الصفحة رقم 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
مشاهدة النتائج 1 الى 20 من 47
  1. #1

    رائع (أميرة بين فارسين) قصة من تأليفي.. بحرينية تقدرون تقولون رومنسية

    كل ما سمعته عن قصص الحب الواقعية وضعته في قصة من تأليفي...

    أميرة بين فارســــــــــــين

    الشخصيات: أميرة، علي، عبد الله.. والباقي بتعرفونهم من خلال أحداث القصة..

    ملاحظة: - (ولد)، + (بنت)
    توكلنا على الله وهذي القصة......


    _ اتصال :

    -: أحبــــج أحبج أحبج..biggrin red_heart
    +: ويه.. بس بس.. أخاف يبوح صوتك.. rolleyes
    -: خله يبوح كله علشانج يا عمري..
    +: علوووي..
    -: يا عيون علووي..
    +: خلصت؟
    -: لا.. لو أضل طول عمري امدح واغزل فيج ما أخلص..
    +: أمس سهرت على شنو؟
    -: على فيلم رومانسي بعد على شنو.. cool
    +: أيه أقول.. علي ما يطلع هالكلام إلا من الأفلام ..
    -: أفااا.. هذا وانا اغازلج.. smoker
    +: بس يا ولد الحلال.. بسك من هالسوالف..
    -: أميرة يا أمورة ..
    + (بلا مبالاة) : نعم..
    -: كل يوم رسايل عشق وغرام وكل ما اتصل كلام عشق وغرام.. بس انتي ليش ما تقولين لي أي كلام حلو؟ حسسيني أنج تحبيني..
    +: أففف.. أحبك أرتحت؟
    -: لا.. إذا ما تحبيني ليش تكلميني؟ mad
    +: ومن قال اني ما احبك؟
    -: هذا حب بالله عليج؟ أنا أقول أحبج ووو.. وأنتي ساكتة..
    +: زعلت؟
    -: ........... لا ما زعلت.. disappointed
    +: لا زعلت.. من صوتك واضح أنك زعلت.. علوي آنه أحبك ومو لازم أقول عشان تعرف..
    -: بس أنا ما أعرف إذا كنتي تحبيني أو لا..
    +: وآنه بعد..
    -: الله واكــبر.. كل الي أقوله وبعدي ما أحبج؟ confused
    +: خلنا من هذا كله.. شخبار شغلك الجديد؟
    -: تغيرين الموضوع.. ما على.. عبود ما قصر الله يخليه لي.. الشغل وايد اوكي والمعاش تمام..
    +: أيه.. الصديق وقت الضيق.. يلا علوي خلصنا..
    -: أدري أدري.. يعني لازم أصك؟
    +: أي لازم..
    -: ليش؟ ما تكلمنا وايد..
    +: بس علوان.. بكرة نكمل..
    -: أففف.. أمري لله.. يلا باي حبيبتي..
    +: باي..
    -: أهتمي بنفسج قلبي..
    +: يعني مثل كل مرة.. ساعة عشان تقول باي؟ angry
    -: أيه شنو وراج؟
    توووووووووووو.......


    _ اتصال:

    -: هلا والله..
    +: هاي عبود.. شخبارك؟ asian
    -: تمام الحمد لله.. وأنتي حبيبتي؟
    +: بخير ما دامك بخير يا عمري..
    -: يه يه يه.. ما خليتي شي لعلي..
    +: كله لك يا عسل.. أسأله بنفسك يترجاني أقول له هالكلام.. بس ما في فايدة..
    -: حبيبتي أميرة.. عندج بس نص ساعة تكلميني.. لأني بطلع مع علي نسهر..
    +: أففف.. لازم تطلع معاه؟
    -: يا أميرة ما يصير جذي.. علي صديقي.. وحبي لج ما يعني أني أتركه صح؟
    +: أيه.. بس انه عندي كلام وايد أبي أقوله لك..
    -: ما على.. مرة ثانية بنطوّل وقولي لي كل شي..
    +: أوكي... على فكرة عبود.. مشكور لأنك شغّلت علي.. الله يعطيك العافية..
    -: الله يعافيج حبيبتي.. بعدين هذا صديقي ولازم أساعد ه..
    +: ايه صح علوي........ علوي؟!! أشفيني قمت أقلب في الأسامي..
    -: ههههه.. أشفيج؟
    +: مادري.. أسمه على الساني طول الوقت.. من حلاته..
    -: حرام عليج.. شنو من حلاته هذي؟ إذا ما تحبينه ليش تكلمينه؟
    +: عبوووود وكأنك ما تدري.. آنه ما أحبه.. بس أكلمه علشانك..
    -: بس....... surprised
    +: بس شنو؟
    -: علاوي صديقي من انولدنا.. ما أحب أخدعه جذي..
    +: عيل ليش قلت لي أكلمه؟

    يتبع....... وأبي ردود لو سمحتوا لأنه يهمني رايكم ico_smileFace_1
    [SIGPIC][/SIGPIC]

    kim is wolf befor he being human


  2. ...

  3. #2
    القصة رااااااااااااااااااااائعة


    وانا متشوقة للتكملة

    سلااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااام
    1e3550951944a96587b9b3ca2e020fc6


  4. #3
    القصة باين عليها حلوة biggrin

    بس شكلها اميرة بنت مكّارة بصراحة...

    بليييز كملي ابي اعرف التكملة cry


    مع تحـــــ noor alzahraa ـــياتي
    7530c8b4818b4cf116ea07a18bb8fe28

    cute cat

  5. #4
    شكررررررررررررا ً ( محبوبة المنتدى ) و ( noor alzahraa ) على الرد

    وبالفعل يا noor alzahraa اميرة بنت مكارة تابعي لتعرفي شنو بيصير smile

    بس وين باقي الاعضاء محد عجبته قصتي cry cry

  6. #5
    مشكوورة اختي على القصه الحلوة .. وننتظر التكمله على احر من الجمر
    4bef8190f1

    ادري عفن التوقيع القبلي ههههههه

    بس جي هاي المزاج tongue

  7. #6

    التكملة...

    عذرا تأخرت القصة لأن الكمبيوتر تعطل.. redface
    وهذي التكملة...

    -: ذنبج أنج طيبة.. وتحبين تساعدين الناس..
    +: لا يا حبيبي.. آنه موبطيبة.. آنه أكلمه علشانك وبس.. أفكر أني أقول له الحقيقة...
    -: شنو؟ تبين تخربين بينا يا أميرة؟
    +: عيل أضل أكلمه وآنه ما أحبه؟
    -: ..................
    +: ..................
    -: ..................
    (فترة صمت)
    +: زعلت؟
    -: لا حبيبتي ما زعلت.. أنا بس خلص كلامي.. عندج شي؟
    +: إيه ذكرتني.. شخبار شقتك الجديدة؟
    -: الحمد لله.. نقلت وأشتريت كل الي أحتاجه من أثاث وكل شي..
    +: ومتى بتعزمني عليها؟
    - (بحدة): أميرة.
    +: اوكي اوكي.. أنسى الموضوع كنت أمزح معاك..
    -: وصل علي.. أكلمج بعدين..
    +: أففف.. باي حبيبي..
    -: باي..
    +: أشوفك على خير..
    -: اوكي..
    +: أهتم بنفسك..
    - (يهمس بضيق): أميرة خلصنا.. باي..
    تووووو...........

    * شقة عبد الله / 10:15 مساء ً:
    تنهد عبد الله وقال: هلا علاوي.. متى تتعلم تستأذن قبل ما تدخل؟
    علي: أنا لعلمك ما أطيق التعلم.. وبعدين ما في غريب في الشقة صح؟
    عبد الله: صح..
    علي: مع من كنت تدردش؟
    عبد الله: no body
    علي: no body ؟
    عبد الله: أي.. no body
    علي: قول أنك ما تبيني أعرف وبس..
    عبد الله: أفا يا علوان.. خلاص كنت أكلم بنت..
    قفز علي قربه وقال بحماس: أعرف.. بس قول لي شنو قلت وشنو قالت؟
    عبد الله: لا.. أنت ما تقول لي شنو تقول لي شنو تقول أنت وأميرة.. على فكرة.. شخبارك مع أميرة ؟
    قام علي دون أن يرد ودخل إلى المطبخ.. أنتظر عبد الله عودته لكنه لم يعد.. فذهب له في المطبخ وإذا به يقطّع تفاحة..
    عبد الله: صار شي بينك وبين أميرة؟
    علي (دون أن ينظر لعبد الله): لا..
    أحتضن عبد الله علي من الخلف وقال بحنان: ما تقدر تخدعني بـ(لا) هذي.. قول لي في شي بينك وبين أميرة ؟
    علي (يدعي الابتسامة): مشاكل بسيطة..
    كان علي قد انتهى من تقطيع وتقشير التفاحة.. فاختطف عبد الله قطعة وأكلها.. وقال: ما عاش من يزعل حبيبي علاوي..
    علي (محاولا تغيير الموضوع): ما قلت لي شنو أسم حبيبتك؟
    عبد الله (بارتباك): ها؟ أنا؟ أسمها.. أسمها شوق..
    علي: شوق.. أممم.. حلو..
    أكل قطعة تفاحة وترك الباقي وقال: يالله ورانا سهرة ويا الربع..
    تلفت عبد الله خلفه وهو يقول: ورانا؟ وين؟ ما أشوف شي..
    ضحك علي وأخذ يدفع عبد الله وخرجا من الشقة...

    البقية بعد الردود إن شا الله.....

  8. #7
    تسلمي على التكمله الحلوة
    ها وين .. يلا ننتظر ..

  9. #8

    Talking مشكوووووووووووووووووووووووره

    مشكووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو ووووورةgooood

    على القصه بصراحى اني يمكن سمعت عن وحد مثلهىrolleyes

    بس سمعت البدايه والنهايه confused

    وهادي فرصه أعرف شو لحصل من طأطأ...............إلى السلام عليكوtongue

    ويلا نتسنى التكملهdevious
    نوقيعي هو عيونكم ^^

  10. #9
    أكيد سمعتين عن مثلها يا أميرة الظلام
    لأن هذه القصة من واقع الحياة...

    بس الاختلاف بين قصتي وباقي القصص...

    إنها من تأليفي وعلى طريقتي الخاصة rolleyes

  11. #10

    التكملة

    التكملة....

    * مطعم مرمريز:
    جلس علي وعبد الله مع صديقيهما التوأمان يوسف وحسين في طاولة واحدة وأخذوا يتحدثون ويتسامرون حتى وصل الطعام و.. هجوووووووووووم..
    أخذوا يأكلون بلهفة وكأنهم يرون الطعام لأول مرة.. وبينما هم كذلك وإذا بيوسف يختنق بالطعام وتوقف عن التنفس وأحمر وجهه قفز عليه أصدقائه وراحوا يضربونه على ظهره وهو يصرخ: بس بس خلاص.. بتقتلوني حراااام عليكم بموت.. أبي عمـــري..
    ضحك الجميع وأكملوا سهرتهم..
    - الساعة 1:00 بعد منتصف الليل:
    عاد الجميع لمنازلهم.. في الطريق كان علي وعبد الله يمشيان إلى سيارة علي.. أتصل علي بأميرة لكنها لم ترد..
    علي: ما ترد.. يمكن نامت..
    رن هاتف عبد الله.. المتصل أميرة فقطع عبد الله الخط بسرعة..
    علي: أشفيك؟
    عبد الله: ها؟ ما فيني شي..
    علي: مين متصل؟
    عبد الله: واحد من الجامعة..
    * السيارة:
    بعد أن أوصل علي عبد الله لشقته وفي سيارته أتصل بأميرة ولكن هاتفها مشغول.. تسائل علي: مع من تتكلم في هالوقت؟!!
    أميرة كانت تتحدث مع عبد الله...
    * اليوم التالي/ 7:00 صباحا:
    هناك من يطرق الباب.. قام عبد الله من نومه وهو غاضب وشبه نائم وفتح الباب..
    عبد الله: علي؟!!
    علي: صباح الخير عبود..
    عبد الله: صباح النور.. خير.. شنو الي جابك في هالوقت؟ بعدي ما شبعت نوم..
    علي: طردني ابوي من البيت..
    عبد الله: طردك؟! ليش؟!
    علي: ممكن أدخل؟
    عبد الله: أكيد.. مسامحة صدمتني بالخبر.. تفضل..
    دخل علي ومباشرة رمى بنفسه على الاريكة وقال: بعدين بقول لك.. ما نمت من امس.. و.... sleeping
    وراح في سبات عميق..
    عبد الله (بابتسامة ): على راحتك..
    وعاد لغرفته لينام...
    الساعة 10:30صباحاً:
    استيقظ عبد الله على رائحة حريق..فقفز فزعا وهو يصرخ:شقتي.. شقتي حبيبتي..
    وصل إلى المطبخ ليجد المكان يملأه الدخان وعلي جالس قرب المغسلة وصنبور الماء مفتوح.. والماء ينسكب على مقلاة محروقة.. وقف عبد الله قاطبا ً حاجبيه ينتظر تفسيرا ً من علي.. قال علي ببراءة: كنت أبي اساعدك.. بس.. ما يصير أقعد معاك في الشقة وما اساعد...
    ضرب عبد الله على جبينه وقال: عندي جامعة ألحين.. أنا بخليك لكن أياني وياك تحرق شي.. وإذا تبي تاكل..عندك التلفون..
    بعد ساعة:
    * اتصال:
    +: نعم..
    -: السلام عليكم..
    +: وعليكم السلام..غريبة أول مرة تسلم مثل الناس..
    -: شخبار؟
    +: تمام وأنت؟
    -: الحمد لله..
    +: دووم يا علوان..
    -: دام عزج..
    +: أشفيك؟
    -: ما فيني شي..
    +: ليش هادئ جذي؟ مو من عادتك..ما قلت لي أحبج.. أشفيك؟ صار شي؟
    -: لا ما صار شي.. وبعدين ليش تسألين؟ كأنج تهتمين..
    +: عفواً؟ شنو قصدك بهالكلام؟
    -: لا ما أقصد شي..
    +: زعلان مني علاوي؟
    - (بأستهزاء):أنا؟أنا ازعل منج؟لاااااا..
    +: ليش تكلمني جذي؟
    -: أنا ما غيرت في كلامي شي..
    +: أشفيك أنقلبت جذي مرة وحدة؟ أحد قال لك عني شي؟
    -: لا..
    +: حبيبي علاوي.. بتقول لي أشفيك ولا شنو؟
    -: شنو..
    +:.........! بسك تراك عصبتني..
    -: صج؟
    +: أففف..شكلي اتصلت في وقت مو مناسب.. mad
    تووووو..............

    البقية بعد الردود..... biggrin

  12. #11
    بانتظار التكمله

    شكرا
    sigpic70059_3

    The moment you doubt whether you can fly"
    "you cease for ever to be able to do it

    J.M. Barrie, Peter Pan

  13. #12
    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة kim the wolf مشاهدة المشاركة
    التكملة....

    * مطعم مرمريز:
    جلس علي وعبد الله مع صديقيهما التوأمان يوسف وحسين في طاولة واحدة وأخذوا يتحدثون ويتسامرون حتى وصل الطعام و.. هجوووووووووووم..
    أخذوا يأكلون بلهفة وكأنهم يرون الطعام لأول مرة.. وبينما هم كذلك وإذا بيوسف يختنق بالطعام وتوقف عن التنفس وأحمر وجهه قفز عليه أصدقائه وراحوا يضربونه على ظهره وهو يصرخ: بس بس خلاص.. بتقتلوني حراااام عليكم بموت.. أبي عمـــري..
    ضحك الجميع وأكملوا سهرتهم..
    - الساعة 1:00 بعد منتصف الليل:
    عاد الجميع لمنازلهم.. في الطريق كان علي وعبد الله يمشيان إلى سيارة علي.. أتصل علي بأميرة لكنها لم ترد..
    علي: ما ترد.. يمكن نامت..
    رن هاتف عبد الله.. المتصل أميرة فقطع عبد الله الخط بسرعة..
    علي: أشفيك؟
    عبد الله: ها؟ ما فيني شي..
    علي: مين متصل؟
    عبد الله: واحد من الجامعة..
    * السيارة:
    بعد أن أوصل علي عبد الله لشقته وفي سيارته أتصل بأميرة ولكن هاتفها مشغول.. تسائل علي: مع من تتكلم في هالوقت؟!!
    أميرة كانت تتحدث مع عبد الله...
    * اليوم التالي/ 7:00 صباحا:
    هناك من يطرق الباب.. قام عبد الله من نومه وهو غاضب وشبه نائم وفتح الباب..
    عبد الله: علي؟!!
    علي: صباح الخير عبود..
    عبد الله: صباح النور.. خير.. شنو الي جابك في هالوقت؟ بعدي ما شبعت نوم..
    علي: طردني ابوي من البيت..
    عبد الله: طردك؟! ليش؟!
    علي: ممكن أدخل؟
    عبد الله: أكيد.. مسامحة صدمتني بالخبر.. تفضل..
    دخل علي ومباشرة رمى بنفسه على الاريكة وقال: بعدين بقول لك.. ما نمت من امس.. و.... sleeping
    وراح في سبات عميق..
    عبد الله (بابتسامة ): على راحتك..
    وعاد لغرفته لينام...
    الساعة 10:30صباحاً:
    استيقظ عبد الله على رائحة حريق..فقفز فزعا وهو يصرخ:شقتي.. شقتي حبيبتي..
    وصل إلى المطبخ ليجد المكان يملأه الدخان وعلي جالس قرب المغسلة وصنبور الماء مفتوح.. والماء ينسكب على مقلاة محروقة.. وقف عبد الله قاطبا ً حاجبيه ينتظر تفسيرا ً من علي.. قال علي ببراءة: كنت أبي اساعدك.. بس.. ما يصير أقعد معاك في الشقة وما اساعد...
    ضرب عبد الله على جبينه وقال: عندي جامعة ألحين.. أنا بخليك لكن أياني وياك تحرق شي.. وإذا تبي تاكل..عندك التلفون..
    بعد ساعة:
    * اتصال:
    +: نعم..
    -: السلام عليكم..
    +: وعليكم السلام..غريبة أول مرة تسلم مثل الناس..
    -: شخبار؟
    +: تمام وأنت؟
    -: الحمد لله..
    +: دووم يا علوان..
    -: دام عزج..
    +: أشفيك؟
    -: ما فيني شي..
    +: ليش هادئ جذي؟ مو من عادتك..ما قلت لي أحبج.. أشفيك؟ صار شي؟
    -: لا ما صار شي.. وبعدين ليش تسألين؟ كأنج تهتمين..
    +: عفواً؟ شنو قصدك بهالكلام؟
    -: لا ما أقصد شي..
    +: زعلان مني علاوي؟
    - (بأستهزاء):أنا؟أنا ازعل منج؟لاااااا..
    +: ليش تكلمني جذي؟
    -: أنا ما غيرت في كلامي شي..
    +: أشفيك أنقلبت جذي مرة وحدة؟ أحد قال لك عني شي؟
    -: لا..
    +: حبيبي علاوي.. بتقول لي أشفيك ولا شنو؟
    -: شنو..
    +:.........! بسك تراك عصبتني..
    -: صج؟
    +: أففف..شكلي اتصلت في وقت مو مناسب.. mad
    تووووو..............

    البقية بعد الردود..... biggrin
    هههههههههههههههههههههههههه
    انتي بتذبحيني ضحك .. لا ومطعم مرمريز .. هههههههههه
    طيب مشكوووووووووووورة على التكمله الحلوة .. ويلا زيدي الجرعات تراني اتملل وانا انطر ..
    سلااااااااااااام

  14. #13
    مشكوووووووووووووووووووووووووره

    ويلا التكملهgooood

  15. #14

    عذرا تراني غبية.. وما كنت أقصد

    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة kim the wolf مشاهدة المشاركة
    أكيد سمعتين عن مثلها يا أميرة الظلام
    لأن هذه القصة من واقع الحياة...

    بس الاختلاف بين قصتي وباقي القصص...

    إنها من تأليفي وعلى طريقتي الخاصة rolleyes
    مسامحة أختي أميرة الغرام عن جد عن جد والله ما كنت أقصد.. بس ما أنتبهت للأسم عدل..

    غلطة وأبدا أبدا ما بعيدها..

    أرجووووش لا تزعلين آنه عن جد آسفة ما كنت أقصد.. frown

    والله العظيم ما كنت أقصد..

  16. #15

    التكملة...

    - اتصال في مكان آخر:
    -: السلاااااااااام..
    +: هههه.. وعليكم السلام.. شكلك مبسوط اليوم..
    -: إيه أكيد.. لأني أكلمج..
    +: واااي.. بس أستحي nervous
    -: وييييلللللي على إلي يستحون.. ها أمل شخبار الدراسة؟
    +: تمام كالعادة.. أنت شخبار الجامعة وياك؟
    -: الحمد لله..
    +: أقول.. هههه سمعت أن أخوك يوسف أختنق في المطعم.. صح؟
    -: هههه.. أي.. المسكين كان بيموت لو ما ساعدناه..
    +: خوووش مساعدة.. مسكين كنتوا بتكسرون ظهره من الضرب..
    -: ههههه.. بس أنتي أشلون عرفتي بهالسالفة؟
    +: عبود قال لأميرة وأميرة قالت لي..
    -: أهاا..
    +: حسين..
    -: هلا.. ياعيون حسين أنتي..
    +: أشفيه رفيجك علي؟
    -: أشفيه؟
    +: تقول أميرة أنه يكلمها غير عن قبل.. شكله أصلا ما يبي يكلمها..
    -: علي ما يبي يكلم أميرة؟!! مستحيل.. هذا لو تنطبق السما على الارض ما يوقفه شي عن حبه لها..
    +: يمكن حس بأنها ما تحبه..
    -: لا تقولين جذي.. أنا أعتقد أنه بينتحر إذا عرف..
    +: بس أميرة دايما تتكلم عنه.. أكثر من عبود.. وتقول ما تحبه.. أف سالفة معقدة..
    -: حبيبتي لا تعقدين روحج ولا شي.. هم في حالهم وأحنا في حالنا..
    +: إيه.. بس حرام إلي تسونه في علي.. الولد على نياته..
    -: أنا ما لي شغل.. خلنا منهم.. بعد عمري أنتي شخبارج؟
    +(بخجل): الحمد لله.. وأنت حبيبي؟
    -: بعد چبدي هالخجولة..
    * شقة عبد الله / 3:10 عصرا ً:
    عبد الله يشاهد التلفاز وعلي بجانبه على الأريكة سارحا ً بخياله بعيدا ً..
    عبد الله: ما قلت لي ليش طردك أبوك؟
    علي: تأخرت على البيت فطردني..
    عبد الله: متى وصلت؟
    علي: خمس ونص الصبح..
    عبد الله:............... confused
    نظر علي لعبد الله فوجد علامات الاستفهام واضحة على وجهه.. استلقى ووضع رجليه في حضن عبد الله ووضع ذراعه على عينيه وقال: كنت أتمشى عند البحر وأفكر..
    عبد الله: للساعة خمس؟
    نهض علي وجلس قرب عبد الله ونظر للأسفل وهو يقول (بضيق): كنت أفكر في أميرة.. أحيانا ً أحس أنها تكرهني وما أدري ليش تكلمني.. وأحيانا ً أحس أنها مشتاقة للكلام معاي.. وأحيانا ً أحس أنها تكلم غيري..
    نظر عبد الله لعلي بتفاجأ وارتباك فقام بسرعة وقال: تأخرت على حسين.. يقول يبيني في شي مهم..
    سحب عبد الله مفاتيح سيارة علي وأتجه بسرعة نحو الباب وقبل أن يخرج رفع المفاتيح لعلي فقال علي: خذها خذها..
    رحل عبد الله واستلقى علي على الأريكة يشاهد التلفاز.. ثم لفت أنتباهه هاتف عبد الله النقال على الطاولة..
    علي: عبود الأهبل.. ترك تلفونه وراح.. صج مستعجل..

    * بعد ساعة:
    تكاد عينا علي تغلقان ليغط في نوم عميق.. وإذا بهاتف عبد الله يرن.. نظر علي للمتصل.. ((حبيبة القلب تتصل..)) شعر على بالفضول لمعرفة من المتصل.. وتذكر أن عبد الله يكلم فتاة تدعى شوق.. فرد عليها..
    +: ألو..
    -: !.....
    +: ألو عبود..
    -:..............
    +: أشفيك آنه أميرة حبيبي.. بعد عمري ما عرفت صوتي؟
    -:.....!!!
    توووووووو.......

    * بعد نصف ساعة:
    عاد عبد الله إلى الشقة فوجد علي يلعب بهاتفه (هاتف علي)..
    عبد الله: السلام..
    علي: عليكم السلام..
    عبد الله: أشكثر أنا أهبــــــل.. نسيت تلفوني ورحت.. أتصل أحد؟
    قال هذا وهو يدخل غرفته فلم يرد عليه علي.. بدل ملابسه ثم ذهب للمطبخ وغلى ماء ً ليصنع شاي.. وبينما هو ينتظر غليان الماء.. وقف علي عند باب المطبخ وقال بهدوء: أتصلت فيك أميرة.. على تلفونك..
    أتسعت عينا عبد الله.. وألتفت بسرعة لعلي ولم يعرف ماذا يقول.. كان علي ينظر له بضيق وبصمت.. تراجع عبد الله للخلف وأرتطم بالفرن وإذا بأبريق الشاي يسقط وينسكب الماء ويصيب ذراع عبد الله اليسرى.. سقط عبد الله على ركبتيه يمسك بذراعه بألم.. نظر لعلي الذي كان يقف قرب الباب يراقبه بلا مبالاة..

    بس تعبت بقوم أنام... sleeping

    التكملة بعد الردود الحلوة.. biggrin
    اخر تعديل كان بواسطة » kim the wolf في يوم » 25-06-2007 عند الساعة » 20:55

  17. #16
    حرام عليج وين التكملة.... cry

    بسرررررررررررررعة ابي اعرف شنو بيصير بعدين...

    ومشكووووورة على القصة الروعة
    gooood

  18. #17
    شكرا على الرد يا ( noor alzahraa )

    بس وين الباقي...

    وينكم cry ووين ردودكم confused

  19. #18
    حرااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااام
    كمليها بسرعة
    ليش تسوين فيي جذي

    اول شيء اندماج في القصة و بعدين
    بووووووووووووووووووووووووووم
    بح ..خلاص ...


    ارجوش كمليها و لاتبخلين علينا
    ᶤ ᶫᵒᵛᵉ ᵧₒᵤ

    =,( .. I`M BLEEDING INSIDE !!

  20. #19
    وااااااااو
    حراااااااااااااااااااااااااام كملي القصه بسرعه .. رووووووووووووووووووووووعه

  21. #20

    التكملة...

    لم يكترث له.. لم يجزع لما أصاب صديقه العزيز كما أعتاد عبد الله.. كان دائما يهرع علي لعبد الله بخوف إذا ما أصيب بجرح بسيط ويهزه بقوة وهو يقول: لا تموت عبود.. لا تموت.. أبيك لا تموت..
    فيجيبه عبد الله بابتسامة: يالمخبل ما بموت.. ببقى علة على چبدتك..
    لكنه الآن لا يبالي بما أصاب عبد الله.. قام عبد الله للمغسلة وسكب الماء البارد على ذراعه المصابة.. وهو مرتبك.. كان خائفا ً جدا ً من قدوم هذه اللحظة.. لقد كشف على علاقته بأميرة.. وأميرة قالت لعبد الله ما لم تقله لعلي يوما ً..
    علي: إذا تبي تروح المستشفى.. فلا تاخذ سيارتي..
    صُدِم عبد الله بما قاله علي.. إنه لا يمزح.. إنه جاد ٌ في هذا.. وتمنى عبد الله لو كان ميتا ً في هذه اللحظة..
    لحظة صمت وهدوء تعم المكان ما عدا صوت ماء الصنبور ينسكب على ذراع عبد الله.. أغلق عبد الله الصنبور وجفف ذراعه ثم لفها بقطعة قماش بيضاء نظيفة.. ثم تقدم لعلي الذي كان لا يزال يقف عند الباب ونظر إليه بصمت وارتباك.. حاول الكلام لكنه لم يعرف ماذا يقول.. وعلي ينتظر بضيق أن يتكلم..
    عبد الله: علي... أنا.....
    علي (بضيق): لا تقول شي..
    جذب علي عبد الله من يده اليمنى وأخذ مفاتيح السيارة وهاتفه وخرج من الشقة وهو يمسك بعبد الله إلى المشفة.. (إنها الصداقـــة).....
    * في طريق العودة -5:15 عصرا ً:
    صامتان يفكران.. لا ينظر أحدهما للآخر.. والطريق طويل.. كسر جو الصمت صوت علي يقول بابتسامة هادئة: نروح مطعم؟
    نظر له عبد الله باستغراب وقال: ها؟
    علي: من قال ها سمع..
    نكس عبد الله رأسه بصمت.. علي: إذا تعبان وتبي ترجع الشقة...
    نظر له عبد الله وقاطعه قائلا: لا على كيفك.. تبي نروح مطعم أوكي..
    علي: عندك خيارين.. إما تقول لي شنو إلي يصير بينك وبين أميرة وتريحني.. أو تسكت وتعذبني بالتفكير في الموضوع..
    عبد الله: بس.. أخاف تزعل..
    نظر له علي بابتسامة ثم أعاد نظره للطريق.. ثم سحب خد عبد الله وأعاد نظره للطريق.. وقال: أنا أزعل؟ أنا أزعل من الكل ولا أزعل منك..
    ابتسم عبد الله لعلي.. ثم نظر للخارج من نافذته بصمت...
    * مطعم مرمريز:
    جلس علي وعبد الله في المطعم يشربون الشراب بصمت.. إلى أن قال عبد الله: كنت أكلمها قبلك.. ولما قلت لي أنك تحبها.. حسيت بضيق.. و..
    علي(بضيق): خليتها تكلمني؟
    شعر عبد الله بالارتباك.. والخوف.. فالشيء الوحيد الذي يخاف منه هو أن يتركه علي للأبد.. فعلي أعز صديق ٍ له وأحبهم إلى قلبه.. ولن يجد مثله أبدا ً..
    عبد الله(بارتباك): أسمع علي.. أدري إن إلي سويته غلط.. بس أنا سويت جذي علشان أرضيك.. وأشوفك سعيد.. آسف.. عن جد آسف..
    صمت علي فترة ثم قال: أدري أنك سويت جذي علشان تسعدني.. بس بهذا حسستني أني غبي وأهبل.. ومنبوذ.. وحمار لأني صدقتها..و....
    قاطعه عبد الله: بس بس.. كافيني إلي فيني بعد تزيد إحساسي بالذنب؟
    قام علي وجلس بجانب عبد الله وقال بابتسامة: صح أنا زعلت شوي.. بس أنت صديقي عبود.. من دونك أنا أضيع.. وين أنا أحصل واحد مثلك؟ طيب وحبوب وعاقل.. أنا أموت فيك.. لا تخاف مستحيل أتركك..
    أحتضن عبد الله علي بقوة وضلا فترة على هذه الحال.. ثم عادا للشقة..
    * اليوم التالي/ الشقة/ 9:30 صباحا ً:
    علي وعبد الله يتناولان الفطور الذي أعده علي..
    عبد الله: بصراحة ما كنت أتوقع أنك طباخ ماهر.. وبالأخص عقب ما حرقت المقلة.. بس هالسندويتشات طعم ولا أروع..
    علي: هني وعافية..
    عبد الله: الله يعافيك..
    وبينما هم كذلك وإذا بهاتف عبد الله يرن.. إنها أميرة.. لم يرد عليها.. بل رمى الهاتف على طاولة الطعام وأكمل فطوره..
    علي: رد..
    نظر له عبد الله باستغراب..
    علي: رد عليها..
    عبد الله (بضيق): ما أبي أرد عليها..
    ثم قام ذاهبا ً لغرفته.. قفز علي على طاولة الطعام وأخذ هاتف عبد الله ورد..

    التكملة بعد الردود biggrin

الصفحة رقم 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter