياليتهم
    يدركون هذه الحقيقة
    ويكفون عن إسماعنا
    اصواتهم النشاز بمطالبهم
    الخبيثة


    وأشكرك مرة اخرى على
    موضوعك القيم
    وجزاك الله خيرا



    مكسات ... مكان جمع كل ذكرى جميلةe437

  14. #13

  15. #14
    مسلم وأفتخر gnmhS4gnmhS4gnmhS4
    الصورة الرمزية الخاصة بـ أوروتشيمارو ساما








    مقالات المدونة
    1

    وسام شهر النور وسام شهر النور
    مسابقة معاً نحو القمة مسابقة معاً نحو القمة
    وسام روح التــعاون وسام روح التــعاون
    مشاهدة البقية
    صراحتاً رد أخي صدى الصوت كسر الدنيا

    رد في منتهى الجمال .. ويجب أن يُكتب بماء الذهب

    وأن ترصع نقاط حروفهـ بالألماس والياقوت

    جزاك الله خير أخي صدى الصوت

    فقد أثلجت صدري

    ^_^

    مع السلامة

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter