والان نكمل معا البقية



فيقول سبحانه وتعالى لملك الموت : يا ملك الموت من بقي؟-وهو اعلم-فيقول ملك الموت:سيدي ومولاي أنت اعلم بقي بقي عبدك الضعيف ملك الموت
فيقول تعالى انطلق بين الجنة والنار و مت فينطلق ما بين الجنة والنار فيصيح صيحة لولا أن الله تبارك وتعالى أمات الخلائق لماتوا من شدة صيحته000000000000000000
ثم يطلع الله سبحانه وتعالى إلى الدنيا فيقول:لمن الملك اليوم؟ فلا يجيبه أحد فيقول سبحانه وتعالى:لله الواحد القهار


وتبقى الأرض والسماوات ليس فيها أحد ما شاء الله ثم ينزل الله
من السماء السابعة من بحر يقال له بحر الحيوان ينزله ربنا 40 عاما فيشق ذلك الماء الأرض شقا فيدخل تحت الأرض إلى العظام البالية فتنبت بذلك الماء كما ينبت الزرع من المطر فيرجع كل عضو الى مكانه الذي كان فيه في الدنيا فتلتئم الاجساد وتبقى بلا ارواح0
كيفية بعث الموتى00000000000000000000000000000000000000000000 00000000000000000000000000000000000المرة القادمة
يحي الله تعالى اسرافيل فقول له:يا اسرافيل التقم الصور وازجر عبادي لفصل القضاء والصور قرن من نور فيه اثقاب على عدد ارواح العباد0 فيقوم اسرافيل على صخرة بيت المقدس وينفخ في الصور قال تعالى(واستمع يوم ينادي المناد من مكان قريب)0فاذا نفخ اسرافيل في الصور خرجت الارواح من اثقاب الصور فتنتشر بين السماء والارض كانها النحل يخرج من كل ثقب روح ولا يخرج من ذلك الثقب غيره0فارواح المؤمنين تخرج نائرة بنور الايمان والكفار تخرج مظلمة بظلمات الكفر0ثم تدخل الارواح في الارض الى الاجساد فيدخل كل روح الى جسده الذي فارقه في الدنيا فتدب الارواح في الاجساد كما يدب السم في الملسوع ثم تنشق الارض من قبل رؤوسهم فاذا هم قيام على اقدامهم ينظرون الى اهوال يوم القسامة واسرافيل مازال ينادي والخلائق يتبعون صوته والنيران تسوق الخلائق الى ارض القيامة0
00000000000000000000000000000فيما بعد ملازمة الاعمال للاجساد

اذا خرج الناس من قبورهم خرج مع كل انسان عمله الذي عمله في الدنيا لان عمل كل انسان يصحبه في قبره
فان كان العبد مطيعا لربه وعمل عملا صالحا وترك المعاصي كان عمله الصالح انيسا له في قبره0 ويكون انيسه اذا خرج من القبر يوم القيامة يؤنسه من الاهوال0كلما نظر العبد المؤمن الى نار او الى هول من اهوال يوم القيامة جزع فيقول له عمله:ياحبيبي ما عليك من هذا شئ ليس يراد به من اطاع الله وانما يراد به من عصى الله تعالى وانت كنت عبدا مطيعا لمولاك متبعا لنبيك تاركا لهواك فما عليك اليوم من هم ولا حزن حتى تدخل الجنة0
والعكس تماما بالنسبة للعبد العاصي لله عزوجل ومات على غير توبة من المعاصي0فاذا خرج من القبر خرج معه عمله السؤ وقد كان معه في القبر0فاذا نظر اليه العبد المغتر بربه راه اسود فظيعا فلا يمر على هول من اهوال يوم القيامة الا قال له عمله :ياعدوا الله هذا كله لك وانت المراد بذلك
وايضا يجد ملك من الملائكة العذاب واقف امامه يقول له الملك:ياعدو الله خذ عملك السوء فاحمله على ظهرك كما كنت تتلذذ به في الدنيا ولم تراقب مولاك وقد علمت انه مطلع عليك ويراك فياخذ العبد المسكين تلك الحزمة فيجدها على ظهره اثقل من الجبال والنار تسوقه الى الموقف
فالله الله عباد الله انتبهوا من هذا المنام واهجروا الفواحش والاثام وارجعوا إلى طاعة الملك العلام من قبل أن يأتي يوم تشقق السماء فيه بالغمام0تفكروا في هول يوم الحساب ولا تنسوا المطالبة برد الجواب أشفقوا على أنفسكم من اليم العذاب وارجعوا إلى طاعة رب الأرباب وابكوا على ما سلف من ذنوبكم0