دخلت الكنسية مع أني لست مسيحية دخلت وقد رأيت الكاهن داخل غرفة الاعتراف لم يراني لم يرى شكلي
دخلت إلى محراب الاعتراف وبعد دخولي بثواني سمعت وصوت خشن ولكن في نفس الوقت حنون قال: تكلمي ياابنتي لا تخافي انت في بيت الله في تلك الساعة لم أعرف ماذا افعل؟ هل أقول له الصراحة أم لا ولكني قد تذكرت أنا بحاجة إلى شخص يسمعني إلى شخصاً لا يحكم علي من أفعالي فنتهزة الفرصة وأخبرته عن أسراري بوحة ولم اكترث لم أكترث في تلك اللحظة بأن يعرف جميع الناس أسراري لاأدري لماذا؟؟
وبعد بوحي بأسراري التي كانت كل مالدي في هذا العلم انتظر جواب ردة فعل أي شيء ولكن لم اسمع شيئاً ولا حتى همسة لم اسمع سوى صوت باب يخرج منه احدا لم أدري في تلك اللحظة ماذا أفعل؟؟فخرجت بعد مناداتي الكاهن عدة مرات ولم يسمعني هل خاف من خطاي فتاة لم تعترف بحياتها لاحد بأسرارها وأخطائها التي تدمر كل شخصاً يسمعها؟؟؟؟؟

CCC1793